24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "الجنايات" تلتهم نصف قضايا المحاكم .. وملفات الميراث الأقل

"الجنايات" تلتهم نصف قضايا المحاكم .. وملفات الميراث الأقل

"الجنايات" تلتهم نصف قضايا المحاكم .. وملفات الميراث الأقل

في جرد لتوزيع القضايا الرائجة في الفترة الممتدة بين 2013 و2015 أمام محكمة النقض، يظهر أن الغرفة الجنائية فصلت في نسبة 48.96 بالمائة من القضايا، تليها الغرفة المدنية بـ22.10 بالمائة، والغرفة الإدارية بـ11.53 بالمائة، والتجارية بـ7.48 بالمائة، وغرفة الأحوال الشخصية والميراث بـ2.38 بالمائة.

هذه الإحصائيات كشف عنها اليوم، بالرباط، الوكيل العام للمك لدى محكمة النقض، مصطفى مداح، بمناسبة افتتاح السنة القضائية لسنة 2016، حيث أورد مجموعة من الأرقام تبين ارتفاع عدد القضايا الواردة على هذه المحكمة من 36080 قضية سنة 2014، إلى 41374 خلال 2015.

ووفق المصدر ذاته، فإن عدد القضايا المحكومة بلغ 37878، بزيادة 15% مقارنة مع سنة 2014 التي سجلت 32698 قضية، موضحا أن ارتفاع عدد القضايا المسجلة بشكل مضطرد خلال السنوات الخمس السابقة أفضى إلى تزايد عدد القضايا الرائجة في نهاية السنة، حيث بلغ 32292 قضية.

وتبعا لجدول الإحصائيات بخصوص آماد البت في القضايا المحكومة سنة 2015، توصلت به هسبريس، فإنه على صعيد الغرف القضائية الستة تم البت في 29.569 قضية في أقل من سنة واحدة، أي بنسبة بلغت 78 في المائة، وتم البت في 8309 قضايا في أكثر من سنة، أي بنسبة 22 بالمائة.

وبالنسبة للمسؤول القضائي ذاته، فإن الهيئات القضائية تحرص على البت في القضايا خلال أمد معقول، في أفق تحقيق رهان البت في الملفات داخل أجل لا يتعدى ستة أشهر، مبرزا أن "ارتفاع عدد القضايا المسجلة في المحاكم كل سنة يرجع إلى عدة أسباب موضوعية وذاتية".

من أهم تلك العوامل، يضيف مداح، هناك تطور النمو الديموغرافي في البلاد، وحركيةُ المجال الاقتصادي والاجتماعي، علاوة على أن "النظام القضائي المغربي يتميز بتكلُفته المنخفضة، ويقوم على تسهيل ولوج المتقاضين إلى العدالة والقانون، وازدياد الثقة والمصداقية في القضاء".

المصدر توقف عند رقم ذي دلالة، هو أن حجم المحكوم من القضايا، أي 37878 ، يبدو أقلَّ من العدد المسجل (41374)، لينعكس على الملفات المخلفة بعدد يصل إلى 32292 قضية، معزيا ذلك إلى "الازدياد المضطرد لعدد القضاة المحالين على التقاعد، والذي بلغ هذه السنة 38 قاضيا من كبار القضاة".

وأفاد مداح بأن عدد هؤلاء القضاة الذين راكموا التجربة لسنوات طويلة، "يعادل حوالي خُمُسَ عددِ القضاة العاملين"، مشيرا إلى أن "التقاعد وإن كان واقعا حتميا لا مفر منه، فإن له تأثيرا كبيرا على سير العمل بمحكمة النقض باعتبارها محكمة قانون تختلف عن باقي محاكم الموضوع".

وبعد أن أكد المتحدث أن "القضاةَ الجددَ يحتاجون إلى وقت ليس باليسير من أجل اكتساب تقنيات النقض التي تنفرد بها هذه المحكمة"، شدد المسؤول القضائي على أن "سرعة البت في القضايا تظل من مقومات المحاكمة العادلة، لكونها مرتبطة أساسا بحقوق المتقاضين".

مداح استدرك بأن "الحرص على سرعة الإنجاز لا يعني إصدارَ الحكم في القضية قبل تحقيق إجراءاتها، واستكمال ما يلزم للفصل فيها، وإنما ينبغي مضاعفةُ الجهود لتقليص عدد القضايا المتزايدة باستمرار بقرارات توافق الحقَّ والقانونَ، وما استقر عليه الاجتهاد القضائي لهذه المحكمة"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - ناجز الخميس 21 يناير 2016 - 17:23
وكم من بين هذه القضايا من حظي بنسبة المصداقية والنزاهة,صحيح قاضيان في النار وقاض في الجنة.
2 - الكرشة سعبد الخميس 21 يناير 2016 - 17:32
هل تعرفون أن أكفس قضاء فى العالم هو المعرب .الرشوة الزور... الله يلطف بنا
3 - مابقا مايعجب الخميس 21 يناير 2016 - 17:43
تبحتون عن الحلول للاجرام والسرقة في المكان الخطا ..
ناسين او متناسين ان كل ما يقع في المغرب من كوارت مرده الى انهيار الاخلاق الدي يتفاقم يوما بعد يوم ولا من يحرك ساكنا.
في بلدي عندما يصبح السجن وساما يفخر به الانسان
انتظرواالساعة الاسوا قادم لا محالة...
اللهم سترك ولطفك..
4 - جاك المرسول الخميس 21 يناير 2016 - 17:43
لاجنايات في المغرب ولاهم يحزنون فتوى حقوق الانسان المسيحية الاصل للفثنة هي المسيطرة على القانون والشرع المغربي تسهيلات في المساطروالاحكام تجعل المغرب اكبر دولة محتضنة للمشرملين ومربية الارهاب في العالم بالتواطء مع الجمعيات الحقوقية مايجعل المحاكم تجمع الثروات في صندوقها من جراتء استخلاص الغرامات لعدم ادخال المجرمين الى السجن الدي اصبح هو بدوره فندق ممتاز مربي للمشرملين زائد المحاكم لاتحل المشتكل بل تزيد فيه اجل ملئ الصناديق زائد الرشاوي هنا وهناك مع السماسرة الممتازون وهم الاساتدة المحامون الناهبون المدعين الجاهلين والاميين في غياب الديموقراطية وحساب المسؤولين والعريب في الامر ان المحاكم لاتحل مشاكل الورثة رغم الملفات الجاهزة مثل الافراغ لاتقبل وكانها طرف في الدعوة الا ادا اديت الملايين للاساتدة المحترمين للاه ارحم الحسن الثاني كا يسجن اي وزير او وكيل اوبرلماني او اي صفة وكان الاكتفاء الداتي جيد والا تتم نهب الملايير ولااحد يتدخل ليحاكم فقط الاحالة حتى وصلنا الى هده الحالة التقشفية لاناهي ولامنتهي
5 - ABDERRAHIM الخميس 21 يناير 2016 - 17:46
يعجبوك بعدا في التحزيمة وتخراج العينين والباقي والو
drôle de justice
6 - حميدات سعيد الخميس 21 يناير 2016 - 17:47
وجميع قضايا الفساد الكبرى قد تم التستر عليها او اقبارها
7 - ام صفاء الخميس 21 يناير 2016 - 17:52
اكفس حكم وأكبر رشايوية واكتر ضلم عندنا فالمغرب. ديما المظلوم و الفقير دازت على عينوا ضبابة
8 - مع العدول الخميس 21 يناير 2016 - 18:09
قضايا الميراث الأقل ....هذا يعني ان العدول يقومون بمهامهم على الوجه الأكمل. تحية للعدلان اللذان ربطا قراني بزوجتي المصونة، الحمد لله رزقنا بأولاد و مازلنا تحت سقف واحد منذ اكثر من 11 سنة...عنصر لا محيد عنه في المجتمع المغربي يلزم ان يحظى بمزيد من الاهتمام و الإنصاف (العدل).
9 - احمد الخميس 21 يناير 2016 - 19:34
بالله عليكم اسرة فقيرة حرمت من حقها من سكم واملاك افرغت منها ضلما بسبب تزوير مند 1993 فاصبحت بلا ماوى متشردة لاحول ولا قوة الا بالله رغم العديد من الشكايات الى وزير العدل دون جدوى ولما بحتو في اصل الحكم وجوه غير مسجل بمحكمة اكادير ورقم الملف المزور فاي عدل هدا في زمن اصبح الغني يستولي على املاك الفقير بالرشوة وشهود الزور
10 - drissi الخميس 21 يناير 2016 - 22:33
il ya une ample difference entre leur propos et leur dire au travail , j ai probleme d heritage ne cesse de s aggraver par la negligence de la justice marocaine
11 - ابن الخطاب الجمعة 22 يناير 2016 - 00:26
يقول قضاء أقل تكلفة في العالم. بالله عليكم ما معنى 'حكم" يصدر لفائدة مواطن بعد 15 أو 40 سنة. حكم في الدنيا وتنفيذ في الآخرة. حسبنا الله ونعم الوكيل.
12 - عبدو الجمعة 22 يناير 2016 - 05:42
العدل أساس الملك وإلا ما فائدة إصدار
أحكام باسم جلالة الملك دون القدرة على تنفيذها .حقوق المواطن ضائعة بسبب فساد منظومة العدالة .
يجب تنفيد الأحكام بقوة القانون وذلك لن يتحقق إلا باستقلال القضاء.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
13 - امة الجمعة 22 يناير 2016 - 09:15
ـ
خطورة منصب القضاء:
ـ القضاء مسؤولية عظيمة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ وَلِيَ الْقَضَاءَ فَقَدْ ذُبِحَ بِغَيْرِ سِكِّينٍ»
14 - الوازع الديني الجمعة 22 يناير 2016 - 12:04
بسم الله الرحمان الرحيم اعتقد ان الوازع الديني ينقص الكثير من الناس في تعاملاتهم و من بين هؤلاء الناس القضاة فالمعهد العالي للقضاء و الذي يتخرج منه صنق القضاة و غيرهم من مساعدي القضاء لا يدرس ربما مادة خاصة حول كيفية تعامل القضاة مع المتقاضين على المستوى الديني و محاسبة الله لهم
15 - anouar الجمعة 22 يناير 2016 - 18:09
قضايا الإرث مازالت تأخذ سنوات. لماذا هذه العراقيل؟
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.