24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مساءلة رمزيّة بـ"أسئلة لطيفَة" تطال حصيلة عمل الوزراء

مساءلة رمزيّة بـ"أسئلة لطيفَة" تطال حصيلة عمل الوزراء

مساءلة رمزيّة بـ"أسئلة لطيفَة" تطال حصيلة عمل الوزراء

على شاكلة المساءلة البرلمانية للوزراء، في إطار مراقبة عمل المؤسسة التشريعية للحكومة، اختار برنامج "شباب من أجل الديمقراطية"، الذي نظمته جمعية الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، ثلاثة من وزراء حكومة عبد الإله بنكيران لوضعهم تحت أسئلة "برلمان شبابي موازي".

المشروع وصل محطته الختامية، ونظم اليوم جلسة لمساءلة منجزات الحكومة فضاء مجلس المستشارين، متطرقا لقضايا ذي صلة بمجموعة من السياسات القطاعية، كالصحة والتعليم والسكن والعلاقات الخارجية والاعلام، بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، وامباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة في الخارجية، وشرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء.

واستحسن الوزراء الثلاثة أسئلة الشباب التي كانت واقعية حسب تقييم ذات السياسيّين الذين اعتبروها اتسمت، على غير عادة الأسئلة البرلمانية الحقيقية، بنوع من النقد الإيجابي لأداء الحكومة، رغم حمل البرلمانيين المفترضين لصفات أحزاب تنتمي لصفوف المعارضة الحالية.

الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، تمنى أن "يكون البرلمان يطرح مثل هذه الأسئلة اللطيفة، لأنها توجهت نحو إشكالات عميقة"، معترفا أمام البرلمانيين الموازيين الشباب بوجود إخفاقات في أداء الحكومة التي يقودها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران.

وقال الخلفي: "هناك إخفاقات وعثرات في أداء الحكومة"، معددا منها عدم إخراج مرصد صورة المرأة في الإعلام، وأضاف: "ليس لي تفسير واضح بخصوص ذلك سوى التأكيد على أن المساطر في الإدارة معقدة"، في الوقت الذي عزى وزير الاتصال عدم إخراج العديد من القوانين، وفي مقدمتها قانون الصحافة والنشر، إلى "المقاربة التشاركية التي تستغرق وقتا".

الوزيرة شرفات أفيلال أكدت من جانبها على صعوبات الإجابة على العديد من تساؤلات النواب الشباب، وخصوصا أنهم كلفت بالإجابة على العديد من الأسئلة الخاصة بالقطاعات التي يدبرها حزب التقدم والاشتراكية، الذي تنتمي إليه، لكنهم تجنبوا سؤالها عن قطاع الماء الذي يوجد تحت مسؤوليتها.. وقالت أفيلال إن "رئيس الحكومة تتم مساءلته من طرف البرلمان في قطاع واحد فقط خلال الجلسات الشهرية.. وكيف لنا أن نجيب عن هذا العدد من الأسئلة في قطاعات يدبرها غيرنا؟.. لكننا سنتفاعل معها".

جدير بالذكر أن الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، أطلق في مارس 2013 مشروع "شباب من أجل الديمقراطية" بشراكة مع "صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية" والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، حيث تميز بمشاركة ما يقارب 200 شاب وشابة في مختلف أنشطته ذات الصلة بتعزيز القدرات في قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان والحكامة وتقييم السياسات العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - احنصال الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 02:14
الإشكال اللذي يرهقنا نحن المهاجرين أتناء العودة من أرض الوطن هو الطريقة اللتي تتم بها السيولة في المرسى قبل الصعود إلى البواخر بحيث نبقى في السيارات ونتنقل بضع أمتار ثم نقف وذلك أكثر من ثماني ساعات أو أكثر تحت الشمس. ومع العلم أن أغلبية المهاجرين تنتضرهم مسافات طويلتا قبل الوصول إلى أماكن إقامتهم. وناهيك عن السيارة اللتي تسير ببطئ خلال هذه المدة كلها ولملا. تتم العملية كما الحال في الخزيرات
2 - ahmed الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 02:15
C est amusant de voir ces candidats choisis du gouvernement ne font même pas la trompe d appartenir a ces petits bambins.... l ironie de notre malheureux pays... lah yastar o labas
3 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 09:14
حضرت كممثل لهيئة حقوقية، وفوجئت بمستوى الشباب البرلماني أسئلة عميقة وتمكن من المواضيع، والطريقة التي لم يكن فيها أي تشنج أوهجوم جرت الوزراء ليعترفوا بالاختلالات التي سجلها الشباب على سياسات الحكومة.
برافو للشباب الديمقراطي برافو لجمعية الوسيط برافو لمجلس المستشارين الذي سرق الأضواء حين فتح أبوبه لكل ذلك الحضور الشبابي.
4 - الحقيقة الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 11:47
الاعتراف بالفشل والكلام الفارغ جاء من داخلها ولمادا لا يكون هدا الاعتراف من داخل الحكومة وامام البرلمان.. حكومة فاشلة بكل المقاييس..
5 - مصطفى الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 11:49
استفدت كثيرا كشاب من المشروع في الجامعة الاولى والتانية وأشغال اللجن والنقاشات والتكوينات والتمرينات والورشات التطبيقية لمدة سنتين بدون توقف،
كما تعرفنا وأقمنا علاقات صداقة جديدة وكسبنا أصدقاء وصديقات من جميع جهات المغرب ، فأنا أعتبر هذا المشروع ماستر حقيقي وأعتبر نفسي من المحظوظين حين تم انتقائي للمشاركة فيه سنة 2013.
تحية لمجلس المستشارين الذي استقبلنا بالأمس بحرارة
6 - mustafa karami الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 14:10
Un vrai projet de formation , je suis très content d etre parmi ces jeunes et je souhaite d élargir cet expérience pour d autres jeunes marocains
7 - Nadia الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 15:32
حضرت بالامس للجلسة كشابة جامعية تتعرف على المشروع فقط خلال هذا اللقاء.
فرحت جدا بمستوى الشباب
فرحت جدا لان هناك جمعيات تفكر في التربية السياسية للشباب
فرحت كثيرا بمجيئ الوزراء للاجابة عن اسئلة الشباب
وفرحت أكثر لمجلس المستشارين الذي جعل مساءلة الشباب للحكومة ممكنة من داخل مؤسسة دستورية
شكرا للوسيط وشكرا للشباب وسأنتظر أي مشروع لألتحق به في القريب العاجل
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال