24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

  5. صافرة التحرش (5.00)

قيم هذا المقال

3.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أبو حفص يرصد "الوجه القبيح" لسويسرا .. لحوم النساء للبيع

أبو حفص يرصد "الوجه القبيح" لسويسرا .. لحوم النساء للبيع

أبو حفص يرصد "الوجه القبيح" لسويسرا .. لحوم النساء للبيع

اكتشف الناشط الإسلامي، رفيقي أبو حفص، وجها آخر لسويسرا قال إنه يخالف ما يُعرف عن هذا البلد الأوربي من نظافة وجمال واحترام لحقوق الإنسان، حيث تهيمن مشاهد الدعارة وأسواق النخاسة لبيع لحوم المرأة في واضحة النهار، وذلك لدى زيارته لبلد الشكلاطة.

وأورد أبو حفص، في تغريدة فيسبوكية له كتبها من لوزان، بأن سويسرا التي رآها اليوم غير سويسرا الشوكولاتة، ولا ساعات الرولكس، وليست سويسرا الأمن، والاستقرار، ومودع أموال العالم، وليست سويسرا الدقة في المواعيد، والجمال في البناء، والنظافة في الطرق..

وتابع الناشط ذاته بأنه اكتشف وجها مغاير لهذا البلد الأوربي "هذه وجه آخر لسويسرا، سويسرا الوسخة العفنة المتاجرة بلحوم الناس"، مبرزا أنه في طريقه من محطة القطار كونوفان بجنيف إلى بحيرة جميلة وسط المدينة توجد أسواق من النخاسة وبيع اللحوم البشرية".

ووصف المتحدث هذا المشهد قائلا "قمة الامتهان للمرأة في بلد لا ينكر أحد قيمة الإنسان فيه، أكوام من اللحوم النسائية معروضة في فترينات ـ بدون مبالغة ـ يتطلع لهن الغادي والرائح خلف الزجاج، وعشرات على الطرق بكل الألوان يعترضن طريقك متحرشات، وعلى جوانب الطريق محلات "السكس شوب" تعرض بضاعتها".

وبعد أن اعتبر أبو حفص ما شاهده بأنه "منظر مقزز مثير للشفقة"، تساءل "أين دعاة حقوق المرأة من هذا الامتهان لحقوقها بأحد أكثر الدول ديمقراطية وصونا لكرامة الإنسان؟ وأين دولة سويسرا بكل قوانينها لتسمح بالمتاجرة في البشر، وبيع اللحوم بالأثمان" وفق تعبيره.

وذهب أبو حفص إلى أن "الغرب عالم متحضر ومتقدم في صيانة كرامة أبنائه ورعاية حقوقهم، لكن عالم الدعارة يبقى علامة سوداء في صفحته، وعارا في سجله"، مبرزا أن "عالم الدعارة إحدى نقاط الضعف ومواضع النقد في الحضارة الغربية سيدة العصر والمنجزات".

وخلص المتحدث في ختام تغريدته بالفيسبوك إلى أن عالم الدعارة عالم يثير الشفقة على واقع مرير لابد من علاجه، رحمة بالإنسان، سواء كان ذلك في مراكش، أو كان في جنيف، أو حتى في بلاد الأمريكان"، يورد أبو حفص رفيقي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (121)

1 - مرشد مغترب الأحد 14 يونيو 2015 - 04:17
كل الدول التي لا تدين بالإسلام فالساد والإنحلال الأخلاقي يتخبطها وبكل الأنواع الإتجار في الجنس اللطيف وإرغامه على الدعارة هذا اصبح شئ عادي جدا في اسبانيا سويسرا بلجكا وهولاندا وهذه الدول يدعون حقوق الانسان ولتغطية على فسادهم يرمون به على الدول الاسلامية
2 - ابراهيم الأحد 14 يونيو 2015 - 04:22
هادشي معروف من زمان في اوروبا استمتع بحياتك فقط +18 فما فوق سواء بنت مع بنت او ولد مع ولد او ولد وبنت او جماعة جنس جماعي او الجنس البشري مع الجنس الحيواني من كلاب الى حصان الى حمير مع الانسان....
لماذا الناس تقبل هذا بكل بساطة عندهم في الدستور لذلك لا يحق للامن ان يتدخل الا اذا كان هناك شجار او وجود قاصر...
فمثلا دستورنا في فصل 490 يجرم العلاقات الجنسية لغير المتزوجين فاذا حدفنا هذا الفصل فلايحق للامن ان يتدخل وهذا مايطلبه الحقوقين في المغرب...
اللهم نجينا من السفهاء وابناء السفهاء الذين خرجوا علينا في هذه الايام بالجهر بالمعصية ودعوة لتقنينها
3 - .... الأحد 14 يونيو 2015 - 04:24
هدا هو الاسلام المعتدل و انا متفق مع ابو حفص
لان سويسرا تتستر عن كل شيء يمس سمعتها فالاجرام بكثرة و الدعارة في كل مكان و كل ما فيها هي الابناك في كل مكان لانها تعيش على حساب الاموال المهربة فلو كانت في المغرب فلن نجد لا متسول و لا عاهرة و لا عاطل فاين دهبت اموال القدافي و ابناؤه بزيوريخ كلاوها لهم و الشيء الدي لا تعرفونه عن السويسريين هو انهم كلهم مخبرون و يتعلمون دلك في المدارس و مرة دهبت عند اختي التي تعمل في منظمة دولية و جلست تحت شجرة في مكان خال و بعد اقل من ربع ساعة وقف علي شرطيان و عندما استفسرتهما عن سبب قصدي ردا علي
On a recu un coup de telephone par un citoyen
4 - رحال الأحد 14 يونيو 2015 - 04:25
لا طائل من وراء كل هذا الكلام الصغير و الكبير يعلم ان الدعارة في الغرب مثل الزريعة عند الكلاي
لم تأت بجديد يا أستاذ
5 - مواطن الأحد 14 يونيو 2015 - 04:26
هاد شفتي هدشي ، واقيلا عاد خرجتي لاوروبا ، هدشي شفتو انا فبروكسيل وباريس وكوبنهاغن سنة 1976 وانا لا زلت شاب في 18 عشر من عمري حيث كنا نزور اوروبا كلها ببطاقة ONCF خاصة بالطلبة ب 500 درهم وبدون فيزا نهاءيا
6 - adil الأحد 14 يونيو 2015 - 04:40
هم بلد علماني فهذا عندهم عادي، فما نقول نحن الي كانقول إمارة المؤمنين و نحن تفوقنا على سويسرا و على كل العالم هاد الوسخ عندنا أسواق و ليس سوق واحد للتجارة في شرف الناس، و المشكل هاد الوسخ ليس داخليا فقط بل هناك عصابات كبيرة محلية مستغلين حالة بعض الفتيات الإجتماعية و التعليمية الصعبة و تقوم بتهريبهم إلى كل أصقاع العالم على مرأى و مسمع أعلى المسؤويلين دياولنا فربما هم تاني متورطين فيها لأن آخر قصة سمعت بها أن أب من أكادير نجح في إسترجاع إبنته قبل ركوبها الطائرة و كايقول أن هناك عشرات الفتيات في نفس الرحلة كانوا في طريقهم إلى دولة خليجية و نجحا في السفر دون أدنى تدخل أو تحقيق لمصالح الأمن رغم وجودهم في مجموعة كبيرة و بمفردهم !!!
7 - مغربية وأفتخر الأحد 14 يونيو 2015 - 04:43
.قبل أن تدهب إلى سويسرا تعرف دلك لدلك أتسائل ما الهدف من هده التغريدة ؟؟؟
لا داعي لمثل هده التدوينات لم تأت بجديد
كل مجتمع حر في الظوابط التي تقيده ..المجتمع السويسري متحرر فله دلك والمجتمع المغربي محافظ فله دلك ..لكن وجب الإحترام بدون قدف ولاسب .
هل سنرضى أن يأتي عندناغريب ويسب نسائنا ولاّ حلال علينا و حرام عليهم
مغربية وأفتخر
8 - Filali الأحد 14 يونيو 2015 - 04:43
يقول المثل كل زين ما خطاتو لولة . للغرب جوانب ناصعة و نقية الجاهل فقط من ينكرها لكن هناك جوانب أخرى مظلمة و قاتمة القليل منا يعرفها و هذا سبب جلدها الشديد لأنفسنا . فقط مادام الكاتب تحدث عن سويسرا أريد أن أشير إلى معلومة ربما لا يعرفها الكثيرون منا و هي أنه في هدا البلد شركة استشارية تعمل بشكل قانوني مهمتها تقديم المشورة للمقبلين على الانتحار في اختيار طريقة انتحارهم ، طبعا الزبائن يدفعون مقابل الاستشارة. أيضا عرفت سويسرا الكثير من حالات الإعدام حرقا لعلماء اجلاء بتهمة الهرطقة . لا أقول هدا لتتفيه الغرب ، فالعرب حاليا احسن منا و هده حقيقة و كنا احسن منه و هده حقيقه و يمكن للأمور أن تتبدل و هده أيضا حقيقة و سنة تاريخية لن تتغير
9 - ولد حميدو الأحد 14 يونيو 2015 - 04:46
و عيوش سوق المغرب كانه كله بورديلات
و خرجت ممثلته تقول
نحن لم نكدب صورنا الواقع كما هو واش زدينا شي حاجة من عندنا
فعلا الواقع هو الاتصال المباشر فلم تكدب و المرة المقبلة ادا كانت جريمة قتل في الفلم فيجب ان تكون واقعية و ليست خدعة سينمائية
10 - zouhair الأحد 14 يونيو 2015 - 04:53
هذا هو الوجه الذي ظهر لك و هكذا حكمت على البلد أخذت عقليتك و قمت بإسقاطها عليهم على الأقل المرٱة هناك تعرض نفسها بحريتها مشكلتنا كعرب و مسلمين هو إسقاط أفكارنا على الأخرين و كثيرون هم مثلك من الشيوخ يذهب للعلاج في أوربا و يتمتع بنظام طبي ممتاز و عندما يعود يقول يا للهول النساء عندهم عاريات !!!! قمت الأن بضرب كل سويسرا في الصفر بسبب العاهرات و سكس شوب المشكل لدينا الدعارة و الشذوذ والقمع و لالمساوات و قضاء فاسد و حكومات كرتونية و قوافل من العبيد للتصفيق لفتح صنبور في قرية ما و وزير يشتري الشوكولاطا بأموال الشعب هل تعلم لو إشترى وزير سويسري علكة بأموال الشعب ستسقيل الحكومة على الفور و يفتح تحقيق نزيه و يعرض على قضاء نزيه و ليس قضاء الكرتون و الرشوة يارب هب لنا دولة كسويسرا بضعف عاهراتها و لا بلد ظالم بدون عاهرات
11 - passnager الأحد 14 يونيو 2015 - 04:53
i advise Mr Abu Hasf to visit the deep rural areas in Morocco to take a look of prostitution's myserey instead of luxure prostitution in big cities of Morocco that presented to our "brothers" from the silly gulf petrodollars countries . in zwitherland all women that work in this field have chosen this job and no body push them to do that , in addition they have security number and social assistance at anytime , you have to be shame of urself because you talk about it as it not exist in our country , the oldest job in human history must be taken by the law in Morocco and give all right to bitches to work anywhere and anytime to ensure good sexual life for Moroccans also it's a good way to fight against pedophilia
12 - منير التولالي الأحد 14 يونيو 2015 - 05:01
هذا معروف في كل أوروبا و لا يحتاج إلى دعاية إضافية من أبي حفص ..هناك من سيتلقف الدعوة و يسافر غذا خاصة من الخليج حيث يكثر المهووسون جنسيا ما دمت تذكر إسم المكان في تغريدتك .
و الله لو سمح لبلدان المسلمين بفتح هذه الفترينات و أسواق النخاسة لرأيت العجب .
لذلك أنصحك بنقل معلومات مفيدة وما لديهم من نظام و انظباط و حكامة و تسيير جيد لأن هذا ما يهمنا و كفاكم من نقل أخبار البورديلات و الحانات و الفيترينات .
13 - أبو زينب الأحد 14 يونيو 2015 - 05:11
يا أخي هذه دول أوروبية و البغاء عندهم أمر عادي وطبيعي وعمل كجميع الأعمال بل المومس هناك لا تشتغل إلا برخصة وتدفع على ذلك ضرائبا للدولة وأنا المتحدث أعيش بين إيطاليا وسويسرا أكثر من عشرين سنة فلا تتحدث بسوء على دولة من أجمل وأرقى دول العالم في جميع الميادين وبدون استثناء ...ومن كان بيته من زجاج لا يحدف الناس بالطوب لأن جميع مصائب الدنيا والآخرة من فساد وبغاء وكبت ومرض القلوب جمعت فينا نحن العرب ومن قال العكس فهو أكبر المنافقين.
14 - المهدي الأحد 14 يونيو 2015 - 05:37
هذا يذكرني بقول شاعر المهجر ايليا ابو ماضي :
وترى الشوك في الورود وتعمى .... ان ترى فوقها الندى إكليلا ،
في الواقع الصورة التي نرى بها الأشياء او الأشخاص تعود في نسبة كبيرة منها لجاهزيتنا النفسية التي تتحكم فيها بدورها عوامل معقدة تتراوح بين التنشئة والتكوين والبيئة الاجتماعية والتراكم الثقافي بشقيه المنغلق او المنفتح لنرى من خلال المنظار الذي صاغه هذا الخليط الأشياء والأشخاص ونركز بعد ذلك على بقعة ضوء في محيط دامس او العكس على زاوية مظلمة في ساحة تبهر باضوائها ، انه في الواقع نوع من التجسيد الكاريكاتوري ، فكما نرى سويسرا مثلا مقززة قد نجد احد احياء مدينة بانغي مثلا رائعة بتضامن مسلميها وإقامتهم للشعائر جماعة وتآزرهم في المحن ، سويسرا كما أمستردام وغيرهما من كبريات المدن معروفة بأحيائها الساخنة التي يقصدها طلاب المتعة وهذا ليس كل شيء في سويسرا ولا يختزل البلد فمعالم الجمال والرقي اكثر بكثير من هذه الرقعة التي لا تختلف عن مرحاض عمومي يقصده من اشتدت به الحاجة فقط ، سلام .
15 - مغترب الأحد 14 يونيو 2015 - 06:09
ياله من اكتشاف عظيم هذا الذي اكتشفته! لم يتجلى لك في سويسرا إلا المشاهد الغير أخلاقية؟ عجيب أمرك! ا عتقدناك ستوافينا بخبر علمي أو بقيمة مضافة نغير بها واقعنا المتخلف و الرجعي. لكن و بالرغم من مكانتك عندنا فإنك قد عكست لا شعوريا تلك المكبوتات التي تختلج مشاعر الرجل المغربي والعربي أينما حل و ارتحل. لعلمك فإن الدعارة في أوربا قطاع منظم و له اماكنه الخاصة به فما بالك به في الدول العربية تجده هنا و هناك حتى في الإدارات العمومية و المقاهي العامة و على جنبات الكورنيش او الأرصفة العامة!
فهلا زايدت في هذا الأمر سيدي؟
16 - khalil الأحد 14 يونيو 2015 - 06:14
أقترح على فضيلتكم، إستغلال زيارتكم الميمونة للقيام بزيارة لأكبر مختبر للعلوم في العالم، ثم إلقاء نظرة على أكبر مسرع للجزيئات في العالم وعلى أكبر خلية من علماء الفيزياء التي عرفتها البشرية، وسيكون لذلك فضل عليك عوض التسكع بجنبات المواخير دون حياء ولاغض البصر.
17 - ولد حميدو الأحد 14 يونيو 2015 - 06:14
لو كانت الحرية في ركن التعارف سنقبلها من الغربيين اما بيع الاجساد فاين هي مقولتهم بانهم يوفرون العيش الكريم للمواطنين و حسب اخر دراسة فان تقريبا بريطانيان من كل الف بدون مسكن و يعيشان متشردان و متسولان و الغريب ان كل من تم القبض عليه سيؤدي غرامة 100 جنيه استرليني و هدا في العاصمة لندن فاين هي المساواة و في ولاية امريكية لم اتدكر اسمها فكل مواطن قدم الاكل لمتشرد سيحكم عليه بدعيرة 100 دولار و في المرة الثانية 1000 دولار و اين هو التضامن و على الاقل في المغرب فالمتسولون يفضلون الدراهم و الله العظيم سبق لمتسول ان اشتكى الي من الجوع و عندما طلبت منه ان يدخل الى المحلبة و ياكل رد علي
كله انت و انصرف غاضبا
18 - fouad الأحد 14 يونيو 2015 - 06:28
ياأخي ما رأيته معروضا من مظاهر الدعارة في لوزان قد بين لك ما هو موجود في هذه البلدة من فساد جنسي، إذ ﻻ وجود لغير هذا المكان ويستحيل بروز هذه المظاهر بمواقع أخرى،وبالتالي فهذا يدل على أن السلطات المختصة هناك مسيطرة على هذه اﻵفة التي قد ﻻ يتجاوز عدد ممتهناتها المائة ،عكس ما نجده في بلدنا المسلم من انتشار واسع لهذا الفساد غير مسيطر عليه أكدته إحصائيات تم اﻹعﻻن عنها أخيرا، وتبرر سلطات معظم البلدان الغربية السماح بمثل هذه السلوكات المذلة التي غالبا ماتكون في منآى من أن تمس مواطنيها اﻷصليين ،بوجود عمالة من الخارج ستضطر إلى القيام باعتداءات جنسية إن تعذر عليها إيجاد بديل لتصريف مكبوتاتها،هذا و أستغرب كيف دفع الفضول أخانا صاحب التغريدة لزيارة مثل هذه اﻷماكن التي غالبا ما تتواجد في مواقع منزوية بالمدن هي في منآى عن مﻻحظات عموم الناس،سيما ونحن نعلم ماتوليه هذه البلدان من عناية ﻷطفالها،حيث يستحيل أن تترك مثل هذه المظاهر في متناولهم!!!
19 - مغربي الأحد 14 يونيو 2015 - 06:29
استفزني هذا التصريح بحكم أنني من الذين يرتادون مدينة جنيف على الأقل أربع مرات فس السنة منذ عشرين سنة بحكم عملي ومع ذلك لم يلفت نظري هذا المنظر، فالشيخ يبالغ جدا في وصفه.
الشيخ كان عليه أن يزور مراكش وطنجة ومدن مغربية أخرى ليرى الدعارة الرخيصة وليرى كيف يحترم بلد أمير المؤمنين المرأة.
أتعجب من هذا الشخص الذي يجرم الغرب بالدعارة بينما بلدنا له صيت ذائع في ذلك: فلنصلح أنفسنا وكفانا من الأنانية التي تلقي الوم على الأخرين.
20 - a k الأحد 14 يونيو 2015 - 06:32
الحمد لله الدي تطرقت لي هدا الموضوع هدا في جميع الدول اروبية حتى شكلاطة فيها دسم الخنزير وها لا يبالي بها الشعوب المسلمة الى القليل جدا اكثر مايتلذدون بحلوتها المسلمين يستهلك بكثرا السكلاطة هناك الدور الدعارة يشتغلن المسلمات من جميع انحاء العالم بمافيهم المغرب واماياسفني هناك عاءلت في المغرب يشتغلن فى الدعارة ويبعتو نقود كل شهر الى اب اوام ولايسءلنة من الين مصدر نقود هناك الكثير في مايخص هدا الموضوع ويجب توعيت الشعوب وهدا موضوع مسؤلين عنه انتم اخوا الكرام
21 - hamid الأحد 14 يونيو 2015 - 06:55
سي ابو الفحص:
الدعارة هي اقدم مهنة في العالم.
الجميع حاول محاربتها دون جدوى.
سويسرا ودول اخرى عوض قمع الضاهرة بوليسيا فكروا في تقنينها.
بمعنى بائعة الهوى اصبحت معترف بها يحميها القانون شرط ان تخضع لضوابط.
امريكا الشمالية التي لازالت محافظة تفكر في نسخ تجربة سويسرا وهولندا...
هم لاينافقون بل يواجهون المشكل بوسائل براغماتية.
لانه في الدول التي تقمع الدعارة كامريكا وكندا..تستغل النساء من قبل عصابات متخصصة.
نفس المنطق يطبقونه على مدمني المخدرات.
اتمنى ان ترى في سويسرا اشياء جميلة غير محلات الدعارة...التي بالمناسبة موجودة في وطنك.
ثم اعلم ان الكمال لله وحتما ستجد اشياء غير سارة في كل بلدان العالم.
المدينة الفاضلة لاوجود لها...والدعارة ستجدها في عقر دار الاسلام والمسيحية واليهودية والبوذية...ستجدها اينما وجدت ذكورا مكبوتين واناثا يردن بيع اللذة
22 - وجهة نظر الأحد 14 يونيو 2015 - 06:59
«...لحوم النساء للبيع في سويسرا...»

1- من يُصدر هذه اللحوم ؟
2- من يستهلكها ؟

لماذا لم يرصد السيد أبو حفص قانون العمل السويسري المتعلق بـ"مهنة الجنس" في هذا البلد ؟

بغض النظرعن المفهوم "الأخلاقي" للدعارة التي ليست وليدة هذا العصر، هذا مثل حي على نفاقنا الذي يؤدي إليه إقحامنا لمفاهيم الدين في مواجهة هذه الظاهرة : حين يتطلب الأمر أجوبة واقيعية، نحن نضيع وقتنا في البحث عن الأجوبة في أعماق الـ"ميتفيزيقا" ...

ليتصور الكاتب أن "عاهراتنا" تريد الخروج إلى الشارع دفاعاً عن حقوقهن كفئة سوسيومهنية تدفع الضرائب و تساهم في اقتصاد البلاد بطرق و مباشرة وغير مباشرة !
... إظهار "الوجه القبيح" فعلاً لأي بلد يتم عبر تعامل هذا الأخير مع الموضوع، الفرق هو أن هناك من يبحث عن الجواب فوق الأرض و من يبحث عن الجواب في السماء ...!
23 - ملاحظ الأحد 14 يونيو 2015 - 07:45
ماهو أقبح، إختيار نساء راشدات بيع جسدهن مقابل مال أو إرغام قاصرات على الزواج من شيوخ أو قتل الأسرى الذكور و و أخذ الإناث سبايا و ممارسة الجنس معهن دون موافقتهن أو بيعهن كعبيد جنس؟
24 - صناع التاريخ الأحد 14 يونيو 2015 - 08:25
المهم من كل ذالك أخي رفيقي أن بلاد الشكلاطة لا تخفي الشمس بالغربال كما نفعل نحن هذه ضهيرة ليست صنيعة اللحظة فالدعارة هي أقدم حرفة عرفها التاريخ .
إذا رجعنا الى بداية الخلق فسنجد انه تم عرض إمرأة و هي حواء لأدم با بطريقة ليست في الفيترينة و نرى أن زنى المحارم كان هو أصل بداية الخليقة فلاداعي لأن تشئز أو تتقيء فإنك إذا فعلت دالك في بلاد الشوكولاطة سوف تدفع غرامة 100 اورو لأنك تقيأت في شوارعم النقية.
ما رأيك إذا قمت بدعوة شخص ما الى بيتك و أدخلته اليه و هو في بيتك بدأ يقول أشياء غير جميلة عن بيتك هل هذا شيء جميل بطبيعة الحال لا نصيحتي اخي أنت ضيف عليك إحترام البيت (الدولة) التي انت موجود فيها و قل كلام حسن في الأخير و ليس أنتبدأ بشىء الحسن و الجميل و في الأخير تتقب الورقة و تبدى تفلق و تستعمل كلمة و لكن التي تحمل في طياتها الكثير .تحية لأصحاب الفيثرينا
شكرا هيسبريس
25 - rambo الأحد 14 يونيو 2015 - 08:31
هذا دليل قوي على أن الدعارة ظاهرة عالمية (للرد على الذين يتهموننا بلاد الشعودة والدعارة) أما الزبناء فهم غالبا أصحاب الزيرو (الذين يقدمون للعالم دروسهم في الاخلاق والعفة) من رواد كازينو ديفون (اشهر كازينو في اروبا) القريب من لوزان
26 - زماح اليمني الأحد 14 يونيو 2015 - 08:54
العالم الغربي استطاع خداع الناس بخلق صورة جميلة تخفي وراءها البؤس ،ولكن يصعب خدش هذه الصورة الجميلة بحكم أن من يقف وراءها يملك النفوذ والمال والإعلام
27 - abdenbi médecin الأحد 14 يونيو 2015 - 09:03
Il faut savoir que la prostitution existe dans tous les pays sans exception,et cela depuis que l'homme est venu sur terre,et aucun pays ne la fera disparaître complètement. C'est ce qu'ont compris les pays développés comme la suisse que ce Monsieur vient de découvrir. Alors ces pays pour contrôler mieux ce phénomène,et éviter que se transmettent des maladies sexuellement transmissibles, d'éviter également que ces femmes ne soient pas exploiter par des proxénètes qui gagnent des millions en exploitant la misères de ces pauvres femmes, ils les ont regrouper dans des maisons où elles sont suivies médicalement et protégées contre toute exploitation par des mafieux.D'autres pays ont choisis la répression non pas contre les prostituées mais contre les clients et les proxénètes. Dans les pays comme le Maroc il n'y a aucun contrôle de cette population, qui continue à croître à cause de la pauvreté, et l'exploitation de l'homme , à favoriser le sida et autres maladies sexuellement transmissib
28 - السيد الأحد 14 يونيو 2015 - 09:05
سويسرا ليست بلد إسلامي . وماذا عن المغرب المسلم ، بلد الزين اللي فيك و مدن من كثرة التهميش واهمال الدولة المسلمة لها أصبحت أوكارا للدعارة ، و ماذا عن الفنادق والمقاهي التي يباع فيها اللحم البشري من كلا الجنسين أكثر من أكواب القهوة . فإذا كُنتُم تزعمون أنكم وعاظ آمرون بالمعروف وناهون عن المنكر فل تكن عندكم الشجاعة بايصال امتعاضكم الى ولاة امر المغرب المسلم . اما وصف واقع سويسرا او الدول العلمانية فهو هراء .
29 - السلام الأحد 14 يونيو 2015 - 09:14
ادخر جهودك لمحاربة الفساد في بلدك والبلدان الاسلامية
انا اعيش 30 سنة هنا والنساء الدين يمارسن البغاء غير قاصرات ولا يرغمنهن احد على دلك بل اخترن دلك الطريق وانت ترى دلك بمنطلق اسلامي وهاد خطا تقني
انت تمدح سويسرا وسويسرا تسهل الطريق الى مهربي الاموال الدين سرقو اموال الشعب وهادا اولى ان تتكلم عليه من نساء البغاء لانه سبب الحروب والخراب
سبحان الله ناشط اسلامي يضيع اوقاته في هاته الاشياء وشبابنا محتاج الى من ياخد بيده
30 - واد زم الأحد 14 يونيو 2015 - 09:17
ذلك المنظر القبيح هو الذي يريد عيوش وأمثاله ممن يريدون محاربة الطابوهات أن نعترف به ونتعايش معه حتى نكون متقدمين حقا كسويسرا ... إن شعار حقوق اﻹنسان وخصوصا حقوق المرأة يستغله اﻷفاكون الذين يهينون اﻹنسان والمرأة
31 - adil al minimum الأحد 14 يونيو 2015 - 09:20
اسي ابو حفص الناس هوما سوق نخاسة في دولة جد متقدمة من كل النواحي اما بلاد العرب فكما تعلم اختلطت الدعارة بالتخلف و الجهل و التطرف و الغش فانتج ماتراه اذا ذهبت لسوسيسرا فاحضر لنا تجارب ايجابية اما مصائب العلم راها كاينا فهاذ لبلاد السعيدة
32 - hassan الأحد 14 يونيو 2015 - 09:20
ملاحضة جيدة بعيدا عن الانبهار
تجارة البشر خصوثا النسا تجارة قديمة وحده الدين يمكن ان يحد منها
33 - آش داك لسويسرا. الأحد 14 يونيو 2015 - 09:22
كان عليك أن تكتب و تتحدث عن جريمة دعارة الأطغال والسياحة الجنسية وتعاطي المخذرات والقرقوبي في بلدك المغرب كما فعل نبيل عيوش في فلمه "الزين لي فيك"؛ تلك الجرائم التي سكت عنها وغض الطرف حتى البرلمان ذا اﻷغلبية الاسلامية. أما الدعارة في سويسرا أو بلجيكا أو ألمانيا فلها قانونا ينظمها ويحميها.
34 - Chafik الأحد 14 يونيو 2015 - 09:26
Oui c'est vrai même en Belgique et la hollande
35 - said الأحد 14 يونيو 2015 - 09:28
Et vous comme d'habitude vous n'avez vu dans toute la suisse que ca, quand on est prevenu et hostile a quelqu'un ou a quelquechose on veut voir et exagerer seulement les choses negatives...au moins laba il ya des rues bien connus ou on pratique la prostitution avec des régles et dans le respect des droits des femmes....loin de la rethorique et de la solite hypocrizie de nos sociétés ou la prostitution est partout mais on veut pas la reconnaitre
36 - AMINE الأحد 14 يونيو 2015 - 09:35
النساء لسن لحوما للبيع او الكراء وما ذكرته يمثل نسبة قليلة جدا من المجتمع السويسري والذي يتميز اغلب اهله بالثراء ثانيا قبل التكلم عن ثقافة بيع النساء كما قلت فلتكلمنا مثلا عن ملك اليمين وهل يجوز بيعها ام لا ؟ وما هي عورتها حسب المذاهب الاربعة ثم هل يجوز اهداءها للانسان اخر ؟ وهل يجوز قبول المراة كهدية ؟
37 - ada/rifi/usa الأحد 14 يونيو 2015 - 09:40
لا يا صديقي الأمريكان لديهم قوانين صارمة
38 - محمد**المغرب الأحد 14 يونيو 2015 - 09:40
غريب امر هؤلاء القوم ! الهوس الجنسي المرضي
لمذا ذهبت الى الازقة التي تعرض فيهن اجساد النساء....تم لمذا لا تنقل لنا اجابيات سويسرا وتعضنا بالاقتضاء بها :كحرية الفرد وحرية العقيدة و لا تدين .تم مذا دهبت تبحث عنه في بلاذ الكفار !?...
الاسلامييون يطبقون الاية : واذا اردنا ان نهلك قرية ........وحق فيهم القول.في غوتة جنفير لوبيز الجميع كان عارف ومطلع على برنامج موازين والجميع صمت لكي يطبقوا وحق فيهم القول وهكذا ابو ....ذهب الى سويسرا وليس هي التي اتت عنده ليحق فيها القول...
اللهم اقنا بلاء هؤلاء القوم....
39 - حسن الأحد 14 يونيو 2015 - 09:41
انها اقدم مهنة .
لكن ان ما حكيت يجري في بلد المسيح بلد الحرية حيث هده المهنة مقننة بأدق القوانين و متابعة بصرامة و مكشوفة ومصرح بها ومحصورة في مكان محدد ب السنتيمترات. فما بالك في بلدنا المسلم حيث ينتشر البغاء بكل اشكاله وحيث وجدت. الى درجة انه لم تعرف نفسك ايت انت موجود و مع من تتحدث.
في شوارعنا لم نعد نميز بين هذه وهذه. اختلط الكل .. مشاهد مقززة . تحرش بالرجال في كل جهة . لا احترام لحرية الاخر. الكلام النابي يشير من كل مكان.....و تعقب النساء اصبح شغل الرجال . أما المقاهي فهي ملجا المكبوتين لرؤية ما يعرض يوميا للبيع من اللحوم البشرية .

كل شوارع المدن ببلدنا اصبحت معرضا للحوم الادمية بكل انواعها واشكالها والوانها .اسف في اوربا من اراد هدا يعرف مكانه و حدوده

كفاكم انتقادا لاولئك فهم ادرى بشؤونهم يا أخي ولا مجال للمقارنة
40 - احمدي235 الأحد 14 يونيو 2015 - 09:48
سويسرا قادرة على معالجة مشاكلها. عد الى بلدك وانتبه الى مشاكلها في التعليم والصحة والقضاء وغيرها.
• هل يوجد في سويسرا شيء اسمه بويا عمر ؟؟؟
• هل دخلت الى احدى المحاكم ورأيت كيف تتم المحاكمات ؟؟؟
• هلا دخلت الى مصلحة الضرائب لترى كيف يؤدي الجميع ضرائبه ولا يهمل منها السنتيم ؟؟؟
• هل سويسرا بها حاكم يشبه صدام في جبروته ؟ أو القذافي في حمقه ؟؟
• هلا دخلت الى البرلمان لترى كيف تتم المناقشات ؟؟
• لم تظهر لك في سويسرا الا أمور تتعلق بالجنس
• إذا كانت سويسرا بكل مزاياها لم تعجبك فاعلم أنك ما زلت فوق الأرض
• العيش السعيد المطلق لا يوجد إلا في الجنة
لديكم عقدة مرضية مع الغرب لذلك فعينك لم تستطع أن ترى سوى القبيح في سويسرا
41 - كريم الأحد 14 يونيو 2015 - 09:48
سبحان الله ترون العيب في الغير و تنسون انفسكم موازين الزين لي فيك شقق الدعارة المخدرات شوارع من البغيات في مراكش و الدار البيضاء و اكادير و اطنان الخمور في الاسواق العامة الم ترى هدا ياشيخنا ام انك تخاف من المخزن اكثر من الله و بمان سويسرى بلد ديمقراطي فانك تقول ما تشاء و لك ان تفتخر بسويسرى ففيها اموال المسلمين مسروقة و اتحداك ان تكشف عن اللصوص لانك لا تخاف الله و تخاف السلطان
42 - صالح الصالح الأحد 14 يونيو 2015 - 09:51
ان الوجه الحقيقي لشعب السويسري كان دائماً يختفي وراء الجدية والعمل والاحترام والقوانين التي كانت سويسرا معروفة وشعبها ولاكن كان هدا الوجه المتضاهر به ليس هو الوجه الحقيقي ، الوجه الحقيقي لسويسريين هو كراهية للأجانب وخصوصا للعرب السويسريين شعب مسيحي متعصب ومتشدد ومن الممكن ان نقول السويسريون هم الشعب السيحي المتشدد الدي لا يكشف لك عن كراهيته لك ودائما يقابلك بأدب واحترام وأخلاق لمصالحه ومصالح بلده السياحية والأهداف الاقتصادية والأرباح المالية ،ويمكن ان نقول اكبر محتالين لسرقة اموال دول العالم التالت التي تنهب من الشعوب الفقيرة وتوضع في حسابات بالابناك السويسرية من طرف قادة وحكام دول العالم التالت ودلك بمساعدة الأبناك السويسرية وزيادتا علي دالك اموال عصابات مهربين المخدرات التي تهرب وتوضع بمساعدة البناك السويسرية كما تقوم الأبناك والشركات السويسرية بالاستتمارات بدول الافريقية بلانتاج الفلاحي وتكبير البقر وترجع أرباحها لشركات السويسرية والابناك السويسرية بدون اداء أية ضرائب وباستغلال اليد العاملة بتمن رخيص اكبر محتالين في سرقة الضرائب والغش هم الشركات والابناك السوسرية .
43 - Abderrahim Ouardighi الأحد 14 يونيو 2015 - 09:51
Je suis suisso- marocain et jevais chaque année .J'habite avec mes beaux parents à Genève;vous dénigrez la Suisse comme quoi elle vend de la chair humaine...VOUS VOUS TROMPEZ. NOTRE Suisse a été envahie ,au nom des droits de l'homme que vous niez par des immigrées féminines de l'Est ex-communiste misérable et des prostituées nord-africaines et sud africaines .Les autorités hélvétiques n'y peuvent rien au nom de la loi humaine comme le Maroc est envahi par des subsahariens africains dont des prostituées à gogo, surtout dans la capitale à Takaddoum.On ne va pas les supprimer comme le prévoit ta Chariaa
44 - suissi الأحد 14 يونيو 2015 - 09:54
mais ce que connais pas abou hafs c''est que ces femmes ne sont pas des suisses, ce sont des migrants de l'eurpe de l'est et du maroc de tunisie et d'afrique noire
donc les suisses prennent soin de leur femmes mais celles des autres ils ne peuvent rien faire
45 - rabah الأحد 14 يونيو 2015 - 09:55
جميل ان يشاركنا السيد رفيقي مشاهداته وآرائه من سفره الى احدى قلاع الغرب ,وبالاخص مسألة الدعارة التي تثار في المغرب بين الفينة والاخرى .والواقع الذي يعرفه الكاتب ولم يشر اليه ,ان معاناة المراة في العالم من الدعارة, تعالج ياشكال مختلفة ومتفاوتة حسب مستوى التقدم السياسي والفكري والاقتصادي والاجتماعي لكل بلد. ولذا بمكن الجزم ان العاهرة السويسرية او في سويسرا هي احسن حالا ومآلا من عاهراتنا ,كما هو الحال في ما يخص الفقر , ففقرنا ادقع من فقرهم, وهكذا يبدو ان ليس للدين دور كبير في تقلص او انتشار الظاهرة امام العوامل الدنيوية التي تسيىء لحقوق المراة او ترقى بها لتجعل من النساء مواطنات مساهمات فعالات في بناء المجتمعات الراقية
46 - Z A R A الأحد 14 يونيو 2015 - 10:12
--انما ما رايت ايها الشيخ الكريم يسمى 'ضريبة' الحرية---الحرية هي اسا س
كل خيا ل ومنه كل فكر ومنه الفن والابدا ع ثم الصنا عة وكل ما رات حولك----والنسبة المئوية للاجا بيات التي نعيشها ونتمتع بها --اكبر --بكثير من نسبة
السلبيا ت التي رايت ---

-ولاخيال ولافكر ولاابداع ولا صنا عة = اذا لم تكن الحرية والعدل والدموقراطية

---اما الدعا رة التي رايت واستنكرت--اولا الامر محروس بكل عنا ية ومكشوف للعلن---لديهم الامر طبيعي---ولايتسا هلون مع من يلعب في ميدان
الاطفا ل والقا صرين----مثال المغربية القا صرة في ايطا ليا--
--واتذكل البؤس الذي يفعلون المدعون الاسلام في مخلوقا ت الله الاطفا ل--والسقف في همجية "داعش"في مخلوقات الله سبحانه--لالالا الف لا--

---اما لدينا فوجهنا اقبح بكثير مما رايت ---لان ما هو مستور ومدفون
ونتغا ضوا عنه---ونتنا فق معه--وينخر اجساد شعوبنا---والدليل
نحن ننتمي الى العالم الثالث والمتخلف--وسنبقوا بدون شك----لاننا
نسير الى الخلف---والحياة تسير الى المستقبل----ونتحدث عن الموت ولانتحدث عن الحياة اولا---

--وننتظر ما ينتجون لنا لنتمتع به -وبس---وهذا فيه نظر--ووو--
47 - Tarzan الأحد 14 يونيو 2015 - 10:16
J ai vue ça aussi en belgique et j ai posé la même question au gens est ce que la femme est une marchandise chez vous ca ressemble a la période du jahliha et l esclavage
48 - متغرب الأحد 14 يونيو 2015 - 10:17
الدي لا يعرفه الاخ انا هناك كثيرات لسن مجبرات وﻻ مستغلات بل يعشقن العفن و الدعارة فقط لاجل المال ﻻ حيات لمن تنادي حين تريد لها حياة كريمة تجيبك بالابتعاد لانها تربح 20 000يورو في الشهر و دالك في نضرها اهم من كل شيء فعلا هادا اخر الزمان الكل مهوس بجلب المال الحرام اللهم اهدي عبادك.
49 - hamid الأحد 14 يونيو 2015 - 10:22
assalem
il faut pas oublier que la suisse est le pays par exellence au niveau prostitution de luxe.
maintenant ce qu'on voit dans les rues c'est généralement des prostituees venus des pays de l'est et surtout de l'Albanie.
la prostitution est un fleau mondial, il n'y'a aucun pays qui echappe a la regle.
50 - المقيم الأحد 14 يونيو 2015 - 10:28
يا له من اكتشاف تاريخي... شيئ لا و لم يكن ليخطر على بال أحد. و كأن الرجل هبطمن برج ععاجي أو جاء من مدينته الفاضلة حيث النقاء و العفة و الصفاء و التدين و الالتزام.... رأيت موقع البحيرة و لم تر ما في الطريق إليها، خريطة موهمة أسقطتك في الحرج.
51 - متسائل الأحد 14 يونيو 2015 - 10:30
... وبعد أن اعتبر أبو حفص ما شاهده بأنه "منظر مقزز مثير للشفقة"، تساءل "أين دعاة حقوق المرأة من هذا الامتهان لحقوقها...
كأن هؤلاء النساء المعروضات في فيترينات خُطفن من طرف مجموعة "بوكوسيوف " و أجبرن على عرض "لحمهن" للبيع و بالتالي يطلب من دعاة الحقوق التذخل لإنٌقادهن.
هكذا ذهب الفاتح ابو حفص إلى بلاد الكفار لتخليص النساء من ظلم الرجال الجزارين و منع بيع اللحم الَخْضَر.
السائح اليباني يحمل آلة التصوير و يذهب إلى الأماكن السياحية الحقيقية ، أماكن تاريخية و طبيعية و غيرها بالمقابل "الفاتح " أبو حفص ذهب إلى الباطوار ديال اللحم الخضر لأن حنا المسلمين عزيز علينا اللحم الأخضر.
أسي أبو حفص ، بدّل ساعة بساعة أخرى و قُم بزيارة لأحد مصانع الساعات السويسرية و احكي لنا عن طريقة صنع هذه الساعة الأغلى في العالم أما الجنس فهو حلال في سويسرا لأنها ليست دولة "كافرة" و ليست إسلامية .
إلى متى يبقى شغلنا الشاغل هو اللحم الخضر؟
52 - عبد الحميد الروندا الأحد 14 يونيو 2015 - 10:40
ذلك لانهم فهمو الحرية كما هي ولم يفرضو مفهومهم للحرية على الآخرين ولم يمنحوها او يعطونها بالتقسيط لقد فهمو ان الحرية المشروطة التي تروجون لها ايها المتاسلمون انما هي خديعة ونصب على الامة باسم الدين
انتم ماذا حققتم بالمقابل ..هل حققتم ارادة الفرد ام فقط تحاربون حريته على العموم فان نجاح افكاركم وفعاليتها واضحة في واقعنا من الكبت الذي يعانيه الفرد في جميع المناحي والقهر الذي تعانيه المراة لكن عفوا سويسرا اهم من المغرب لكي نهتم بها ومشكلتك اهم من الآخرين لكي تسمعنا اياها ايها المحترم الذي يدافع عن اسلام الامة والاخلاق ووو..
53 - ahmed الأحد 14 يونيو 2015 - 10:42
المرجو من السيد ابو حفص ان يدكر لنا كدلك المميزات الحضارية و الثقافية و الاقتصادية لسويسرا الى جانب الدعارة-
و المرجو منه كدلك ان يقدم لنا كل المشاهد القبيحة التي يراها في الدول العربية الاسلامية و هي كثيرة جدا-
ملاحظة اخيرة ان مفهوم الدعارة يختلف من مجتمع الى اخر-
نريد فقط ان نفهم
شكرا
54 - Ronny الأحد 14 يونيو 2015 - 10:44
الذي يقرأ هدا الكلام يظن الأمر جديد، لكن فيه كثير من المبالغة، سويسرا كباقي الدول الأوروبية فيها شوارع للمومسات، و الشرطة تعرف ذالك و الأمر عادي لأن الدعارة هناك مهنة و صاحبتها تدفع الضرائب و لها تأمين صحي ما عدا بعض الحالات من الدعارة الغير قانونية لكن تجد الشرطة تنظم الأمور بشكل عادي، سئ حفص تكلم و كأننا في المغرب ما شاء الله في بلد إسلامي، الله ينعل وجهك، المغرب بلد تعيش فيه أسر من الدعارة و للأسف أنا مغربي و أتجرع المرارة عندما أرى أغلب الهاهرات الذين رأيتهم في سويسرا و الخليج و فرنسا هم مغربيات و من جلدة السي حفص
55 - عابر الأحد 14 يونيو 2015 - 11:01
أعرف المدينة جيدا وارى ان رواية الرجل، ان كان هو صاحبها، فيها مبالغة. صحيح ان هناك زقاقا للدعارة المقننة، لكنه لا يكاد يرى فما بالك أن يطغى على المدينة. اما للذهاب من محطة كورنافان الى البحيرة، فليس ضروريا المرور من الزقاق المذكور.وليس هذا دفاعا لا على الدعارة ولا على سويسرا طبعا وانما توخيا للدقة. والله أعلم
56 - عبد الرحيم الأحد 14 يونيو 2015 - 11:03
يجب أن يعلم أبو حفص أن هؤلاء النساء المشتغلين بالدعارة هم ليسو سويسريات بل تم جلبهم من بلدان أوروبا الشرقية، وهذه الظاهرة لم تكن موجودة من قبل إلا عندما فتحت سويسرا أبواب الهجرة للأجانب، أما مصطلح سوق النخاسة فهو مبالغ فيه مقارنة بما يحدث في المغرب في الفنادق والخمارات والشقق المفروشة وما يحدث في مراكش من الإتجار بالأطفال والشواذ والخلجيين في أكادير والدار البيضاء٠٠ في غنى عن التعريف، ولا داعي أن نتكلم عن دعارة المغربيات في دبي والسعودية والبحرين وأندونسيا، كان من الأولى لك أن تشتغل بالنهي عن المنكر في بلدك عوض أن تضيع وقتك في بلد لا يمت للإسلام بصلة
57 - younes الأحد 14 يونيو 2015 - 11:06
سويسرا بلد من اجمل بلدان العالم الديمقراطية في سويسرا لا احد يجادل فيها وهذا بفضل نضج العقول في ذلك البلد من وجهة نظرك ان لحم النساء يباع للعيان وانت تحترم على رايك وهم من وجهة نظرهم انه ان منعت قوانينهم الدعارة سيذهب الشباب الى السوق السوداء وستنتشر الامراض وسيتم استعباد الفتيات وستظهر عصابات الاسترقاق المنظمة تنتقدون سويسرا وتنسون بلدكم
58 - حسن باو الأحد 14 يونيو 2015 - 11:09
يا أخي بالله عليك مادخلك في بلد كسويسرا؟!!! هل ناقشت وعالجت كل المشاكل الداخلية ولم يبق لك إلا سويسرا؟!!! تلاحظ وتحلل وتنتقذ وكأنك الفاهم والعالم والعبقري الذي لا يوجد مثله في الغرب!!! ماذا قدمت وأمثالك لبلدك وأمتك؟ ماهي بصمتك في خدمة الوطن؟ لا شيء يذكر. أنت بالنسبة لسويسرا نكرة وستظل كذلك فاهتم بمشاكل وطنك ولا تكن من الغافلين.
59 - شفيق الأحد 14 يونيو 2015 - 11:12
لكي يبيع لك الغرب سيارة، يضع بجانبها فتاة بملابس داخلية. قمة إحترام المرأة
فهم تسطا .
60 - Nabil الأحد 14 يونيو 2015 - 11:19
لقد ذكرني ما كتبه ابو حفص بما درسني إياه احد أساتذة التاريخ في المستوى الإعدادي ربما عندما سألناه عن سبب تقدم الغرب و تأخر المغرب و البلدان العربية بشكل عام. لكي يوجب عن السؤال قال بان المغرب أرسل مجموعة من الطلبة في بداية القرن التاسع عشر الى أوربا التى كانت متقدمة في كافة الميادين وهي الفترة التي أرسلت دولة اليابان مجموعة من الطلبة هي الاخرى من اجل نفس الهدف اي التعلم و الدراسة لنقل ذلك في ما بعد الى البلد الأصلي ....و هو الشيى الذي قام به اليابانيون ليصلوا الى ما هم عليه من تطور اليوم. اما الطلبة المغاربة فبعد مرور مدة من تكوينهم و عودتهم فكانت اجابتهم عندما سءلوا عن مقامهم في الغرب تماماً كالذي كتبه ابو حفص عن زيارته الى سويسرا، الغرب بلد الفجور و الخمر و العاهرات و و و .....لماذا نأخذ قشور الأمور بدل الأخذ بجوهر ها؟! بذل أخذ ما يفيدنا.
61 - فيصل الأحد 14 يونيو 2015 - 11:19
لا تنسى وانت تمارس السياحة انك في بلاد النصارى والنصارى. نجس فماذا تريد ان تجد عندهم سوى تلك المناظر وغيرها من مظاهر العري والانحلال انهم طلقوا الدين منذ زمن يعيشون المادية الصرفة ثم لماذا انت هناك الم تعجبك السياحة داخل الوطن ثم ان ثمن التذكرة والفندق مرتفع في فترة الصيف حقيقة لم أعد قادرا على استيعاب الإسلاميين المغاربة دايما يحصلون على ما يريدون المال السياحة المساكن الضيعات مثل. ضيعة المغراوي ضواحي مراكش. وقس على ذلك كثير هلا تدلونا على طريقة حصولكم على تلك الامتيازات
62 - ايت صالح الأحد 14 يونيو 2015 - 11:20
في قرارة أنفسهم يعلمون أن هذه الاشياء تهوي بكرامة الانسان الى الدرك الاسفل ... يناقشون هذا بلا تشنج ... كل يوم ... ثم ها هي دول الشمال الاسكندنافية تشرع قوانين تجرم زبناء الدعارة .... كما ان نفس هذه القوانين وفي نفس هذا الاتجاه ... تعرض في معظم البرلمانات الاوروبية ... القوم ليسوا كما نحن غافلين ومتغافلين .... إنهم يعطون للنقاش والمداولات اكبر قدر ممكن من الوقت والجهد ... لإقرار الفكرة في الواقع ... راجعوا تاريخ العبودية ( البيع والشراء في البشر ) في امريكا واوروبا ... لقد امتدت مناقشتها عبر عقود وعقود ... واصبحت اليوم من الماضي ... ولا زالت هناك جماعات تدافع عن هذا المكسب.
63 - سواح وانماشي الأحد 14 يونيو 2015 - 11:24
الدعارة موجودة في اي مكان من العالم وتعد من اقدم الحرف الموجودة على الارض. فهناك دعارة مباحة واخرى سرية.كلاهما حرام ولكن ما الجدوى من حرام او غير حرام فكل نعجة كتعلق من كراعها .ادا كان البلد يعطي الحقوق للجميع ونظيف وجميل وفيه مستقبل للجميع الى غير دلك من الاجابيات فهدا هو اول شيء يجب التطرق اليه. سويسرا بلد علماني فدرالي لا يمكنه المقاونة ببلد اخر وخاصة البلد العربي المسكين الدي يعيش ١٠٠ سنة الى الوراء او اكثر
64 - sami22 الأحد 14 يونيو 2015 - 11:24
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك
عن أبي أمامة رضي الله عنه في حديث طويل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لكل شيء إقبال وإدبار وإن من إقبال هذا الدين ما بعثني الله به ثم ذكر من إدبار الدين أن تجفوا القبيلة كلها من عند آخرها الحديث إلى أن قال: وتنحل الخمر غير اسمها حتى يلعن آخر هذه الأمة أولها إلا حلت عليهم اللعنة وقال حتى تمر المرأة بالقوم فيقوم إليها بعضهم فيرفع ذيلها وينكحها وهم ينظرون كما يرفع ذنب النعجة وكما أرفع ثوبي هذا ورفع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوباً عليه من هذه السحوليه.. فيقول: القائل منهم لو نحيتها عن الطريق فذلك فيكم كأبي بكر وعمر فمن أدرك ذلك الزمان وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر فله أجر خمسين ممن صحبني وآمن بي وصدقني.. رواه الطبراني.
65 - baba الأحد 14 يونيو 2015 - 11:24
الطلوب منك يا أخي أن تصدر لنا فتوى في ما يلي و تترك سويسرا و شأنها: حزب العدالة و التنمية و على لسان نن كيىان لا يريد فتح المجال لاستيراد اللوز ، و يهدف من وراء ذلك إلى الإبقاء على ثمنه مرتفعا. من الذي يستفيد من هذا القرار؟ يقول بن كيران ان الفلاح هو الستفيد في حين أن الفلاح يبيع منتوجه من اللوز في شهري غشت و شتنبر. اللوز الموجود الآن بالأسواق يأتي قطرة قطرة من مخازن المحتكرين. و اذا علمنا أن اللوز و الزنجبيل تتحكم في أسواقه لوبيات من أحزاب و جمعيات إسلامية فإن المتتبع يفهم لماذا يتشدد و بقوة غير معهودة السيد رئيس الحكومة و وزرائه في منع استيراد فياغرا المغرب ( اللوز )
66 - ملحد مستنير الأحد 14 يونيو 2015 - 11:25
جميل جدا أن ينتقد أبو حفص مظاهر سلبية في الغرب و هناك حتما مظاهر سلبية كثير و الدعارة ليست الوحيدة بينها، و هذا شيء طبيعي جدا فجميع المجتمعات لديها نواقص و سلبيات و أمور يجب تحسينها فالمجتمع المثالي الفاضل مجرد فكرة خيالية لا توجد على أرض الواقع
الآن هل يستطيع السيد أبو حفص أن ينتقد المظاهر السلبية في السعودية مثلا بنفس الجرأة؟ أتمنى أن ينتقد نظام الكفيل، و قهر المرأة بفرض لباس كيس الزبالة الأسود عليها و منعها من السياق و تسليط مجموعة من المنحرفين (النهي عن البغرير و الأمر بالمسمن) على المواطنين يتحرشون بهم بالإضافة لقطع و بتر و صلب الناس و تطبيق الشريعة الهمجية
67 - عابر سبيل الأحد 14 يونيو 2015 - 11:32
تحية للجميع
سويسرا وفرت لمواطنيها الكرامة والحقوق من سكن وتعليم وصحة وضمان اجتماعي..وبيىة نظيفة..بينما تتحدث أنت عن الأخلاق التي تختلف من مجتمع لآخر..ماذا قدمتم بخطبكم الأخلاقية التي نسمعها منذ أكثر من أربعة عشر قرنا..لم تقدموا سوى التخلف والجهل.والمرض والكبت..والنفاق..ولم تقدموا سوى الفكر الظلامي والفكر الداعشي قاطعة الرؤوس وبيع النساء في القرن الواحد والعشرين..تتحدث أيها الداعية عن الدعارة..الدعارة في سويسرا موجودة ومقننة والمجتمع السويسري يقبلها حاليا ضمن مقومات أخلاقه وعندما يرفضها السويسريون سينزلون للشوارع للتظاهر. وليسوا محتاجين لشيوخ يتكلمون باسم الدين والأخلاق..أيها الداعية وأيها الناصح هل اختفت الدعارة من العالم الإسلامي الذي يتبجح بالطهرانية والأخلاق منذ أربعة عشر قرنا..كيف تفسر. ملك اليمين اليس هو الدعارة بنفسه...زواج المتعة..المسيار...كيف تفسر كل هذا....ثم ماذا كنت تفعل أيها الصالح وأيها المؤمن في سويسرا..هل كنت تقوم بالدعوة والنصح وأنت تتلصص على رشاقة الأرداف ونعومة النهود....نحن نحتاج للعلم والطب وتكنولوجيا المعلومات والحقوق المدنية..انظر لحال أمة أخرجت للناس
68 - ردة فعل قذرة الأحد 14 يونيو 2015 - 11:34
لا شيء مما قلته صحيح يا أبا حفص. ربما ما هي إلا ردة فعل تجاه فيلم نبيل عيوش الذي فضح المستور في بلدك المغرب. أما عن سويسرا و مثلها من البلدان المتحضرة، بلدان العلم و الإتقان، فهم يحاربون القوادة و الاستغلال الجنسي بالإكراه، و يعتبرون الدعارة بالتراضي حرية فردية و لكل بالغ أن يفعل في جسمه ما يشلء، باستثناء القاصرين و المتزوجين و حاملي الأمراض الفتاكة. و لو كان فيه مضرة لما و صلوا إلى ما و صلوا إليه في كل المجالات، بينما نحن قابعون فوق السجادات ندعو بالدمار لكل من يخالف عقيدتنا، و نعيش من خيراتهم و إبداعهم و حسن سلوكهم.
و ما فعله أبو حفص هو كمن دخل بيتا فخما جميلا، فسارع إلى إناء الزبالة لكي يتكلم عنه، متناسيا كل شيء متقن و جميل.
69 - فهمي الأحد 14 يونيو 2015 - 11:37
الوجه وجوه عند غياب انموذج المثالي ذو الوجهة الواحدة كل من ييؤمن بهذا النموذج يعمل جاهدا للاقتراب ةسلوكا و..و..بنسبة مئوية خاصة بكل شخض

منكان مثاله هو اقتصاد السوق وتقليات البرصات فله تعدد الاوجه ونقص في المناعة النفسية والروحانية
70 - abou-personne الأحد 14 يونيو 2015 - 11:37
Pourquoi tu y était parti alors? Y'a d'autres endroits qui répondent aux critères du monsieur, comme le EI. Mon cher pays le Maroc je plains ta situation actuelle
71 - المحجوب الأحد 14 يونيو 2015 - 11:41
سيقولون البعض هنا تلك حرية شخصية ياشيخ ابو حفص
ماتت الشهامة عند الرجل والمرأة على حد سواء ليس الكل وانما البعض لا اعمم .اتكلم عن مجتمعي المغرب اما سويسرا هي آخر اهتمامي فقط تلك هي القيم التي كسرو رؤوسنا بها حاطين النساء في (فيترينات )
المهم ان نتعلم منهم اشياء تفيدنا ونترك السلبيات .
اما الان اتكلم على بلدي المغرب فبعض اشباه الرجال من يطلعون هنا علنا وقال حتى امي واختي وزوجتي تلك حريتها الشخصية
اما بعض النساء وليس الكل اصبحت مثل المرحاض رخيصة تنتقل من شخص لشخص
رحم الله طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين لو قاموا من الموت لتنكروا انهم مغاربة
72 - الفقير محمد الأحد 14 يونيو 2015 - 12:03
ما يتكلم عليه أبو حفص هو ما يعتبرونه السويسريون مهنة وهذه المهنة منظمة وفي مكان معين ومحروس. أما ماتجاهله ابو حفص هو المساجد المفتوحة طيلة اليوم والمجطهزة بأحدث الأجهزة ومأمنة حيت المصلي يقوم بمشاعره الدينية في خشوع تام غير خائف من سرقة حذائه أو معطافه.
73 - مغربيه بالخارج الأحد 14 يونيو 2015 - 12:12
اريد ان اصحح شيئا بهذا الموضوع ، وهو بان في أماكن للسهر بالليل مثل ملاهي وكباريات يحطون على الحائط امام الباب فترينة صغيرة وعليها صور بعد البنات من كل بلد وأكثرهن روسيات ورومانيات بلباس شبه عاري ، وفي لوزان شارع اسمه شارع جنيف بالليل يقفنا البنات اللي يتاجرن بالدعارة منهم الأفريقيات السود والروسيات والرومانيات ألوان واشكال وهذا الشارع معروف بهذه الأشكال ، اول شيء لفت نظري لما سكنت هنا ومرة طلبت من زوجي ان يأخذني لأشوف وهو خاف من الشوبوهات لان من يذهب هناك يعرفونه او حتى ممكن ان يسجلنا رقم سيارته ، وحتى بجنيف وسط البلد وجنب المطاعم والمحلات التجارية يقفنا أشكال وألوان ، والله انا استغربت مره ، حتى أنهن وحشات لا جمال ولا قامه ، استغفر الله ويتاجرن بالدعارة. اما النساء بالفترينات تعرض باسراءيل للبيع وبعد الدول الاخرة.
الله يستر علينا وعلى بناتنا وأمهاتنا ، زمن يخوف
74 - شوف عند رجليك هما عارفين! الأحد 14 يونيو 2015 - 12:13
السي حفص انظر امام رجليك في الاعمال القبيحة من دعارة وزنى ولصوصية وبيع وشراء من نساء ورجال على حساب الدين ومن لواط ومن فسق ومن.....وعالج الامر في بلدك ماهم فيه هو شيء معروف يعرفه الكبير والصغير ولا نحتاج ان نتعرف عليه.وانظر بعيدا اي عرفنا بما يملكون من قوة من علم ومن صناعة ومن احترامهم لقوانينهم التى وضعوها هم بانفسهم من اقتصاد ومن تنظيم لاوقاتهم وكيف يعاقبون من اخل بتلك القوانين التى وضعوها وعن بناياتهم . ورغم ماقلته فهم امة متماسكة لاتوجد ببنهم محروم ولا فقير واا ميؤوس منه ولا تجد عنده بدع واصحاب الدين عندهم لا يتشاحنون بينهم و.و.و.و......
75 - kamal الأحد 14 يونيو 2015 - 12:23
لكل من ينتقد أوروبا,اقول له داعي لذلك لماذا لا ترى التطورو البنية التحتية القوية التي وصل اليها الغرب عوض الالتفاف والتحدث عن سوق النخاسة الشئ الدي لا يجدي ولا يسمن من جوع
76 - محمد الأحد 14 يونيو 2015 - 12:28
الدنيا جنتهم والاخرة جنتنا انشاء الله رب العالمين.
77 - أمين الأحد 14 يونيو 2015 - 12:29
صحيح أن الحضارة تتقدم في أوروبا وفي أمريكا لكن الإنسان يتسفل ويتدنى نتيجة لبعده عن الله تعالى...
78 - Rachid الأحد 14 يونيو 2015 - 12:54
ma prostitution n'a pas de nationalité no de religion, . C'est la conséquence de la pauvreté !
79 - abderrahim الأحد 14 يونيو 2015 - 13:08
الدعارة قانونية في سويسرا و كذلك في تركيا التي يدعي حكامها انهم اسلاميين لانها تساهم في الانتاج المحلي و لكنها غير قانونية في ايطاليا و لا في اسبانيا ولا البرتغال ولا فرنسا ولا بريطانيا و لافي كندا و القانون يعاقب عليها في امريكا و الدول الاسكندنافية اذن اغلب الدول الغربية لاتقنن الدعارة ما عادى المانيا و سويرا و هولندا و النمسا
80 - مهاجر الأحد 14 يونيو 2015 - 13:24
أقول لصاحب المقال لاداعي لنشر أوساخ الأوطان
فإنك تقوم بالدعاية من حيث لاتدري لأن كل بلد فيه الخير والشر معا فمن بحث عن النقاء والصفاء وجده ومن بحث عن الأوساخ وجدها كما أقول لأبي حفص هذا ياليتك أغددت بصرك عن الأوساخ وغردت بعيدا عنها ولم تذهب تبحث في مزابل الشعوب لأن كل شعب عنده مزابل...
81 - المتقاعد الأحد 14 يونيو 2015 - 13:36
قال الله تعالى:"ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يكرههن فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم "
كان العرب في الجاهلية تكرهون جواريهم على البغاء مقابل الحصول على المال ولما جاء الاسلام منع هذه التجارة الخسيسة.
اغلب الدول العربية التي كانت مستعمرة تفشى فيها هذا "الوباء" لان المستعمرين قننوا هذه "المهنة" المهينة للمراة حيث انشاوا في كل المدن القريبة من ثكناتهم العسكرية مواخير حتى يتسنى لجنودهم (...) ذهب الاستعمار وورثنا المواخير بسلعها..و كذا المدافعين والمدافعات عن هذه التجارة النجسة فكثر الفحش واللقطاء.
82 - jalal الأحد 14 يونيو 2015 - 13:36
كون ركزتي شويا فدوك النساء لوجدت عددا منهم من اصول عربية.
83 - Anbi الأحد 14 يونيو 2015 - 13:47
أخي الفاضل
اضن انك قليل المعرفة بالعالم او انك تريد فقط ان تكتب مقالة
اخي الفاضل الدعارة موجودة فالعالم بأسره.
سويسرا بلد مسيحي لا شئن لنا به .
حبد لو كتبت على العاهرات هناك من اي بلد، اكثر من 30% من دول عربية.
الدعارة في أوروبا مقنن وليس لمن هب ودب
قم بزيارة للبلاد العربية للوقوف على الدعارة ،شواد،الاغتصاب... عالم اخر يا اخي
84 - هشام الأحد 14 يونيو 2015 - 13:51
أنا لا يهمني ما في سويسرا
أنا ما يهمني هو أن المغرب دولة مسلمة في الدستور
يوجد دعارة لا يجب تقنينها
يوجد خمر وحشيش
يوجد فساد سرقة منافقون

ولكن مقابل ذلك أنا لا أجد في الشارع شاب يقبل شاب
او فتاة تقبل فتاة
لا أجد فيترينات للنساء أو سيكس شوب
في الإسلام الإنسان خطاء وليس ملاك

لسنا ملائكة وبالتالي نخطأ ونستغفر أفضل من تشريع الغلط
ونقول نحن لسنا منافقين

لا نريد أن نصل الى سويسرا في سلبياتها
ولكننا نريد ان نصل لها في علمها وتقدمها
85 - moha الأحد 14 يونيو 2015 - 13:55
غريب أمرك يا شيخ؛ لم تركز في سفرك إلا على النقطة المظلمة في سويسرا؛ أما ملايين النقط المتنورة فقد اهملتها عن سبق ترصد و إصرار.
فلا تكفر؛ الدول و الناس؛ كما لا يزال يفعل بعض شيوخ الظلام.
86 - الخليجي مشرمل المغاربة الأحد 14 يونيو 2015 - 13:56
12 - منير التولالي

ايها المسكين المنغلق على نفسك الخليجيين يعرفون سويسرا وعموم اوروبا وامريكا وكل دول العالم قبل ان يعرفها المغاربة
فلا تقارن اصحاب المال بالفقراء فالفرق كبير في كل شيء
فكيف لفقير ان يعرف الغرب والغني لا يعرفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وبالمناسبة فنسائكم المغربيات المهووسات بالمال والجنس سافرن الي سويسرا قبل ان يتلقفن الخبر وهن موجودات هناك قبل الخليجيين



قلنا لكم لا تقحمون الخليجيين في كل خبر تقرأونه وهم ليس لهم ذكر او شأن فيه لكي لا نؤلمكم في أغلى مالديكم
87 - SIMO الأحد 14 يونيو 2015 - 14:12
,Cher frere, Commence premierement par notre pay, on a aussi des prostitues???ou pas????????
88 - زرادشت الأحد 14 يونيو 2015 - 14:13
بصراحة نجد في سويسرا مسلمين بﻻ إسﻻم.وعندنا تقريبا مسلمون بﻻ إسﻻم إﻻ باﻵذان.أقصد السلوك.
أما عن البغاء فهو ظاهرة عالمية ﻻ يخلو منها مجتمع بشري وكل ما في اﻷمر هم يمارسون ذلك صراحة وعلنا.ونحن نمثل دور النعامة !.
89 - مغربية و أفتخر الأحد 14 يونيو 2015 - 14:17
بحال هداك اللي جا المغرب قال ليهم المغرب كله حانات للخمر لأنه في لأصل لم يزر غير دلك
ومالك ما نقلت لينا العلوم والدراسات.....؟
وأخيرا علاش غادي عندهم ؟؟
90 - ابو تريكة الأحد 14 يونيو 2015 - 14:20
وفق تعبير مغربي ....
"أين دعاة حقوق المرأة من هذا الامتهان لحقوقها بأحد أكثر الدول اسلاما وصونا لكرامة الإنسان؟ وأين دولة المغرب بكل قوانينها لتسمح بالمتاجرة في البشر عبر العالم، وبيع اللحوم المغربيات بالأثمان البخص " ام المدبوحة تضحك على المسلوخة ? وما يدريك لعلها لحوم مغربية هكذا اصبح العالم مغربي يستصغر سويسرا كائن سويسرا والسويسريات هم الذين لحاجة الدعارة ....
91 - عبدالله منصور السالمي الأحد 14 يونيو 2015 - 14:23
بسم الله الرحمن الرحيم واللهم صلي على المصطفى خاتم النبيين وبعد أن ماجاء في المقال المذكور أعلاه هي تجربة للكاتب وانت أن كنت رأيت ذلك في اوروبا منذ فجر السبعينات أو انت ترين ذلك كل يوم بحكم اقامتك في هذا الأوروبي أو ذاك فتلك تجربتكما ومن أدب الإنصات والرد أن نتحلى بشيء من اللباقة وان نحترم خطاب المتحدث وان لا نوجه له كلاما جارحا أونذخل فيه_وكما يقال عندنا بالقرون_ لكل تجربته ولكل وجهةن نظره ؛ ولكن يبقى الحق حقاً وذلك وفقاً لدستور شريعتناالاسلامية .والزاني لاينكح إلا زانية والزانية لاينكحها إلا زان ( سورة النور ) صدق الله العظيم.
أما أنت المنبهر بالجمال المادي ونظافة المدينة ووساخة أهلها المعنوي فأقول لك وبكل احترام أخي الفاضل اختي الفاضلة أزيل عنكما حجاب الغفلة لأن كل مابني على باطل فهو باطل وأية مدينة هاته اللتي تقنن للاتجار في لحوم البشر _على الأقل اذا ابتليتم فاستتروا_ فهل مازالت تبهرك ساعات الروليكس وناطحات السحاب والمترووات المنضبطة المواعيد قف وخمن قليلاً بل تأمل الوجوه الضائعة وخص في أعماقها ورويدا
ستنقشع عنك غمامة السداجولتكتشف في النهايه بؤس أناس فقدو بوصلتهم الروحانية.
92 - ahmed الأحد 14 يونيو 2015 - 14:27
صاحبنا من سويسرا كلها حضارة على قدها لخصها فدعارة ولحم يباع وهذا يزيد تاكيدا على هوس الاسلاميين بالجنس مند ظهور الاسلام اسيدي فبلادنا هناك دعارة ولحم يباع دون ساعات وشكلاطة وابناك وحضارة الطرح ديالكم سيدي اكل عليه الذهر وشرب دير دولة وطبق فيها شرع الله وسويسرا تحيد الفيزا علينا ونتا تخلى الدولة ديالك وتمشي...فراغ وعجز فكري رهيب اسلامكم يطلق صرخات الديك المدبوح نحن في بداية نهاية الاديان اليوم ديننا العلم ورسلنا الانبياء وكتبنا المقدسة هي كتب الرياضيات والفيزياء والفلسفة ...
93 - دعارتهم ودعارتنا الأحد 14 يونيو 2015 - 14:45
أبو حفص لم ير في سويسرا غير الجنس
لم ير الديموقراطية
لم ير برلمان منتخب
لم ير الديموقراطية المباشرة التي تعرف بها سويسرها ونضام حكمها الجماعي الفريد من نوعه
لم ير الدخل المرتفع
لم ير احترام الآخر
لم ير المساوات والعدالة
لم ير حرية الصحافة
لم ير حرية التدين والإعتقاد
لم ير الإزدهار الإقتصادي والإجتماعي
........
أبو حفص وأمثاله عندما يرون إمراة أو فتاة تلبس تنورة(الجوبا) قصيرة أو سروال ضيق أو أعلى الصدر عاري يحسبونها مباشرة داعرة وعاهرة.

الدكتور عدنان إبراهيم يعيش في النمسا ويملك الجنسية النمساوية وهو فقيه وعالم دين لم يشر أبدا لمثل خزعبلات إسلاميينا بل بالعكس يشير لانحطاطنا نحن وتخلفنا وسيادة الجهل والأمية والإستغلال والقمع والإستبداد داخل مجتمعاتنا.
لو تم إجراء دراسية علمية حقيقية عن الدعارة في المغرب وسويسرا لاكتشفنا بدون شك هول وخطورة الظاهرة في المغرب ولاكتشفنا أننا نتفوق على سويسرا بدرجات ودرجات في هذا الأمر ، مع العلم أن الداعرات في المغرب _عكس سويسرا_ يعانين من كل أشكال الإضطهاد والضلم والفقر والدونية وكل أشكال الحط من الإنسانية وهن ضحيايا المجتمع وضحايا القانون السائد.
94 - moha amazigh الأحد 14 يونيو 2015 - 14:52
always we moroccans pay attention to bad things.if you sent a moroccan to haven he would come back and say why god gave good place to some jews .those women have chosen their way and not forced to do so by poverty like in our country.most of the prost are immigrants .and the reason you are suprised is that you think the west gives free lunch or free money,the west is the place you get paid for your energy no matter who you are ,A computer,iphone,airplane or Radar were not found under sand as oil but by the brain power .women are given chances to succeed in their life in the west and if you missed it you pay the price for both men or women .human right were invented to solve a third world problem and that is to have a reason to control lazy countries and ripp them off .the west came up with freedom ideology after they took over europ australia ,america continents.why don't you just go to south east or atlass in morocco and clean it up or band passport for uneducated women.
95 - المستغرب الأحد 14 يونيو 2015 - 14:53
...رحمة الله على السفراء والرحالة العرب مثل إبن بطوطة وإبن خلدون وإبن جبير وغيرهم من لا يحضرني إسمه من وصلوا إلى kiew , san petersburg , فتركوا كتبا ومعلومات في كل مجالات الحياة من حضارات وسرد لوقائع الرحلة ....بالمقابل صديقنا الذي لا يرى إلا ما , لا يستطيع وصوله ويتمنى ما يخالف مبادئه , فأما سويسرا فهي البلد الوحيد الذي سلم من الحرب العالمية 2 وهو في وسط رحاها حيث تدور مطاحن المعارك والقتابل التي لا تذر من بنيان ولا حيوان ولا أطفال , سويسرا البلد الذي يضع التأشيرة في وجه الألمان ليحسوا بأن تفوقهم العرقي لا ينفع مع السويسرين وليحطم من كبريائهم , سويسرا لولا الفيزا لهجم عليه أمثالك ممن يتشدقون بالدين والطهارة , سويسرا بلد الديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان بكل فخر وبكل إعتزاز , سويسرا قبل أن يتكلم عنها أحد ليذهب فيتعلم لغتهم وهي الألمانية الفصحى لكنها تصعب حتى على الألمان فهمها في دارجيتها , لكنني صراحة رغم أنني أفنيت سنوات في دراسة الألمانية لا يعجبني عالم الجرمان بقدر ما أميل إلى عالم اللاتنيين ومن يسكنون حول البحيرة التي نأكل منها سمكن التون والبونيطو والسردين وزيت الزيتون
96 - عابر سبيل الأحد 14 يونيو 2015 - 15:04
Évangile : chapitre 7, versets 3 à 5

« Pourquoi vois-tu la paille qui est dans l’œil de ton frère, et n'aperçois-tu pas la poutre qui est dans ton œil ? Ou comment peux-tu dire à ton frère : Laisse-moi ôter une paille de ton œil, toi qui as une poutre dans le tien ? Hypocrite, ôte premièrement la poutre de ton œil, et alors tu verras comment ôter la paille de l’œil de ton frère. »
97 - اغاديري بين ألمانيا وسويسرا الأحد 14 يونيو 2015 - 15:05
الظاهر هذا يقصد سويسرا أخرى التي لا نعرف... وكذلك من يسمعه يظن أن بلد المغرب بلد محافظ يطبق شرع الله مافيه المنكرات أبداً. ..
يا رجل تحدث عن بلدك الذي هو بلد إسلامي ومع ذلك فيه كل الفواحش والمنكرات وبالليل إذا تجولت في وسط مراكش و أغادير كأنك في لوس أنجليس أو في تيلاند....
سويسرا بلد نظيف جداً وفيه طبيعة تجنن وأمن وأمان. ..
لعلك زرت حي فيه فقط الأجانب العرب ومعلوم أي مكان فيه هذا القوم فاعلم أن المكان متسخ سرقة فوضى....
أما سويسرا التي اعرف والتي ادخل اليها شبه يومي لا علاقة لها بما شاهدت وما تقول....
98 - انتونيو باجيو الأحد 14 يونيو 2015 - 15:20
سويسرا جنة الله على أرضه،بلد المحبة والأمن والأمان ،الماء والخضرة والوجه الحسن بلد الحقوق والمساواة والعيش الكريم،اما الدعارة والجنس فالمرجو منك مشاهدة فيلم الزين لي فيك لترى الجنس البورنوكرافي في بلدك،اما اغلب المهووسين بالجنس هم شيوخك من السعودية وأخواتها الذين لاينظرون الى المراة الا كمشروع جنسي، العرب تم من عرفوا بسوق النخاسة البيع والشراء في النساء والغلمان اقرأ كتاب الأغاني لااصفهاني لترى الجنس والخمر واللواط عند المسلمين والسلام.
99 - ابراهيم الأحد 14 يونيو 2015 - 15:23
سأل فقيه ابنيه اللذين سبق أن جهزهما للتجارة الى بلد بعيد عن حال كل واحد منهما في ذات البلد ،
فأجابه الأكبر بأن الحال لا يسر و أن الفجور و الفسق منتشران .
و أجابه الاصغر بأن الأمور عادية و أن لا علم له بما يروج خار محل تجارته و حمد الله ،
فعلق الفقيه على ذلك بأن حال الناس مع الدنيا كحالهم مع الاسواق ، كل يأتيك بخبر السوق الذي زاره ...
و كذلك حال فقيهنا...
شخصيا زرت سويسرا مرات متعددة. و لم يسبق لي أن رأيت ما رأى ...
100 - عيوبهم فينا أضعافا الأحد 14 يونيو 2015 - 15:26
يا "شيخ" طوبى لمن شغلته عيوب بلده عن عيوب بلدان الناس, عيوب المغرب أكبر وأفدح من عيوب سويسرا و الدعارة في سويسرا بطلاتها وافدات من بلدك ومن أوروبا الشرقية والدول المغاربية والافريقية, السويسريات بنات سويسرا قلما تجدهن في هذا الميدان لأنهن في بلد يصون كرامتهن ويحمي أعراضهن عكس المغرب الذي يسمى بهتانا بالبلد الاسلامي والذي يتاجر بشرف بناته وأبنائه من أجل جلب المال الحرام والعملة الصعبة, غريب تتكلم عن الدعارة في سويسرا ولا تتكلم عن فضيحة تهريب الأموال المغربية إلى بنوك سويسرا؟ انشر وعواشركم مبروكة
101 - ayoub الأحد 14 يونيو 2015 - 15:42
مع كل إحترامي لأبو حفص أحسن حاجا قريت هي التعليقات... إلى هوما عندهم نقص واحد حنا عندنا ما ﻻنهاية................
102 - sen fen الأحد 14 يونيو 2015 - 16:06
صافي آ الشيخ. فسويسرا كلها ما بان ليك غي فيترينات ديال الجنس!؟؟؟ و بعدا انت آش داك لديك لبلاد و آش و صلك لدوك لقنات؟؟؟ مشيتي كاتسرا مع راسك و مبرزتنا بهاد التغريدة بحال الا حنا مع عارفينش آش كاين داير لينا فيها بحال ابن بطوطة زعما؟؟؟؟ كان اولى بك ان تغرد لنا بما رأيته من نظام و نظافة الشوارع واحترام قانون السير و الخدمات المقدمة بالمستشفيات و...و... مثل ما يفعل مقدم برنامج "خواطر". اما الحديث عن الدعارة و الفساد فهو كاين عندنا بالزايد و رخيص غي هنا في بلدنا "المسلم"...
103 - ولد جنيف الأحد 14 يونيو 2015 - 16:08
انا عايش في جنيف هادي مدة 18 لعام ياخي و الحمدلله المستشفيات في المستوى الامن المدارس الي حبات خاطرك اسيدي وانتى جاي تهدر على منطقه وحده فيها الدعاره مبان لك والو في هاد لبلاد و سير شوف لكاره و تغسالين و زاوية الشيخ و لبيران في كل مكان في المغرب فيه الدعاره وبازززززززززززززززززززززززز ليكم اسيدي باز
104 - محسن الأحد 14 يونيو 2015 - 16:15
يجب احترام المرأة لأنها ليست حيوان
105 - ahmed الأحد 14 يونيو 2015 - 16:30
فراغ وعجز فكري رهيب وهوس جنوني بملذات الجسد .اسلامكم يطلق صرخات الديك المدبوح نحن في بداية نهاية الاديان اليوم ديننا العلم ورسلنا العلماء وكتبنا المقدسة هي كتب الرياضيات والفيزياء والفلسفة ...
106 - almohandis الأحد 14 يونيو 2015 - 16:45
الاستاذ يتحدث عن سويسرا كأنها لازلت تمارس العبودية في حق النساء و الحق أن الدعارة في المجتمعات المنافقة مثل المغرب اكثر بكثير من المجتمعات المتفتحة مثل سويسرا. أكيد السويسريون ليس لديهم ما يسترون. الدعارة عندهم منظمة و لها أماكنها و لا توجد الا في تلك الأماكن و لا احد يتضايق منها لانها بعيدة عن الأحياء السكنية و الاسواق العامة بينما في المغرب توجد في كل مكان و الناس يشتكون منها و يتضايقون منها . في الغرب لهم قوانين تحمي هذه المومسات فإذا ثبت ان بنتا ألزمت من قبل المافيا للعمل في الرذيلة فإنهم يتخذون إجراءات عقابية لان المتاجرة بالبشر جريمة في قوانينهم و هل يحدث هذا في المغرب حيث نسمع انه يوجد من يرغم النساء في العمل في الدعارة و قد يكون زوج المراءة و العياذ بالله
107 - leur affaire الأحد 14 يونيو 2015 - 16:52
C'est leur affaire, c'est un pays non musulman et il fait ce qu'il veut, vas y dans les pays musulman pour dévoiler les catastrophes qui s'y trouvent....
108 - chamae الأحد 14 يونيو 2015 - 17:08
اروبا هي لي كتصدر لينا المساوات بين الرجل والمراه فرعو لينا روينا بحقوق المراه والمسوات السوءال ؟ واس هوما متابقين عندهم هاد القانون..
اجيو نتساءلو جميع الجمعيات لي فارعين لينا روسنا ديال النساء واش عرافتو شكون لي مرءاسهم ؟ كلهم عوانس او ..؟؟؟؟؟
109 - عصام الأحد 14 يونيو 2015 - 17:12
انا مغربي و طالب فسويسرا, سويسرا دولة الحرية , المساواة, الديمقراطية ... الشيخ ابو حفص جاء لسويسرا فوجد ماكان يبحت عنه لان مجمل تفكيره منصب على الجنس ومشتقاته, هذه الاسواق معروفة من زمان وكاينة فكاع الدول المتقدمة حيت هذ الدول ماعندهاش الجنس فالمنظومة الاخلاقية ديالها , هنا الجنس حرية شخصية ما دام بين شخصين ناضجين ولايؤديان احدا وموافقين , كان الاجدر بك تمشي لشي دولة مسلمة وشوف انتهاك حقوق المراة واستغلال الاطفال ,الحكرة اللي كاينة , مستوى التعليم الصحة الفقر الارهاب والاقتتال مابين المسلمين وغيرهم , من المفروض ان الجنس يكون اخر الانشغالات ديال المسلمين ماشي اول الاولويات ... هاذ الناس كايعرفو الاخلاق والقيم الانسانية حسن منا , لحسن الحظ لم ابحت عن الاله في الدول الاسلامية لكنت كفرت من زمان , واقع سويسرا يتحدت عنها وواقعنا يتحدث عنا , السلام وعليكم
110 - حميد الأحد 14 يونيو 2015 - 18:12
اينما كانت الدعارة يكون الاجرام فلا تعطونها بعدا اخر
111 - leur affaire الأحد 14 يونيو 2015 - 18:12
احتراماتي سي عصام، تعليقك في محله... هاجس العرب هو الجنس. الاجدر بحكام العرب ان يهتموا اكثر بحل مشاكل العزوبة و العنوسة...وبالنسبة لأبي حفص: المؤمن لا يفضح أحداً ولا يجاهر بما رأى من فاحشة، بل يدعو إلى الاسلام و يدعو بالتوبة و الهداية.
112 - ع.م. الأحد 14 يونيو 2015 - 19:23
إقتصاد أوروبا يعتمد على الدعارة و الخمر و المخدرات. فالمرأة التي تشتغل في مجال بيع جسدها ملزمة بدفع جزء من مداخيلها للدولة تحث مسمى الضرائب عن العمل. فالمتاجرة بلحمها يعتبر عمل.
الأوربي حيوان لا يهمه شيء سوى الحصول على أكله و ملبسه و سكنه. لا يهم كيف و مستعد لقتل باقي الشعوب.
113 - free spirit الأحد 14 يونيو 2015 - 19:35
a lot beautiful places in switzerland why not visit the biggest science centre in the country instead of nightclubs , honestly these religion businessmen are so frustrated sexually they hallucinate about women 24 h shame on you all your brain cells are corrupted with sex and pornography thanks for publishing
114 - محمد امين الأحد 14 يونيو 2015 - 20:06
جيب شي حاجة جديدة هاذشي راحنا عارفينو انت اش ذاك لذيك البلاد لفيها المنكر اسي الفقيه مول لكرفاطة
115 - Mimoun/oujda الأحد 14 يونيو 2015 - 20:33
هاد أبو حفص طارلو الفريخ. سويسرا من حسن الدول في العالم في كل شئ.
بيع اللحوم بارخص الاثمان هو الي موجود في الدول" الاسلاميه" .
116 - Lila الأحد 14 يونيو 2015 - 20:46
J'ai visité la Suisse au moins une dizaine de fois, en long et en large, je n'ai jamais vu ce que raconte ce Monsieur.
Peut être parce que je suis subjuguée par le pays et sa façon de vivre qui est la même dans les grandes villes comme dans les campagnes : propreté et sobriété.

Mais pourquoi nos cheikh et Imam ne sont attiré que par le corps des femmes et son utilisation ?
117 - مو مو الأحد 14 يونيو 2015 - 21:04
واش السي الفقيه ما بقى ليك ما تقول غير تكلم على الفساد اللي فسويسر ان كنت غيورا على هدا الدين وعلى مغربنا الحبيب تكلم على الفساد اللي عندنا اولا الفساد الا داري في القضاء فى التعليم في الصحة اوزيد بزاف تلحوايج علاه زعم حينت تتكون في المغرب متيبان ليك والو كلشي مزيان اسيدي غير نكونو بحال سويسرا ولا عندنا بحال هداك الفساد الليعندهم ما شيمشكل على الا قل ما شيبحال هادالشي اللي عندنا كثير او بزاف وبالخصوص الفساد الجنسي اما الشي اللا خر حدث ولا حرج نريد منكم يا مفكرين ويا من يدعون ان تهتموا بمشاكل هدا البلد الحبيب اللامن اتركوا الناس على حالها فسويسرا لها اهلها هم ادرى بحالها اهتموا بامر هدا الوطن لننقده من الفقر والفساد والارهاب الدي يحدق به بدل الطعن وكشف عورة اللاخر فلنستر عورتنا اولا اللهم قي هدا البلد من كل افاك اتيم وانصر من اراد به خيرا من حكامنا واولياء الامر منا امين
118 - noran Imazighan الاثنين 15 يونيو 2015 - 02:42
Sir Hafss took his luggage bought a ticket or someone sponsored him to have a trip to Switzerland ! for what to look after prostitute woman what a great discovery ! he get the point ,next time he will get in mission to find the prostitute man in Europe ;this is a Muslim idol we should follow looking between legs and assess
I cannot understand how those Muslim think living in the dirty thinking and looking for a dirty thing
proud to be Imazighan
119 - مغربية ابية الاثنين 15 يونيو 2015 - 03:09
الى الخليجى مشرمل المغاربة اقول كيف تسمح لنفسك بسب كل المغربيات اللواتى اغلبهن اشرف من والدتك واخواتك وبنات بلدك قد تكون المغربيات فعلا ;مهووسات بالمال ولكن ليس بالجنس على خلاف بناتكن اللواتى يدفعن مليارات الدولارات مقابل الفوز بزوج لانهن عوانس قبيحات المظهر رغم اموالهن الطائلة التى يصرفونها فى عمليات تجميل لاتفيدهن فى شىء لانهن دميمات لدرجة يصعب معها تحسين شكلهن وان كن المغربيات يمارسن الدعارةمع امثالكم فليس لوسامتكم التى لاتضاهيها وسامة الايطالين اوالامريكين ولكن فقط من اجل المال الدى لاتستحقونه اصلا فلولم تكن اموال البترول لما التفتت اليكم اى مغربية اصلا يمارسون الجنس معكم وهم كارهات لكم ففى نهاية الامر يعتبرونكم مجرد بدو ومجرد دفتر شيكات يوم تشح ابار البترول سيبصقن عليكم المغربية لهامبرران تعاطت للدعارة بينما بناتكم مادافعهم لدلك ولا تقل لى انك لاتعرف مايقمن به فى بريطانياو كل اوربا وفى عقر بلدانكم مع السائقين الاسيوين من بيته من زجاج لا يحدب الناس بالطوب يامكبوتين يامن تعطون كل ماتملكون من اجل خمس دقائق من الجنس من المهووس بالجنس ادن االمغربيات ام انتم ونساءكم وادا عدتم عدنا
120 - حاتم الاثنين 15 يونيو 2015 - 06:23
لتي تباع هي في بلدان العرب لان هتاك نساء لا يتوفرون على ابسط الاشياء لحياة كريمة من تم يضطرن لبيع لحمهن اما في دول الغرب فهي مهنة امتهنها لس ف 90%
ضروف عيشهن أفضل منك استاد ابوحفص ماديا رغم ذالك يمتهن الدعارة انا مقيم بسويسرا منذ سنين (وكتب على لي كيتاجرو فلحم الدريات فبلادك هدوك صحاب( البران الدسكوات ) العيوشي تصاب أستاد عليك مع كامل حترماتي استاذ
121 - أبو ندى الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 03:24
السيد أبو فحص ذهب لمهمة لم يتم ذكرها ويريد بالمناسبة ان يطبق الشريعة الاسلامية على بلد اروبي فيما يخص ان يقوم به اتجاه المومسات .هذه حرفة منظمة وتعمل في اطارشفافية ومراقبة اداريا وصحيا من طرف السلطات السويسرية المختصة منذ زمان لتلافي انتشار أمراض جنسية وخصوصا منها السيدا.وهذه الظاهرة توجد في كثير من الدول الاروبية ولا تنحصر على سويسرا بالخصوص.وكان على السيد أبو فحص ان يطل علينا بتقرير ولو مقتظب على ما وصل له هذا البلد من تقدم في الديموقراطية والتقدم الاجتماعي والسياسي والعلمي ليكون عبرة لنا نحن العرب والمسلمون حيث يدير السكان شؤون بلادهم عبر مجالس محلية وجهوية .أما الجانب الذي تحدث عنه(من وجهة نظر دينية صرفة) فهو مقنن ويرضى عنه هذا البلد الأروبي ولاداعي للتدخل في أمر لايعنيه من قريب أو من بعيد وكان عليه اقتراح حلول لحل مشكل المومسات في المغرب قبل كل شيء ويترك سويسرا وشأنها فهي غنية عن أي تعليق من هذا النوع.
المجموع: 121 | عرض: 1 - 121

التعليقات مغلقة على هذا المقال