24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | كولر يطالب زعماء القارة السمراء بأفكار جديدة لحل نزاع الصحراء

كولر يطالب زعماء القارة السمراء بأفكار جديدة لحل نزاع الصحراء

كولر يطالب زعماء القارة السمراء بأفكار جديدة لحل نزاع الصحراء

جولات مكوكية بين أوروبا وإفريقيا تلك التي يقودها المبعوث الأممي إلى الصحراء، هورست كولر، لضخ دماء جديدة في مسار المفاوضات المتوقفة بين المغرب وجبهة البوليساريو، والتحضير لرؤية أممية قد تكون مغايرة لمبدأ "تقرير المصير" الذي يستغله خصوم الوحدة الترابية للمغرب.

في هذا الصدد، عقد كولر، لقاء مع الرئيس الرواندي، بول كاغامي، الذي سيتولى مهمة رئاسة الدورة العادية الثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، بين 28 و30 يناير الجاري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، ومن المرتقب أن يحضرها الملك محمد السادس بحسب ما أعلن عنه وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، خلال الندوة الوزارية الإفريقية حول الهجرة.

الجولة الإفريقية لموفد الأمم المتحدة إلى الصحراء تأتي مباشرة بعد لقاءات رفيعة المستوى عقدها مع مسؤولين في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، من قبيل فيديريكا موغوريني، والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات، والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار.

وكشفت وسائل إعلام رواندية أن مباحثات مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مع كاغامي انصبت حول الدور الذي يمكن أن يلعب هذا الأخير، باعتباره الرئيس المقبل لمؤسسة الاتحاد الإفريقي، في حلحلة نزاع الصحراء الذي يراوح مكانه منذ أربعين سنة، وأشارت إلى أن "المسؤول الأممي طلب من كاغامي أفكاراً جديدة والتعاون مع الأمم المتحدة وفق مقاربة تشاركية مع جميع الأطراف، خصوصا بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي".

كما عقد كولر اجتماعاً مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، الذي عبر بدوره عن استعداده لتعاون المؤسسة الإفريقية مع الفريق الأممي المشرف على ملف الصحراء.

وحول التحركات الجديدة، يرى الموساوي العجلاوي، خبير في الشون الإفريقية، أن الأمين العام للأمم المتحدة يسعى إلى إشراك الاتحادين الأوروبي والإفريقي في نزاع الصحراء، وقال إن "بصمات غوتيريس وراء التحرك اللافت لمبوعثه، خصوصا وأنه يعرف الدور الذي يمكن أن تلعبه إسبانيا وفرنسا وألمانيا، الدول الأعضاء في الاتحاد ولجنة أصدقاء الصحراء الأممية".

وأضاف الباحث في معهد الدراسات الإفريقية بالرباط أن كولر يبحث عن دعم دولي قار وقوي في الوقت نفسه، وأبرز أن التوجه إلى رئيس الاتحاد الإفريقي الجديد "أمر في مصلحة المغرب لأن كاغامي كان له دور كبير في عودة المملكة إلى الاتحاد ومعجب بشخصية الملك وبالتجربة المغربية".

ولفت العجلاوي، في تصريح لهسبريس، إلى أن السؤال المطروح الآن هو "لماذا كولر يعقد اجتماعات مع الرئيس الرواندي ويطلب مقاربة جديدة تتوافق ومقاربة الأمم المتحدة؟"، ليجيب بأن "التوجه الجديد في الأمم المتحدة هو التخلي عن مسألة تقرير المصير في حالة تعارضها مع أمن واستقرار المنطقة، وهو الموقف نفسه الذي تعبر عنه المملكة المغربية".

وتهدف التحركات الأممية، بحسب الخبير المغربي، إلى إقحام الاتحاد الإفريقي الذي لم يلعب دوره في قضية الصحراء، بل أظهر في محطات كثيرة انحيازه إلى جبهة البوليساريو، "إلا أن عودة المغرب إلى المؤسسة القارية قلبت جميع المعادلات؛ ذلك أننا أمام عضوين داخل المنتظم القاري نفسه. وبالتالي، فإن دول الاتحاد مطالبة بإعادة النظر في مواقفها"، يوضح العجلاوي.

وأورد المتحدث أن الاتحاد الإفريقي أصبح اليوم مطالبا بإعادة النظر في مناصب يقودها خصوم المغرب لأنهم "لا يتحلون بالحياد المطلوب في مثل هذه المواقع، ومن بينهم مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي الجزائري إسماعيل شرقي، أحد الذين خططوا لمؤامرات ودسائس ضد المغرب ووجهوا المفوضية ضد مصالح الرباط خدمة لأجندات جزائرية".

وخلص الأستاذ الجامعي إلى أن مبعوث الصحراء من خلال تحركاته "يوجه رسالة سياسية ضمنية إلى رئيس الاتحاد الإفريقي المقبل لوضع مقاربة جديدة لنزاع الصحراء، وعلى الدبلوماسية المغربية أن تلتقط الإشارات وتتحرك بشكل قوي لمواكبة هذه المتغيرات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - brahim daoudi السبت 13 يناير 2018 - 16:20
نتمنى أن يكون حل لي مشكلة الصحراء المغربية حل سلمي. والصحراء مغربية لا رجعة فها.
2 - Casaoui السبت 13 يناير 2018 - 16:22
ابحثوا لكم بكل الحلول... شرط أن تكون الصحراء جزء لا يتجزء من التراب للإمبراطوية المغربية...
من غير ذلك ستظلون تدورون في حلقة مفرغة الى أن يرث الله الأرض ومن عليها...
3 - Said السبت 13 يناير 2018 - 16:27
ميِّعت القضية و هزلت فأضحى يتمسخر بِنا الداني و القاصي ، هذا ما نسميه نحن المغاربة (الطنز) ، الان يجب ادخال أطراف اخرى بالموضوع لا تمت للقضية بأي صلة!! لتستمر المهزلة ... يجب على المغرب ان يجعلها القضية الاولى و الاساسية ، فلا أساس للتقدم و مواصلة الركب ما دامت الصحراء محتلة، يجب العودة للوراء و التراجع عن كل التنازلات التي قدمت من قبل...
اما الامم المتحدة فما فاز الا من تقوّى داخليا و تجاهلها. و اخيراً لا ننسى وصية الله سبحانه و تعالى حين قال: و اعدوا لهم ما استطعتم من قوة. صدق الله العظيم . و لكم في كوريا و ايران خير مثال
4 - torino barcalona السبت 13 يناير 2018 - 16:28
الصحراء المغربية تبقى دائما مغربية ولكن المشكل الحقيقي الجزائر وإسبانيا ولكن طال الوقت ام قصر
يجب اخد الصحراء ولواضطر المغرب للحرب المهم شبر من ارضنا لانسمح فيه
5 - رشيد ألمانيا السبت 13 يناير 2018 - 16:34
ها اللي قالت الشوافة... دابا من هب ودب يبقى يدخل لينا فبلادنا.... اللي يسوا وما يسواش غايولي عندو رأي.... الله ينعل الانفصاليين إلى يوم القيامة.
6 - المتفائل السبت 13 يناير 2018 - 16:36
السيد كولر يطالب زعماء القارة السمراء بأفكار جديدة لحل نزاع الصحراءي فنحن بدورنا نقول له "لا اجتهاد مع النص" فلابديل عن امبادرة الحكم الذاتي التي طرحها المغرب والتي حظيت بمافقة الامم المتحدة وغالبية الدول العظمى.واذا اختارت البوليساريو لغة الاستفزاز والتصعيد فالجنود المغاربة الاشاوس اعيتهم هذه اللاسلم ولا حرب.
7 - مواطن من ألمانيا السبت 13 يناير 2018 - 16:40
المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية الألماني هورست كولر:

يقصد بالأفكار الجديدة لحل نزاع الصحراء المغربية مع الإنفصاليين التابعين لجنرالات السوء

أنه لا حل لكم إلا الرجوع للوطن

وأحسن دليل يقدمه لكم خذوا العبرة من بلده ألمانيا

الإشتراكيين والشيوعيين قسموا ألمانيا أكثر من 40 سنة

وأخيرا رجعوا إلى وطنهم وهرب كل الإنفصاليين إلى من كان يسيرهم من بعيد

الوطن غفور رحيم
8 - محلل و ليس مهلل السبت 13 يناير 2018 - 16:50
ليس للقضية الا حلين اثنين كلاهما يمر بالحرب فالقضية لن تنتهي سلميا لأننا بكل بساطة لا نتحكم تماما في مصيرنا لا نحن و الجزائر التي تعتقد أنها تدير اللعبة من بعيد الحل سيكون هو الحرب لأنا المتحكمين الرئيسيين في القضية هم الدول الغربية و التي ادا ما احتاجت الى رسم خريطة جديدة للمنطقة فستشعل بكل بساطة حربا فيها و أكبر مسببات الحرب المحتملة هي قضية الصحراء لكن مادا بعد الحرب ؟؟ في الجزائر يعتقد النظام أن الحرب ادا اندلعت فستكون بين البوليساريو و المغرب ميدانيا و بينه و بين المغرب ماديا و لوجيستيا بمعنى أنه يعتقد أنه بمعية البةليساريو سيحاربون المغرب لكن الحقيقة هي أن الحرب عندما تندلع ستكون فرصة كل الأطراف لتأخد حصتها منها و منافعها فمن بيع السلاح الى المنافع الجيوسياسية الكل سيسعى للأنتفاع و الأكيد أن نهاية الحرب ستنتج لنا حلين لا ثالث لهما و هما اما تقسيم المغرب و معه الجزائر أو تقسيم المغرب و اعداد الجزائر للتقسيم عن طريق استغلال فوضى الحرب لتسليح الجماعات الأنفصالية في جنوب الجزائر و ما أكثرها و مع خسائر الحرب قد تضهر جماعت أخرى المهم في نضري الحرب لا مفر منها و الا أين تدهب كل أسلحة
9 - Moumou Sahrawi السبت 13 يناير 2018 - 17:00
All of North Africa is with the Sahara. How can forty morocco be with no Sahara. For forty five years Algeria has been playing a game, now the game is over from Algeria

Thank You


كل من شمال أفريقيا هو مع الصحراء. كيف يمكن أن يكون المغرب أربعين مع أي صحراء. على مدى خمسين عاما كانت الجزائر تلعب لعبة، والآن انتهت المباراة من الجزائر

شكرا
10 - Maroc السبت 13 يناير 2018 - 17:02
إقحام اﻹتحاد الإفريقي في ملف الصحراء نكسة جديدة للمغرب ويجب على الديبلوماسية المغربية ان تضغط لإبعاد الاتحاد الافريقي عن الملف ومعروف من يتحكم في دواليب هذه المنظمة >>> الجزائر نيجريا جنوب إفريقيا
11 - الودغيري السبت 13 يناير 2018 - 17:12
ما هي المقاربات الجديدة للامم المتحدة ؟ بما أن لا يوجد قرار أممي يلغي استفتاء تقرير المصير فسيظل قائما واذا تم إلغاء تقرير المصير فهذا يعني إلغاء اتفاق وقف اطلاق النار لانه وُجِد من أجل التحضير للاستفتاء وهذا يعني أي الغاء تقرير المصير العودة الى نقطة الصفر الى ما قبل ١٩٩١
القول بان توجه المبعوث الاممي الى رئيس روانداباعتباره الرئيس المنتظر للاتحاد الافريقي هو في مصلحة المغرب ةفي وجهة نظر لان الرئيس ليس هو من يقرر فهناك أكثر من خمسين دولة كل له راي وبالتالي فان القضية لايمكن ظهور خيوط ملامحها الا بعد نظر مجلس الامن خلالاجتماعه القادم في شهأفريل.
لكن على مايبدو فان الملف دخل منعرجا حاسما ويصعب التكهن بنتائج مسبقة لان الحلول لا يمكن أن تخرج عن نطاق قرارات الامم المتحدةومجلس الامن حتى ولو تم الاضطرار الى تطبيق الفصل السابع
12 - عرق سوس السبت 13 يناير 2018 - 17:18
مازلت اتذكر زيارة الملك لاثيوبيا قبل عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي. اتذكر صورة الملك و كاكامي في سيارة خاصة على انفراد. اتذكر مشاريع كبيرة دشنها بذلك البلذ. اللهم اجعل الفرج على يد امير المؤمنين، اعز الملوك العلويين.
13 - Abderrahim السبت 13 يناير 2018 - 17:26
Le montant total de ces dettes effacées s’élève à plus de 140 milliards de dollars. Parmi les pays concernés, on trouve l’Irak, la Syrie et l’Algérie.

Les Russes ont donc décidé d’effacer 4,7 milliards de dollars qu’elle détenait sur l’Algérie. Selon le quotidien russe Komsomolskaïa Pravda, qui a donné la liste des pays concernés, cette dette remonte à la période où l’URSS (Union des républiques socialistes soviétiques) aidait les pays faisant partie de son bloc idéologique. Les dettes se sont étalées du milieu des années 1950 jusqu’à 1991, date de l’éclatement de l’empire soviétique.
14 - مراكشي مرابطي السبت 13 يناير 2018 - 17:26
مايسرني من التعليقات و تاكده ارد الواقع ان الصحراء المغربية قضية الشعب المغربي و ليس قضية نظام عكس الجزائر فقط قضية جنيرالات متخلفة قديمة عمر الواحد كنهم 80 سنة و فوق ..... وبالتالي مسالتها محسومة و الشعب المغربي مستعد للزحف اليها حربا و سلما!!...اعتقد ان الامر يستدعي مسيرة خضراء ثانية قوامها 6 مليون مغربي و سينتهي الامر كليا!! هذا ما نخطط له نحن الشعب المغربي!! عبر انشاء جمعيات مدنية للحشد لها تنسيقا مع الجهات للرسمية قريبا ان شاء الله و سنضع العالم امام اللامر الواقع و هو الصحراء مغربية!!!
15 - مغربي مغترب السبت 13 يناير 2018 - 17:35
رقم 10
نيجيريا وجنوب إفريقيا تخليا عن لعب دور الأرنب للمتسابق الجزائري الذي يحاول تحطيم الرقم القياسي في التضليل والتحريف والتزوير والخسة والنذالة وقلة الحيا
بالنسبة للمدعو إسماعيل شرقي فقد روجت للقاءه مع المبعوث الأممي مواقع المرتزقة بشكل رهيب وكأنه هو من سيخلصهم من الكوابيس ...
الإنتخابات القادمة لأعضاء المفوضية الإفريقية التي يترأسها حاليا موسى فاكي ستكون مشابهة لإنتخابات أعضاء الإتحاد الإفريقي لكرة القدم
وسيحصل أي جزائري يقف أمام مغربي على أقل الأصوات
والأيام بيننا
لقد ولى زمن العربدة الجزائرية في إفريقيا ...لقد ولى زمن بيع الشعارات والأوهام
16 - وجدي السبت 13 يناير 2018 - 17:39
كمواطن مغربي اقول للسيد المبعوث الاممي الحلول الجديدة عند المغاربة وهي الحرب مع هؤلاء القراصنة وليعلم السيد المبعوث ان الحل ليس مع الدول الافريقية او الاوروبية بل يوجد في صندوق المورادية وقريبا سينفجر على يد المغاربة وليعلم كذلك ان عقلية حكام الجزائر لا تؤمن الا بالقوة انها عقلية الستينايات وانصح السيد المبعوث ان يقرأ التاريخ القريب للجزائر بعد استقلالها كم من انقلابات ؟كم من اغتيالات؟ كم وكم حاول حكامها زعزعة المغرب دون جدوى؟ هذه هي الحقيقة اما حفنة المرتزقة لا تتطلب سوى ساعة فقط
17 - missoury o السبت 13 يناير 2018 - 17:53
أهل مكة أدرى بشعابها :أنا على يقين بأن جميع رؤساء الدول الإفريقية و بدون استثناء يجهلون تاريخ المغرب فكيف سيجدون حلا لقضية الصحراء المغربية و حلها واضح
18 - Abou majd السبت 13 يناير 2018 - 18:09
اسي كولن اظنك اعقل من غيرك هل للافارقة راي امام القوى العظمى المشكل راه عندكم في اوروبا تامروهم فيقولوا ويفعلوا واليوم قبل الغد نحن لسنا اغبياء تكلم في الموضوع بالجدية المعروفة عن الالمان وقل لنا هل الكبار الذين يديرون اللعبة قرروا انهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية ام لا زالوا يعتبروه مدرا للاموال والتحكم في مقدرات المنطقة هذا هو القول الفصل المغرب عبر دائما عن استعدادة لاستقبال أبنائه المغرر بهم واعادة الامور الى مجاريها لكن القوى العظمى ترى ان تسويق السلاح والابتزاز هو الطريق وان يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا
19 - Dayron السبت 13 يناير 2018 - 18:13
سنة 2003 إقترحت الجزائر حل جوهري لحل النزاع و يتمثل في تقسيم الأرض: الساقية الحمراء للمغرب ووادي الذهب لبوليساريو . لكن المغرب رفض الحل و رفض الإستفتاء، وآقترح الحكم الذاتي. و البوليساريو وافقت على التقسيم ورفضت الحكم الذاتي. حل التقسيم يرضي جميع الأطراف. فهل من أجل وادي الذهب نقود جيلا من الشباب إلى التهلكة أمام الجدار وتدمير الإقتصاد. يجب أن لا ندفع الطرف الآخر إلى اليأس.
20 - يعقوب كوهين السبت 13 يناير 2018 - 18:16
تبحثون عن طريق صحيح للخروج من الأزمة الحل الوحيد الذي يستطيع الجميع أن يقبل به لفك هذه القضية وبما أنني مغربي واعتز بمغربيتي وملكي محمد السادس نصره الله وحفظه أن يتم أولاً وأخيراً إعطاء فرصة للمواطنين في تيندوف من أجل العودة إلى مناطقهم في كل ربوع الوطن وذلك من قبل قوات الأمم المتحدة وذلك لمن أراد منهم طبعاً وذلك بأخذهم كلاجين في الجزائر ومن حق الأمم المتحدة التدخل في شؤون الاجيين وبعد ذلك يتم استفتاء عام في المغرب لتحديد نظام الحكم في الصحراء المغربية ومهما يكن فلا يمكن أن تكون هناك دولة في جنوب المغرب لسبب بسيط جداً إذ تم اعتماد الاستقلال في إسبانيا أو في أي دولة أوروبية أخرى عندها فقط يمكن أن يكون هو المعيار في حل الأزمة دخل الدول يجب اول أن تقوم الأمم المتحدة بارجاع الاجيين إلى الوطن الأم نعم مرحبا بكم حتى لو كنتم انفصاليون ولكن تكلموا عن أنفسكم من دخل أرضكم
21 - سرور السبت 13 يناير 2018 - 18:40
مشكل الصحراء بإستطاعة الأمم المتحدة حلها في رمشة عين لكنها العقبات التي تقف ضد هذا الحل هي قولتهم فرق تسد.
22 - ياسف السبت 13 يناير 2018 - 18:41
رد على رقم 15 "مغربي مغترب" جنوب افريقية و نيجيريا و اغلب الدول الافرقية الوازنة لم تغير الموقف من قضية الصحراء و لن تتخلى عن حق الصحرويين في تقرير المصير لانه مبدء انساني و عقيدة يصعب للمستعبد ان يستوعب منها شيء و لو كلفت نفسك قرتءة الصحافة الافرقية لا كانت اصبتك صدمة و استفقت، و عن التضليل الجزاءري، بمعنى ان و لمدة 50 سنة و الجزاءر تضلل في المجتمع الدولي و تتحكم في الامم المتحدة حتى جعلتها تصدر العشرات من القررات لصالح البوليزاريو و الجزاءر هي التي فرضت المينورسو، ثم تكمل بتشابه انتخبات كرة القدم بقضية مصيرية لشعوب المنطقة، الم تدرك هوانك و مستوى غباءك؟ عجيب امرك يا اخي، الله يدوي الحال، انشرو من فضلكم هاذ حق الرد و شكرا ،
23 - halima السبت 13 يناير 2018 - 18:43
so according to the morrocan regime the western sahara is morrocan or nothing else.. regardeless of the international law and juridiction...the morrocan regime is used to intimidate its people slaves and use its corrupted judicial system to jail and intimidate its people ...the morrocan regime forgot that there international juridictions which allow swlf determination of people
24 - IBN JAZAIER السبت 13 يناير 2018 - 18:51
الحل هو ما اتفقو عليه سنة 91 وانتهى المشكل اما الهروب من الواقع المر سيزيدكم الى مشاكل وتعرض المنطقة لحرب والخاسر الاكبر هو معروف
25 - باحث في المجال السبت 13 يناير 2018 - 18:53
اد تحرر الإنسان تحررت الطبيعة بصفة عامة وتحررت الارض بصفة خاصة , الهيمنة هي السبب إلى وصلت إليه الأمة , الم يقول الله سبحانه وتعالى : وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اثقاكم , على الجميع التمسك بالصبر , بدأت المفاهيم تتغير و بدأ الإنسان يتحرر الحسم للوقت لا غير .
26 - Momo السبت 13 يناير 2018 - 19:03
Le film est clair : dès que la route entre l'Algérie et la Mauritanie sera opérationnelle , la Mauritanie va fermer la route de gargarart sous prétexte que qu'il y a la tension ...et ce pour isoler le Maroc. C'est tactique algéro-mauritanienne pour continuer le Maroc en afrique. Le roi fait l'expérience de ne pas investir en Mauritanie comme il l'a fait en Afrique ...la Mauritanie n'a pas aimé ca ...
27 - ملاحظ السبت 13 يناير 2018 - 19:51
كلما فتحت أبواب ونوافذ بحجة مساعدة أو إيجاد حلول زادت المشكلة تعقيدا وتفتح شهية الكبار لإحراز جزء من الكعكة والحفاظ على مناطق نفوذ والصغار تفتح شهيتهم للابتزازوبيع المواقف واستنزاف المتخاصمين..وسيطول أمد الأزمة لصالحهم ويفوت على المنطقة وشعوبها فرص التكتل والتعاون والتنمية والانتقال إلى مراحل متقدمة...فليس هناك احسن من حل أن يجلس الطرفان (المغربوالجزاءر )إلى مائدة الحوار بعيدا عن الأضواء وفي غيبة وغفلة الكبار....
28 - zoubairi السبت 13 يناير 2018 - 21:24
في هذه المرحلة الدقيقة على الساسة المغاربة أن يديروا اليوم ملف الصحراء بيقظة وحيطة أكبر، وبذكاء أكثر من ذي قبل. وعلى الصعيد الإفريقي يجب على المغرب حث الاتحاد الإفريقي على إعادة النظر في الجهات والأشخاص الذين سبق وأن أسندت لهم مهمة على علاقة بقضية الصحراء، وسحب الملف من يد الدول والأشخاص المعروفين بانحيازهم لأطروحة الخصوم في دوالب الاتحاد، كالجزائر وجنوب إفريقيا..
29 - مغربي السبت 13 يناير 2018 - 21:37
المغاربة صفا واحدا كالرجل واحد خلف جلالة الملك اعزه الله و النصره وادام عليه الصحة و السلامة و التوفيق و التفوق اينما حل وارتحل الذي حسم نهائيا في ملف النزاع مفتعل حول الصحراء المغربية بقوله الصحراء المغربية و ستظل المغربية إلى أن يرث الله الأرض و من عليها الصحراء القضية وجود وليس حدود مهما كلفت من تضحيات ومهما كانت إرهاصات و قلائل و الشعارات و مناورات ومخططات مبطنة بمعنى كيفما كانت معارك و مهما كانت شراستها مع الجزاءر وصنيعتها مليشيات البوليساريو الإرهابية التي تخوض المعارك بالوكالة لخدمة أجندات و استراتجيات النظام الجزائري بالدرجة الاولى سواء سلمية أو عسكرية ولا حل خارج إطار الحكم الذاتي مهما تعددت مناورات وخطط و المخططات المعلنة والسرية خصوصا أن هناك دول بعينها اقباره رغم اعترافها بالمصداقيته والجديته وهذا مستحيل ولن تنطلي على المغاربة مخططات مبطنة التي تمس وحدتهم الترابية وامنهم القومي الذي يعد خط أحمر على غرار باقي دول متحضرة ذات سيادة عكس الخونة وعملاء بالطبيعة الحال . .
30 - ضد الضد السبت 13 يناير 2018 - 21:41
قسم المسيرة الخضراء منحوت في كل المؤسسات التعليمية و حتى الطفل لما يلج الى روض الاطفال أول ما يتعلمه هو النشيد الوطني و قسم المسيرة الخضراء. لقد قالها المرحوم الحسن الثاني و كررها عدة مرات الملك محمد السادس بان الصحراء مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها. و لا يمكن للمغرب ان يتنازل على أي مقترح. باستثناء مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية و إلى الأبد. أما من غير هذا فلا داعي للبحث عن حلول اخرى.. و لو وظفت الامم المتحدة آلاف الخبراء في هذا الشأن.. المغاربة منذ البداية كانوا مستعدين للحرب ضد اسبانيا من اجل استرجاع الصحراء رغم ان الجزائر كانت قد اتفقت مع اسبانيا لمؤازرتها في الحرب مع المغرب.. عساك ان نواجه عصابة البوزبال و معها صنيعتها الماكرة... نحن مستعدون للحرب ان فرضتها علينا دولة المكر و الخداع اما ان تنوي التخلي عن الصحراء بشروط فلا تنتظر ذلك و لها العبرة في 42 سنة مرت هل زعزعت المغرب من صحراءه...
31 - مغربي مغترب الأحد 14 يناير 2018 - 01:14
إلى رقم 22 ياسف
شغل مخك ولومرة وفكر بطريقة أخرى غير تلك التي تفكر بها وأنت تخاطب أشخاصا مفترضين
لاتكذب كما تتنفس لأنني من متابعي المواقع الإفريقية الفرنسية منها والإنجليزية منذ عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي
ومنذ سنة وهذه المواقع لا تعطي أهمية لمرتزقة البوليساريو وكيانهم الوهمي بل وأصبحت بعضها (نيجيريا وجنوب إفريقيا ) تولي إهتماما كبيرا بالمغرب
الزمن تغير ياعزيزي ولكل زمن رجاله ومادام زمن بومدين وبوتفليقة والقدافي وموغابي قد ولّى بدون رجعة فإن زمن الحكام الأفارقة الجدد هو من سيفرض مواقفه التي أضحت مرتبطة أشد الإرتباط بالمصالح لا بالشعارات
والأيام بيننا
طلع النيفو شويا يا أخ العرب
32 - خبير في الشؤون الصحراوية الأحد 14 يناير 2018 - 03:59
الامم المتحدة، لا تستطيع ان تتراجع عن تقرير المصبر ،لسبب بسيط ،وهو ان مؤسسة الامم المتحدة، لا يمكنها ان تتناقض مع القانون الدولي، وبالتالي انا لا اعرف من اين ياتون هؤلاء المحللون بهذه الاخبار.......هناك بعثة للامم المتحدة موجودة بالصحراء الغربية ،اسمها البعثة الاممية من اجل تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية، اذا كان كلام الاستاذ صحيح يجب على الامم المتحدة وبقرار من مجلس الامن حل هذه البعثة ،لانها موجودة اصلا بقرار من مجلس الامن رقم 690/1991......
33 - عمي احمد الأحد 14 يناير 2018 - 07:44
يا لها من مفارقة و محاولة تحويل الانظار
الامم المتحدة في قراراتها بخصوص الصحراء الغربية تدعو إلى استفتاء تقرير المصير و الذي ينادي به هو من خصوم المغرب يعني الامم المتحدة هي خصم المغرب و بالتالي دول العالم هم خصوم المغرب
وين رايحين بهذا التبلعيط؟
34 - رابح الأحد 14 يناير 2018 - 08:04
الم يقل هذا المحلل بعضمة لسانه يوما انه وبرجوع المغرب للاتحاد الافريقي سيسحب الملف من بين يدي الاتحاد ؟ ما الذي ححدث ؟ كنت اظن أن هذا الدوران واللف والهف عند الاعلاميين والمحللين المصريين فقط فما الذي اصاب المغاربة ؟
35 - قاهر الانفصاليين الأحد 14 يناير 2018 - 15:29
الى المسمى" عمي احمد" حتى لوتم الذهاب بملف الصحراء الى القطب الشمالي او الجنوبي... وحتى لو استمر المشكل الف سنة... فلن يتزحزح الشعب المغربي عن صحرائه.... فالعالم بأسره والامم المتحدة بأعضائها الكبار لن يغامروا بحشر المغرب في الزاوية الضيقة وبثر صحرائه ....فهذا معناه لاقدر الله ايقاظ للفتنة وفتح المنطقة امام اللهيب الذي سيحرق الجميع....لذلك فلا يمكن ان يكون حل خارج السيادة المغربية ....فالمغاربة اذا تخلوا عن صحرائهم معناه وصمة العار وخيانة لقسم المسيرة وضياع للامة المغربية لاقدر الله فلذلك لايمكن حتى تصور هذا الوضع.......فهل ساسة الجزائر يدركون هذه الاشياء؟!!!
36 - الصحراء المغربية الأحد 14 يناير 2018 - 16:18
اضن ان الحل الوحيد لحل نزاع الصحراء هي حرب تقرير المصير للقضاء نهائيا على ملشيات البوليزاريو
37 - محمد بنسعيد الأحد 14 يناير 2018 - 22:10
الحل في نظري هو
1-بروز تيار داخل البوليساريو متحالف مع الاستقلاليين الكاطالان والاستقلاليين الكناريين.
2-تهديد جدي وفعلي..للمينورسو من الجهة الاخرى باقصى الجنوب.
3-حكم ذاتي موسع للاقليم ومتحكم فيه.
4--تعهد خطي ومصادق عليه لدى مجلس الامن ولدى الامم المتحدة ولدى دول الجوار بعدم المطالبة بالاستقلال باي شكل من الاشكال.
38 - قاهر الانفصاليين الأحد 14 يناير 2018 - 23:21
الى الخبير في الكذب..... ان ما تصفه انت بتقرير المصير والمينورسو....واستفتاء... .ليس وحيا مقدسا واذا كنت تقول صحراء غربية فمنطقيا ان تكون صحراء شرقية... ان اكبر خطأ ارتكبه المنتظم الدولي هو دفع قضية الصحراء المغربية الى متاهات الامم المتحدة باصرار من اعداء الوحدة الترابية....ان ما تتفوه به باطل من اساسه لان قضية الصحراء المغربية قضية مفتعلة من قبل الراحل بوخروبة ونظام القذافي مستغلين البحبوحة النفطية والمال السايب ... وكان هناك شد الحبل بين المعسكرين الشرقي والغربي ..فالاستفتاء ايها الفاهم لايمكن تطبيقه لان الدماء اختلطت والعائلات انصهرت ... واذا تم تطبيق اي استفتاء في اي بلد ستتشتت جميع الدول .واذكرك ان الامم المتحدة سبق ان وقعت في خطأ قاتل حينما اعترفت بدولة اسرائيل سنة1948 فانظر ماذا يحصل الان... ...فلا تلعبو بالنار ...واطمئنك ان الشعب المغربي لن يفرط في صحرائه حتى لو استمر المشكل الف سنة...لان التفريط في الصحراء المغربية معناه اشعال الحرب وتمزيق شمال افريقيا وبعثرة الاوراق وفتح المجال للقوى الكبرى لتاثيت المنطقة وفق اجندتها ...فلتتعقلوا ولا تخدموا اجندة الاعداءايها الواهمون.
39 - حلمي الثلاثاء 16 يناير 2018 - 09:25
إلى 38 - قاهر الانفصاليين
تحليت عن الموضوع و رجعت تنظر قي الجغرافيا. الغربية و لماذا لا توجد الشرقية
يا أخي لماذا تكتب أمور والله لست أدري كبف التعليق عليها: تقول
اكبر خطأ ارتكبه المنتظم الدولي هو دفع قضية الصحراء المغربية الى متاهات الامم المتحدة باصرار من اعداء الوحدة الترابية
يعني أنت تريد العكس و لماذا لا تقول أن أكبر خطا هو إصرار المغرب على عدم الدفع قدما بالإستفتاء؟
40 - المعتصم بالله الثلاثاء 16 يناير 2018 - 13:34
بغض النظر عن الموضوع لماذا لا ينظر إلى المفالة بأنها حرية تعبير و لا حرية التعبير لها لونين؟
أليس أنتم من تدعون أنه عندكم حرية تعبير في المغرب و تتباهون بها؟
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.