24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هولاند يعين أحد "أصدقاء الرباط" مستشارا دبلوماسيا لشؤون أفريقيا

هولاند يعين أحد "أصدقاء الرباط" مستشارا دبلوماسيا لشؤون أفريقيا

هولاند يعين أحد "أصدقاء الرباط" مستشارا دبلوماسيا لشؤون أفريقيا

مع اقتراب الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى المغرب، أشر ساكن قصر الإيليزي على قرار يبدو أنه سيساهم في تعزيز العلاقات بين باريس والرباط، إذ يتعلق الأمر بالدبلوماسي الفرنسي دافيد كفاش الذي سمّي مستشارا للرئيس الفرنسي في شؤون إفريقيا، وهو دبلوماسي معروف بعلاقاته الجيدة مع المغرب، خصوصا حين كان مستشارا للسفارة الفرنسية بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

الدبلوماسي الفرنسي الذي خدم بأمريكا إبان عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عرفت عنه علاقاته الجيدة مع الأوساط الدبلوماسية المغربية، كما أنه كان دائما ما يطرح على دبلوماسية بلده في نيويورك أفكارا تسير في صالح المغرب ضمن كل ما يهم ملف الصحراء.

الرصيد المراكم من لدن كفاش تجاه الدولة المغربية جعل العديد من وسائل الإعلام الموالية لجبهة البوليساريو، والمتحركة ضمن الأطروحة الانفصالية الرائجة من تندوف، تتوجس من هذا التعيين الذي يأتي قبل وقت قصير من الزيارة المتوقعة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند صوب الرباط.

ويخلف الدبلوماسي الفرنسي دافيد كفاش عن سابقه إيماونويل بون، الذي عين سفيرا للجمهورية الفرنسية في لبنان بعدما كان شاهدا على الأزمة التي عاشتها العلاقات المغربية الفرنسية على مر العام الماضي.. إذ أن "صديق للرباط"، سبق له أن انتقل بين سفارات بلاده في كل من إيران والعراق، زيادة على استمرار شغله لمنصب المدير المساعد بمركز التوقعات والتحليل والاستراتيجية الفرنسي المختص في الشؤون الدبلوماسية.

قبل تعيينه كمستشار دبلوماسي للرئيس الفرنسي، لم يكن دافيد كفاش يحظى برضى وسائل الإعلام الجزائرية وكذا تلك المشتغلة على مساندة كل تحركات جبهة البوليساريو، حيث أنها تصنفه منذ سنوات باعتباره واقفا إلى جانب الرباط ومقترحها بإعطاء الصحاء حكما ذاتيا تحت السيادة المغربيّة.

جدير بالذكر أن ذات المسؤول الفرنسي كان قد أثير اسمه إعلاميا بكونه واحدا ممن ساندوا المغرب بقوّة حين عمده إلى سحب الثقة من المبعوث الأممي كريستوفر روس، قبل ثلاث سنوات من الآن، هذا قبل أن يعود المغرب للقبول بوساطة نفس مسؤول الـONU بعد ضمان الأمين العام بان كيمون لاشتغاله بحياد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - عبد اللطيف . مراكش . الجمعة 31 يوليوز 2015 - 02:28
الجزائر ووحكامها يجن جنونهم و يفقدون اعصابهم و كيجيهم السكر و الملحة و الضغط لمجرد سماع خبر لصالح المغرب و مصالحه لا لشئ الا لحقد و كره رهيب غير طبيعي و كان المغرب حجرة كبيرة موضوعة فوق صدورهم ، سبحان الله
2 - samir الجمعة 31 يوليوز 2015 - 02:51
فإن كانت الصداقة الفرنسية المغربية صداقة منذ القدم. لماذا المغرب لم يطلب من صديقته فرنسا, أن تعيد له الأراضي المغربية المحتلة من طرف الجزائر, كتندوف المغربية ,و الصحراء الشرقية, ..أمريكا صديقة فرنسا, وفرنسا صديقة المغرب, والمغرب صديق إفريقيا.
3 - BOUMERDES الجمعة 31 يوليوز 2015 - 05:12
لكن هل من يحكم البلاد،هل هو مستشار سبق له وان اشتغل مع ساركوزي، ،ام هو الرئيس فرانسوا هولندا ووزير الخارجية فابيس و رئيس الحكومة فالس، وكلهم لم يتوقفوا مؤخرة بالتردد على قصر المرادية،لضمان صفقات ومشاريع ومساندة في الانتخابات المقبلة،بجالية جزائرية تتعدى خمسة ملايين فرد ، من مزدوجي الجنسية، زيادة على ما يقارب المليون حركي ومليون اخر من الأقدام السوداء.خاصة بعد إنشاء هيئة الصداقة الجزائرية الفرنسية، التي تضم أسماء نافذة كون بيار رافاران،وفرنسيو الجزائر كجون بيار الكاباش، والآن افلولو، والصحافي كان، وجون بيار فوكو،،وو،،اعتقد انهم يتلاعبون بنا كالاطفال ،بسياسة ذي الوجهين، ويستغلون نقاط اختلافاتنا، لبث منهج فرق تسد
4 - ياسين الفكيكي الجمعة 31 يوليوز 2015 - 07:11
بل قل مع اقتراب الانتخابات عموما مناورة فاشلة من اولاند لاستمالة المغاربة لان ساركوزي هو الفائز إنشاءالله ومعه اللوبي المغربي في فرنسا وخلي الديناصورات الحاكمة في الجزائر تنفعك يا اولاند
5 - momo الجمعة 31 يوليوز 2015 - 09:49
يجب أن نعطي لفرنسا دروس كيف تتعامل مع ألا نسان بإحترام وتنظر لحجمها الصغيير
6 - rachidbeljika الجمعة 31 يوليوز 2015 - 11:51
ف رانسوا اولاند يلعب اخر اوراقه لاستمالة مغاربة فرنسا .لكن ساركوزي هو الفائز . ا نشاء الله لانه شوه امام القا صي والدا ني و هو برئ . انا احبه لان المغربية دا تي. عضو مهم في الحزب .
وكل من هو مغربي دو مركز او منصب عال .افتخر به واشجعه .
7 - rachid الجمعة 31 يوليوز 2015 - 12:13
wa dites a Mr le president de la repunlique egalitaire ou sont les pensions des veuves qui attendent depuis plus de 2ans snas la misere , des femmes qui ont attendu dans la misere pendant que leurs eapoux combattait avec l armme francaise et maintenaint ?????oui EGALITE FRATERNIUTE ET JE NE SAIS PAS QUOI ENCORE.....
8 - ضد الضد الجمعة 31 يوليوز 2015 - 12:56
الرئيس هولند يريد اسقاط عصفورين بحجرة واحدة... يميل الى الجزائر قصد كسب أصوات الفرنسسين من أصول جزائرية و يريد في نفس الوقت عدم ضياع أصوات الفرنسيين من أصول مغربية و يخلق هذه العزبلات قصد جر المغرب الى صفوفه و يضحك على المغرب بضحكاته الصفراء و المغرب ليس بغبي و انما يرد عليه نفس الضحكات الصفراء أو أكثر منها، لأن سياسية هولاند جعل المغرب يضغط على زر البندقية و خرجت الرصاصة منذ مدة طويلة و لا داعي لهولند أن يرغم المغرب بارجاع الرصاصة الى مكانها الأصلي فقد فات الأوان.. يا حسرتاه يا هولند... فحتى مستشارك دافيد كفاش سيكون ضدك اذا ما عارضت المغرب في وحدته الترابية لأنه فرنسي مثقف و يعرف جيدا بأن الصحراء مغربية و ان لم يعترف بذلك فسيحس بأنه غبي و هو لا يرضى أن يكون غبيا ، كما سبق لبوتفليقة أن صرح للصحافية البنانية ان لم يعلم بأن الصحراء مغربية فانه غير مثقف و انما تنكره لها فهي مجرد مصالح الجزائر فوق كل شيء...
9 - said الجمعة 31 يوليوز 2015 - 13:49
Nous sommes les amis de tout le monde de tous les peuples on n'a jamais pensé du mal de qui que ce soit si il respecte nos choix et notre souveraineté .
10 - Lorrain الجمعة 31 يوليوز 2015 - 15:17
Bienvenue chère Mariane
Liberté.Egalité.Fratérnité et Amour
11 - كيري اعطى الله وجدة الجمعة 31 يوليوز 2015 - 15:25
شكرا يا فرنسا ويموت حكام الجزائر
12 - MAROCAINBERKANIPUUUR الجمعة 31 يوليوز 2015 - 15:53
صراحة؛لا يصح إلّا الصحيح،الحمد لله،المغرب بلد أصيل،تاريخه عريق، وتأثيره على المشهد السياسي العالمي ليس وليد الساعة،ولم يكن ليكن كذلك لو يكسب إحترام دول العالم بفظل مصداقيته وتبصره وحنكته السياسية وبعد النظر، شيئ يفتقده جار السوء الجزائر، بلد رغم الثروات التي أنعمها الله عليها،أمر مترفيها فعاثو فيها فسادا،بالإظافة إلى رأس هو أقسح من جلمود صخر،لا يتعلم و لا يستفيد،و في ذات الوقت يتفنن في سرقة كل جميل لينسبه لنفسه،مع الأسف ليخرج عندهم شيئا نشازا لأنه يجتث من جدوره وأصالته،والجزائر لازالت تبحث عن ذاتها.
13 - YAHYAGUIRI الجمعة 31 يوليوز 2015 - 19:58
لماذا كل هذا الحسد الجزائري ومغربنا العزيز لا يبالي بئي شيئ
14 - ATALLAHGUIRI الجمعة 31 يوليوز 2015 - 22:14
شكرا يا فرنسا لتلقينك الدروس للجزائر
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال