24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عبّادي وحراك الريف: الضغط يولّد الانفجار .. والعدل أساس المُلك

عبّادي وحراك الريف: الضغط يولّد الانفجار .. والعدل أساس المُلك

عبّادي وحراك الريف: الضغط يولّد الانفجار .. والعدل أساس المُلك

وجه محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، انتقادات حادة للسياسة التي تنهجها الدولة في تدبير المرحلة الراهنة، على جميع المستويات، وقالَ إنَّ المغرب "يوجدُ على فُوّهة بركان".

عبادي قال في حوار بثته قناة "الشاهد" الإلكترونية، التابعة لجماعة العدل والإحسان، إنّ سبب الاحتقان الذي يعيشه المغرب حاليا، بعد تفجر أحداث الريف، "سببه الاستفراد بالسلطة واحتكار الثروة".

وأضاف العبادي: "يتحدثون عن التغيير في ظل الاستقرار، والاستقرار لا يكون إلا بالعدل، فالعدل هو أساس المُلك، ومن طبيعة الضغط أنّه يولد الانفجار"، ذاهبا إلى القول، حين حديثه عن الوضع السياسي في البلد، إنّ المغرب "مازال يعيش نظاما مستبدا، جمع السلط كلها في يده، ولم يعط للأحزاب إلا ما يَسُد الرمق"، وزاد: "هناك ظلم واستبداد في جميع مجالات الحياة".

وعلى المستوى الاقتصادي، انتقد الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، "استيلاء النظام على الثروة"، مُردفا: "المشاريع الاقتصادية مُعظمها يستحوذ عليها النظام ولا يريد أن ينافسه عليها أحد، ما نتج عنه الفقر المدقع والبطالة التي تمتد في كل أرجاء المغرب، ونتجت عنها الفوارق الاجتماعية".

وتابع عبادي بأنَّ المجال الاجتماعي لا يقلّ وضعه سوءا عن المجالين السياسي والاقتصادي، قائلا: "سياسة التمييع المُمارَسة نتجت عنها أمور مهولة جدا، كالدعارة المنتشرة، خاصة في المدن السياحية..كما أصبحت العصابات تصدرها إلى الخارج".

وعلى المستوى الحقوقي قال الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، وهي أكبر تنظيم إسلامي في المغرب: "هناك انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.. الصحافة مكمّة الأفواه، والجمعيات لا يُسمح لها أن تشتغل بحرية إلا بالنسبة التي تساير توجهات الدولة.. وهناك قمع للمظاهرات"، ذاهبا إلى وصف الوضع الحقوقي في البلد بـ"المزري".

وجوابا على سؤالٍ حول الأسباب التي أدّتْ إلى الوضع الذي يعيشه المغرب حاليا، وفق تصوّره، قال عبادي: "عندما تجتمع السلطة والثروة تكون هناك مَفسدة مطلقة، والاستبداد، إذا أضيف إليه احتواء الثروة، فانتظر جميع المآسي والكوارث التي تهلك الأمة وتؤدي إلى خراب المجتمع".

واعتبر المتحدث ذاته أنَّ الديمقراطية التي يجري الحديث عنها في المغرب "ليست سوى واجهة تستهدف العالم الخارجي"، معتبرا أنَّ دستور 2011 لم يُفض إلى أيّ تغيير حقيقي؛ ذلك أنه "لم يَنبُعْ من إرادة سياسية حقيقية تُريد التغيير والقطع مع الماضي، بنيِّة جديّة مع الشعب، بل جاء للالتفاف على مطالب الشعب لإنهاء حركة 20 فبراير".

وبخصوص الحَراك الشعبي الذي تعرفه منطقة الريف، قالَ عبادي، المزداد بمدينة الحسيمة: "لقد عشنا مآسي بعد خروج إسبانيا. كان من المفروض أن تقف الدولة مع أهل الريف، وتطالب إسبانيا بتعويض السكان المتضررين من استعمالها للمواد الكيماوية التي حوربوا بها، لكن الذي حصل هو أن الجيش اجتاح المنطقة عام 58 وعاث فيها فسادا".

وتابع العبادي: "النظام نهج سياسة تهجير الشباب حتى لا يكونوا عنصرا مشوشا، وغض الطرف عن انتشار الكيف والمخدرات لتكتسح المنطقة كلها، إذ إن استفادة أباطرة المخدرات متبادلة بينهم وبين الدولة"، معتبرا أن "الريف يعاني من التهميش أكثر من باقي المناطق، وكان تهميشه مقصودا ومتعمّدا"، على حدّ تعبيره.

وفيما لازال الحَراك الشعبي في الريف مستمرا، ومعه وقفات التضامن التي تشهدها عدد من المناطق، قال عبادي إنّ دائرة الاحتجاج ستمتدّ لتشكل مناطق مغربية أخرى، "إذا لم يتدارك العقلاء هذا الوضع وينزلوا إلى الشعب ويلبوا مطالبه"، مضيفا أنّ المقاربة الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات "لن تزيد الوضع إلا اشتعالا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - محمد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:28
كلام في الصميم العدل أساس الملك وما الملك الا لله سبحانه وتعالى.
2 - asl الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:29
على الدولة ان تقول للناس الحقيقة...
3 - محب الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:34
ونعم الكلام. عين العقل و في الصميم من ابن المنطقة. و أهل مكة أدرى بشعابها. الحل واضح لمن أراد انهاء الأزمة. والسلام.
4 - رشيد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:35
الا طاحت البكرة كيكترو جناوة . الناس يطالبون بحقوق مشروعة ليس الا ; اوا بركو تولدو اتحطو فاللكلام الكاذب الخوي لكي تملئو مقالاتكم بكلام زائف ولا يبث الى الحقيقة والواقع بصلة . ارجعوا الى التاريخ لتعرفوا من هم اهل تلك الارض . هناك جيل للتباهي وخيل للحرب واخرى كتجر الكروصة هكذا حتى بنو بشر .
5 - احمد ربيع الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:36
السلام عليكم،
الملك والتجارة لا يجتمعان..هذه حقيقة اتفق معها! لأن سياسة الحاكم ستسير في اتجاه لا تتعرض معه تجارته للكساد، كما انه سيسعى للسيطرة على القطاعات المنتجة والمدرة للربح ومنه ستغيب المنافسة..بغيت شي محلل في الاقتصاد ينورنا فهاد الباب وشكرا
6 - متتبع الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:37
هذه الجماعة لم تدل يوما ببرنامج عملي لاصلاح احوال هذا البلد الذي في نظرهم ليس فيه اي شيء يستحق الذكر ، لقد فهم المغاربة قصدهم انهم يعملون باقصى جهد للوصول للمناصب فقط والعمل على الاستفادة من الامتيازات، افيدونا بافكار و برامج فيها خير للامة اما الكلام الذي يتكرر في كل مناسبة فقد اصبح مملا
7 - karim الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:38
المغرب كله يقول نفس الشيئ باستثناء الحكومة.
اهده حكومة هذا الشعب ام شعب لانعرفه?
8 - ابو رضا الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:41
هذه عادة جماعة العدل و الاحسان ، كلما رأوا جدوة نار مشتعلة صبوا عليها مزيدا من الزيت ، لم يسبق لهم و أن اطفئوا نارا...لا شيئ يعجبهم ...غياب تام للنقد البناء...و بالتالي غياب تام للمصداقية.
9 - ايت الراصد:المهاجر الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:44
بصفتي مستقلا الا انني اؤيد ماجاء في حوار الاستاذ الذي لخص الوضع الكارثي في المملكة بموضوعية ...،باختصار العدل أساس الملك وإذا غاب العدل فانتظر الاستبداد والفساد وبالتالي تتكون الشروط الواقعية للمواجهة مع اصحاب المقاربة الأمنية الحامية للمخزنية... ... فالشعب المستضعف لابد له ان ينتفض وقد انتفض وهذا ماعبر عنه الحراك الشعبي في الريف العظيم..
10 - مجاهد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:45
كلام في غير وقته وفي غير ظرفه الله اهدي ما خلق
11 - البوهالي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:50
وّره، قال عبادي: "عندما تجتمع السلطة والثروة تكون هناك مَفسدة مطلقة، والاستبداد، إذا أضيف إليه احتواء الثروة، فانتظر جميع المآسي والكوارث التي تهلك الأمة وتؤدي إلى خراب المجتمع".
12 - وطني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:50
صحيح ما يقوله هدا السيد الكل ينادي بهدا
المرجو من اصحاب الامور الاستماع الى آراء كافة الشعب والتحلي بروح المسؤولية نحن ضد من يريد الفتة لهدا البلاد وضد الظلم والاعتقال والعنف و نحن مع الهناء و الطماءنينة و السكينة و التقدم تحت قيادة ملكنا الهمام
13 - سهيل الدوى الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:53
الاقوال كلنا نقول والثرثرة كلنا نجيدها ...لكن ما اقبح ان تظهر لغرض الركوب عن احداث
14 - سعيد الفقير التيجاني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 00:53
كنت أعتقد أن الجماعة تدعوا إلى الى الله وإلى دين الله ومحبة النبي لكن عندما يخرج شيخها بمثل هكذا تصريحات كلها دنية ودنيوية فإنني على يقين من أنهم ينتظرون الفرصة السانحة لأخذ النصيب من السلطة والمال وذلك بالركوب على مآسي الشعب .
15 - العربي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:02
الكل صار يدلي بدلوه في السياسة..وتسألوننا عن الترهل والإنحدار وفقد البوصلات. انها..فوضى حرية الرأي والتعبير . الديموقراطية لن تليق بأمة نسبة الأمية السياسية فيها مرتفعة حتى عند ما يسمى بالمثقفين ا.
16 - mohamed الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:05
جماعة شاخت و هرمت تبيع الناس شعارات الوهم..كنت عضوا فيها وأعرف عن قرب أفكارها السوداوية حيث التخوين والشيطنة ديدنها دونما أي تبين لفاسق إذا ما جاء بنبإ...ناهيك عن منهج العنف وانقلابية ما يسميه عبد السلام يسين بالقومة..وهي لاتؤمن لا بديمقراطية و لا تداول للسلطة..من أنتم هههه...
17 - Khlil الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:05
Je crois que la crise du rif va être résolu pacifiquement et équitablement , de façon à être l'exemple à suivre pour résoudre les problèmes de tous les régions dû pays.l'état est assez conscient des risques que peut engendrer une approche uniquement sécuritaire à des problèmes essentiellement économiques et sociales.je crois aussi que la plupart des rifains sont justes des citoyens en colere pour de longues années de marginalisation et ne sont jamais montrés hostile à l'intégrité territoriale du maroc ou aux symboles sacrés de la patrie.il est donc recommandé à tout le monde de faire preuve de patience , sagesse et patriotisme pour préserver notre pays et déjouer les plans maléfiques de nos ennemis ..
18 - fatoum الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:06
ا خر من يتحدث عن الديمقراطية هم تجار الدين انتم اصلا لاتؤمنو ن بها ولقد ابتلينا بهده الجماعات المارقة من الفقهاء الذين اصبحوا يتكلمون في اسياسة والاقتصاد ويفتنون الناس وهدفهم البعيد السلطة والحكم ان التشغيل تم التشغيل والرفع من مستوى العيش من خلال الرفع من السميك والاجور وتجفيف منابع التطرف وحصار فقهاء الفتن لكفيل بربح السلم الاجتماعي لان اعداء الوطن يقتاتون بالفقر والخصاص
19 - اومحند الحسين الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:07
**عبادي،،،على خطى طوفان ياسين!!! **

حقيقة ظاهرة لا يمكن إنكارها،،،،إلا واحدة لا أقبلها من السيد عبادي،،،
أما الأولى فنحن مع كافة الشعب المغربي الرافض لإحتكار الثروة المغربية في يدي أثرياء محدودين،،ومقاولات ضخمة دولية تستثمر في خيرات البلاد،،،، على الدولة اعادة توزيع الثروات حسب المناطق التي تعرف خصاص أولي مثال منطقة الشمال كاملة من السعدية الى البوغاز،،ومن الحسيمة حتى القصر الكبير،

أما الثانية فلنا فيها قولان الأول ان الدولة لا نراها تستفرد بالسلطة،،انما سلطة الدولة مستمدة من سلطة الشعب،،وسلطة الشعب مفوضة للدولة.
والقول الثاني ان لا الأحزاب ولا الجماعات ولا الجمعيات لم تصل بعد لنضج سياسي يخول لها تقاسم السلطة مع الدولة،، تشريعيا وتنفيديا عبر المؤسسات العمومية للدولة،. آنتهى
20 - khalid g الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:08
كلام صحيح و منطقي نحن مع اهل الريف و ما يحصل هناك فهو في جميع المدن الصغرى و المتوسطة اكتر تضررا و كارتيا المغرب ليس على ما يرام كما يدعي البعض ...وزراء مجمعهم في مجلس الغنيمة الدي يتم في تقسيم تروات البلاد بينما المواطن مقهور ومحكور ثم يتم عليه التجارب من غلاء المعيشة كأننا في دول اوروبية و استحماره بالرقص و المهرجانات كأن البلاد لا ينقصنا سوى موازين و توزيع الأموال في المهرجانات...ادن الضغط يولد الإنفجار الدي يصعب التحكم فيه ..اين هو الحزب المنتخب عليه اين صاحب الشأن؟
21 - حاتم الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:08
العدل و الإحسان جعجعة دون طحن.... الهدرة + الهدرة + الهدرة.... المصيبة هي أني كنت معهم لأكثر من سنة.... و خرجت بنتيجة واحدة.... جماعة زيروووووو...
22 - غبدو الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:17
إنّ سبب الاحتقان الذي يعيشه المغرب حاليا، بعد تفجر أحداث الريف، "سببه الاستفراد بالسلطة واحتكار الثروة".
23 - Mohamed الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:19
كلام في الصميم و كان يقولها من ذي قبل وليس الان
24 - Elharrar الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:20
Je suis entièrement d’accord avec ce monsieur. Son diagnostic très profond touche au vif de la crise et dévoile le mensonge de la « stabilité » que voulait nous faire avaler ce régime totalitaire. L’analyse de ce monsieur sonne l’alarme que si on continue à s’entêter le déluge sera imminent.
25 - mbardi alaoui الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:23
c est la meme organization des mounafikine religieux.qui ce sont retire de 20 fevrier pour avoir le pouvoir politique sous le nom de leur 2 eme societe le PDJ
ne croye pas ce que dit les religieux,il ne peuve meme pas etre des homes de principe ben kirane ete jete comme clinex la jamaa et devenu un enemie publique populaire
soyez loin de citoyen et entre ds vos zaouia
26 - dami الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:24
ارفع القبعة لهذه الجماعة التي لم تدع ولم تقم يوما او في مناسبة ما بالعنف, بل لم تستغل يوما اي حراك منذ التمانينات, ولم تطمع في مناصب, واذكر انها لم ترغب الذخول في دواليب الاحزاب والبرلمان لانها تعلم انها ستساق كما تساق الخراف, لكنها رغم الحيف والضيق الدي يمارس عليها فانها تكون قاعدة كبيرة, وانها لم تفعل كما فعل المتملقون مع الملكين فكذبوا عليهما, بل هي احترمت اي الجماعة وصارحتهما بكل لباقة وكانت دائما صريحة وشفافة تريد الخير للبلاد والملك على حد السواء. اتمنى ان تكون لها طريقة لانقاد البلاد والعرش اما الفكرة او الواجب ففعلته فلقد لخصته في في تلبية مطالب الشعب ورفع الحيف عن الريف,
27 - رشيد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:31
قال ابن خلدون: اذا تعاطى الحاكم التجارة فسد الحكم و فسدت التجارة وانا اقول اذا تعاطى العسكر السياسة فسد العسكر و فسدت السياسة.
28 - mohchen الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:36
لمن الملك اليوم للواحد القهار. الحراك الشعبي ناتج عن التهميش و الحكرة و هضم الحقوق و الضغط يولد الانفجار
29 - mhammed الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:42
عزيزي الشيخ فالمطالب حق مشروع و اﻹنتخابات حق بها تعلو سلطة الشعب نتوما ما باغينش تاخدو المسؤلية حاضين ع بلبل بالي ترشحت العدالة ياك نص ديال الشعب صوت على البام شعب باع صوتو ب 20 € شوفو سيادكم الفرنسيس بالي لقاو لوبين غدا تعرقل الدموقراطية كلشي خرج إصوت (غادين تقولو ليا اﻹنتخابات لعبة سياسية ) no أعم كون العدالة دات 90% ديال أصوات حاجا أوخرا أصحاب النفود غادي يوليو إدربو الف حساب أو حساب مع الحزب الحاكم
30 - عربي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:43
كذبتم ايها اليساريون لانكم تشتركون مع الريف في حقدكم على المخزن
31 - سعيد السوسي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:44
انا لا اتفق مع هؤلاء يختبؤن و يعطون المواعظ .اخرجوا للساحة السياسية ، و عوظ ان تقولوا افعلوا
32 - المختار السوسي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:48
رحم الله الشيخ ياسين ...


اما العدل و الاحسان الان ... لا تختلف عن الاتحاد الاشتراكي و الحركة الشعبية ...



فاصبحت تناضل من "قناة الشاهد "... بعد تناول السيد العبادي و جبانية من الحريرة .. و تطل علينا قياداتها من البوابات الالكترونية ... تشجب و تستنكر ..
33 - ملاحظ مغربي واقعي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:51
اسطوانتكم خلاص اصبحتم مشروخة يعرفها الجميع..داءما تركبون على مشاكل البلاد والعباد..
لا تفهمون سوى هذا الخطاب ،خمسين سنة وأنتما كاتقولوا هاد الكلام بلا فايدة..
ماذا حققتم انتم وماهي حصيلتكم طيلة كل هده العقود الطويلة؟؟
34 - omar01 الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:52
قال الحقيقة ان الثروة هي المناجم الدهب و مجموعة لونا و المحروقات الفوسفاط شركات البناء و وووو فالحقيقة و ش هدشي غيديوه لقبر...( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۗ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ )
35 - الناصع الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 01:56
إلى الأخ رقم 6 المتتبع
أولئك الناس لم يريدوا ماتدعيه وإذا كان صحيحا فلماذا عفتهم الدولة من مناصبهم العليا ورسبت أساتذتهم المتدربين؟الأمر واضح لأنهم يقفون ضد السياسة المخزنية
وافيييييييق شوية او براك من هضرت المنتقدين او المخزنيين
36 - hassanov zahidovic الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 02:18
نفس الخطابات تبنتها أحزاب لها نفس المرجعية و النتيجة واضحة. كفى من الضحك على الدقون.
37 - محمد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 02:22
الله يعفو على هاذ السيد و على الناس اللي تابعينو.
لو كان فيه الخير، ما كان يتدخل بهاذ الطريقة.
اشنو هي القيمة المضافة ديال هاذ الجماعة؟
الكلام ساهل و لكن خاصنا اللي يطبق.
انا شخصيا اتبع هؤلاء الذين يقولون و يفعلون و لو كان عملهم قليل.
الايام وحدها كفيلة بإثبات الحقيقة.
38 - الشراط الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 02:27
هذه الشردمة من الملتحين لا يهمها لا دين لا شعب هي شردمة استغلالية تريد الركوب على اي شئ ولو دابة
39 - hbibo الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 02:40
هده المجموعة مكتساهلش هدا الاسم اولا ـامشيو اقادوا روسهم اولا هم سبب كل البلاوي المطروحة الان ـنعم هناك اخطاء في التسييير ولكن الامور تتحسن شيئا فشيئا خاص غير اصبر اما الفقر والبطالة فهما مشاكل عالمية وسيضلان حتى يرت الارض وما عليها والفقر مدكور في القرآن ـلقد اصبحنا متشبتين بالدنيا اكتر من الازم اتقوا الله في بلادكم وفي بعضكم البعض
40 - said rifi الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 03:22
انا أسأل هذا الشيخ سؤال :لماذا هذا الكلام في هذا الوقت بالذات ، اتركو القطار يمر بسلام (أي زمن الثورات الفاشلة )هذا ما يستغله الغرب لهدم كل المجهودات التي قام بها المغرب نحو التقدم والازدهار ، (إن شاء الله)أما الدين الإسلامي يدعو إلى التضامن والصبر حتى نصل إلى دار الأمان بسلام لا إلى التحريض على الخراب والفتنة ، حفظ الله بلدنا والأمة العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء
41 - رمضان كريم الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 03:34
المجتمعات المتقدمة يبتكرون ويبدعون في العلوم التقنية ونحن نبتكر ونبدع أسباب التخلف والإرهاب والفوضى وعدم الامن هذا هو حال المجتمعات المتخلفة مع كامل الأسف.
42 - اسد الاطلس الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 03:45
جماعة العدم و النفاق و الشقاق... لا يجب ان تخوض في مثل هذه الامور و لتختار اما الدين كزاوية و اما السياسة كحزب.. اما البين بين فلا محل له من الاعراب.. ثم ماذا قدمت هذه الجماعة للوطن من قيمة مضافة كما انها لا تمتلك اي برنامج واقعي للاجابة على اشكالات المغرب الراهنة.. برنامجها فقط اخلاقي مشفوع بسب النظام و المؤسسات.هذا كل شيء!!
43 - ابن تازة الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 03:53
يقول ويوافق الأغلبية على القول نعم وانا كذلك لكني اتساءل هل منا سأل نفسه وقال هل انا عادل في افعالي وصادق في قولي حتى انادي بأعلى صوتي واقول لمن بيده معرفة الأنباء أخبرني بالحقيقة حتى أرتاح.
44 - ابراهيم تحناوت الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 04:38
المغاربة كلهم يجمعون على المطالب المشروعة للساكنة ليس في الحسيمة فقط بل في جميع المناطق التي تعرف الهشاشة والنقص في البنى التحتية والتظاهر الذي يخوله الدستور والقانون وبعيدا عن التحريض ضد ثوابت الوطن وكل من يغض الطرف عن امن وسلامة الوطن خاصة مايقع في الحسيمةبرفع اعلام تشجع على الانفصال فهو خائن
45 - مواطن مغربي صادق الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 04:51
إنه الوهم الذي يعشعش في عقول مجموعة تائهة تنظر لأهوائها بما أوحي إليها من أساطيرها القديمة و تحلل على ضوئها واقعا لا تشارك فيه إلا بالتيئيس و التقليل من كل الإيجابيات التي حققها المغرب ، فعوض أن تشارك في العمل السياسي الشرعي برؤية موضوعية و حداثية يقبلها المجتمع و يستصيغها و ترمي عنها أسمال الغنوص و النكوص و الكره المبيت في النفوس فإنها تتشبث بالمعاندة و المجاحدة ظنا منها أنها الثوب الأنظف و الصوت الأنصف رغم أنها في حقيقة الأمر مجموعة تبتهل للكوارث و تنتصر للوساوس و لا تفيد بمنظورها الدامس لا الوطن و لا المواطنين فكفى من الغلط والخلط و التغليط .
46 - azrou999 الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:27
انت رجل الدين كان عليك ان تتدخل بخيط ابيض عِوَض ان تزيد النار حطباً اما السلطة فهي في يد الملك والحكومة والبرلمان إذن السلطة غير مركزية كما تزعمون أو تريدون ان تصبح بين ايديكم و يصبح المغرب كأفغانستان او اليمن. اتقوا الله ولا تتخذوه دريعة للوصول الى أهدافكم .
47 - انا محتار الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:44
انا طرف ثالث حائر. لا احد من الذين منكم قرأت تعليقه وأعجبني. والله فتنة. اين الحق يارب لا أربد ان أكون سببا مشاركا في تعاسة الأمة او فتنتها. سلم يا رب. اللهم اني اعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة انت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم
48 - Religieux sans religiion الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:46
je suis un démocrate . la démocratie la liberté la dignité n ont jamais été des valeurs des religieux islamistes.
Le régime instrumentalise la religion pour préserver ses privilèges...le Mouvement de Yassine est un produit de hassan 2. leur désaccord avec le régime est vraiment marginal..
La religion doit rester dans les mosquées et la spiritualité est une affaire qui relève de la sphère privée. .
Cependant je reconnais que parmi toute la foule des religieux marocains Al Adle wa Ihssan est le seul qui a affirmé son soutien aux revendications des Rifains.
Les autres les zawaya qui reçoivent de la harira du Palais et les salafistes les benkiranistes ....sont contre tout changement au Maroc.
49 - المُغترب الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:47
المنطقة تم الحصار عليها اكثر من نصف قرن ابتدءا من محمد الخامس مرورا بي حسن الفاني و جنراله افقير لا رحمهم الله الى حدود الساعة يتواصل الحصار الاقتصادي من طرف ورثة البصري لعين من المخزن
املنا الوحيد هو في الملك محمد سادس و نرجو الا ينهج سياسة ابيه و جده في معاقبة رفيين لتاريخهم المجيد
50 - ميمي أحمد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:59
تعتبر جماعة العدل والإحسان من اكبر الجماعات الإسلامية في المغرب وتتوفر في صفوفها على كوادر لا بأس بها في كل المجالات لكن رغم كل هذا ليس لها اي تأثير على الواقع بصمتها الرهيب الذي تنتهجه فهي لم تقف ابدا الى جانب الذين يطالبون بالحقوق المشروعة بمظاهرات ضخمة سلمية ولم تتبنى مواقف الفئات الهاشة المطحونة من الفقراء ولم تخرج في يوم ما للتعبير عن استنكارها للظلم والفساد المستشري في كل مرافق الدولة..اذن فوجودكم من عدمه سياااان..؟؟؟
51 - مواطن2 الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:03
اوروبا لما ارادت ان تدخل في معركة التقدم قطعت مع الكنيسة....ودمرت رموز الظلم ...واقول لكل من ينتمي الى جماعة اسلامية كيفما توجهها ان يدرك بان اي بلد لا يمكنه ان يتقدم بانتقادات قوم قابعين في منازلهم امام حاسوب لا يدركون حتى ما يقع على الساحة...البنيان يحتاج الى سواعد متينة لا الى كلام لا علاقة له بالواقع....انا مواطن بسيط اريد ان افهم ما هو دور الجماعات الاسلامية في تنمية البلاد....ما الدور الذي قامت به في كل التحركات التي وقعت وتقع داخل البلاد....لا شغل لها الا النظام ...ناسية او متناسية بان هذا النظام قائم بارادة الشعب وعن طواعية واختيار ولا بديل له في المغرب...هذا الشعب الذي لم يجعل في يوم من الايام تلك الجمعيات وكيلا عليه.....الا تدركون بانكم لا تساهمون في اية تنمية لهذا الشعب ؟ الحقيقة انكم تتعاملون مع الاحداث بسلبية مثيرة للانتباه الشي الذي يجعلكم بعيدين كل البعد عن هموم المواطنين وتطلعاتهم.والتعاطف معكم.استيقظوا يرحمكم الله.
52 - hamada الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:29
جماعة العدل والاحسان حماعة دينية محظورة تتوق الى ارساء امارة اسلامية في اامملكة بمرجعية ستية لكن بنفس التنظيم الهيكلي لولاية الفقيه الشيعية الايرانية الطائفية .لذلك أحدثت على مستوى كل مدينة المغرب مايسمى برئيس أسرة (مثل مقدم الحي) تختص في استقطاب المواطنين بهدف التربية الدينية والتهذيب النفسي لكن الغرض الحقيقي هو غسل أدمغتهم من خلال تبخيس أداء الدولة ومؤسساتها لتحويل إلى قطيع يدينون بالولاء سوى الزعيم .وكما أنشئت دوائر واقطار تشبه تقسيم المملكة الى عملات وأقاليم يترأسها من هم أكثر تشبعا بأفكار الجماعة وتقبلوا التعليمات ويتخذ القرارت على هذا المستوى.
الجماعة المعنية تهدف إلى السيطرة على الحكم بالمغرب بمعنى أنها تعتقد أن النظام السياسي سيمر بأزمة قاتلة يوما ما وتعم الفوضى .عندئذ ستتحرك للجماعة الانقضاض على نظام الحكم لتاسيس ولاية الفقيه ونهج سياسة الضباع أي أنها تحرض إعلامية على الانفلاتات وتندس لناجيجها.والعبادي هو زعيم الجماعة.
53 - عادل الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:38
السلام عليكم
سيدي نحن في أزمة و نحتاج لدرء الفتنة لا داعي لتأجيج الوضع بتحميل المسؤولية لهذا الطرف أو ذاك خصوصَا من طرفكم
54 - سراج الدين الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:52
ردا على التعليق 51ـمواطن2
بالله عليك، أ ما زال يوجد أحد يُصدق أن هذا النظام قائم بإرادة الشعب واختياره؟
أبلغ من العمر 50 سنة وقد عشت زمنا مع الملك الراحل الحسن الثاني وإني أعيش ما بقي من عمري الآن، ولم أعلم قط أن المغربي يتمتع بإرادة حقيقية في اختيار من يحكمه.
أقول لك، الحق بين بازغ مثل بزوغ الشمس في وضح النهار والباطل كذلك. ومن أراد أن يرى غير ذلك فليحلم وحده.
55 - قوة الكلام الفارغ......! الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:56
حينما كان بنكيران في المعارضة كان
يقول اكثر بكثير مما تقول.......!!
وحينما وصل الى مركز القرار .....سحق
الطبقة الفقيرة ....والاساتذة....والموظفين
والمعطلين....والممرضين..الخ
قوة الكلام.....وقوة النقد.....سهلة جداجدا
ولاكن التسيير..والتدبير....والاقتصاد.....
يطلب الكفاءات العلمية.....وليس الكفاءة في
الفقه..والدين...ونشر الفكر التكفيري المتخلف
وانتم ياسيدي ليس لكم الا الكفاءات في
الفقه....اذا وصلتم الى الحكم غاد اتكحلوها.
وستدمرون كل شيء. وعاش الملك
56 - أكرام الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:11
اللله أكبر
قتلة المعطي بوملي و ...، ومرتزقة بريطانيا الشيطان، يتكلمون على الملك، ويخفون ولائهم لإسرائيل وقطر التي دمرت ليبيا وسوريا واليمن، ولما انتصرت الإرادة المصرية للشعب نعتوه بالانقلاب ولازالوا إرهابيهم في سيناء وجبهة نصرتهم في سوريا يتلقون الهزائم تلو الأخرى ينتصر فيها الجيش السوري، أينما كانت الخيانة فأهل الجماعة متورطون فيها، في الحسيمة وفي الصحراء المغربية
اللهم انصر الحق واجعل بلدنا آمنا مستقرا
57 - بلال الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:12
كلمة الأستاذ محمد العبادي قوية و واضحة، و قد انتهجت الجماعة المعارضة خارج اللعبة السياسة كونها لا تعترف بصدق هذه اللعبة و نزاهتها .
لا زالت الدولة المغربية تقبع في نفس غياهب الماضي و لا تسعى إلى التجديد..لا زالت تعالج الاحتجاج بالعنف عوض الحوار البناء المبني على الفعل في الواقع .
لا زال الحديث عن ديموقراطية فعلية و حقيقية مبكر جدا في المغرب ..فالمشكل كما يبدو ليس في المشاركة في المشهد السياسي المغربي و إلا لأغنت الأحزاب المتواجدة في الساحة بل يكمن في اللعبة بحد ذاتها .
58 - simohamed الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:39
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
سبحان الله إخواننا في الريف يطالبون لأكثر من 7 أشهر بأدنى الحقوق، ولم يحرك أحدا ساكنه من الجماعة.
لو تحركتم منذ البداية لما وصلنا لهذا ...و أظن أن عددا من أعضائكم بدؤا يفقدون الثقة بكم.
لكن الله يمهل و لا يهمل. حسبنا الله ونعم الوكيل
59 - الله يرحم الشهداء الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:44
هذا الكلام هو المنطق يعرفه كل المغاربة, لكن هناك اسئلة اود ان اطرحها: هل تلبية مطلب جهة ذون الاخرى سيقبل بها المغاربة? هل الحكومة قادرة على تلبية مطالب المغاربة كلهم? كل ثروات البلاد بيعت بالتعاقد فهل ستقبل امريكا وفرنسا بفسخ العقد? طبعا لا ثم لا لذلك فالقصر مرغوم لاخراج كل وسائل القمع للحفاظ على الوضع. ذلك ما تجلى في (شراء) دبابات امريكية مؤخرا وتحرك كل انواع اجهزة البطش وخطابات التهديد. بالرغم من ذلك فلا كلمة تعلو كلمة الشعب ويحيا الشعب والخونة ما عليهم الا شد حقائبهم.
60 - tetouani الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 12:02
ما نعيشه في المغرب هوالرجوع لسنوات الرصاص إذ تُمنع الوقفات الإحتجاجية و يتم إعتقال المناضلين و الذي أصبح خطيرا هو إستعمال البلطجية من طرف السلطة المخزنية. الفوارق الإجتماعية تزيد تضخما و تجليات الظلم و الغبن متعددة و منها ما يتعلق بالسطو على أراضي الضعفاء و الفلاحين و تفويتها لأباطرة العقار و المستبدين بذريعة المنفعة العامة٠ بتطوان مئات العائلات تُعاني من تنزيل مشروع سياحي ربحي محض على ١٦٠٠ هكتار من أراضي الخواص و الفلاحين الذين تُقابل إحتجاجاتهم بالقمع و بإنزالات أمنية رهيبة و بالبلطجية٠ ما يتناقض مع الدستور و مع المواثيق الحقوقية و التوجيهات الملكية
61 - mourad الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 13:38
الفاسد اصل كل خراب و العدل اصل كل نجاح لذلك الحل القضاء على الفساد في هذا البلد الجميل و خلق التنافسية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشكل شريف
62 - يونس العمراني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 20:03
سلام رمضان مبارك شكراً لي هيسبرس لا اعرف ما هي القيمة التي تضاف الى الساحة المغربية بوجود جماعة العدل والاحسان؟؟
ما هي نوعية الجماعة ؟؟
هل هي جماعة منكمشة على نفسها تخرج حين تريد الخروج وتذهب للسبات الشتوي والصيفي حين تريد؟؟
هي جماعة أصلها الخرافة وممبنية على تبني أحلام الشيخ كشريعة وسنة لدى اتباعها .
ماذا فعلت للتغيير سوى التغرير ببعض الشباب الحالم الى تغيير حياة .؟؟
الجماعة هي مجرد حزب كارتوني يعيش عالم الخيال مثلها مثل بعض قصص الاطفال .
الجماعة هذه جماعة مفلسة تريد تحطيم نظام مغربي ارتضاه المغاربة لقرون وهم يدركون استحالة تنفيذ مخطط الشيخ .
المغرب ينفرد عن باقي الدول التي تأوي جماعات تؤسس للمكر لبدانها .
المغاربة ملكيون ومالكيون ومن يريد غير ذلك فليذهب الى بلاد قندهار حيث الغباء الديني في انتشار .
اللهم جنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن يا رب . أما نحن الشعب المغربي الغيور على وطنه نريد الإصلاح والنهضة في المغرب تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس
63 - مغربي شلح الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 21:12
كفى من العبث ...نريد مغربا للجميع
كلام معقول ومنطقي .
ارجوكم ايها المغاربة ناقشوا الافكار لا الاشخاص.
الاستاذ عبادي شخص الوضع الحقيقي للمغرب وطرح مفاتيح للخروج من اللزمة
نتمنى من الفضلاء العقلاء مناقشة الافكار والبحث عن مداخيل التغيير الحقيقية بدل كيل الاتهامات والتخوين.
الشعب المغرب مل من الانتظارات والوعود الكاذبة.
الشعب المغرب ارسل رسالة واضحة انه سيأخد المبادرة .
64 - منعم الأربعاء 07 يونيو 2017 - 03:15
كفاكم ياجماعة من التظليل والبهتان. نحن شعب وفي للوطنه وملكه ... لن نساوم ...اللهم كل من أراد بلدنا بسوء فأجعل كيذه في نحره
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.