24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  4. رواق المغرب بمعرض سيال (5.00)

  5. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | حقوقيون يطالبون بالتصدي لـ"حملات التكفير" التي يطلقها متشدّدون

حقوقيون يطالبون بالتصدي لـ"حملات التكفير" التي يطلقها متشدّدون

حقوقيون يطالبون بالتصدي لـ"حملات التكفير" التي يطلقها متشدّدون

في أعقاب خطابات التكفير التي يطلقها بمتشددون في وجه نشطاء سياسيين وحقوقيين، سارع المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان إلى التنديد بحملات التكفير وتهديد السلامة البدنية الذي مس عددا من السياسيين والمثقفين والصحفيين من طرف دعاة التكفير والإرهاب، فيما دعا إلى مراجعة شاملة لمشروع القانون الجنائي "في اتجاه توسيع الحريات الفردية والجماعية.

ويرى المنتدى، في بلاغ توصلت به هسبريس، أن الحقوق المدنية والسياسية في مجال حرية الصحافة وحرية التعبير تعرف المصادرة "من خلال الاعتداءات على الصحفيين وخنق مالي وقضائي.. مع عدم توفر شروط الحكامة الجيدة في التسيير الداخلي لعدد من مؤسسات الإعلام العمومي، التي لازالت تتحكم فيها عقلية التضييق وضرب العمل النقابي المنظم، كقناة الرياضية ووكالة المغرب العربي للأنباء" وفق صياغة الوثيقة.

واعتبرت الهيئة الحقوقية ذاتها أن هذه الممارسات "لم تقطع مع أسلوب الدول الشمولية التي تعتبر وسائل الإعلام العمومية أداة دعاية في إقصاء لكافة الأصوات الحرة المنادية بمجتمع ديمقراطي يحترم حقوق الانسان"، فيما أعلن المنتدى "رفضه استعمال القضاء في التضييق على المنابر الصحفية والصحفيين"من أجل قضاء مستقل ونزيه.

ودعا نفس الإطار الحقوقي إلى إخراج مدونة الصحافة والنشر خالية من العقوبات السالبة للحرية ومن صيغ المقدس ومن كافة التعابير الفضفاضة، وحماية المصدر الصحفي، على أن يتم التنصيص القانوني على عدم متابعة الصحفيين بالقانون الجنائي وبقانون مكافحة الإرهاب في قضايا الصحافة والنشر، إلى جانب الإسراع في إحداث مجلس وطني للصحافة يتمتع بالاستقلالية والمهنية ويخدم حرية التعبير والنشر.

كما طالب المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان بتمكين النساء من حق تقلد المسؤوليات والنهوض بموقعهن الإداري والمهني داخل المؤسسات الإعلامية، معلنا تضامنه مع الصحافة الجهوية ومع عدد من التجارب الاعلامية المتميزة التي تواجه عدد من المتابعات التي تهدف إلى خنق المقاولة الصحفية، وفق تعبير البلاغ.

وعلاقة بالجدل القائم بخصوص مسودة مشروع القانون الجنائي الجديدة طالب المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان بضرورة مراجعته الشاملة في اتجاه توسيع الحريات الفردية والجماعية، مشددا على أن تلك الحريات يجب أن تنهل من قيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها وتبني منظومة حقوق الإنسان كاملة، إلى جانب مختلف العهود الدولية لحقوق الإنسان والبروتوكولات الملحقة بها والقانون الدولي الإنساني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - خولة لبرينسي الأحد 10 ماي 2015 - 18:16
لا ندري لم تتغاضى الدولة عن هذه النوايا الاجرامية و التحريض على قتل الاخرين بحجج واهية خرافية لا اساس منطقي لها- لابد من الضرب بيد من حديد حول هؤلاء التكفيريين و الا "فما اسهل نحن ايشا ان نطلق اللحى و نستظهر القران و الاحاديث و الصيغ الجاهزة و نصير اسلاميين لنا مناصب عليا في الدولة و من يعمل و يكد و يجتهد و يبني المعامل و الشركات و يقترض و يتعلم و يهاجر الخ اقول فليذهب الى الجحيم بما ان ثمة خطابات سهلة جاهزة و الجماهير مغفلة امية و يكفي فقط التقاطها و الدخول الى الانتخابات و تشكيل حكومة على هوى الاشخاص و خرافاتهم الخ- انهم يطلقون علينا "الدباحين" و "مفتين القتل و الدبح" لارهابنا و اسكاتنا و شل قدراتنا على العمل و التنية كما حدث ي تونس و مصر الخ- هؤلاء كراكيز تحركهم الجماعات الدعوية التي لها احزاب تدافع عن القتل اللفظي و الرمزي و الفعلي- انها تهيأ المجتمع ليصبح سريع الانفعال و التعصب و الاجرام--كيف لا يحرك وزير العدال القضاء في وجهم؟ هول تواطئا؟ بعض وزراءنا تراهم لا يخجلون في تبرئة الاغتصاب و تفهم جرائم الشرف و نكاح القاصرات بالعشرات و العفو عن كبار اللصوص "عفا الله" الخ-- الله يحفظنا
2 - الجوهري الأحد 10 ماي 2015 - 18:20
احسن طريقة للتصدي هي التقليل من استفزاز مشاعر المسلمين المغاربة فلما يخرج رئيس حزب كبير ويطالب بتقسيم الورث مناصفة بين الرجل والمرأة هنا يتم صنع التكفيريين وشكرا
3 - مغربي صريح الأحد 10 ماي 2015 - 18:23
عندما نرى إناسا نعرف ونعلم علم اليقين ويعلم الجميع إنهم موظفون لدى السعودية وآلتها الوهابية ويدعون المشيخة كما (( المغراوي )) يقيمون الندوات والإجتماعات واحدا تلو الآخر فقط حول مسألة واحدة وهي تكفير طائفة من المسلمين وهذا يتم في المسرح الملكي بمراكش وبحضور مسؤولين في الدولة فماذا تتوقعون أن يكون رد فعل تلك الطائفة ورد فعل الدول الأخرى.؟؟؟

إنه تكفير علني بمباركة الدولة وحض على الإرهاب والقتل بدعوى كفر تلك الطائفة التي يزيد عددها على مئات الملايين من البشر وتنتشر في كل ركن من أركان المعمورة.

أليس من الأفضل التركيز في تلك الندوات على إصلاح الإخلاق مثلا.؟؟ أو محاربة الفساد في مراكش على الأقل.؟؟؟

أو تقويم الشباب ونشر الأخلاق الحميدة.؟؟؟

بالمناسبة وللعلم فقط فأن تلك الطائفة وجميع الدول التي تحترم حق الإنسان في الحياة وتحارب التكفير تراقب وتسجل كل شيء .

والتساؤل الأخير هو. رغم كل الحرب الإعلانية على الشيعة. هل رأيتم أو سمعتم مرة وفي أي مكان بأن شيوخهم يقيمون لقائات دورية لتكفير غيرهم..؟؟؟
4 - zaio الأحد 10 ماي 2015 - 18:34
هاذو ليسو بتكفيريين ولا متشددين بالعكس فاصحاب ما يسمى الديموقراطية وجمعياتها ناس مغاربة ولكن ليسو بمسلمين فهذا لايهمنا ولاكن لايركبو على ديننا بمصطلحاتهم الغرورة، لاتنسى اخي المغربي انه فينا يهود ومسيح فلا تغرك شعاراتهم ، انهم نجس يعملون لجهات خارجية. لماذا لايتكلمون عن البطالة والفقر والجهل ونقص الادوية والمستشفيات. ووووو ، !!!بل ياتو ليفتحوا لنا مواضيع بعيدة عما نعانيه تماما.
5 - non aux menaces obscurantistes الأحد 10 ماي 2015 - 18:35
la vigilance de la glorieuse sûreté marocaine a déjoué les menaces des terroristes vite arrêtés ,
que reste-il aux obscurantistes que le tekfirisme que n'importe quel idiot islamiste qui a échoué partout de menacer verbalement les progressistes pour semer la peur ,
c'est une autre forme de terrorisme qu'il faut éradiquer au plus vite!
6 - رضوان المسلم الأحد 10 ماي 2015 - 18:35
الكافر في الإسلام هو ما كفّره الله ورسوله في كتاب الله و سنة نبيه ، ولكن للأسف فيما يتعلق التكفير نجد أنفسنا أمام تطرفان الأول تكفيري لا يتردد في تكفير مخالفيه من دون مراعاة الشروط التي تستلزم كفره، وانتفاء الموانع التي تمنع من تكفيره،فهذا ينطبق عليه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أيما امرئ قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما إن كان كما قال، وإلا رجعت عليه". متفق عليه واللفظ لمسلم، وأما التطرف الثاني فقد جاء عكس الأول فهو يكاد لا يكفر أحدا حتى ولو كان ذلك الشخص يجاهر بكفره علانية ، و هذان التطرفان كلاهما منبوذ و الكلام الفصل بينهما هو كتاب الله سنة رسوله ومن تبعهم من علماء هذه الأمة الذين يعتدّ بعلمهم .
7 - مغربية بصح نيت الأحد 10 ماي 2015 - 18:43
أقول للتكفيريين إختاروا من بين الخمسة الوسطى لأن خير الأمور" أوسطها "والناس أحرار إن أرادوا إتباع الشريعة وكاوكاو والزريعة أو أرادوا العلمانية لأن العلمانية هي الحل أنظروا كيف يتهافت شبابنا على بلدان الكفار ولو خيرتهم بين بلدان الكفار وبين السعودية سيختارون السويد بلد الملحدين ويرفضون السعودية.
في السويد يوجد زواج المثليين لماذا يذهب المتأسلمون هناك ألا يأذيهم ذلك ''المنكر'' ؟؟؟
8 - معزوز الأحد 10 ماي 2015 - 18:44
إلى من يحلو له إخراج ورقة حقوق الإنسان حسب توجهاته وأهوائه، أقول:
إن من يتعرض معتقده ودينه ومقدساته للسب والطعن هو كذلك معني بهده الحقوق ليدافع عن كرامته وكيانه، أما أن تكون حقوق التعبير محتكرة لفْئة قليلة تستعملها متى شاءت وفي ما شاءت فهذا ليس من العدالة في شيئ.
من المعلوم وحسب دستور البلاد أن الدين الإسلامي هو الدين الرسمي للمغاربة، فكيف يعقل أن تتجند فئة قليلة ممن يدعون الثقافة والمكانة السياسية بأن يطعنوا في هذا الدين وفي رموزه باستعمال كل الأساليب الممكنة تحت دريعة حرية التعبير؟
فلعمري هذا الأسلوب هو تحدي للأغلبية الساحقة من المغاربة اللذين يغارون على دينهم بقدر ما أو أكثر مما يغارون على عرضهم.
أختم تعليقي هذا بتوجهي لهؤلاء الحداثيين والمتنورين أن يحترموا إخوانهم في الوطن ويكفوا عن البكاء كلما نعتهم فقهاء وعلماء البلد بالإنحراف.
فلا أحد يلزمهم بالأخد بمبادئ الدين الإسلامي، فهم أحرار في ما يعتقدونه ولكن حريتهم تقف عند حدود حرية الآخرين.
9 - عبد اللطيف الأحد 10 ماي 2015 - 18:51
اﻻ تﻻحظون ان معظم " الحقوقيون " روائحهم الغربية الملحدة ازكمت انوفنا بمبايعة الغرب ودغدغة مشاعره ،والغريب انهم يوكلون انفسهم للدفاع عنا ،اسدي حنا قادين بشغلنا الى عجبكم الغرب سيرو عندو وبالمناسبة كنطالبو سيدنا يدير لينا استفتاء على كل اﻻمور العالقة اﻻستفتاء هو صوت الشعب ديال بصح ماشي الحقوقيين المرتزقة والسﻻم.
10 - anti-association الأحد 10 ماي 2015 - 18:51
خطة جديدة من جمعيات الفساد للضغط على الرأي العام. لا أدري من خول لهاته الجمعيات بالتحدث باسم الشعب المغربي؟ كل مطالب هذه الجمعيات فهي منافية للأخلاق و تضرب في الصميم الدين الإسلامي بدعوى حقوق الإنسان و الحريات الفردية و لكن ما خفي كان أعظم. الله يعفو على المغرب منكم
11 - الحــــاج عبد الله الأحد 10 ماي 2015 - 18:52
مسلم، حــــــــــــاج لبيت الله، وعلماني وأفتخر !!
والي عندو تفويض مكتوب من عند الله يجي يتعرض لي !!

نحن لا نكفر احد بالعلمانية، ولا نصدر فتاوى لقتل وتجريم ونبد من ليس علماني فهل يريد تجار الكهنوت أن يظهر من بيننا متطرفين أمثالهم ليردوا لهم الصاع صاعين ؟؟

حذاري ومليون حذاري يجب إسكات هؤلاء الكهنوتيين المشعوذين
المتخلفين الهمج المتعطشين للدماء والمثيرين للفتن قبل أن يتصدى لهم المتطرفين من العلمانيين.

يجب أن يعرف هؤلاء بان ما يعتقدونه صحيح ليس كذالك للكثير من المواطنين، ويجب ان يعرفوا بان عالمهم الكهنوتي لا يلزمهم إلا هم. فلا نحن من امتكم ولا منكم ولم نختار حتى ان نكون معكم في وطن واحد إذا اخرسوا واهتموا بما تؤمنون به وعيشوه نمط عيشكم البدائي لوحدكم، وحياة الأخريين لا تهمكم فأنتم مجرد تافهين في نظرنا ولن نكون مثلكم إطلاقا، فلا داعي للثرثرة الفارغة والجعجعات التافهة التي تسعون من خلالها ليس لنشر الإسلام ولكن لإكثار من اعدائه.
12 - مغربي مسالم الأحد 10 ماي 2015 - 18:56
أنا إنسان مسالم الى أعلى درجة , اخاف ان يقتلني شخصا غدرا و ان تتذخل حقوق الانسان لعدم إعدامه .
من هنا اود ان اكتب وصايتي الى الدولة المغربية اني اذا كانت وفيتي نتيجة قتل العمد فأنا اطلب من وزارة العدل ان تعدم قاتلي و لا سبيل لإطلاقه او سجنه بل الاعدام في حقه . و اذا تدخلت حقوق الانسان فعليكم بإعدامهم كلهم او رد حياتي الى الوجود . و انا اعرف انهم غير قادرين على ذلك ، اذا الاعدام سيكون في حقهم واجب .
حياتي تساوي حياة غيري .
13 - احمد احمد الأحد 10 ماي 2015 - 18:59
لا حول ولا قوة الا بالله، حسبنا الله و نعم الوكيل في دعاة الفساد.
انا اسمي احمد وأحب محمد صلى الله عليه وسلم
و أشهد الا الاه الا الله و ان محمداً رسول الله.
الكل يعرف انه ليس هدفكم هو جيلنا، نعرف ان هدفكم هو الاجيال القادمة، فاقول لكم ايها الفاسقون الفاسدون، اذهبوا الى المساجد هذا اذا كنتم تعرفون اين توجد..، و سوف ترون ما لا تطيقونه، فالاجيال القادمة هي من سيمحوا اثركم باذن الله، اطفال دون السادسة يحفظون كتاب الله، ويأتون لصلاة الفجر بفضل عزيزٍ مقتدر.
و ما يرهق الشيطان لعنة الله عليه، هو من يقوم لصلاة الفجر...
14 - وجهة نضر الأحد 10 ماي 2015 - 19:04
كما يجب علهيم الا يطلق العنان لأاسنتهم ليقول ماييشائون من دعوة للانحراف باسم حقوق الانسان وتحقيق اهداف الامبريالية الماجنة وكتابة المقالات المليئة بالاشاعات المدفوعة
15 - بيضاوي الأحد 10 ماي 2015 - 19:08
اصبح قرار المغاربة في يد دعاة للحرية الفردية وممارسة الرديلة والافطار ووووو بالعربية الاقلية هي المسيطرة على الاغلبية بالفعل هذا هو الاستثناء المغرلي
16 - jalal الأحد 10 ماي 2015 - 19:10
يجب تجريم التكفير ، وكل واحد يحاسبه الله على أفعاله .
17 - amazigh - zayan الأحد 10 ماي 2015 - 19:10
اذا كان بعض الحقوقيون يعلنون بكل صراحة انهم عير مسلمين، لماذا يتباكون لما يوصفون بانهم كفارا؟ هذا من جهة، من جهة اخرى فهؤلاء الحقوقيون لا يتوانون في التهجم على دين المغاربة ويتذرعون بحرية التعبير و يريدون في المقابل تكميم افواه كل من انتقذهم و يبين حقيقتهم للمغاربة.
18 - aziz الأحد 10 ماي 2015 - 19:10
Votre premier ministre excuse les crimes d honneur les crimes de religion et l inquisition.....

Et il le fait en vous faisant rire....vous devriez en pleurer.

C est normal que les precheurs terroristes se sentent pousser des ailes...
19 - العاشب الأحد 10 ماي 2015 - 19:14
هاؤلاء خاصهم يقضوا على الأمية والبطالة اذا كانوا فعلا يردون الاستقرآر والتقدم بدون كلام فارغ لقد طال الزمن و بدأ الصبر ينفذ.
20 - Engineer الأحد 10 ماي 2015 - 19:16
إننا كمواطنين ذات أغلبية مسلمة معتدلة مع دولة شمولية التي نعتبرها الأداة الوحيدة لحمايتنا من شرذمة مسخ الله حياءها، تعتبر نفسها أصوات حرة منادية بمجتمع منحل و متفسخ من دينه باسم الديمقراطية. إن الحرية لها ضوابط مشروطة و لا نؤمن بحرية مطلقة لأنها غير موجودة إلا في مخيلة السفهاء. إننا مع اقتصاد و ثقافة قويين موجهين لما يخدم البلاد و العباد. على كل فرد أن يعلم حدوده المنتجة و الهادفة.
21 - bouchaib reddad الأحد 10 ماي 2015 - 19:20
Une des minorités " domestiqués de la culture judeo-chrétienne " applaudissent, j'ai juste une question a leur poser si ils ont un soupçon d'intelligence , est ce que vous connaissez le choc des civilisions ? C'est une théorie de vos maîtres, ils parlent du choc de leur civilisation " judeo-chrétienne et ma civilisation" arabo-musulmane " et vous !! Vous situez ou sur l'échiquier civilisationnel ??? Vos maîtres ne vous reconnaissent même pas le statue de domestiqués de leur culture , sachez bande d'abrutis que sans identité culturelle vous n'avez aucune dignité
22 - aziz الأحد 10 ماي 2015 - 19:23
لا يمكن أن يقول الشخص أنا مسلم ويطالب في نفس الوقت بإباحة الزنا والإفطارالعلني في رمضان.فهذا يسمى نفاق.
23 - سعد الأحد 10 ماي 2015 - 19:33
السلام عليكم،لماذا لانعرض مسودة القانون الجنائي على الشعب المغربي ليقول كلمته ،أليس هو مصدر السلطات ؟حتى نحسم هذا السجال لان الكل يدعي انه يمثل الشعب المغربي ام هناك من يعارض هذه الفكرة خشية ان يضعه الشعب على الهامش.
24 - مهدي ميد الأحد 10 ماي 2015 - 19:35
ليس من حق أي أحد أن يكفر أخاه لﻹنسان كيما كانت عقيدته هذا غير قابل للنقاش ربما نختلف لكن أن نكفر بعضنا لبعض ﻻ يجوز حتى ديننا ﻻ يسمح بذالك حذارى من التشدد الديني  الذي يولد العصبية
25 - kim الأحد 10 ماي 2015 - 19:40
قال الله تعالى : {وَلا تَتَّخِذُوا آياتِ اللَّهِ هُزُوًا} (231)
اتقوا الله ما هذه الرسومات الشيطانية مع اسم الله
26 - moumi الأحد 10 ماي 2015 - 19:42
اصحاب الكاريكا شيء من المرووونة في حق السيد الرئيس انه رئيس حكومتنا و ارى ان لكم شيء من المبالغة نحب لاكن نحب ونحترم السيد رئيس الحكومة السيد بنكيران حفظه الله لحسن نيته و جودة عمله فشيء من الاءحترام عفاكم الله
27 - bouchaib reddad الأحد 10 ماي 2015 - 19:46
Les occidentaux disent qu'ils sont de culture judeo-chrétienne les chinois disent qu'ils sont de culture sino-bouddhiste ....et nous on a pas le droit de dire qu'on a une seule et unique culture berbéro-arabo-musulmane,une minorité " domestiqués de la culture judeo-chrétienne "ils veulent nous imposer certaines âneries de leurs maîtres "la liberté individuelle , l'abolition de la peine de mort, l'égalité de l'héritage ..."et si on réagi,on est des extrémistes ,c'est le même langage de leurs maîtres " juifs et chrétiens ",nous sommes des musulmans dans un pays musulman,qu'en déplaise a cette minorité indigne,le Maroc est sa seule culture berbéro-arabo-musulmane ,aimez le ou quittez le.
28 - khalid abou yahya الأحد 10 ماي 2015 - 19:53
أتمنى من كل قلبي أن يلجأ المسؤولون في المغرب إلى إجراء استفتاء وطني عام حول جميع النقاط الحساسة التي يدور النقاش حولها وأن يتعهد الجميع باحترام والإمتتال لقرار غالبية الشعب وهذه هي قمة الديموقراطية التي ينادي بها البعض.ومن أبرز النقاط : ١-إسلامية الدولة ورفض كل قوانين أو حريات تتنافى مع تعاليمه.
٢-وحدة المملكة وعدم التفريط في شبر من أراضيها واعتبار الداعين للتمزيق خونة وجب عقابهم قضائيا وبدون شفقة.
٣- الإلتفاف وراء الملك واعتباره صمام أمان واستقرار ووحدة الشعب.
٤- رفض كل تدخل أجنبي من أي دولة كانت ومهما بلغ اقتصادها،قوتها واعتبار أدواتها في الداخل عملاء وجب عقابهم كجواسيس ضد البلد.
٥-طرح مواضيع مثل ( المناصفة بين الجنسين،التعدد،الحرية الجنسية،المثلية،السكر العلني،الرشوة،الحرية المطلقة للمرأة،الحمل خارج بيت الزوجية،الإجهاض،بيع أو التبرع بأعضاء الموتى ) للإستفتاء الشعبي العام عندها فريق سيكسب والثاني إما قبوله بالنتيجة والتعايش معها أو مغادرته إلى دولة أخرى تلبي و تتوافق مع طموحاته وميولاته.
29 - خ/*محمد الأحد 10 ماي 2015 - 19:57
من سيقف في وجه دعاة التكفير *
فالمهم؛ يجب على طلبة العلم أن يعرفوا الفرق بين الحكم على المسألة من حيث هي مسألة، وبين الحكم على الحاكم بها؛ لأن الحاكم المعين قد يكون عنده من علماء السوء من يلبّس عليه الأمور، وغالب حكام المسلمين اليوم ليس عندهم علم بالشرع، فيأتيهم فلان يُمَوِّه عليهم ، وفلان يموِّه عليهم ، ألم تر أن بعض علماء المسلمين المعتبرين قال: جميع مسائل الحياة ليس للشرع فيها تدخّل! واشتبه عليهم الأمر بقوله صلى الله عليه وسلم: «أنتم أعلم بأمور دنياكم»!
30 - Lecteur الأحد 10 ماي 2015 - 20:03
في أعقاب خطابات التكفير التي يطلقها بمتشددون في وجه نشطاء سياسيين وحقوقيين، سارع المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان إلى التنديد بحملات التكفير وتهديد السلامة البدنية الذي مس عددا من السياسيين والمثقفين والصحفيين من طرف دعاة التكفير والإرهاب، فيما دعا إلى مراجعة شاملة لمشروع القانون الجنائي "في اتجاه توسيع الحريات الفردية والجماعية
est ce que c'un auteur indépendant objectif ou un membre du forum. quel professionnalisme? ça fait pitié franchement. on prêche l'objectivisme ans vraiment en saisir les contours que ce soit en théorie ou en pratique comme l'édifiant exemple entre nos mains.
31 - Observateur الأحد 10 ماي 2015 - 20:04
التربية و التربية ثم التربية هی التی تجعل الشخص يتقبل الاختلاف و بتقبل بأن الاخر يمكن ان يكون احسن منه فی بعض الاشياء. هی التی تجعله يقدم التهنئة للناجح بدل حسده او نعته بالسارق. هی التی تجعله لا يؤمن بالتفسير السهل او النمطی من قبيل المؤامرة او كلهم فاسدون. هی ثقافة سائدة و لا بد من تغييرها ابتداء من المدرسة الی وسائل الاعلام. انظروا الی سنغافورة و بريطانيا خصوصا لندن و ستفهمون ما اقول
32 - yacine الأحد 10 ماي 2015 - 20:04
و انا ادعو لتصدي لـ"حملات التضليل" التي يشنها العلمانيون لطمس الهوية المغربية.
33 - الغريب بين قومه الأحد 10 ماي 2015 - 20:11
الحرب على الاسلام أخد أبعادا غير التي عرفناها سابقا فصرنا نسمع مصطلحات : محاربة التكفير ،محاربة الإرهاب ،الحرية الفردية كل هذه المصطلحات تستعمل عوضا على الإعتراف بمحاربة الاسلام المنزل و تعويضه بإسلام يوافق أمريكا الصليبية وأتباعها وكذا زبانيتهم من العلمانيين (الزنادقة حسب التعريف الاسلامي)
يقول الله تعالى "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير"
ونسمع اليوم من لاعقي أحدية الصليبين دعاة الرذيلة نسمع منهم دعوات إلى التقارب والتعايش مع الكفار غير أن ديننا (الدين الذي نزل على محمد لا الدين الغريب الذي صرنا نسمع به) يأمرنا ب الولاء والبراء والتضييق على الكافر وعدم بَدْئه بالسلام والتي جاءت بها أدلة صريحة من الكتاب والسنة الصحيحة، وهي جزء من كلّ مرتبط بالتوحيد والإسلام، والقرآن ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم، وتفاصيل العقيدة والشريعة
لعل من بني قومي من سيظن أن ما ذكرته لا يمث للإسلام بصلة تفقهوا في أمر دينكم
حسبنا الله ونعم الوكيل
34 - al3arandass الأحد 10 ماي 2015 - 20:26
إلى صاحب المقال : أعتقد أنك بافتتاحية مقالك تعبّر بصراحة عن وجهة نظرك فهؤلاء الذي تصفهم بالتكفريين هل كفّروك ؟ هل كفروا والديك ؟ الجواب سيكون لا، إذن سؤالي هو : لماذا تصهم بالتكفريين ؟ فيما الآخرين الذي يدعون إلى الدفاع عمن يصد عن حلال الله ويحرمه، ويصد عن حرامه ويحللّه هو حقوقيون، يا للعجب إذا دافعت عن حق الله وحق المسلمين فأنا تكفيري وإذا دافعت عن (حق) تحليل الحرام وتحريم الحلال فأنا تكفيري، أي ميزان هذا وأي مكيال تكيلون به؟ الكافر ليس سبا ولا قذفا بل هو صفة والمؤمن كذلك صفة فاختر أيها المرء من أنت ؟ مؤمن بالله وكافر بالطاغوت، كافر بالله ومؤمن بحرية الاعتراض على أحكام الله؟؟ أختر أنت هويتك ومن تكون
35 - العوني الأحد 10 ماي 2015 - 20:28
هاد الزمان مابقيناش كنعرفو من ليمعاه الحق أو شكون المنافق المهم غير نكون معاك في الهفوات الشيطانية ديالك أولا تبدى دخلياشعبان في رمظان
36 - ANA MUSULMAN ET FIER... الأحد 10 ماي 2015 - 20:30
des ONG ont des agendas contre notre islam et sont payés par des lobby français, américains, israeliens et neerlandais pour semer la zizanie et créer une anarchie politique au maroc comme en Egypt, en Syrie, au Yemen ou en Lybie.....le Droit international n'est jamais au dessus de la loi nationale...La France a interdit le NIQAB contre tout droit international ...Sarkozy n'a pas respecté les lois internationales mais il a respecté la loi fran¸acise républicaine en insultant les musulmans français et en leur disant que vous n'êtes pas libre en France et n'êtes pas autorisé à se vêtir comme vous voulez....La France a trangressé le principe fondamental que tous les ONG DÉFENDENT A SAVOIR LA LIBERTÉ DE SE VETIR....MAIS AUCUNE ONG DU MAROC N''A RÉAGI ET N'A PAS CRITIQUÉ SARKOZY NI LA FRANCE...PQ?? PCQ CES ONG MAROCAINS SONT FINANCÉS PAR LA FRANCE ET VISENT ENSEMBLE À ÉLIMINER L'ISLAM DE LA SPHÈRE POLITIQUE MAROCAINE ET VISENT À RENDRE LE MAROC LAÎQUE ET SANS RELIGION NI HONNEUR NI FIERTÉ
37 - ياسين من المهجر الأحد 10 ماي 2015 - 20:34
هذه رسوم مسيئة للمسلم و المرجو من الجريدة أن تحترم دين الإسلام.
لم أقرأ لم الموضوع لكن مجرد رؤية الرسم شعرت بنوع من الإهانة لمن يقولون الله أكبر.
38 - aiyad الأحد 10 ماي 2015 - 20:45
لمادا الخوض في هدا النقاش الان
لمادا هدا القانون الجناني بهدا الشكل من من الدعاية وعقد الندوات
كان على الحكومة وبالاخص ما يسمى وزير العدل ان يستغل هدا الوقت في الاطلاع على ملفات الفساد الطروحة على مكتبه وان يتقي الله بالعمل الصالح والقيام بالمسؤلية كما هي والا فايستقيل هدا هو الايمان بالحق وليس الالتفاف وتمييع وتحريف الحقائق .المغاربة شعب له تاريخه والدولة المغربية اقدم ممن تعتبرونه مرجعيتكم وبقايا هده الحضارة ماديا موجودة زوروا مدينة وليلي واللكسوس وغيرها من الاثار والغير مادي الثقافة المغربية اللغة الفن العادات و...الدين مسالة شخصية لاتنصبوا انفسكم ناطقين باسم الله ولامدافعين عن الانبياء الاجدر الدفاع عن الغلبة المستضعفين اما الله والانبياء فقوته وقدرته تفوق كل التصورات كل الطاقات ليس في حاجة الى دفاعكم
39 - samia الأحد 10 ماي 2015 - 20:47
On n'en a marre de nous marteler á chaque fois la même musique "le maroc a signé plusieurs conventions internationales..." , signer c'est pas ratifier !!! De toute façon,le maroc demeure un pays souverain et aucune instance étrangére n'a le pouvoir de lui dicter ses souhaits ou politiques! Alors ces pseudo-organistations ne représentent qu'eux mêmes ou plutôt les instances qui les dirigent depuis l'extérieur .. Alors le maroc avec sa culture musulmane ,aimez le ou quittez le !!!
40 - youssef الأحد 10 ماي 2015 - 20:48
وما قدروا الله حق قدره ...هل يمكن مثلا للمسمى خالد [الكيدار]ان يستعمل اسم محمد السادس ملك المغرب في روسوماته...اسم الجلالة لا يساوي زفة عند اغلب المغاربة و مثلهم من المسلمين ديال بلعاني ...السبب الذي جعل الغير مسلمين يركبون المسلمين ديال بلعاني هو عدم توقير الله ...و عطيو الله التساع ما باغين اش قالكم ديرو اضعف الايمان خلو عليكم الله في الثقار ...شحال ديال الوسخ من اغاني و كلام ذخلو فيه اسم الجلالة بدون اعتبار لاسمه جل و علا...لولا ان رحمته سبقت غضبه لا قلبها عليكم
41 - بوعزة الأحد 10 ماي 2015 - 20:52
يجب على الملك التدخل سريعا للحد من دعشنة المجتمع المغربي. المغرب بلد التسامح و الديموقراطية و الحريات. من أراد تطبيق شريعة قريش فليذهب الى السعودية او الى وزيرستان
42 - مغربي الأحد 10 ماي 2015 - 21:02
ليس هناك نشطاء او حقوقيون
من يرفض قوانين العدل التي انزلت علي من يأكل رمضان جهارا وكذالك في الجنس إنما هو اْبواق المفسدين وأبواق الماسونية الصهيونية العالمية . لان المغرب دولة إسلامية يجب التشبت بالقيم الاخلاقية الاسلامية الحنيفة
43 - مندهش الأحد 10 ماي 2015 - 21:04
إوى إذا لم تستحي فاصنع ما شئت.
ــ السياسيون و المثقفون و الصحفيون لهم حرية التعبير كاملة غير منقوصة.
ــ المثليون و اللوطيون و السحاقيات لهم حرية الجسد كاملة غير منقوصة.
لأن تلك الحريات تنهل من قيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها ..
أما: ــ أبو حفص و أبو نعيم و أبو عمرو و أبو... ليس لهم الحق و الحرية في التعبير و النشر لأنهم: متشددون يتبنون خطابات تكفيرية و أجندات رجعية و إديولوجيات ماضوية..لا تتماشى مع مختلف العهود الدولية لحقوق الإنسان والبروتوكولات الملحقة بها
ــ الجنين في بطن أمه يستحق الإجهاض و الإعدام و ليس له حق الحياة و لا الحرية و لا الماء و لا الهواء و لا التعبير. لأن تكوينه جاء معارضا لحرية الجسد و وجوده يتناقض مع ما تنص عليه تلك الحريات التي تنهل من قيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها والقانون الدولي الإنساني.
أيها العقوقيون ألا ساء ما تحكمون. و بئست الحقوق التي تتشدقون بها و تتاجرون بها و تستجلبون بها رضا أسيادكم و تسترزقون بها على حساب هويتكم و تحاولون عبثا أن تفرضوها على المغاربة. جمعياتكم تبعث على الغثيان. الكل يمقتكم البشر يمقتكم و حتى الشجر و البقر و الحجر...
44 - Moh الأحد 10 ماي 2015 - 21:28
ما معنى توسيع الحريات الفردية !? يعني حرية الشدود لجنسي و الزنا و اكل رمضان جهارا و مقارعة الخمر و المخدرات في الشوارع , نسبمي هذا اسفزازا لمشاعر المسلمين ,تنتهي حريتكم عندما تنتهك مشاعر المغاربة المسلمين
45 - rachid الأحد 10 ماي 2015 - 21:37
المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان فقط همه الوحيد هو خدمة اجندة خارجية لاسياده من الغربيين.منذ انشاءه وهو يحارب كل ما هو اسلامي بالاضافة لكونه لا يمثل شريحة السواد الاعظم من الشعب بل اسس فقط من اجل تمرير مخططات هدفها النيل من سيادة البلاد ومحاربة الاسس للعقيدة الصحيحة لو كان فعلا مؤسسة وطنية همها الشعب لدافعت عن الهموم الحقيقية وما اكثرها التي تورق المغاربة الشغل الصحة السكن التعليم .......اما الكلام عن التكفير وما شابهه فلا حاجة في اقحام المواطن البسيط فيه .ارى فى هذا المجلس فقط تبذير لمال الامة ولعل حله سيريحنا اولا لانه لا يمثلنا وثانيا فقط يخربنا
46 - abdou74 الأحد 10 ماي 2015 - 21:44
على هذه الجمعيات الحقوقية وكل من ينتمي إلى الأمة الإسلامية أن يفهموا أن التكفير إن تم على ضوء الكتاب والسنة وإجماع العلماء في المسألة على سبيل المثال لا الحصر الردة فعلى المعني بالأمر أن يبادر إلى الثوبة ويعترف بالخطأ ويستغفر ربه إنه كان غفارا ولا يلصق التهمة بمن كفروه ويتعنت وينعتهم بالتكفيرين.لأن النصوص واضحة وثابتة ولن تتماشى أبدا مع أهواء فلان وعلان.فعبادة الله وحبه رهين بإتباع سنة نبيه دون زيادة ولا نقصان.فتارك الصلاة دون أي عدر فهو كافر لأن أيات الكتاب و الأحاديث النبوية صريحة وبالتالي وجب الإلتجاء إلى العلماء الربانيين لأن الأمر يحتاج إلى الترهيب أكثر من الترغيب حيث نسمع كثيرا خاصة عند إقتراب شهر رمضان الأعظم دعاوى بالإفطار العلني وممارسة الجنس دون قيد ولا شرط.وهذه الفتن التي تطل برأسها وجسدها تستدعي حزم وعزم المجلس الأعلى للعلماء لمساعدة وزير العدل لإصدار قوانين من شأنها الضرب بقوة على أيدي أهل الأهواء وكل من يدافع عنهم بدعوى حقوق الإنسان ذلك الحق الذي أريد به باطل.أنشري هيسبريس.
47 - أبوسها الأحد 10 ماي 2015 - 22:12
المنظمات والهيئات الحقوقية في بﻻدنا تطالب بصريح العبارة باللواط والسحاق وأن يكون الخمر ضمن رفوف البقالة والإفطار العلني في رمضان..ومهرجان القبل الجماعية في الشارع العام ...ويطالبون بتجريم التعدد وتغيير أحكام الإرث..واكثر من هذا ﻻيخفون موقفهم العدائي الصريح من تطبيق الشريعة الإسﻻمية....كل هذا ويطالبون بعدم الإشارة إليهم بإصبع الاتهام......هذه دكتاتورية مقيتة باسم حقوق الإنسان ......من جهتي فإني اعتقد يقينا بكفر كل من أنكر معلوما من الدين بالضرورة وﻻكرامة
48 - lion de l'atlas الأحد 10 ماي 2015 - 22:13
Les « Takfiris » : complot contre l'Islam
49 - التحكيم الأحد 10 ماي 2015 - 22:26
على وزارة الشؤون الاسلامية ان تتدخل لتحكم بين فريق الحقوقيين وبين الفريق الاخر ودالك باراء وفتوى وعلماء الوزارة في كل الامور العالقة بين الفريقين اعتمادا على الكتاب والسنة مادمنا دولة اسلامية.
50 - هشام الأحد 10 ماي 2015 - 22:31
الحاج عبد الله. أقول لك أن العلمانية لا تتماشى مع الإسلام. من يقول أنه علماني فهو كافر. فصل الدين عن أمور الدنيا فهذا كفر. أما بالنسبة لجمعيات الفساد فلا يجب أن تحزنوا بالتكفير. يجب أن تفتخروا لأننا نشهد لكم أنكم لستم على ديننا و دين محمد صلعم.
51 - عبدالعزيز الأحد 10 ماي 2015 - 22:39
اتقوا الله ففي الكاريكاتير لأن فيه استهزاء بالله عز وجل ارجو ان ينشر. لأن الاستهزاء بالله كفر عياذ بالله الهم إني قد بلغت
52 - محمد الأحد 10 ماي 2015 - 22:56
من صنع التكفيريين في العالم هي امريكا وحلفائها لتشويه صورة الاسلام وهي خلال طلعاتها في العراق من تضربهم احيانا وتزودهم احيانا اخرى باسلحة ومعدات متطورة، ومن يصنع المتشددين في المغرب هم الالحاديون واللادينيون المغاربة التابعون لامريكا والصهيونية الدين ييطلقون العنان لانفسهم لاستفزاز المسلمين باسم الحرية...ويطالبون بالتصدي لكل من يرد عليهم لانه حسبهم متشدد.
فلو ان احدا تجرأ على بوذا ونعته بالارهابي كما نعت ذلك الزنديق المغربي محمدا عليه الصلاة والسلام لاهتزت الهند.
تعلموا احترام الرسل والانبياء وكل شخص له قيمة عند قوم لكي تحترموا
53 - ابو ندى الأحد 10 ماي 2015 - 23:15
عجبا من قوم يغضبون لسب سياسي ولا يغضبون عن من يغضب رب السياسي
ويدعوا الى تحريف كتاب الله يارب عفوك ؟؟؟؟؟؟
54 - المكر الأحد 10 ماي 2015 - 23:27
هَاأَنتُمْ أُولاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
وَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
55 - مغربي ريفي الأحد 10 ماي 2015 - 23:27
عجبي لهده الجمعيات ولهؤلاء الحقوقين و بعض من الفئة البرجوازية

بآي حق يتكلمون بآسم الاغلبية

يقلدون الغربيين في اللباس وطريقة الحياة يتكلمون فقط اللغات الاجنبية

سواء الفرنسية او الانجليزية ويعتبرون نفسهم اروبيين اكتر من اروبا

ويظنونه مدعات للفخر وانهم صالحون فقط لانهم حاكمون خاضعون للغرب

تحية للشعب المغربي الدي يفتخر بهويته الاسلامية

العربية الامازيغية المحافظة وللجالية المغربية

ماعمرنا نطيحو الداربو والله يرحم جدودنا الشهداء

لي ضحاو لاجل هدا الوطن وهويته مند القدم
56 - aroob الأحد 10 ماي 2015 - 23:32
يجب اعادة كتابة القرآن ،وحدف كل الآيات التي تكفروتدعو الى القتل باسم الجهاد
57 - السباعي الأحد 10 ماي 2015 - 23:34
الاسلام السمح يعيشه المغاربة منذ القدم,بمعاملته التي امر بها الحق سبحانه وتعالى: ادفع بالتي هي احسن الاية,ولكن هذه السماحة لها حدود,وحدودها هي حدود الله ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.وبما ان جريدتكم الموقرة فهي حلقة وصل بين كل المغاربة واغلبهم مسلمين ولنا امير المؤمنين حامي الملة والدين ننبه محرري هذه الجريدة نقول لهم لسنا اغبياء ومغفلين لا نقبل بهكذا كاركتير فيه الكلمة الطيبة والعظيمة واسم الله الاعظم . وشكرا
58 - maghrebi الأحد 10 ماي 2015 - 23:41
أنا لا أرى مشكلا فعادي من لايؤمن بالله ورسوله وبما أنزل فهو كافر والله سبحانه وتعالى يقول من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ! صدق الله العظيم إذن الإسلام له شروط وليس مسلم بالجبهة وتخراج العينين !! كرامتك تحفظ مادمت تحتفظ بالكفر لنفسه أما إدا إستغليت هاته الحريةلمحإربة دين الله والمسلمين هنا يجب كسر عظامك ونا والله لم أرى من يكفر وإرهابيين قتلة متل العلمانيين فجنرالات الجزائر وبن علي تونس وسيسي مصر وبشار سوريا وولاد زايد في الإمارات لخير دليل !!
وللتوضيح نريد معرفة من هم هؤلاء الحقوقيون ؟؟؟؟؟ لأننا نسمعهم يدافعون فقط عن الفساد والدعارة والإنحلال الأخلاقي والإلحاد ماهو مصدرهم ؟؟؟؟
59 - el hassani الاثنين 11 ماي 2015 - 00:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
على ما يبدو لي أن الحق واضح و الباطل كذللك فمن شاء امن ومن شاء كفر.
لكن عندما يأتي زنديق أو ملحد أو مشرك مدعوم من أطراف خارجية ويترامى على كتاب الله و سنته فلا بد من الرد عليه واظهار نواياه وهذا يكون من طرف أال العلم الشرعي.
ثانيا:أصبح واضحا وضوح اشمس في بلدنا الحبيب أن من يثحدث بقال الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم متشددا.
لاتطعنوا في العلماء الذين أفنوا حياتهم في البحث و الكد وصبروا للجوع و العطش من أجل توصيل العلم الشرعي الصحيح وتفسيره وتوضيحه وتسهيله للناس رحمة لهم
أما كلمة الوهابية التي ينطق بها الناس فأغلبهم لا يعرف معناها و لا من أطلقها و لا الهدف منها وهاهم بعض العلماء الذين تطلق عليهم:ابن عثيمن ابن باز ابن تيمية ... والقاءمة طويلة فالمرجوا البحث عنهم قبل التكلم فيهم اللهم ارحمهم واغفر لنا و لهم اللهم أعز الاسلام والمسلمين والحمد لله
60 - الصورة جميلة وجد معبرة. الاثنين 11 ماي 2015 - 00:48
من لم تعجبه الصحف العلمانية وحرية الصحافة وحرية التعبير فاليبحث له عن ضالته بعيدا عن هسبريس صاحبة النزاهة والحياد والرأي والرأي المضاد وهذا ماجعلها بالفعل تستقطب ملايين القراء في كل مكان ونجحت بذلك في مشوارها المهني.
لاحظوا جيدا بعض تعاليق الأغبياء من الظلاميين الذين يدافعون عن إخوانهم التكفيريين دعاة ثقافة الحقد والكراهية لم تعجبهم الصورة الجميلة والمعبرة للرسام الكاريكاتيري للأخ خالد كدّار ويريدون تكميم أفواه الصحافة والفنانين.

تبا لكم أيها التكفيريون فخلاص لقد فـــــــــــــــاتكم الركب وانتهت صلاحيتكم لأبد الآبديـــــــــن.....
61 - عبد الله الاثنين 11 ماي 2015 - 05:03
الى رقم 3 :
هل مؤسسات الدولة ليس فيها حق للمغراوي او اي مغربي ليقوم فيها بأنشطته السلمية ... ام هي فقط بنيت لطائفة دون أخرى ...
ثم إذا أردت ان تعرف الشيعة الروافض فلا أقول لك إقرأ ماكتبه عليهم اهل السنة ... لا لا .. بل إقرأ من كتبهم ماذا يقولون عن الصحابة و عن القرآن و عن اهل السنة ... فهم يسموننا : النواصب و العوام ...
اقرأ بملذا يحكمون علينا : بالقتل و الذبح و التقرب الى الله زعموا بشرب دماءنا ...
و كفاك من ثقافة الجرائد و ألمقاهي ..
62 - NINI الاثنين 11 ماي 2015 - 08:17
بمناسبة ذكرك للسويد دولة الملحدين ولاتنسي أنها أول دولة في العالم في إغتصاب النساء بعد الكونغو المسيحية، إقرأ الإحصائيات ولا تغتري فهذه هي السويد 82% من النساء لايستطعون الخروج مسائا خوفا للتعرض للإغتصاب، فنحن الدول الإسلامية رغم التخلف والإنحلال الأخلاقي الذي جاء من الغرب والجرائم إلا أننا لم نصل إلى هذا المستوى والسبب مازال هناك آ ثار لأخلاق الإسلام في مجتمعنا والحمد لله
63 - الاسلام هو الحل الاثنين 11 ماي 2015 - 11:03
أريد فقط أن أشير الى كيف تحاول بعض المنابر الاعلامية طمس ما تبقى من معالم ديننا الحنيف حيث بدافعون عن المستهزؤون بأحكام الدين كالارث و تعدد الزوجات والافطار في رمضان واللائحة تطول ويسمونهم حقوقيون و هم يلهثون وراء دريهمات و مناصب من عند أسيادهم في الغرب وأما المدافعون عن دين الله كالشيخ العالم أبو النعيم المعروف لكل واحد بدفاعه عن السنة ارهابي و تكفيري و لشكر و عصابته المجرمة هم من يجب أن يعلموننا دين الله. اله يفرج على هذه الأمة. ننتظر نشر التعليق
64 - Maghribi الاثنين 11 ماي 2015 - 11:18
السلام عليكم،

هؤلاء الذين يسمون أنفسهم "حقوقييون" أليس أولى أن يطالبوا بتطبيق الشريعة الإسلامية وإصلاح الناس بما أمر به الله و رسوله في بلد إسلامي إن كانوا صادقين؟
و الله تعالى قال :{الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ ۖ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147)} أم أنهم يتبعون غير الحق باسم حق.

السلام عليكم.
65 - أستاذ الاثنين 11 ماي 2015 - 11:46
يجب التصدي لحملات الميوعة في وسائل الإعلام والإخلال العلني بالحياء العام في الشارع وفي أماكن العمل كما يجب التصدي لكل من يتجرأ على المس بالنصوص الدينية القطعية وكل من يهدد الأمن الروحي للمواطنين أو يحارب الدين مهما كانت الأساليب المستعملة.
66 - مغربي الاثنين 11 ماي 2015 - 12:22
إوى إذا لم تستحي فاصنع ما شئت.
ــ السياسيون و المثقفون و الصحفيون لهم حرية التعبير كاملة غير منقوصة.
ــ المثليون و اللوطيون و السحاقيات لهم حرية الجسد كاملة غير منقوصة.
لأن تلك الحريات تنهل من قيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها ..
أما: ــ أبو حفص و أبو نعيم و أبو عمرو و أبو... ليس لهم الحق و الحرية في التعبير و النشر لأنهم: متشددون يتبنون خطابات تكفيرية و أجندات رجعية و إديولوجيات ماضوية..لا تتماشى مع مختلف العهود الدولية لحقوق الإنسان والبروتوكولات الملحقة بها
ــ الجنين في بطن أمه يستحق الإجهاض و الإعدام و ليس له حق الحياة و لا الحرية و لا الماء و لا الهواء و لا التعبير. لأن تكوينه جاء معارضا لحرية الجسد و وجوده يتناقض مع ما تنص عليه تلك الحريات التي تنهل من قيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها والقانون الدولي الإنساني.
أيها العقوقيون ألا ساء ما تحكمون. و بئست الحقوق التي تتشدقون بها و تتاجرون بها و تستجلبون بها رضا أسيادكم و تسترزقون بها على حساب هويتكم و تحاولون عبثا أن تفرضوها على المغاربة. جمعياتكم تبعث على الغثيان. الكل يمقتكم البشر يمقتكم و حتى الشجر و البقر و الحجر...
67 - FArid N الاثنين 11 ماي 2015 - 21:29
اولا الكركتور المصاحب لهذا المقال مرفوض واستفزازي ويذكرنا بشرلي ابدو اما في ما يخص موضوع التكفير ففي الحقيقة ليس هناك تكفيريون فالكافر لا يحتاج الى من يكفره ولكن هناك اقصائيون لا يحبون ان يسمع الا صوتهم ولا يعمل الا برأيهم رغم استفزازاتهن المتوالية التي يطلعو بها علينا في كل مرة ويريدون اسكات الأخرين بحجة التكفير والتكفيريين كي يبقى لهم المجال في الساحة لوحدهم دون معارض ولا منازع ولكن الشعب لهم بالمرصاد ولن يتركهم يمررو اي مفسدة ولن يستطيعو منع تمرير اي مصلحة
68 - MOHA RAISS الثلاثاء 12 ماي 2015 - 23:48
الصور الكاريكاتورية حلال ادا كان الشخص المعني مثل ابو النعيم او الزمزمي او كل من يكفر اغلمغاربة والمسلمين . وهي حرام في حق الرسول -ص- لانه لا وجود مقارنة بين ابو النعيم حاشى السامعين والمصطفى صلوات الله عليه .
- هؤلاء الفقهاء يلزمهم المزيد من القراءة لانهم بذل ان يقربوا المواقف والاراء بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم لتتقوى الامة الاسلامية هم يزيدون في التفرقة . واشد عدوهم الشيعة الدين لم يسبق لهم ان فجروا مسجدا او مقهى عكس الوهابيين الوثنيين اصحاب الانتحار انظر ما يفعلونه في العراق وسوريا نتمنى من الله ان يحفظنا من شرهم في المغرب لنعيش كما كنا داءما صوفية وشيعة وسنة وعلمانيين
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

التعليقات مغلقة على هذا المقال