24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  2. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  3. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  4. تسييس صراع الأجيال .."نخبة الضباع" تسفه "جيل الأمل" (5.00)

  5. رحّال: "بّاك صاحبي" في بعثات الصحراء .. ولوبي انفصالي بالرباط (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | العيدوني: الملك يرعى الفتوى .. والاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين

العيدوني: الملك يرعى الفتوى .. والاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين

العيدوني: الملك يرعى الفتوى .. والاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين

أكدت وداد العيدوني، عضو المجلس العلمي المحلي بطنجة، ضمن الدرس الحسني الذي قدمته أمام الملك محمد السادس بالقصر الملكي بالدار البيضاء، بعنوان "الاجتهاد بين ضوابط الشرع ومستجدات العصر"، أن الملك بصفته أميرا للمؤمنين يرعى الفتوى بإحداث الهيئة العلمية للإفتاء.

وقالت العيدوني، مساء الاثنين، إن هذه الهيئة مؤهلة لممارسة الاجتهاد في سن القواعد المنظمة للمجتمع في إطار ثوابته، وإصدار الفتاوى في شأن المسائل المحالة إليها استنادا إلى مبادئ وأحكام الدين الإسلامي ومقاصده، كما ينص على ذلك الفصل ال41 من الدستور.

وسجلت أن مراعاة المصلحة لا يستوجب لي أعناق النصوص وتحريفها، ولا التضييق في فهم النص، ولا الغلو في اعتبار المصلحة بلا ضوابط شرعية، وهو الأمر الذي جسدته المؤسسة العلمية المكلفة بالإفتاء في جوابها عن استفتاء أمير المؤمنين حول المصلحة المرسلة وعلاقتها بتدبير الشأن العام".

وصنفت المحاضرة الفتاوى التي أصدرتها مؤسسة الإفتاء بالمملكة إلى اجتهادات في المسائل الاقتصادية، مثل فتوى حول وضع المرأة داخل الجماعات السلالية، واجتهادات في المسائل الطبية، مثل فتوى حول ما يسمى بالموت الرحيم، واجتهادات في مجالي العلاقات الدولية والأسرة.

وأكدت المحاضرة على اعتبارات ينبغي ألا تغيب عن الفقهاء المطلوب منهم الاجتهاد، ومنها اختلاف ظروف الحياة في هذا العصر، مع ظروف الحياة التي تعامل معها المجتهدون في قضايا الفقه في القرون الماضية، والتعددية في الآراء وما يقتضيه من الوسع وإعمال التيسير والترغيب..

واستطردت عضو المجلس العلمي المحلي بطنجة، أنه إذا كانت هذه الاعتبارات وما شابهها قد أخذت أبعادا غير مسبوقة في الوقت الحاضر، فإن ما لم يتغير بالنسبة للمجتهد هو شرط التقوى وحس الوعي بنتائج الاجتهاد" وفق تعبيره.

وتابعت العيدوني كلامها ""نحمد الله في هذه المملكة المغربية على أن الاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين"، مستحضرة جوانب من هذا الحفظ، منها تحيين مشيخة العلماء في مؤسسة المجلس العلمي الأعلى، والتشريع في أمور الشأن الديني بظهائر شريفة الأمر الذي يجعله بمنأى عن الخلاف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - ahmed الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:33
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
2 - العربي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 03:43
امارة المؤمنين صمام الامان الفيصل والحكم الحصن المنيع ضد كل ما هو دخيل على الدين والوطن.من أجل دلك قلنا لن يستقيم الدين الا بالولاء والامتتال لله والرسول وولي الامر.كل خروج او تنطع خروج على وصية الله ودين الله.من اجل دلك نقول حفضك الله ورعاك وأيدك بنصره وبالمؤمنين وجعلك نصرا وفخرا للمسلمين.أمير المؤمنين لكل المغاربة لكل المغاربة ولكل المسلمين .نحن الدين نصدر الفكر لا يصدر الينا الفكر .لا عثماني ولا وهابي ولا هم يحزنون نقولها لمن أعجبه او لم يعجبه الامر.
3 - zeyad الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 04:07
في الحقيقة الحمد لله علي هدا الملك الدي لطالما يفاجاّنا باخبار سارة
خصوصا ومند انا اصبح ملك المغرب تغيرت اشياّ كتيرة و جميلة و من بينها المساجد التي اصبحت كتيرة في مختلف احيا ّ المغرب
فشكرا يا ملكنا الهمام و وفقك الله وهفظك انت واسرتك الغالية علينا
4 - Raissouni mohamed amine الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 06:22
ونعم الأستاذة أستاذتنا وداد العيدوني لم أر مثلها طيبة وخلقا بارك الله فيها وزاد من أمثالها أستاذة تعمل لخدمة الدين ما لا يعمله ألف رجل بارك الله فيك أستاذتي وزادك علما ونفع بك آمين
5 - omar charif الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 07:05
الهم حفظ امىر المومىنرن وحروسه بعىنك االت لا تنام يا رب العالمىن امىن
6 - يوسف الحي المحمدي الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 07:21
"نحمد الله في هذه المملكة المغربية على أن الاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين"
7 - أبومنار الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 12:22
كانت الاستاذة وداد العيدوني في المستوى والمقام الذي حاضرت فيه ،وهي الدروس الحسنية الرمضانية،وهي بالمناسبة استاذة بكلية الحقوق بطنجة،وهي امرأة خلوقة، طيبة ومحبوبة لدى جميع الطلبة بكلية طنجة.
8 - Tribak fati zohraa الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 12:53
ما شاء الله أستاذتنا العظيمة موضوع ذو قيمة مهمة في ظل الأوضاع التي أصبحت تعاني منها المجتمعات لإسلامية والعربية في ظل الأحدات ربما نتاج للفهم الخاطئ أو الغلو في الأجتهاد وضعف الإيمان المتجلية في تقوى الله والرسول وأولي الأمر منا والدولة المغربية مما الشك فيه الدولة الواحدة القائمة على دلك ومحسودة على هذا من بعض أعداء الوطن فالحمد الله البلد الطيب ريح طيب وثماره طيب وتبقى أستاذتنا العظيمة مفخرة لطلابها ومحبيها لأنها هي تلك الثمرة من أحضان البلد الطيب تحت لواء إمارة المؤمنين حامي الملة والدين صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله لوطنه وشعبه
9 - suissecoy الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 12:56
والتعددية في الآراء وما يقتضيه من الوسع وإعمال التيسير والترغيب..
اننا لا ندين باراء المشايخ بل ندين بما قاله الله ورسوله
قال تعالى "اليوم اكملت لكم دينكم"فلا يفتينا احد بعد الله ورسوله فمن افتى من غير القرآن ومن غير قول رسول الله اي بعمل راسه ورايه فقد افتى بغير دين فكيف نتدين لله بغير دين.
قال الله تعالى "ولو كان من عند غير الله لوجدو فيه اختلافا كثيرا "
10 - محمد ج الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 15:10
هدشي ديال الفتوئ الصراحة مفهمتوش واش عندوا قوة القانون ويمكن للقاضي الاعتماد عليه وهذا خطير جدا لان مبدا فصل السلط غير محترم الا اذا كانت دار الافتاء تابعة للبرلمان اومجرد هيئة استشارية.
هدشي الئ كنتكلم علئ دولة الحق والقانون اما الئ كانت غشعار هادي هدرة اخرئ.
11 - مريم الأحد 05 يوليوز 2015 - 16:41
حفظ الله ملكنا ونصره وأدام الأمن و الأمان على بلدنا فالدروس الحسنية مفخرة للمغرب ومشاركة المرأة فيها إن دلت على شيء فإنما تدل عن مركز المرأة المغربية في المجتمع ودليل على مكانتها المتميزة التي تحظى بها. موضوع الدرس الحسني موضوع متميز وطريقة إلقائه متميزة فهذا هو النموذج الذي نتمنى ان تتخذه الفتيات قدوة لها .
12 - د. احمد بوزيدي الأحد 12 يوليوز 2015 - 19:44
درس متميز لأستاذة قديرة ومحترمة في حضرة ملك همام يشجع المرأة ويحرص على توليها مراكز القرار حفظ الله ملك البلاد ونصره
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال