24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. صناعات السيارات في المغرب .. مشاريع ضخمة وآثار اقتصادية ضئيلة (5.00)

  2. اجتماع قريب يحسم في مصير الفرنسي رونار مع المنتخب المغربي (5.00)

  3. 19 عاما سجنا لإسباني قتل مهاجرا مغربيا ببندقية (5.00)

  4. افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر (5.00)

  5. المغرب يعتزم شراء غواصات حربية برتغالية لتعزيز أسطوله البحري‬ (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الريسوني: منع وزارة الداخليّة للنقاب يخدم الإسلام

الريسوني: منع وزارة الداخليّة للنقاب يخدم الإسلام

الريسوني: منع وزارة الداخليّة للنقاب يخدم الإسلام

مواقف غريبة ومثيرة للجدل تلك التي أطلقها، من جديد، أحمد الريسوني، المقرب من حزب العدالة والتنمية الرئيس الأسبق لذراعه الدعوي حركة التوحيد والإصلاح، حين صرح بأن الحكومة إن تعثرت أو لم تتشكل أو شكلها حزب آخر من دون "إخوان بنكيران" فهي، من وجهة نظره، "تخدم الحركة ولصالح الدعوة الإسلامية في المغرب".

وتابع الريسوني، وهو يصف آراءه بالغريبة حين حلوله ضيفا على قناة "الجزيرة" القطرية في حوار حول "تقييم تجربة الحركات الإسلامية"، أن ما تقوم به الدولة، ممثلة في وزارة الداخلية، مما قال إنها عرقلة وتضييق على حزب العدالة والتنمية "هو شيء جيد جدا. فهو يخدمنا بالنتيجة رغم أنه يعد استبدادا في الحكم قانونيا وأخلاقيا"، مضيفا: "لا نريد كحركة دعوية أن ننجرف إلى السياسة كما وقع مع الإخوان في مصر والنهضة في تونس بعد الثورة".

وبرر نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مواقفه المثيرة للجدل بأن السياسة تفرض على ممارسيها صراعا "يجعلك تجند كل ما تملك حتى الأطفال والأقارب لأجل الانتصار"، موضحا أن حركة التوحيد والإصلاح وذراعها السياسي "العدالة والتنمية" قررا المشاركة "وليس المغالبة"، ليتابع وهو يعني "إخوان بنكيران" بالقول إنه "حين تأتي الانتخابات يسود منطق المغالبة والانتصار. فالدولة تريد التقليل من هذه المغالبة لصالحها فيكون بالنتيجة لصالحنا كحركة دعوية"، وفق تعبيره.

وانتقد الريسوني سلوك حزب العدالة والتنمية في الساحة السياسية، معتبرا أنه "يجرنا خلفه ويستقطب ويقول هل من مزيد كحركة دعوية"، ليوضح أن العلاقة بين الحركة والحزب لا تتمتع بالاستقلالية، كما يروج له البعض، "نحن مشروع واحد وتحالفنا استراتيجي، فالحزب حين يوسع المعركة السياسية ونضالاته يطلب عناصر ويجذب عناصر من الحركة"، وهو ما انتقده الدكتور الريسوني.

ولم يخف المتحدث تخوفه من إعادة سيناريو الإخوان المسلمين في مصر، بعد الإطاحة بحكمهم قبل ثلاث سنوات، وقال: "الدولة حين تريد أن تؤذينا فهي تخدمنا من حيث لا تدري، وما وقع للإخوان في مصر وارد في الحالة المغربية؛ لذلك فنحن نرفض منطق ترك الدعوة والانجراف إلى السياسة بالكامل"، وأضاف أن الحركات الإسلامية هي الوحيدة التي يمكن أن تصلح المجتمعات، من وجهة نظره، "بينما إصلاح الدولة، فهناك أطراف سياسية متعددة".

وعن الجدل المثار في الآونة الأخيرة حول منع مصالح وزارة الداخلية لصنع وبيع لباس "النقاب" الإسلامي، رد أحمد الريسوني قائلا: "بأي قانون يمنع النقاب، فهذا الإجراء يحتاج لإصدار قانون والبرلمان انتخب حديثا والحكومة غير مشكلة.. لذلك فوزارة الداخلية تعمل خارج القانون والشّرع"، مستدركا بأن الوزارة "تخدم الإسلام"، مشيرا إلى أنّ القرار "يعطي انطباعا للناس بأن الداخلية تهاجم الإسلام والسلوك الإسلامي لأنها لا تحارب الخمر والعري مهما بلغ".

ووصف الناشط الإسلامي قرار مصالح وزارة الداخلية بالأخرق، واعتبر أن "دعايته سلبية ضد المغرب في العالم، خاصة وأنها تحارب منقبات مغربيات عددهن قليل لا يتجاوز واحدة في الألف من نساء المغرب"، فيما شدد على أن "نظرة الناس إلى السلطة حين تكون سلبية، فإن أي قرار تتخذه لا يكون مقبولا"، ليخلص إلى أن وزارة الداخلية ليست جزءً من الحكومة، "بل هي جزء من حكومة أخرى.. نتحدث هنا عن الدولة العميقة"، ويتساءل باستنكار: "في نظرك من قاد الانقلاب على مرسي في مصر أليست الداخلية؟ ويجيب: "هي لم تكن تخدمه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - غيثة بثينة تيسة السبت 14 يناير 2017 - 17:19
لذلك فوزارة الداخلية تعمل خارج القانون والشّرع"، مستدركا بأن الوزارة "تخدم الإسلام"،

فهم تسطا
2 - OUM FATIMA السبت 14 يناير 2017 - 17:19
حسبنا الله ونعم الوكيل... النقاب والخمار وبعد ذلك الحجاب ثم يحي العري ... لاحول ولا قوة إلا بالله
3 - الخرف العقائدي السبت 14 يناير 2017 - 17:22
سبحان الله ...عشنا وشوفنا وزارة الداخلية تخدم الإسلام ....ومن أعطى لوزارة الداخلية الحق في تفسير النصوص القرآنية أو الأحاديث وتقنين حرية الأشخاص في الملبس بناء على هدا التأويل. ...أعتقد شيخنا الفاضل أنه حان وقت اخدك لدواء النوم لترتاح قليلا فقد بدأت تخرف
4 - إخوان شيوعي السبت 14 يناير 2017 - 17:23
ماقامت به الذاخلية هو منع بيع النقاب...و ليس ارتداء النقاب.....و هنا اختلف الفقهاء....و هنا قوة المخزن المغربي العريق في طلع كول الكرموص نزل شكون قالها ليك......
5 - مغربي السبت 14 يناير 2017 - 17:23
الإسلام دين الله ولا يمكن لأي مخلوق انس ام الجن لم ولو أجتمعا أن يحاربو دين الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما استطاعوا والكل يحاسب على افعاله عيش كما شئت وأترك دين الله عليك.
6 - mohamed السبت 14 يناير 2017 - 17:24
مثل هذه الخرجات نريدها من الهيئة الوصية على الدين في المغرب كالهيئة المحمدية للعلماء و المجلس العلمي الأعلى. حتى يتحملوا جميعا مسؤولية ما ستؤول اليه الأوضاع مستقبلا.
7 - رينكوني السبت 14 يناير 2017 - 17:26
صفتا الدعاة والنشطاء فالمغرب بعيدة كل البعد على المعنى الحقيقي للصفتين نساو بلي اهم حاجة هي الحياد فبحال هاد المسائل
8 - الدولة الدينية السبت 14 يناير 2017 - 17:26
المغاربة يؤمنون بدين الدولة يعني الدين الرسمي يجب حمايته و نشره الخ.

و منع البرقع أو النقاب هو من حق الدولة الدينية لحماية دينها الذي هو الاسلام المالكي من اختراقات الاسلام الوهابي.

بما أن المغرب فقط يطبق وظيفته الدينية فلماذا المغاربة يعارضون هذا القرار أو غيره؟ تريدون من الدولة أن تمنع العري و الخمر لانها دخيلة على الاسلام لكن لا تريدون أن تمنع البرقع لأنه دخيل على الاسلام ؟ لماذا الازدواجية؟

هذا الموضوع ليس فيه اختيار... اما أن تختارو دولة دينية بشكل كامل أو دولة غير دينية بشكل كامل.
9 - الشرقي السبت 14 يناير 2017 - 17:29
اتق الله و باراكا من النفاق. اتق الله
10 - أغاديري من المانيا السبت 14 يناير 2017 - 17:30
أما موازين والعري والخمر ماذا يخدم يا شيخ ؟
نعوذ بالله من الخذلان ونسأل الله السلامة والعافية.
11 - مواطن مغربي السبت 14 يناير 2017 - 17:32
السي الرسوني منع البرقع مشي النقاب ، متخلطوش الامور.
12 - بركة السبت 14 يناير 2017 - 17:34
وهل الاسلام يختزل رسالته في شكل اللباس ؟
الامانة و عهد الله و القول العدل ذكرت مءىات المرات في كتاب الله و لا احد يثور حين يرى سوء معاملاتنا و كيف أصبحنا أمة بدون قيم .
اذا صدق قول الرسول الكريم ( الدين المعاملة ) فاللباس ليس معاملة و المجتمع فقط هو من يحدد مستوى الاحتشام في اللباس. فليست عباءة او سروال هو من سيدخل النار او الجنة .
غريب امر هذه الأمة
13 - جبلية من الشمال السبت 14 يناير 2017 - 17:35
و الله اخوتي الحايك الابيض و القبعة الجبلية مستورين و الحمد الله اجدادنا لبسوهوم منذ قرون جميل و متناسب مع طبيعتنا الجبلية. و لباس الشلوح جميل و مستور و جميع المناطق المغربية. هد البراقع و القفازات السوداء و الله حتى كيخلعوني ما تعرف شكون تحت، هما اشوفوك و انت ما تعراف شكون لكشوفك. الله استرنا و استركم اخوتي.
14 - Ait talibi السبت 14 يناير 2017 - 17:35
L'intégrisme cachée de monsieur Rissouni apparait clairement dans ses propos lorsqu'il dit que l'interdiction du Borqo' Nikab afghan par les autorités marocaine sert l'islam, c'est à dire cela va le renforcer..et laisse entendre que l'état marocain est anti islamique. Non Monsieur Rissouni les marocains ainsi que leurs états ne veulent pas d'un islam importés de l'étranger, nous défendrions notre culture et civilisation et civilisation marocaine .Si vous etes pour Ibntaymiya le Takfiriste reste la bas à l'orient va vivre en syrie son lieu natale
15 - منقد السبت 14 يناير 2017 - 17:39
الداخلية إختارت الالتفاف على النقاب ....فهي عوض ان تكشف النقاب عن الصناديق السوداء ونهبي المال العام والتهرب الضريبي والجمركي والاموال المكدسة في الابناك الدولية... اختارت أن تلفت انظار الشعب الى النقاب حتى تمر ميزانية هذه السنة بعيدا عن الأبصار
16 - موسى السبت 14 يناير 2017 - 17:40
يريدون أن يطفئ نور آلله والله متم نوره ولو كره الكافرون
17 - محمد السبت 14 يناير 2017 - 17:42
ليس ببعيد ان تصدر الداخلية قرار يمنع الصلاة في المساجد ويبارك القرار مثل الريسوني والفزازي
18 - صنطيحة السياسة السبت 14 يناير 2017 - 17:43
ليس بغريب على فقهاء السلطان ...

وكونو متيقنين أنه لو كان القرار لا يخدم مصلحة الريسوني ومن معه لإنتقده كما فعل مع تدخل الشرطة لإلقاء القبض على الشيخ والشيخة من حركة التوحيد والإصلاح ...

وأقول للشيخ أن ما يخدم الإسلام هو منع بيع الخمور والمخدرات والعري ...
19 - لا،لست موافقا السبت 14 يناير 2017 - 17:49
لا علاقة للإسلام مع محاربة الوساءىل التي يستعملها الظلاميون لتنفيذ إجرامهم . أعطيك مثلا يا علامة : لو ركب إرهابي طاءىرة مختفيا في هذا للباسف وكان من بين الركاب احد أقاربك وقام بتفجير وما قريبك لا قدر الله . هل تبقى على موقفك ، ؟ او ربما تقول كل شيء بأمر من الله ،
20 - امال السبت 14 يناير 2017 - 17:51
هادا هو حال الريسوني كيدافع على الاسلام زعما كينتقد وزارة الداخلية وينسى ان رءيس الكومة هو بن كيران انت بعدا شنو قدمت للاسلام لا بحث علمي لا مؤلفات لا حضور علمه كله ينقله من العلامة يوسف القرضاوي حفظه الله واطال في عمره . مال الجلابة المغربية بمختلف اشكالها الشمالي والداخلي والحايك الشرقي ومال الملحف ديال الصحراء واللباس الامازيغي ديال امازيغ الريصاني وزاكورة ولا حنا خاصنا لبسو بحال الافغان باش نبانو اكثر ايمانا ....واااانت مغربي بين على تمغربيت وافتخربها
21 - أبو رامي السبت 14 يناير 2017 - 17:52
Le ministère de l'intérieur ne doit pas et ne pourra pas avoir le monopole sur l'Etat de droit. C'est une institution exécutive des lois et pas l'administrateur des lois.
Ce que nous vivons aujourd'hui est une incongruence incalculable sur les libertés individuelles.
LE MAROC EST UN PAYS MUSULMAN, ET TOUTES INITIATIVES TOUCHANT LA DOCTRINE DE LA RELIGION DE L'ÉTAT DONT LA PRÉSIDENCE EST AMIR ALMOUMININE DOIT OBLIGATOIREMENT AVOIR L'AVAL DES SAVANTS EN ISLAM "LES OULAMAS MAROCAINS"
ET NE DEVRAIT PAS RÉPONDRE À DES AGENDAS OU EXIGENCES EXTERNES.
AUTREMENT, LA CREDIBILITE DU MINISTÈRE DE L'INTÉRIEUR SERAIT MENACÉE.
J'espère que les responsables retrouveront la raison et les conservations retrouveront leur lieux et places .
22 - ياسين الفكيكي السبت 14 يناير 2017 - 17:54
الله امرنا بالعفة والحشمة والستر ولم يامرنا باخفاء هوياتنا و دفن ملامحنا وجعل قاعدة اللباس العامة هي لباس التقوى خير فكم منقبة قامت بأعمال خيرية او قامت برعاية ايتام او عالجت مرضى او شاركت في نهضة بلدها؟ في حين نجد كثيؤا من المتبرجات فعلن ذلك وقدمن لمجتمعهن الكثير وافضل اخلاقا ببون شاسع من ذوات حجابي عفتي فكل ما يجدنه هو التخفي كالخفافيش وانا شخصيا لا اقل ان اعيش او اتعامل مع شخص لا اعرفه ويخفي عني هويته ولا استطيع ان ارى وجهه الذي خلقه الله وجعلهه من اكبر نعمه عليه! لاحظوا قوله تعالى "وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا" والسؤال هنا كيف بالله عليكم يمكن الشهادة على امرأة أو حتى لصالحها إذا لم تكن تعرف شكلها وتعرف من هي وتستطيع وصفها وتحديد هويتها؟! والآية واضحة في قوله "أرْبَعَةً مِنْكُمْ" ولم يقل من أهلها أي إن المجتمع يجب أن يكون شاهداُ على كل من فيه من نساء ورجال مما يلزم بيان الهوية الشخصية ومعرفتها
23 - ١محمد١ السبت 14 يناير 2017 - 18:01
طلعة مريدي الاسلام السياسي للصراخ حول اللباس الافغاني هو أكبر دليل ان ما يهمهم ليس الستر ولا يهمهم الدين لأن الدين واضح في موضوع اللباس والهدف من اللباس هو الستر وليس التفرقة المذهبية...

ما يهمهم هو استمرار ال uniform لأنها نوع من انواع تجييش المتشددين وتمييزهم عن غيرهم...

الدولة لم تمنع الا ما يهدد امننا ولم ولن تمنع أبداً اللباس المحترم سواء لباس جاداتنا الجميل والساتر او اللباس العصري....

طبعاً العقول المتحجرة والمتشددة لا تستطيع "التفكير" لأنها تمت برمجتها فقط على "التكفير"...
24 - Ben khoulti السبت 14 يناير 2017 - 18:02
أصبح أمرنا عجيب دولتنا تخاف من بوعو ولمادا لم تجتهد داخليتنا وتترك النساء يلبسون هدا الماصك وتترك تجار هدا القناع يبعونه وأحسن أن تعمل له رقم خاص ومسجل اسم حامله بمراكز الشرطة إدا أصبحت الداخلية تخاف من هدا النقاب ومابلك إن لبس الناس لباس سوبرمان أو لباس بابا نويل فكلهم أقنعة لمادا يخافون زمان كانت أمهاتنا يلبسون الجلباب والحايك مع اللثام انا لم أرى فيه شيء من الخوف وادا كانت الدولة تخاف من أصحاب هدا اللباس على صاحبه ياخد تصريح من المقاطعة التي يسكن فيها في حالة خروجه من المدينة القاطن بها
25 - مواطن السبت 14 يناير 2017 - 18:04
الحمد لله شهد شاهد من أهلها ,يقول الريسوني " فالحزب حين يوسع المعركة السياسية ونضالاته يطلب عناصر ويجذب عناصر من الحركة" أي حركة التوحيد والاصلاح "، أي أن حزب العدالة والتنمية و حركة التوحيد و الاصلاح هما واحد لايتجزأ. أي أن الحزب مبني على أساس ديني دعوي و القانون يمتع تأسيس الاحزاب على أساس ديني.
26 - لا غالب إلا الله السبت 14 يناير 2017 - 18:07
زيرو ميكا زيرو حجاب، مخزن ديال الزيروات،.....
27 - مواطن السبت 14 يناير 2017 - 18:09
قرار الداخلية يخدم الاسلام ،كان المغرب لا اسلام فيه وينتظر الريسونى كى ىتربص بزلات الداخلية التى ستساعده فى نشر الاسلام .الريسونى يقرا كل ما تقوم به الداخلية على انه ضد الاسلام وهذه فرصته كما يعتقد لنشر الاسلام فى ربوع المغرب الكافر .الريسونى ربما اخطا العنوان .فهنا ليس عندنا بترول كى يغرف الدولار كما يفعل فى الدوحة ،هنا عندنا فقط شعب متمسك بدينه كما ورثه عن الاجداد ،ومتمسك بامير المؤمنين الذى تطاول عليه الريسونى عند اعتلاءه العرش .وبالمناسبة يا سيد ريسونى ان كنت حقا تهتم بالدعوة ،كما تدعى فسيدك امير المؤمنين افضل من يقوم بها ،فزياراته الى افريقيا لم تخل من ترسيخ للدعوة كما كان يفعل اجداده وباللتى هى احسن .السيد الريسونى لا اعتقد ان شهوتك للسلطة قد تعميك عن ادراك ان الوهابية ومذاهب الغلو لا مكان لها فى المغرب حاول مرة اخرى فى قطر لعل وعسى تدرك ما يسد جوعك الى الحكم.
28 - مغربية السبت 14 يناير 2017 - 18:17
ليس بالبرقع و الخمار و باللحية ...وكل تلك التفاهات يكون الانسان مسلما بل بالقلب و الفعل جداتنا كن محترمات بالجلباب و الحايك و كل اللباس المغربي التقليدي المحتشم و الانيق ادن خيرا فعلت وزارة الداخلية في منع تلك الالبسة العجيبة و الغريبة و الدخيلة على مجتمعنا المغربي المعتدل و الاصيل .
29 - مجرد ملاحظ فقط السبت 14 يناير 2017 - 18:17
وهل المتأسلمون وخوارج العصر يفهمون أحسن من هذا العالم الجليل؟؟

إيوى قولوا ايها المتأسلمون عاود ثاني عْلى هاد الفقيه الجليل إنه علماني أو شيوعي أوكافر يحقد على الإسلام كما تعودتم أن تقولون دائما في حق كل من يعارض افكاركم المتحجرة..
30 - السلام عليكم السبت 14 يناير 2017 - 18:27
الدين والسياسة في هذا الزمان لا يمكن ان يلتقيا.مادام ان السياسة نفاق وكدب وبهتان وتملق من اجل المصالح الخاصة خاصة مع الاخوان والنهضة والعدالة الذين لا يؤمنون الا بمقولة ان تكون معنا او ضدنا فيحين ان الدين اخلاق وفضائل وقيم نبيلة لخدمة مصالح العموم.لهذا فشلت تجربة الاحزاب الاسلامية في الدول العربية لان اصحابها يتاجرون بالدين من اجل السياسة وهم غير صادقين مع شعوبهم همهم المناصب
31 - مرحبا السبت 14 يناير 2017 - 18:32
اكتشفنا خلال 5 سنوات ان العدالة والتنمية لم تخدم الا مصالح المخزن والطبقة الغنية الى جانب مصالح حركة الدعوة بتوظيف ابناءهم وعاءلاتهم.فاين العدل يا سيد الريسوني؟مصيركم الفشل كما فشل الاخوان والنهضة.اتركوا الدين في المساجد
32 - marroqui السبت 14 يناير 2017 - 18:32
هذا الرجل يشكل خطرا على مستقبل المغرب وبصراحة يشكل خطرا على نظامنا السياسي الملكي الذي لن نرضى عنه بديلا بقيادة الملك محمد السادس نصره الله و الأسرة العلوية. في حواره مع الجزيرة مباشر قال انهم ( البيجيدي و جناحه الدعوي الريسوني) يتعاونون مع الأحزاب و النقابات و جمعيات حقوق الإنسان من أجل إصلاح الدولة و أما حركته فهي مهتمة و تشتغل في إصلاح المجتمع من خلال الدعوة و غسل أدمغة الناس بالجنة و النار و الإيمان (هو وغيره مؤمنون) والكفر (أما نحن فننتمي للكفار) و أنهم يشتغلون للحصول على النتيجة (أسلمة المجتمع و القوانين) على المدى المتوسط و البعيد. إنهم يشكلون تهديدا لوجودنا كمغاربة و كمغرب ولكن لن نسمح لهم بذلك. على الأحزاب و الدولة أن ينتبهوا لهذا الخطر القادم. شخصيا الريسوني يزعجني و اعتبره خطرا كبيرا.
33 - محمد السبت 14 يناير 2017 - 19:06
في يوم من أيام شهر يوليوز ، وبإحدى الأسواق الممتازة ، وقعت عيناي على مهاجرين إثنين زوجتاهما يرتديان برقعا أسودا وقفازين مع الجوارب أيضا . لكن المثير أن الزوجين يرتديان أقمصة قصيرة إلى حد الكتف مع سراويل قصيرة أيضا ولحد الركبتين . حلل و ناقش .
34 - خالد السبت 14 يناير 2017 - 19:11
القرار صائب 100% و كان على الدولة اتخاذه قبل وقت طويل لان العديد من المجرمين و المطلوبين أصبحوا يلبسونه و يتسكعون في الشارع دون اي خوف مادامت هويتهم مخفية تحت هذا البرقع. الحجاب المفروض في الاسلام معروف و هو يغطي الرأس و لا يغطي الوجه اما البرقع فهو مجرد بدعة من المتطرفين الذين لا يفقهون شيئا من دينهم
35 - جغلف عبد السلام السبت 14 يناير 2017 - 19:12
ما يقوله الريسوني قاله ويقوله كل العلماء الربانيين اما اصحاب الادب الرواءي والقصص فقد يستغربون ويحق لهم الاستغراب لان مصادر الفهم من خلال النصوص واصول الشريعة تختلف كليا عن فهم وادراك الاشياء من مصادر اخرى لان العقل الديني يستلهم وعي يتفوق على الواقع والعقلانية والتحليل
36 - عابر سبيل السبت 14 يناير 2017 - 19:20
"وأضاف أن الحركات الإسلامية هي الوحيدة التي يمكن أن تصلح المجتمعات، من وجهة نظره،"بينما إصلاح الدولة،فهناك أطراف سياسية متعددة".
هههه,,,ومن الذي خوّلك الكلام عن الدولةوالحكومةواختصاص وزارةالداخلية وقانونيةأوعدم قانونيةماقامت به؟ألست عضوافي حركةإسلاميةوليس في حزب؟ماهذاالتناقض و"الدخول والخروج فالهضرة".حسب منطقك وماصرحت به فليس من حقك الحديث عن الدولة تحدث فقط عن المجتمع وكيفية إصلاحه وإصلاح سلوك مواطنيه وحتى وإن تم سؤالك عن أشياءتخص الدولة أو الحكومة, فلتقل حينهاأن ذلك من اختصاص رجال السياسةالمنتمين لحزب العدالة وليس من اختصاص المنتمين لحركة التوحيد التي أنتمي لها,
هههه..كأني به من الشعراء أومن الغاوين وينطبق عليه قول الله تعالى "والشعراءيتبعهم الغاوون ألم ترأنهم في كل واديهيمون وأنهم يقولون مالا يفعلون "
كما يقول المصريون"بتاع كولّو"يعني كايفهم فكلشي فالدين وفالسياسة وفي علم الإجتماع وزيد وزيد ...
واضح من كلامك أنك لم تكن تتحدث كأحد أفراد حركة التوحيد وإنما كنائب رئيس الإتحاد العالمي للإخوان :**خرّبتم الدول الأخرى وبغيتو تخربو حتى المغرب بأفكاركم السامة
37 - مغربي غيور على وطنه السبت 14 يناير 2017 - 19:58
إلى صاحب التعليق الدولة الدينية هل كان اﻹمام مالك رحمه الله من المغرب أم من المشرق.... يقول اﻹمام البخاري رحمة الله عليه العلم قبل القول والعمل
38 - غريب في وطنه السبت 14 يناير 2017 - 20:07
ليس لدينا علماء حقيقيون ينتقدون ما يقوم به " المخزن " من خروقات قانونية . لأن فقهاء المغرب و مفتيه من أتباع " أصحاب السياسة "
39 - dimadima السبت 14 يناير 2017 - 20:10
هذه وجهة نظره ولكن عن اكراه , والا راتبه الشهري سيتوقف الزغبي
40 - الملالي السبت 14 يناير 2017 - 20:22
اختلطت المفاهيم ...السياسة تتوغل في امور ديننا وتتدخل....والدين تداخل مع السياسة...مشاهد يومية في حياتنا ..والحلول.....كل يدلو بدلوه..ويفتي حسب هواه...بينما الحلال بين والحرام بين واتقاء الشبهات احسن....
41 - خليد السبت 14 يناير 2017 - 20:29
اوقتما شي واحد بغا الشهرة ويبان تايجينا بشي بلاغ أو رأي خارج الشريعة باش احنا نتقدوه أو نردو عليه أو شكون بعدا الريسوني pffffffffffffffffffffffff
42 - الشريف الادريسي السبت 14 يناير 2017 - 20:34
عندي واحد السؤال ساهل وبسيط.
لنفرض نحن العرب المسلمين تقدمنا مع مرور الزمن (رغم ان هاذا مستحيل) . وبلغنا من العلم مرتبة لابأس بها. وجاء دور المرأة المسلمة لتكون رائدة الفضاء، اي نوع من اللباس يمكن لها ان تلبس وهي تستعد للدخول الى المركبة من اجل القيادة؟ هل تلبس هذا البرقع وفوقه لباس الربابنة ام العكس. ام تكتفي بلباس عادي مادامت ستطلع الى الفضاء بعيدا عن اعين البشر. ام سيصنع لها برقع فضائي يحتوي على جميع الخصائص التي يحتاج اليها الربان.
انني انتظر الجواب من معشر المفتين واصحاب المعرفة. ولكم الشكر.
43 - aboudar al ghifari السبت 14 يناير 2017 - 20:51
الله يعطيك الصحة أ الشريف...بعض علماء الدين المغاربة غريبي الاطوار...والله متفهمهم...
44 - متسائل السبت 14 يناير 2017 - 20:57
في سنة 1994 قررت إحدى دول الخليج منع الطالبات في الجامعة من ارتداء النقاب المغطي للوجه و دالك بعدما كثرت حالات ارتداء الطلبة الذكور للنقاب و التسلل للحي الجامعي الخاص بالطالبات لقضاء الليلة مع عشيقاتهم فطالب مجلس النواب أو المستشارين ، و هو مجلس مكون من شيوخ القبائل ، باستدعاء وزير التربية و التعليم لتبرير القرار ، فواجهوه بانتقادات من قبيل انتم تحاربون الاسلام فأجابهم بكل هدوء أنه يستحيي أن يذكرالسبب خاصة و أن البث مباشر على القناة الوطنية و يمكن للشعوب متابعة الجلسة مباشرة لهذا أذكركم أن القرار هو مرسوم سلطاني و انتهى الكلام
45 - hassana السبت 14 يناير 2017 - 21:12
الرسوني أصبحت تحليلاته غريبة ومثيرة للجدل فاولى له يبعد نفسه عن هذه المجادلات والمستجدات ويفيدنا بعلمه علم الاصول خير لنا وله وله الاجر والثواب
46 - صدعتم رؤوسنا السبت 14 يناير 2017 - 21:42
من ينتقد بجهل ان الايمان في القلب وكفى هذا هراء الله سبحانه دائما يقول ،"ان الذين ءامنو وعملوا الصالحات....."لا ايمان بلا عمل والايمان يظهر على الجوارح من تستر وصلاة والتزام بالسنة والايمان في الشريعة دائما قول وعمل فذلك الجهل ليقنعو به عقولهم الحمقى...!!!!
47 - maktoub السبت 14 يناير 2017 - 21:43
البرقع صناعة طالبان ولم يدكر في القران ولا في السنة والمغاربة مقلدون لا اقل ولا اكثر الحجاب الشرعي جميل و مستور ولا داعية لاستيراد ازبال الاخرين
48 - ناصح السبت 14 يناير 2017 - 23:44
الريسوني لاعلاقة له بالدين لايخدم إلا مصالحه
49 - مسلم الأحد 15 يناير 2017 - 00:11
فعلا يخدم اسلام موازين و العري و الانحلال... اَي الاسلام المعتدل اقصد المعدل جينيا ليتماشى مع فسق الغرب وفجوره ويحقق مصالح اعداء الدين و الأخلاق و كل ما هو جميل. حسبنا الله و نعم الوكيل..
50 - الظلم والحكير الأحد 15 يناير 2017 - 05:51
إسلامات هناك ولا مسلمون، الظلم والحكير هناك ولا منصفون، اما الإسلام الذي جاء به محمد رسول الله لم يبقى منه إلا الإسم ومن يشوه به والمتاجروا به تجده في الصف الأول يوم الجمعة في المسجد وصباح السبت يقفل آخر حان أو "حفرة " ومنهم يدافعون عن اللباس الأفغاني وزوجته تتباها بشعرها المصبوغ يرفرف في الهواء شقراء تحسبها اوروبية، حتى بائع اللبن يجب عليه تطويل اللحية ولبس الجلابة ليبيع لبنه، مشينا بعاد النفاق والشقاق وسوء الأخلاق، اما المغرب زين حتى لم يبقى احد يحرك ويغرق في البوغاز وحتى يصبح الضمان الجتماعي شامل والحق في العيش الكريم مشروع وطني اما الدين والمتدينين لما ينفصل الدين عن السياسة لن تبقى جلبابة ولا بلغة ولا زغبة ولا نظاظر كوحل فوق البرقة المظاهر للكسب والنفاق وصل أعلى القمة يقال تسعين بالمائة مسلمون لكن في الحقيقة واحد في 100000، صداعتونا بالإسلام التجاري البنك اصبح إسلامي، السياسي طول اللحية حتى يستحوذ على السذج المساكين سينتظرون حكومة لتخدم مصالحهم إلى ما نهاية.
51 - مغربي فالغربة الأحد 15 يناير 2017 - 09:01
ياايها الشعب المغربي فيقو شوي هذه عملية جس النبض كباقي التعسفات التي مضت والقادم احلى الفاهم يفهم والقاري يتهجى
52 - البوهالي الأحد 15 يناير 2017 - 12:38
هذا الرجل من العلماء القلائل المتخصصين في علم المقاصد ومثل هؤلاء العلماء يحللون الأمور ببعد مقاصدي لا ندركه نحن المتطاولون عليهم بجهلنا والقادم من الوقت هو الذي سيكشف ما قاله العلامة الريسوني حفظه الله ورعاه
53 - متتبع عارف الأحد 15 يناير 2017 - 16:34
كان على وزارة الداخلية أن تنشر صورها التوثيقية المتوفرة لديها للنساء والرجال المتسترين تحت زي الحجاب المستورد أي البرقع، والذين وجدوا متلبسين بجرائمهم المختلفة، وكان على العلماء أن يبينوا أن الحجاب الشرعي بهذه الطريقة غير وارد في مذهبنا المالكي الذي نقتدي به.
فالحجاب في المذهب المالكي وبعض المذاهب السنية يستثني الوجه والكفين من الستر، ولاحاجة إذن لئن نقتدي بحجاب دول بعيدة تقتدي بمذاهب سنية أخرى...ولو بينا للمغا ربة بهذه الطريقة لما اعترض أحد...كما أن اتخاذ هذا الإجراء تأخر كثيرا عن وقته، فلو تم اتخاذه في وقته لما انتقده أحد والعلم لله
54 - وجهة نظر الأحد 15 يناير 2017 - 16:37
من الأخير، إخواني المغاربة لاتفرقون بين الحلال والحرام . ودينكم ربما يظهر فقط وراء الة الكتابة ليس إلا. أما في الشارع لم يتبقى في الدين سوى الإسم، (التبرج ، وجود الحنات بكثرة ، بيوت الدعارة ) مع كل إحترامي للفئة الملتزمة.
55 - اومحند الحسين الأحد 15 يناير 2017 - 20:21
تأييد السيد الريسوني لمنع البرقع،،جواب على تلك المظاهرة المحتضنة لبعض المبرقعات بالرباط اليوم.
رفض البرقع بالمغرب رفض مع وقف التنفيد،من كافة المغاربة إن لم نقل أغلبهم،ومن علماء و مرشدون كالسيد الريسوني،تبقى كلمة الأحزاب،ان كانت عندهم كلمة،،أما الدوائر العليا للبلاد فمنعت البرقع،،او ظاهرة تبرقع النساء المغربيات،لما فيه من خطورة على أمن الدولة وشعبها.
*سابقة خير من السيد العلامة الريسوني*

تنويه :
السيد الريسوني اول عالم ديني يفتي في منع البرقع،مع توافق فتوته مع قرار الدولة بمنعه.
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.