24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

2.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك يُخْرِج القرويين من رداء الداودي ويُلبسها جبة التوفيق

الملك يُخْرِج القرويين من رداء الداودي ويُلبسها جبة التوفيق

الملك يُخْرِج القرويين من رداء الداودي ويُلبسها جبة التوفيق

ألحق ظهير ملكي جديد، صدر خلال شهر رمضان الجاري، ونُشر حديثا على صفحات الجريدة الرسمية، جامعة القرويين الشهيرة، إحدى المعالم الحضارية والعلمية للمغرب، والتي تقع بمدينة فاس، بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بعد أن كانت تابعة من قبل لوزارة التعليم العالي.

وحدد الظهير الملكي رقم 1.15.71، المؤرخ في السابع من شهر رمضان، طريقة إعادة تنظيم جامعة القرويين، وتحديد مهامها، وقائمة المؤسسات والمعاهد التابعة لها، وكيفيات سيرها، ونظام الدراسة والتكوين بها، معتبرا أنها تظل متمتعة بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي".

وأورد المصدر أن جامعة القرويين توضع تحت رعاية الملك محمد السادس، وتخضع لوصاية الدولة التي يمارسها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية"، لتخرج بذلك هذه الجامعة المعروفة من وصاية الوزارة التي يشرف عليها لحسن الداودي، وترتدي جبة وزارة التوفيق.

وعزا الظهير الملكي قرار إعادة تنظيم جامعة القرويين إلى"الرغبة الملكية في أن تستعيد أقدم مؤسسة للتعليم العالي الإسلامي في العالم إشعاعها المعرفي، ودورها الريادي الذي اضطلعت به منذ نشأتها، وجعلها مؤسسة مرجعا في التكوين المتخصص والرصين في علوم الدين، وتاريخ الفكر، والحضارة الإسلامية".

وتبعا لذات الظهير المحدد لمهام القرويين، فإن هذه الجامعة باتت منوطا بها "تكوين علماء وباحثين متخصصين في الدراسات القرآنية والعلوم الشرعية والدراسات الإسلامية المعمقة، وتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وإعداد برامج خاصة للتكوين والتأهيل والتكوين المستمر في مجال التأطير الديني".

ومن المهام الموكلة لجامعة القرويين، وحددها الظهير الملكي أيضا، "تنمية البحث العلمي في مجال الدراسات القرآنية والحديثية والعقدية والفقهية وقضايا الفكر الإسلامي المعاصر، والإسهام في التعريف بالتراث الفقهي الإسلامي، وبالفقه المالكي منه على الخصوص، والعناية بمصادره، والعمل على نشره".

وأوضح المصدر عينه بأن مجلس جامعة القرويين يترأسه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ويتألف أساسا من رئيس الجامعة، وهو حاليا الدكتور محمد الروكي، والأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، محمد يسف، ومدراء بوزارة الأوقاف، وأربع شخصيات من العلماء المغاربة المشهود لهم بمكانتهم العلمية.

وأورد الظهير المؤسسات التابعة لجامعة القرويين، ومنها مؤسسة دار الحديث الحسنية، ومعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية بالرباط، ومعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، والمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، ومعهد الفكر والحضارة الإسلامية بالدار البيضاء..

وفيما اعتذر رئيس جامعة القرويين، محمد الروكي، عن الحديث إلى هسبريس بخصوص إعادة تنظيم هذه المنارة العلمية والحضارية الكبيرة، بسبب "عودته من سفر مرهق"، وفق تعبيره، قال مسؤول آخر في ذات الجامعة إنه "لم يطلع بعد على فحوى الظهير، ولا يمكنه الإدلاء برأيه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - قرار حكيم الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:11
قرار حكيم. نتمنى من جلالته أن يخرج كذالك ملف المقاصة و التقاعد و التشغيل و التعليم العالي من رداء و عبث بنزيدان والوفا و الخلفي
2 - منير التولالي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:33
أتمنى أن تصبح القرويين منارة للإسلام الصحيح ..إسلام الرسول صلى الله عليه وسلم ..خاصة وأن الأزهر فقد سمعته بعد أن انغمس في السياسة .
نحن بحاجة إلى مرجعية عالمية للمسلمين تعمل على محاربة التطرف و نشر تعاليم الإسلام السمحة إلى كل بقاع العالم .
3 - مولاي زاهي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:34
وهذا يدل إن دل على شيء ،أن التعليم في المغرب سيظل يشتغل بمحولين للسرعة مميزين،وذلك استجابة للفلسفة الجديدة التعليمية.
ولست أدري ما وراء ذلك في الظروف الحالية؟!
4 - وفاء المغربية الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:43
بالله عليكم اننا نحسد على ملكنا..ها هو يلتفت يمينا وشمالا..ويريد ان يكون كل شيئ في القمة...ونحن أغلبنا ماذا نفعل...لا نجيد غير الانتقاد..
5 - Juba Wissine الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:56
While the official institutions (mosques, imams colleges) are busy being put under salutary hands, the informal religious message continues to pass using new methods. It is from here that danger comes and it is from here that damage is done.

I am referring to the informal sale of CDs and DVDs of popular Middle Eastern preachers of hatred and intolerance.

I am talking about the satellite channels which spit bad dogma and narrow-minded readings of Sunna 24/7.

These parasites are a menace to the stability of the kingdom judging by the high number of Moroccans who seem to be attracted to such fanatical creed.

The solution is simple. Moroccan schools have to include in their curriculum more great books of great thinkers to help the young develop critical thinking and logical minds.

If I had the authority over our schools, I would made all college students study magnificient books like Ulysses by James Joyce.

And all Moroccan children must learn to play a musical instrument.
6 - hicham الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:05
je remarque dans bcp de commentaires toujours des critiques du pessimisme aumoins si c était des critiques fondes:on voit le mal partout soubhanallah on est jamais contents
ramadan karim
7 - اسباعي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:09
ليست الجامعة الشهيرة فحسب ,بل اول جامعة االعلوم والآداب عرفتها البشرية ووليدة جامعات الاندلس كما اسطاعت شمسها على الغرب كله لذلك كانت فاس قبلة اغلب عرب االاندلس عند سقوط غرناطة سنة1492é.
8 - برق الليل زين الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:29
لعل ما اطلعت عليه في هذه الوثيقة مهم جدا واعتقد انه من المعقول العمل على ننزيله على ارض الواقع وتفعيله
9 - جاد الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:33
التحكم و السيطرة على الخطاب الديني لتفصيله على مقاس الحكام و مقاس النظام العالمي الجديد
10 - ابن أنس الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:41
نتمنى كذلك تعميم فروع القرويين على جميع مدن المملكة، حتى يتمكن كل مواطن ومواطنة من معرفة منهج القرويين الآصيل الذي هو منهج المغاربة الأوائل قبل الاستعمار، وبالتالي القضاء على كل هذا اللغط والهرج الذي تعيشه البلاد وتسبب فيه الخوراج ودعاة الفسق والفجور.
11 - آدم الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:42
خير فعل ومحق في قراره " ما دام المغاربة يأكلون وشيربون وينامون في المغرب ; ووجدانهم في الشرق "
12 - فيصل الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:56
قرار سيعيد للقرويين خصوصينها نتمى إلحاق الرابطة المحمدية للعلماء كذلك بالوزارة اﻷم فهي تغرد خارج السرب
13 - نسيم المغرب الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:58
الدين الاسلامي رسالة من الله الى البشر ليخرجهم من الظلمات الى النور وهذا الدين بحر كبير من العلوم وكثير من الرسائل تتطرق لمختلف مناحي حياة البشر وللحفاظ على هذا الدين وجب الاهتمام به وتسليم مفاتحه الى اهل الاختصاص وقطع الطريق عن تجار وسماسرة الدين الاسلامي. من اراد ان يصلح مجتمعا يجب عليه ان يصحح افكار الناس وتنويرها بالاسلام الصحيح. وهذه المبادرة الملكية تهدف بالاساس الى تقويم الانحرافات الناتجة عن مجموعة من الخروقات التي شهدها المجال الديني في بلادنا في الفترة ما بعد الاستقلال بسبب انشغالات الدولة بمجالات اخرى. نصرك الله يا جلالة الملك وسدد خطاك نحن معك دائما نحو غد مشرق انشاء الله
14 - عبد الغفور الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 16:02
في نظري الاوقاف المغربية لا تمتلك الكفاءة المهمة في ادارة المدارس العتيقة وما بالك في ادارة جامعة القرويين ، في نظري اتمنى ان تبقى تحت وصاية التعليم العالي حتى لا تفقد مكانتها وسمعتها العلمية
15 - زرهوني الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 16:06
بعد أن فقدت كثير من عمائم الأزهر مصداقيتها بتأييدها للانقلابيين في مصر أفل نجم الأزهر في المشرق ، و هاهي شمس القرويين تسطع من المغرب، و هي فرصة لكي تنتزع الريادة في العلم و الإشعاع كما كانت عليه فيما مضى .
لكن هذه الفرصة التاريخية يجب أن تستثمر لصالح العلم الشرعي الرصين و نشر التدين الوسطي الذي يقف سدا منيعا في وجه تيار التشدد و الغلو و تيار الحداثة المائعة. و لن يقوم بهذه المهمة إلا من أراد الله به خيرا ممن تفقه في الدين و الواقع من العلماء المغاربة الأجلاء.
16 - تراث المغرب الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 16:40
القرويين ماشي غير "أقدم مؤسسة للتعليم العالي الإسلامي في العالم" بل أول جامعة يتم إنشاؤها في تاريخ البشرية
17 - احمد العنبري الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 16:50
تتجلى الحكمة في هدا القرار انه ينسجم مع التوجه المدهبي للمغاربة مند اكثر من 12 قرنا بعيدا كل البعد عن الغلو و التشدد و التطرف المفضي غالبا الى اعمال تتنافى مع الاسلام التقي النقي الوسطي عملا بقوله تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) صدق الله العظيم...اما الحديث المشهور وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول : ( لا تشددوا على أنفسكم فيشدد الله عليكم ، فإن قوما شددوا على أنفسهم ، فشدد الله عليهم ، فتلك بقاياهم في الصوامع والديار ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم رواه أبو داود .
بالله عليكم ما الحكمة من الغلو و التشديد الا عصيان الله و رسوله صلى الله عليه و اله و صحابته الكرام...انه جهل بالعقيدة الصحيحة... الا ان تكون هناك نية مبيتة للتعصب الى مدهب اخر...( من خدعنا بالله انخدعنا له ) الحديث...( ( إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون ) هل هناك حجة اكبر من القران و الحديث الدي لا يمكن باي حال من الاحوال ان يناقض كلام رب العالمين.
18 - مجرب الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 18:21
السلام عليكم لقد فشلت الوزارة في التعليم العتيق وجربت جميع الطرق فلم تجد حلا وقد شيدت معهدا في اشتوكة بالملايين فلم يعطي نتيجة وهي الان تفكر في غلقه لان الطلبة يهربون الى كلية الشريعة في بعض المدن لكثرة المواد في هذا المعهد والان ارادت ان تفشل القرويين والكليات التابعة له.ونحن نعاني مع هذه الوزارة لقلت اصحاب الكفائة والتخبط في المشاكل.
19 - Mountasser الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 18:47
Je pense que c'est une decision d'une grande importance. Le monde musulman a en effet. besoin d'une institution. reconnue et écoutée en matière de "Fatwa" et autre... Au Maroc l'université Al Qarawiyin à so. rôle à jouer comme régulateur au sein d'une communauté musulmane dernièrement divisée car influencée par des pratiques qui n'ont rien à voir avec les valeurs ancestrales des marocains.
J'espère que SM. prenne également la decision d'intégrer les filières des études Islamiques dependantes des Facultés des Lettres et Sciences Humaines à l'université Al Qarawiyine pour mieux contrôler les enseignements dispensés au sein des dites filières.
Par ailleurs les pouvoirs publics doivent réfléchir à la création de véritables facultés de théologie où l'on étudie la philosophie des religions et non uniquement des études islamiques et obligations religieuses et l'endeignement des préceptes de l'islam. n
20 - ياسين الخلادي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 19:13
بسم الله الرحمن الرحيم
علاقة بالموضوع المشار اليه اعلاه ، منذ زمن وانا انتظر هذا القرار بفارغ الصبر..
21 - حكيم الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 20:17
رحم الله القرويين. عظم الله أجركم.
22 - رجال التعليم العتيق الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 20:46
نريد نحن رجال التعليم العتيق غير الموظفين من جلالة الملك أيده الله بنصره حمايتنا ، وغعطاء اوامره إلى الوزير إلى تنظيم هذه المهنة ليس لنا تقاعد أو تغطية صحية أو أجر محترم مع العلم أننا لا نتقضى تلك المنحة إلا بعد مرور 3 أشهر وليس لنا دخل ، واملكاه
23 - مغربي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 21:08
تعليق 7
أخرج ان كنت من الخوارج نحن في المغرب نحب مليكنا ونحن ادري بهذا الملك الهمام الذي استب الأمن في عهده والمغرب يسير في خطى صحيحة رغم العراقيل التي يبذلها مشغليك.
إذا كنت حاقدا خلي عندك سمك واحقنه في اوعيتك لان الملكية في المغرب متجدرة وهي سبب الأمن في المغرب.
وعاش الملك محمد السادس ومرحبا بكل مايقدم عليه لأننا نعلم أن فيه الخير للبلاد.
24 - محمد أيمن الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 21:25
خبر سعيد وأتمنى أن لا يخرج الكليات أصول الدين والشريعة واللغة العربية والعلوم الإسلامية من جامعة القرويين بل ينقلها من وزارة التعليم العالي إلى وزارة الأوقاف حتى ترتفع سمعتها الإسلامية في ظلال الوزارة في الشؤون الإسلامية
25 - أمازيغ عوبي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 21:32
يجب تأديب كل من يسيء الأدب في حق ملك البلاد
26 - الشاهد الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 23:23
وأين العلماء الربانيون ؟ ورثة الأنبياء
27 - طالب باحث الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 00:16
باعتباري طالب باحث بماستر الفكر والحضارة بالمغرب بكلية أصول الدين بتطوان المنتمية لجامعة القرويين، ألتمس من صاحب الجلالة نصره الله أن يشملنا بعطفه الأبوي وبأمره المطاع، نعم سيدي أعزك الله فالطلبة والطلبة الباحثين الذين لا زالوا يتابعون دراساتهم في سلك الإجازة و سلك الماستر والدكتوراة في الكليات التابعة لجامعة القرويين بربوع المملكة الشريفة يرجون من جنابكم الشريف حفهم بعنايتكم السامية لتسهيل متابعة مشوارهم العلمي التكويني بعد إعادة تنظيم جامعة القرويين. حفظكم الله مولاي و بارك في أسرتكم الصغيرة والكبيرة وأبقاكم ذخرا وملاذا لكل المغاربة المعتزين والفخورين بكم وبأعمالكم و توجيهاتكم السديدة. الله يبارك في عمر سيدي
28 - العياشي الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 02:57
رحم الله جامعة القرويين أي مجال تدخله وزارة الأوقاف يتمخزن ويصبح فيه كل شيء الا الكفاءة والمهنية، ستصبح القرويين فضاء للتملق والزبونية والمحسوبية والله يبارك في عمر سيدي
29 - مغربي معتدل الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 04:12
جلالة الملك أولى برعاية المؤسسات الدينية لأنه يحرص على راحة المغاربة و كرامتهم ، و قراره كان صائبا خاصة بعد أن استولى على جامعة القرويين و كلياتها الأربع زعماء الإصلاح و التوحيد و جعلوها قبلة لأبناء حزب العدالة و التنمية
يسيطرون على هياكلها و مرافقها : مسؤولين و أساتذة و طلبة ، فكان التسجيل في المؤسسات لا يقبل غير طلبة التجديد الطلابي أما غيرهم فممنوعين من الولوج إلى كلياتها ،فمنذ أن تم عزل عميدها و رئيسها بالنيابة علي الصقلي تولى زعماء الفكر الإخواني تسييرها و حرصوا على إقصاء كل من ينتمي إليهم فتم إقصاء الأساتذة و طردهم ، كما تم القضاء على المشاريع العلمية الجادة ، اساتذة من البيجيدي يتصرفون كما يشاؤون يعقدون أنشطة لزملائهم و اقاربهم و معارفهم ن يستقبلون أصحاب الفكر الوهابي من السعوديين و ايضا التركيين ، يعقدون ندوات إديولوجي كندوة النورسي ، و مجمالاتية يحضر فيها الأصدقاء و الأحباب ، و تكريمية للشخصيات ، و ما ثبت أن عقدوا ندوة علمية فكرية منذ توليهم تسييرها كما كان في العهد السابق . و توظيف أبنائهم و أقربائهم ، كما بنوا جامعا بفضاء كلية الشريعة للتشجيع على دخول الإخوان للصلاة فيها..
30 - عمر بن جلون الفاسي الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 05:04
شكرا لملكنا الهمام على هذا القرار الحكيم ، فقد أدرك أن الإخوان سيطروا على أعظم جامعة ليصلوا من خلالها إلى بث الفكر الإخواني المتطرف ، و الروكي ليس عضوا في مجلس الجامعة في نظامها الجديد ، لأن سيدنا سيعين رجلا مناسبا لتسيير هذه المعلمة الدينية ليعود إليها إشعاعها الذي أطفأه الروكي بسوء تسييره الذي كان يقتصر فيه على أصدقائه و مريديه ، و مهام هذا الرجل سينتهي بتاريخ 20 غشت التاريخ الذي اختاره ملكنا لتنفيذ قرار ظهيره الشريف لميلاد قرويين جديدة بعيدة عن سيطرة الإخوان المجرمين ، تاريخ يذكرنا بثورة الملك و الشعب , و الشعب يريد رعاية أمير المؤمنين و ليس رعاية الإخوان المجرمين , شكرا لك يا ملكنا العزيز ، و نناشدك أن تختار رجلا معتدلا عالما منفتحا رئيسا للقرويين في حلتها الجديد ، أما أصحاب الفكر الإخواني و منهم الروكي فإلى تركيا أو إلى السعودية ليتمم خطته الإرهابية
31 - محمد الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 06:54
أخاف على وزارة الأوقاف أن تهمش هده الجامعة مثل ما همشت مؤسسات ومدارس التعليم العتيق وأطرها التربوية المحرومون من أبسط الحقوق( لا أجرة لا تغطية صحية.. ) لأنها تعتمد فقط على المحسنين في كل شيء ولا ندري أين تدهب مواردها مع أن الكل يقول هي أغنى الوزارات. ندعوا صاحب الجلالة نصره الله أن يصدر كدلك أمره بإدماج التام لمدرسي وأطر هده المدارس العتيقة ورد الاعتبار لها وشكرا
32 - لارباس الأربعاء 01 يوليوز 2015 - 08:09
بادرة طيبة تحصن الدولة المغربية المالكية المذهب الأشعرية العقيدة،،و لكنه مما يعيب هذا القرار هو فصل كلية أصول الدين،،والتي هي تهتم بالعقيدة وعلومها،،فصل هذه الكلية عن جامعة القرويين بهذا الوقت بالذات ليس سليم ويجب الحاقها بالمجلس العلمي الأعلى لانها بأمس الحاجة لهذه الرعاية فالعقيدة و أصول الدين هي اهم شيء بالمجتمع و الحاصل من خراب و تطرف هو بسبب فساد العقيدة و عدم الاهتمام بالفكر الذي يحيط بها...قرار إلحاق أصول الدين بجامعة عبد المالك السعدي ليس سليم ،،حيث ان كل الكليات التي ألحقت بجهاتها،يوجد مثيلاتها تابعة للقرويين و ينقصها كلية أصول الدين التي بالاهتمام بها سيتحسن الفكر الديني والتوجه العقدي سيتوحد وعدم ضم أصول الدين امر غير سليم...
33 - التوفيق أحسن من الداودي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 15:31
خير أن تكون جامعة القرويين على وصاية وزير الأوقاف من أن تكون تحت وصاية أصحاب البيجيدي ، رفاق الإخوان وما نسمع عنهم من فضائح فهذا بن كيران صديقه الطبطبائي أحد المساهمين في تفجير مسجد الكويت ، و هذا حامي الدين يشهد على زواج عرفي و سري لأكبر المنافقين بوق الإخوان في الجزيرة أحمد منصور، و هذا الشوباني و بن خلدون و قصة الحب و الغرام ، و هذا رئيس ديوان بنكيران المعتصم يشكو بابنه الفاسد و أحد رواد توزيع المخدرات و تناولها ، و و و ، و لا ننسى ما ألت إليه القرويين و كلياتها من فساد خاصة كلية الشريعة بفاس و كلية أصول الدين بتطوان بزعامة زعماء الإصلاح و التوحيد : بنجبور الذي يسيرها بدل العميد الحقيقي ، و التلمساني فرعون عصره و مصاص الدماء و صديق الروكي الحمييم لغاية الشبهة ،،،،،،،، و زيد وزيد , أن الآوان لتنقية فضاء هذه المؤسسة العريقة من سطوة الإخوان و عاش صاحب الجلالة
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال