24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | باحث إسباني: منسُوب تسامح وتنوّر المغاربة مستمرّ في التراجع

باحث إسباني: منسُوب تسامح وتنوّر المغاربة مستمرّ في التراجع

باحث إسباني: منسُوب تسامح وتنوّر المغاربة مستمرّ في التراجع

التسامحُ الذِي كانَ يرفلُ فيه المغرب نقصَ منسوبه، والمغاربة لمْ يعودُوا يفهمُون الدين على نحو متنور كما دأبُوا على أنْ يفعلُوا في سبعينات القرن الماضِي وثمانيناته.. ذاكَ ما يرصدهُ الباحث والأكاديميُّ الإسباني إفيسْ كونزالِيسْ كويجانُو، عن مجموعة البحث والدراسات حول المتوسط والشرق الأوسط، المعروفة اختصارًا بـ"جريمُو".

الباحث الإسباني حذر من مغبة تراجع الإسلام المتنور الذِي عرف عند المغاربة ليحلَّ مكانه فهمٌ آخر متطرف للدِّين وتعاليمه، قائلًا إنَّ الصور التي كانت تجسدُ أنبياء ورسلا بيعت بالأمس في شوارع المغرب دون أدنى مشكل، و على مقربة من المساجد، فيما لمْ يعد من الممكن اليوم تخيل مكان لها في مدينة مغربية بسبب "سريان ثقافة تحرمُ التجسيد".

ويتناولُ المتحدث إشكالَ الصُّورة الفوتوغرافيَّة والتجسِيد وسط الدول السنية بعد "المد الوهابي"، بالرغم من الطفرة التي حققتها السينما المصريَّة، إبَّان سنين القرن الماضي، وتقديمها عددًا من الأعمال التي تتناولُ محطَّات تاريخيَّة فارقة من الإسلام، ولوْ أنها تفادت إسناد أدوار بعض الشخصيَّات الإسلاميَّة إلى ممثلِين بوجوه مكشُوفة للكاميرات.

وينبهُ إفيس في تحليله، على موقع "سفير نيوزْ" الفرنسي، إلى أنَّ المغرب ترك منفذًا لتسلل الوهابيَّة إليه في فترة من الفترات، سواء من خلال المدخل المالِي المستفيد من ريع البترُول، أو عبر الإعلام.. وهذا بعدما صار الدعاة يتخذُون فضائيَّات ومنابر وأشرطة لبثِّ أفكارهم والدعوة إليها بحماس، بدعم سخيّ من المملكة العربيَّة السعوديَّة.

ووفق الأكاديميِّ ذاته فقد زاد التطرف والتطاحنُ المذهبيُّ استعارًا بالمنطقة بعدما زاد التنافسُ بين محور إيران، من جهة، ومحور دول الخليج العربي التي توجست، ولا تزالُ، من طمُوح إيران النووِي، ومن المصالحة الغربيَّة مع طهران عقب سنوات من المفاوضات الشَّاقة، أدارت واشنطن في متمها الظهر لحلفائها بالأمس.

ومن المفارقات القائمة في المشهد الراهن، بحسب الباحث الإسباني، أنَّ المكانة التي صارت تحتلُّها الصورة عبر العالم في التواصل والإقناع والتعبئة، في ظلِّ التطور التكنلوجِي، لم تجعلها تبارح وضعها كـ"طابُو" عند كثير من الأنساق الدعويَّة في العالم الإسلامِي، وهو ما يكشفُ واقعًا أكبر يتجاوزُ الصورة إلى الإبانة عن نمط تمثل قائم للإسلام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - saylar السبت 01 غشت 2015 - 02:00
بحث يعكس الواقع ....الافكار الداعشية المتطرفة والظلامية انتشرت لدى شريحة واسعة من المغاربة و المد الوهابي عبر واسائل الاعلام الظلامية هو السبب الرئيسي في ذلك ...
2 - المغربي المعروف السبت 01 غشت 2015 - 02:12
طبعا لان انفتاح المغاربة على الوهابية .. اضر بالهوية المغربية الاصيلة المتاسمحة .. نقطة اخرى مثلا لمادا النساء المنقبات يرتدين النقاب الافغاني ؟؟؟؟ و الملتزميين الدكور يرتدون اللباس السعودي ويقزبونه ؟؟؟؟؟؟؟ زعما الجلابة المغربية سواء للنساء او الرجال غير كافية ولا شنو ؟؟ ادا كان الحال كدلك يعني حنى بالنسبة لهاد الملتزميين كنا في ضلال مبين قبل الانفتاح على قنوات اقراء و قناوات حسان وووو .. انا لست ضد الالتزام لي عمرو مكان صفة مغربية لان الاسلام المعتل هو الاصل .. كل حر في نفسه انا المشكل عندي هو هاد الانماط الدخيلة تقدر تلتازم بلباس مغربي .. دابا راه ولا حتى الحجاب التركي و اللباس التركي اعباد الله واش الجلابة مبقاتش قادية الغراض ولا شنو ؟؟؟ ملاحظة لنساء العدالة و التنمية و كل الاحترام لهم طبعا و لحزبهم و لسعيهم لخدمة هدا الوطن انا لاحظت بعض المنتميات للحزب متاثرات باللباس التركي اقول بعض وجب اخط الحيطة و الحفاظ على الهوية المغربية من فضلكم .. مثل زوجة السيد بن كيران التي شرفت المغاربة و الام المغربية الاصيلة
3 - مسلم معتدل السبت 01 غشت 2015 - 02:16
هذا ما عبر له الباحث الاسباني هو الواقع الذي يعيشه المغاربة . لأن التعصب الديني و الأخذ بالأفكار الوهابية ينتشر بشكل مستمر و أصبح الآن أغلبية المغاربة و خاصة الطبقة الشعبية و تؤمن بأشياء و تمارس بعض الطقوس
لا علاقتها بالإسلام الحقيقي و كل ذلك مستود . مثلا لا يقرؤون القرآن جماعة في المسجد . يستندون إلى أحاديث
الضعيفة و الغير الصحيحة لبناء فتاويهم الضالة . ينظرون
إلى المرأة كأنها شيطان . يبتعدون على المنطق و المناقشة السليمة . كل هذا لأنهم لم يفهموا معنى الإسلام الحقيقي لأن اغلبيتهم مستواهم التعليمي ناقص
و ضعيف . ذلك يكون طعام سهلا للمتشددين الظالين .
و خاصة الطيار التقليدي السلفي الذين لا يجمعون ما هو
عصري و علمي و ما هو ديني دون اغضاب الله تعالى .
4 - ابن خلدون السبت 01 غشت 2015 - 02:26
من الطبيعي أن يتراجع حضور قيم التسامح والتعايش في بلدان إستشرى فيها الفساد والتهميش والحرمان من الحقوق , إن قيم الإسلام السمحة المتناغمة مع القيم الإنسانية لاتقوم بذاتها , بل تحتاج لبيئة حاضنة تتعهدها بالتربية وترسخها بالقدوة الحسنة , فماذا تنتظر من شاب مسلم غيور على دينه عندما تتعرض مقدساته للسب والإستهزاء والسخرية , لاشك أنه سيحس بالغبن والإحتقار , وربما يتبنى أفكارا متطرفة تستوعب هواجسه وتؤطر أفكاره وتستجيب لتطلعاته في الإنتقام من المعتدي على دينه , وهكذا تتخرج أفواج المتطرفين , فمسؤولية الغرب بممارساته الرعناء لا يمكن تجاهلها .
5 - متابع السبت 01 غشت 2015 - 02:32
لسنا في حاجة لاحد ليعطي لنا دروسا في ثقافتنا وتاريخنا وفي طريقة التدين لنا مدهبنا المالكي والعقيدة الاشعرية مند قرون . ربما علي امثال هدا الباحث التوجه نحو أوروبا اللتي أضحة مريضة حد الهوس بالاسلام فوبيا وسياسة اوروبا الانتهازبة الديموقراطية من جهة والصفقات مع الانقلابيين الدمويين تحت الطاولة هده هي حقيقة السياسة الاوروبية.
6 - مصادفة أم متعمدة السبت 01 غشت 2015 - 02:32
سبحان الله ألم يحذرنا الملك في خطابه قبل أيام قليلة أن لا نقبل دروسا من الخارج، خصوصا في المجال الديني، يجب إيقاف هذا الشخص عند حده، كيف يجرأ.
أظنه نسي بأن بلده يعد من أكبر البلدان عنصرية في العالم، و تفرقة أيضا، الحمدلله علي كل حال.
7 - أمينة السبت 01 غشت 2015 - 02:36
كل شيئ في تراجع ليس التسامح فقط، الله يحفظ و فقط
المواطن أصبح لايثيق في أخيه فكيف يثق في غيره، الأمن في تدهور و غياب تام للمخزن لكن تجدهم فقط يجرون وراء عربات الخضر لبعض الشباب العاطل
أخاف أن كل هذه المشاكل و المكونات أن تزيد الضغط على المواطن و الشعب فقد لايقدر أن يتحمل أكثر
8 - beeman السبت 01 غشت 2015 - 02:38
يا كاتب اسبانيا اسال التاريخ عن محاكم تفتيش الملكة ايزابيلا عند سقوط الاندلس وعن طهي المسلمين في براميل الزيت شديد الحرارة ان ثبت انهم يغتسلون في يوم الجعة اونهم طهوا بزيت الزيتون او بالزبدة عوض شحم الخنزير فتقتادونهم للتعذيب .
انشروا يا اصحاب حرية التعبير وشكرا
9 - الطنجاااوي السبت 01 غشت 2015 - 02:41
الله يجعلنا ديما متسامحين...والاسلام دين التسامح والاعتدال والوسطية...دين يسر لمن يسّره الله له.

لذا، لا مكان للتطرف بيننا مهما كان نوعه، تطرف ديني أو علماني..

ارجو من إخوتي المغاربة أن نكون يقظين ونمنع هذين النوعين من التطرّف.


ملاحظة:

مفهوم التسامح عند الغرب يركّز على الانحلال الأخلاقي، لأنه منطلق من عقدة القمع الذي تعرضوا له من الكنيسة.

مفهوم التسامح في الاسلام مبني على الاعتدال...لا ضرر ولا ضرار

الغرب المعقّد يفتقد للتوازن وبالتالي لا يمكنه أن يعطي دروسا للآخرين.
10 - الجوهري السبت 01 غشت 2015 - 02:41
في السبعينيات كان التدريس بالمجان وكان الأطبيس ب6ريال
وخروف العيد ب400درهم وبعد المسيرة الخضراء اصبح المواطن يتحمل ما لا طاقة له به ودخلنا في دوامة الركض وراء المادة ففقدنا كل ماهو طبيعي وجميل بما فيه الحب و ملأنا قلوبنا بالحقد والآن اصبح الإسبان الذين كانوا يطرقون ابوابنا لبيع
الأثواب اصبحوا يتصدقون علينا فمن المسؤول
11 - متأمل السبت 01 غشت 2015 - 02:43
لم يعد المغاربة متسامحين متعايشين ..أصبحوا الآن بتأثير الأفكار البترودولار الوهابية دعاة تطرف لديانة كهنوتية تفرق المسلمين وتكفر غير المؤمنين بالمذهب الوهابي .مع أن الاسلام في الأصل يدعو الى وحدة المجتمع ووحدة الاديان ووحدانية الله.كما أن الاسلام السياسي كان له الدور الاساسي في إشاعة فكر التكفير وتشتيت وحدة الأمة ..
12 - alox السبت 01 غشت 2015 - 02:47
c'est trop tard la societe marocaine est devenue u ne societe wahabite et pas malikite
13 - تمغربيت السبت 01 غشت 2015 - 02:54
مشكلتنا حنا المغاربة الهوا لي كيجي كانمشيو معاه مالو الباس المغربي جلاب الجبادور الحاف الحايك جلاب ولتم كل لباس مغربي محترم حنا المغاربة عندنا تقاليدنا ولباسنا لي خصنا تفتخر بيه وعدنا إسلام معتدل لكن لي أسف ما نراه اليوم في شارع لا يبشر بالخير أنا فهمت مزيان الملك شنو كان يقصد في خطاب
14 - Ahmed777 السبت 01 غشت 2015 - 03:05
إن كان صاحب المقال يقصد بالوهابية أتباع شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب النجدي فكلامه باطل. لأن الشيخ ما دعى إلا إلى ما دعى إليه محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم. فدعى إلا نبذ الشرك بجميع أنواعه و الإلتزام بالتوحيد بأنواعه الثلاث. و دعى إلى طاعة ولاة الأمور. و حذر من مسلك الخوارج (الدواعش حاليا و من شابههم) و كافة أهل البدع. صدعتم رؤوسنا وهابية وهابية!! بارك الله فيكم محمد بن عبد الوهاب بريء من التكفيريين.و كتب الشيخ موجودة من أراد التأكد من ما ذكرت فليرجع إليها. و أتحداه أن يخرج منها ما يخالف الكتاب و السنة الصحيحة و ما كان عليه سلف الأمة.
15 - wisal السبت 01 غشت 2015 - 03:15
المغرب دمر نفسه بنفسه عندما باع نفسه للوهابية المقيتة ،المغرب الذي كان يعرف على أنه أكثر البلدان العربية والامازيغية تسامحاً أصبح بلد تلاحق فيه الفتيات التي لترتدي الحجاب ، ويضرب فيه الناس من قبل الجامعات المتطرفة في أزقة طنجة وتطوان ومدن الشمال ،آنس تقوم بشرع يديها ودولة نائمة نائمة ،أكتر الملتحقين بداعش مغاربة بل وقياديين في داعش والدولة نائمة نائمة ،المغاربة اصبحوا يحرضون على القتل فالمساجد ودولة نائمة نائمة، الفكر الوهابي السلفي يتغلغل ودولة نائمة نائمة ،شباب مستقبل الأمة يتطرف على يدي الشيوخ ، حشر السياسة في دين ، ودولة نائمة فنامي يا دولة نامي ، حتى يفوت الأوان لقد طلبناك بمحاربة التطرف من زمان لما أحسسنا بخطر الوهابية الصصدمة من المشرق ولم تسمع أصواتنا أما الآن وقد استوطنت المغرب فلدارها بيديه يفكها بسنو انشري يا هسبرس
16 - MEKNASSI السبت 01 غشت 2015 - 03:17
عندما كانت امريكا والدول المتقدمة تعطي للجامعات والمفكرين والادمغة قيمة وشان وكانت تسمع للفلاسفة لفهم المجتمع وايجاد حلول لتحسيس المواطن لاحترام القانون ومبادئ الديمقراطية وعدم احتقار الاخر, كان حينها البصري واعوانه وحكامه يزجون المفكرين في السجون ويقمعون الادمغة ويمنعون الفلسفة التي تنور الفكر حيث يسهل قبول الاخر مهما اختلفت الاديان.
والنتيجة ظهرت شباب عقله مسدود بفكر شرقي متطرف يرفض الاخر كان ابوه او امه او اخته استاذه جاره وصديقه وحتى زوجته وبالاحرى قوما يدينون بديانة اخرى.
والحل تعليم في المستوى وتاطير الشباب .
17 - مواطن حر السبت 01 غشت 2015 - 03:43
كثير من الاخوان المعلقين يرددون مصطلحات غير واثقيين منها مثل الوهابية الداعشية كلها يروجها الاعلام الغربي الصهيوني ودالك لضرب المسلمين في ما بينهم ويعرفون ان الدين الاسلامي واحد فقط هناك إختلاف بسيط من بعض كبار العلماء في بعض الجزئيات الفرعية فقط لدالك وجب الانتباه حتى لاينطبق علينا مثل الببغاء. الخطر الحقيقي اللذي يداهمنا هو تحالف الصهيونية العالمية والليبرالية المتوحشة انضروا مادا يحصل في فلسطين المحتلة حرق الاطفال احياء هل هناك وحشية اكثر من هدا في القرن واحد وعشرين. هل يمكن لهؤلاء الكتاب ان يبحثوا ويخضوا في حقيقة صناعة هدا الكيان اللقيط في ارض ووطن ليس لهم فقط تحت قوة الحديد والنار وتواطئ مع الدول الاستعمارية طبعا لا يجرؤن انه الغرب المنافق ةالبائس الا القليل منهم.
18 - rachid jaouhari السبت 01 غشت 2015 - 04:21
الم يحن الوقت لهذه الامة ان تتنافس على ما من شأنه ان يحسن من مكانها بين الامم ؟ الم يحن بعد الوعي بضرورة التسارع الى العلم والمعرفة وتجويد مرافقنا العمومية من ادارات ومستشفيات ؟ لانه كما يبدو لن تجدينا لا اسدال اللحي المحمرة بالحناء ولا الاقمشة التي تكفن نساءنا احياء ، كلما احتجنا الى شيء " دواء ، آلة ، كتب ، علم نافع ، ملابس ، سيارات ، ..." نلجأ الى الغرب "الكافر" . حاشى ان يفضل الله قوما لا ينتجون الا الفتن والقهر والكبت ويعولون على "الكافرين" في كل شيء نافع. غير معقول بالمرة ، والحال هذا كان منذ القرن الاول للاسلام. لما كانت الفرس والبيزنطيين يسايرون الحضارة بينما كانت قبائل العرب في الحجاز والشام تتناحر على الحكم ، الجواري ، والمال.
19 - ila mowaten hor السبت 01 غشت 2015 - 04:24
الصهاينة ليفعل مايفعله الدواعش السجهينة أرحم ميت مرة من الدواعش من أحرق أتفلين حكمته إسرائيل أما داعش فيقتلون ويحرصون ويتلددنة بذلك ويرمون أنس من طوابق بالمئات
20 - حركة المتنورين السبت 01 غشت 2015 - 05:26
كلمة ***تنور*** التي صدرت في عنوان النص مصدرها :
حركة المتنورين = les illuminatis
les illuminatis = الحركة الماسونية
الحركة الماسونية = الصهيونية العالمية
الصهيونية العالمية = الأوليغالشيا العالمية
الأوليغالشيا العالمية = تتكون من مالكي الشركات الأمريكية متعددة الجنسيات

هدف الماسونية محو الديانات لإرضاء و التحالف مع نخبة من كبار الجن المتمردين تمنحهم إمتيازات و انتصارات دنيوية.
21 - اسعد الصغير السبت 01 غشت 2015 - 05:33
الاسباني قال ماعاشه وتحقق منه من المغاربة في القرن الماضي وما يعايشه المغاربة اليوم هده هي الحقيقة كان اجدادنا بعضهم لا يعرفون الصلات ولاكن كانوا متمسكون بتقالدهم والحشمة في النساء واعمار الاضرحة والزغاريد والبكاء والخوف من الله اما اليوم مسلسلات صليبية او علمانية هدامة للمجتمع المغربي ولاطفالنا مطرجمة بالدارجة كمثل بعض الافلام المصرية اللتي اطاحت بكثير من النساء المغاربة انضروا كيف عاشت امهاتنا في عز الاسلام وانضروا لأولادكم اليوم في الحقيقة مجتمعنا لا يبشر بالخير على الاسباني ان يقول بعض المجتمعات المغربية لا فرق بينهم مع المجتمع الاسباني هده هي الحقيقة اللهم رد بنا الى الطريق اللدي يرضاه الله ورسوله امين لا اطيل الكلام هده علامات العلمانية الحقيقة مرة مرة مرة ......
22 - عمر السبت 01 غشت 2015 - 06:04
المسلمون يقتلون ويذبحون ويحرقون من الصهاينة والبوذيين وأعداء الإسلام، ولازلتم تتحدثون عن التسامح والديمقراطية، إلى متى سنظل نتجرع الذل والهوان، أين غيرتكم وأنفتكم ياااا مسلمين، هل كل ما يقع للمغاربة يعزى للوهابيين كما تسمونهم؟
23 - شامة السبت 01 غشت 2015 - 06:28
اكلت يوم اكل الثور الابيض
منذ تغلغل السعودية في المغرب والمغاربة في تقهقر واضح اخلاقا وتسامحا
استغلوا فقر فئات من المجتمع فأغدقوا الأموال فاستمالوا النفوس الضعيفة الى قبول المحارم والمناكر التي لا يجرؤ اكبرهم مرتبة ان يمارسها في وطنه واستغلوا جهل فئات ميسورة فشاركوها التجارة ودسوا بينها سموم الوهابية ومبادئها في تكفير الناس وكراهية الاخر ورموا قشور المادة في المساهمة ببناء مساجد او تأثيث اخرى للترويج للأسلوب الخارجي الغارق في البداوة والمروج لطقوس ماعرفها المغاربة ولا مارسها اجدادهم من قبل وخلقوا النزاعات بين أبناء العائلة الواحدة
فتحوا أبواب التشجيع على العمرة لبعض المتملقين الطامعين في الثراء ولبعض الجهلة من رجال التعليم فجعلوا منهم اْبواق دعاية في المدارس وغسل ادمغة التلاميذ
صار الكل ينادي السعودية السعودية وحين زار المتنورون السعودية وجدوا الجهل والكراهية والوسخ ونظام العبيد وافقر
دولة عربية هي احسن من مرافق السعودية ذات الانتاج البترولي الضخم وما كشفوه في ازقة مكة من دور العالمات وبيوت للسقوط الاخلاقي يكشف عن الوجه الحقيقي للسعودية
24 - ١محمد١ السبت 01 غشت 2015 - 07:17
فعلا عشت في المغرب إلى غاية التسعينات و وقتها كان التسامح هو الأساس

كنت أشعر بجمال تٓدٓيُّن الناس و تسامحهم و لم تكن ترى أي نوع من التشدد في الدين

هاجرت من المغرب و لم أزره لبضعة سنين لكن كنت أتحدث مع أصدقاء لي من المغرب كانوا يقولون لي عن أشياء مخيفة كمثال كيف أصبحت القاعدة ترسل عن طريق ممثليها في المغرب ترسل أموالا و "قفف الخضار و اللحم وملابس مع كتب واشرطة فيديو" إلى أحياء كاملة مقابل ولاء الأسر لهم و تعلمهم المذهب المتشدد لاستغلالهم في المستقبل..

وكيف تحول "جلابة" المغربية إلى خيمة من الموضة الأفغانية وكيف أصبح اللباس الخليجي القصير هو اللباس "الإسلامي"

والآن يتم كذلك التوجه من طرف المتشددين إلى الأطفال عن طريق قنوات فضائية للأطفال في ظاهرها بريئة لكنها في الحقيقة تبرمج الأطفال على التشدد


لقد تشوهت المعلومات عند جيل كامل تأثر بالجماعات الإرهابية وبالمذاهب المتشددة و بذلك فقدنا ثقافتنا الجميلة و ديننا المتسامح حتى أصبح لدينا نوعيات مشوهة من الشخصيات المتأسلمة التي تريد فرض رؤيتها المشوهة للدين على جميع المغاربة

...
25 - مغربي غيور من بلجيكا السبت 01 غشت 2015 - 08:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقرير كله مغالطات.ولله الحمد لولا تشبث المغاربة بدينهم ومذهبهم لكان حصل له ماحصل في باقي البلدان الاسلامية. الاخرى اما التطرف واما التميع .هذا التقرير ما هو الا رد على. المغرب لرفضه المشاركة في مسيرات شارلي ابدو وهذا ما اثار جنونه ولم يستطعو الى حد الان هضم موقف المغرب اللذي نزل عليهم كالصاعقة احذرو ايها المغاربة من هذه الدسائس فتقاريرهم ودراساتهم معدة مسبقا ومخطط لها. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
26 - المصطفى السبت 01 غشت 2015 - 08:30
نعم صحيح
منذ مدة و انا لم ازر قريتي بالجنوب الشرقي
بعد ان عدت اثار انتباهي شكل الكثير من الشباب على شكل شيوخ المشرق .لحي مبعثرة وجلاليب مقزبة كما نقول .بعد دخولي للمسجد للصلات لاحظت تغيرا في صلاتهم منها الاطالة في الركوع و السجود رغم ان الامام لا يطيل كما يفعلون و تراهم لا يزالون ساجدين رغم انتهاء الامام من السجود ,زد على ذالك ارجلهم المتوحة اكثر من كتافهم و ضغطهم على ارجل من بجانبهم بدعوى عدم ترك فراغ لمرور الشيظان.الا هم الشياطين لاكن لا يعلمون, حتى انا ابي قال لي انه لايحبذ الصلاة جنبهم و كثيرا ما يضر لتغير المكان حتى لا يكون عرضة لبطش ارجلهم في الصلاة,
المشكل ابتدا منذ ان صار ثمن الريسرفرات اقل من 500 dh و كثرت القنوات الوهابية من اقرا و الناس وزيييييييييد
الله يعفو علينا من الخليج ودراهمو الموسخة
27 - جمال السبت 01 غشت 2015 - 08:33
للذين ينبهرون بالوهابية السعودية فهذه الدولة تأتي في المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد ضحايا زنى المحارم ولمن يتوهم أن أفغانستان محل الإسلام فهي الدولة الأولى من حيث التحرش الجنسي متبوعة بمصر والمغرب في الطريق والأرهاصات الأولى بدأت مع منسوب التدين الوهابي .الدول العربية هي ضمن الدول الأولى عالميا في البحث عن الجنس وأفلام الجنس عبر الأنترنيت.هذا دون الكلام عن نسب الأمية والأمية المركبة والتخلف على جميع المستويات .الوهابيون ينعلون الغرب الكافر وتميزون عنه بلباس القصير واعفاء اللحى وتغليف الأنثى لكن دون الفكاك من السيارات الفارهة والهواتف الذكية والعيش في القصوروقضاء العطل على شواطىء الكافر وأكل مالذ وطاب مخالفين السنة:من أكل خبز الشعير والنوم على الحصير وركوب الحمير
28 - سني مالكي السبت 01 غشت 2015 - 08:52
11 - متأمل
تتكلم عن المذهب الوهابي واتحداك ان تجد شيء اسمه مذهب وهابي لا يوجد مذهب وهابي اعرف انك تلمح للسعودية
السعودية مذهبها حنبلي من يكره الشيخ محمد عبدالوهاب الشيعة الروافض اما محمد عبدالوهاب لم يأتي بشيء من رأسه نقل من القرآن والسنة وكان تركيزه على التوحيد الصافي وحارب البناء على الاضرحة وتقديم الذبائح للاموات والشركيات ووووو لهذا يكرهونه الشيعة الروافض لانهم يقدسون الاضرحة ويذبحون الذبائح كقرابين لها وللاسف هناك من لم يطلع ولو على كتاب واحد له فقط سمع وهابية بدأ يردد وهابية وهابية ويعتقد انها مذهب
29 - كريم رباط السبت 01 غشت 2015 - 09:05
إذا تمعنا النضر في الدراسة التي قام بها الباحث الاسباني حول تراجع التسامح الديني في المغرب وتوغل المذاهب الإسلامية القادمة من الشرق والقائمة على التحريم والتكفير.فإننا نكاد لا نجد أي جديد تذكره هذه الدراسة أو تضيفه إلى وعي الطبقات العامة المتعلمة في المغرب. فالكل كان على وعي وإجماع بتطرف هذه المذاهب خصوصا في قضية التمثيل والتجسيم .وليس هذا إلا مثالا من الأمثلة العديدة التي كانت تناقش في الأقسام والمدارس بين التلاميذ والطلبة حول التشدد. لكن الملفت للنضر والذي كان يتجلى بوضوح هو أن الظاهرة. كانت مرافقة وملازمة في الأوساط الفقيرة المسحوقة اجتماعيا والساءدة خلال تلك الفترة اي فترة تسعينيات القرن الماضي خلل وناقش
30 - فوءاد ش السبت 01 غشت 2015 - 09:08
و اكبر دليل على صدقه هو كم الاعجابات الكبير الذي تناله التعليقات الوهابية و الداعشية في مقابل عدم الاعجابات الكثيرة التي تنالها التعليقات المتنورة .. المجتمع المغربي تغير و تطرف و تشدد و هذا الامر خطير و اول ضحاياه هم انصاره و الداعون له من دون علم و دراية .. تقليد اعمى و دغدغة مشاعر و لكن العاقبة ستكون قاسية على الجميع ... الشعوب الذكية هي من تحافظ على موروثها الثقافي التسامحي المتنور ..
و اقول لانصار العدالة و التنمية انظروا الى معبودكم اردوغان هل يضع لحية مثلا؟ هل رايتم كيف يحتقر الاتراك كل ما هو عربي و مشرقي بالخصوص؟ كم عدد الاتراك الذين يقصرون الثياب و يلبسون النقاب ؟؟ غير انتوما اللي مسلمين بوحدكم .. الجهل طامة كبرى
31 - khalil السبت 01 غشت 2015 - 09:22
ان كان الوهابيون °°°° يعجبونكم يا من يتبهم هنا في المغرب .فااطلبوهم يبعثو ليكم لكي تذهبو الى السعودية والعيش هناك. لكي تهدعرفهم بحق.ستكونون عبيدا لهم .و ا فيقو البزار.. °°°° ....عاش المغرب وصلى الله على محمد وال محمد
32 - مستقبل لا يبشر بخير السبت 01 غشت 2015 - 09:27
ما قاله هذا الإسباني هو والله عين الحقيقة
في السبعينات والتمانينات لم نكن أبدا نعرف معنى السلفية ولا السلفية الجهادية ولم يجتح الفكر الوهابي والإخواني بلدنا بعد كما اليوم.
والله لما كنت تلميذا في الإعدادي والثانوي لم تكن ولو تلميذة واحدة تضع الفولار على رأسها ’ورغم ذلك كان الإحترام والحشمة ،ولم يكن أحد أبدا يعرف النقاب الأفغاني والسعودي السائد اليوم.
في الستينات والسبعينات والتمانينات كانت كتابات المثقفين المغاربة منتشرة ولم نسمع حملات التكفير ضدهم كما اليوم (الجابري محمد شكري زفزاف....)ولو كتب أحدهم اليوم رواية مثل الخبز الحافي لزندقوه وكفروه وربما سعو إلى رجمه.
المغرب اليوم تأخون وتسلف بفعل تأثيرات القنوات المشرقية والكتب المشرقية والمجلات لمشرقية والصحف المشرقية والمواقع المشرقية وشيوخ المشرق ،والمغرب اليوم فقد كثيرا من مقومات هويته الأصلية خصوصا البعد الأمازيغي والجوانب الدينية السمحة المنفتحة
المغرب يسير حتيتا نحو تحول ومسخ هوياتي خطير ستكون عواقبه وخيمة جدا على المسار التنموي والتطوري الذي كنا نحلم به ويحلم به آبائنا.
من عايش السبعينات والتمانينات يعلم أن المستقبل لا يبشر بخير
33 - Ahmed السبت 01 غشت 2015 - 09:54
و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم.صدق الله العظيم
34 - Maroc السبت 01 غشت 2015 - 10:31
اضيف الى النقط السالفة ان السياسة في المغرب لم تكن ابدا مقرونة بالمرجعية الدينية. كل الاحزاب كانت لها هده المرجعية لكن لما تفرد بها حزب دون الاخر اعطي زخم اخر للتطرف ومصداقية سياسوية. اما الطامة الكبرى لما دهب هؤلاء الاسلامويون ينسجون الخيوط مع الاتراك وهنا اختلط كل شيء. الحل هو الرجوع في كل ما هو ديني الى المجالس العلمية وحل كل ما هو دعوي او بوتشيشي او زيتوني او زاوية لقطع الطريق على الارتزاق بالدين..
35 - taha السبت 01 غشت 2015 - 10:50
هدا الاسباني لا يعرف المغرب واصل المغاربة. والتسامح والاعتدال يجب ان يدرسه لبلاده. دولة. مستغلة واستعمارية. و انانية الدين ونحن المغاربة عكس ما يحاول هدا الانسباني. توظيحه. لنا. ونحن لا نريد دروس في الدين والتسامح من احد لنا مدهبنا ولنا مصادر موتوقة نسترشد بها في امور ديننا. وان كان كما يقول انه يبحت على التسامح والمحبة. فل يطلب بلاده. بارجاع حقوق مسلمي الاندلس. والاعتراف بهم. وليطلب بلده باعطاءهم. الجنسية الاسبانية. كما فعلت مع الاققلية اليهودية هنا ك. ولا حدكين غير على الاسلام ديالالمغاربة. ابورقعة
36 - استاذ السبت 01 غشت 2015 - 11:01
لاحضت موقف وانا اقضي عطلتي في مدينة اكادير وبالضبط على شاطىء موقف كان يحمل اكتر من دلالة كانت مجموعة من المصطافين يهمون بالخروج من الشاطىء من احداى البوابات مغاربة وأسر اجنبية ربما جنسيتها انجليزية كانت تتقدمهم بناتهم بلباس المايوا فإذا بي الاحض انا احد الآباء بدا يصيح بأعلى صوته من الخلف مخاطبا اياه ان ترتدي قميصها قبل الخروج الى الطريق وهوخاءف على ابنته ويجري لم الاحض قط متل هدا التصرف في حياتي لا في وشاطىء الشمال والجنوب انها الصورة النمطية للسياح على خضم الأحداث الاخيرة والتي كانت نتيجة الفكر التطرفي الدي خرج لعلن ماخرا والدي كان في المجتمع لكنه مستتر لابد ان نبحت عن الأسباب التي دفعت هد السلوكيات ان تضهر ان البعض اصبح يضن ان المغرب به حكومة اسلامية ملتحية وبتالي انتقلنا الى مفهوم الدولة الاسلامية وأصبح يتعامل على هدا النحو حذاري ثم حذاري وشكرا
37 - ABELHAKIM السبت 01 غشت 2015 - 12:14
إن كان صاحب المقال يقصد بالوهابية أتباع شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب النجدي فكلامه باطل. لأن الشيخ ما دعى إلا إلى ما دعى إليه محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم. فدعى إلا نبذ الشرك بجميع أنواعه و الإلتزام بالتوحيد بأنواعه الثلاث. و دعى إلى طاعة ولاة الأمور. و حذر من مسلك الخوارج (الدواعش حاليا و من شابههم) و كافة أهل البدع. صدعتم رؤوسنا وهابية وهابية!! بارك الله فيكم محمد بن عبد الوهاب بريء من التكفيريين.و كتب الشيخ موجودة من أراد التأكد من ما ذكرت فليرجع إليها. و أتحداه أن يخرج منها ما يخالف الكتاب و السنة الصحيحة و ما كان عليه سلف الأمة.
38 - خليل السبت 01 غشت 2015 - 12:37
لمذا دائماً نحن المغاربة نعطي كثيرا من الاهتمام لأبحاث و دراسات يقوم بها أجانب حول ديننا. ان كثيرا منهم لا يفقهون في الاسلام شيئا. ان ما في القران الكريم و سنة حبيبنا المصطفى (ص) واضحة جداً. ان اردنا ان يكون لنا وزن و احترام يجب العودة الى تعاليم ديننا كما جاء به رسولنا محمد (ص). ان اردنا غير ذالك فالنتيجة واضحة ، انظر ال حال 1600 مليون مسلم.
39 - حر من منبت الاحرار السبت 01 غشت 2015 - 12:53
مهما حاولنا كمغاربة احرار ان نفعله لنرد رياح الشركي المسمومة التي تأتي على الاخضر و اليابس فإنه مع الاسف الشديد توجد مقاومة شرسة من مرتزقة بني وهاب عبيد مفكري " الذهب " الاسود .. لن تقوم لنا قائمة مادام هؤلاء يصولون و يجولون بين ضهرانينا ناشرين التخلف و الجهل في كل شبر تطأه ارجلهم المشؤومة فهم كالجراد لا يقومون حتى يخلفوا الدمار وراءهم .. ايها المغاربة الاقحاح انتم الثريا التي تضئ هذه الامة من المحيط الى الخليج الم يحن الوقت لايقاف هذا الزحف الظلامي الاقصائي المشؤوم !؟
40 - hamid السبت 01 غشت 2015 - 12:54
فعلا في الثمانينات كان الملتحون يسمون المجوس..كان المغاربة متدينين دون عصبية.
اما الان وبسبب فضائيات الجهل وافكار الشرق الصدئة,فقد تحولت شريحة من المغاربة الى كتل ضلامية لايتطاير من عينيها الا الشر...ويسمون ذلك الدين الحق!
41 - عبد ربه السبت 01 غشت 2015 - 13:14
البعض منا يلوم الاسبان و البعض الآخر يلوم الوهابية مالكم و هاءولاء اصنعوا نمادجكم والحمد لله على نعمة الاختلاف و التساكن و التراحم بيننا وأن نكون نمودجيين فيما نقدر عليه هدا الاسباني استيقض من نومه أو سباته
هو خائف على بلده و ليس على المغاربة الاشكال فينا التعليم يفسد في أخلاقنا و قنواتنا حدت و لا حرج كفا ما تملؤون به رؤوسنا مسؤولون غير وطنيين يسكتون على الدسائس التى تحيط بنا. والبعض منا أسمائهم مغشوشة لا تعرف حتى أسمائهم الحقيقية و الله يستر كيف تريدون أن تجنوا من مواطنين نفيتموهم داخل أوطانهم بل لم تقيموا لهم اعتبارا اليوم تدعونهم بأسم الوطن
و الوطن كال لهم المحن تلو المحن لا تطبيب و لا رد الجميل ...........اتركونا صامتين و اصلحوا أنفسكم خير لكم و بصلاحكم يصلح كل شيئ
42 - marocain السبت 01 غشت 2015 - 13:25
 الإسلاموفوبيا ضاهرة قديمة وليست وليدة اليوم لأنهم يعلمون أن قوتنا في ديننا الذي يوحدنا وليست اللغة أو العرق، فهم يريدوننا أن نضع أيدينا وسراويلنا ونتفرج عليهم وهم يذبحونا ويستبيحوا نسائنا .فكم قتل هؤلاء الدواعش حتىالآن و كم قتلت كل الحركات التي يسمونها إسلامية منذ نشأتهأ نقارنة مع ماقتل هؤلاء المتنورين من امريكان وأوروبيين أعتققد لا وجه للمقارنة . هل سمعنا أو رأينا في الإعلام عن قتل المسلمين الروهينغيأ بأبشع الطرق حيث هناك إبادة جماعية لشعب بأكمله ،فهاذه ليست سوى حرب شاملة على الإسلام والإعلام أخطر وسائلها.
43 - ahmed السبت 01 غشت 2015 - 13:52
الخطاب الملكي يؤكد ما ورد في البحث- و المرجو من المغاربة ان يطلعوا على الابحاث العلمية و لكن امة "اقرا" لا تقرا-
شكرا
44 - تاشفيين السبت 01 غشت 2015 - 14:05
التيار التكفيري هو فكر دخيل على المغرب و سر توغله في المجتمع المغربي يرجع الى عدة عوامل اهمها فتح ابواب المغرب للفكر السلفي في عهد ادريس البصري لمواجه التيارات اليسارية الاشتراكية و السماح لهم بتاسيس احزاب الشبيبة الاسلامية و باقي الجماعات ...
ايضا تهميش التعليم الذي يعتبر السبيل الوحيد الذي يمكنه مواجهة التطرف بل و جعله عن قصد او غير قصد احد العوامل المساعدة على تنامي هذه التيارات الهدامة من خلال نوعية المقررار التعليمية التي لا تعتمد على التحرر الفكري الابداعي و التي تم اقحام المجال الديني فيها
تم اتت عملية التعريب التي ساهمت في افراز شباب فاشل في مجل التحصيل العلمي فلجاء الى الفكر السلفي الذي يسمح له ان يكون فقيها و عالما و طبيبا و ساسيا و حتى اميرا يكفيه ان يحفظ بعض الاحاديث و قراءت بعض الكتب الصفراء لابن تيمية ... اما الرياضيات و الفيزياء فلا داعي لدراستها و على كل حال هي و باقي العلوم الدقيقة محرمة عند السلفيين لانهم يمتلكون الحقيقة
المطلقة و لا مكان لها عندهم .













دون ان يضطر الى ان يكون عالم فيزياء او رياضيات
45 - سعيد السبت 01 غشت 2015 - 15:24
سبحان الله الشيخ محمد بن عبد الوهاب كانت دعوته إلى توحيد الله سبحانه وتعالى والتمسك بسنة الرسول صالى الله عليه وسلام
46 - بن البواب السبت 01 غشت 2015 - 16:48
لقد أوصانا أمير المؤمنين بأن لا نقبل دروسا في الدين من الخارج
وبناء عليه فإننا لا نتبع لا الوهابية ولا التيجانية ولاالذرقاوية ولاالعساوية ولا الكتانية بل نعمل جاهدين على أن نكون
على ما كان عليه رسول الله وأصحابه تحت أي مسمى
أما المحلل الإسباني
فإننا نعلم جيدا أنكم تريدون لنا إسلام
البدع والخرافات والخزعبلات والكرامات
الشيطانية لأنها ساعدتكم في احتلال
سبتة ومليلية ولولى صاحب الكرامات
لسترجعنا سبتة سنة 956هجرية كما
تعلم وإن كنت الا تعلم فراجع أعداد1-2-3-4-من مجلة تطوان
47 - المتمرد السبت 01 غشت 2015 - 17:03
مند ان بدات اعلق على هده الجريدة ونا احدر من السموم الاتية من المشرق لاكن هناك من لن يفهم الا بعد ان يسمع صوت التفجيرات ورغم دالك هناك من لن يفهم لانه ببساطة جزء من تلك السموم التي زرعت بيننا.

اكبر منافد هده السموم الضلامية هي:
التبعية الاقتصادية لدول معروفة انها المساند الرسمي للارهاب.فالبترودولار الارهابي لايعطي مجانا او صدقة كما يعتقد البعض لكنه يعطى مقابل غض الطرف عن جماعات الجهل والاجرام والزج بالجيش في معارك لاشان لنا بها;وفي الاخير انت يامواطن لن يصلك اي شيء.

تانيا هو المنفد الديني والتقافي ففي مقابل فتح المجال لتيارات الضلام والفن الخليجي هناك استهداف واضح لتقافتنا المغربية التي تعاني من التهميش.

تالثا التعليم الكارتي والتضيق على الاقلام الحرة والمستنيرة.

اقول لمن يتعمد صناعة الجهل; اكيد ان هده الصناعة درت عليك منافع كثيرة لاكن في الوقت الحاضر انت تلعب بالنار للاننا في عصر الجاهل فيه يساوي داعشي.
48 - بن البواب إلى مسلم معتدل السبت 01 غشت 2015 - 17:15
من فضلك يا أخي أعطنا حديثا واحدا صحيحا على أن رسول الله كان يقرأ القرآن
جماعة مع أصحابه
وإنك لتعلم أن إمامنا مالك رحمه الله كان
دائما يقول ما كان عليه رسول الله صل الله عليه وسلم وأصحابه هو مذهبي
نورنا يا أخي المسلم ولا تبخل علينا من
علمك وإن كنت لا تعلم فاستحي من
من رسول الله
49 - مغربية السبت 01 غشت 2015 - 18:19
تنور المغاربة يجر الى تقديس الجهل المشرقي --نحن الاقرب الى اروبا جغرافيا و تاريخيا بموقعنا المتوسطي القيم و لنا مشاركة متوسطية واروبية قد تنفع الطرفين ولنا ابناؤنا في الغرب و بينهم من له مكانة مرموقة في اروبا و ليس لنا التبعية مثل المشارقة للامريكان و يريدون ان نبهر بنجومهم فطوكوبي للامريكان بنسخة مشوهة --- ان موقعنا الجغرافي يفرض علينا قرارات تلزمنا عن قرب و ليس بانتظار الاذن من المشرق لا يهمه الا ما سياخذه منا لصالحهم و على حساب استقرار وطننا و حسن الجوار ---متى جاء المشرق في نجدتنا من الاضطراب التاريخي مع اسبانيا ام نحن عبيد لهم ننتظر التعليمات منهم و لا يهم ما في مصلحتنا و مصلحة بلادنا الحبيب ---- فمن منا لا يهمه الا المشرق فليرحل ليشارك في معارك الصفين و بدون رجعة
50 - el hadouchi السبت 01 غشت 2015 - 18:46
البحث يعكس الحقيقة الدينية لمغرب اليوم الذي يختلف ويتنافى مع مبادء المغاربة الاقدمون الذين كانو متسامحون مع كل الدينات والاعراق الى حدود بداية الحماية الفرنسية والاسبانية الذين كان لهم اليد الكبيرة في استراد الفكر الوهابي وتخزينه في عقول عملائهم الذين يتشكلون من مغاربة نازحزن من الاندلوس والجزيرة العربية لتجعل منهم جبهة تعمل لمصالحها والتصدي للمغاربة الاصليون الذين لا يقبلون بالحماية والاستعمار والتفاوض مع الاجنبي على حساب مصلحة البلاد وتكرس المد الوهابي بعد رحيل جيوش الفرنسيين والاسبان وابقائهم على السياسة الاستنزافية للموارد والثقافة الاصلية للبلاد الى يومنا هاذا مع دخول دول المشرق الممتلكة للبترول واموال الريع لتمويل مشارع الوهابية المتطرفة واخيرن ما اريد قوله للباحث الاسباني على ان يبحث بالجيدية وانتقاد الاطراف الذين كانو سبب في تاسيس الضاهرة المتشددة للتطرف الوهابي .
51 - Akram السبت 01 غشت 2015 - 19:56
اولا لا نحتاج الى احد ينتمي الى اكبر بلد عنصري في العالم لكي يقول لنا كيف هو مجتمعنا.
ثانيا اعتقد ان المغرب يشهد صراع بين الفكرين الاسلامي المتشدد القادم من ايران والخليج من جهة والفكر العلماني الفاسد المتطرف القادم من اوروبا والغرب من جهة اخرى.
ووجب علينا كمغاربة ان نحارب و نقاطع هذه التطرفات الخارجة والدخيلة على مجتمعنا.
اعتقد ان هذا ما قصده الملك في خطابه الاخير.
52 - ABELHAKIM السبت 01 غشت 2015 - 20:18
لقد أوصانا أمير المؤمنين بأن لا نقبل دروسا في الدين من الخارج
وبناء عليه فإننا لا نتبع لا الوهابية ولا التيجانية ولاالذرقاوية ولاالعساوية ولا الكتانية بل نعمل جاهدين على أن نكون
على ما كان عليه رسول الله وأصحابه تحت أي مسمى
أما المحلل الإسباني
فإننا نعلم جيدا أنكم تريدون لنا إسلام
البدع والخرافات والخزعبلات والكرامات
الشيطانية لأنها ساعدتكم في احتلال
سبتة ومليلية ولولى صاحب الكرامات
لسترجعنا سبتة سنة 956هجرية كما
تعلم وإن كنت الا تعلم فراجع أعداد1-2-3-4-من مجلة تطوان
53 - Abdel السبت 01 غشت 2015 - 20:36
Certains commentateurs demandent d'où ça vient cette regression la réponse est simple c'est que nous avons un gouvernement qui veut défendre notre moralité et protéger notre foi. Ce n'est pas le ministre de PJD qui a porté plainte contre 2M car elle a transmis le concert de Jonnefer qui est connu dans le monde entier plus que notre 1er ministre? Ce n'est pas le premier ministre qui a dit que la garantie des élections libre et dans les mains de Dieu? Ce n'est pas lui qui a fait la prière par terre? Ce n'est pas son partie qui a défendu le fameux journaliste (de confrerie de frère musulman)qui a insulté tout les marocains? Et on plus on lui a présenté une femme marocaine pour mariage sans papiers La liste est longue?
54 - ABDEL FATTAH AL SISSI السبت 01 غشت 2015 - 22:13
Avec le PJD et compagnie on va droit dans le mur à moins que l’Égypte veuille bien nous prêter son général ABDEL FATTAH pour faire le job, car lui il avait senti le danger très tôt et il n'a pas hésité pour éradiquer la vermine.
55 - محمد الأحد 02 غشت 2015 - 14:16
"ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير"
إن كانت اسبانيا راضية عن سلوك المغاربة سابقا فهذا يعني أنهم كانوا يتبعوم ملة النصارى، أما الآن فالحمد لله المغاربة أصبحوا أكثر و عيا بدينهم و يعرفون ماذا يصلح لهم و ماذا يضرهم وليسوا بحاجة إلى نصائح و لا دراسات من دولة تستعمر إلى حد كتابة هذه السطور جزءا من بلادهم و تسعى إلى ضرب وحدة ترابهم كل ما سمحت لها الفرصة.
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

التعليقات مغلقة على هذا المقال