24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | تنبيهات الملك لغوتيريس ..أعذر من أنذر وأنصف من حذر

تنبيهات الملك لغوتيريس ..أعذر من أنذر وأنصف من حذر

تنبيهات الملك لغوتيريس ..أعذر من أنذر وأنصف من حذر

إن الحرص المغربي على التواصل مع الأمم المتحدة بشأن تطورات الوضع في منطقة الكركرات تأكيد على التزامه بالمسؤولية المنوطة بالمينورسو في تطبيق شروط وقف إطلاق النار الذي تشرف عليه المنظمة الأممية منذ سنة 1991.

وعلى هذا الأساس أبقى المغرب قنواته الدبلوماسية ساخنة مع الهيئة الأممية في المنطقة ومع مجلس الأمن الدولي (4 جلسات مغلقة بشأن الوضع في الكركرات)، حتى إنه سجل عدة اتصالات تنبه إلى السلوك الاستفزازي لجبهة البوليساريو دون تقدير مخاطر ذلك عسكريا.

ولأن التوغل العسكري الذي كثفت منه البوليساريو بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي في المنطقة العازلة بمثابة تنصل من شروط اتفاق وقف إطلاق النار، حتى إنها تتباهى بخروقات متواصلة لعناصرها، فإن ذلك يسائل دور بعثة المينورسو المرابطة في المنطقة لحماية الاتفاق العسكري.

خلفيات التنبيه الملكي إلى خطورة الوضع في الكركرات

وحيث إن عناصر البوليساريو قد توغلت بصورة متكررة في المنطقة العازلة وعاثت في الشواطئ الأطلسية، وارتكبت مضايقات لمسار النقل والتنقل بين المغرب وموريتانيا ذهابا وإيابها، وهي بذلك تعطل حركة المسافرين المغاربة والموريتانيين، كما تحاول فرض إجراءات على مستعملي الطريق بين النقطتين الحدوديتين للمغرب وموريتانيا، وهي استفزازات مستغربة ولا يمكن القبول بها، فقد استلزم الأمر استشعار الأمم المتحدة بخطورة ما تُقْدِم عليه جبهة البوليساريو من تهديد لسلامة وأمن المواطنين المغاربة وممتلكاتهم في منطقة الكركرات، وحتى تقوم بعثة المينورسو بالدور المنوط بها في ضمان تطبيق شروط وقف اطلاق النار.

المكالمة الملكية.. ضبط النفس

تجسد المكالمة الهاتفية للملك محمد السادس مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إبراز شساعة مساحة ضبط النفس التي تحلى بها المغرب من أجل الحفاظ على السلم والأمن في المنطقة، وتأكيد المساهمة المغربية القوية في مساعدة المجتمع الدولي حتى يوقف استفزازات البوليساريو الخارجة عن أي سلطة.

إن المكالمة الهاتفية وإن ربطت تزايد هذه الاستفزازات بجدية الجولات الملكية دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا في إفريقيا، التي أفضت إلى عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي، فإنها بالمقابل سجلت سعي البوليساريو وداعميها إلى إفساد هذه الخطوات التي تخدم إفريقيا وتدعم مسيرة البحث عن حل سياسي لنزاع الصحراء.

ولأن تزايد استفزازاتها تزامن مع عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، فإن البوليساريو بذلك تعمل على إذكاء الصراع بدل المساهمة في إيجاد مناخ ملائم للبحث عن سبل موضوعية لإيجاد تسوية سياسية لنزاع الصحراء كما تنص على ذلك توصيات مجلس الأمن الدولي.

المغرب يخلي مسؤوليته من كل ما يهدد أمن وسلامة المنطقة

إن المكالمة الهاتفية للملك مع غوتيريس تضع بعثة المينورسو أمام مسؤولياتها العملية في ما يخص مراقبة وقف إطلاق النار والإبلاغ عن كل ما من شأنه تغيير الوضع في المنطقة.

وهكذا، فإن التنبيه الملكي يتضمن مساءلة دور بعثة المينورسو في المنطقة، وكيفية مواكبة توغل عناصر جبهة البوليساريو في مناطق لم تصل إليها من قبل، وتتابع مضايقاتها لمستعملي الطريق بين المغرب وموريتانيا، بل باتت تهدد السلامة الجسدية للمواطنين.

الوقائع الميدانية في الكركرات وصفتها المكالمة الهاتفية بالخطيرة وغير المقبولة، وفي ذلك إشارة إلى حجم خطورة ما تقوم به الجبهة على أمن وسلامة المنطقة، وبالتالي تحميل المنتظم الدولي مسؤولية تداعيات الجهة التي تستهدف استقرار المنطقة، واستفسار عن مدى تحمل بعثة المينورسو مسؤولية حماية شروط وقف إطلاق النار كما تم التوقيع عليه في سنة 1991.

دلالة التنبيه الملكي لغوتيريس.. المغرب لا يقبل تعديلا في قواعد الاشتباك

إن انتفاء حالات اللاتوازن التي كانت قائمة بوجود المغرب خارج الاتحاد الإفريقي، كما أن جدية المناقشات السياسية والدبلوماسية التي قادها الملك مع قادة الدول الأفريقية، أكدت أن المغرب يمتلك مشروعا أكبر بكثير من إيجاد تسوية سياسية لنزاع الصحراء من خلال مشاركات القادة الأفارقة في ذلك.

البوليساريو والجزائر تحسان بأن المشروع المغربي السياسي من خلال العودة إلى الاتحاد الإفريقي وطلب الانضمام إلى عضوية دول غرب إفريقيا الاقتصادية (إكواس)، وكذا من خلال تعزيز اتفاقيات التعاون التي استهدفت مختلف الدول الإفريقية، إنما هو احتواء قاري لإشكالية نزاع الصحراء بما تقتضيه التحديات الأفريقية من تبصر وواقعية.

لهذه الاعتبارات تدفع الجبهة نحو توتير المنطقة أمنيا والتهديد بالعودة إلى الحرب كعقاب للمنتظم الدولي الذي تتهمه بعدم تطبيق الاستفتاء. وهكذا، فحينما تهدد الجبهة بالعودة إلى محاربة المغرب، فإنها تمارس سادية سياسية على المنتظم الدولي ليطبق ما تراه حلا لنزاع الصحراء.

والمغرب أخلى مسؤوليته مما يترتب عنه الوضع في ما يخص محاولات البوليساريو بتحرشاتها واستفزازاتها في الكركرات؛ ذلك أن أي تغيير في قواعد الاشتباك ستضطر معه المملكة المغربية إلى الضرب بكل قوة.

العودة إلى الحرب آخر أوراق البوليساريو

تحاول البوليساريو تجاوز حالة الضغط السياسي الداخلي وتراجع مصداقية دعايتها داخليا وإقليميا ودوليا، لاسيما بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وبالإجماع، وتواصل الجولة الملكية دليل على أن رهانات المغرب أكبر من العودة إلى تعاون استراتيجي يعزز قيم الاندماج الإفريقي.

أمام هذه التحديات اهتدت البوليساريو إلى آخر الخيارات، وهو توتير المنطقة عسكريا لإيجاد واقع جديد تحيي به أمالها الانفصالية. ولذلك تكثف من استفزازاتها في الكركرات، التي ظل المغرب يتجاهلها، لأنها تقدر أن العودة إلى الحرب قد تكون لها عائدات سياسية لصالحها (التعاطف الدولي من خلال لعبة المظلومية).

وعليه، فلا مبررات موضوعية لاستفزازات البوليساريو الأخيرة غير إيجاد فرصة لتجاوز حالة الحصار التي أقامها عليها المغرب بعودته إلى الاتحاد الإفريقي سياسيا، وبترحيب غالبية الدول الإفريقية بالرؤية الملكية لاستراتيجية تعاون جنوب - جنوب الاقتصادية والسياسية والأمنية.

*باحث متخصص في قضايا الساحل والصحراء


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - ورزازي الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:19
اخوتي المغاربة، قريو ريوسكم و اولادكم اللغة الانجليزية و الاعلاميات و اسعوا الى ضمان مستقبل جيد لهم و نساو عليكم الصحراء و الجزائر و الامازيغية و الاتحاد الافريقي و بن كيران و شباط و المنتخب و و و..... لانه العالم اليوم لم يعد يعترف بالحدود او العملة او اللغة او العرق،
نحن مقبلون على عالم مفتوح البقاء فيه سيكون لمن يمتلك العقل و ليس الارض.
هذه نصيحة مني الى الجميع و ارجو ان اكون قد وفقت
و السلام
2 - مراد القنيطري الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:24
أرى انه قرار جرئ وصائب ، فالمغرب ترك المرتزقة تحت ضغط المجتمع الدولي مباشرة ، وإن عاد الجيش المغربي مرة أخرى الكركرات فسيرجع فقط للدعس على رؤوس المرتزقة، وقد اعذر من انذر
3 - عاجل الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:26
لو كان المغرب يملك القنبلة النووية ولديه صناعة عسكرية ومستقل عن الغرب فيما يخص حاجيات الجيش العسكرية،قلت هل كان سيسحب جيشه من ارض مغربية!
النظام لا يفكر الى في مصالحه !؟
4 - رشيد الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:33
لمادا المغرب لايكون دولة دمقراطية ويكون ملكها يضع الشان للشعب لمن ينتخب .اويكون حكم اسلامي لايضلم فيه احد حينها سيشعرون اهل المخيمات بالامان ويدخولون البلاد وتقاسم السلطة ولايفرض على المواطن اي مخزني في الحكم .القايد .العامل .الوالي .يكون منتخب ام خوض الحرب مع الجبهة وهم بالانتصار .امريكا لم تنتصر على الطلبان...بالاضافة الى عوامل عدة للمنطقة .وتغير سياسة المغاربة تجاه المناطق الصحراوية بالاقصاء والعنصرية والاسلاميين .فالمغرب حسمها مسبقا بتجنب الحرب ..والحرب من الجهالة والتخلف
5 - الله ينتقم منك يا بوتفليقة الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:39
لا اتفق مع خروج الجيش من حماية وحدته ترابية بحيث ان بولساريو تلعب بورقة الحرب والاستفزاز في ظروف انتشرت داعش والقاعدة وتستفيد أمثالهم من هذا بلغة تسهل عبور الإرهاب والمخدرات وسلاح قاصرين ولأن أمر الملك اعطي واحترم قانون دولي وجب على قانون دولي أن يفرض لغة صرامة على هؤلاء مجرمين الذين جعلونا كاجيال تتحطم والله ينتقم منك يا بوتفليقة على هذ التكرفيسة
6 - مهم الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:51
المغرب خرق وقف إطلاق النار و تجاوز الجدار ببساطة.الخيار العسكري بأقل تقدير 20مليار دولار على مدى ثلاثة سنوات فحرب عصابات .
نشوب الحرب سينتهي الاقتصاد.
اللهم لا راد لقضاءك
7 - مواطنة مغربية الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:54
كمواطنة مغربية أنبه المسؤولين المغاربة والشعب المغربي بان ترحيب فرنسا وامريكا و اسبانيا بانسحاب المغرب جاء بعد عدم انتظارهم لانسحاب المغرب
لماذا؟؟؟ اولا اسبانيا لا تزال تمول البوليساريو هي والجزائر من تحت الطاولة لان اسبانيا من الاساس اسست البوليساريو لتمنع المغرب من تواصله بافريقيا لان المغرب كان امبراطورية ممتد الى نهر السيراليون فكل ظنونهم ان قوة المغرب في اطرافه المنفصلة عنه في افريقيا وهكذا تفكر امريكا وفرنسا وكل الاتحاد الاوروبي
الامر الاخر كل هذه الترحيبات كانو يتمنون لو المغرب يرتكب حماقة وينقاد وراء استفزازات البوليساريو التي وصتهم اطراف امريكية واوروبية بالقيام بها ضد المغرب
يجب على المغرب ان يحترم القوانين وبنفس الوقت لا يسمح للامم المتحدة ان تسمح لهؤلاء الارهابيين بعكس ما احترمه المغرب
لا تسامح مع الامم المتحدة ضدنا ولا مع اي كان
المغرب باذن الله تعالى يسير بذكاء و يتمحور بشكل ممتاز ويتقدم لو ببطئ لكنه يتقدم عكس الدول الغربية اولها اسبانيا وفرنسا وايطاليا وبلجيكا والنمسا كل هذه الدول اليوم وان كان كذلك ببطئ فهي في انهيار بطييييء
المستقبل للمغرب ان شاء الله ..يتبع
8 - LE MAROC EN FORCE 2016 الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:55
اقسم بالله العلي العظيم بان الحل الوحيد هو النار الحرب الحرب الحرب ولا للرجوع الى الوراء ولا للاستسلام ,قبل شهرين جاو غير طلو على الكركارات وقبل شهر مشاو الى الكويرة واليوم تيطلبو الباسبور لاصحاب الشاحنات المغربية?? والله العظيم انا اليوم قلبي يظرب والله يستر قريب تجيني سكتة قلبية,يا ملكنا محمد السادس نصرك الله الى قدر الله مشات الصحراء المغربية راه غادي نكونو على يقين بان المغرب غادي يمشي كله وسمحولي فهاد الهدرة,عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي شكل صدمة قوية للجزاءر وهاهي اليوم تريد ان تغلق علينا الطريق بين المغرب وافريقيا اقصد الكركارات,فلنترك كل شيء جنبا فلنستعد للرد على البوليزاريو ومسحهم فوق الارظ,
9 - rbati الاثنين 27 فبراير 2017 - 01:56
فلتذهب الدولة التي تحمي الفساد و تطحن الشعب المضطهد لتحارب وحدها ...لا تطلبو من الشعب لا مظاهرات لا مسيرات
10 - مواطنة مغربية الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:02
تتمة لتعليقي السابق: الدول الغربية تعيش كلها وبدون استثناء انهيار اقتصادي بطيييء بما في ذلك امريكا ولم يعودو يسيطرون على الامور مثل الاول.
المغرب من جهته هو وتركيا والخليج يتوجب عليهم ان يستغلو هذه الظروف الحتمية وان يستشيرو خبراء جميع المجالات وباذن الله تعالى لن نرى في مغربنا الا ما يعجبنا الله يهدي فئة من الشعب التي تفتقد للاخلاق والدين و بعض المسؤولين الناهبين للمال العام
سيبدو كلامي للبعض غريب لكن الايام بيننا وتذكرو كلامي...الغرب سيصبح من اكثر الدول ديكتاتورية لن تسمعو الا عن العصي والسجون لكل من حاول ان يطالب بحقوقه اي كانت هذه الحقوق. الدول العربية بكل ما فيها من خراب ستنهض باذن الله تعالى, يتوجب على المغرب ان يتقن صناعة السلاح فالمستقبل لنا باذن الله كما يتوجب عليه ان يستقل بشكل كامل عن استيراد القمح ولا يعتمد على اوروبا ولا امريكا ولا يهود مغاربة ولا اي احد, التوكل على الله والاعتماد على الذكاء في التعامل واغتنام الفرص والفجوات فالغرب ولا حتى الاعتماد على الدول الافريقية الصديقة مع احترامي. الخليج يعتمد عليه باذن الله ومصيرنا معهم واحد ونحن واياهم قوة كبيرة لا يستهان بها
11 - maghribi tangawi الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:07
لست مع انسحاب المغرب من المنطقة. فهدا يعطي التقة للجبهة و الجزائر اكثر في التوغل و السيطرة على الكركرات كليا .هده هي فرسة المغرب للضرب بقوة إما الآن أو أبدا.و لا للتراجع.
12 - khalid الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:07
الرعب دب في أوصال بولزاريو بعد هده مكالمة الهاتفية
الأسد عندما يزأر يسمع صوته وليس كنباح تهديدات كلاب بوليزريو التي مللنا من سماعها
13 - عادل الصحراوي الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:09
الصحراء في المملكة و المملكة ضمت صحرائها والانفاصليين خارج صحراء المملكة،في خيامهم في الجزائر،إذن كان شيئا لم يكن.المرتزقة اشبه بضباع في قفص.
14 - موطن مغربي الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:13
والله سياسة المغرب صعبة كثيرة المغرب يمثل دور الضحية امما الأمم المتحدة و البوليساريو بدأ يلعب بي اخر الأوراق الاستفزاز لكي المغرب ان يعلن عن الحرب.... يحسبون اننا اغبياء ولكن المغرب الان يخطط فقط لي موريتانيا اما الجزائر و عشيقتها أصبح في خبر كان
15 - متتبع الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:17
عليكم أن تخرجوهم من المنطقة العازلة كلها،وتطوقوهم في تندوف،ولتتحمل موريطانيا مسؤلية حدودها مع الجزائر جهة تندوف،ثم بعدها نتكلم عن ضبط النفس.لا تنتضرو ردا منصفا من مجلس الأمن أو الأمم المتحدة خصوصا بعد طرد المغرب ل84 عنصر من المينورسو.
16 - ALI الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:21
سبحان الله كنت دائما أعلق سابقا منذ سنتين أو أقل و دعوت إلى نشر الدرون في المنطقة العازلة و غواصات في الكويرة وقاعدة عسكرية حتى نتفادى المفجأت لكن لا أحد يعيرنا إهتمام فنحن مجرد معلقون
التهاون في بير الحلو جر علينا مشكل الكركرات للأسف
17 - Kilimini الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:21
c est une bonne vision des responsables marocains de laisser les séparatistes jouer leur petit jeu. c est comme le chat et la souris. le chat laisse toujours la souris aller et venir avant d attaquer.
un proverbe coréen dit : le bon stratège est celui qui ne lance toute ses forces dans la bataille que lorsqu il est sur d avoir remporter la victoire.
18 - تمغربيت الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:28
اتفق تماما مع كل النقط التي ذكرها الاستاذ ... نعرف أن عودة المغرب الي الاتحاد الأفريقي وايضا مشروع خط أنبوب الغاز وايضا الجولات الملكية في افريقيا. . كل هذا استفز جارة السوء وهي تحاول دفع مرتزقتها الي استفزاز المغرب بكل الطرق لكي تجرنا الي حرب هي تكسب فيها التعاطف الدولي من خلال المضلومية كما ذكر الاستاذ ومحمية فرنسا تكسب تصدير أزماتها الي الخارج وايضا ضرب المغرب المهم انها تريد المغرب مدمر محطم .. والمغرب طبعا فطن لكل هذا وسحب من تحتهم البساط هم سيعتبرون ذلك ضعف وخوف منهم وسنسمع الكثير في صحافة المخابرات. .. علي العموم سنرى ماسيحدث في الأيام القادمة وهل سترضخ عصابة تندوف وتنسحب من منطقة الكركرات ام ستماطل حينها مذا سيكون رد المغرب وهل أيضا القوى الكبرى ستسمح بحرب في المنطقة
19 - texas الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:30
ضبط النفس, يساوي تخاذل أين هي موريتانيا لماذا لا تشكي أو تعارض توقف الحركة التجارية فيما بينها والمغرب, لا نها طرف في المشكل .إنه كمين يحاك ضد المغرب .والحرب ليست الحل لأنه في أول ضربة سيأتون بكل وسائل الإعلام الدولية لكي تصور ضحاياهم. ويتهمون المغرب بجرائم حربية,
20 - decodeur الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:31
الكرة الآن في شباك الأمم المتحدة ، سحب الجيش خطوة جريئة ذكية يكون المغرب قد دحر إدعاء العصابة الجزائرية الإنفصالية بتعنتنا، وهي تتظاهر بالمذلة بالتظلم والمسكنة ، كل الحلول الممكنة وافق المغرب عليها وكانت الجزائر ترفظها ، فالإستفتاء قابلته بعدم الإحصاء وأبطلته الأمم المتحدة ولم ترغم الجزائر على إحصاء الإنفصاليين ، الحكم الذاتي وافق العالم أجمع على جديته كحل بديل يرضي جميع الأطراف لم ترضى به الجزائر وعجزت الأمم المتحدة عن تطبيقه ، الجزائر تصعد وتمهد للحرب وقد خيب المغرب أملها وآمال أسيادها في نشوبها ، تقرير المصير يملكه المغرب بأحقيته على أرضه ولما تفرض الحرب علينا سنخوضا ونموت دفاعا عن بلدنا في آخر المطاف.
21 - TANGER 2015 HD الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:41
باختصار شديد,من يظن بانه سيكون هناك حل للصحراء المغربية بدون حرب فوالله انه احمق ,يجب علينا الرد على عصابة البوليزاريو في اسرع وقت والرد سيكون قاسي بدون رحمة ولا شفقة ,ما الفاءدة في الاتحاد الافريقي والبوليزاريو اغلقو علينا طريق الكركارات ويطلبون جوازات السفر للمغاربة واستفزازهم وتخويفهم بالسلاح??
22 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:42
لا يجب على المغرب ان ينجر إلى الفخ المنصوب له في الكركارت
فالمرتزقة يعرفون جيدا بأن الجيش الملكي قادر على سحقهم خلال ثواني قليلة في تلك المنطقة وفي المناطق الأخرى، ومع ذلك يتمادون في استفزازاتهم لدفع المغرب لسحقهم والظهور بمظهر الضحية فهم ينفذون وصية ومشورة كريستوف روس بعدما لعبوا كل أوراقهم (الحقوقية والإنسانية و...) وفشلوا
كما أن إثارة الحرب في هذه الفترة تخدم النظام الجزائري الذي لم يعد لديهم اي مسوغ ليبقى مغتصب للسلطة ويبحث عن وسيلة لحشد الوطنية الزائفة للشعب التي ضل إعلانهم يلقنها له مند 70 سنة، فنحن هم "الأيادي الخارجية" التي يخوفونه بها لإنقاذ نظامهم من التهلكة لأنه في حالة احتضار وأي نزاع في هذا الوقت سيكون متنفس له وسيعطيه فرصة تأجيل الاستحقاقات التي يطالب بها الشعب الجزائري الذي يضغط عليه بشكل مهول من أجل التغيير كما جاء في العديد من التقارير الدولية التي دفعت (العممارة) للخروج ببيان يكذب فيه تلك التقارير والقول ب(العام زين) في الجزائر.
إذن على المغرب ان لا يمنحهم هذه الفرصة وإذا تمادى المرتزقة في استفزازاتهم فيجب إرسال فرقة خاصة لاعتقالهم أحياء فعددهم في المنطقة محدود جدا.
23 - مواطن مغربي صحراوي الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:50
النصر للقائد الأعلى جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه و تحية و تقدير للقوات المسلحة الملكية المغربية الباسلة التي تدافع عن الوطن و وحدته الترابية المتاهبة لمحو آثار كل معتد غاشم اثيم . و المؤكد أنها ستمحو مرتزقة النظام الجزائري المريض من الوجود في حالة عدم تدخل الأمم المتحدة لفرض بنود وقف إطلاق النار في المنطقة العازلة التي وافق عليها المغرب حفاظا على حسن الجوار مع الشقيقة موريتانيا و عدم تهديد نواذيبو المدينة المهمة للاقتصاد الموريتاني . و لهذا وجب على الأمم المتحدة أن تفرض شروط المنطقة العازلة . و سيبقى المغرب محافظا بحقه الشرعي للدفاع عن حدوده الدولية و حماية لمواطنيه و مصالحه
24 - مول البابوش الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:51
للأسف موقف المغرب تجاه الصحراء ضعيف جدا وحسم أمرها بات خارجا عن إرادة القصر لتدخل عدة أطراف في القضية مما زادها تشعبا أضف إلى ذلك مراهقة القصر على زعزعة الاتحاد الافريقي واجباره على طرد البوليزاريو من الاتحاد وكذا شراء ذمم بعض جنرالات الافارقة المرتزقة بأموال الشعب المغربي في أمس الحاجة إليها
اربد ان اقول مسالتين. الأولى تتعلق بالضريبة التي سيدفعها المغاربة ثقيلة - التجويع تزيار الصمطة التقشف الاقتطاعات دخول المهاجرين الافارقة بافواج هائلة لسنين عديدة.....- من اجل كسب رهان الصحراء
الثانية تتعلق بالصحراء نفسها إذا ما كسبها المغرب ' وهذا بعيد جدا ' فإن ثرواتها حتما سوف تلقى نفس مصير السمك الفوسفاط المناجم السياحة .الفلاحة .....وسيبقى المغربي يردد الشعارات الوطنية الحماسية
25 - Radouane الاثنين 27 فبراير 2017 - 02:51
اللهم اهدي هاؤلاء المرتزقة،ورد بهم الى الطريق المستقيم،اللهم فان ابوا،فأهلكهم ورد كيدهم في نحورهم هم،وكل من يدعمهم في السر او العلن،انك على كل شيء قدير،واحفظ بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن،ووحد كلمة المسلمين وأجمع شملهم،فإنك قلت وقولك الحق"واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" "وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ"
26 - مهتم مغربي الاثنين 27 فبراير 2017 - 03:00
ما لا افهمه حقيقة وهو كيف استطاعت هذه الشرذمة من البوليساريو ان تقطع مئات الكيلومترات من تندوف و الى غاية منطقة الكركرات المطلة على مشارف المحيط الاطلسي وكل هذا يحصل امام اعين المينورسو التى تراقب الشاذة والفاذة في كل ما يقع داخل الصحراء وذالك طبعا لاستعماله ضد المغرب كلما اقتضت الحاجة الى ذالك اقليميا ودوليا ولذالك يجب على المغرب اخذ الحيطة والحذر من المينورسو والعمل بسرعة على انهاء مهام هذه الهيئه الدولية وقطع اي تدخل اممي او اقليمي بصفة نهائية في هذا المشكل المفتعل من طرف الجزائر واسبانيا وفرنسا ولذالك لتحجيم المغرب جغرافيا وسياسيا في المقام الاول ثم. وفي الاخير اقتصاديا
27 - Observateur الاثنين 27 فبراير 2017 - 03:10
انسحاب من بضعة أمتار يقابله انسحاب المرتزقة الكيلومترات. تخطيط جيد و ذكاء فى التعامل و يبقى الآن امر واحد هو قبض الثمن من الخصوم و هذا امر سهل. قضية حرية التجارة امر جيد و من عرقلها يجب أن يدفع التعويض المادى.
28 - عبدالله الاثنين 27 فبراير 2017 - 03:17
استغرب للبوليزاريويدفعون بانفسهم الي التهلكة وهم يعلمون كادا سيفعل الفار مع الاسد شي، لا يصدق او غقط لجدب انظار الامم المتحدة ماذا ستفعل لكم الامم المتحدةلنفرض انكم بمية وخمسون الف بولبزاريو اتظنون انهم سيمنحون لكم دولة هل انتم مجانبن ليس لكم موهلات دويلة لتطالبوا بها انتم مجرد بياديق شطرنج
29 - MOROKKO=AFRIKA UNION الاثنين 27 فبراير 2017 - 03:23
الى غلقات علينا الجزاءر الحدود بين المغرب وافريقيا اقصد الكركارات صافي يا الخوت غير غدي نقراو الفاتحة على المغرب,وبدون حرب والله وثم والله ماغدي ينسحبو البوليزاريو من الكركارات ,هادي دابا تقريبا 42 سنة والجزاءر تحلم بالمحيط الاطلسي المغربي وخسرات زبالة ديال لفلوس في شراء الذمم ,الجزاءر مغديش تحاربنا وجها لوجه ولكن هي لي سلحات البوليزاريو وقالت ليهوم سيرو حاربو المغرب
30 - patriote الاثنين 27 فبراير 2017 - 04:40
الجزائر وعميله البولييزاريو يناورون بشتى الوسائل ضد الوطن. فاستراتيجية الجزائر هي بتر الجنوب المغربي وعزل المغرب جغرافيا عن إفريقيا بعدما عزلته شرقا عن تونس وباقي دول شمال إفريقيا.
الفضيع أن البواجدة د بن كيران أهل دولة الخلافة الإخوانية في واد آخر وما يهمهم هو الرقم 125 كصبي مدلل لايهمه إلا ما كسب. اضف شباط وحزبه الذي أصيب بهستيريا من أجل المشاركة في الحكومة بأي وجه كان. أين الوطن من هذا؟ اين البرامج؟ اين التنمية في وقت تعطيل المؤسسات ضربا عرض الحائط بمصلحة البلاد والمواطنين.
31 - BOM BOM الاثنين 27 فبراير 2017 - 05:38
يجب علينا ان نلقن درسا تاريخيا لعصابة البوليزاريو وهذه هي الفرصة لكي نسترجع كل المناطق العازلة شبر شبر
32 - الملالي الاثنين 27 فبراير 2017 - 05:43
وجب على المغرب ان يفرض علينا التجنيد الاجباري لنكون على أهبة الاستعداد وكذلك قصد الزيادة في عدد جنود الاحتياط .
33 - سعيد الاثنين 27 فبراير 2017 - 06:23
أنا بالأمس شاهدت تصريح لممثل جبهة البوليساريو في فرنسا كله صحيح و انسجام تام مع قرارات الأمم المتحدة. لا أعرف لماذا المغرب الذي يقول أنه يحافظ على السلم في المنطقة لا يمتثل للشرعية الدولية و يغرد خارج السرب. أنا أظن أنه هروب إلى الأمام. الصحراويون سيبقون يطالبون بحقهم في تقرير المصير إلى أن يرث الله الأرض و من عليها. فلماذا كل هذه الخسارة في الوقت.
34 - amir الاثنين 27 فبراير 2017 - 06:25
no es deficil encender la mecha de la gierra entre marruecos y lo que se llama polis sahario '. el rey save lo que hace y antes de todo respeta las normas y la ley . todos los marroquies estan preparados si el rey mohammad sexto que allah le proteje decida la ultima solucion que es la guerrade de esta problema fabrecadad
35 - ربيع الاثنين 27 فبراير 2017 - 06:38
ارجو من ملك العباد اقحام التجنيد الاجباري المغرب للمغاربة وحقنا الدفاع عنه.ارجوك سيدي
36 - دعاء الاثنين 27 فبراير 2017 - 06:45
الحمد لله على نعمة السلم و الامان التي ينعم بها بلدنا الحبيب. اللهم ادمها نعمة واحفظها من الزوال.
37 - ريفي من المانيا الاثنين 27 فبراير 2017 - 07:17
ملك حكيم ينظر الأمور لماهو ابعد.....يريدون توريط المغرب في حرب لايعلمها الاالله والنظام الجزائري الفاجر...ولكن سينقلب السحر على الساحر بإذن الله....
38 - الوطنية الصادقة الاثنين 27 فبراير 2017 - 07:35
اذا لم تستجب الامم المتحدة لانذار الملك فإن الفوضى ستتواصل وبالتالي تشعل حربا تحت شعار الدفاع على النفس والند بالند والبادي أظلم ولا نتمنى ذلك ما ناقصناش مشاكل
39 - مغربي حر الاثنين 27 فبراير 2017 - 07:56
اي تراجع سا يفسره المرتزقة أننا نخاف منهم المغرب التاريخي بمتد الى ما بعد الكراكات و اعترفنا بموريتانيا و انتهت المشكلة والآن الشعب المغربي لن يقبل بخلق كيان مرتزق على حساب أرض مغربية تاريخية الحل هو الحسم العسكري لا شرعية قانونية ولا تاريخية للمرتوق السارقين لتاريخ لا يملكونه و زورو كل شئ من أجل إيهام العالم أن المغرب يحتل دولة كانت قائمة بذاتها، نظام الجزائر لن يفرض علينا كيان مزور على ارضنا باسم رملي مزور حتى لو نزلت السماء على الأرض، على المغرب و المسؤولين بدء بإعادة التجنيد الأجباري آلاف من الشباب المغربي يتسكع في الشوارع مستعد للدفاع عن وحدته الترابية العدو لت يحترمنا مادمنا نتنازل على حقنا التاريخي فقد يفسر هذا بانه خوف من الحرب و يعطيه معنويات مجاناً، العالم لا يحترم الضعفاء علينا الاستعداد للحرب فا نكبرها فل تصغر هذه أرضنا التاريخية لن يفرض علينا كيان مزور سارق لراية فلسطين و مزور لكل شئ لكي يسرق أرض مغربية تاريخية باسم اسطوانات حق تقرير المصير،
40 - هشام الاثنين 27 فبراير 2017 - 08:07
نتمنى من العلي القدير أن يحمي هذا الوطن من كل سوء لان حل الحرب كأنه الفتنة بعينها وهي ما تنتظرها كل أعداء المغرب وبالتالي ليس لهذه المجمووعة الارهابية ما تخسره بغية منها تحطيم امال إخواننا في اصحراء والخيرات التي ما فتئو يجنون ثمارها.فلا للحرب نعم للتريث والدبلوماسية
41 - سعد الاثنين 27 فبراير 2017 - 09:27
انا لم افهم شيئا الهجوم ياتينا من بلد مجاور يحسب على انه دولة و عضو في الامم المتحدة و المغرب يشكو عصابة الى الامين العام ...اليست الجزائر هي من تهاجم المغرب عبر عصابة الوهم اذن يجب وضع النقط على الحروف و تسمية الاشياء بمسمياتها فعدو المغرب هي الجزائر اما البوليزاريو فهي اداة صنعتها الجزائر لضرب المغرب ..فاعدوا لهم ما استطعتم من قوة و سلاح
42 - zohair الاثنين 27 فبراير 2017 - 09:35
ضبع يتحدى أسد, ولا تلقوا بأنفسكم الى التهلكة !
43 - مغربي غيور الاثنين 27 فبراير 2017 - 09:51
بسبب عدم وجود ديمقراطية حقيقية في المغرب دولة تسود فيها عدالة اجتماعية ملكية برلمانية دستورية ديمقراطية حديثة منبثقة من إرادة الشعب و بسبب عدم وجود دولة الحق والقانون فصل السلطات سلطة قضائية مستقلة نزيهة تحكم بالحق و تدافع عن الشعب والوطن، الشعب المغربي لا صوت له ولا يستشار في اي قرار يهم مصير وطنه مثل قرار تقديم الحكم الذاتي او العودة إلى الإتحاد الأفريقي او حتى قرار الحرب والسلم و أقلام المخزن لا تنتظر سوى خطاب او قرار حتى تطبل و تزمر دون اي مناقشة او تفكير، المغرب على أرضه التاريخية ولن يقبل بخلق كيان مزور لا شرعية له على أرض مغربية تاريخية هل كانت هناك دولة في الصحراء المغربية و احتلها المغرب؟ ما كان إسم هذه الدولة ما هي عملتها او علمها؟ هل كان لها سلطان او ملك او رئيس جمهورية؟ كفى تزوير للتاريخ لل شرعية للمرتزقة على أرض مغربية تاريخية الحل هو الحسم العسكري 40 مليون مغربي مستعدين للزحف الأحمر على رمال كل أنحاء الوطن المغربي التاريخي من طنجة إلى الكويرة
44 - قريشل عزالدين الاثنين 27 فبراير 2017 - 09:51
لعل آخر تنازلات المغرب من أجل التهدئة هي انسحاب الجيش من منطقة الكركرات .وذالك ضمانا لإعطاء الأمم المتحدة مزيدا من الفرص السلمية لإنهاء مشكل الصحراء المغربية .إذن المسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي ومجلس الأمن من أجل كبح تصرفات البوليزاريو الطائشة وإلا المغرب سيكون مضطرا للدفاع عن نفسه .وان كان ولابد من الحرب فسنكون جنودا مجندين وراء ملكنا وجيشنا من أجل سحق تلك الكلاب الضالة .
45 - سعيد الاثنين 27 فبراير 2017 - 10:06
من يتذكر حين خرج شباط بتصريحة ؟ ألم تخسر علينا موريتانيا سوى مكالمة هاتفية للبوليساريو لتمنحها سفارة في نواكشوط. ما أَضن أن الوضع كان سيكون كما هو اليوم لولا خطأ شبيبيط.
46 - ali الاثنين 27 فبراير 2017 - 10:12
مساكين هناك من يصيب في كلامه وهناك من هم تاءه نائم في فراشه ومنهم يحرض على الحرب كفلم حربي ومنهم من يسب الجزائر ومنهم لا رفقه شيئا في السياسة
47 - papillon الاثنين 27 فبراير 2017 - 10:20
انسحاب الجيش من الكركارات قرار شجاع وحكيم كي لا يقع في شراك المؤامرات الأممية ومصالح ثعالب الصحراء المسعورة والمجنونة.!
48 - مول التقشاب الاثنين 27 فبراير 2017 - 10:23
المغرب يلعب لعب الكبار المتمكنين.
في السياسة لا يجب أن تحقق لعدوك او خصمك اهدافه بيدك .يريدون جرنا إلى المربع الأول و كأننا لم نلعب في مصارينهم و لم نخترق قلاعهم في أفريقيا و مع القوى الصاعدة /روسيا و الصين و الهند.
و الحرب هي آخر الدواء كما في السنة آخر الدواء هو الكي.
إذا دقت ساعة الحرب فسنكوي ما تبقى من خدام الإستعمار في المنطقة و في كل أفريقيا
49 - مول لبوطة الاثنين 27 فبراير 2017 - 10:25
الملك نصره الله اتخد قرار جيد
ولكن يجب التفكير جيدا بان هؤلاء المرتزقة يضنون ان الملك والشعب المغربي خائف منهم ولهذا يجب التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بامن وسلامة وطننا الغالي ويجب على الشباب المغربي ان يتجندو وراء صاحب الجلالة وان يستعدو لتلبية نداء الوطن في اي لحظة والموت للمرتزقة
( قلبي يغلي غليان )
صامدون صامتون
50 - دعاء الاثنين 27 فبراير 2017 - 11:33
لا اشكك فى دكاء المملكة . فملكنا يمتاز بداكاء وهدا الانسحاب اضن ان وراءه شيء ما فى مصلحة المغرب .
51 - martin pres du kiss الاثنين 27 فبراير 2017 - 11:34
ستبدي لك الايام ما كنت جاهﻻ◇◇◇وياتيك بالاخبار ما لم تزود..الحكمة فيما فعل صاحب الجﻻلة..لان العجلة من الشيطان..واندفاع المغرب الى الحرب سيكون استجابة لدعاء الجزائر التى تعيش حياة سياسية واقتصادية مزرية التقارير اادواية
فضحت اوراق لعبها مع شعبها الذي يعيش على كذب قصر المرادية والحكومة والعسكر افلاس للدولة من جميع الجوانب .ولتغطى هذا اﻻنهيار وتكمم افواه شعبها المغلوب على امره..فهي تلعب بورقة الحرب في الصحراء وتدفع اكثر من السابق للمرتزقة ليجعلوا المغرب يندفع نحو حرب قد تستغلها تنظيمات ارهابية وتزرع الفتنة والموت في قطر من الارض حتى اﻵن سلم من الخراب والحروب اﻻهلية ومانراه في الكثير من الدول العربية التي زغرد وطبل .وهلل شعبها لما اسموه من صنعوه لتشتيتت اﻻمة العربية. بالربيع العربي .وقد نجحوا.ونرى اﻵن شعوب تلك البلدان كيف تعيش..تحت وطأة اﻻسلحة.والموت والخراب والدمار الشامل لدولهم...فﻻ نعطي للجزائر تأويﻻ لحلمها بل نتركها تواجه تحركات شعبها بعد قانون ماليتها لسنة 2017 الذي لم يزد المواطن الجزائري الضعيف الا ضعفا.واغناء من يتحكمون في مصير الجزائر...والغلبة دائما لاولي الالباب.
52 - فيصل الاثنين 27 فبراير 2017 - 12:27
قرار جلالة الملك جد صائب ، الحرب ليس الحل الناجع بل سحب الإعتراف بالبوليزاريو هو الحل الصائب وهذا مايخطط له القصر لأن قضية الصحراء أكبر و أعمق.
53 - تازي الاثنين 27 فبراير 2017 - 14:02
قال رئيس باكستاني سناكل العشب اذا اضطررنا و التراب ولكن لن نفرط في قدراتنا الدفاعية بامتلاك القنبلة النووية ...و حينما سحب المرحوم بومدين البساط من تحت اقدام الشرفاء كرر نفس العملية وهرق بضع دموع لكن ضدا في من اووه ودعموه ولي عائلة كانت ضحية هذا الايثار بعد ان شردهم المستعمر في وجدة ....كل هذا لا يهمني في شيء ...باب الجهاد الذي فتحه جلالة الملك كان اوسع من كل ابواب الجهاد التي فتحت في الشرق و الغرب ..و يا ليت المجتمع المدني يساهم في تحريك كفة ميزان الشعب حتى تكون لسفينة هذا الوطن مجدافين متساويين ...شعب مناضل و ملك حكيم وهذا لن يكون الا بعد دحر الفساد عندما توفر لهذا الشعب الامكانيات اقلها هواء نقي مشبع باوكسجين ...سينشرح الصدر ويبعث الابداع ...اما والحال الذي نعيشه فلا شيء غير الاسف ....كفاعل جمعوي و كابن مقاوم اريد ان اكون للملك سندا فساعدوني ب 0 فساد
54 - نKHALEDTOP الاثنين 27 فبراير 2017 - 14:08
ا لا ن تبين الحق للجميع ان العدو الحقيقى هو (الجزائر التى تدعى ان لادخل لها فى الموضوع
يجب ضرب راس الافعى فى قصر المرداية
لانعرف بوليزاريو الجزائر هى الافعى الملونة
الجيش لم ينسحب من الجنوب
لكن سيضرب الشرق راس الافعى ويقطع التموين عن المتمردين ويموتون جوعا وتيها فى الصحراء
ونسترجع الصحراء الشرقية
وتحرير الشعب الجزائرى والقبائل والطوارق من بطش الجنرالات الدين اكلو خيرات البلاد والعباد واكثرو فيها الفساد قتلة ال200الف واختطاف40الف
سيتم تداول السلطة بين افراد الشعب ويحكم القبائلى والطوارقى نحن قادمون لتصرة المضلوميين
55 - عبد الرحمان العربي المغربي الاثنين 27 فبراير 2017 - 14:32
المغرب يحكمه ملك و قائد حكيم يدبر الأمور بذكاء فلا تخشوا على صحراءكم انما هو الزمن والظروف يجعلنا أكثر كياسة لمواجهة التحديات و الصعاب التي تحاك ضدنا في الخفاء من قبل اعداءنا الذين يتوجسون من نشاط الملك وتحركاته الدبلوماسية بروسيا و الصين ودول الخليج سابقا ثم الاتحاد الافريقي حاليا على جميع الاصعدة الاقتصادية والسياسية و الجيو استراتيجية وانشاء الله المغرب ملكا وشعبا سيختار الوقت و الظرفية المناسبة لاسترجاع كامل صحراءه اما بشكل سلمي وسياسي او بالقوة ان اقتدت الضرورة ذلك من مرتزقة البولزاريو ومسانديها من الانظمة المتهالكة الجزائر و موريتانيا و الايام سجال بيننا ارجو عدم الانسيا وراء استفزازت الأعداء فالزمن لصالحنا نملك قائدا شابا وحكيما وشعبا واعيا رزينا واستقرارا سياسي واقتصادي و امني نحسد عليه وجب الحيطة و الحذر من حسادنا خاصة دول الاتحاد الاوربي امريكا وبريطانيا الذين يراقبوننا بتوجس ويتحسسون خطوات ملكنا ورفاقه الحكماء المستقبل للمغرب انشاء الله فقط قليل من الكياسة و الثريت والتفاؤل و أبشركم خيرا انشاء الله في المستقبل القريب
56 - شنقيطي الاثنين 27 فبراير 2017 - 14:51
الى الحاج عبد الله قولك الجيش الملكي قادر على سحقهم خلال ثواني لمادا لم يسحقهم خلال اكثر من 16 سنة و اخر الامر توسل الامم المتحدة لتوقف النار مقابل اجراء الاستفتاء احترموا عقول الناس ثم عليك ان تفهم ان قصة الكركرات حلقة واحدة من سلسلة طويلة بكاء المغرب هده المرة ليس معناه الامور تبقى على حالها الى الابد انشر رحمك الله توضيحي
57 - محمد الاثنين 27 فبراير 2017 - 15:13
المغرب لا يملك قرار الحرب لأنه لا ينتج السلاح، الضباط أغلبهم دخل بالواسطة، و من دونهم يتمسكون بالشهرية المضمونة. أيضا الجزائر تسير على نفس المنوال. هذه مواضيع للاستهلاك المحلي و من اجل الالهاء. أما القرار فيظل بعيدا عن متناول الشعوب أو ممثليهم.
58 - معاد الاثنين 27 فبراير 2017 - 15:15
نحن فقراء اجل و يوجد فساد اداري في المغرب لكن الوطن فوق كل شئ انا مغربي وانا لست راضن عن الوضعية في المغرب البطالة و الاهمال لكن حين يلبي الوطن النداء ساكون في الصفوف الالى لان حب الوطن من الامان
59 - salma tata الاثنين 27 فبراير 2017 - 16:35
سيأتي اليوم الذي ستبتز "البوليزاريو" حاضنتها الجزائر لتكوين ولاية لها في الجنوب الغربي للجزائر .. الأمر قريب قريب جدأ
سينقلب السحر على الساحر
60 - ahmad الاثنين 27 فبراير 2017 - 16:39
تعليق 29 انا من البارحة وانا ءعلق وقلتها مرات عديدة الكركرات راحت راحت -----------والله لاخرجو هادا هو حلمهم تحقق ا--اين هو المشكل لو خرجو بالقوة رغم وقف اطلاق النار 1991
61 - AbouMeryem الاثنين 27 فبراير 2017 - 16:47
اذا كانت الجزاءر تدافع على حق الشعوب في تقرير المصير فهناك :الهوركانز المطهضين في مينانمار،و الفلسطنين الذين لا زالوا يدافعون عن ارضهم اما المغرر بهم فوق التراب الجزاىءري فما هم الا مغاربة مغرر بهم سيعودون كما عاد العديد منهم.
62 - عماد الاثنين 27 فبراير 2017 - 17:15
قضية الصحراء طال أمدها و حان الوقت لقطف رؤوس الخونة
الاستراتيجية الملكية عبقرية فذة تصب في اتجاه واحد تدمير قنوات الدعم التي تمتص منها البوليزاريو قوتها و تهورها و بعدها يحين وقت العقاب
المغرب سيصير من أغنى دول العالم في أفق الثلاثينات أو الاربعينات من هذا القرن بفضل القطب الواحد في نتاج الفوسفاط و لدينا 700 سنة من الرفاهية أمامنا و أنقاض الكيانات الجزائر و البوليزاريو ستختفي بنفخة واحدة
63 - متتبع الاثنين 27 فبراير 2017 - 17:18
ملكنا نصره الله حكيم .........انتظروا الكثير من. المجالات.... وانتظروا دخول الانفصاليين القفص واستسلامهم بعد اغلاق جميع المنافد..والزمن طويل
64 - الغريب الاثنين 27 فبراير 2017 - 19:42
بسم الله الرحمان الرحيم
سيبقى الحال على ماهو عليه في المنطقة وكل هذا الزخم الاعلامي والمناورات فقط للاستهلاك الداخلي لدرء الرماد في العيون لقد دفعت المنطقة وشعوبها ثمنا غاليا في هذا النزاع المفتعلواليوم تنادي بصوت مرتفع ان كفى من الاستهتار واستحمارنا واستغباءنا لقد زالت الغشاوة وفضحت اللعبة وبتنا كلنا نعلم ما يجري .نريد اتحادا مغاربيا قويا اقتصاديا وثقافيا وفي جميع المجالات وهذا الجيل من سيدحر الاستعمار الفكري الثاني كما دحرهم اجدادنا من قبل .
65 - znassni الاثنين 27 فبراير 2017 - 19:50
Sebta et melilla . Les iles canaries et autres . La frontière avec l'Algérie et mnt le roi rajoute la zone kerkrat .
C honteux pour les marocains .
Le dernier pays au monde qui n'a pas son indépendance complète.
Ou sont les hommes ? ........ .
66 - اومحند الحسين الاثنين 27 فبراير 2017 - 20:02
التحذير مع الوعيد مع الضرب بيد من حديد ،هذا ما يبحث عنه سيادة المرتزق هاني،بيدق الجزائر الرخو والمهترئ.

انسحاب المغرب من الكركارات،،،وضع الجزائر بجرثومتها البوليساريو بين فكي قرارات غتريس الزجرية،،،وبين جدية وصرامة المغرب في صون تراب المملكة،وتأديبه لإبنه العاق هاني ابراهيم .

هاني مع بوتفليقة إليكم رد من مغربي بسيط:

كتبانو ليا بديتو كتقربوا لمجمر زاند،،،بوتفليقة أمشى فيها بكرسيه،،،او هاني اتحشوا ليه اركابيه

الجزائر كتقلب عليها بالنهار،، المغرب موجود،،تحت الطلب
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.