24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2912:4315:2417:4819:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟
  1. دكاترة الوظيفة ينزلون إلى الشارع ويشككون في مصداقية الجامعات (5.00)

  2. السلامي مرتاح لأداء "المنتخب المحلي" ويشيد بالحس التهديفي للكعبي (5.00)

  3. العثماني وتعويم الدرهم (5.00)

  4. الأمن يبرئ "الحوت الأزرق"‎ من انتحار طفل بطنجة (5.00)

  5. ترامب: المكسيك ستدفع كلفة الجدار الحدودي المنتظر (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عفو ملكي عن 683 شخصا في ذكرى 11 يناير

عفو ملكي عن 683 شخصا في ذكرى 11 يناير

عفو ملكي عن 683 شخصا في ذكرى 11 يناير

أصدر الملك محمد السادس، بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال 11 يناير لهذه السنة، أمره بالعفو على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلون ومنهم الموجودون في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وعددهم 683 شخصا.

وفي ما يلي بلاغ وزارة العدل بهذا الخصوص:

"بمناسبة ذكرى 11 يناير الخالدة لهذه السنة 1439 هجرية 2018 ميلادية، تفضل جلالة الملك أدام الله عزه ونصره، فأصدر حفظه الله أمره السامي المطاع بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 683 شخصا وهم كالآتي :

* المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 564 سجينا موزعين على النحو التالي:

- العفو مما تبقى من العقوبة الحبسية أو السجنية لفائدة: 11 نزيلا - التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة : 547 نزيلا - تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة : 06 نزلاء * المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 119 شخصا موزعين كالتالي :

- العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة : 23 شخصا

- العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة : 07 أشخاص

- العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة : 04 أشخاص

- العفو من الغرامة لفائدة : 85 شخصا

المجموع العام : 683


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - monpellier Rabat الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:22
Libèrez les criminels et gardez les innocents, c'est ça la loi marocaine ..merci hespress
2 - DANIEL ESPANI 2013 الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:28
العفو على المشرملين وقطاع الطرق والعفو على هادوك لي كيغتصبو الرظاع والاطفال والعفو على لي قتلو الناس بالعمد وبالتخطيط والعفو على النهابين
3 - عن كثب الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:35
أتمنا أن لا يكون العفو عن المشرملين و عن ذوي المعارف و النفوذ
أتمنا أن يكون لمن يستحقه فعلا
4 - مغربي الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:36
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و التوفيق و التفوق و الافراح و المسرات على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل منبع الرأفة و الرحمة و الملاذ الأمن للبلاد و العباد الرائد بالجميع المقاييس في الخدمة المغاربة في السراء و الضراء .
5 - محمد العناق الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:40
العفو الملكي شيء جيد بشرط واحد ،أن يكون السجين تورط بشيء ما أو عمل جريمة غير مقصودة أي مضطرا ،أما إدا كان العفو عن مجرمين فنحن دائما في خطر ،أرجوا أن تكون النزاهة في انتقاء الأشخاص (لي يستاهلو) العفو.
6 - The phenomenal الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:42
ماذا عن معتقلي حراك الريف ألا يستحقون العفو لم يقتلوا أحدا و لم يسرقوا بل طالبوا بحقوقهم فقط..
7 - الصراحة على عين ميكا الأربعاء 10 يناير 2018 - 20:44
نحمد الله فهو العفو الغفور قال الله تعلى نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٤٩ الحجر﴾ صدق الله العضيم.
8 - مغربي الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:03
كنت في لمارشي قبل قليل وقصدني واحد لمشرمل قالي عطيني 2 دراهم راه يالله خرت من لحبس ومعنديش قلتلو الله يسهل بغا يضارب معايا راه لمؤسسة السجنية دورها أنها تصلح ماشي تخرج لخماج
9 - Maher الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:14
Il faut libérer Zefzafi et les autres et demander pardon à eux car ils ont réclamé que leurs droits fondamentaux. Le système judiciaire marocain est utilisé juste contre les pauvres et les gens honnêtes mais pas contre les corrompus de l'état.
10 - Tim الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:15
SM le roi aura finalement gracié 11prisonniers.Lisez l'article en détail s'il vous plait.
11 - Mohammed الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:18
Réponse au n 8 Le pauvre ta demander2dirhams t aurais lui donner 5dirhams toi avec le caba plein de courses au marché comment tu veut que les pauvre se nouritsi toi tu donne pas moi je donne pas Il vont crever de fain un peut de bon sens né ´´
12 - m'bark الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:20
هادشي ماشي معقول انا ضد العفو الملكي إخرجو عوتاني ابداو لكريساج
13 - متساءل الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:27
المستفيدون من العفو الموجودون في حالة سراح.
في ااحقيقة واش لم يدخلوا السجن بعد الحكم عليهم؟؟؟ واستفادوا.
باي معيار واش مرض او حسن السيرة او السن المتقدم.؟؟
14 - مواطن بسيط الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:39
الله إعفو علينا من هاذ البلاد هذا هو العفو الحقيقي اللهم أنعم به علي قريبا
15 - ولد الفشوش الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:43
حق العفو يملكه أهل الضحية إن ارادو العفو.
16 - جريء الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:48
نريد العفو عن الديمقراطية الحقيقية، وليس المزورة.
نريد العفو عن مؤسسات حقيفية و بصلاحيات حقيقية.
نريد العفو عن مقدرات البلاد.
17 - اوعلا زمورية الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:48
الله ينصر مليكنا على العفو و اتمنى ان يكون هذا العفو توبة لهم .ان الله غفور رحيم
18 - اعصيم سمير الأربعاء 10 يناير 2018 - 21:57
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة.
19 - عنثرة البسبوسي الأربعاء 10 يناير 2018 - 22:01
العفووالمعافاة بيدالخالق يعذب
من يشاء ويغفرلمن يشاء.وهو
الواحدالقهار.بيده الخير يحي
ويميت وهو على كل شئ قدير
العالم مستيقظ من الغفلة ونحن
شعب مخزنوشي يخاف من المخلوقات
وينسى خالقه ورازقه فالعفو الملكي
المزعوم مجرد تقاليدوعادات مخزنية
مجسوبية زبونية وجمع دريهمات
وتنويم الشعب وترهيبه وإخراج
المجرمين الحقيقين وذوي السوابق
العدلية لترك زنازينهم للنشطاء
المختطفين من أبناءالشعب
الحق يقال :العفو الملكي
أضحوكة ومهزلة واستهزاء
وتهكم على العدالة السجنية
كل من يقترف جريمة تابتة
فيجب قضاء المدة التي
حوكم من أجلها وإن كنت
أناوأقاربي.والعفومصدره
من رب السموات وليس
من المخلوقات والله المستعان
20 - جناح الأربعاء 10 يناير 2018 - 22:04
سؤال ما هي المقياس التي يتم المصادقة عنها للعفو الملكي.؟الشعب يريد عدالة اجتماعية منصفة. وعفو ملكي يخدم الاستقرار وأمن المواطنين
21 - مشرمل الأربعاء 10 يناير 2018 - 22:26
متى سيعفو عنا الله من هذه التقاليد البالية أليس فيكم من يدعو الملك لوقف هدا العفو زعما صعيبة عليكم تديرو عريضة يسني فيها واحد المليون مغربي يطالبو فيها بوفق العفو الملكي. الصراحة ماشي المشكل فيكم نتوما الي ساكتين عليها مند عشرات السنين
22 - مواطن صريح الأربعاء 10 يناير 2018 - 22:46
لمادا لايتم تشغيل683 من حاملي الشهادات بامر ملكي عند كل مناسبة بدالا من العفو عن 683 مجرم للخروج من السجن و هكدا سيستفيد المجتمع اكثر من هده الالتفاتات الملكية.
23 - ابن سوس المغربي، هرمنا الخميس 11 يناير 2018 - 00:16
السجن اذات تهذيب النفس و يجيب على كل من قام بعمل مخالف للقانون المغربي و كب من تعدى على حرمة المواطنين ان يأخذ جزاه و يكمل عقوبته و يتهلم اننا نعيش في دولة وليس غابة نحن نرفض العفو كل عيد و كل مناسبة واذا كان هناك من عفو فا يجيب ان يكون للذين يقولون كلمة حق و ممنوعون من حريتهم هكذا تكون دولة الحق والقانون وليس عل التلفزيون و كلام لا يوجد على أمر الواقع
24 - marocaine الخميس 11 يناير 2018 - 00:47
عوض جز المجرمين في الحبس...تسرحونهم ويعودوا للقتل و الذبح و أعمالهم الشيطانية
25 - عجب العجاب الخميس 11 يناير 2018 - 03:18
والدكاترة والمعطلين ما يستاهلوش العفو من البطالة او تسليمة فقط فقط ....غريب والله غريب
26 - مواطن. الخميس 11 يناير 2018 - 22:27
اتمنى.ان.يبدلوا.هادا.العف.الدي.تتضرر.منه.الناس.بعفو.من.نوع.خاص.مثلا.ان.يعفى.كل.مواطن.
دوي.الدخل.المحدود.من.دين.مادي.عليه.في.حدود5ملاين.سنتيم.اعني.الكريدي.السكن.
بهادا.قدتتحسن.صورت.العفو.ويكون.عفو.
تناووبي..
27 - مواطنة من مدينة عين العودة الجمعة 12 يناير 2018 - 13:47
فعلا البارحة تكريسى واحدة الولد في الحديقة قرب محطة الوقود افريقيا بعين العودة ....بعد خروج المشرملين من السجن بعد العفو......لا حولة ولا وقوة الا بالله......الشعب مسكين يتحمل كل العواقب.......يكريسي ويقتل وتكرفس على الشعب وتعمل رجال الدرك كل ما في وسعها لالقاء القبض على المشرملين........وفي الاخر كل شي يرجع الى 0
لا حولة ولا قوة الا بالله....اصبحنا مهددين في بلادنا.....نعيش الخوف داخل بيوتنا وفي الطرقات .....الكريساج....والشفرة...وعدم الامن....والملك من جهة اخرى يعفو ....ما حاس بالمزود الا المخبوط به
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.