24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.91

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أمريكا وبريطانيا تتحيّنان رحيل "كي مون" لإعلان الجديد بالصحراء

أمريكا وبريطانيا تتحيّنان رحيل "كي مون" لإعلان الجديد بالصحراء

أمريكا وبريطانيا تتحيّنان رحيل "كي مون" لإعلان الجديد بالصحراء

في سنة 1991 تم تدويل نزاع الصحراء بقبول طرفيه، أي المغرب وجبهة للبوليساريو، إشراف الأمم المتحدة على عمليات تدبير الحل، دون أن تهتدي إلى وصفة رغم مرور 27 سنة، بسبب حدوث قضايا عارضة صعب حلها، إذ اكتشفت الهيئة الأممية أن خطة التسوية، واتفاق هيوستن، وخطة بيكر، غير قمينة بفك الصعاب، ما فرض على مجلس الأمن تمديد أجل إشرافه، وفي عمر عمل آلية المينورسو في مراقبة وقف إطلاق النار، وفسح المجال أمامه للابتكار والاجتهاد، لعله يفلح في إدراك التوافق حول صيغة الحل وإنهاء النزاع والخلاف.

ماهية توجيهات مجلس الأمن بخصوص صبغة الحل في نزاع الصحراء

حث مجلس الأمن الطرفين على الوصول إلى حل سياسي وتوافق على صيغة للمصادقة على ذلك الاتفاق بشكل يمثل غلافاً لتقرير المصير، إلا أن الطرفين لم يتقدما في المفاوضات، إذ تشبث كل فريق بمبادرته، لا يبغي عنها بديلاً، فالمغرب يطرح الحكم الذاتي كقاعدة للمفاوضات من أجل لإنهاء النزاع، كأكثر عرض وآخر تنازل، أو لا شيء، بينما البوليساريو تنادي باستفتاء ينفتح على ثلاث خيارات؛ الاستقلال، أو الاندماج في المغرب، أو الحكم الذاتي في إطار المغرب.

هذا الوضع فرض من ذي قبل على هيئة الأمم المتحدة الاختيار بين ثلاث خيارات: فرض حل على الطرفين، أو الانسحاب، أو المزيد من المفاوضات، إلا أنها تميل في النهاية إلى الحل المرتبط بمزيد من المفاوضات، لكن يبدو أن صبرها بدأ في النفاذ منذ سنة 2014، بضربها موعدا للطرفين للوصول إلى حل سياسي ينتهي بحلول أبريل 2015 تحت طائلة تدخلها، عبر مراجعتها عملية التفاوض؛ وهو ما لم يتم تحقيقه، فبدأت تضغط على المغرب لعله يقبل بمقترحات الحل الجديدة، باعتباره الباسط للسيادة على الأرض، والإقليم الذي سيطبق فيها التصور أو التصورات.

وقائع التوصيف عبر التلميح بوجود مشروع سياسي جاهز

إن تحديد الأمم المتحدة لأجل أبريل 2015 لمشاركتها في مراجعة إطار التفاوض في حالة عدم وصول الطرفين إلى الحل، علاوة على خطاب ملك المغرب خلال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة 2015، وتصريح بان كي مون في الرابع من نونبر 2015 بأسفه لعدم استغلال مبادرتي المغرب والبوليساريو المقدمتين سنة 2007، وخطاب الملك في ذكرى المسيرة 2015 برفض المقترحات من صنع المكاتب، والبيان المشترك الذي أعقب لقاء الملك لفلاديمير بوتين في مارس 2016، برفض التسرع في الحلول، وقبله بأيام، وخلال زيارة بان كي مون الأخيرة للمنطقة، التي وصف فيها المغرب بالمحتل؛ كل ذلك يعطي اليقين المطلق بجاهزية مشروع مخطط للحل لدى الأمم المتحدة لإعلانه وفرضه.

أصل وجذور الحل الوسط في قرارات مجلس الأمن وتقارير الأمين العام

لا يلتفت جل المتتبعين، سواء في المغرب أو لدى البوليساريو والجزائر، إلى عبارة تتضمنها بعض تقارير الأمين العام للأمم المتحدة، مفادها أن المطلوب هو البحث عن الحل الوسط؛ وآخر هذه التقارير، التقرير الموجز المقدم من الأمين العام نفسه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في الدورة السبعين، والسبب في ذلك هو رفض الفريقين لذلك الحل الوسط.

في مقابل ذلك، فإن الجميع يركز البحث والاهتمام على توجيهي ومذكرتي مجلس الأمن، المحددتين منذ 2004، والمؤكدتين في 2007 أن جوهر الحل سياسي، والشكل هو تقرير المصير.

وبرجوعنا إلى عبارة " الحل الوسط"، فإنها تفيد بأن مواصفات الحل تتجاوز الحكم الذاتي، والمبادرة المغربية، وفي الوقت نفسه فهي غير مقترنة بآلية الاستفتاء الذي تبديه البوليساريو، ولا يصل إلى حد الاستقلال كأول الخيارات التي تنفتح عليها مبادرة البوليساريو عبر الاستفتاء.

واعتباراً لكون الانضمام والحكم الذاتي محكوم عليهما بالإقصاء، في نظر وسطية الحل الجديدة، بين مبادرة المغرب (الحكم الذاتي) ومبادرة البوليساريو (الاستقلال)، بعد اختزالها اعتباطيا من طرف الأمانة للأمم المتحدة؛ فإن الحل المتبقي، والذي يمكن تصوره، حسب هذه المعادلة، هو الذي يتجاوز الحكم الذاتي المغربي، لكنه لا يصل إلى حد الاستقلال، وهو أولى خيارات ومبتغى وهدف البوليساريو بالانفصال، وهي التي أعلنت من ذي قبل، ودون توفرها على مقومات وأركان كيان الدولة "الجمهورية العربية الصحراوية".

خصائص الحل السياسي وموضوع المقترحات الجديدة

إن الحل الوسط، بتلك الخصائص، وتلك المميزات، هو الذي يبقي الكيان المفترض، الذي يشتغل عليه خبراء الأمم المتحدة، وقد يكونون بصدد إنهائه، هو الذي يبقي الإقليم لصيقا ومرتبطا بالمغرب، في نطاق معين وفي مجالات محددة ومعلومة. بشكل لا يرقى إلى استقلال تام عن المغرب، ويجعله ناقص الاستقلال فقط. ويكون في الوقت نفسه غير مطابق لنظام الحكم الذاتي، رغم أنه شبيه له، بل يتجاوزه تطويراً وتقدمياً، ما دامت المقترحات الجديدة تبحث عن الحل الوسط بين الحكم الذاتي، مبادرة المغرب والاستقلال البوليساريو.

وفي ظل هذا الوضع، فإنه لا مجال للحديث عن نظام الفدرالية أو الكونفدرالية، لأن مكونات الإطارين الأساسية هي عبارة عن دول مستقلة، قررت فيما بعد الانضواء فيما بينها في إطار الاتحاد الأول أو الثاني.

الحل الجديد يبدأ أولا بالتقسيم وتحديد الإقليم ورقعة الأرض

في مقال نشرناه في شهر نونبر 2015، تحت عنوان: "هل التقسيم هو ما يتأبطه كريستوفر روس بخصوص الصحراء؟"، وضمناه مجموعة من التساؤلات حول ماهية الحلول التي يحملها المبعوث الخاص للأمين العام، ومدى النطاق الجغرافي للتصور الجديدة، الذي يعرف عسراً في جرأة الإعلان عنه، على مستوى تحديد الجنس، فبالأحرى المخاض، والولادة، والحياة.

إلا أنه، وفي ظل ظهور مؤشرات وإشارات صحيحة تعطي الدليل القاطع على وجوده، فإن القراءة السابقة بالتقسيم تظل قائمة، لكون الحل المفترض إعداده، وبالمواصفات التي طرحناها سلفاً (الوسط بين الحكم الذاتي والاستقلال)، يحتاج إلى إقليم ونطاق جغرافي يعزله عن المغرب؛ وهو ما يجعل الحل النظري صعبا طرحه حتى الآن، فبالأحرى تحديد مداه!، أين يبد!؟ وأين ينتهي!؟

المغرب ينتقي عزل بان كي مون عن الأمم المتحدة في تدبير الخلاف والأخير يحتمي بها

يُفضِّلُ المغرب توجيه سهام لومه وانتقاده ضد شخص بان كي مون، والتعبير عن رفضه للمقترحات الجديدة، مستغلا الخطأ الفادح الذي وقع فيه، بتعبيره عن رأي شخصي، عبارة عن حكم قيمة، ورفعه شارة النصر أمام لاجئي مخيمات تيندوف، ما جعله يسقط في تناقضات عدة؛ منها المرتبطة بواجب الحياد الذي تفرضه عليه طبيعة وظيفته الأممية، ومستوى التقدم الذي أحرزه مجلس الأمن طوال مدة إشرافه على تدبير ملف النزاع، وتحديده طبيعة الحل الواجب التوصل إليه، بحيث يلقى قبول الطرفين.

كما أن بان كي مون يحاول بتصريحاته إقرار فشل الأمم المتحدة، بإرجاعها إلى مخططات دشنت بها نظرها في الملف، وعجزت واقعا وقانونيا عن تجاوز صعوباتها، فأقرت هي نفسها بالفشل، كما يحاول التأثير على أعضاء مجلس الأمن وباقي الدول، وتجاوز إرادة الطرفين المعنيين، بتأويله التعسفي للوائح وقرارات وتقارير الأمم المتحدة، التي تشير إلى أن وضع الإقليم النهائي لم يحدد بعد، وليس قابعا تحت الاستعمار.

هل بان كي مون مدفوع ومجرد أداة لافتعال أزمة مع المغرب قبل انتهاء ولايته؟

السؤال الذي يتجنب المغرب طرحه، عن وعي وقصد، هو هل ما صدر من تصريحات وإشارات عن بان كي مون شخصية وتلقائية، وتعبر فقط عن أفكار راودته، وتدل فقط على اعتقاده الشخصي، فزل لسانه ليعكس ويجسد تلك المشاعر؟ وهل يعقل أن يقع أمين عام لأكبر منظمة أممية في هذه الانزلاقات، والتي تبين أنها ليست كذلك، وفق ما أعقبها من تأكيدات من ناطقه الشخصي؟.

سيكون من السذاجة توهم أن المعركة يقودها بان كي مون وحيداً دون وجود تغطية وحليف، أو داعم قوي له متعه بتفويض مطلق وعام للسير بعيدا وإلى أبعد مدى، وما تأكيداته غداة البلاغ الرسمي لوزارة الخارجية واحتجاج المغاربة إلا دليل على أن وراءه إرادة، أو إرادات مؤثرة في مجلس الأمن، تشجعه على المضي في التصريحات والاستفزازات.

هذه القوى الكبرى لن تكون خارج تلك التي تقدمت بتوصية إلى مجلس الأمن ليقوم الأمين العام بزيارة إلى المنطقة في وقت دقيق، سواء على مستوى قرب موعد النظر في الملف في أبريل المقبل، أو في علاقة بانصرام ولاية بان كي مون، ودفعت إلى إرغامه على تلك الزيارة وتلك التصريحات.

ذلك أن الأمين العام لا يحتاج من حيث المبدأ والأصل إلى توصية من مجلس الأمن ليقوم بعمل يدخل ضمن اختصاصه وفي حدود انتدابه وتفويضه، ومنها نزاع الصحراء؛ وبما أنه أُمِرَ بالزيارة، فإن الذي يقف وراء هذا التصعيد لن يكون غير الدول أعضاء مجلس الأمن.

أمريكا وبريطانيا خلف أزمة بان كي مون والمقترحات الجديدة

من داخل مجلس الأمن يجب التمييز بين الأعضاء الدائمين وغير الدائمين، والتركيز على المهتمين وأصحاب العلاقة التاريخية بالنزاع، وغير المبالين به، وبين المساندين للمغرب، والمائلين والمتعاطفين مع البوليساريو والجزائر، وبين من سجل من ذي قبل سابقة وأزمة ضد المغرب.
ما يسفر عنه إسقاط وتطبيق هذه المعايير، يجعل دائرة الشبهة والاتهام، بعد إقصاء مجموعة من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، الداعمة صراحة أو ضمنياً للمغرب، وغير المهتمة، تحوم وتدور حول أمريكا وبريطانيا.

فالأولى سبق لها تقديم توصية بتوسيع مهام المينورسو سنة 2012، وكريستوفر روس، المبعوث الشخصي للأمين العام، من رعاياها، كما سبق لها إبرام اتفاقية للتبادل الحر مع المغرب، تستثني من نطاق تطبيقها إقليم الصحراء؛ والثانية هي دولة من أكبر الداعمين للبوليساريو، وهي التي قبلت باستفتاء في اسكتلندا، بالإضافة إلى أن الدولتين قاسمهما المشترك أنهما من الدول الأنجلوساكسونية، وترتبطان تاريخيا واستعماريا واقتصاديا بمجموعة من الدول الإفريقية الداعمة للجزائر والبوليساريو، في نزاعهما مع المغرب. ولا شك أن المغرب تفطن إلى مكمن الخطر الداهم والمحدق بحقوقه وبسيادته، واتجه بسرعة إلى روسيا.

تقاطع التدبير السياسي والإداري المفترض كحل في الصحراء بأمريكا وبريطانيا

ما يميز التقسيم الإداري والسياسي في كل من بريطانيا وأمريكا هو تقاطعهما في تجمع اتحادي، فالأولى عبارة عن دولة اتحادية تنقسم إلى أربع مناطق، تتمتع ثلاث منها، وهي إنجلترا وإيرلندا الشمالية وويلز، بالاستقلال، بينما يتمتع إقليم اسكتلندا بحكم ذاتي داخلي، وبجانبها توجد مجموعتان من الأقاليم: الأولى عبارة عن مجموعة من الجزر، تخضع دستوريا لسيادة بريطانيا، وليست مكوناً إقليميا لها، والثانية هي أقاليم ما وراء البحار، والتي لا تعتبر جزءا دستوريا من المملكة المتحدة، وليست جزءا من إقليمها، وتتمتع بحكم ذاتي مطلق، باستثناء شؤون الدفاع، التي تبقى من مسؤولية المملكة المتحدة.

أما نظام الحكم في أمريكا، ولئن هو عبارة عن جمهورية دستورية فيدرالية، فهي تضم خمسين ولاية، ومنطقة العاصمة الاتحادية، إلا أنها تُمارس نوعا من السلطة والسيادة على جزيرة بورتو ريكو، رغم أنها ليست عضوا في الاتحاد الأمريكي، وليست ولاية تابعة لها، ومع ذلك فإن بورتو ريكو، وبعد انفصالها عن إسبانيا، بقيت غير مستقلة، ومرتبطة سياديا بأمريكا، في إطار حكم ذاتي شبه مطلق.

هكذا، شكل وضع ما بين الاستقلال عن الولايات المتحدة الأمريكية، أو التحول إلى ولاية قائمة الذات والكينونة، نقاشاً في هذه الجزيرة منذ 2013، لم يسفر حتى الآن عن أي نتيجة.

ويشكل هذا المشترك بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية في الحقيقة وجود مناطق حول العالم تتمتع بالحكم الذاتي، لكنها غير مستقلة، وترتبط سياديا بالاتحاد البريطاني، أو الاتحاد الأمريكي.

وبغض النظر عن طبيعته الدستورية أو غير الدستورية، فإن الحل الوسط بين الحكم الذاتي والاستقلال، وهو النموذج التي تشتغل عليه الأمم المتحدة، بإيعاز من الدولتين، لفرضه وتطبيقه في الصحراء.

هذا الحل، الذي يبدو أنه لا يعجب المغرب والبوليساريو، تبقى المملكة المتضرر الأكبر منه، لأنه سيشكل اللبنة الأولي للانفصال والاستقلال في ما بعد؛ وأكيد أن دعاة الانفصال يرفضونه علنا، ويدعون لأجله سراً، ونظرهم في ذلك إلى المطالبات بالاستقلال في المناطق المطبق فيها هذا النموذج، وهو خير دليل على صحة هواجس المغرب.

على سبيل الختم

تماً لن يكون تصريح الأمين العام للأمم المتحدة، السيد بان كي مون، هو آخر الأزمات في ملف الصحراء، ولن يكون الوصف الذي أطلقه قميناً بالنيل من حقوق المغرب، ولن يغير من إرادات المقتنعين بهذه الحقوق، رغم ما شكله من فرحة عارمة لدعاة الانفصال والداعمين لهم؛ لكن على المغرب تطوير أداء دبلوماسيته وتأهيلها وإعداد خطة وبرنامج سياسي وإستراتيجي لتفادي مثل هذه الأزمات، بدلاً من الاعتماد على سياسة ردود الفعل، الناتجة عن إهمال الاستجابة للتحديات، ولكافة الجزئيات، وإعداد وصفات قبلية لتجاوزها.

كما أن الدبلوماسية المغربية محكوم عليها بالانفتاح أكثر على باقي الفاعلين، بدلاً من نهج خطة التكتم والسرية، إذ أصبح الخبراء المغاربة يجتهدون لمعرفة ما يجري، بدلا من المساهمة في صنع وإبداع الخطط والحلول، والبراعة في رسم الخريطة المختزلة للوصول إلى الحل، والإنذار باحتمال حدوث الخطر، بغية الأهبة، والتعبئة، واليقظة، والاستعداد من أجل صده والسيطرة والانتصار عليه، وليس الركون إلى انتظار قدومه، والهرولة للتخفيف من عبئه؛ وهو نجاح مغربي مضمون، تزيده الرعونة والإهمال بعداً وصعوبة.

*خبير في القانون الدولي، الهجرة ونزاع الصحراء


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (109)

1 - معاذ الاثنين 21 مارس 2016 - 06:34
مضمون المقال سبق للاستاذ تاج الدين الحسيني ان اقر به من خلال مداخلاته عبر القنوات التلفزية المغربية.وهو ان مشروعا جديدا يطبخ في الكواليس لفرض حل في الصحراء ملزم للطرفين اي الانتقال من البند 6 الى البند 7.وملامح هذا المشروع بدات ملامحه تظهر مع التطورات الاخيرة .فهو بين الحكم الذاتي والاستقلال.ولذلك وجب عى المغرب ان يقبر هكذا محاولات ويتمسك بمقترح الحكم الذاتي كارضية وحيدة للتفاوض.
2 - عزيز ايور الاثنين 21 مارس 2016 - 06:35
تقرير كامل وشامل شكرا للمحلل والنشر الله ينوكم
3 - محمد الاثنين 21 مارس 2016 - 06:39
نحاسب بان كيمون نقطع العلاقة مع فنزويلا ليس لنا سفير في نيجيريا و لا في جنوب افريقيا نقوم بحملة شعواء صد السويد نرفض اي اتفاق مغ هولاندا وووووو كل هذا بسبب الصحراء و الافعى التي يجب قطع راسها و هي سبب كل المصاءب و تتلذذ بافتعال المشاكل نطلب ودها في كل مرة و نتحسر على عدم فتح الحدود معنا و سفيرهم في 5 نجوم عندنا سبحان الله العظيم و لا حول و لا قوة الا بالله
4 - toutou toura الاثنين 21 مارس 2016 - 06:41
من هذا كله .الصحراء مغربية وستظل هكذا.رغم أنف الجميع.نحن مغاربة لايهمنا لا ما صرحه بان كيمون ولا ما تنويه أمريكا ولا بريطانيا.
5 - والأمم الأخلاق الاثنين 21 مارس 2016 - 06:42
لقد تداعت علينا الأكلة ، إن العالم العربي والإسلامي ضحية الغرب ومؤامراته تجلى في التقسيم والتفتيت والغريب في الأمر أننا نخرب بيوتنا بأيدينا وأيدي أعدائنا يكفي أن نلقي نظرة على الخريطة ونعرف الخراب والدمار الشامل الذي أصاب الأمة ولن ينجو منها وطن طال الزمن أو قصر ستقسم الجزائر إلى أربع دول والمغرب إلى ثلاث ومالي إلى خمس ذلك ليتمكن الغرب من الموارد والثروات الطبيعية وضبط النمو الديموغرافي، والغباء يتوارث أمة فاشلة أعماها الطمع والحقد الأبله.
6 - Abdellah tiznit الاثنين 21 مارس 2016 - 06:46
تحليل جد منطقي فمن الواضح ان بان كيمون لم يصدر تصريحاته المستفزة بالخطا او انها شخصية بل مدفوعا من قبل قوى عالمية..فكما يقول المثل الامازيغي: اوال اييبوقالن ادسوالنت تبوقالين..فعلى الدبلوماسية التحرك خصوصا نحو اللوبي اليهودي الذي يستطيع الثاثير على هذه القوى العالمية.
7 - ع.م. الاثنين 21 مارس 2016 - 06:49
لا ثقة في أمريكا و إنجلترا بعد أن باعت لهم الجزائر ثرواتها. فالجزائر فعلت كل شيء للتقرب من إنجلترا و أمريكا مع الحفاظ على علاقات مع روسيا. فالمغرب تأخر كثيرا في الرد لكي يتقرب من روسيا.
على المغرب إنشاء وزارة خاصة بمسألة الأقاليم الجنوبية تضم خبراء من الجيش و الإقتصاد و غيرهم لوضع ستراتيجية إستبقائية و وضع خطط لكل الإحتمالات التي يمكن أن تحدث و إفشالها أو منع حدوشا.
يجب المطالبة أمام الأمم المتحدة بالصحراء الشرقية لإفشال بعض هده المخططات. إنشاء قوات شبه عسكرية من الصحراويين الوحدويين و المغاربة مثل حزب الله. جدب الإستثمارات الخليجية و المغربية و إعطاء حقوق إكتشاف النفط لأكبر عدد ممكن الشركات الفرنسية, الروسية, الصينية, البرازيلية, الهندية, الإيطالية ..
القيام بمناورات عسكرية لإظهار الإستعداد بمشاركة الصحراويين الوحداويين.
8 - مصطفى فم العنصر الاثنين 21 مارس 2016 - 06:52
اقول للمغاربة لا تقلقوا
رب ما قام به بان كيمون يصب في صالح اامغرب
وكشف للعالم مايكنه والجزاءر للمغرب
النصر قريب انشاء الله
9 - حليم سعيد الاثنين 21 مارس 2016 - 06:55
اتعبتني ايها الكاتب.
المغرب كدولة مسلمة كانت تصل الى نهر السنغال و الان صرنا نتقلص الى ان نجد انفسنا دويلات
علينا الدود بكل جهد عن اخر قطعه و الا صرنا مثل تونس او الاردن او لبنان لا حق لهم و لا باطل
و دويلات لا قيمة لها .
نموت من اجل ارضنا فان خسرناها نكون في القبور و اما نحتفظ بها و نعيش فوقها بعزة و افتخار
لا احب الملك لكن من اجل الوطن سنحميه بدمنا و ما اعطانا الله من قوة من اجل وحدتنا
عاش العسكر و عاش الشعب و عاش الوطن
10 - د. ناصر نورالدين الدرعي الاثنين 21 مارس 2016 - 06:57
الرسالة القادمة، من كل مكونات الشعب المغربي، يجب أن توجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لقد سئمنا من هذا الوضع، إما نحن حلفاء، وقد برهنا على ذلك منذ كنا السباقين للإعتراف باستقلال بلدكم عن التاج البريطاني، وإما نحن لسنا كذلك، وفي هذه الحالة نحن حل من كل تعاون أيا كان طبيعته، لأن مصالحنا الحيوية تفرض علينا تغيير وجهتنا. وعليه فإما أنتم معنا أو ضدنا، لأن قضية الصحراء المغربية، قضية وجود لا حدود. وأن أمن المضيق خصوصا والبحر المتوسط عموما رهين بأمننا القومي المغربي.
11 - مغربي من لوس انجلس الاثنين 21 مارس 2016 - 06:58
أمريكا تريد الصحراء ولاية فدرالية تابعة للمغرب اي اقل من الاستقلال والانفصال عن المغرب وأكثر من الحكم الذاتي...وبوكيمون الأمين العام للأمم المتحدة ليس في يده شيء فهو لا يقوم الا بعكس وجهة نظر أمريكا. النظام المغربي يرفض ذلك المقترح لان باقي مناطق المغرب ستطالب بنفس الشىء ليصبح المغرب دولة فدرالية على شكل ألمانيا سويسرا الولايات المتحدة والمكسيك فكل هذه الدول تتبع نظاما فدراليا. والنظام الفدرالي كل ولاية او كانتون يحكم نفسه ويتحكم في ثرواته وتبقى العاصمة الفدرالية الرباط تسيطر على السياسة الخارجية والجيش.وهذا الشيء يرفضه المخزن.
12 - الورزازي الاثنين 21 مارس 2016 - 07:00
استاذ يجب علينا ليس الدفاع عن الصحراء . فالصحراء في مغربها. يجب الدفاع عن استقلال جمهورية القبائل . و كذا تنظيم مؤتمر المعارضة المزابية و الطارقية بالمغرب .
يجب عدم انتظار اشعال العدو لنيران في اماكن مختلفة و نسارع لاطفائها و لا نعلم اين سيشعلها مرة اخرى . يجب ان نسبقه لاشعال النيران في تلابيبه و نكون السباقين لضرب مصالحه السياسية و الاقتصادية اينما امكن . شعرة معاوية لاحاجة لنا بها و لذا على المغرب :
-اعلان الجزائر بلد عدو
-قطع كل العلاقات الديبلوماسية و الاقتصادية مع الجزائر و تعليق عضويتنا بما يسمى المغرب العربي
_وقف و تعليق معاهدة انبوب غاز المغرب/اسبانيا اذا امكن
-و قف التصدير الى العدو الجزائري و الاستيراد منه
-و قف اي مشاركات ثقافية مع العدو
-ختاما المقاطعة التامة للعدو و حصار مناطقه الغربية التي تعيش على التهريب و استنزاف اموال المنطقة الشرقية و بالعملة الصعبة .
ويبقى المحدد الاهم لمسار الصراع هو سعر برميل النفط فاللهم عجل بنزول سعره الى ما دون ال20 دولارا و ابقه على هذا السعر الى يوم يبعثون
13 - رفيق الاثنين 21 مارس 2016 - 07:00
شرح وتفصيل دقيق موضوع يستحق القراءة
برافو
14 - Bencheikh الاثنين 21 مارس 2016 - 07:01
لا مكان للضعيف في هذا العالم ولا ثقة في الغرب . ينبغي الاستعداد لكل الاحتمالات مع تقوية الجبهة الداخلية والصرامة في الرد على كل من يحاول فصل المغرب عن صحرائه .
دولة الموحدين يعلم بحدودها التاريخية الجميع, لذلك يجب الدفاع عن وطننا مهما كلفنا ذلك.
15 - محمد الاثنين 21 مارس 2016 - 07:10
المقال كتب قبل يومين على الاقل لانه صرح سفير امريكا انه يؤيد الحكم الذاتي وقبله حسب ما قلتخ الصحافة اعطت امريكا هبة مالية من اجل التممية تهم كل التراب تاوطني
16 - عاش سيدنا و الصحراء مغربية الاثنين 21 مارس 2016 - 07:11
١- حلل كما ترى فالمغاربة لن يعطوا الدّنِيّة بإذن الله و كل حبة رمل تحكي مغربيتها
٢- المغاربة على حق و كفى بالله و كيلا
٣- لن يكون المغاربة أقل تباثا من الصين مع التيبت و روسيا و فرنسا مع كورسيكا و إسبانيا مع الباسك و بريطانيا مع إرلاندا... و لا يضير المغاربة كيد الخائنين و لا مكر الطاغين
و إن كان مجلس الأمن يحترم نفسه فعليه فرض قراراته المعطلة منذ عقود على فلسطين المغتصبة...
17 - said الاثنين 21 مارس 2016 - 07:12
تحليل منطقي أشكر الخبير عن هذه التوضيحات القيمة .حول قضية صحراءنا المفتعلة مجلس أمم باعضاءه الدائمين يبسطون السيطرة على العالم سياسيا واقتصاديا .ويديرون مهام التقسيم الجغرافي للعالم ويوجهون اقتصاده حسب تطلعاتهم. وليس هناك نظام يمكنه تسيير العالم بالتساوي.إلا كتاب الله وما يتضمنه من أخلاقيات في جميع المجالات .لن أطول. الحر بالغمزة والعبد ب.........
18 - ياسر من فرنسا الاثنين 21 مارس 2016 - 07:13
السلام عليكم
احسن مقال قرأته عن مشكل الصحراء ، تشخيص موضوعي و عقلاني ليس كأغلبية التحليلات التي تدهب إلى البروباكوندا متل مسيرة 3 مليون . احسن وسيلة للعلاج من هادا المرض الخبيث المسمى البوليساريو هو التشخيص الجيد و إعلانه بكل صراحة للمغاربة لكي نركز مجهوداتنا السياسية على دولتين أو تلات دول ليكون العلاج نافعا و سريع .
و شكرا جزيلا على التحليل .
19 - علولة الاثنين 21 مارس 2016 - 07:17
تبقى فقط قراءة او تخيلات وتشبهات لموضوع
واضح وضوح الشمس
الصحراء مغربية وستبقا مغربية حتى ولو كلفتنا أرواحنا جميعا لن نسلم في شبر من رمالها لمن كان اما بان كيمون وما صرح به فكل شرفاء العالم
يتعارضون معه في سخافته المنحازة وهذا يعود الى رفض المغرب استقباله
20 - said الاثنين 21 مارس 2016 - 07:25
الا يتبادر إلى ذهن الجميع أن هناك مشروع عظيم يحاك في مجلس الحمم والبؤر الصحراء الكبرى الافريقية من مشرقها إلى مغربها.ألاحظ أن جميع خيرات الصحراء الكبرى تحت وطأة ما يسمونه الاستغلال الاقتصادي. ولم لا يكون هذاالتصور
21 - البئر الحلو الاثنين 21 مارس 2016 - 07:29
كي مون و رباعتو ... المخلوضين ... المغرب لكم بالمرصاد ملكا وشعبا
22 - zeroual الاثنين 21 مارس 2016 - 07:32
يحتاج إلى إقليم ونطاق جغرافي يعزله عن المغرب A tindouf il peuvent y rester et avoir leur indépendance , encore 40 ans sans solution ils faut une autre Generation pour revenir a la raison
vive le Maroc vive sa Majesté
23 - مهاجر سابق الاثنين 21 مارس 2016 - 07:36
صباح الخير اعتقد ان كثرة القيل والقال حول الصحراء المغربية او كثرة التخمينات لهذا المحلل او داك الخبير في الشؤون السباسية والعلاقة الاستراتيجية مع هاذ وذاك لا تنفع. السؤال المطروح هل الصحراء مغربية ام تننا لا زلنا نشك في صحرائنا المغربية. الدول العظمى تبحث عن البيع والقليل من الشرائ او الفابور. مرة ثانية هل الصحراء مغربية كفي من الخزعبلات
24 - خطري الاثنين 21 مارس 2016 - 07:38
صراحة مقال متكامل وخاتمة رائعة

طبعا،اً لن يكون تصريح الأمين العام للأمم المتحدة، السيد بان كي مون، هو آخر الأزمات في ملف الصحراء، ولن يكون الوصف الذي أطلقه قميناً بالنيل من حقوق المغرب، ولن يغير من إرادات المقتنعين بهذه الحقوق، رغم ما شكله من فرحة عارمة لدعاة الانفصال والداعمين لهم؛ لكن على المغرب تطوير أداء دبلوماسيته وتأهيلها وإعداد خطة وبرنامج سياسي وإستراتيجي لتفادي مثل هذه الأزمات، بدلاً من الاعتماد على سياسة ردود الفعل، الناتجة عن إهمال الاستجابة للتحديات، ولكافة الجزئيات، وإعداد وصفات قبلية لتجاوزها.

كما أن الدبلوماسية المغربية محكوم عليها بالانفتاح أكثر على باقي الفاعلين، بدلاً من نهج خطة التكتم والسرية، إذ أصبح الخبراء المغاربة يجتهدون لمعرفة ما يجري، بدلا من المساهمة في صنع وإبداع الخطط والحلول، والبراعة في رسم الخريطة المختزلة للوصول إلى الحل، والإنذار باحتمال حدوث الخطر، بغية الأهبة، والتعبئة، واليقظة، والاستعداد من أجل صده والسيطرة والانتصار عليه، وليس الركون إلى انتظار قدومه، والهرولة للتخفيف من عبئه؛ وهو نجاح مغربي مضمون، تزيده الرعونة والإهمال بعداً وصعوبة.
25 - mohamed55 الاثنين 21 مارس 2016 - 07:38
 فبدأت تضغط على المغرب لعله يقبل بمقترحات الحل الجديدة، باعتباره الباسط للسيادة على الأرض، والإقليم الذي سيطبق فيها التصور أو التصورات.؟؟؟؟ كلام منافي للمنطق الضغط على المغرب نتيجة لتملصه من إتفاقية وقف إطلاق النار والتي بموجبها قبل ووقع على إجراء إستفتاء.
26 - abad الاثنين 21 مارس 2016 - 07:41
السلام عليكم. ادا كان الشعب المغربي قاطبة وراء ملكها في ملف الصحراء ، فبادن الله عز وجل لا امريكا ولا بريطانيا ولا كل شياطين الارض يستطيعون فعل شيء.
يجب قلب الطاولة على مجانين المرادية،، والتقدم بطلب استرجاع صحرائنا الشرقية التي هي من المغرب.لا ينفع مع هؤلاء الأقزام سوى الهجوم وسياسة الهروب الى الأمام.لا يجب الالتفات الى منظمة الأمم المتحدة على الدول الضعيفة.
27 - otman ben rami الاثنين 21 مارس 2016 - 07:50
مقال اكثر من رائع ، بارك الله فيك....
28 - العيون عيني الاثنين 21 مارس 2016 - 07:51
إن أعلئ سقف يمكن تقديمه هو الحكم الذاتي تحت الراية المغربية،غير ذلك لا يمكن تصور أي حل.ان القرار اتخذه جلالة الملك والشعب المغربي وأي مقترح يخرج عن هذا الإطار فهو مرفوض مسبقا.إن اللعبة التي تلعبها بعض الدول الانكلوسكسونية بقيادة جنوب افريقيا بإيعاز من دول غير افريقية لن تنال من إيمان المغاربة بعدالة قضيتهم.ومن المستبعد ان تخسر الولايات المتحدة علاقتها مع المغرب لأنها على معرفة دقيقة بأسباب هذا المشكل المفتعل ودور الجزائر في إدامته تحت ذريعة الدفاع عن حق تقرير المصير وهذا ينسحب ايضا على ابريطانيا. عاشت الصحراء المغربية.
29 - مرروكيي الاثنين 21 مارس 2016 - 07:55
يجب على المغرب استباق الاحداث و هذه بعض الافكار في هذا الاتجاه
1.اقحام الدول الحليفة في المعادلة و على رأسها دول الخليج و فرنسا و روسيا للتصدي لهذا الحل الوسط
2.على المغرب و حلفاءه كدول اعضاء في الامم المتحدة فرض استقالة بان كي مون لانه ارتكب خطأ فادحا في تسيير المنظمة
3.يجب على المغرب وضع مخطط من اجل المطالبة بالاراضي المغربية المغتصبة من طرف دولة الحركي و هذه النقطة في غاية الاهمية لانها قد تشكل في المستقبل أداة من اجل الضغط على العدو في ما يخص الحل لمشكل الصحراء
4.تبني المعارضة لنظام الحركي و فتح مكاتب في الرباط من اجل فتح المجال للقبايليين للمطالبة باستقلال دولة القبايل عي الدزاير و كذلك هو الحال بالنسبة للطوارق
5. تشجيع المعارضين للبوليزاريو على الثورة ضد النظام الحركي انطلاقا من تندوف و لم لا المطالبة بالاراضي للصحراء الشرقية من اجل قيام دولة تابعة للمغرب و عاصمتها تندوف
30 - Hassan الاثنين 21 مارس 2016 - 08:01
إقليمي الساقية الحمراء و وادي الذهب استنزفا الإقتصاد المغربي المثقل بالديون و الأزمات طيلة سنة40. ظاعت ملايير الدولارات في الحرب العسكرية و الديبلوماسية وذلك على حساب الشعب المقهور. و مع ذلك بدون. اخطاء كارثية في تدبير الملف. المغرب رفض تقسيم الصحراء مع العدو لإنهاء هذه الكارثة. و قد يخسر كل شئ بسبب عدم كفائة من يسيرون الملف
31 - ossama الاثنين 21 مارس 2016 - 08:05
لو كان لدينا سلاحا نوويا لما تجرا الكلاب على التدخل في شؤون المغرب خاصة وانه يفصلنا فقط المحيط عن العاصمة واشنطن فتوجيه اربع صواريخ نووية نحو المحيط واربعة اخرى نحو اروبا كفيلة ان تجعل الصحراء والجزائر الفرنسية مغربيتان في ان واحد كما فعلت روسيا مع القرم الاكرانية يجب العمل في هذا الاتجاه خاصة وان المغرب يتوفر على الاورانيوم في مناجم الفسفاط.
32 - Khalid الاثنين 21 مارس 2016 - 08:08
للاسف نحن نخوض في حوار من أجل ارضنا وبلدنا ،فالصحراء مغربية لا نقاش في ذلك،من هي أمريكا وغيرها لتملي علينا حكم ذاتي او......،انا مغربي وأعرف ان المغرب من طنجة إلى الكويرة، ونحن إما سنعيش في أراضينا او نموت .المغاربة كلهم من أجل وحدة الوطن ودائما وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله ووراء شعبنا مستعدون للموت من أجلك يا وطني
33 - arsad الاثنين 21 مارس 2016 - 08:08
ليس للامم المتحدة اي حق في فرض حل لا يرضي الطرفين وكيف لها ان تفرضه وهو لا يرضي المغرب ثم ان البند السابع لم يعد له اي تأثير في السياسة الدولية للدول في ضل الواقع الحالي للاحداث التي تجري في العالم المغرب ارتكب خطئا بقبوله لاتفاقية تبادل الحر مع امريكا المستثنى منها الاقاليم الصحراوية هذا خطئ جسيم والحكومات والاحزاب السياسية تتحمل مسؤوليتها في ذلك على العموم على المغرب ان يرفض اي حل غير الحكم الداتي وان يعمل على اشهار فرنسا وروسيا لحق الفيتو في هذا القرار
34 - lotfi الاثنين 21 مارس 2016 - 08:11
Merci monsieur pour cette analyse objective...je partage généralement les mêmes avis,moi autant qu’algérien j'ajoute une chose qui est plus importante: c'est que les grandes puissances et exceptionnellement(la France,Angleterre,usa)n'admettront jamais ou n'accepteront jamais que le Maroc et l’Algérie avoir une bonne relation. Meme si l’Algérie accepte l'avis du Maroc ou le contraire,ces puissances citées au dessus le rejeteront. Alors soyant conscient et notre force réside dans notre union .amicalement
35 - amahrouch الاثنين 21 مارس 2016 - 08:28
J ai dit au début de cette crise que la diplomatie devrait parfois etre passive.Oui,le Maroc doit marquer une pause,formuler une remarque(occupation) et laisser l ONU suivre son plan.L ONU ne voit pas seulement le foyer de tension mais ses retombées sur la région et dans le monde.L Algérie,Etat belliciste, surarmée et entretenant dans la précarité toute une population jeune et désoeuvrée ne fait que semer les germes du daeshisme et constitue donc une menace sur la paix et la sécurité dans le monde.C est sur cette base-là que le remède va etre élaboré.Désarmer notre voisin constituerait une priorité pour les maitres du monde d autant plus qu il est à qlq encablures de leurs frontières.L Otan,la Russie,la Chine et tous les autres sont décidés à frapper les arabes par les arabes(les oppresseurs)pour le bien du monde
36 - ملاحظة الاثنين 21 مارس 2016 - 08:38
حللت واجتهدت وحاديت مايقع لكني رغم ذُلك أعتابك على تقصير في تحليلك :
الصفقة الاقتصادية الجزاءىرية الامريكية هي مع إدارة اوباما واوباما كما هو الشأن بالنسبة لبانكيمون هو راحل عن البيت الأبيض والخليفة الجديد بالبيت الأبيض هل سيرضى بلعب نفس اللعبة مع الجزاءىر بدون مقابل في تحقيق مآربها الشريرة ام سوف يطلب كذلك لنفسه ما ينضاف الى سيرة حكومته الجديدة كمكتسب مالي لامريكا ؟
هل الجزاءىر ما استتمرته وضخته في اقتصاد أمريكا من مءىات ملايير الدولارات تحت إدارة اوباما سوف يكون تجارة باءىرة ام هو استتمار سيعود بالأرباح على الجزاءىر بملايير الدولارات كربح من أمريكا
اكاد اجزم ان في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الخانقة ان كل ما استتمرته الجزاءىر بامريكا سوف يذهب ادراج الرياح وسوف يندثر مع اندتار اوباما فهل الكابرانات قادرين على استتمار اخر بامريكا من نفس الحجم في ظل الحكومة القادمة ؟
وما العمل بالنسبة للمغرب الحمد لله ان هناك الخليج لكي يضغط لكن يجب علينا ان نجد الحل بانفسنا نموت على الخبز والزيت والشاي ونحققه من اجل صحراءنا الغالية . صندوق سيادي خارجي قوي يساهم به الكل هو الحل امام هاته المعظلة.
37 - سلمان الاثنين 21 مارس 2016 - 08:40
تحليل موفق وماخفي كان اعظم بريطانيا قامت بعدة محاولات للتنقيب عن البترول في المغرب ولعابها يسيل علي ما تزخر به صحرائنا الي درجة ان جرائدها قالت في المغرب ما لم يقله مالك في الخمر اما امريكا فعينها لم تبرح قط حقول الغاز الجزائرية رغم ان المغرب كان اول دولة اعترفت باستقلالها .المصالح هي من يحدد مستقبل المغرب ان لم يكن ردنا حازم ونهائي ومستقل لا عن الامم المتحدة او الدول العظمي لان معنا اقوي سلاح الا وهو قناعة الشعب بقضيته الام
38 - la solution existe الاثنين 21 مارس 2016 - 08:41
a mon avis la solution viendra de la france et de l espagne
pourkoi?
eh bien parceque les francais et les espagnols detiennent dans leurs archives les preuves de la marocanité du sahara
et plus que ca il existe des cartes qui reviennet avant 1880 dans lesquels le royaume du maghreb c est a dire ce qui s appelle aujordh ui en francais le Maroc avait un territoire qui englobait le sahara occidental le grand sud algerien et la mauritannie
le probleme du sahara peut etre resolu en 24H si ces deux pays publient ces cartes.
pourkoi ils le font pas? eh bien car ils veulent pas risquer leurs interets au pays des harkis
39 - المرصاد الاثنين 21 مارس 2016 - 08:46
الصحراء هي أمازيغية ،فالدولة المرابطية،هي أصلا من الصحراء،وقبائل تكنة هم أمازيغ(أيت جمل،أيت بلا)وأما الباقي فقد أتى في القرن 17،وهم قبائل رحل.
40 - abdel الاثنين 21 مارس 2016 - 08:56
ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ..حذاري من أي غفوة يستغلها أعداء الوطن واعداء المسلمين.المسألة ليست لا في صالح نا كفارة ولا في صالح جيراننا هداهم الله.
41 - ال بن سامح الاثنين 21 مارس 2016 - 08:59
معادلة محكوم على نتائجها نحن والبوليزاليو على خطوط التضاد كالاتي -حكومة المغرب من جهة وحكومة الجزائر -التي لا زين فيها-من جهة والشعب المغربي من جهة في حين ان الشعب الجزائري لايقف في الجهة الاخرى ولا يهتمون للبزباليو كما نهتم لصحرائنا لذالك ليس حلا ان نتكلم عن الصحراء الشرقية الان على الاقل حتى تبقى المعادلة مائلة لصالح المملكة قلت هذا لانني اظن ان الحلول السياسية هي من قبيل الطنز البنفسجي لان الاطراف المعنية هي احرص من غيرها على تفكيك المجتمع الاسلامي دولة تلو الاخرى وهذا امر مشاهد بالعيان يعني لابد من دعم البنية التحتية العسكرية فهي المعنية بكسب الرهان من خسارته لان الحرب ستدور بين المغرب والجزائر اما البوزاليو فهو اسم خيالي
42 - الرداد الجديدة الاثنين 21 مارس 2016 - 09:03
هذا تقرير ممتاز ولا شك أن الدبلوماسية المغربية تسير في هذا الطريق ودهاب الملك إلى روسيا يدل على ذلك .هناك مقولة مشهورة تقول ان ابرطانيا هي الإبن البار لأمريكا وفرنسا هي ابنها العاق فيجب الاعتماد على فرنسا وروسيا والصين ودول الخليج وسننتصر انشالله لأننا أصحاب حق من لا يعرف أن يوسف بن تاشفين أسس الدولة المرابطية بقبيلته صنهاجةفي تخوم الصحراء تم انطلق نحو الشمال. .... ..
43 - investigator الاثنين 21 مارس 2016 - 09:07
d'apres les gestes et les paroles de kimoun durant sa visite a tindouf et birlahlou en peut deduire le plan secret comme suite : salut du drapeau egale reconnaissance d'une forme partielle d'independance ,mot "occupation " coinside avec la visite inedite a bir lahlou possible capitale de futur avec reference a la division d'apres le positionement de mur securitaire la partie interieur reste marocaine avec autonomie la partie exterieur etat polisario solution imposable sous l'article "7 onu "walah aalam????
44 - Assif الاثنين 21 مارس 2016 - 09:08
Au suivant ! Les pays arabes sont divise's l un apres l autre , chacun viendra son tour ! Ce n est qu une question de temps
45 - zankan الاثنين 21 مارس 2016 - 09:13
cher compatriotes on est en periode de guerre il faut etre malin et la transformer a notre avantage et sortir plus fort les européens ne comprennent que la langue des interet et la loi du plus fort comme l histoire de la reussie avec la crimné ,ils faut pousser notre enemey regional a depenser en armement le max jusqu a ce qui il lui reste dans ses caisse et y revienne a sa forme naturel un nain sans Histoir , en meme temp il faut sorti la carte de sabta et mliliya pour faire trombler le Monde et pas Que l espagne qui temble deja et cour adroite et agauche pour nous aider a reste dans le Ni NI pour quant finisse jamais cette histoir et avancer ,notre destin et entre nos main , j amais pas le Roi avant vu ce qui l prend dans quaisse et Trop par aport anotre buget on y pas encrore riche , Mais la Continueté de notre Empire cherifienne Un H istoire que certin batard ne connaissent pas le sentiment d etre le decendent d un peuple qui a gouverné 711 ans plus que la moitié de l E es
46 - روسيا وكوبا الاثنين 21 مارس 2016 - 09:24
ان الزيارة الملكية لروسيا ومظاهرة الرباط --4 ملايين نسمة**والعيون 200000 نسمة لقنت للجزائر درسا واضح المعالم في تفاني المواطن المغربي في الدفاع عن الحدة الترابية في اي وقت وحين ووضعت حدا للمزايدات الرخيصة لكسب المال على حساب المواطن المغربي ونلمح هنا الى ان اصحاب هؤلاء المزايدات هم
الجرائد الدولية
الجزيرة
بعض الدول الافريقية
الصحافيان كراسي وايريك لوران
كريستوفر
بان كي مون
6 جرائد من الجزائر
جمعيات اسبانية
بيدوفيل من اسبانيا
كوبا
وفي هدا الاطار قد تكون زيارة باراك اوباما لكوبا تشكل ردا على الزيارة الملكية لروسيا التي ايدت الموقف المغربي في ما يخص الحكم الذاتي ورفض موقف بان كي مون لان روسيا تبحث عن حلفاء جدد كالمعرب
نعم ان كانت روسيا تبحث عن الاستثمار في المغرب فمرحبا ولا سبيل الى المرور عبر الجزائر
والمغرب بإمكانه اقامة جسر تجاري مع روسيا
هدا وعلى المغرب اعادة هيكلة وزارة الخارجية
رفع مستوى التسليح
اقمة ثكنات عسكرية على الحدود
تسييج الحدود معالجزائر وموريطانبا مع تلغيمها
رفع مستوى التسليح
التاهب
47 - Mansouri الاثنين 21 مارس 2016 - 09:27
Dividing Morocco into three or 4 parts will never make us weak...but it will make the royal family and their friends...Instead, the three or 4 new parts will be manage wisely by their local citizens and giovenments ...Good luck for Sahraoui and Jbala State on its way inshaallah within 20 or 30 years...
48 - mohcine الاثنين 21 مارس 2016 - 09:47
جميع مع استرجاع بئر لحلو وتنذوف وبشار والصحراء الشرقية

جميع مع استرجاع بئر لحلو وتنذوف وبشار والصحراء الشرقية
وجب تذكيرك بأن الذي طالب بتحرير الصحراء وسيدي إفني وتقرير مصير ساكنتهما وأدخل القضية إلى الأمم المتحدة هو المغرب، لأنها أراضي مغربية كانت تحتلها إسبانيا. وقد تم ذلك في دجنبر 1960 أي قبل ميلاد الجبهة الانفصالية بثلاثة عشرة سنة بالتمام والكمال، بل وقبل استقلال الجزائر نفسها، التي دعمها المغرب واحتضن جيش تحريرهاء بل ان الجزائرنفسها بعد استقلالها كانت تناصر الموقف المغربي كليا والوثائق الاممية لازالت شاهدة على ذلك قبل ان ينقلب موقفها بعد انقلاب المرحوم بومدين لاسباب معلومة، بل في السنوات الاولى من حكم المرحوم بومدين كانت الجزائر تؤيد الموقف المغربي عبر تصريحات وزير خارجيتها انذاك عبد العزيز بوتفليقة والبرنامج المسمى بأرشيفهم وتاريخنا الذي انتجته قناة الجزيرة سلط الضوء على هذه الحقيقة أشرطة هذا البرنامج موجودة في يوتوبء فكيف تم اكتشاف شعب جديد بين عشية وضحاها وبعد مرور حوالي عقد من استقلال الجزائر فهل سقط فجأة من الفضاء ام لفظته رمال الصحراء.جيش التحرير المغربي خاض معارك شرسة ضدالإحتلال الإسباني والفرنسي ومن بين المقاومين كان والد زعيم الوليزاريو الذي لازال يعيش هو وابناؤه وعائلته فوق التراب المغربي وهذا وحده يحمل دلالة تصفع كل الترهات وايضا المقاوم المغربي
آيت إيدررفيق تحرير ثورة نوفمبرالجزائرية الذي قاد معركة إيكوفيون ضد إسبانيا سنة 1958 حيث توغل جيش التحرير المغربي في العيون والسمارة لولا تحالف المحتل الإسياني والفرنسي فيما بات يُعرف بحرب إيكوفيون ؟ ألم يسترجع المغرب من المحتل الإسباني منطقة طرفاية وسيدي إيفني الصحراوية ما بين 1958 و1969 ؟ الا تشكل هذه المنطقة المسترجعة قبل تفريخ البوليساريو إمتدادا إثنيا وقبائليا وثقافيا ومذهبيا وتاريخيا وجغرافيا لمنطقة الساقية الحمراء ووادي الدهب المسترجعة تاني يجب اخراج هذا الملف من الامم لمتحد والدخول في حرب معهم كم فعلت السعوذية مع الحوتين وفرض لقوة علي الجزائر ،تحياتي
49 - zahou الاثنين 21 مارس 2016 - 09:55
بان كي مون مجرد شخص يتحدث باسم مجلس الامن المزعوم تصريحاته طبخة طبخت في كواليس مجلس الامن
وعلى المغرب ان لا يقبل هذه المفاوضات في سياتدته على اقاليمه الترابية
50 - assamydae الاثنين 21 مارس 2016 - 09:56
لا تحلم يا معاذ1dz

هل بدون 400 مليار دولار التي طرطقها جار السوء الملعون من الله و الملائكة و الناس اجمعين كنا سنسمع بهذا الاسم اي البوليرساري فمن ارشى اللوبيات الفاسدة في الامم المتحدة و من اشترى الذمم بملايير الدولارات لاجل خلق هذا المشكل و من يؤدي رواتب سفراء الوهم و كراء المقرات للسفارات و اقامة المحافل و اللقاءات مع الشيوعيين و الفلامانيين و كل من يكره المغرب و المسلمين عامة و يريد بلقنة المغرب و لا يعجبه اي استقرار و لا وحدة اي بل اسلامي او عربي و لهذا يجب طي الملف و طرد ما تبقى من المينورسو فورا لان المغرب له حججه الدامغة انها ارضه و اتضح للجميع ان الجزائر الشيوعية فقط تنتقم من المغرب و تريد سواحل اطلسية على حساب المغرب و هذا لن يكون ابدا حتى و ان بقي مغربي واحد في حيا فستخلفها جاليتنا المقيمة بالمهجر و هي بالملايين و لن نتنازل عن حبة رمل واحدة من صحرائنا و اقول لمعاذ احلم يا جزائري يا ملعون بالاطلسي و احلم بالفصل 7 و ان شاء الله ان الله يمهل و لا يهمل و الفصل 7 ان شاء الله سوف يطبق في جمهورية القبائل المحتلة و الصحراء الشرقية المغربية ابا عن جد التي وهبتها لكم امكم فرنسا .
51 - حليم الاثنين 21 مارس 2016 - 09:58
يجب خلل مشاكل للجارة الجزاءر .لتنشغل عن مراقبة المغرب .لابد للمخابرات المغربية ان تبدا في البحت عن مكامن ضعف النضام الجزاءري وتحرك الاوراق داخل البلد ااجار .لان خير دفاع هو الهجوم..الى متى سبقى المغرب يدافع ?
52 - KARIM الاثنين 21 مارس 2016 - 09:58
IL FAUT COUPER TOUTE RELATION AVEC LALGERIE CE CANCER FRANCAIS QUI EST LA SOURCE DE TOUS LES MALHEURS
53 - Bencheikh الاثنين 21 مارس 2016 - 10:05
excusez moi de vous choquer un peu , la solution du conflit n'est plus entre les mains des américains ou l, ONU , il est belle et bien entre les mains des algeriens, imaginons que le régime d'Alger demande aux sahraouis de Tindouf de quitter le sol algérien, c'est assez d'hostilité envers leurs frères marocains, le polisario va s'installer à la mer?!
donc le Maroc et l'Algérie doivent négocier directement et valoriser leurs intérêts communs au lieu de préparer la région à une guerre destructive.
54 - hamid الاثنين 21 مارس 2016 - 10:13
Maroc-ONU. Après des hésitations, les Etats-Unis apportent enfin leur soutien à Rabat. "Notre position demeure la suivante : le plan d'autonomie est sérieux, crédible et réaliste", a déclaré M. Dwight Bush, ajoutant que "nous continuons à souhaiter un règlement pacifique, durable et mutuellement acceptable" à la question du Sahara. Interrogé sur les tensions entre Rabat et Ban Ki-moon, il a affirmé que les Etats-Unis ont "été très préoccupés par la tournure qu'ont pris les événements entre le SG de l'ONU et le Maroc". Il a proposé que son pays puisse "apporter [son] aide autant (...) en vue de s'acheminer vers un dénouement".
55 - Yassir الاثنين 21 مارس 2016 - 10:13
أضحكتني يا صاحب التعليق 33، ان كنت لأقول نفس الشيئ، نبت عني اذا شكرا للك!!
56 - nab الاثنين 21 مارس 2016 - 10:16
Tout est question d ineret.les usa et la GB ne peuvent laisser un seul pays contrôlé le future or vert qui est le phosphate dans 15 ou 20 ans le Maroc sera se que les pays du golf sont grâce au pétrole .et pas question de laisser un seul pays contrôler tout ça pour eux quitte à le morcelé en deux ou plus si nécessaire. une étude d une université prestigieuse britannique la dits il y a deux ou trois ans
57 - Moho الاثنين 21 مارس 2016 - 10:20
Le Maroc jouit au moins de deux vetos dans les nations unies, celui des Français et celui de la chine (grace au Taiwan), cela veut dire que personne ne peut imposer une solution sur le Maroc
Le projet de rendre le sahara un paradis africain (comme a dit le roi Mohamed VI) est la bonne voie. Rendre notre region du sud attractive économiquement, mettera tout les membres permanants des nations unies, daccord sur la marocanité de notre sahara, et cela va renforcer le poid du Maroc économiquement et politiquement, internationalement parlant
58 - طالبة حقوقية الاثنين 21 مارس 2016 - 10:27
بانكيمون تورط بتواطئه مع الانفصاليين اانقلابيين بتواطئه مع حكومة الدزاير بتلقي اربع ملايير دينار اجل التحيز لارضاء المرتزقة وضد المغرب لسعادة حكومة الدزاير الحاقدة وهده من مصادر مقربة لبلاط بوتفليقة ونرجو من كل رسامة الكاريكاتير رسم بوكيمون وهو يحمل كيس الرشوة الدزايرية وسط الصحراء انه التعبير الغائب والحقيقي والدي يجب ان يرفع كلافتة اثناء الاحتجاجات وشكرا لهسبريس الرائدة
59 - fahmi abmran الاثنين 21 مارس 2016 - 10:32
sahara est berber depuis 3000ans prehistoir depuis 1200ans d empir marocain donc jamai republiq ARABE sahraoui sur terr berber jamai . plus legitim c republiq KABYLI . polzario n existe pas avan la conolisation Francai/espain du maroc donc ils on l archiv ils saven la verite c justemen pour ca ils sont avec le maroc . polizario crie par PD boumdian et salo kadafi pour que le maroc oublie les terr bachar tindouf maghni mkadsa... donc fait attention car nous les maures berber du sud marocain on vous brulent on brulen le monde entier si il fau on tous roi on par tous on attend une marche rouge pour liber garday et kabylie au main des harki genereux voleur de 800miliard pays son histoir 400ans almoravid almohad marocain et 400ans otoman turk 132ans francai 70ans mafia said boutflika kayd salh les nouveu chef mafio
60 - sadaoui الاثنين 21 مارس 2016 - 10:37
je suis consterné de lire que nous sommes a la botte de la France ehhhhh marocains sortez faire un tour a casa et revenez nous voir les français vous tiennent ils voulaient vendre la dette du Maroc a l'Algérie et elle a refusé alors le club de paris vous soumez a tout ses lobies .les juifs et les occidentaux vivent comme des pachas mais vous vous êtes soumis a un éventuel visa alors ee grace ne vous comparez jamais a plus fort que vous .imaginez la Mauritanie reclamez la partie que vous lui avez offert o. Offre pas si on est sur de soie .chez nous on sais même pas si vous existez ou non par contre vous si vous demandez Louverture des frontières vous vous alarmer a notre place sur la chute du pétrole nous nous avons 0 dette on est la maerci de personne vous avez 75 milliards de dette......quand on est redevable on est pas maitre de son destin j'aurai aime que algerie ai accepter d'acheter la dette du maroc comme ça vous sera surement dans vos petits souliers publiez hespress
61 - عبدالحق الاثنين 21 مارس 2016 - 10:38
في حالة التصويت , يجب على المغرب أن يدبر المسألة بعقلانية أذكى من الكيفية التي يدير بها الانتخابات , و لا يسقط في قبول اقتراح : الاستقلال، أو الاندماج في المغرب، أو الحكم الذاتي في إطار المغرب. لأن في حالة قبول المغرب بها فان رغبة الانتماء الى المملكة ستنقسم الى قسمين في حين رغبة الانفصاليين ستبقى موحدة ومجموع المصوتون يقسم على ثلاثة . اذن على المغرب أن يقبل باختيارين اثنين وهما , اما البقاء مرتبطا بالمغرب أو الانفصال لا ثالث لهما .
62 - احب وطني الاثنين 21 مارس 2016 - 10:48
فليعلم كل المغاربة ان الدول العضمى لهى ما يكفي من الادلة و المعلومات الاستخبراتية بان العساكر الجزاءرين هم من افتعل النزاع الحاصل و التنضيمات الارهابة و التهريب و الرعب.لاكن المصالح المشتركة تبقى لها اولويات(اعطيني نعطيك)لدالك اطاب من كل المغاربة و مهمن كانت قرارات مجلس الامن او الامم المتحدة ان تكون لهم كلمة واحدة و راية واحدة و شعار واحد الله الوطن الملك.و لن نتنازل عن حبة رمل.و المسيرة الخضراء يمكن اعادتها في اي لحضة و هاده المرة لن نرجع بل سنبقى نقتات على رمال الصحران حتى اخر نفس و ندفن في رمالها الطاهرة
63 - شمهروش الاثنين 21 مارس 2016 - 11:08
لماذا لا نطالب باسترجاع صحراءنا الشرقية والمدن الاخرى التي ظمتها فرنسا للجزاءر مثل بيظ قنادسة مغنية تلمسان????
64 - assamydae الاثنين 21 مارس 2016 - 11:16
عبد الحق 62
يا جزائري المغربي يمكن ان يقبل بفصل راسه عن جسده على اني يقبل بفصل جنوبه عن شماله
واش فريوسكم الحجر او لا ما فيكم نفس ؟؟
الصحراء في مغربها و المغرب في صحرائه و الانفصال ان شاء الله لدولة القبائل و جمهورية الطوارق فكيف لكم هذه الوقاحة و الجرأة في ان تتدخلوا في شؤون المغرب و انتم تحتلون صحراءه الشرقية و مساحتها تعادل نصف مساحة المغرب تقريبا ؟؟!!!
و حgرا هاذي و آش من حgرة
اخيرا اما ان نكون او لا نكون هاذ الناس ربي يهديهم مازال ما بغاو يحشمو و لهذا اني كمغربي و كل المغاربة يشاطروني الراي اي يجب سحب المينورسو نهائيا و اعلان الضم النهائي و الل ينطلوه نقصروه مع هاذ الكلاب فكل ما تقبل بالمفاوضات يحسبونها جبنا و اعترافا بتراهاتهم مع ان للمغرب نقطة قوة و هي ان البوليساريو لا يمثلون الا اقلية 5 بالمائة و نصفهم لا ينتمون للمغرب لانه عند الاحصاء سيكتشفونهم و هذا ما يجعل جار السوء منع احصائهم و من هنا يجب علينا طي الملف و ان ارادواها حربا فلتكن حربا و المسلم يموت على ارضة و عرضه و ماله و يجوز الجهاد في حق هؤلاء الخونة و من يدعمهم و الحرب هي الحل لانهاء المشكلة المصطنعة من قبل جار السو
65 - saidb الاثنين 21 مارس 2016 - 11:20
لنفترض ان كل ما جاء في مقال استادي صحيح.ولكن السوأل المطروح كيف يمكن مواجهة هذا المخطط ؟
بدون شك ان فرض هذا النمط الجديد من الحل على الطرفين سوف يقود الى الإستقلال عن طريق الإستفتاء..
كيف سنفوز بهذا الإستفتاء؟
66 - Assarag الاثنين 21 مارس 2016 - 11:25
ما دامت الصحراء مغربية لماذا التفاوض مع دولة مزعومة التي هي البوليزاريو؟ الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه وانتهى.
67 - ولد علي الاثنين 21 مارس 2016 - 11:26
أمريكا وبريطانيا تتحيّنان رحيل "كي مون" لإعلان الجديد بالصحراء
تنبيه وتحذير: على المسؤولين ان يقومو بواجبهم قبل فوات الاوان وان يطلعو على ما في جعبة هاتين الدولتين الغظيمتا فحذاري من ماذا بعد رحيل بان كيمون !!!
68 - bouchta الاثنين 21 مارس 2016 - 11:33
انا مغربي والعيون والسمارةوالصحراء كلها تعرفني
والرمال والساقيةوالوادي و اوسرد
غابت الحكمة عن بانكمون ودق مسمار نعش في عهدة سوف لا تتجدد
اخطات في حق شعب وامة اوفت بالتزاماتها و كانت
لمنظمة انت امينها نعم السند
سوف تندم يوما على تصرفاتك المشينة
حتى و ان طال الامد
عد الى رشدك و الزم الحياد
واسحب تصريحاتك التي
بها اصبح السلم مهدد
69 - محمد المراكشي الاثنين 21 مارس 2016 - 11:48
الحل هو المغاربة اقول المغاربة كافراد كجمعيات كاحزاب ...وليس الامم المتحدة ولا امريكا ولا روسيا ولا ولا ولا.....لمادا لان هؤلاء جميعا يدافعون عن مصالحهم اولا سواء كانت مع المغرب او الجزائر او البوليساريو.... لدالك على المغاربة ان يكونو واعون بخطر البوليساريو لانهم يشكلون تهديدا لاستقرار المغرب من خاصرته الجنوبية كالسعودية مع الحوتيين اوكالشعب السوري مع الاقلية العلوية او الشعب اللبناني برمته مع ثلة من حزب الله فهؤلاء هم القنابل الموقوتة لتلك الدول وغيرها .
70 - eiectron libre الاثنين 21 مارس 2016 - 11:52
On sait depuis tard que chaque fois qu'il y a les démocrates au pouvoir aux USA on a des problèmes dans notre dossier du Sahara. seulement cette fois incha allah avec l'arrivée de Hillary Clinton la démocrate ou bien de Trump le républicain les choses vont changer en notre faveur . Quant à la grande Bretagne elle suit tjrs la ligne tracée par les usa.
71 - HASSAN LAAYOUNE الاثنين 21 مارس 2016 - 12:00
ا لمرجو اعادة النظر في التعام ل مع هذه الدول اللتي ترى ان بقاءها رهين بالتوسع ;والا ستقهقر امام القوى الصاعدة ;اما دعمها للجزاءر من جل تبني القضية اللتي لن تجني منه الا العداوة مع الجيران وفي اخر المطاف ستتبىن النوا يا الحقيقية للوبيات ذات الااستاتيجيات الطويلة الامد;المرجو تقوة الديبلوماسية الوطنية ووضع استراتيجيات واوراق جديدة;
72 - JAPON الاثنين 21 مارس 2016 - 12:10
و الله ثم والله ومرة اخرى والله انك قلت الحق يا اخي رقم 3 - محمد كيف يعقل راس الافعى الجزائري هي سبب البلاء والمغرب يحتفض بسفيرهم فوق التراب الوطني ,هل لما المغرب يقسم الى قسمين عاد المغرب يجري على سفيرهم والله انه عار ان نحتفض بسفيرهم في المغرب
73 - احمد الاثنين 21 مارس 2016 - 12:10
ايها الناس لقد طال امد هذا الفيروس المسمى بالصحراء ولعمري قد نجح الراحل الغير مأسوف عليه بوخروطة الملقب بالهواري بومدين عندما اقسم باغلظ الأيمان انه سيترك نزاع الصحراء حجرة في حذاء المغرب. الحل حلين لا ثالث لهما إما الدخول في الحرب المباشرة مع الجزائر وإما السماح لهذا الاخير بشريط ميداني ضيق يمتد من الجزائر حتى عرض المحيط الاطلسي عدا هذا فنحن نضيع الاموال الطائلة التي ما أحوجنا إليها هباء في شراء السلاح والتودد للدول الدائمة العضوية ومصاريف المينورسو ؟؟؟؟؟ اما الحكم الذاتي فلن ترضى عنه الجزائر ولو ولدت البغلة والتقت السماء مع الارض!!!!
74 - karim الاثنين 21 مارس 2016 - 12:11
Il faut que le Maroc porte plainte contre Ban Ki Moon et savoir comment il a changer ça politique juste qu'il a était en Algérie , ensuite il faut que Ce Pokémon demande pardon et corrige ces erreurs contre Le Maroc et les marocaines ,et il faut aussi que le Maroc renvoies tout les casques bleu de notre Sahara marocaine et retirer tout les soldats marocaines des nations unies et de l'employer dans notre territoire et enfin il que faut que le Maroc menace les nations unies de se retirer de cette organisation si ce dernier touche notre Ligne rouge qui est le Sahara Marocaine
75 - العربي الاثنين 21 مارس 2016 - 12:23
غير الحكم الذاتي لن نرضى به بديلا نحن على الأرض و نحن من يقرر مصيرها ، و لا يجب على المغرب كدولة أن يتنازل أكثر ، ولو اقتضى الحال أن يحافظ على صحرائه بالسلاح فليكن ، فلا خير في أمة لا تستميث من أجل الدفاع عن وطنها و وحدة ترابها. من لم يمت على عرضه و بلده فباطن الأرض أولى له من ظاهرها
76 - radwan الاثنين 21 مارس 2016 - 12:44
هل المغرب يوجد عنده استعداد لاسترجاع تيندوف من عصابة اشياطين انا اتمنى ان يكون المغرب جاهزا لتخطي الالغام
77 - ع.بوجمعة الاثنين 21 مارس 2016 - 12:48
بريطنيا هي الدولة الوحيدة في التاريخ التي خربت شعوب وحضارات منها الهنود الحمر في امريكا وعلى شعون استراليا وافريقيا الجنوبية ودول افريقية اخرى ولا ننسى الشعب العربي الفلسطين الذي سلمته بريطانيا اى الكيان الصهيوني الغاشم والحروب التي قاهت بها في اسيا وحتلالها وسرق خيراتها ان هذه الحية الشريرة التي يدعمها مه الاسف الشديد كثيرا من الدوال التي كانت تحت سيطرتها اقتصاديا كما يفعله عرب الشرق وكانهم نسو ان هذه الحية القاتلة لاتقة فيها وما يزالون يرحبون بها هذه الدولة هي التي تجر اميركا وجنوب افريقيا ضد المغرب لانها لن ولم تنسى انهزامها امام المغرب في الماضي
78 - said الاثنين 21 مارس 2016 - 13:00
المغرب سيفقد الصحراء و المسألة مسألة وقت فقط / Salina
79 - KHALED الاثنين 21 مارس 2016 - 13:11
J AI VECU LA PERIODE DE SAHARA ET LA J AI 50 ANS ET RIEN N EST FAIS HELAS NOS PARENT ONT VECU TOUT CA EUX AUSSI ET VOILA ON VA DISPARAITRE ET NOS ENFANTS VONT VIVRE LA MEME HISTOIR QUI SE REPETE LE SAHAR ON DOIT LA PRENDRE DE FORCE QU ON ARRETTE TOUT CES DEBAT D AUTRE PAYS ONT PRIS LEUR INDEPENDANCE SANS PASSER PAR KIMOUN OU KAMOUN J EN SAIS RIEN MAIS A NOUS DE FAIRE SE TRAVAILLE
80 - sahara prince الاثنين 21 مارس 2016 - 13:23
ممكن تراجع كلامك وترجع الذاكرة للوراء، لترى من تحالف مع الكفار لابادة المسلمين في الجنوب لا لشيئ سوى لان آباءنا واجدادنا حاربوا مع السلاطين تحت راية الجهاد لكن وا اسفاه على خيانة السلطان
81 - akram الاثنين 21 مارس 2016 - 13:23
أعجبني كثيرا تعليق رقم 10 حليم سعيد أحسنت :)
82 - عمر المغربي الاثنين 21 مارس 2016 - 13:24
الحل لقضية الصحراء المغربية واضح وبسيط يكفي أن ينفذ مطلب مجلس الأمن القاضي بإحصاء المحتجزين و تحديد هوية الصحراويين المغاربة التي أصولها من الصحراء المغربية واستبعاد المرتزقة التي تم إقحامهم مع الصحراويين وهم من الجزائر وموريتانيا ومالي ثم المرحلة الموالية تمكين الصحراويين التي ثبتت هويتهم وانتماؤهم للصحراء المغربية بمغادرة مخيمات العار وتمكينهم من العيش الكريم وذلك بالإلتحاق بالصحراء كيفما كان موقفهم من مغربية الصحراء ولو كانوا من الانفصاليين ولو تحقق ذلك ستفقد البوليزاريو والجزائر دريعة وجود شعب و سيتبين للعالم أن قضيةو الصحراء قضية احتجاز لصحراويين من أجل خدمة أجندة جزائرية منذ حرب 1962 حرب الرمال
83 - زاوي الاثنين 21 مارس 2016 - 13:24
دبلوماسية بدون خبراء سياسيين لا يمكنها ان تثمر نتائج مرجوة ؟
الامم المتحدة لماذا لا تفرض الحكم الذاتي الذي أيده جل الدول ، و تقبره ثم تأتينا بمقترح جديد يجتاز الحكم الذاتي و لا يصل الى الاستقلال الا فيما بعد ؟
من يضمن لنا صدقية هذا المقترح في ظل عالم غلبت مصالحه على مبادئه ، اذا قبلنا هذا المقترح فأقول وداعا للصحراء المغربية ، هاته مآمرة تحاك ضدنا
قضية الصحراء لا تحسم الا عسكريا ، اذا كانت أمريكا حليفنا الاستراتيجي
و ابعدت المناطق الجنوبية من معاهدة السوق الحرة فماذا بقي لنا بعد ذلك، المعول عليه و الحليف لم يعترف بمغربية الصحراء فمن سيعترف لنا بذلك .
84 - SI MOHAMED SH الاثنين 21 مارس 2016 - 13:40
je m adresse a notre deplomatie si nous tiedrons une table ronde avec le prochain onusien il faut pas accepter d observateurs ni algeriens ni mauritaniens car le problm est avec les separatistes l algerie dit que sa le concerne pas pas partie prenante de mm la mauritanie donc on dois etre seul avec nos opposants pour trouver des solutions mm si le polisario ne represente pas TOUS ses marocains sahraouis ....a mon avis il faut accepter d autre observateurs concernés par notre colonisation c est FRANCE et ESPAGNE ....
85 - متابع للقضية الاثنين 21 مارس 2016 - 14:48
هو كدلك الامور تتجه نحو فرض النظام الفدرالي على الصحراء المغربية و الهدف الاساسي ليست مصالح الصحراويين و انما الانفتاح على حقول النفط و الغاز الموجودة في الجزائر و ليبيا و حتى نيجيريا عبر المحيط الاطلنتي امريكا ترغب في اسواق بديلة للشرق الاوسط و تكون باثمان رمزية والجزائر هي الهدف المقصود و بدلك سيتحقق الحلم الجزائري في التصدير عبر المحيط الاطلسي الى الامريكيتين انها المصالح و الغربيون لا يؤمنون بمفهوم الصديق القديم و لا حتى الحليف و هدا خطاء المغرب في اختيار الحلف المناسب وتبقى فرنسا و السنغال الدول التي لم تتخلى عن المغرب و ثابتة في تاييدها لقضاياه و البوكيمون يحركه الاقوياء و الاقوياء تحركهم الاموال و المصالح و الجزائر تحرك كل امكانياتها لهدا الغرض و تعرف جدا اللغة التي يتقنها الغرب و خاصة امريكا و بريطانيا انها حرب المصالح و لو على حساب قضايا عادلة وواضحة انها الديمقراطية الجديدة و حرب اللوبيات التي دمرت العالم و خاصة العالم الاسلامي و هو المستهدف الاول القوة ثم القوة لمن اراد الصمود و ايران نمودجا
86 - محمد الاثنين 21 مارس 2016 - 15:31
الصحراءالمغربية مغربية إلى يوم الدين والمشكل مع الجارة الشرقية
87 - aabbcc الاثنين 21 مارس 2016 - 15:32
و لماذا لا يكون للمغرب خطته البديلة وهي الاعتراف باستقلال الصحراء ولكن داخل كونفدرالية و دستور مشترك يلتزم به الطرفين
88 - متتبع الاثنين 21 مارس 2016 - 15:40
تحليل تكاديمي غير قابل للتطبيق لان المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها حاول ان تركز على اهمية التنمية والديمقراطية بالمغرب كحل جدري لكل هده المشكلات التي يجتهد فيها موظفوا الهيئات الدولية المدفوعين من طرف مصالح اقتصادية وليست ايديولوجية
89 - c ouarzzate الاثنين 21 مارس 2016 - 15:51
Seule une chose aussi très importante que jamais : Nos diplomates ne doivent pas être comme nos joueurs ,et à vous de ..... et nous quant on parle du Sahara c'est qu'on parle d'un amour de ces grains un Amour au degré .de 100% marocain
90 - abdo الاثنين 21 مارس 2016 - 16:18
le Maroc doit retirer sa proposition ;et demander à pankimone d'aider le maroc à récuperer le reste du sahara orientale et les deux villes ceuta et mlilia
91 - سام الاثنين 21 مارس 2016 - 16:29
اي حل و اي مقترح حل لقضية الصحراء المغربية . لا بد ان يحظى بموافقة و تزكية المغرب بدعم من حكومة اسبانيا التي نظامها يقوم على مناطق تتمتع بالحكم الذاتي امام مة باب المستحيلات فهو الرجوع بالمنطقة الى ما كانت عليه قبل الاتفاق الثلاثي الاسباني المغربي الموريتاني الذي بموجبه استرجع المغرب صحرائه و هذا ما كان يسعى اليه بان كيمون لما وصف الصحراء بارض محتلة و بالتالي فالتصدي لبان كيمون بكل حزم من قبل المغرب في هذا الوصف سيجعل المنتظم الدولي يتردد ثم يعدل عن هذا التوجه يبقى اللوبي الحقيقي الذي يجب مجابته هو المجتمع المدني الاسباني الذي لم يهظم ان ياخذ منه المغرب الصحراء ضاغطا عليه بالمسيرة الخضراء و رئيس الدولة الدكتاتور فرانكو يحتظر
92 - Samir الاثنين 21 مارس 2016 - 17:13
Sérieusement seule une guerre contre l'Algérie reste la solution en s'assurant de la dessimer complètement
93 - Trueman الاثنين 21 مارس 2016 - 17:13
There is no way to fix this problem but to be a STRONG nation. To do so, Morocco needs to build up its NUCLEAR POWER!! There is no place for weak countries in this world. America and Europe do not need a new North Korea right next to their **** for sure!!
We should earn the respect of the Ed people And STOP kissing **** .

For sure we WILL NOT BE the new " North Korea" but we WOULD be something WORST and smart people know how to learn from our GLORIOUS HISTORY.

To whom it might concern, THE MOROCCAN EMPIRE IS COMING BACK WHETHER YOUR LIKE IT OR NOT, and IT IS HERE TO STAY FOREVER!!

When a lion show you his teeth, you'd better NOT THINK HE IS SMILING!!!!

The Roman didn't call us " Barbarian" for no reason!!!


Double standards game is not WORKING WITH US. We learned it from Bush or Bush learned it from us, we don't know: Are you with us or not with us ?

Simple question, simple answer.


Please publish

Thanks
94 - الحل الوسط الاثنين 21 مارس 2016 - 17:16
اعتقد شخصيا ان المغرب ارتكب خطأ استراتيجيا فادحا عندما اقترح فكرة الحكم الداتي في 2007
لو لم يقدم هذا الاقتراح كان من المكن ان يصبح اليوم الحل الوسط هو الحكم الذاتي
و لكن ربما كانت هناك ضغوط من دول حليفة
؟؟
لكن ارى من جهة اخرى انه لازال هناك امكانية التراجع عن هذا الاقتراح مثلا باللجوء الى استفتاء شعبي و الذي اذا رفض الاقتراح سيعطي للمغرب فرصة التراجع عن هذا الاقتراح و بالتالي الحل الوسط سيكون في المستقبل ربما هو فكرة الحكم الذاتي
95 - TARIK benoziad الاثنين 21 مارس 2016 - 17:45
هذا التقرير هو تقني و يفتقد للرؤية السياسية و العمق الشعبي.
المغرب اذا كان مؤمنا بحقه ومتؤكدا من مشروعية قضيته عليه ان لا يكون اكبر همه هو تسوية النزاع باية طريقة كاننا ننحن الذين خارج الصحراء وهم من يصولون ويجولون فيها.
المغرب هو صاحب حق وكل ما نشهده هو صناعة الاستعمار الفرنسي والاسباني الخبيث اضف الى ذلك الاخطاء الكبيرة و الفادحة لحكام المغرب خلال مفاوضات الاستقلال عن فرنسا و اسبانيا ثم بعد الاستقلال ,من هو ليس مغربي اذا عاد الى تاريخ وكيف تعطى المغرب مع الصحراء خلال القرن الماضي يتضح له عدد من التناقضات نتيجة غياب الرؤية السياسية الحكيمة و المستبقة لكل المطبات.
كيف لم ترسم الحدود مع فرنسا عقب الاستقلال مما جعل الجزائر ترث كل ما اغتصبته فرنسا من اراضي مغربية.
كيف في اتفاقيات مدريد مع المستعمر الاسباني لشمال المغرب يتم اهمال الجنوب الصحراوي.
كيف يتم حل والقضاء على جيش التحرير قبل استرجاع كل اراضي المغرب.
كيف يتفق المغرب مع موريطانيا على تقاسم الصحراء قبل ان يسيطر على مجموعها.
كيف يقدم المغرب التنازلات بهدية الحكم الذاتي الموسع الذي اصبح في بطن الجزائر وعصاباتها والان تريد المزيد
96 - احمد يطعنا الاثنين 21 مارس 2016 - 18:01
تحليل من كاتب موضوعي وجريء وملم بجزئيات الملف، ويعرف مآلات الملف.
تحية والف تحية
97 - freddy الاثنين 21 مارس 2016 - 18:51
bravo Monsieur pour cette excellente analyse

... c est la première analyse objective, rationnelle intégrale sur le problème du Sahara marocain que je lis ..depuis des décennies

Moi aussi j ai écris depuis le début que le SG de l .ONU n agit pas de sa propre guise
98 - واقعي الاثنين 21 مارس 2016 - 19:07
الحل الواقعي في نظري المتواضع هو نهج سياسة الأمر الواقع بالسيطرة المطلقة على الأرض ثم عدم التحرك قيد أنملة أو تقديم أدنى تنازل ، تطبيق هذه الفكرة يكمن في اعادة تحويل الاعتمادات الموجهة لدعم المواد الأساسية والانعاش الوطني بالصحراء الى صندوق خاص يوجه الى سكان الداخل الفقراء والراغبين في التوجه للعيش والاستقرار بالصحراء في مراكز حضرية ومدن جديدة تقوم بتهيئتها وتجهيزها الدولة التي تعمل على تشجيع سكان الداخل على البناء بها بمنحهم الأراضي المجهزة مجانا مع الامتيازات الممنوحة لسكان الصحراء حاليا بشروط عدم البيع ، هذه المراكز الحضرية أو المدن التي يجب أن يتم تزويدها منذ البداية بجميع الخدمات من صحة وتعليم وادارات ِِِِالخ يتم توجيه اقصادها في البداية في اتجاه الصيد البحري فتنتعش بها الحركة الاقتصادية تلقائيا لكونها ستصبح مراكز جدب طبيعية للثجار ومقدمي الخدمات ، فهذا من شأنه أن يخلق في مدة لن تتجاوز عشر سنوات واقعا اخر لاستطيغ تغييره الا الله سبحانه وتعالى مع كونه حلا سحريا لمشاكل البطالة والفقر والسكن الخ التي يعاني منها جزء مهم من ساكنة الداخل
99 - f m الاثنين 21 مارس 2016 - 19:16
هذا التقرير جاء متاخرا لقد سبق لي في بعض التعليقات ان نصحت بالاتجاه نحو روسيا والصين وربط معهم علاقة متينة في جميع المجالات لان لهم كلمة وموقفهم لا يغيرونه ولا يراوغون فبالنسبة للاستثمار فقد قلت مؤخرا افتحوا المجال للصين لتستثمر بالصحراء ولكن اين الاذن الصاغية اروبا وامريكا سنين وهم يراوغون ويخلقون المشاكل ليتدخلون فيها وووووو
100 - صحراوي الاثنين 21 مارس 2016 - 20:05
المغرب والله الا تالف واش بيغيتو الحل راه ساهل هبطوا واحد 2 و 3 مليون ديال البشر او ستوطنوهم فالصحراء بحال الي كدير اسرائيل او ديك الساعة تقلب على شي حل الى القاتو الامم المتحدة الارض موجودة فالصحراء عطوها مجانا للشعب او عفوهم من الرخص ديال البناء او عطيهم كرطيات ديك الساعة غدي تظهر مدن جديدة فالصحراء يستحيل على الامم المتحدة ايحاد حل للقضية ومنها نيت داك الشعب المقهور من المعيشة توفرا ليه مسكن ومعاش في الصحراء وتنقصوا من المشاكل ديال البطالة والفقر في الشمال وتربحوا القضية ديال الصحراء
101 - cheegivara الاثنين 21 مارس 2016 - 20:30
ليس هناك اي حل لمشكل الصحراء المغربية الا بالتذخل العسكري للقوات المسلحة المغربية واعطاء مهلة 48 ساعة للجزائر لترفع يذها عن الابن العاق ومسح هذا الكيان الوهمي من الوجوذ.الحل بيذ المغرب وحده عليه بتتبع الانفصاليين والقضاء عليهم ولو خارج ثرابه.
102 - ع.م. الاثنين 21 مارس 2016 - 20:36
يجب خلط الأوراق و تقديم ملف إلى الأمم المتحدة في أقرب الآجال لإسترجاع الصحراء الشرقية من الجزائر و المفروض خلال ء4 ساعة من الآن. لكي نرغم الجزائر للجلوس على طاولة المفاوضات كمتهم و كورقة ضغط على الدول التي تستثمر أو تخطط للإستثمار في الصحراء الشرقية المغربية المحتلة. نريد أن نجر الجزائر أمام الأمم المتحدة كدولة إحتلال. يجب تصحيح الأخطاء المرتكبة مند الإستقلال. نحن أمام عدو لا تربطه علاقة بالدول العربية و لا تجمعنا به شيء سوى إحتلاله لأراضينا و يضرب مصالحنا و هو أهون من بيت العنكبوت.
يجب أن يكون الجيش مستعد لتحرير الصحراء الشرقية و تفكيك مخيمات تندوف. يجب على الجيش القيام بهجوم خاطف من نواحي فكيك و التوغل داخل عمق الصحراء الشرقية لعزل تندوف عن الجزائر و حل المخيمات.
لمادا كل هدا الخوف
103 - يوسف الاثنين 21 مارس 2016 - 20:41
في نضري احسن شيء يعملو المغرب دابا هو يبني علاقة مع اسيا الصين والكوريتين وبالخصوص الشمالية فيها داك الزعيم عندو اغرس اغراس مكين لا امريكا ولا هم يحزنون وانا كنفضل المغرب يدير اتفاقيات مع اعداء امريكا متل روسيا وكوريا الشمالية اليابان واحسن شي لحل النزاع مكين لا حكم داتي ولا شيء اخر غير عطي اوامر ديالك نرجعو الصحراء ونتخلاو على كل اتفاقيات السلم ونوليو دولة مصنعة للاسلحة وعلاش لا النووي عدنا الاورانيوم عدنا علماء خاص غير الاجتهاد الا مكانش في البلاد جيبهم من عند زعيم كوريا الشمالية يكفي تساندوه ضد امريكا والله حتى المغرب ايولي يتضرب ليه الف حساب
104 - ولد علي الاثنين 21 مارس 2016 - 20:50
ا لذي نتمناه الان عاجلا لا ءاجلا وهو استرجاع الجزء الباقي خارج الخط الدفاع من الساقية الحمراء بير لحلو والنواحي قد دقة الساعة لتحرير هذه المنطقة الحبيبة وطرد المرتزقة منها اعتقد هذه اولا الاويات بنسبة للشعب المغربي
105 - ahmed الاثنين 21 مارس 2016 - 21:17
وقف اطلاق النار الذي تم تطبيقه سنة 1991 في الصحراء جاء ليخفف الضغط عن الجيش المغربي الذي عانى جراء حب العصابات التي خاضتها جبهة البوليساريو مدعومة من الجيش الشعبي الجزائري , واستفاذ المغرب من هذه الهدنة لبناء جدار عازل على غرار خط برليف , جددت القوات المسلحة المغربية ترسانتها العسكرية والبشرية , الان بعد فشل الدبلوماسية الاممية في ايجاد حل , العودة للسلاح في اطار حرب خاطفة تطال هذه المرة القوات الجزائرية وتضم اراض جديدة للمغرب تكون كقاعدة للمفاوضات المباشرة بين المغرب والجزائر , الصحراء الشرقية مقابل الصحراء الغربية المغربية
106 - صقر الاطلس الشامخ الاثنين 21 مارس 2016 - 22:38
يجب التاكيد والشرح للامم المتحدة على ان البوليزاريو هم شردمة من المغاربة انفصاليون مدعومون من الجزائر لاضعاف المغرب والسيطرة على خيرات الصحراء والخروج الى المحيط الاطلسي.هل نادت الجزائر باستقلال الصحراء يوم كانت ترزخ تحت الاستعمار الاسباني؟ لما كانت الصحراء مغربية لماسلمتها اسبانيا للمغرب.ان اسبانيا وفرنسا هما الدولتين الاستعماريتين اللتين يعرفان حقيقة تاريخ المنطقة.ان المغرب استعمر في الشمال والجنوب من طرف الاسبان وقد حرر المناطف الجنوبية بالتدريج.
107 - عبدالرحيم الاثنين 21 مارس 2016 - 22:52
لنعلنها و بصراحة يجب الحرب على الجزاءير و سحقها هي و مولودها البوليزاريو ...و نحن لن نقبل المساومة على ءاراضينا الصحراء المغربية ...و كذالك نطالب بعودة الصحراء الشرقية المحتلة من طرف الجزاءير الصهيونية بمسؤوليها.و نطالب بعودة موريطانيا الى البلد الام المغرب ..و كفى من الكلام ا
108 - جمال الاثنين 21 مارس 2016 - 23:28
نقول للبوليزاريو ان المغاربة مستعدون للدفاع عن شبر من الصحراء.جمهور الرجاء فقط يكفي لمحوكم من الخريطة الجغرافية التي انتم تتوهمون برسمها اما ان نحرك جيشنا العسكري فالويل للبقرة الجزائرية.
109 - freddy الثلاثاء 22 مارس 2016 - 08:35
la reponse a vos questions se trouve a l elysee parce que si le duo usa/grande bretagne conspire contre le maroc et en faveur de l algerie+polisario alors cela fairait la saatisfaction de la russie+chine , je parle ici des membres avec droit de VETO . il ne rste donc que la position de la france
المجموع: 109 | عرض: 1 - 109

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.