24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | رئيس زيمبابوي يغيب عن "قمة إفريقيا للعمل"

رئيس زيمبابوي يغيب عن "قمة إفريقيا للعمل"

رئيس زيمبابوي يغيب عن "قمة إفريقيا للعمل"

بعد الاستقبال المثير للانتباه الذي خص به الملك محمد السادس يوم أمس رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، إذ حياه بطريقة باردة، عكس زعماء الدول الحاضرين في مؤتمر "كوب 22" بمراكش، غاب هذا الزعيم الإفريقي عن قمة "إفريقيا للعمل" التي ترأسها العاهل المغربي زوال اليوم الأربعاء.

وفيما حضر العديد من رؤساء البلدان الإفريقية الذين شاركوا أمس في قمة المناخ بمراكش، إلى "القمة الإفريقية المصغرة"، من قبيل رؤساء السنغال وكوت ديفوار وغينيا والغابون ورواندا، وغيرها من البلدان، ظهر بشكل جلي غياب الرئيس الزيمبابوي، ليتم تعويضه بمسؤولة من الوفد الزيمبابوي.

وحضر زهاء 50 رئيس دولة، ورئيس حكومة، ورئيس وفد من القارة الإفريقية، إلى قمة "إفريقيا للعمل"، التي ترأسها الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، وشقيقه الأمير رشيد؛ وذلك غداة انعقاد الدورة 22 لمؤتمر الأطراف بشأن التغيرات المناخية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (91)

1 - تمغربيت الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:42
حسنا حتي يعرف نفسه ويعرف أننا لا نقيم وزن له ولا لكل من يحاول أن يقف في وجه مصالحنا هذا الأسلوب يجب ان يكون مع كل من يريد تقسيم المغرب أعني الكل بما فيهم الجارة الشرقية نحن لا نخاف من أحد ومصلحة المغرب العليا فوق الجميع نريد من الملك ان يرجع للمغرب هيبته في القارة الإفريقية وأن يتعلموا ان يعملوا لنا الف حساب فنحن دولة قوية ولا يستهان بها
2 - هارون الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:43
من خلال الفيديو كيبان بلي الرئيس مكانش عادي ، يعني كان ... ، ملي نزل من السيارة كيتمشى بزز و كيلوح فرجليه ، أي واحد جا بغا يسلم عليك و فديك الحالة غتسلم عليه بطريقة باردة ، السيد صبح ساحي شاف الفيديو و تنادم معاه الحال ، أحسن حاجة ملي تغيب بلاما يشوه راسو كتر
3 - مواطنة الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:43
كان اجدر به الا يبعث من ينوب به ان كان يمتلك ولو درة كرامة محمد السادس ملك ابا عن جد تصرفه تجاه هذا المنافق ينم عن نخوة ملكية علوية اصيلة
4 - الوحيدي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:43
ماقدرش يجي حيت صبح متمن وعندو شقيقة. ماشفتوش كيفاش كان كيدير لام ألف فلستقبال
5 - med mod الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:44
السن بالسن والعين بالعين والبودي أظلم هكذا يكون الرد وإلا فلا عشت فخرا للبلاد يا ملك المغرب يا قاهر الأعداء لقد طردت عشر طرد ليكون عبرة للاخرين تحية مني شخصيا الله تبارك ويزيد في ذلك الله الوطن الملك
6 - باها الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:44
بالماء و الشطابة حتى لقاع البحر هو يعرف جيدا أنه عدو للمغاربة و ليس مرحبا به في بلدنا و الصحراء مغربية و ستبقى مغربية و كلنا جنود مجندة وراء ملكنا للدفاع عن صحراءنا.
7 - كبور الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:45
الى معجبو الحال راه مطار لمنارة مفتوح قدامو.
اش بغا لمليك ادير ليه ستقبلو بالثمر والحليبً،وهو كيطعن فينا من ضهر.
كل زعيم دوالة عندو امقام عند لمغاربا.
واش رئيس زمبابوي انقارنوه حنا لمغاربا بالزعيم السينغالي الدي يقف الى جانبها في السراء والضراء
8 - karrouma الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:45
لا لاعداء وحدتنا الترابية ارحلوا عنا
9 - مواطنة الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:45
والله إلا الملك رفع لنا راسنا.ويل لكل من سولت له نفسه المساس بمغربية صحرائنا.
10 - sami الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:45
كان الهدف أن يغيب ..وهذا ما تحقق ..عليه أن يتعلم أولا..وسيكون عبرة لغيره
11 - ابو علاء الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:47
يستاهل كيف كاين ولا مكاين معدنة بيه غراض الصحراء مغربية.
12 - عزيز الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:48
جميل لقد طعن المسكين بسلاح فتاك لن يقدر على مقاومته ألا وهو التجاهل ألم يكن يعلم أن الشعب المغربي وملكه هم من يفسروا الأحلام بعون الله.
13 - المدينة الفاضلة الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:48
"المعاملة بالمثل" هذا ما يجب القيام به مع كل الدول العدوة للمغرب...عدا الجزائر التي يبقى شعبها يحضى بمكانة خاصة عند المغاربة...
14 - رأي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:49
يقول مثل مغربي : "اللي ضركك بخيط ضركو بحيط " . رئيس دولة معادية لوحدتنا الترابية ،ماذا كان ينتظر ؟ الثمر و الحليب! ! ! ! وجد ملكا شهما يدافع عن وطنه. كما يقول الشباب المغربي : " ملكنا الرجولة " .
15 - adil الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:50
مالو عندو مرض زهايمر, واش هاذ العجوز ديال زيمبابوي بغانا نستقبلوه بالتمر والحليب.
16 - ميمون الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:50
يا إخواني.الرجل بلغ من العمر عتيا(92)سنة ثم تعب السفر.اضف على ذالك حلاوة الاستقبال.سيعود الى وطنه منهوكا.اذاحصل شئ للرجل فأنتم السبب
17 - فرنسا الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:52
إلى مزبلة التاريخ انت و اتباعك...احسن ما فعل ملكنا الهمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
18 - مغربي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:53
واش غير أنا لي بان ليا هذا كان سكران البارح ههه
19 - إلى ملكي الغالي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:54
من بعد التحية والاحترام والتقدير لك يا ملكي الغالي.
هده المرة حسب رأيي الخاص والمتواضع قد اخطأ . ﻷن رئيس زيمبابوي ضيف على بلدنا المغرب وإحراج الضيف مرفوض وخصوصا أمام دول العالم (( فأحرار )) العالم لن يقبلو هدا التصرف ﻷن تجاهل واحتقار الضيف مرفوض دينيا ودنيويا ونحن المغاربة معروف علينا حسن معاملة الضيف وإكرامه ولو كان عدو لنا لكن عندما يكون خارج بلدنا فمحاربة العدو متاحة بشتا الطرق وشكرا سيدي الغالي ملكي محمد السادس.
20 - مغربي م الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:54
لا أظن أن الأمر يتعلق بموقف الزمبابوي من قضية الصحراء المغربية بل ربما اقترحت الدبلوماسية المغربية زيارة الملك لزمبابوي كما زامبيا لكنها رفضت و ربما طريقة الرفض قبيحة..فعومل بالمثل..
21 - rabat الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:55
الحمد لله بان فهم نفسه بانه غير مرحب به في المغرب, فطريقة استقبال جلالة الملك له خير دليل, فلا اهلا و لا سهلا بك
22 - خالد ارحيلة الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:56
الماء والشطابة حتى لقاع البحر...من لا يعترف بمغربية الصحراء لا مكان له معنا ولو كان مغربياً.
23 - سيمو الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:58
مشيا بﻵ رجعى أو عاش مليكنا أو بﻵدنا
24 - salahdine richi الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:59
الى الجحيم عليه ان يغادر البلاد ان كانت فيه خصلة من الرجولة وحضر أم لم يحضر فالأمر ليس فيه ثاتير المشكلة مشكلته ومشكلة شعبه الذي لا يحب له الخير الوفير والتقدم .فدعوه يدور في فلك الجيران فهو يغرد خارج السرب.
25 - hmed الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:04
سير الله لا يردوا ِ اكبر عدو للوحدة الترابية للمغرب غير يمشي بلا رجعة انشاء الله وملكنا الله يحفظوا.
26 - متتبع الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:07
في رايي هذا الرءيس مغلوب على امره لانه دمية في يد المافيات العسكرية الجزاءرية والنجيرية هو اصلا لا يفقه تاريخ المغرب اي لايفهم مامعنى الصحراء المغربية مايهمه هو تزويد ه بالمواد الغداءية والبترول ربما كان على الملك ان يعامله كشيخ على غرار سنه ويترك الجانب السياسي جانبا
27 - رشيد زكرياء الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:08
إدا كان حضورك كغيابك فأرحل فأنت غير مرحب بك أصلا فالمغرب كبيييير عليك وعلى أمتالك فصفعة الملك لشخصك أولا للمزانبيق تانيا والجزائر ونجيريا وجنوب إفريقيا لن ينساها التاريخ فالمغرب عائد بقوة فأخرسو وألزموا أماكنكم وأكتفو بالمشاهدة. .....
28 - أمين السالمي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:08
هل ومبابوي دولة حتى مقارنة مع المغرب فلا يهمونى حضوره أبدا فهو مهمش وسيبقى مهمش من طرفنى و ملكنى أيضا فمن هو عدو لملكنا و وحدتنا فهوعدو لنا
29 - بﻻ نفاق يامعلقين الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:09
أقول للدين يطبلون ويزمرون وهم ﻻيفقهون ﻻفي اﻷخﻻق وﻻ في اﻷدب شيئ إن هدا يعتبر خطئ بروطوكولي لملكنا . فهل في نضركم كان هدا التعامل سيكون مع رئيس الجزائر أو إسبانيا أو السويد أو إيطاليا أو النرويج فكدالك هده الدول وغيرها كتير تساند البوليزاريو اﻹنفضالية متل زمببوي أعطوني رأيكم بدون نفاق .
30 - دين . .القيمة الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:10
رئيس زمبابوي رجل هرم بالشيخوخة
ولذالك لم يتمكن بالقيام في كوب
22. ولذالك غادر المغرب بما فعلته
شيخوخته في الماضي ولم يعد
يتحمل ما فعل فيه الماضي في الحاضر
ولذالك يقول المثل ،، الكيل بمِكيالين
وما اريد قوله ،،لو لم يقدم من بلده
لكان احسن بكثير
31 - OMAR OUARZAZATE الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:11
حبنا لملكنا العزيز والعظيم سيبقى ازلي والصحراء في مغربها و المغرب في صحرائه الى ان يرث الله الارض و من عليها .
أما أعداء الوطن الله ياخد فيهم الحق خبزنا باقي كيدور فكرشهم اوهما كاشمتوا فينا ... الطعام ياخد فيهم الحق.
32 - Handala الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:13
الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني لم يكن حاضرا و قد ناب عنه وزير البيئة القطري
33 - BENMOH الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:18
Est ce qu'il y avait une délégation Algerienne????
34 - انس الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:23
فاش شاف الفيديو هاد الصباح جاتو وعكة صحية ولحق على بوتفليقة الفرنسا يتعالج وبخصوص هدا الامر بانكيمون عبر على القلق ديالو
35 - hmida الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:24
Je pense que le président du Zimbabwe est venue, avant tout autre considérations, pour participer au cop22 sous l'égide des nations unis au sol du Maroc. Je pense que ce qui c'est passé entre SM le roi et le président reste un peu énigmatique et gênant.
36 - simoh الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:25
أنا لا أرى أي شيئ يستحق الإشادة في الواقعة. بل أرى أن البلد المضيف كان من واجبه أن يستقبل الضيف بالتكريم وبحسن المعاملة ولو كان عدوا ولا سيما أن رئيس زمبابوي قدم إلى المغرب بمحض إرادته مما يدل على حسن نواياه.
السياسة الدولية لا تدار بالعاطفة والإنفعال يا سادة.
37 - مغربية الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:27
خيرا فعل به أو بغيره القمة تستمر و العمل يستمر مادا عاساهم يفعلون بسكير لا يحترم حتى نفسه .و الله لاعجبني موقف صاحب الجلالة حفضه الله هكدا يكون الرد على من يضع يده بيد اعدا وحدتنا و يتامر على بلدنا
38 - لورس الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:33
عجوز زيمبابوي مفقوص ونادم على مافعله بالمغرب من نفاق ومكر سيقضي بضعة ايام ثم تسمعون خبر موته بسكة قلبية رآه كيخمم دابا المغاربة راهم شرفة لي ضلمهم هير يحضي راسو فين تجيه حفضك الله يا ملك المغرب ديما العز.
39 - ديديج الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:33
عبر عليه
ماعندنا مانديرو بأعداء الوحدة الترابية
40 - شريد الليل الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:34
لله درك من ملك حكيم وهمام يعرف كيف يرسل رسائل إلى مناصر البوزبال وأعداء الوحدة الترابية. الله الوطن الملك. الصحراء مغربية رغم أنف مغابي ومن يسير في فلكه. عاش الملك حام المغرب والمغاربة من المتطفلين والمنافقين. ...
41 - ابن سوس المغربي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:34
لا يهم هذا العجوز الديكتاتوري المخمور يحكم زيمبابوي بالحديد والنار و يريظ إعطاء دروس في تقرير مصير الشعوب و هو يغتصب السلطة بانتخابات مزورة و يعتقد نفسه زعيم بينما هو ليس اكثر من رئيس قبيلة عنصري ضد نصف شعبه لقد جوع شعب زيمبابوي و دمرها بالفساد و يريد إعطاء دروس و نهايته سا تكون قريبة ان شالله و سا تتولى المعارضة سدة الحكم و سا تعود علاقة المغرب مع نظام مع دولة زيمبابوي عندما تحكم الديمقراطية البلد
42 - hassan الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:39
son absence est peut être due tout simplement à son état de santé. N'oubliez pas que ce monsieur est âgé de 92 ans.
43 - مغرب اليوم الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:41
ماء وشطابة تابعاه حتى يعرف مصلحة أفريقيا اما شعب زيمبابوي فهو أخ شقيق
44 - عدنان الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:43
هدا التعامل من الملك لم يكن سوى ردة فعل في محلها لأنه يظهر جليا أن الرئيس الزيمبابوي هو الذي تجنب النظرللملك في اول وهلة فأذبه بذلك التعامل .و لا اظن تماما أن الملك كانت له نية قبلية لهذا التعامل لانه الشخص الديبلوماسي رقم 1 و
ويعرف جيدا كيف يتعامل مع الأجانب .
45 - omar v الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:44
هو فعلا عدو للمغرب، لكن الملك محمد السادس استقبله استقبال عادي كضيف عادي و بالتالي ليس هناك اي اشكال دبلوماسي. و في الحقيقة هدا الشخص هو عدو شعبه فهو من الحقبة السوفياتية و هو منبود في بلده و من قبل دول الكومنولث، الله يربح بيه الانفصاليين الزبلة مع الزبلة اختها
46 - martin pres du kiss الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:44
un de plus un de moins c'est kif.kif.seulement ce genre d'humain on trouve beaucoup et ce sont eux la cause du retard de l'Afrique et son ignorance.... Sa Majesté c'est quelqu'un qui sait ce qu'il fait....notre dignité avant tout.
47 - الطنجاوي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:49
جلالة الملك محمد السادس نصره الله تعمد معاملة رئيس الزيمبابوي بتلك الطريقة ليس لأنه يساند الأطروحة الانفصالية فنحن لا نقيم له أي اعتبار بل لأن هذا الرئيس لا يحترم الرجال المستقبلين ولا يقيم وزنا للمؤتمر .قدم الى الافتتاح الرسمي وهو يترنح من آثار الخمر .فكان جزاءه ذلك السلام البارد.
48 - علي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:55
أتفق مع التعليق رقم 21 المسكين هو يلاه في حالته وعيب نتكلموا في هدا الرجل بهدا الشكل و من نكون نحن ...... الرجوع للاه
49 - Amine الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:58
الرئيس الزيمبابوي هو من استفز الملك عن قصد او بسبب تشتت التركيز امام ملك افريقيا و بهذا الملك يرد بسرعة و يلتفت نحو المصورين و في لقطة اكثر قوة يامر الزيمبابوي أن يتنحى جانبا كي لا ياخد صورة جنبه
عاشت الأمة المغربية و الاسلامية
50 - ح.ع الأربعاء 16 نونبر 2016 - 16:59
حسن الاستقبال و الضيافة و الكرم واجب، ولكن الملك عندو الحجج ديالو و مايديرش خرجة حتى بحسب لها حساب،:أعلم أن موجابي ما فيهش الخير، و له عدة خرجات لادعة ضد حكام الغرب، مثل ما حصل له مع أوباما عندما طالب موجالي بالسماح للمثليين بالزواج فيما بينهم، فرد عليه قائلا، و هذا موثق بالفيديو: ادا كان أوباما يريدني أن اسمح لزواج ألمثليين في زيمبابوي فأقول له تعالى عندي لاتزوج به.
خطابه الأخير في الأمم المتحدة ما خلا حتى واحد سبهم كل رؤساء الدول الغربية وأتهمهم بالعنصرية.
51 - هند الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:01
السيد مريض بالباركنسون او ندوة ح2 عام رآه طاح بعدا فواحد الدولة بسبب المرض ديالو انا مكندافعش عليه غير معلومة إضافية او صافي أما الوحدة الترابية لا نقاش فيها و أي إنسان يشكك في مغربية الصحراء استاهل العقوبة
52 - مغربي مندمج الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:05
الحكرة لوكان بيدكم الحكم كالامريكيين أو البريطانيين لسحقتم وطحنتم البشرية كلها وويل لمن خالفكم هدشي اعلاش الله مبغاش يعطيكم اتحكموا فضل النصارى في ملكه بعدما فسدت أمة محمد (ص) أما المزامبيقي أقل ضرر من الجزائري نقدم لهم التهاني والتحياة في كل المناسبات تقولون المخزن حكار والشعب أكبر حكار والدليل تعليقاتكم التي تفتي ما في صدوركم.
53 - عبدالله أبو إلياس الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:06
كما تدين تدان.بستحق ذالك رئيس زمبابوي
54 - Nasro الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:09
Mugabé était ivre mort et n'a pas pu assister à cette réunion de trés haut niveau et présidée par notre Roi.
55 - Anonyme الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:24
Le maroc que j'aime de mon coeur va rester comme ça jusqu'à la fin de ma vie.
56 - مغربي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:35
اصلا له النية مبيتة فهو ضمن القائمة التي تتزعمها الجزاءر التي تكن العداء للمغرب و تدعم اطروحة ميليشيا بوليزاريو الإرهابية بالكل السبل المتاحة لديها وبالتالي ما الفائدة من حضوره فالغيابه احسن من حضوره على الأقل يحس في الزيارته للمغرب بأنه غير مرغوب فيه وهي الصفعة لها دلالاتها السياسية والنفسية الرسالة إلى هذا الحلف بأن المكانة المغرب القوية الحمل الكبير و الوزنه الثقيل قاريا وعربيا و دوليا و لا يهتم و لا يكترك و لا يبتز و بالتالي ازالة اللبس بل الستار حتى يتضح موقف كل الدولة حول القضية الصحراء المغربية بالشكل جلي من الصديق و من الشقيق ومن هو العدو.فأحيانا السياسة من معي و من ضدي تأتي بالنتائج إيجابية خصوصا ونحن في المرحلة الحاسمة العودة إلى الاتحاد الأفريقي بالقوة والهدف المنشوذ طرد او تجميد عضوية مليشياارهابية بوليزاريو والمجال الاحتيال والنفاق بالكل السبل المتاحة بالمصالح المشتركة بالبيع والشراء بالدين بالديبلوماسية علينا الربح الرهان مما يستدعي الوضوح والصراحة و الصدق رغم أن هذه الحلول كلها في إطار البحث عن الطريق الحل السلمي لدعم الحكم الذاتي .
57 - نجية الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:39
كان استقبالا باردا حتى أن الملك لم يرضى أن يأخذ معه صورة بجانبه و احرجه مزوار لما قدمه بجانب الملك يستاهل و أظن و الله أعلم كان سكران لأنه كان يمشي كأنه سيسقط و الأهم انه خائن و عدو لقضيتنا الوطنية لا مرحبا به و عاش الملك
58 - souf الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:42
قمة فاشلة من جميع النواحي والمغرب مجرد عنصر زائد فيها رغم كونه المنظم اودي على الفلوس فين كيمشو
59 - خبير الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:45
أحسب ما يظهر فإن طريقة سلام صاحب الجلالة على رئيس زيمبابوي هو حضوره وهو في حالة سكر طافح وأثناء السلام كان مركزا على بانكمون ولم يوقر جلالته. أما قضية الصحراء فانظروا إلى الاستقبال الذي يخصص للجزائريين وهم الخصوم الحقيقيين. إذن لا علاقة.
60 - المحتار الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:48
المغاربة لا يمكن أن يكذبوا في حفاوتهم عند استقبال أكبر اعداء وحدة الشعب المغربي الأبي. ماذا كان يريد؟ أن يستقبل بالحفاوة اللتي يستحقها عقلاء الزعماء. هو المسؤول عن ذلك وحتى في بلاد غير المغرب. بالماء والشطابة حتى لقاع المحيط الهندي.
61 - لعريسي محمد الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:50
لم يحضر لأنه كان مريض والدليل هو أنه سقط ومشيته تدل على ذلك.
62 - العبدي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 17:56
سيدنا نصره الله احترم اﻻعراف الدولية و سلم عليه بيده الشريفة .رغم ان العجوز ﻻ يستاهل ﻻنه يعرف انه غير مرغوب فيه فى بلدنا بسبب موقفه العدائي ضد وحدتنا الترابية . وزيادون الماء و الشطابة .
63 - فيراس الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:03
العياشة يهللون للحاكم سواء اصاب او اخطا
لا بهتمون لصورة البلد بل التطبيل
مادام هؤلاء موجودين فالبلاد لن يتقدم فستبقى صورة الحاكم صورة عنهم
64 - youness الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:09
الرئيس ،،،، عمره 92 سنة،،، جاء في حالة سكر،،، وكملت له الطائرة الدوخة،،،، كانت ارجله تتلاعب،،،، لا يكاد يتمالك نفسه،،،
الكل كان يتساءل عن تصرفاته ،،، وحركاته ،،، وربما حركة بان كيمون ،،،لوزير الخارجية،،،يسائله عن هذا الرئيس ،،، جاي دايخ،،
ربما المشهد الجوي من السماء لجمال مراكش،،، والتنظيم الرائع والمحكم ،،،،وربما ايضا،،، بعض كلمات متلعتمة اتناء استقباله من طرف سيدنا مع الامين العام،،،، جعلاه ،،، او صحته،،، منعته من الحضور في ليوم لموالي
65 - محمد بن بركة - تنغير الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:10
ولماذا تحيون الجزائريين بحرارة وما تكنه الجزائر للمغرب أذهى وأمر مما يكنه الرئيس موغابي للمغرب ، هذا على الأقل حظر إلى المغرب وهو تشريف له للمغرب وهو رجل محنك وديبلوماسي معروف ، الرجل يستحق التقدير بين ظهرانينا وخاصة أمام الكاميرات العالمية ، إن ما تكنه الجزائر لنا وما تزال وستبقى مر مرارة الحنظل . ولهذا كان من الواجب احترامه وتبقى المواقف حديث الكواليس وليس في العلن ..
ويبقى موغابي مع ذلك رجل سياسة كبير ولا منازع في ذلك هذا لمن لا يعرف موغابي ، شخصيا تألمت من داخلي فهو ضيف ومسن ومحنك يستحق التقدير وسوف نلاحظ كيف حياه رئيس الأمم المتحدة ولينوب هو عن الآخرين ... على الأقل موغابي لا تربطنا به حدود ولا يناوشنا أما الجزائر فهي تمسي وتصبح علينا بعرقلة مسيرتنا وحياتنا ....
66 - خطء فادح الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:11
كان اجدر ان يتعامل معه بسياسة الحسن تاني . فحضوره للمغرب خير دليل على حسن نية وقبوله طريق المغرب . فالملك اخذ قرار ليس بمحله تماما كان اجدر ان يناقشه مع كبار مسءولين للاسف سلطة في يده
67 - مجرد راي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:42
بعيدا عن موضوع الصحراء فانه لا يليق برئيس دولة ان يحضر مؤتمرا وهو في حالة سكر طافح .ان اخلاقيات السياسة تقتضي ان يلبس الحاكم لكل حال لبوسها.تصوروا ان جل الرؤساء حضروا الى المؤتمر الأممي وهم سكارى فما النتيجة ؟ ولذا فان استخفاف الملك بوجوده وتحيته الباردة تنبيه الى وجوب الحضور اللائق .وهذا الموغابي قد فعلها اكثر من مرة وابحثوا عن ذلك في اليوتوب.من يستخف بالآخرين يستحق ان يستخف به .برافو للملك محمد السادس
68 - Sarah Canada الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:44
Bon débarras. La façon dont il marchait on dirait qu'on le conduisait à la guillotine tellement il était embarrassée et plein de jalousie et trop petit devant notre Grand roi qui a su redonner aux marocains et au Maroc leur vraie valeur, je vous aime mon Roi et je vous appuie dans toutes vos actions parce que vous nous aimez et nous le vous retournons. Vous avez remarqué quand Sa majesté a quitté la salle comment il est poli il a salué Haiti la jeune fille et les marocains en guise de son amour pour son peuple. Je vous aime roi de mon coeur et au diable les ennemis de notre untié territoriale. Je crois que ce président a eu a heart stroke. Pas de politesse avec ces ennemis. Ce qu'il doit savoir ce vieux débile qu'il a affaire avec un Roi déscendant de dynastie de grands rois et non par un coup d'État comme c'est le cas de ce tarré et derrière mon Roi bien aimé il y a 35 Millions de marocains derrière lui qui l'aiment et l'apuie et le défendent
69 - يوسف الهيتمي الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:45
هاذا هو الرد الصحيح على كل من سولت له نفسه
ان يمس بوحدة التراب الوطني حتى يبقى عبرة للاخرين عاش الملك
70 - مواطن مغربي 100% الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:47
السلام سنة والرد عليه فرض
قال تعالى : " واذا حييتم بتحية بحيوا بأحسن منها أو ردوها " صدق الله العظيم
انتهى الكلام
71 - abdou الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:49
وشكون اللي مسوق ليه...ما حجمه...خلي البوليزاريو تنفعو
72 - مواطن الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:51
اولا موغابي كان سكران لحضة الاستقبال ؛ والملك شافو وعاق به؛المثل يقول احترم تحترم.
73 - Lhou الأربعاء 16 نونبر 2016 - 18:57
لاتعقدوا الأمر.رئيس زمبابوي ليس في حالة صحية تسمح له بالحضور. أما في حالة الاستقبال فيظهر أن موباغبي تجاهل الملك أثناء المصافحة فرد عليه الملك بنفس الطريقة
74 - يونس الأربعاء 16 نونبر 2016 - 19:09
لا اخي زيمبابوي تحت سيطرة جنوب افريقيا ومافعله الملك محمد السادس كان صائب الله ينصر ملكنا
75 - ليلى الأربعاء 16 نونبر 2016 - 19:20
واش باقي شي انسان بالغ من العمر 92سنةقادر على الحكم؟ السيد ماقاد يتحكم حتى فالحركات ديالو عاد بغيتيه يحكم بلاد ويتخذ قرارات حكيمة .الله يعفو عليه ويحسن عوان شعب الزيمبابوي ضحايا الفساد السياسي
76 - hamida الأربعاء 16 نونبر 2016 - 19:33
نصرك الله يا ملكنا يا اعظم الملوك طيبا ستظل شامخا في وطنك ونفتخر اشد افتخار بك يا اغلى ملوك العالم المغرب دولة لا يستهان بها وشرفها تاج فوق رؤوسنا اذل الله و اهانة اهانة عظمى لكل من حاولة الاسائة الى بلد المغرب او ملكه و شعب بلد الشرفاء دام عزك ونصرتك يا بلدي يا اغلى البلدان المفيد كان له درسا مستحقا .
77 - geste politique الأربعاء 16 نونبر 2016 - 19:49
أوباما دارها لسيسي والملك لموغابي ، فقمتين مخلتفتين وسيسي و موغا بي لا ثقة فيهم يبيعوك يبيعوك
78 - Ahmed الأربعاء 16 نونبر 2016 - 19:57
أصلا يا أخي هدا الرأيس جاء وهو في حالة سكر بين وهدا المعتاد فيه فكيف يعقل أن يصافح أمير المؤمنين شخص في هدا الحال وهدا دون دكر خلفيته السياسية السيئة اتجاه بلدنا الحبيب
79 - رشيد الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:03
الى وصل ودن يعظها اشبغى من ملك يستقبل استقبال حار هو اصل عارف راسو بيدق تاع الجزاءر صاحب جلالة دار لخصو يدار ليه اصلا عدو لدود لمغرب عزها تعزك
80 - ضهراني الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:14
ومن تكون زيمبابوي . من تجاهلنا مرة ، نتجاهله ألف مرة
81 - amine الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:24
الرجل مرفوع رجليه تيطيشو كاع ماعاقل جاين شادين فيه مالي نزل من الطوموبيل كان بغا ايطيح في الدروج قبل ما يوصل واش هو عاقل بعدا شكون اللي تسالم معه ولا ماتسالم معه..
82 - ام هداية الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:36
انا بعدا عجبني سيدنا الله ينصرو لكل دي حق حقه يتعامل مع كل واحد بما يستحق.
83 - عبد الغفور الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:45
السؤال الذي يطرح نفسه، ماذا سنربح من وراء هذا التصرف؟ المغرب لا يستفيد من اخطائه السابقة التي جعلته يتنازل كثيرا في مسألة الصحراء المغربية.
كان من الاحرى استقباله كسائر الزعماء ومحاولة كسبه.
84 - Hamid الأربعاء 16 نونبر 2016 - 21:49
من وجهة نضري علينا ان نفكر لما بعد هذا الرىيس من خلال معاملته معاملة حسنة بل اكثر من الاخرين وفرصة لنا لكي نتحاور معه وجها لوجه في مكان اقامته لقوله
ازرع جميلا ولو في غير موضعه //// فلن يضيع جميل اينما زرع
ان الجميل ولو طال الزمان به //// فلن يحصده الا الذي زرعه
85 - Mohamed الأربعاء 16 نونبر 2016 - 22:16
يا إخوان ادا تمعنتم في الفيديو ستلاحظون ان الرئيس موغابي هو من تجاهل جلالة الملك حيث انه مد يده للسلام على الملك بينما عينه على بوكيمون، لذلك فإن جلالته رد عليه بالمثل من خلال تجاهله عندما صافحه وكدا عدم رضاه باخد صور بجانبه. الدرس كان مهما للشيبة العاصية مما ادى به الى وعكة صحية غيبته على باقي الانشطة
86 - karim الأربعاء 16 نونبر 2016 - 22:58
1 - إفناوي
الأربعاء 16 نونبر 2016 - 15:41
فالواقع جا لمغرب خص الملك اسلم معاه بحرارة دبا يلاه غادي تزيد زنمابوي فالعداوة تاعها

زيمبابوي لم تتنتظر مثل هدا الاستقبال لتظهر لنا العداوة . فهل توقعت بعد كل مواقفها ضد وحدتنا الترابية أن يستقيل الملك رئيسها بالأحضان.
87 - عبد الجليل الأربعاء 16 نونبر 2016 - 23:10
راهم قالو ناس زمان مرحبا بالي زار أو خفف
88 - karim الأربعاء 16 نونبر 2016 - 23:21
4 - عبد الغفور
الأربعاء 16 نونبر 2016 - 20:45
السؤال الذي يطرح نفسه، ماذا سنربح من وراء هذا التصرف؟ المغرب لا يستفيد من اخطائه السابقة التي جعلته يتنازل كثيرا في مسألة الصحراء المغربية.
كان من الاحرى استقباله كسائر الزعماء ومحاولة كسبه.

كيف تكسب من باع ذمته لجنرالات الجزائر مقابل حفنة من الدنانير. لو كان شخصا جديرا بالاحترام لاحترمه الملك.
هذا الرئيس ورط من قبل بلاده في حرب الكونكو ورطة خرجت منها بلاده منهوكة اقتصاديا وخرج مها وحده غانما منجما من الألماس الذي أهداه له كابيلا. واليوم لا يهمه إن كانت أطروحة البوليزاريو التي يدعمها هي قضية خاسرة مسبقا ما دام رصيده البنكي الشخصي يستفيد من تحويلات أسياده في الجزائر
89 - علي العالي الخميس 17 نونبر 2016 - 00:25
كل ما في الأمر أن موغابي جاء سكران والملك رفض تلك الحالة ومعه الحق في الرد على هذا نوع من السلوكيات . اما انه سلم عليه ببرودة لكونه داعما للبوليساريو فهذا مستبعد لكون القمة فيها دول تدعم بقوة الجبهة ( نيجيريا الجزائر ..)
90 - hassanat الخميس 17 نونبر 2016 - 08:50
فالملك تصرف بطريقة جميلة وراقية فنحن مع ملكنا ونحن راضين على تصرفاته الدملماسية
91 - عبد العزيز دبايجي الخميس 17 نونبر 2016 - 09:52
لايمكننا الحكم على هذا التصرف برفضه او تأييده ونحن لانملك جميع المعطيات التي تؤطره،فالملك ليس بالسياسي المبتدئ حتى يخطىء هذا الخطأ القاتل الذي يمكن ان يعصف بالمؤتمر وبسمعة المغرب، ولكن يبدو ان الضيف غير مرغوب فيه من قبل الجميع، وهو نفسه لا يقدر الاخرين ، والدليل انه جاء الى المؤتمر مخمورا.
المجموع: 91 | عرض: 1 - 91

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.