24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3006:5912:1815:0217:2618:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. الفقر يهدد المتقاعدين فوق 75 عاما في ألمانيا (5.00)

  2. المغرب يتألق في القمة العالمية للمناخ .. ويتصدر تمويل دول إفريقيا (5.00)

  3. المغرب ينضم إلى مبادرة "الحزام والطريق" الصينية (5.00)

  4. علماء فرنسيون يكتشفون "دنانير مغربية" من القرن الثاني عشر (5.00)

  5. ندوة "الأقليات الدينية" بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك يعبّد طريق الاتحاد الإفريقي .. ويوصي بإطالة أمد بطائق المهاجرين

الملك يعبّد طريق الاتحاد الإفريقي .. ويوصي بإطالة أمد بطائق المهاجرين

الملك يعبّد طريق الاتحاد الإفريقي .. ويوصي بإطالة أمد بطائق المهاجرين

ترأس الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي في مراكش، مجلسا للوزراء خصصت أشغاله للمصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، الموقع بلومي في 11 يوليوز 2000، وبروتوكول التعديلات المتعلق به، وعلى مشروع القانون الذي يصادق بموجبه على القانون المذكور.

وقال الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، في بلاغ تلاه، إن أشغال هذا المجلس خصصت للمصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي وبروتوكول التعديلات المتعلق به، وعلى مشروع القانون الذي يصادق بموجبه على القانون المذكور، بينما تندرج هذه المصادقة في إطار تفعيل القرار الذي أعلن عنه الملك في خطابه الموجه للقمة الإفريقية السابعة والعشرين، التي احتضنتها كيغالي في يوليوز الماضي، والمتعلق بعزم المملكة المغربية العودة إلى مكانها الطبيعي والمشروع داخل أسرتها المؤسسية القارية.

وأضاف الناطق باسم البلاط أن هذا التحرك يأتي، أيضا، بعد الطلب الرسمي الذي تقدمت به المملكة، في شتنبر الماضي، من أجل الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي، وكذا التجاوب الواسع الذي أبانت عنه الأغلبية الساحقة للدول الإفريقية الشقيقة، التي عبرت عن موافقتها وترحيبها بعودة المملكة المغربية، كعضو فاعل ومسؤول داخل المنظمة القارية.

"حرصا من الملك محمد السادس على استكمال المساطر القانونية، فقد أكد على ضرورة تسريع مسطرة المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، بما في ذلك اعتماده من طرف مجلسي البرلمان"، يقول المريني.

وكشف بلاغ الناطق الرسمي باسم القصر أن أشغال هذا المجلس الوزاري عرفت استفسار الملك محمد السادس عن ظروف سير المرحلة الثانية من عملية تسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين بالمغرب، كما أثار الانتباه إلى أن تحديد مدة صلاحية بطاقة الإقامة التي تمنح لهم، وجعلها مرتبطة بأمد سنة واحدة، يطرح العديد من الإكراهات بالنسبة لهؤلاء المهاجرين، مما يعيق عملية اندماجهم وظروف عيشهم داخل المجتمع، كالحصول على سكن أو على قروض أو إقامة مشاريع. وأضاف المريني أن الملك أعطى تعليماته للقطاعات المعنية قصد دراسة إمكانية الرفع من هذه المدة الى ثلاث سنوات، وتسريع المساطر وتسهيلها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - nawaf الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:08
ادا كان الاعتراف والالتزام بالحدود الموروثة عن الاستعما رالفرنسي كما هو منصوص عليه في ميثاق تأسيس الاتحاد الأفريقي دون الاراضي اللتي كانت تحتلها اسبانيا فما الهدف من العودة للاتحاد الأفريقي ؟؟.
2 - زائر غريب الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:12
.
المرتزقة لن يتخلى عنهم الاتحاد الافريقي .
ونحن هل نرضى نجلس مع من كان يسميهم الحسن الثاني بالمرتزقة . هذا هو لسؤال
3 - TAGADAT الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:13
Avant de prolonger la duree' de la carte de séjoure pour Les immegres elegaux,Il faut d abord demander l opinion du pp marocain au lieu que une personne decide seule sur une question tres importante soit pour le pays ou pour Les citoiyens puisque des desitions d une seule part s appele tt ,simple.ment une dictature et le pays est une proprietee" privee'.
4 - عبد الحميد علمي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:14
والله ينصر ملكنا محمد 06 ويطول ليه عمرو والمهاجرين ما عندهوم هروب على المغرب نظرا للمعاناة أو لتحسين العيش ليس للبقاء فيه بل للعبور لدول الأوروبية باش يحصلوا على الأكل والأدوية والمغرب محتاج لاءن اللوبيات دارو ليه مع ولادو إحراج والمحاكم يجب عليها أن تقوم بفتح السجون في وجههم للاءدراج.
5 - تمغربيت الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:18
عودة مبارك ان شاء الله علي المغرب ان يعود ويطرد الارهابين لأن لا مكان لهم في اتحاد يضم دول معترف بها من الأمم المتحدة وليس مليشيات إرهابية تستعملها دولة لكي تحارب بها دولة أخرى هاذا شي غير مقبول ويخالف القانون والشرعية
6 - مغربي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:19
الإلتحاق او العودة الى الإتحاد هي الهدف ، اذا كان الرجوع من اجل الرجوع
فلا فائدة اما كان الإلتحاق بالإتحاد من اجل طرد البوليساريو فالطريق طويل
وغير مضمون ، وقد تدفع الى الحرب من جديد ،
7 - Omar33 الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:22
Il nous faut une Monarchie Parlementaire
8 - MOHAMED CHERIF / FRANCE الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:22
منطقيا يجب أن تسلم للأفارقة بطاقة إقامة لمدة 5 سنوات ، وبعد هذه 5 سنوات تسلم لهم بطاقة دائمة تجدد كل 10 سنوات مع حقهم في طلب الجنسية المغربية بعد الإقامة لمدة 5 سنوات إن كان يتقن الدارجة المغربية ، أما الأبناء المزدادين بالمغرب فتسلم لهم الجنسية المغربية مباشرة بعد الولادة ؛ أقول هذا لأني مررت بتجربة بطاقة الإقامة التي تجدد كل سنة ، المهاجر إنسان يجب العناية به لكي يكون إنسان منتج وصالح للمجتمع ، لذا أتمنى أن تسلم لهم بطاقة صالحة لمدة 5 سنوات تجدد أوطواتيكيا بأخرى من 10 سنوات
9 - بشر الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:25
العديد من المغاربة يهاجرون من البادية والجبل الى المدن ولا يجدون عملا واذا اضفنا لهم اخواننا الافارقة فانتظر الانفجار
10 - أبو رامي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:31
الشغل يجب أن يبقى من أولويات الأولويات. بدود إيجاد فرص العمل للمواطنين فلن يكون هناك عيش كريم. الكل يعرف هذه الحقيقة، لكن رُب مُطبِّق للواقع.
والله بلادنا خير البلدان إن دُبر أمرها وفُقِّه أهلها
11 - Moe الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:31
ا لوزراء القدامى ام الجدد??/ الحكومة لم تشكل بعد????/
12 - مغربي ، مهاجر في أوروبا الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:32
احترم التفاتة الملك لهاده الفئة المحرومة من المهاجرين الأفارقة و أطب من وزارة الخارجية بالتدخل السريع لتسوية اوضاع المغاربة في أوروبا فنحن في وضع لا يحسد عليه ، لماذا لا تعاملنا الدول الأوروبية بالمثل ؟
13 - aziz الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:35
ماكدهم فيل زادوو فيلة ماقدهم اللاجئين المغاربة زادوا الافارقة
14 - سلوى الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:35
الآن المغاربة يعيشون البلوكاج والملك يحل مشكل الأفارقة وغي يفهمني شي واحد واش كنحلم
15 - aziz الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:39
الحصول على سكن أو على قروض أو إقامة مشاريع وووو............... للمغاربة أولا ، هذا يفكرني في المثل المغربي الذي يقول: "شاط الخير على زعير" ،فالشعب هو دافع الضرائب !!!!!!!!!!!
16 - مغربي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:39
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و التوفيق التفوق على ملكنا المفدى الذي يبذل المجهودات الجبارة والتضحيات الجسام لا تعد ولا تحصى بالريادة الرائدة بالجميع المقاييس لخدمة المصالح العليا للمغرب و المغاربة التي تعتبر فوق كل اعتبار .
17 - حسن الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:43
ما دا سنتتفيد من افريقيا ادا كان الغرض هو قضية الصحراء فان القضية اكبر من المغرب و من افريقيا لانها من مخلفات الاستعمار الغرب دكي افتعل قضية الصحراء لمنع الاتحاد بين المغرب العربي لان قوتنا في اتحادنا فالغرب يريد تقسيم الدول العربية الى دويلات على مقاس اسرائيل و الامور واضحة مند غزو العراق و تقسيمه الى شيعة و اكراد و سنة
18 - omar الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:43
nous vivons un calvaire avec ces africains, ils ne respectent ni voisinage ni environnement ils croient qu'ils sont encore en Afrique
cependant, il faut que les autorités nous protègent de ces africains et les informer qu'il y'a des lois à respecter
19 - TAGADAT الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:45
Le retoure du maroc au sein de l union african doit avoire un but d expulcer Les mercenaires poulizibale, sinon ce n'est pas la peine .
20 - ali الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:48
بادرة طيبة تحمل في تناياها أهداف إنسانية نبيلة لا يمكننا الا أن نتمنها ولاكن يجب التفكير كدالك في مئات الآلاف من المغاربة المحرومين من هاوياتهم لظروف عديدة منها ما هو إداري وما هو مرتبط بمشاكل العدالة فنتمنى ان تسوى وضعيته كدالك كما سويت وضعية المنحدرين من جنوب الصحراء لكي نتجنب الإحساس بالغبن والإقصاء بين مواطنينا شكرا
21 - Geboren Frei الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:48
المهاجرون يحملون احلام و طاقات جبارة و لكن في نفس الوقت اذا لم يتم الاندماج الصريح لهؤلاء يمكن ان يكون سببا لنشوء و ترعرع الاجرام لذى وجب علينا التفاني في اداء المهام و استحضار المكانة المرموقة التي تتمتع بها مملكتنا الشريفة في تاريخ القارة الافريقية و طلب الريادة لا يأتي بالتمني بل بالعلم و العمل الدؤوب المتواصل بارك الله فعمر سيدي من فرانكفورت
22 - حسين أكناو الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:52
أو بنكيران اللي حاضر مسكين ماحاشاها ليه حد ولا ....حشوم عليكم خليوه مسكين إكون حكومة ديالو ...ياك جاب نقطة الأولى في الإمتحان و بين على أنه تلميذ نجيب أو كيرد صرف السخرة إوا اللي غلب إعف
23 - مواطن مغربي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:52
لا حول و لا قوة الا بالله يظهر ان المغرب سيخسر صحرائه وفوق ذالك سيخسر امنه واستقراره بفتح حدوده للمهاجرين الافارقة . الله يستر او صافي .
24 - شجاع الثلاثاء 10 يناير 2017 - 17:55
حسب اطلاعي لا يتضمن الميثاق التأسيسي للاتحاد الأفريقي أي شرط يخص الاعتراف بالحدود الموروثة عن الاستعمار بل هو اقتراح جزائري يروم عرقلة عودة المغرب الى مكانه الطبيعي بين الدول الأفريقية
25 - يوسف الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:06
لا أدري لماذا كل هذا التكتم حول فحوى القوانين المؤسسة للاتحاد الافريقي، وهل يعقل كذلك القيام بمثل هذه الخطوة دون الاستشارة مع الشعب؟ اليس لنا الحق كمواطنين بقبول او رفض الانضمام لاتحاد ما ونحن لا ندري حتى ما هي شروط الالتحاق وماهي تبعاته؟
اما الاخوة المطالبون بمنح المهاجرين تلقائيا اوراق اقامة لمدة 10 سنوات وبعدها الجنسية، اقول لهم انني كمواطن مغربي لم ولن اقبل بمثل هذا القرار الا بشروط صارمة اولها الدراية التامة باحدى اللغات الرسمية للبلاد، شغل ومدخول قار، عدم وجود سوابق عدلية... أما المزدادون بالمغرب فعلى الدولة منحهم الجنسية المغربية ولكن حتى بلوغهم سن 16 سنة مع شرط الاقامة الدائمة بالمغرب كل هذه المدة بصفة قانونية!
26 - الى tagada الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:06
تعليق 4,,,,علاه الشعب الامريكي عارف بان الحكومة الامريكية دايرة القرعة ؤكل عام كيجيبو 55000 واحد ياخدو المساعدات food stamps ؤwelfire ,ؤmedicaire ديال الشعب الامريكي ؤمنفعين مريكان بوالو,,,,
27 - About majd الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:06
Les africains doivent comprendre que la régulation de leur situation n a pas de lien avec le retour du Maroc à lunion africaine le Maroc fait son devoir humain envers eux indépendament des conflits politiques
28 - عبد الكريم الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:13
مرحبا بكم أيها الأفارقة شباب طموح وخلوق في رأيي يجب أن تذهب الطائرات إلى الدول الإفريقية لجلب الشباب الأفارقة ويجب فتح الحدود الأروبية البحرية للمشرملين والمعطلين الذين يحتجون أمام البرلمان على الوظيفة (أسأل الله أن يصادفون هجرة القرش الأبيض الكبير ) ليقوم المغرب بضخ دماء جديدة في إقتصاده
29 - abdouRabbihi الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:13
إلى التعليق رقم واحد الذي يقول، عليهم تعلم لغة البلاد ... حتى نكونو حنا معلمنها بعدا... كلشي بالفرنسية فهاد لبلاد ...متنقدروش نقولو جملة مفيدة بالعربية ...تانياً ... "الافضل تشوفو ناس البلاد هما الاولين...." لو كنت في أوروبا وكنت فرنسي أو هولندي أو أو .. وقلت نفس الذي قلته .. لنعتوك أبناء جلدتنا بالعنصري ورفعوا دعوة قضائية عليك كما فعلوا ضد رئيس حزب في هولندا .... هل تريد كذلك أن يطردوا المغاربة من أوروبا ؟؟ كيف تدين تدان ...

المغرب كان ولا يزال مقصد شعوب كثيرة .. لذينا أعراق كثيرة وتقاليد متعددة ولكنات ولهجات كثيرة و ذلك بسبب أن المغرب كان يقصده الكثير من الشعوب في القديم، العرب، الطوارق ،من السودان ، من الأندلس ، و و و ..ومن ادراك أن أصلك من المغرب ؟ العنصرية ليست من شيم المغاربة الأقحاح، كلنا مغاربة ومرحباً بمن أتى به الرزق إلا هذه البلاد... هي بلاد الله قبل أن تكون بلادك .. أترك عباد الله يسترزقون في بلادنا فليس أنت الذي ترزق العباد .. وأحمد الله أن الرزق ليس في يد العبد ..
30 - سعيد الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:14
سبحان الله!ما هذا!أبناء الشعب هم الذين يرابطون بالصحراء و لسنا بحاجة إلى الأفارقة!
31 - يجب اخد الخلاصة من التجربة الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:16
كان من الاوجب قبل انطلاق المرحلة الثانية من تسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين دراسة الحالة الاجتماعية والاقتصادية للذين سويت وضعيتهم في المرحلة السابقة حتى نخرج بخلاصات تفيدنا بمءال هولاء حتى نتمكن من تصحيح ما يمكن تصحيحه. فلا يعقل ان نرى مهاجرين سويت وضعيتهم و ما زالوا يلتجؤون إلى التسول و المتاجرة في المخدرات حتى يتسنى لهم دائما الهجرة الى اوربا. و تشجيع كل من تألم مع المجتمع المغربي و أنا أعرف عددا كبيرا منهم.
32 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:22
الخطوة المغربية بالمصادقة على قوانين الاتحاد الافريقي جاءت في الوقت المناسب لقطع الطريق على الاعداء لقد اصبح هاجسهم هو هذه العودة للاتحاد الافريقي الذي كانوا يعتقدون انه ملك لهم و يمررون باسمه القرارات ضد المغرب عن طريق النصب و الاحتيال لان الاغلبية الساحقة معه و سيتغير كل شيء حينما يصبح عضوا و سنحشر الاعداء في الزاوية و ستتغير تلك البنود التي تم تمريرها بقبول جمهورية وهمية لا تمتلك ارضا و لا سيادة و لا عملة فالصحراء توجد تحت السيادة المغربية و هذه الدولة الوهمية توجد فوق الارض الجزائرية و نحن كاصحاب الارض حيازة و تصرفا و ملكية لا يهمنا الجلوس مع هذا الكيان اللقيط لانه يعني النظام الجزائري الذي تبناه و هو المسؤول عنه فعبقرية جلالة الملك و الشعب المغربي ستطيح بالاعداء في الشباك و ستتحطم احلامهم على اسوار قصر المؤتمرات في اديس ابابا فمن خلال ردود فعلهم يتضح انهم يحاولون التخفيف من وطاة الصدمة التي تنتظرهم لكن اقول لهم هيهات انتم لا تعرفون المغاربة حينما يشحدون سيوفهم في وجه اعدائهم ستتساقط رؤوسهم بالطرق الذكية و بالضربات القاضية التي تاتيهم بكل ذكاء من تحت الحزام فقريبا ستتنتهي الخرافة.
33 - Malibo الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:23
البلاد في مهب الريح رفعت الجلسة
34 - ايت الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:24
قبل دفن جثمان احد ضحايا محرقة امسكرورد ..انهال قائد قيادة ايت عبلا دائرة ايغرم اقليم تارودانت على ساكنى دوار تيولي مسقط راس الضحية بالتقريع و اكلام الفظ بكونهم لم ينظفوا ازقة القرية لان عامل اقليم تارودانت قادم 0في مراسم الدفن...القائد لم يتوانى في اطلاق العنان للسانه و اجباره للشيوخ و العجزة و النساء و الاطفال في الانهماك في عملية التنظيف ...وفق قوانين الاستعمار الفرنسي حيث كانت السخرة و الاعمال المجانية ضرورية ...فبدل ان يترك الناس في همهم و محاولة مواساتهم في ما حصل جاء ليقلب الدوار اعلاه اسفله...هدا هو منطق المغرب وقوانينه و حقوقه...جدير بالدكر ان الضحية لم يتبق منه سوى الجمجمة و الرماد فهو السائق الثاني للحافلة الدي كان نائم اسفل الحافلة المحترقة.....
35 - ALBATROS الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:40
رقم 25 شجاع .. اقرء البند 4 النقطة ب من ميثاق الاتحاد الافريقي .
36 - Nichane الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:48
اني كمواطن مغربي صحراوي امازيغي متوجس و خاءف الى درجة ما أن الصحراء الغربية المغربية الغالية قد تضيع و تنفصل عن مغربنا الحبيب كما ضاعت الصحراء الشرقية المغربية ( المحتلة ) و شنقيط و ازاود و عين صالح و سبتة و مليلية و الجزر الجعفىية و قبلهم جزر الكناري ( تدغارين نكناري = جزر كناري ، الكناري هو التين الشوكي ( الهندية) ) .
اه عليك يا بلدي ، تكالبت عليك نعاج الامس الإسبانية و الجاءزاءرية ووووو......
37 - marroqui الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:51
عاش الملك. فعلا انه ملك عظيم وقائد رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى. حفظكم الله يامولاي واعز أمركم.
38 - Issam الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:00
نحن أكتو من الفرنسيين عنصرية، علاش المغاربة في الدول الأوربية يحصلون على الجنسية و بطاقة الإقامة
39 - سعيد الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:10
إلى سلوى(تعليق 15):إنه ليس حلما،إنها الحقيقة المرة،
40 - ابحسين الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:12
انا والله استغرب كيف هاؤلاء المسؤلين يفكرون كانهم يعيشون في كوكب اخر او قل في المانيا او السويد. ؟ الشعب المغربي مقهور ومسحوق ومحروم من جميع حقوقه المشروعة من العمل و الصحة والسكن الائق والتعليم والعيش الكريم .وخاصة في البوادي والارياف.والجبال. ثم بعد ذالك.يوصي المسؤليين بتوزيع البطاقاقات والاقامات للاجانب في المغرب بهدف حصولهم على السكن والقروض والتامين الصحي والتعليم وووو .حلل وناقش.انا اريد من جلالة الملك ان يخرج لوحده الى البوادي ليرى بنفسه حالة شعبه لانه ربما تصل اليه معلومات خاطئة .
41 - المغرب والاتحاد الأفريقي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:17
عضوية المغرب في الاتحاد الأفريقي
je ne sais qu'il est l'intérêt pour le maroc des adhérer a cette union . dans certain pays dedans sont ennemi au maroc franchement je ne vois aucun avantage pour le Maroc dit adhérer . deja pour que le maroc "adhéré" il va falloir posé beaucoup de conditions aux membre de cette union . beaucoup de terres marocaine sont disparus et qu'il a fallut quelle reviennent au maroc c'st la premiere choses que le Maroc devrait mettre sur table en un premier lieux avant tout
42 - ميمون الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:24
المبادرة الملكية لاخواننا الافاريقة مبادرة طيبة يشهد لها عالميا.. اتمنى من اخواننا المسؤولين على هذا الموقع الإلكتروني 'هسبريس'..ان تلتفت الى المغاربة في المانيا الذين طلبوا اللجوء الانساني في هذا البلد الاروبي بموضوع..
43 - ابن سوس المغربي، حذاري الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:46
إغراق المغرب بالمهاجرين على حساب أبناء الشعب المحروم الغير مندمج اساسأ في وطنه هناك آلاف من المغاربة ليس لديهم حتى البطاقة الوطنية ما هذا؟ العودة إلى الاتحاد الأفريقي بدون شروط تجميد عضوية المرتزقة سا يستغل من المرتزقة لفرض أمر الواقع و تمهيد اعتراف الامم المتحدة بالمرتزقة هل هذا مل تريدون، الشعب المغربي لن يقبل بخلق كيان جديد على حساب ارضه التاريخية مهما طال الزمن حسبي الله ونعم الوكيل لا صوت للشعب، انشري يا هسبريس المحترمة حرية التعبير مضمونة في الدستور
44 - العارم وجدة الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:50
يجب على الأفارقة إحترام الدستور و عدم إختراقه لمن يريد التعايش مع المغاربة ، عدم إختلاف المشاكل
45 - مغرب ديما الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:02
ملكية برلمانية هو ما نريد.كفى كفى كفى
46 - عاش سيدنا الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:06
مثل هده القرارات لا تأخذ بالسهولة. الشعب المغربي هو الذي يحدد هل نستضيف الافارقة ام لا. وجب الاستفتاء والله اعلم ربما انا مخطء. الافارقة لا ينفعون في اي شيء ولا ثقة فيهم وهم لا يشتغلون يبحثون داءما علي الساهلة فنيانة. لن نربح معهم شيء. صاحب الجلالة قم باستفتاء واطلب منا هل نريد افارقة ام لا. وبعد الاستفتاء الذي ستعطي نتيجته رفض الافارقة بالطبع. يا جلالة الملك مع كل احتراماتي الشعب هو الذي يقرر في هذه المساءل وشكرا وعاش الملك.
47 - مغربيةمحايدة الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:12
إلى كل المنتقدين لتسوية إقامة الأفارقة. هل انتم عنصريون أم ماذا؟ المغاربة يهاجرون إلى كل دول العالم وتسو ى وضعياتهم هم و عائلتهم. ولماذأ استكثرتم هذا على إخواننا الأفارقة؟ فهم يرضون بالأشغال التي يرفضها المغاربة و الله هو الرزاق
48 - Halima الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:12
شيء جميل جلالة الملك
لكن ماذا عن قضية المغربيات المتزوجات من السوريين والذين منعتم ازواجهم حتى من الدخول بشكل نظامي وقبلتم على الحراكة واعطيتهم اوراق؟ هل تعرف يا جلالة الملك مدى معاناتهم وهم بين نارين؟ ان يزورو الوالدين بلا فلذات اكبادهم وازواجهم ام يضلون تحت نير الحرب او في بلدان الغربة غصبا عنهم. لي صديقة في هذا الحال والله تقطع القلب مع اربعة اولاد. لا تكونو قاطعي الرحم.
اتمنى من هسبريس ان لم يكن عليها ضغوط فتح تحقيق في هذا الموضوع فالالاف الاسر والمغربيات مكوية بهذه النار, في حين الحراقة اللي دخلو بلا وراق صاوبو لهم وراقظ,. و3سنين فاتحين صفحة فايسبوك فيها الف معجب وتاحد ما جاب لهم خبار والمنظمات الحقوق ضربت عليهم الطم
49 - التغيير الديموغرافي في المغرب الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:41
المغرب سيغرق بالافرقيين هذه سياسية خطيرة لتغيير الديموغرافية في المغرب.
بحيث الشعب المغربي والعربي والإسلامي مستهدفين بالتغيير الديموغرافي.
50 - aziz الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:46
الى المعلقة 48 الدول التي تسوي وضعية المهاجرين فهي ديمقراطية وتوزيع العادل للثرواث وشعوبها عايشا بخير اما حنا راك عارفا فاش عايشين المحسوبية احتكار الثرواث وباك صاحبي وزيد ؤوزيد.....
51 - محمد الشعيبي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:28
أنا أيضا مهاجر مغربي مقيم بالمغرب لا أملك عملا قارا ولا سكنا أريد بطاقة لاجئ فار من غلاء المعيشة وسلطوية بعض اوجه الفساد أريد كرامة مثل باقي المغاربة الرباطيين والفاسيين وحتى الصحراويين الذين يأكلون خيرات هذه الأمة دون شقاء ؟؟؟؟؟؟؟؟ كفانا عنصرية كفاية تمييز بين الناس
52 - BERN الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:56
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الاخوة الذين يحللون ويناقشون الحكومة الجديدة (بلوكاج)
هذه القوانين تدرس في البرلمان ويصادق عليها من طرف المعارضة وتكتب الصحافة عن راي الشعب وتكون وزارة وقضات يمر امامهم المهاجر ويسال لمذا المغرب ويطلب له اوراق ويؤدي ثمن دراسة الملف
ما هذه الكراكيز والجثت امام الملك اليس فيكم رجل رشيد يدلي برايه انه المغرب بلد المسلمين الشرفاء له تاريخ اين ذاهبون بهذه السفينة.
53 - خليل هولاندا الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:06
مرحبا بكل أفريقي يريد العيش الكريم ببلد الكرم المغرب الاخوان الافارقة هم افارقة والمغرب أفريقي والله كتب لهم العيش في بلد الكرم المغرب
يا مغاربة ابتعدو عن العنصرية والنفاق فالمغاربة بدورهم شعب مهاجر يعيش في كل بلدان العالم
كفى من النفاق من بعض المغاربة فالله هو الرازق والمغرب ارض الله والكل. سيموت وتبقى الارض لله يراها لعباده
مددوً الإقامة خمس سنوات وبعد ذلك يمكن للأفريقي ان يحصل على الجنسية المغربية هدا هو القانون
مرحبا باحباءنا الافارقة فالمغرب بلدكم والله المستعان والخمد لله رب العالمين
54 - jaouad الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:17
c'est quoi cette esprit raciste. ces gens sont 3abiri sabil w rabbi wassa b 3abir sabil
55 - مواطنة غيورة الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:31
الخروج من منظمة الوحدة الإفريقية التي أصبحت تعرف بالإتحاد الإفريقي،كان خطأ منذ البداية.لكن العودة اليوم لا يعني استباحة المغرب وبيعه!قدمت للدول الإفريقية التي زارها الملك،كل ما يملك المغاربة من خبرة في كل المجلات،حتى أن حكام المغرب سمحوا بإقامة معملين كبيرين للإسمنت،في كل من إثيوبيا ونيجيريا، سينافسان منتوجات المغرب في المستقبل!ثم يقولون علاقة المغرب مع الدول الإفريقية تقوم على أساس"رابح رابح".بالله عليكم ماذا ربح المغرب في المقابل؟اللهم وعد مساندة عودته إلى هذا الإتحاد المريض أصلا!يعني كل هاته التنازلات أو الرشاوي،فقط من أجل هذا الهدف!لكن أن يضاف إلى كل هذا،توطين المهاجرين الغير الشرعيين،فهذا مرفوض.لا نتحدث عن أطباء واساتذة وأطر عليا..سيساهمون في تنمية البلاد،انما متسولون،باعة متجولون،أمهات عازبات وأطفالهن الغير الشرعيين وكذلك مجرمين محترفين.منعوهم من إتمام طريقهم إلى أوروبا ثم يكذبون على الشعب ويقولون أن المغرب أصبح بلاد الإقامة!!هؤلاء يهددون السلم الإجتماعي ونسيج المجتمع المغربي،و تركيبته البشرية، لكن لم يبقى للملك سوى أن يطلب من الشعب إسكانهم في بيوتهم!قريبا سيأمر بإعطائهم الجنسية!
56 - مواطن مغربي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 23:52
لقد اصبح المواطنون المغاربة يعانون من كثرة المهاجرين الغير الشرعيين الافارقة
هؤلاء الافارقة لا يحترمون جيرانهم يسهرون حتى الفجر ولا احد يستطيع نهيهم
حتى الان المغاربة مازالوا يتحملون لكن للصبر حدون ومن حق المغاربة الدفاع عن امنهم وعرضهم .
57 - أزولاي وتغيير الديموغرافي الأربعاء 11 يناير 2017 - 04:51
مستشار الملك اندراي أزولاي هو من وراء تغيير الديموغرافي في المغرب. قال بكل صراحة انه سيغرق المغرب بالمهاجرين الأفارقة.
أما بالنسبة السكان المغاربة سيرحلون من المغرب.
ابحث في Youtu.be وستلقا محاضرة اندراي أزولاي حول تغيير الديموغرافي في المغرب بالمهاجرين الأفارقة.
58 - Momo الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:28
Au numéro 19 Omar : tu dis "ils se croient encore qu'ils sont en Afrique" . tu me fais rire !!! Tu penses que le maroc est en Europe ou quoi ????!!!!! Vous vous croyez européens !!! Les européens ne veulent pas ne veulent pas de vous ... Tu dois savoir que tu le Maroc est un peys africain sinon pourquoi vous demandez l'adhésion ????? Wallahi da7aktni !!!
59 - مهدي نافع الخميس 12 يناير 2017 - 00:01
في الوقت الذي يذلل صاحب الجلالة العقبات لارجاع المغرب لحظيرته الافريقية، تجد الخطوط الملكية المحتكرة للخطوط الرابطة بين المغرب وافريقيا تضع اثمنة السفر للبلدان الافريقية اغلى بثلاث او اربعة مرات اكثر منها الى الدول الاروبية!!! وتجد ثمن المكالمة الهاتفية للاتصالات المغرب ب 10 دراهم للدقيقة الواحدة!!! اترك لكم التعليق
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.