24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3906:2413:3817:1820:4322:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عمرو خالد بين فلكيّي الفيزياء .. القرآن وحقائق علمية للثقوب السوداء

عمرو خالد بين فلكيّي الفيزياء .. القرآن وحقائق علمية للثقوب السوداء

عمرو خالد بين فلكيّي الفيزياء .. القرآن وحقائق علمية للثقوب السوداء

قارن الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، بين ما توصل إليه العلماء في عام 2011 حول سقوط النجوم في "الثقب الأسود" وبين ما ورد في سورة "النجم" التي بدأت بقسم إلهي: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى* مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى* وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى* عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى* ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى* وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى* ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى* فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى* فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى* مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى * أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى * وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى * عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى * عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى *لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى".

وفي خامس حلقات برنامجه "بالحرف الواحد"، الذي يتحدث عن الدين والعلم والحياة كمثلث متكامل، قال خالد إنه "على الرغم من رؤية النبي ﷺ لجبريل عدة مرات في الأرض، فقد رآه بعينيه في رحلة المعراج على صورته الحقيقية في الأفق الأعلى، أي في الفضاء الخارجي، وبالتحديد عند منطقة معينة من الفضاء، ولهذه المنطقة صفات خاصة جدًا، نستعرضها سويًا كما وصفها القرآن الكريم في سورة النجم".

وذكر المتحدث نفسه أنه "بالرغم من أن الفضاء يغشاه الظلام بشكل واضح نجد أن القرآن الكريم يوضح لنا أن هذه المنطقة من الفضاء يغشاها الظلام بشكل أكثر. وقال تعالى: إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (النجم آية 16)".

وأضاف عمرو خالد: "لا يستطيع أي شخص طبيعي أن ينظر إلى هذه المنطقة في الفضاء بعينيه؛ لأنه طبقًا لما يقول القرآن، فإنه إما أن يرى فقط ما يحيط بها، أو أنه يرى فقط ما يبعد عنها، وما من أحد إلا النبي ﷺ هو الذي استطاع رؤيتها دون أن يتأثر بصره بشيء، مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (النجم آية 17)".

كما أوضح الداعية في برنامجه أن هذه المنطقة من الفضاء تعد مدخلاً لعالم آخر، وهو الجنة كما يقول القرآن الكريم، "عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى" (النجم آية 15)"، واصفًا هذه المنطقة بأنها تعد ذات شأن عظيم وكبير في الفضاء الخارجي، "لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى" (النجم آية 18)".

واستنبط خالد العديد من الإجابات حول ما ورد في سورة "النجم" من خلال مجموعة من الحقائق العلمية، مشيرًا إلى اكتشاف العلماء وجود منطقة في الفضاء اسمها "الثقب الأسود" (The black hole)، حيث تسقط النجوم كفريسة أو ضحية له، على حد وصف علماء الفلك، وهي ظاهرة كونية لم يعرف العلماء غير ثلاث حالات منها. وقد نشرت وكالة "ناسا" رصد أول حالة لنجم يسقط في ثقب أسود على موقعها الإلكتروني بتاريخ 28 مارس 2011.

وعلق خالد قائلاً: "هذا يعنى أن قسم الله تعالى في سورة النجم هو قسم بحقيقة موجودة فعلاً، كما كنا نعلم وكنا على يقين من ذلك، ويعني بالتالي أن ما تبع القسم حقيقة أيضًا، وهذا يشهد لنبينا محمد ﷺ بالصدق، وأن كل كلمة جاء بها إنما هي وحي من عند الله تعالى، وأن رحلة الإسراء والمعراج لم تكن خرافة كما يزعم البعض وإنما هي حقيقة غير قابلة للنقاش".

واستعرض خالد مواصفات هذا الثقب الأسود وأهم خصائصه، قائلاً: "بالرغم من أن كل مناطق الفضاء يغشاها الظلام، لكن لا شيء يغشاه الظلام بهذه الشدة والوضوح أكثر من الثقب الأسود، وهو ليس مدهونًا باللون الأسود كما يمكن أن يتخيل البعض، ولكن تصل الجاذبية فيها إلى مقدار لا يستطيع الضوء الإفلات منه؛ ولذلك تكون شديدة الإظلام لحد السواد، ولهذا سمي ثقبا أسود".

وذكر أن "الثقب الأسود" يتكون من مليون كتلة شمسية، وهناك ثقب أسود يعادل حجم الشمس 12 مليار مرة، مع العلم أن قطر الشمس يعادل 109 أضعاف قطر الأرض، أي أن الثقب الأسود يعد من آيات الله الكبرى على في الكون. وتابع: "لو كنت مسافرًا بسرعة الضوء فإنك تحتاج إلى عدة آلاف من السنين لكي تصل إلى أقرب ثقب أسود، تلك الهوة الغامضة التي لا يعرف لها قاع ولا قرار".

ومع افتراض الوصول بطريقة أو بأخرى إلى أحد هذه الثقوب السوداء، فما الذي ستراه؟، يجيب خالد: "في الواقع لا شيء، فقط اللون الأسود، ولن يكون بإمكانك رؤية نفسه مباشرة، سواء بعينيك أو حتى بتلسكوب، إذ أنه بسبب جاذبيته الشديدة فهو يسبب انحناء الفضاء وأشعة الضوء حوله، فيقوم بعمل عدسة ضوئية محدبة".

ومضى قائلاً: "بذلك تظهر للمشاهد العديد من النجوم والمجرات التي تقع خلف الثقب الأسود بأعداد متكاثرة. وأطلق العلماء على هذا التأثير اسم عدسة الجاذبية، أي أنك إذا نظرت للثقب الأسود بعينيك عن طريق التلسكوب فإنك لن تراه مباشرة، ولكن فقط سترى ما يحيط به أو ما يقع خلفه".

ونظرًا لجاذبيته الشديدة، أشار خالد إلى أن علماء فيزياء الفلك أجمعوا على أن "الرحلة إلى أحد الثقوب السوداء هي رحلة ذات اتجاه واحد، أي ذهاب بلا عودة، لكنهم اختلفوا لفترة على كون هذا الثقب الأسود له نهاية أي "منتهى"، أم ليس له نهاية أي "لا منتهى"، فبعضهم قال "منتهى" والبعض الآخر قال "لا منتهى".

ولفت الانتباه إلى أن كبار علماء الفيزياء؛ مثل ستيفن هوكينغ وجيرارت هوفت، على رأس العلماء المؤيدين لكون الثقب الأسود له نهاية، أي "منتهى"، وأنه يعد مدخلاً لعالم آخر، وأن نهايته لا بد أن تكون في عالم آخر، وظلوا كذلك حتى حدث الآتي: "للمرة الأولى،أمكن للعلماء رصد نجم سقط في ثقب أسود، وشاهدوا بعضًا من مادته وقد تم لفظها خارج الثقب الأسود كتوهج من البلازما. يتحرك بسرعة قريبة من سرعة الضوء بعملية تم تشبيهها بـ "تجشؤ كوني".

وقال إنه "حتى الأمس القريب كان الاعتقاد السائد لدى عدد كبير أن الثقوب السوداء لها جاذبية قوية تصل إلي حد ألّا شيء ولا حتى الضوء يمكن له أن يهرب أو يفلت منها لا منتهى، لكن هنا ثبتت وجهة نظر ستيفن هوكينغ وجيرارت هوفت ومن يؤيدهما من علماء الفيزياء، وأن الثقب الأسود له نهاية، أي أنه منتهى وليس لا منتهى، وأنه يعد مدخلا لعالم آخر، إذ وصف هذا النجم الذي سقط كضحية في الثقب الأسود بأنه كان في حجم شمسنا تقريبًا، والثقب الأسود كان يقع في مركز مجرة تبعد عنا حوالي 300 مليون سنة ضوئية".

ونقل ما قاله علماء جامعة ميريلاند الأمريكية من أن عملية سقوط النجم في الثقب الأسود هذه قد صورت أولاً بواسطة القمر الصناعي سويفت (Swift) التابع لـ"ناسا"، بعدها تحرك قمر نيوتن التابع لوكالة الفضاء الأوروبية وقمر سوزاكو الصناعي التابع لوكالة الاستكشاف الفضائية اليابانية. وتم نشر هذا الحدث في جريدة "الديلي ميل" البريطانية بتاريخ 29 يناير 2015 تحت عنوان "رصد ثقب أسود كبير يبتلع نجماً ومن ثمّ يقذفه للخارج".

وقال عمرو خالد إن لعالم الفيزياء والفلك البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ مقولة شهيرة جدًا عن الثقب الأسود: "إذا كنت في داخل ثقب أسود، لا تستسلم. هناك مخرج منه، لكن لا يمكنك أن تعود إلى كوننا، ولذلك على الرغم من أنني مغرم بالسفر في الفضاء، فإنني لن أنوى أن أحاول ذلك".

وخلص إلى أن ما يقوله علماء الفيزياء الحديثة عن الثقب الأسود، غير أنه منطقة تهوى وتسقط فيها النجوم، أنه منطقة من الفضاء ذات حجم كبير جدًا، ليست مدهونة باللون الأسود وإنما يغشاها ظلام دامس. لن تراها مباشرة وإنما فقط سترى ما يحيط بها أو ما يقع خلفها. وأن لها نهاية، أي أنهامنتهى" Finite وأنها تعد مدخلا لعالم آخر".

كما زاد: أقسم الله تبارك وتعالى لنا في القرآن الكريم بسقوط النجم، فقال: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى .. وأن سيدنا محمدًا ﷺ قد رأى جبريل عظيم الملائكة عند منطقة معينة من الفضاء الخارجي تتميز بالآتي: أنها كبيرة جدًا .. "لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبهِ الْكُبْرَى".. وأنها يغشاها ظلام دامس "إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى".. لن تراها مباشرة وإنما فقط سترى ما يحيط بها :"مَا زَاغَ الْبَصَرُ".. أو ما يقع خلفها: "وَمَا طَغَى".. وأن لها نهاية، أي أنها منتهى .."عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى".. وأنها تعد مدخلاً لعالم آخر.. "عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى".

و"يمكنك القول بأن المنطقة التي رأى عندها سيدنا محمد ﷺ جبريل، عظيم الملائكة، هي منطقة يعرفها العالم كله ولا يخطئها أحد"، يختم الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد كلامه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - متابع الخميس 11 يناير 2018 - 16:07
اسقاطات لا متناهية لحقائق علمية بالقرآن ... يا قوم أنتم تبخسون القرآن بربطه بحقائق علمية متغيرة فالحقيقة العلمية الصحيحة لي زماننا يمكن أن تضحض خلال زمن اخر و هذا هو جوهر العلم أي القابلية للمراجعة .
ظلوا علينا أن القرآن سبق بالتنبأ بالمجموعة الشمسية في سورة يوسف ... لم نقل شيئا ... فماذا قال أصحاب الإعجاز العلمي حينما ازالت وكالة ناسا رسميا و كبار الفلكيين كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية لأنه كوكب غازي ووووو اذا يجب أن نراجع سورة يوسف ؟؟؟ حاشا و لله .
لذلك دعوا قراءننا في مكانه و دعوا أصحاب الطب و الفلك و الفيزياء في مكانهم للقيام بالأبحاث دون تأثير ديني .
2 - هارون الخميس 11 يناير 2018 - 16:16
السيد عمرو . يجب ان تبين وتوضح لمن توجه علمك الواسع اليهم . ان الثقب الاسود ناتج عن نجم مات اي ان النجم عندما يموت يتحول الى ثقب اسود يجذب ويبتلع بقوة عظيمة اي نجم او كوكب او جرم يقترب منه . ولم يقل العلم لحد الان اي شيى عن الاجرام بعد ابتلاعها من طرف الثقب الاسود لان ايا كان لم يسبر اغواره بل حتى المسابر لم تستطع الاقتراب من اي ثقب اسود . والله وحده اعلم وانتم لا تعلمون .
3 - ناصر الخميس 11 يناير 2018 - 16:18
قال ان القرآن الكريم سبق انشطاين في الجادبيه (اي ألله عز وجل سبق انيشطاين في الجادبيه )...اهناك من يستمع لهدا..ايوجد غباء أكبر من هدا اتقارن الله عز وجل بمخلوق .......... انا شخصيا لما أراك في اي مكان أتأكد اننا جد جد جد مختلفين وشكرا
4 - قنيطري ،،، الخميس 11 يناير 2018 - 16:19
المرجوا منك ايها السيد المحترم ان تكتشف لنا شيئا لم يكتشف بعد .. اما ان يكتشف الغرب و تكتب انها في القران انها في القرءان فهذا غباء ..
5 - Mann الخميس 11 يناير 2018 - 16:20
هل العلماء توصلوا الى كل العلم الموجود في القران ؟ منطقيا لا.. لازال فيه الشيء الكثير
اطلب من الداهية عمر و الحالمون بوجود العلم في القران ان يكتشفوا لنا شيء من العلم الذي لم يكتشفه العلماء بعد
العلماء الحقيقيون يخترعون من الصفر ! و مشايخ الجهل و التخلف لا يستطيعون حتى شرح علم يدعون أنه موجود في القران !!
6 - étudiant الخميس 11 يناير 2018 - 16:21
du point de vue épistémologique la religion est diamétralement opposée à la science ! ils ne réussiront jamais à se joindre ; la religion a la foi comme principe fondateur alors que la science a la raison et la rationalité!!
7 - وديعه الخميس 11 يناير 2018 - 16:29
المادة الضديدة التي قال بها منظروا المدرسة المادية الحديثة بنيت على فكر تنظيري محض وان وجدوا له بعض التطبيقات المختبرية الا انها غير راسخة وفق معايير ثبات المادة العلمية فـ الفهم الاوسع للمادة الضديدة لا يزال في رحم علمي متأرجح بين اركان التنظير العلمي الذي لم يثبت كظاهرة علمية مستوفية لشروطها العلمية وبين الخيال العلمي الذي يفترض المادة الضديدة فرضا عقليا فالعلماء يتحدثون عن المادة الضديدة بدءا من (الثقوب السوداء) لغاية فكرة (الانفجار العظيم) فاذا كانت الثقوب السوداء مادة ماصة تمتص حتى الضوء (الانكماش الهائل) فالانفجار العظيم هي افكار معاكسة لافكار الثقوب السوداء وتبقى الدوائر العلمية الحديثة تدور في وعاء (ظني) لان علماء العصر لا يعترفون بالخالق بل يتصورون ان المادة هي (إله) له مقومات ثابتة فيه وكأنه مخلوق ذاتي الخلق وبالتالي فان (ادوات الربط) التي احكمها الله (وقدر فيها اقواتها) مفقودة بين يدي العلماء فهم لا يمتلكون (خارطة خلق) تجعل من عقولهم قادرة على مسك (مشغل العلة) لذلك تصوروا ان سرعة الضوء هي (إله مادي) ان يسلطوا عليه إله مادي ءاخر (التعجيل) سيصلون الى الانفجار العظيم .يتبع
8 - new York الخميس 11 يناير 2018 - 16:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كنت أشاهد هدا الحدث العظيم البارحة على موقع برنامج ( Nova ( والله إنه لشيء عيظيم يستحق المشاهدة ومرة أخرى يثبت القرآن الكريم انه كلام الله وهدا الكون مسير بأمر الله, وسبحان الذي خلق كل شيء وأتقن خلقه
9 - ع الجوهري الخميس 11 يناير 2018 - 16:33
موضوع جميل جدا لكن للأسف أين نحن من عظمة القرٱن الكريم ومن كنوز الدنيا والٱخرة التي بين يدينا نسأل الله أن يوفقنا في ديننا كي مكونا من الفائزين إنشاء الله
10 - هشام الخميس 11 يناير 2018 - 16:36
كل شيئ معجزة في هذا الكون بدءا من التراب حتى أي شيء وأكبر معجزة العقل.
الحمد لله على نعمة العقل.
11 - lecteur الخميس 11 يناير 2018 - 16:37
C'est ce qu'on appelle "prendre les gens pour des cons"
.Des histoires à dormir debout
12 - مواطن الخميس 11 يناير 2018 - 16:38
أشداك لهاده الأشياء. أشك أنك تعرف ما معناه الحقيقي. لكي تفهم معنى الثقب الأسود عليك معرفة معنى المادة.
13 - اخر رصاااصة الخميس 11 يناير 2018 - 16:39
لا اعرف لماذا نحن المسلمون اي شيء اكتشف حديثا الا و نربطه انه موجود في القرأن لنفترض ايها عمرو لو تم تفنيد نضرية باخرى ماذا نقول ... حلل و ناقش ها العااااار بعدو من اسقاط النضريات العلمية على القرأن حتى لا يدخل المسلم في دائرة مغلقة تأدي به الى الالحااااااد
تحييييااااتي
14 - Mosi-Mosi الخميس 11 يناير 2018 - 16:44
هذا انتقاص من قدرة الله سبحانه بتقزيم سدرة المنتهى في الثقب الاسود لسببين بسيطين...
السبب الاول ان الكون يعج بالثقوب السوداء و كل مجرة من مجرات الكون البالغ عددها الملايير من المجرات يوجد في قلبها ثقب اسود يدور و يلتهم من ملايير النجوم التي تدور في فلكه...والسؤال هو اي هذه الثقوب السوداء الممليرة هي سدرة المنتهى فكلها تفترس النجوم و كلها يسقط فيها النجوم بل هناك مجرات تفترس مجرات اخرى وفي زمن بعيد في المستقبل ستستطدم مجرتنا درب التبانة بمجرة اندرميدا و ستلتهم احداهما الاخرى....
لا تستصغرو قدرة الله سبحانه بتفسير القران على عواهنه....
كخلق سبع سموات مثلا الذي اضنه شخصيا المقصود هو سبع اكوان كل كون بمجراته ونجومه وكواكبه....وكل كون منفصل عن الاخر كما جاء في سيرة الاسراء والمعراج و سدرة المنتهى موجودة في السماء السابعة او الكون السابع وليس في كوننا هذا...
15 - مصطفى الخميس 11 يناير 2018 - 16:58
لقد نهانا الله في كتابه عن الزيغ في تأويل كتابه والراسخون في العلم يقولون ءامنا به كل من عند ربنا بحيث ما يتعلق بالثقب الأسود يتواجد في ضاحية من ضواحي السماء الدنيا فكيف نربطه بما يتعلق بضواحي السماوات العلى وحضرت الله العلي العظيم.
16 - المخترعون لا قرىن لهم الخميس 11 يناير 2018 - 17:16
كلما توصل علماء الدول المتقدمة الى اختراع او اكتشاف ما كلما ضاق صدر من سموا انفسهم علماء الدبن وما هم كدلك، اقول ضاق صدرهم فيردون بإقحام القرآن في الإعجاز العلمي هكدا بكل عبث. ولرفع التحدي هل يمكن لهؤلاءالدبن يتبجحون بهدا الاعجاز العلمي ان يقولوا لنا ماهو الاختراع المدكور في القرآن ولا زال لم يتوصل اليه احد حتى الان وسيكون لهم عندئد السبق في المعلومة وسننحني لهم مطئطئين رؤوسنا. ونساءلهم من جهة اخرى كيف لهؤلاء الدين لا قرآن لهم يخترعون ونحن المسلمين لم نخترع شيئا وعندنا القرآن. ونضيف لمعلوماتهم ان المسلمين حصلوا على 12 جائزة نوبل وهم مليار و300 مليون في العالم، واليهود حصلوا على 190 جائزة نوبل وهم ففط 16 مليون في العالم والمسيحيون حصلوا على اكثر من 500 جائزة نوبل وهم مليار ونثف مليار في العالم. والجميع حاز الجائزة بناء على العلوم الحقة والحقيقية والتي لا غبار عليها
17 - hamoda الخميس 11 يناير 2018 - 17:34
قوله تعالى ـ وما وتيتم من العلم الى قليلا.
صدق الله العضيم
اخواني مهما استطعه العلم ان يكتشف ويطوير فدالك بعيد كل البعد ان يصل الى تفسير القران الكريم ان صحة القران الكريم نصل اليها بالقلب ليس بالعقل
18 - sana من فرنسا الخميس 11 يناير 2018 - 18:07
فى الواقع والحقيقة ان القران لا يوجد به اى اعجاز من اى نوع لا اعجاز علمى ولا غير علمى
ولو كان هذا الامر صحيحا لماذا لم يكتشف المسلمون هذه الحقائق العلمية قبل ان يكتشفها غيرهم
ولم يذكروا عنها شيئا الا بعد ان اكتشفها الغرب؟
ولو كان هذا الامر صحيحا لكان المسلمون السباقون واول من اكتشف هذه الحقائق التى هى موجودة فى كتابهم منذ الاف السنين
ولكن الذى حدث فعلا انه بعد ان سخر الغرب العلم والعقل واكتشف هذه الحقائق العلمية المبهرة بحث المسلمون فى كتابهم عما يمكن ان يلصقوه بالعلم والحقائق العلمية والايات ابعد ما تكون عن ذلك.
الاية"الم ينظروا الى السماء كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج"
تقرر هذه الاية ان السماء ليس بها فروج
وقدد تسبب التلوث فى وجود ثقب الاوزون واصبحت هذه الاية غير منطبقة على الواقع الان
وهى تتعارض مع العلم الحديث

الاية"الم يروا ان السموات والارض كانتا رتقا ففتقناهما"
يقولون ان هذه الاية اشارة الى نظرية الانفجار العظيم والتى يرجح العلم انها السبب فى نشاة الكون
والاية تكون صحيحة لو انها اشارت الى ان الشمس والارض كانت رتقا ثم انفصلتا ...تبع
19 - المجيب الخميس 11 يناير 2018 - 18:14
الذين وجدوا ضالتهم فب فنون البارا بسيكولوجيا، دائما يحاولون اقناع انفسهم واقناع امثالهم بان ما يقع في الكون وفي المجرات الفلكية قد يقع ايضا في بعض الادمغة. فواضح ان الثقوب السوداء التي اكتشفت في السماء لابد ان لها ثقوب داكنة توازيها في انسجة الادمغة الاسفنجية التي يتميز بها مرضى كروتزفيلد جاكوب ( جنون البقر). فلا غرابة اذا ما تعالت اصواتا هنا وهناك تحابي مواء الكائنات المجترة. واينما يمموا وجوههم فتمة عشبا اخضرا يلتهمونه هنيئا مريئا.( للتذكير فان عملة الدولار هي اوراق خضراء تسر الناظرين كما يثير العشب الاخضر شهية المجترين).
20 - الاعجاز الحقيقي هو غبائنا الخميس 11 يناير 2018 - 18:16
كل هذا الكنز العظيم من الاعجازات العلمية و1400 سنة من تعاقب ملايين ديال علماء الدين الإسلامي ومئات التفاسير والتأويلات. والأمة الإسلامية لم تساهم بشيء في مسار البشرية وحتى لو ساهمت فذلك جد هزيل بالمقارنة بعددها وتوفر كل هذه العلوم فالقرآن.
المعجزة الحقيقي هي أن كل العالم تقدم من حولنا، صنع وبحث واكتشف واخترع، ونحن نبحث في القرآن لتأكيد أولا ما توصلوا له. مهزلة.
21 - assifnwourgh الخميس 11 يناير 2018 - 18:24
لكن النبيء عليه الصلاة و السلام رأى جبرائيل عليه السلام في اﻷرض بهيئته الحقيقية قبل أن يراه في سدرة المنتهى.. و للعلم فسدرة المنتهى هي شجرة أوراقها كآذان الفيلة و هي عظيمة جدا كما جاء في الحديث؛ أما الآيات الكبرى التي رأها النبيء(ص) فهي آيات لم يرها أي أحد من المقربين.. ﻷنه لما عرج بالنبيء (ص) من طرف جبرائيل ما إن وصل معه إلى نقطة في اﻷعلى قال له جبريل تقدم بمفردك..! فقال له النبيء(ص) كيف تتركني أن أتقدم وحدي في هذا المكان الموحش.. فقال له جبريل إني إن تقدمت معك خطوة سأحترق.. و من تم تقدم الرسول الكريم إلى أن كان قاب قوسين أو أدنى.. فأوحي إليه ما أوحي.. و تم رأى آيات ربه الكبرى.. و الله أعلى و أعلم..
22 - السي الفقيه الخميس 11 يناير 2018 - 18:26
كما زاد: "أقسم الله تبارك وتعالى لنا في القرآن الكريم بسقوط النجم، فقال: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى "
...
شدّوني آ الخوت غادي نطيح !
...
واه خالق المجرات يقسم (لنا !) بمكون ميكروسكوبي لمجرة و احدة !
خالق المجرات لا يفرق بين مذنبة (comète) و نجمة (étoile)
...
في سبيل الله ! أخي المسلم، أختي المسلمة، هل في علمكما كم من الوقت يلزمكما للعد من واحد إلى مليار بأخذ ثانية و احدة بين الرقم و الرقم الذي يليه مباشرة (ثانية بين 1 و2 ثم ثانية بين 2 و3 ...) ؟
الجواب : 32 سنة تقريباً بدون توقف (لا أكل و لا شراب و لا نوم و لا ...!)
و مسافة السنة الضوئية ؟ 9461 مليار كلم تقريباً (9460730472581 كلم تقريباً )
ستأتوقف هنا؛ لن أطلب منكما سرعة البغلة النبوية أو تمارة اللي ضرب سيدنا جبريل طيلة 23 سنة !
لكن، فضلاً و ليس أمراً، أطلب منكما إسم تلك النبتة التي تجعل من متناولها يرى النجوم ترفرف و الخيل تحنحن والجبال تقفقف ربما تساعدني في الجواب عن أين هي الثروة ؟
و أرجو من هسبريس النشر حتى أتمكن من معرفة الجواب !
23 - rachidoc1 الخميس 11 يناير 2018 - 18:31
وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى

النجم المقصود في الآية هي الثريّا

ورد في تفسير الطبري عن مجاهد, قوله: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى
قال: إذا سقطت الثريا مع الفجر.

لا علاقة للآية بالثقب الأسود أو الأبيض.
24 - عالم فزياء الخميس 11 يناير 2018 - 18:46
لا يمكن ان تفسر العلم بالخرافة ولا الخرافة بالعلم. اطلب من السيد عمر خالد ان ببين لنا الايات التي تتكلم او ذكر فيها القنبلة النووية و الهدروجينية و قبلهم الديناميت TNT . وكذالك الغواصات و الطاءرات و البث التلفزي و الفيديو الذي يبقي الشخص حيا في الصورة بعد وفاته. ام ان هته الامور حرام . الحلال فقط مايكتشفه الفقيه عمر خالد.
25 - سلوبيط الخميس 11 يناير 2018 - 18:51
هل تدركون ماتقولون لماذا تقولون اعجاز علمي اللهم إني أعوذ بك من العجز العلم مطلوب ولا حدود له فالعلم ليس للعالم وحده حتى الجاهل يعلم مالا يعلمه العالم بفطرته هناك اميون حيروا العلماء بذكاىهم أما القرآن كتاب آيات وعلامات لا يشبع منه العلماء والجن تعجبوا عندما سمعوه وقالوا سمعنا قرانا عجبا يهدي إلى الرشد اي يهدي من أراد الهدايه والله يعبد عن علم وكل شي مذكور فيه علم الطب علم الفلك دورة المياه علم الخلق علم الدنيا علم الاخره علم النوم علم الروح علم العلوم لو لم يكن علم كامل يذكر فقط انا خلقت الكون فاعبدوني هادي تكفي لكن يقول الله وكل شي فصلناه تفصيلا تمعنوا فعلناه تفصيلا
26 - sana من فرنسا الخميس 11 يناير 2018 - 19:10
كثير من الايات القرانية تذكر ان الله خلق الارض ثم استوى الى السماء فسواها
وهذا ضد الحقيقة العلمية اذ ان الانفجار اوجد الارض بعد وجود السماء
وكان القدماء يظنون ان السماء بناء مستقل بذاته يخافون ان يقع على الارض الى ان اكتشف العلم ان السماء ما هى الا طبقات من الغاز
الاية "وانزلنا الحديد فيه باس شديد و منافع للناس"
يحتجون بهذه الاية على توافق القران مع العلم الذى اثبت ان الحديد لم يوجد على الارض وانما جاء مع النيازك من السماء
وكلمة انزلنا فى القران معناها اعطينا ولا يقصد القران انه نزل من السماء
والدليل على ذلك الاية"يابنى ادم قد انزلنا عليكم لباسا يوارى سؤاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير"الاعراف 26
فهل معنى ذلك ان الله انزل اللباس والريش من السماء ايضا
ولكن العلماء يلصقون المعنى الذى يريدونه ليتوافق مع العلم عنوة
الاية"وقد خلقكم اطوارا"
فسروا هذه الاية بالاطوار التى يمر بها الجنين فى بطن امه وهى النطفة 40 يوما ثم العلقة 40 يوما ثم المضغة 40 يوما ثم العظم ثم اللحم ثم الخلق الاخر
وكلمة اطوار ابعد ما تكون عن الحقيقة العلمية لتطور الجنين ونموه
والقران يذكر ان الجنين
27 - قبسات الخميس 11 يناير 2018 - 19:13
«إن المشكل الآن أن الدعوة أصبحت مجالاً مفتوحاً لكل من هب و دب و إن البسطاء الذين يريدون المعرفة الدينية يذهبون إلى غير المتخصصين أو المؤهلين لذلك بما ينذر بضياع العلم الديني و دخول الخرافات و الأساطير.»
د. أ.ع. هاشم : رئيس جامعة الأزهر.

«إنما من يحاول الدعوة بغير هاته الدراسة (دراسة الدين) فهو دخيل و متكلف لأن الدعوة تحتاج إلى فهم الإسلام فهماً حقيقياً؛ من أين لرجل أن يحترف الدعوة لمجرد قراءته لبعض كتب الأحاديث النبوية و سيرة الصحابة ؟ فهذا الأسلوب يذكرني بمن يروي للناس في الأرياف قديماً بعض روايات لسيرة أبي زيد االهلالي فيسلي الناس ويشدهم لحكاياته وهذا المفهوم إذا انتقل إلى مجال الدعوة فهو خطير جداً.»
ع.م. بيومي : عميد سابق لكلية أصول االدين و عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر

«...إن هذا القول ("داود بنى بيت الله مكان منزل يهودي و أكمله سليمان" عمرو خالد) يدعم قول اليهود بأن ما يسمونه هيكل سليمان يقع تحت المسجد الأقصى ولهم الحق في هدمه لإعادة بناء الهيكل
»
د.م مسعود، جريدة الشرق الأوسط
28 - مسلم الخميس 11 يناير 2018 - 19:14
عندما قال سبحانه و تعالى"... و جعلنا من الماء كل شيء حي..." فهو لم يكن ينتظر من أحد أن يأتي لينفي أو يثبت ذلك. بل كان ينطق بالحقيقة العلمية الثابتة...
و بالمنطق لو لم يكن محمد عليه الصلاة و السلام نبيا ، لماذا سيغامر و يقول هذا الكلام الذي قد يخطأه أضعف باحث علمي ،و قد حاول الكثير أن يغلطوا هذه الآية لكنهم فشلوا...و أقول لمن لا يريد ربط القرآن بالعلم، ما طبيعة هذه الآية؟؟؟ هل هي للمزاح مثلا؟؟؟حاشا لله...إنها آية علمية واضحة...وهل سيأتي أحد ليقول لنا أن هناك كائن يحيى بدون ماء...
هل سيأتي أحد لينفي أن الرياح تلقح النباتات، أو أن هناك 3 مراحل لنمو الجنين، أو الظلمات الموجودة في البحر، أو البحرين المختلفان الذين يلتقيان، أو حركة الجبال....كلها أمور أصبحت مسلمات علمية...القرآن هو كتاب واضح و ليس غامض، و أي باحث نزيه في الميدان العلمي سيلاحظ المعجزات العلمية التي يحويها....و هذه الآيات الهدف منها هو أن يعرف الإنسان أن هناك خالق لهذا الكون....لذلك قال سبحانه..."سنريهم آياتنا في الآفاق و في أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق..."
29 - جحيش ولد حميرة الخميس 11 يناير 2018 - 19:15
إلى عالم فيزياء القرآن كتاب آيات القنبلة الهيدروجين كاينة في سورة الحشر نقول لك اية اي علامة وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ليعلم الله من ينصره اي فيه منافع كالسيارات والطائرات وأبواب المنازل ووسائل الرياضة وفيه بأس شديد كالصواريخ والقنابل والحوادث السير وعلم داود الصناعة وسورة الكهف اتوني زبر الحديد والغواصات علم نوح صناعة السفينة والمحرك في علم الإذاعات والتلفزة إذا أصاب الناس عدم الأمن والخوف اذاعوا به أي وسائل الإعلام حتى المشاهدة والنظر أمرنا الله والاستنساخ فوطو كوبي اي عمل الإنسان يستنسخ كلشي مذكور في القرآن في سورة الحديد يقول الله يعلم مايلج في الأرض وما يخرج منها وما يعرج في السماء وما ينزل منها وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون خبير اي يعلم مايحفر وما يستخرج من مناجم وما يصعد في السماء من صواريخ ومكوكات وطائرات وملاىكة
30 - Simozin الخميس 11 يناير 2018 - 19:23
قال الله تعالى:"وسوف نريهم من آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )
صدق الله العظيم
31 - ما اسباب التخلف......! الخميس 11 يناير 2018 - 19:34
يجب على الاستاذ المحترم ان
يبحث في الموظوع التالي :
لماذا الدول الذي يسود فيها الدين
كلها دول متخلفة....؟
ولماذا الدول الذي يسود فيها العلم
كلها دول متقدمة....؟
الدول العربية لم يعطوا للحضارة
الا الخراب..والدمار..والارهاب...والقتل
والفساد.....!
لولا انتاجات...وابتكارات...وابداعات
الكفار....في جميع المجالات....لنقرضنا
منذ زمن طويل.....!
يجب عليك ان تبحث في اسباب
تخلف الدول التي يسود فيها الدين
من اجل الاستفادة منك ايها الاستاذ المحترم....!
وكيفية الخروج من هذا التخلف....!
الذي اصبحنا غارقين فيه في جميع
المجالات....وشكرا لك.
32 - Dragonaut الخميس 11 يناير 2018 - 19:36
القرآن الكريم لا يعلى عليه، و ما وصل إليه العلم الحديث في سبر أسرار الكون شيء عظيم، فما محل عمرو خالد من الإعراب و ما هي الفائدة التي جاء بها؟ فهو ليس ملما بعلوم الدين إلمام علماء الإسلام، و ليس ملما بعلوم الفضاء إلمام علماء الفضاء. فهدفه الأسمى هو الظهور و الاسترزاق بهذا و ذاك مستغلا بساطة الناس.
33 - libre الخميس 11 يناير 2018 - 19:43
"فقد رآه بعينيه في رحلة المعراج على صورته الحقيقية في الأفق الأعلى، أي في الفضاء الخارجي" لاحظوا كيف مر الدجال مرور الكرام من الافق الاعلى اي الفضاء الخارجي ما هو دليلك ان الافق الاعلى هو الفضاء الخارجي هل كنت مع الرسول آنذاك اما مسألة الاسراء والمعراج فآيات التالية ستثبت لك ان الرسول الكريم لم يقم بتلك الرحلة اصلا وكذب العباسيون بخصوص ذلك سورة الاسراء 91-93"وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ قَبِيلاً أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً" الرسول الكريم اجاب في الاخير ونفى عن نفسه وجود معجزات "بشرا رسولا" فق ا المسلم بركة من الوثنية اللي لبسوها للرسول ديالنا
34 - sana من فرنسا الخميس 11 يناير 2018 - 19:44
يا سادة يا كرام خلق الكون شيء عظيم والقرآن شيء آخر لا مجال هنا للربط بين الموضوعين فكل موضوع من هذين الموضوعين يجب أن نفصلهما عن بعض..ومن ثم يقولون بأن الدقة الهندسية في خلق الكون هي نفس الدقة الهندسية في آيات القرآن ومن ثم يأت عالم آخر ويضع يديه أمام المشاهدين على الطاولة ليقول :هذا الكون العجيب في خلقه والذي خلقه هو نفسه الذي أنزل القرآن, علما كما قلت أن كلا الموضوعين مختلفين عن بعضهما,ولست أدري أين هي الدقة الهندسية في القرآن الذي لا يمكن أن يكون كتابا جغرافيا أو فيزيائيا والذي دونه أكثر من شخص وانتظر ميلاد شخص آخر لكي يضع له النقاط على الحروف ومن ثم انتظرَ ميلاد شخص آخر لكي يضع له علامات الإعراب,أفلا توجد لهم عيون يرون بها أو آذان يسمعون بها؟, وكثيرا ما أجلس مستمعا لبعض الأساتذة الذين يتحدثون عن خلق الكون وفي النهاية يقولون للمشاهد :...هذا القرآن إذا كتبه الله وهو كلام الله المعجز,ويرفع أحدهم يده أو يفتح يديه الاثنتين بالعرض وكأنه يريد احتضانك ويقول لك أنظر إلى هذا الكون البديع وإلى هذا القرآن المنزل,طبعا وحجتهم أن نظام الكون موضوع بدقة هندسية عالية وحرفية متناهية..
35 - Ismail ALjazaeri الخميس 11 يناير 2018 - 19:51
Comme par hasard, ces prétendus vérités coranique ne sont découvertes qu'après que des scientifiques occidentaux ou asiatiques font part des résultats de leurs recherches et c'est la que sautent nos oulémas pour parler des vertus du Coran meme en déformant les sourates pour qu'elles correspondent aux résultats des etudes scientifiques.
je ne vois aucune relations entre sourates citées dans l'article et les trous noirs. Non mais vous nous prenez pour des cons?
36 - مهاجر الخميس 11 يناير 2018 - 19:53
القرءان الكريم فيه من العلم ما لا يعد ولا يحصى علمه من علمه وجهله من جهله.والمسلمون لم يكتشفوا شيئا من هذه العلوم لأنهم بكل بساطة ليست لهم الإمكانيات التي يتوفر عليها الغرب من أقمار وتكنلوجيا.هم فقط يكتشفون المواهب في الغناء والرقص.ويقومون ببيع الأدمغة للغرب حين ان هناك العديد من المسلمين البارعين يعملون مع الغرب في كل المجالات.
37 - سفيان الخميس 11 يناير 2018 - 20:04
(غوغل) يعرف كل شيء ايضا و قد يوجهك الى اي شيء و لكن هدا لا يغنيك عن العمل و بدل مجهود داتي.
هل هناك عالم دين واحد او بوق واحد او مهرج واحد من هؤلاء علمنا كيف نصنع شيئا واحدا مفيدا للبشرية او حتى لنا (نحن المسلمون فقط).
هل قدموا للناس مجرد لقاح لداء بوحمرون. La rougeole متلا. او اخترعوا الكهرباء و الطاقة النووية و لكن بالمقابل يدعون معرفتهم بكل شيء و ينسبون كل شيء لهم.
كل ما يجيدونه هو التهديد و الوعيد و اختراع ابشع انواع العداب و ملدات على مقاسهم و دوقهم و تبخيس علوم الآخر و ما وصل اليه من تقدم ... لاستعباد الناس و ابقاءهم تحت السيطرة الفكرية و المادية.
38 - hassia الخميس 11 يناير 2018 - 20:04
اتفق معك بالحرف ياعلامة,كل العلوم والأبحات موجودة فى القرآن.الله يكتر من امتالك ليشبعونا علما
39 - طيابة د لحمام الخميس 11 يناير 2018 - 20:35
حقيقة قرٱننا اعزنا الله به يكفي ان تتامل لتفهم ان لا يمكن لبشري طبيعي ان يكتب مثله فحتى الآن العلم لم يستطع أن يثبت لنا ان الارض مسطحة و ان الشمس تتحرك و ان فوق رؤوسنا بنيان اسمه السماء ممكن ان يسقط حتى تصورو يؤمنون بالعلم و هو لم يثبت حتى ان الشمس ليست نجم و ان النجوم زينة في السماء و حتى هي ممكن ان تسقط فوق الارض رغم انها اكبر بملايين المرات ممكن ان تسقط بربكم اي علم اي حمص هل امور كهاته ممكن ان يكتبها انسان طبيعي حتى تكذبون ..
40 - ق.أحمد الخميس 11 يناير 2018 - 20:53
إعجاز القرآن هو الفصاحة والبيان وإنتهى الكلام
41 - اساركا الخميس 11 يناير 2018 - 21:10
الاسلام اصبح ماركة مسجلة وعلامة مميزة للقتل والذبح اريد مسلم شريف يعطيني اجابة شافية 1400 سنة الاسلام قائم ماذا قدم للبشرية غير الذبح والنحر والمسلم يظلم اخية المسلم ويسرقة ويسبي نسائة ويصادر املاكة بدون وجة حق صراحة انا كمسلم لم اشاهد المسيحي او اليهودي او البوذي او الهندوسي فرض دينة علئ الاخرين او استغل الدين لمصالح شخصية او حتئ تعامل بطائفية ممن يختلف معة فقط نحن المسلمين من يختلق الاعذار حتئ يحارب الناس بدون ادنئ ذنب والمشكلة الاكبر يجيب لك ادلة من القران وقال بن خريان بن تيمية وقال اللوطي محمد بن عبد الوهاب دين قطع الرؤس وسبي النساء وقتل الاطفال والشيوخ العجزة والنساء دين اتئ بالسيف وينتهي بالسيف وترامب خير شاهد
42 - وديعه الخميس 11 يناير 2018 - 21:11
معراج الرسول : ؟!!

السلام عليكم .يجب التعامل مع نصوص القرءان الشريفة بصفتها اداة تذكيرية تقيم الذكرى في عقل قاريء القرءان (ص والقرءان ذي الذكر) وهو بلسان عربي مبين فلا يحتاج الى تاريخ لغة العرب كما ان القرءان يمثل خارطة الخلق النافذة في ما كتبه الله في خلقه (كتاب الله) وهو موصوف في نصوصه الشريفة (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) فكل ما نراه في (مكنون الخلق) له رابط في القرءان يذكرنا به وقد صرف ربنا في القرءان من كل مثل ومن ذلك المنهج لا يصح التعامل مع (الخيال الديني) الذي روج له الفكر التقليدي كما ان القرءان خالي من اي رابط تذكيري يذكرنا بمعراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع وكل ما جاء في القرءان (سبحان الذي اسرى بعبده من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى) ولا توجد اي بيانات قرءانية تخص ما يسمى بـ (المعراج) كما لا توجد اي بيانات قرءانية تخص معراج بشري للسماوات السبع !!!
43 - Pedro الخميس 11 يناير 2018 - 21:22
Les trous noirs sonts difficiles a detecter et possedent une tres grande gravitation c' est a dire que les corps celestes qui passent a cote sont engloutis, en plus de ca les trous noirs servent a nettoyer l' espace des poussieres inter stellaire.
وقال الدكتور الفيزياءي والباحث الاسلامي علي منصور كلياني في احدى محاضراته ان هناك اية تتحدث عن الثقب الاسود وهي:" فلا اقسم بالخنس الجوار الكنس."
الخنس تعني المختفي الدي يصعب رؤيته، والكنس تعني الدي يكنس وينظف.
والله سبحانه وتعالى يقسم بالايات العظيمة في الكون..
44 - momo الخميس 11 يناير 2018 - 21:38
واستنبط خالد العديد من الإجابات حول ما ورد في سورة "النجم" من خلال مجموعة من الحقائق العلمية، مشيرًا إلى اكتشاف العلماء وجود منطقة في الفضاء اسمها "الثقب الأسود" (The black hole)، حيث تسقط النجوم كفريسة أو ضحية له،....كما أوضح الداعية في برنامجه أن هذه المنطقة من الفضاء تعد مدخلاً لعالم آخر، وهو الجنة كما يقول القرآن الكريم، "عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى.لتعلم أن ادعاتك باطلة ولأنكم تجارتكم بالدين أصبحت على وشك الإفلاس تتسارعون لعرضها على المغفلين على شرائها ، ليس هناك تقب أسود واحد لتبني عليه طرهاتك بل هنااك 100000000 ثقب أسود في مجموعتنا المسمات بدرب التبانة .بتغريدتك هذه هل هناك 100000000جنة؟ ولماذا تستشهدون بعلم الكفار لتمرير خزعبلاتكم ؟ أتركوا القرآن لا تلوثوه بطرهاتكم فهو لايحتاج لمن يدافع عنه إلا إذا كان هذا ضعف فيكم فهذا يخصكم .
45 - كمال الخميس 11 يناير 2018 - 21:57
النظريات العلمية ليست حقائق ثابتة هي مجرد تصورات لظواهر طبيعية وهي تعرفُ باستمرار تعديلات حتى تتلائم مع الواقع فالكل يعلم ان نظرية الميكانيك الكلاسيكية للعالم نيوتن تم تخلي عنها لانه حينما نبتعد عن الارض تصبح عاجزة و لهذا تمَ إعتماد نظرية اينشتاين النسبية لانها تستطيع تفسير الظواهر الطبيعية بصورة اشمل لكنها هي ايضا عاجزة على تفسير الظواهر الطبيعية على مستوى الصغر اللامتناهي اي على مستوى الذرات و الفيزياء الميكانيك الكونتيك هي الان المعتمدة لكن ليس ديئما بصفة دائمة لان العلم في تطور مستمر و ..
لهذا فعلى هذا الداعية وامثاله من الذين يسترزقون بالدين ان يرحموننا و يكفوا عن استعمال الفيزياء لاجل اثبات صحة العقيدة
الايمان يكون او لا يكون و حينما نحاول اثبات صحة العقيدة هذا يعني ان ايماننا ليس مبني على اسس متينة .
46 - ALHOCEIMA الخميس 11 يناير 2018 - 21:59
MAYAMMOUNETH BOUSAKKOUR

هل مجتمعاتنا أصبحت ثقوب سوداء؟

الثقوب السوداء كانت نجوم تَشِع في الماضي
مجتمعاتنا كانت نجوم تشع في الماضي

الثقوب السوداء إنتهى وقودها الداخلي فإنهارت فيما بعد بسبب الجاذبية.
مجتمعاتنا إنتهى وقودها الداخلي فإنهارت فيما بعد بسبب الكسل.

الثقوب السوداء أصبحت ذو كثافة مادية عالية.
مجتمعاتنا أصبحت ذو كثافة جهل عالية

من الثقوب السوداء لا ينبعث أي ضوء
من مجتمعاتنا لا ينبعث أي ضوء

خارج الثقوب السوداء هناك نجوم تَشِع
خارج مجتمعاتنا هناك مجتمعات تشع

خارج الثقوب السوداء الوقت يسير عاديا
خارج مجتمعاتنا الوقت يسير عاديا

في قاع الثقوب السوداء وقف الوقت
في مجتمعاتنا وقف الوقت

الثقوب السوداء قليلة في الكون كله
بينما لدينا 22 ثقب أسود في الكرة الأرضية فقط ( هي دولنا)

ربما الثقوب السوداء نوافذ إلى عوالم جديدة وبداية لزمن ومكان جديد .
مجتمعاتنا نوافذ إلى النهاية الأبدية.

OSLO
47 - فردوس الخميس 11 يناير 2018 - 22:00
بعض التعليقات تجعلني أتألم لأنها تضعني أمام واقع مر: واقع بني جلدتي و المسافة التي تفصلهم عن الحضارة و العقل. طوبى لمن ولوهم أمرهم، الوقع المطلوب منذ سنوات من التغفيل أصبح أمراً ملموس!
قبل مجيء الإسلام لم تكن هناك حضارات : لا سمريون و لا فرس و لا بزنطيون و لا رومان و لا يونان و لا فراعنة ...!
حفاظا على رقبتي سأشهد بأن القرآن لم يتأثر بتلك الحضارات التي لم تكن تعرف الفلاحة و تقيس الفدادين و لم تكن تعرف الحساب و الهندسة وعلم الفلك و لم يكن هناك من لاحظ أن "الرياح لقاحاً" حتى حط جبريل رحاله ...!
لا هي التي كانت (تلك الحضارات) تترحل وراء العشب للبعير و الماعز و تسطو على قبائل المزارعين و تقتل رجالهم و تسبي نساءهم ... و الدليل هو أن كل الفواكه المذكورة كانت تنبت في الربع الخالي الذي يحمل الإسم العربي الأصيل : فردوس !
حفاظا على رقبتي سأشهد بأن أرسطو و جالينوس تشبعا بالعلم القرآني و الإعجاز في ذلك أنهما ماتا قبل نزول الوحي ... بشهادة حمورابي !
وخلاصة القول : نبي الإسلام كان تاجراً ... و ... عمرو خالد له شهادة بكالوريوس تجارة ... !
48 - محمد الخميس 11 يناير 2018 - 22:00
‏علماء ‏الدين وظيفته شرح معاني القرآن الكريم وتفسير العام اما البحث العلمي فهو مطالب به جميع فئات المجتمع خصوصن حكامها وذلك بتخصيص ميزانية للبحث العلمي وتحفيز الشباب على البحث وأقول هاؤلاء الذين يسفهون علماء الدين لأنهم لا يبحثون ‏‏ولا ‏يجتهدون ‏في ماذا هم يضيعون أوقاتهم وانت هم ك ‏في ماذا هم يضيعون أوقاتهم ‏هم كذلك مطالبون بالبحث ‏لمعرفة الحقيقة
49 - مسلم2 الجمعة 12 يناير 2018 - 00:36
إلى فردوس...
الإسلام جاء به نبينا إبراهيم عليه السلام، محمد عليه السلام فقط أكمل الرسالة...
أرسطو و جالينوس الذين تتحدث عنهم لم يأتوا قبل الوحي...بل بعده لأنه سبقهم الوحي الذي أنزل على إبراهيم و موسى....
الله يهديك
50 - وديعه الجمعة 12 يناير 2018 - 02:21
دعوة لعلماء العصر و لـ المنتقصين من علو علوم القرءان : ادناه صرح علمي عظيم بالقرءان ، ولن يتم كشف سره الا بالركوع لكتاب الله .

الجسيم الرابع عرش علوم العصر

جسيمات المادة الرئيسية هي (اربعة) وليس (ثلاثة) والسبب ان علماء المادة لا يقرأون كاتالوك الخالق (قرءان) .. فيكون معنى فصرهن اليك في جسيمات المادة ان اجعل تبادلية فاعلية تلك الجسميات الدائمة التبادل في ماسكة حيز بين يديك ... انها تجربة تمثل الجانب المعاكس جدا لحشود العلماء في الانفجار الكبير وهو يقع في (تفتيت العنصر المادي) بما سمي بالانفجار الكبير الا ان التجربة الابراهيمية تقع في (تجميع تكوينة العنصر المادي من اركانه الاربع ) وليس تفتيته كما فعل العلماء في مختبر سويسرا الضخم فهي تجربة علمية مضادة جدا لغفلة العلماء بل على نقيض تام منها ...

تجربة ابراهيم هي في (تجميع تكوينة اربع جسيمات مادية) من عجينة بلازما الكون فكانت تحت عنوان (احياء الموتى) وهو يجري (باذن الله) اي بموجب قوانين الله وهنلك في القرءان مثلان شريفان فيهما احياء الموتى باذن الله (قوانين الله النافذة)

يتبع ...
51 - وديعه الجمعة 12 يناير 2018 - 03:50
الانتقال الى الزمن المطلق لا يمتلك ناقلية عامة لكل البشر بل ذلك يمتلك خصوصية خلق اختصها الله بعضا من عباده :

{مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى }
{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }
{إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }
{عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى }
{ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى }
{وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى }
{ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى }

الوحي الرسالي يتحصل في ذلك النوع من الزمن الذي يحيا فيه بشر (بشر مثلكم) قريب من الله فهم يمتلكون حراك لسعي خاص في :

1 ـ زمن الفلك وادوا وظيفتهم التكوينية حسب برنامج الهي فانتقلوا الى
2 ـ زمن العقل وهو يحوي زمن الموت ايضا وكان لهم وظيفة تكوينية رسالية او اصلاحية (منظومة الاصلاح المهدوية) وحين تنتهي وظيفتهم لاسباب تكوينية ايضا ينتقلون الى
3 ـ الزمن المطلق وفيه عناصر خلق ادوا دورهم ممنهج في (ملأ اعلى)

لفظ (سدر) يعني (وسيله غالبه منقلبة المسار) اي انها وسيلة ارتدادية مرتدة وبذلك الرشاد نفهم (عند سدرة المنتهى) في النص الشريف فهي (وسلية ارتداد الاعمال والتصرفات لـ البشر) فلكل فعل ردة فعل في نظام كوني سماه الله (سدرة المنتهى) عندما ينتهي الفعل ويستكمل وسيلته.
52 - Scirius الجمعة 12 يناير 2018 - 11:40
الفردوس الاعلى ينبؤكم بما في علمه. حي على الفلاح. فانصتوا يرحمكم الله. انصتوا يغفر لي ولكم الله.
53 - star war الجمعة 12 يناير 2018 - 11:43
ابراهيم عليه وعلى محمد السلام كان مسلما حنيفا قبل الحضارات التي يتوقف عندها البعض نضر إلى الكواكب وإلى النجوم واستخلص انها من الآفلين وأنها رغم أهميتها في ولادتها وعندما تهوي ليست إلا خلقا تحيا وتموت وتؤدي مهمتها في المنظومة الكونية ومن يشك في ذلك فليتخيل أرضا بلا شمس وبدون نضام دقيق يمسك المنضومة ويسيرها بعلم كذلك نجم القرآن في المعنويات فهو وحي من رب العالمين إلى رسوله جبريل القوي الامين الذي علمه للرسول البشري محمد . فكما أننا آمنا بهدا الخلق البديع ونراه بأعيننا وابهرنا حتى انا اقوما عبدوا النجوم وملائكة واصناما شتا . افنشك في من بلغنا بمنهج الأخلاق المنطقي الذي يليق ان نتبعه كعقلاء للتعرف  والإجابة عن من أين؟ ومن انا؟ وإلى أين؟
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.