24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بوصوف والتوفيق يشيدان بالتدبير الديني في المغرب

بوصوف والتوفيق يشيدان بالتدبير الديني في المغرب

بوصوف والتوفيق يشيدان بالتدبير الديني في المغرب

اعتبر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، أن ممارسة الشعائر الدينية ضرورة اجتماعية وديمقراطية يتعين تدبيرها بطريقة مؤسساتية.

وقال التوفيق ، في تصريح لـ"إيفي" بخصوص النموذج المغربي لتدبير الحقل الديني مقارنة مع النموذج الإسباني، إن " العبادة والمساجد هما ضرورة اجتماعية بالنسبة للجالية، يعني حاجة ديمقراطية ينبغي فهمها وتدبيرها بشكل مؤسساتي".

وأكد ان "الخطاب الصادر من المساجد يتعين ان يتوافق مع القيم الأساسية للبلد الأصلي و لبلد الاستقبال، وبأن الجالية نفسها هي التي ينبغي لها ضمان جودة هذا التدبير". كما أكد أن "الأمر يتعلق هنا بأفضل وسيلة لمواجهة التطرف في البلدان التي تضم أقلية مسلمة".

وفي تصريح للوكالة الإسبانية قال عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، إنه سيكون من المهم بالنسبة لإسبانيا اتباع النموذج المغربي لتدبير الحقل الديني الإسلامي حتى تكون في منآى أكثر عن التطرف.

وعاد النقاش حول تدبير ممارسة الشعائر الإسلامية إلى الواجهة بعد هجمات الأسبوع الماضي في كتالونيا. وقد تزعم الخلية التي نفذت هذه الاعتداءات، والتي أسفرت عن مصرع 15 شخصا وعشرات الجراحى، إمام سابق متطرف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - wood الأحد 27 غشت 2017 - 00:49
ما يسميه المسؤولون المغاربة بالتدبير الديني هو جعل البلد دولة دينية لا تختلف اطلاق عن دولة طالبان في افغانستان . فالمخزن يعتمد على الدين لتأكيد هيمنته على الشعب . فالدولة الدينية لم تكن ابدا دولة ديمقراطية بل دولة قمعية ان لم تكن دموية .فالحكم بالدين معناه قبول الامر الواقع و الطاعة الكاملة لولي الامر ، و مناقشته او معارضته معناه الخروج عن الملة و الدين .
2 - الهاشمي الأحد 27 غشت 2017 - 01:38
كل أسبوع تمزقني الحسرة عندما أهم بدخول المسجد لصلاة الجمعة.. خطيب يعتلي المنبر ليعيد علينا دروس سنة أولى ابتدائي.. ومصلون يظنون أن الحكمة من صلاة الجمعة هي (البحلقة) في الخطيب إلى أن يصل (ولذكر الله أكبر) فيقومون بتثاؤب ليركعوا ركعتين.. ثم يتزاحمون في باب الخروج كل يريد أن يسبق الآخرين في الخروج من المسجد، نحن نظلم الإسلام بمثل هذه الطقوس التي تفرغ العبادة من حكمتها، وتحولها إلى مجرد عادات وتقاليد تؤدى بمنتهى العفوية والـ (لا) تفكير.
3 - الهاشمي تتمة الأحد 27 غشت 2017 - 01:40
.سؤال يحيرني؛ من قال إن خطيب الجمعة لا بد أن يكون خريج كلية الشريعة أو ما جاورها؟، لماذا لا يصعد المنبر طبيب ليحدث الناس عن الأمراض، وكيف يتجنبوها؟، أو ضابط بلباس الجيش يكلم الناس عن التضحية من أجل الوطن، والدفاع عن الأرض والعرض والشرف الوطني.. ويقول للمصلين إن العسكرية تبدأ من هنا.. من المسجد.. فما الحركات الجماعية التي تؤدي بها الشعائر إلا ضرب من (التربية العسكرية)، التي تربي الناس على الانضباط، وترقية الإحساس بالفعل الجماعي المنظم.. أو عامل ميكانيكي يلبس بذلته ، ويحدث الناس عن (أن الله يحب إذا عمل العامل عملاً أن يتقنه..).. أو معلم في مدرسة ليشرح للناس كيف يستذكرون الدروس مع أطفالهم.
4 - الهاشمي تتمة الأحد 27 غشت 2017 - 01:44
لماذا لا يصعد المنبر إلا صاحب لحية يلبس جلباباً أبيض؟، أليس ذلك (تنميط) للدين؟ وتضييق لمفاهيمه.. من قال إن منابر المساجد حكر لخريجي كليات الشريعة والمتقادمون؟ الإسلام دين يرفع من شأن العمل مهما كان، ويعده عبادة، وإتقانه تقربا إلى الله، ولعل جندي أو شرطي يساهر الليل كله في سيارة (النجدة) يحفظ أمن الناس أفضل عند الله من عابد يتلو ويصلي الليل حتى الفجر،لكن مثل هذه المعاني لن يدركها الناس ما دام أن خطباء الجمعة يصرّون أن الدين هو في (كتاب الدين) المدرسي.. الذي يكررون قصصه بمنتهى الـ (لا) وعي.
الإسلام دين (عالمي) و(علمي) و(عملي).. يحضّ على التنافس في اعمار الدنيا.. ويرفع من قيم الإحسان في العمل، وحسن التعامل مع الآخر (الدين المعاملة).. لكن تخلفنا في فهم مقاصد الإسلام هو الذي يجعلنا نظن أن الدين طلاق للدنيا.. فتكون النتيجة أن يكتشف ويصنع لنا الآخرون الدواء والملابس والطعام، بل حتى أدوات الصلاة (المايكرفون والإضاءة وغيرها).. ونظل نحن أمة متخلفة تتسقط فتات الأمم .
5 - بوصوف إشتاق الى فرانكو الأحد 27 غشت 2017 - 06:32
الناس في المغرب لا يعطون قيمة لما يردده بوصوف ولا التوفيق بل يقارنون بين واقع مغرب اليوم و مغرب تحت الاستعمار الذي كان ينهب الخيرات البلاد و يحرص على احترام الشؤون الدينية والقضائية للمغاربة و لم يذكر التاريخ انه شمع بيوتا لتحفيظ القرآن أو فصل نساء عن العمل بسبب ارتداء الحجاب , اذا اتبعت اسبانيا نصيحة بوصوف فانها سترجع الى حقبة دكتاتور فرانكوا و مما يأدي لفصلها من الاتحاد الاوروبي, محاولة التستر على انعدام الشفافيةو العدالة و الحرية هي التي تجعل من ضباط مخابرات المستعمرات الاسبانية ان يقترحوا الرقابة على المساجد و على المسلمين .
6 - مراقب الأحد 27 غشت 2017 - 12:57
وزير الأوقاف أحمد التوفيق والسيد عبد الله بوصوف يحاولان هنا استباق قرارات الملك ومحاولة التغطية على الفشل الذريع لتدبير وتاطير شؤون الجالية.. المجلس العلمي المغربي الأروبي ومجلس الجالية ليس لهما أي دور عند المهاجر المغربي بل لايعرفونهما أصلا، لانهما تاسسا على شاكلة المجالس العلمية والإدارية بالمغرب ونسي التوفيق وبوصوف ومن معهم أن البيئة الغربية مختلفة تماما.. وهذا ما نبه اليه في وقت مبكربعض الباحثين والفاعلين الجمعويين في أوروبا المثقفين في حينه ..ولكن لاحياة لمن تنادي.. وذلك الفشل انعكس ليس فقط على المجال الديني بل على بقية المجالات الأخرى الإدارية والتربوية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وو.. يعتقد هؤلاء المسؤولين ان المشكلة في ارسال الكثير من القراء المرشدين الى الغرب بمبلغ يتجاوز 3000 يورو للشخص الواحد علما ان عدد المرشدين يتجاوز أحيانا 300 شخص.. ميزانية ضخمة تذهب في مهب الريح..مع العلم ان هؤلاء معظمهم ليسو بفقهاء ولا بعلماء ولا أئمة، إنما اغلبتهم أساتذة عاديين بالجامعات يأتون عن طريق الوساطة والمحسوبية والرشوة باعتراف هؤلاء الأساتذة أنفسهم..
7 - مراقب الأحد 27 غشت 2017 - 13:17
انعدام الواعز الديني واضح تماما.. ففاقد الشيء لايعطيه.. والطامة الكبرى في هؤلاء الذين ياتون عن طريق مؤسسة الحسن الثاني.. هذا المجلس العلمي المغربي الأوروبي وكذا مجلس الجالية لايظهران إلا في الإعلام المغربي عنما ينظم لقاء أوإثنين في السنة لأصدقائهم من الجمعيات االمخزنية في أوروبا لتناول طعام الحفلة وتبادل الهدايا فقط كأنهم كانوا في فتح عظيم.. والسيد بوصوف يعتقد بتعيينه لأصدقائه في مختلف المناصب أنه أمسك الذئب من ذيله وحل بذلك مشاكل الجالية.. وشكل عامل إقصاء العديد من الأطر المغربية الفاعلة في الساحة الغربية عن تأطير الشان الديني والثقافي والتربوي والاجتماعي والسياسي للمهاجرين عاملا أساسيا في الفشل الكارثي لمختلف المؤسسات المهتمة بالجالية المغربية في الخارج.. إذن هذا التماطل والسلوك المنعدم التنوير وبالتالي غياب برنامج ديني وتصور واعي وعقلاني حقيقي لشؤون الجالية أدى الى الكارثة الحالية في إشاعة التشيع والتطرف والإرهاب في أوساط المغاربة المقيمين بالخارج.. أصبحت استقالة هؤلاء المسؤولين وحل مؤسساتهم ضرورة حتمية لإنقاذ الموقف وتدارك المشاكل قبل فوات الأوان..ونناشد الملك للنظر في الموضوع...
8 - حلا الأحد 27 غشت 2017 - 14:25
الحقل الديني بالمغرب في فوضى عارمة اختلط فيه الدين بالعادات والتقاليد والمعتقدات البالية والخزعبلات والشعوذة والدجل والسحر.لهذا يحتاج ثورة حقيقية يقوم بها القيم الاول عليه.يحب تطهيره من كل ما يشوبه ويشوش على العقيدة الصحيحة لدى المجتمع.والدليل على أن الحقل الديني عليل التخبط الذي يعيشه المواطن فاختلطت لديه الامور بين الحلال والحرام والواجب والركن والمستحب والمكروه هذا في العبادات أما في المعاملات فانعدمت الضوابط والاخلاق. وانتشرت ظواهر عجيبة غريبة مثل كثرة الزوايا والطوائف والطرق التي تشوه الدين الحق تحت عنوان التصوف وأي تصوف خارج عن ماجاء به آخر الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم فهو ضلال وبدع.
9 - مغربي ساكن فالمغرب الأحد 27 غشت 2017 - 14:51
-"بوصوف والتوفيق يشيدان بالتدبير الديني في المغرب" ---> القرد فعين مو غزال !
-"وأكد أن "الخطاب الصادر من المساجد يتعين ان يتوافق مع القيم الأساسية للبلد الأصلي و لبلد الاستقبال" ---> أصبح الدين لعبة في أيدي المنافقين! كيف نجعل خطب الجمعة في بلاد الكفر تتوافق مع القيم الأساسية لذلك البلد ؟! قص التشريع للترقيع !!! (أفتومنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض) [البقرة:85].
-wood : "فالدولة الدينية لم تكن ابدا دولة ديمقراطية بل دولة قمعية ان لم تكن دموية .فالحكم بالدين معناه قبول الامر الواقع" ---> هذا قول أبا جهل ومسيلمة الكذاب، والله يقول: (وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم) [المائدة:49].
-الهاشمي: "لماذا لا يصعد المنبر إلا صاحب لحية يلبس جلباباً أبيض؟، أليس ذلك (تنميط) للدين؟..." ---> قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين) [البخاري 71، مسلم 1037] .. فأي فقه في الدين يحمله الجندي أو الطبيب أو الميكانيكي ؟! .. عجبا ممن ينطق بكلام الحشاشين دون أن يدخن الحشيش !
كل الأمثلة أعلاه تشترك نسبيا في ---> (أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم) [الجاثية:23]
10 - الهاشمي الأحد 27 غشت 2017 - 20:20
وهل في نظرك الطبيب أو العسكري أو الشرطي لا يفقه شيئا من الدين إتقي الله يا أخي فهناك من المثقفين من هم أكثرا تفقها من أصحاب اللحي والجلاليب.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.