24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2912:4315:2417:4819:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | البيت الأبيض يكشف مجوهرات قدمها الملك محمد السادس إلى أوباما

البيت الأبيض يكشف مجوهرات قدمها الملك محمد السادس إلى أوباما

البيت الأبيض يكشف مجوهرات قدمها الملك محمد السادس إلى أوباما

كشف البيت الأبيض عن عشرات الهدايا المثالية والثمينة التي تلقاها باراك أوباما، الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، من ملوك ورؤساء دول خلال زيارات ولقاءات دبلوماسية مختلفة.

الوثائق الصادرة عن موظفي مكتب البروتوكول في وزارة الخارجية الأمريكية أظهرت قائمة الهدايا الفخمة التي حصل عليها أوباما وعائلته خلال العام الأخير في منصبه الرئاسي، وتوزعت بين أفخر أنواع السيجار الكوبي ومشروبات كحولية تمتاز بها دول أمريكا اللاتينية، ناهيك عن قلادات من الذهب المرصعة بالألماس والياقوت قادمة من المغرب والسعودية.

ووفقا لما ذكرهت قناة "فوكس نيوز" فإن باراك أوباما حصل خلال سنة 2016 على أغلى هدية من الملك محمد السادس الذي قدم إلى عائلة الرئيس مجوهرات مزينة بالألماس والياقوت، وحقيبة يد من الذهب والزمرد، ومجوهرات أخرى بلغت قيمتها 101.200 دولار أمريكي، أي حوالي 100 مليون سنتيم مغربي؛ وسلمها أوباما إلى الأرشيف الوطني وفقاً للقوانين الجاري بها العمل.

وكان الملك محمد السادس قد التقى باراك أوباما لأول مرة سنة 2013، تلبية لدعوة من الرئيس الأمريكي لتكريس الشراكة القائمة بين البلدين والمتميزة بالحوار الاستراتيجي واتفاقية التبادل الحر بينهما.

ويحق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن يتلقى الهدايا؛ ولكنه لا يسمح له بالاحتفاظ بالهدايا الثمينة أو بما يوصف بأنه "رموز دائمة لتعاون والصداقة الدولية"، إذ يفرض القانون إرجاعها إلى الأرشيف الوطني أو تعويض الحكومة عن قيمتها في حالة الاحتفاظ بها.

ومن بين الهدايا غير العادية التي قدّمها القادة الأجانب أيضاَ، تلك التي منحها الملك السعودي سلمان إلى أوباما، وهي عبارة عن تحف من الذهب والفضة المزينة بالأحجار الكريمة تبلغ قيمتها 56.720 دولارا، كما منحه الرئيس الأرجنتيني سيارة كهربائية بقيمة 1499 دولارا، وأخرى من طرف النجم العالمي ليونيل ميسي، بقيمة 1700 دولار.

وبمناسبة الحصار الذي رفعه عن كوبا وإعلانه بدء عهد جديد، تلقى أوباما هدايا قيمة من قبل راؤول كاستور خلال الزيارة التي وصفت بالتاريخية، وكانت عبارة عن سجائر كوبية ومشروبات كحولية وأثواب ثمينة وصفائح ذهبية وتمثال منحوت لأبراهام لينكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية.

وسبق للرئيس الحالي دونالد ترامب، خلال حملته الرئاسية، أن استغل قضية هدايا الملوك والأمراء، لمهاجمة منافسته هيلاري كلينتون، لقبولها عشرات الهدايا من المملكة العربية السعودية؛ ولكن وسائل الإعلام كشفت أن ترامب في أول زيارة خارجية له إلى السعودية بصفته رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، قبل عشرات الهدايا من المملكة، من بينها ما لا يقل عن 83 هدية منفصلة، قدمها الملك السعودي إلى البيت الأبيض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (116)

1 - تمغربيت السبت 13 يناير 2018 - 17:05
في المقابل لم تكن فترة الرئيس أوباما في يخص قضية وحدتنا التربية جيدة لنا وكم طلبت أمريكا إدراج مراقبة حقوق الإنسان للمنورسو.. نحن اولا بمجوهراتنا..
2 - العباس السبت 13 يناير 2018 - 17:06
شنو هي "الله ينصر سيدنا" بالانجليزية؟
3 - said السبت 13 يناير 2018 - 17:09
وما خفي كان أعظم ...لك الله يا وطني
4 - الكوكب المذنب السبت 13 يناير 2018 - 17:13
خلاصة المقال وهو أنه شيء عادي جاري به العمل من طرف جميع الدول وًلا أكثر. وشكرا
5 - khalil السبت 13 يناير 2018 - 17:14
و كلينتون ١٢ مليون دولار و المغاربة يموتون اما المستشفيات. الله يعطينا على قد نيتنا.
6 - aissa السبت 13 يناير 2018 - 17:15
أظن أن هناك خطأ في ثمن السيارة التي أهداها الأرجنتيني قيمتها ليست ب 1700 دولار ففط و ليونيل ميسي 1499 دولار.
7 - جاد السبت 13 يناير 2018 - 17:16
وسلمها أوباما إلى الأرشيف الوطني وفقاً للقوانين الجاري بها العمل.
8 - ملاحظ مغربي السبت 13 يناير 2018 - 17:16
في عهد ترامب حطمت امريكا اليوم الرقم القياسي في الإشاعة والأكاذيب والبحث عن الإثارة...
9 - tarik السبت 13 يناير 2018 - 17:17
السعودية 56000 تلف دوﻻر واحنا اللي ابغا بقدم ضدنا مسودة لحقوق اﻻنسان بالصحراء المغربية اعطينا اكثر من 100.000 دوﻻر.بالله عليكم كيف سيكون موقفنا امام العالم وهو يطلع على هذه العطايا و في بلدنا يعلمون ان القحط داير ما ابغا في الفقراء.و زيد السي العثماني و السبد جطوا قولوا لينا منين اتخلصت هذه الهدايا من اي خزينة حربش قولو وانشر اكونترول
10 - ملاحظ السبت 13 يناير 2018 - 17:19
للتامل والمقارنة : ويحق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن يتلقى الهدايا؛ ولكنه لا يسمح له بالاحتفاظ بالهدايا الثمينة أو بما يوصف بأنه "رموز دائمة لتعاون والصداقة الدولية"، إذ يفرض القانون إرجاعها إلى الأرشيف الوطني أو تعويض الحكومة عن قيمتها في حالة الاحتفاظ بها.
11 - abcd السبت 13 يناير 2018 - 17:19
لا زلنا لا نعرف اين تذهب الثروات.لا حيات لمن تنادي
12 - ولد زايو السبت 13 يناير 2018 - 17:20
أغلى هدية كانت من المغرب في المقابل تتلقى الدولة المغربية مساعدات من أمريكا بالملايين ومواقف سياسة إيجابية اتجاه قضية وحدتنا الترابية. ومع كل هذا انا ضد قيمة هذه الهدية العالية الثمن.
13 - مدني السبت 13 يناير 2018 - 17:21
الهدايا الثمينة سلمها اوباما للارشيف الوطني وفق القوانين المعمول بها ماداهمش امعاه للدار ديالو شفتو الديمقراطية بوتفليقة ملي كان تايخرج تايدي امعاه شانطة ديال لفلوس وفق القانون الجزائري لايطرا من اوراه شي انقلاب ولكن المشكل ملي تايرجع لبلادو ماتيرجعش الشانطة امعاه شفتو الديمقراطية عند العرب كدايرا
14 - observateur السبت 13 يناير 2018 - 17:23
Chez eux tout est claire , pas de cadeaux avec compromis...
15 - متابع السبت 13 يناير 2018 - 17:23
ما هذا يا هذاا ، يقدمون الأموال و الهدايا و ثروات بلادهم دون أي مقابل بف
16 - مصطفى أغادير السبت 13 يناير 2018 - 17:24
100 مليون سنتيم ثمن هدايا لرئيس أمريكا الزمرد و الياقوت و الذهب الخالص علي بابا هذا
17 - محمد بوزبيطة تطاون السبت 13 يناير 2018 - 17:26
اتساءل عن سبب تطرق البيت الا بيض للى هذا الموضوع في الوقت الراهن هل هو من قبل الضغط على القصر لكونه اتخد موقفا صارما وصريحا اتجاه ما قام به ترامب في القدس ؟ ام ماذا ؟؟ اذا علمنا ان البروتكول المعهود لذى كل الدول ان تتقدم بالهدايا الى الرؤساء الا مريكان فما ذنب المغرب في ذلك؟ خاصة وان الهدية لم تتجاوز 100 مليون سنتيم وانها تسلم الى خزانة ارشيف الدولة ارى ان ترامب قد فقد البوصلة لعدما افتضح امره من خلال الدعم الروسي له حتى وصل الى رءاسة الولا يات الكتحدة الا مريكية ولهذا يبحث عن شماعة
18 - مغربي من المغرب السبت 13 يناير 2018 - 17:27
هايهاي على البذخ والتضياع في أموال الشعب،
لو تم استتمار كل الأموال التي تهرب وتنهب وتستعمل في shopping وحياة الرفاهية الشديدة، في مشروعات تنموية لفقراء المغرب والتنمية البشرية ، أضن أنه لن نجد فقير واحد فالمغرب.
بدأت أفكر فالمطالبة بدولة يحكمها شعبها وليس عائلات، والفاهم يفهم.
19 - اه يازمن السبت 13 يناير 2018 - 17:29
هدية فعلا كان من المفترض أن تكون أفضل هدية للنساء اللواتي ذهبن ضحية خنشة دقيق وقلب سكر في الصويرة قبل أن يقضى إليهم الأجل فقدنا مواطنين وكذلك الهدايا للتذكير فقط الهذية الان موجودة في صندوق الارشف الوطني الأمريكي باراك أوباما ليس له الحق للاستفادة منها
20 - مهاجر USA السبت 13 يناير 2018 - 17:32
ومادا تسلم ماكرون كهدية عندما أتى إلى المغرب في استقبال حار ؟ من حسن الحظ ترامب لم يأتي للمغرب
21 - Jamil السبت 13 يناير 2018 - 17:32
C'est bien l'argent du peuple, on l'a donne à monsieur Obama.
22 - وهيب(امريكا) السبت 13 يناير 2018 - 17:33
فوكس انيوز ،ليس لها اي مصداقية هنا في امريكا، وهيى تابع للجمهوريين ومائيده ،لرءيس ترامب، لمادا لاتدكر الهداية الخيالية التي تلقها اترامب من زيارته الى الخليج والتي تقدر بالملايير ،
23 - عبد الصادق السبت 13 يناير 2018 - 17:33
طبعا تتساقط الأمطار سوى فوق البحار ....ههههه
24 - عبد الحكيم السبت 13 يناير 2018 - 17:34
الدولة المغربية هي اول من اعترف باستقلال الولايات المتحدة.و اهدى السلطان العلوي لواشنطن انذاك اسود اطلسية.في اغبى هدية قدمت في التاريخ.حيث ان الامريكيين قبلوها مجاملة للمغرب.بعدما اخبرو السفير.ان الارض الامريكية غير مناسبة لعيش الاسود و السباع.
25 - عبد القادر علولة السبت 13 يناير 2018 - 17:35
بعدا هو حطها في الارشيف الوطني كون دياولنا كون باعوها واخا غي بنص التمن
26 - khalid السبت 13 يناير 2018 - 17:35
C est des cadeaux d etat et c est permis de faire ca dans L diplomatie Mondial. Le Maroc aussi a recu des milliers de cadeaux de chef Reine rois... La Reine Elizabeth a offert bcp de cadeaux au roi Hassan 2 dabs les annees 80 elle a offert aussi une 20 aine d ambulances aux hopitaux
27 - حرية السبت 13 يناير 2018 - 17:35
أنا لا أثق في ما يقوله الأبيض فليس له أي مصداقية
عند أحرار العالم بل هو العدو الأول للعرب والمسلمين.
28 - Abdou السبت 13 يناير 2018 - 17:39
بيك يا وليدي !!!
أش قدمت امريكا للمغرب بالمقابل غير الاستنزاف و الا ستغلال... و و و....
29 - Ziryab السبت 13 يناير 2018 - 17:41
نلاحظ في القائمة ربما غير الكاملة غياب الدول الديموقراطية. بحيث أن أغلب الدول المانحة هي دول متخلفة تحاول أن تشتري شرعيتها بالمال تماما كما تفعل في بلدانها.
30 - مغربي من المنفى السبت 13 يناير 2018 - 17:42
كل ما اريد ان اقول واش اوباما محتاج لهذايا امير المؤمنين الله ماهذا نكر خيرنا ماياكله الا غيرنا والطبقة الكادحة تموت تحت الثلوج بجبال الاطلس لاهم بطريق تخرجهم من الازمة ولامشتشفيات ترحمهم بادوية ولا سلطات تعنهم
31 - imad السبت 13 يناير 2018 - 17:42
"فإن باراك أوباما حصل خلال سنة 2016 على أغلى هدية من الملك محمد السادس"
100 مليون سنتيم كم من بطانية سيستفيد بها أهل الأطلس
متى يصبح الإنسان المغربي أغلى ما في المغرب
32 - Fouad السبت 13 يناير 2018 - 17:45
خيرات البلاد تُهدى، بل تُسبى، من غير حسيب ولا رقيب. ربما أن قيمة تلك الهدايا كانت كافية لحل ملف صندوق التقاعد، أو تجهيز مؤسسات جامعية و مدرسية و صحية برمتها....
33 - حميدجاه السبت 13 يناير 2018 - 17:45
وأين المشكل الملك يقدم هدية هو حر وهو يعرف السياسة الدولية والخارجية نحن وراه ونبارك مايفعله الله أبارك في عمري سيدنا المضفر
34 - adam السبت 13 يناير 2018 - 17:46
هاد ترامب خطير ماخلا تا حاجة ممستوراش شحال ديال المستشفيات هتبنا فهاد الهادايا
35 - ezzidi khalil السبت 13 يناير 2018 - 17:46
je pense que les relations presidentielle sont tres riches en diplomatie .
36 - عزالدين السبت 13 يناير 2018 - 17:47
كما منحه الرئيس الأرجنتيني سيارة كهربائية بقيمة 1499 دولارا، وأخرى من طرف النجم العالمي ليونيل ميسي، بقيمة 1700 دولار

هل هناك خطأ في الأرقام؟
37 - أين الثروة السبت 13 يناير 2018 - 17:49
أين الثروة

و هل يستفيد منها جميع المغاربة
38 - Achraf السبت 13 يناير 2018 - 17:50
ذQu'on est il, quand ces chefs d états visitent les usa? je me demande de ce qu' ils reçoivent comme cadeau!. Je parie qu'ils ne reçoivent pas plus qu'un sourire plein de hypocrisie!
39 - ايت الراصد:المهاجر السبت 13 يناير 2018 - 17:52
لنتأمل كيف تصرف أموال الشعب المستضعف ...في الدول الاستبدادية ... "ووفقا لما ذكرهت قناة "فوكس نيوز" فإن باراك أوباما حصل خلال سنة 2016 على أغلى هدية من الملك محمد السادس الذي قدم إلى عائلة الرئيس مجوهرات مزينة بالألماس والياقوت، وحقيبة يد من الذهب والزمرد، ومجوهرات أخرى بلغت قيمتها 101.200 دولار أمريكي، أي حوالي 100 مليون سنتيم مغربي؛ وسلمها أوباما إلى الأرشيف الوطني وفقاً للقوانين الجاري بها العمل..."..
ولنتأمل كذلك مايترتب عن المحاسبة واامسؤلية لدى الدولة الديمقراطية.. التي تعير لمواطنيها كل اعتبار ...بعكس المملكة الشريفة ..؟!؟ التي تعير كل الحقوق لخدام الدولة .. اما فيما يخص ماتبقى فانهم مجرد رعايا عليهم واجبات الزيادات.. -اقصد في الأسعار وليس في الاجور - كما ليس لهم الحق حتى في الاحتجاج ...
40 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 17:53
مقارنة جيد بسيطة هذا يعني أن المغرب أغنى من السعودية و أن الشعب المغربي في ترف أكثر من نظيره السعودي الذي يعتبر من أكبر مصدر النفط في العالم
لاسف نحن نعيش في بلاد يعتبروننا الآخرين غير موجودين
41 - zak السبت 13 يناير 2018 - 17:53
أخرى بلغت قيمتها 101.200 دولار أمريكي، أي حوالي 100 مليون درهم هي 2000 مليون سنتيم ماشي 100 مليون سنتيم
42 - Samir السبت 13 يناير 2018 - 17:54
Bien-sûr les leaders arabes utilisent l'argent de leurs peuples pour acheter le silence des leaders occidentaux pour qu'il ne parlent pas des droits de l'homme où de la corruption.
43 - مول الطاكسي السبت 13 يناير 2018 - 17:56
و علاش لا! المغرب بلاد الخير... كلشي موجود ... الخير موجود ... دير الي بغيتي ما كاين الي حاسبك ... و الشعب رَآه هو الي واكل الدقة و المقهور الي ما له الا الله وحده!

لك الله يا بلدي
44 - الشعب المغربي اولى بها السبت 13 يناير 2018 - 17:56
لا حول ولا قوة إلا بالله .. الناس فجرادة مالاقيين ماياكلو والناس فزاكورة مالاقيين مايشربو والناس فالحسيمة مالاقيين فاش يخدمو والناس فجبال الأطلس مالاقيين مايلبسو و شي بارك يشتت ففلوس المغاربة على البراني .. حسبنا الله ونعم الوكيل
45 - Alk السبت 13 يناير 2018 - 17:56
و يبقى السؤال مطروحا: اين هي الثروة؟
46 - انور السبت 13 يناير 2018 - 17:57
نعم انها دبلوماسية وسياسة العربية
47 - rachid laamamra malaysia السبت 13 يناير 2018 - 17:58
ممتاز ولمادا لا سكان الاطلس كلهم بخير وفرة لهم جميع المساعدات من اغطية وأدوية وكلنا بخير وفرة لنا وضاءىف و لم تعد عندنا بطالة لهدا الهدايا الثمينة للعم سام قليلة. سبحان الله
48 - هرمنا من أجل هذه اللحظة السبت 13 يناير 2018 - 18:00
بصحة وراحه على هداك القبال تهلوا فينا في قطية الصحراء المغربية والله شيء محزن منين سمعوا متل هداه الامور جميع الهدايا تبقا في خزينة الدولة متل المسؤولين المغاربة شفافية متل الامركين مفاتنا بوالوا مول 17مليار عنساه في داروا مسكين انشوري هسبريس من فطلك
49 - soufian السبت 13 يناير 2018 - 18:01
ألله الله الله ماشاء الله................
50 - استاذ السبت 13 يناير 2018 - 18:01
بصحتوو أبا زيدو لطرامب واحد مية وحدة خرى يستاهلو الله عمرا دار
51 - " نحن فقراء اوي " السبت 13 يناير 2018 - 18:04
قال السيسي
" نحن فقراء اوي "
الان فهمت لماذا نحن فقراء اوي
52 - Boutazoum السبت 13 يناير 2018 - 18:05
هدايا ثمبنة من ملك المغرب لاوباما كن ذهب والماس....عيب وعار وسكان القرى والجبال يعانون الامرين،نقص فادح وفاضح في كل شيء. ولكن الجميل ان اباما احتفظ بها في الارشيف، وهذا درس بليغ لملوك وامراء العرب.
نعم رعاة وقادة الشعوب العربية الذين تلقوا صفعة قوية حين اعترفت امريكا بالقدس عاصمة لاسرائيل رغم هدايا ملك السعودية!
53 - وديعه السبت 13 يناير 2018 - 18:06
وماذا بعد !! ....

ملك واراد تقديم هدية من حر ماله الى صديق رئيس ...!! فما دخل المتطفلين بهذا الامر !! ...

لم يبقى الا التدخل في بدلة عنق !!!! كم ثمنها !!! ... الله هو الذي يقسم الارزاق بين عباده !! وكل قانع بما اعطاه الله .

انا عن نفسي قانعة بما اعطاني الله ... واحمد الله اني لم اتقلد مسؤولية شعب او دولة !! ... كان الله في عون من يتحمل مثل هذه المسؤوليات !! ....

السلام
54 - مول حمص السبت 13 يناير 2018 - 18:07
يعني هدية المغرب تبلغ الضعف مقارنة مع بلد من حجم السعودية !! هل فعلا نحن بلد فقير ؟؟ هل فعلا لا نجد الإمكانيات لبناء مستشفى بالحسيمة وجرادة وايصال الماء لزكورة, للمفارقة مسجد بسلا مقفل منذ عشر سنوات لم يرمم بعد بسبب ضعف السيولة المالية ؟؟؟
55 - ZAKIA السبت 13 يناير 2018 - 18:08
هدا شيئ طبيعي يتعامل به جميع ملوك وراساء العالم تبادل الهدايا لمادا لم يدكروا الهدايا التي يدفعها الامريكيون الى الدول وهي عن مساعدات عسكرية وغيرها وهي اغلا بكتير مما يدفعل الاخرون
56 - بركاك في الطاليان السبت 13 يناير 2018 - 18:09
الضعيف يقدم الهدايا للقوي،،، انها سنة الكون...... ليس بالعكس... هل. امريكا تقدم الهدايا......
57 - غيلان قدور السبت 13 يناير 2018 - 18:09
هذه عادة كل الدول غير الديمقراطية تشتري أمنها وصمت القوات العظمى لعدم الدخل في تدبير شانها السياسي .
58 - مهاجر USA السبت 13 يناير 2018 - 18:14
ومادا تسلم ماكرون كهدية عندما أتى إلى المغرب في استقبال حار ؟ من حسن الحظ ترامب لم يأتي للمغرب
59 - هبة السبت 13 يناير 2018 - 18:14
ويقولون أنهم يبذلون كل ما بوسعهم لإصلاح أحوال البلاد.. انظروا أين تذهب معظم ثروة الشعب.. حسبنا الله ونعم الوكيل..
60 - كلنا نعلم السبت 13 يناير 2018 - 18:15
كاين اللي غيقولك سياسة حكؤمة من اجل ربط علاقات متميزة مع أعتى د لة فالعالم، من بعد هيلاري و الهدية دؤال 12مليون دولار ها حجة اخرى و ماخفي كان اعظم ههههه، كلنا عارفين امريكا فاتحة باب الهدايا للحكام العرب باش يبقاو فالكراسي ديالهم و قايللهم فؤ ذلك فاليتنافس المتنافسون اللي جاب اكبر هدية نرضى عليه كتر صراحة طفح الكيل
61 - فاروق السبت 13 يناير 2018 - 18:16
علاش الهدايا علاش ؟؟؟؟؟؟ هاك وارا بلا حزارا. امريكا شعبا وحكومات متوالية اناس براكماتيين ومعيقلوش عليك اذا انتفت فيك المصلحة ... والعرب عرفوا بالجود والكرم لكن مع الغريب فقط. اكرموا شعوبكم اولا فهي صمام الامان الحقيقي ... اما امريكا شيكا بيكا والله كالمراة اللعوب, كل مرة بوجه لا ثقة فيها واذا اعطت يوما فاعرف انها تاخذ اضعاف اضعاف ما تعطي ولو طال الامد. ارى ان الغباء جال الكرة الارضية كلها لكن استقر عند حكامنا العرب ولا ينوي الرحيل ابدا.
62 - Amazigh السبت 13 يناير 2018 - 18:17
Ce regime est completment contre le faveur du peulpe maroc. On doit mettre fin à ce regime.
63 - الفوارق العجيبة السبت 13 يناير 2018 - 18:19
(أولآ) قيمة الهدايا أكثر من ذالك بي عشرات الأضعاف. (ثانياً) أغنى دولة في العالم تستلم هدايا ثمينا من دولة فقيرة؟؟؟ يالا العجب...؟ (ثالثاً) رئيس أغنى دولة في العالم لا يسمح له بامتلاك هداياه إلا بدفع تمنها... (رابعا)ً رئيس أغنى دولة في العالم يتقاضى أقل من 4 ملايير سنتيم في السنة... (خامسا)ً رئيس دولة فقيرا مثل المغرب يعطي هدايا بالملايير بدون رقيب أو حسيب؟؟؟ (سادسآ) رئيس دولة فقيرة مثل المغرب يتقاضى أكثر من 240 مليار سنتيم في السنة؟؟؟ هاذا هوا العدل أو فلا...؟؟؟ ( ؟m6؟ )
64 - moha o'trente السبت 13 يناير 2018 - 18:20
Ce n'est pas nouveau la monarchie verse pour les grands journaux occidentaux annuellement plus de 15millions de dollars pour véhiculer une belle image , la monarchie aide matériellement certains candidats dans les élections en France , Espagne et les USA ....... le bakchich on a ça dans le sang
65 - رشيد من Köln السبت 13 يناير 2018 - 18:25
كفاكم من الفضول. . وتبركيك. . اللهم احسن أحوالنا جميعا. .
66 - ali السبت 13 يناير 2018 - 18:27
Oú en est le problème. Tout le monde se change des cadeaux; riches, pauvres, membres de familles, nouveaux mariés etc.
67 - المهاجر السبت 13 يناير 2018 - 18:28
هدية الملك محمد السادس، اغلي هدية
68 - محبوب السبت 13 يناير 2018 - 18:28
وأين يكمن المشكل؟
وهل نسيتم أن أمريكا تقدم مبالغ مالية كبيرة لكل دول العالم ومن بينها المغرب
ﻻيغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم
69 - Mohamed السبت 13 يناير 2018 - 18:30
En anglais c’est May god bless our king!
70 - المنانى رشيد السبت 13 يناير 2018 - 18:33
أين حصلتم على هاده الارقام . هدايا غيرعادية مجوهرات مزينة بالألماس والياقوت، وحقيبة يد من الذهب والزمرد، ومجوهرات و تتحدتون عن 100 مليون هههه .وأخرى من طرف النجم العالمي ليونيل ميسي، بقيمة 1700 دولار.أي 15000درهم أبرامي غيعطيه كتر.والملك السعودي سلمان 50 مليون!!!! رئيس بلدية في المغرب إدا ساعته في النجاح في الإنتخابات يعطك الضعف وشقة في الخميسات ههه
71 - غريب السبت 13 يناير 2018 - 18:39
وكان اوباما اكثر الرؤساء الأمريكيين من وقف ضد المغرب في قضية حقوق الانسان بالصحراء
يعني الفلوس مشات خلا
72 - مغربي من المغرب السبت 13 يناير 2018 - 19:02
هذي شي عامين أو أكثر، الملك ديال اسبانيا مشى في safari الى وسط أفريقيا لممارسة هوايته المفضلة اللي هي الصيد، وقام بتضييع بزاف تالفلوس فالوقت اللي اسبانيا كانت تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة وشعبها يعناي قساوة سياسة التقشف. هذا جعل شعبيته تهوي الى الحضيض مما دفعه الى التنحي وتمرير الملكية لإبنه Felipe.
مع العلم ان كل شيء تستعمله العائلة الملكية الاسبانية هو ملك للشعب الإسباني، وهناك مراقبة لميزانية القصر.
لماذا الغرب أذكى مننا؟
ولماذا من تسمي نفسها خير أمة أخرجت للناس شعبها من أكثر الشعوب المقهورة في العالم؟
73 - الجنازة كبيرة.... السبت 13 يناير 2018 - 19:03
100 مليون فرنك، تساوي منزل من 100 متر في محيط الدار البيضاء، اظن اننا نحن المغاربة نحب خلق اشياء من لاشيء. الهدايا التي تقدمها شركات متوسطة و صغيرة لعملائها تفوق ما قدمه المغرب لاوباما، اظن ان الموضوع ظهر للواجهة لازالة الظغط عن ترامب الخسيس العنصري.و هو الان تحت ظغط رهيب بعد قراراته الغبية و تصرفاته المشؤومة.
74 - من المغرب السبت 13 يناير 2018 - 19:05
هل تعلم كم تعطي امريكا للمغرب كمساعدات.حوالي 82مليون دولار.حتى المواطن الأمريكي عليه ان يسال حكومته لماذا نعطي هذا المغبلغ لناكري الخير.حيرتكم 100الف دولار .و82مليون دولار كتعطيهاليكوم امريكا.
75 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 19:11
يا هل تري من دفع ثمن هده مجوهرات هل من مال الشعب المغربي
76 - donkichotte السبت 13 يناير 2018 - 19:12
شيء طبيعي فأمريكا مستعدة للتدخل لحماية المغرب وتمنح مساعداة مالية وعسكرية كل سنة هذا عرف جاري به العمل بين الدول
77 - جائزة زخاروف للهدايا السبت 13 يناير 2018 - 19:12
ما هذا؟ بالأمس بنما بعدها كلينتون والان اوباما، انها حلقة مسلسلة مثل الأفلام التركية.
78 - مغربي السبت 13 يناير 2018 - 19:14
سياسة دولة مؤسسات امريكا العظمى أعلنها الراءيس ترامب للعالم امريكا اولا بحيث يتم توظيف و استعمال واستغلال كل سبل متاحة مباحة وغير مباحة لدى دولة مؤسسات العسكرية و المدنية تحت مسميات عدة باسم الحرية و الديمقراطية وحقوق انسان وغيرها من مسالك التي نجح بعضها في خلق صراعات بل حروب بين أشقاء أمس وأعداء اليوم بالخليج وهي من ضمن آليات التي باتت توظف بالشكل واضح المعالم اليوم لدعم استراتجيات سياسة الأخيرة في قالب مثير وخطير يستهدف شعوب بعينها بحيث تجاوزت القوانين الأمريكية نفسها و حرية التعبير التي تغنى بها بل تجاوز الصحافة واقلام و الشخصيات الحرة ملتزمة بالحقوق الإنسان بعقر دارها وبات نشر معلومات وأسرار مباح حسب أجندات مصالح امريكا وأهدافها حسب شعار امريكا أولا بحيث باتت تغريدات الرءيس على تويتر تفزع العالم بأسره و لها أهمية خطيرة وبالغة وتجسد نبض و تطبيق و في نفس الوقت يمكن تراجع عنها وهي امور تخدم امريكا لكنها بأقل الخسائر مادية وبأسرع الوسائل انتشار وثاثير في العالم اليوم وهي أمور لن تنطلي على المغاربة حتى وإن كانت واقعية شيء يخدم وخدم مصالحنا الي تعد فوق كل اعتبار .
79 - ما فاهم والو السبت 13 يناير 2018 - 19:16
والله ما فاهم والو بالصحة والعافية اسي اوباما والملك عارف آش كيدير وكاين لهدا لصاحبته أكتر من مليار سنتيم هدا بعدا رَآه ملك والآخر رءيس أقوى دولة ودخلو سوق راسكم وناريييبب
80 - فقط تعقيب السبت 13 يناير 2018 - 19:20
إلى62 Amazigh
أنتم الجزائريين فقدتم البوصلة من كثر ما 24/24 جالسين أمام الانترنت تتجسسون على أخبارنا وكل صغيرة وكبيرة تجري ببلادنا أصبحتم لا تُفرقون بين بلادنا وبلادكم !! ولا بين نظامنا ونظامكم !! يعني عوض ما تقحمو أنفكم في شؤوننا التي لا تعنيكم اذهب وطبق ما كتبته على نظامك واطلب من شعبك أن تقومو بإسقاطه فهو أكل الاخضر واليابس ببلادكم وأوصلكم للهاوية أما نظامنا فهو استطاع أن يُحقق لبلادنا خلال 15سنة ما لم يحققه نظامك منذ استقلالكم رغم محدودية موارد المغرب وإمكانياته تفوق عليكم يا بلاد المحروقات وهذا كافي كي نُحب ملكنا ونُقدره
أما الهدايا فهي شئ عادي بين ملوك ورؤساء العالم ولربما يكون ما أهداه الرئيس أوبا لملكنا هو ضعف ما أخذه منه بدون ذكر الدعم المالي الذي يتلقاه المغرب من أمريكا والذي يقدر بعشرات الملايين من الدولارات
81 - its true السبت 13 يناير 2018 - 19:20
اودي يستاهلو شحال من مغريبي داو عن طريق القرعة ؤخرجوه من la misere ,,,كل عام 5000 شمور مغريبي ,,من 1990 الى 2017,,,26 سنة,كتعطيك 130,000 مغريبي لمشات حتى جا الخنزير ؤبغا يوقف كولشي,,,ترامب باه جاي منLA DDR المانيا الشرقية انداك بلاد la misere,,ؤزوجتو من slovania بلا الميزيرية,,,ؤمراتو 5 سنين بلا اوراق حسب مصلحة الهجرة حتى تزوجت براس شطابة هاهي اليوم فالبيت الابيض,,,من زبالة لطيارة,,هادشي نساه.
82 - ملاحظ السبت 13 يناير 2018 - 19:22
يحب إقرار قانونية الرشوة وعدم المعاقبة عليها لانها عادة معروفة على صعيد الدولي وسياسي.
83 - المغرب اغنى دولة في العالم السبت 13 يناير 2018 - 19:29
المغرب غني بثرواته الطبيعية والثقافية والمغاربة في كل ارجاء المملكة شبعانين ولابسين . التعليم والصحة في اعلى مستوياته والحمد لله والرزق فائض نعطي منه هدايا الى روساء وملوك العالم .الله يزيد وبارك
84 - كمال السبت 13 يناير 2018 - 19:33
في كل مرة يذكرنا شخص ما ان المغرب كان اول دولة تعترف بالولايات المتحدة الأمريكية متباهبا بذالك كأن ذالك الاعتراف كان له اهميه قصوى. في الحقيقة ذلك الاعتراف من دولة متخلفة الى اقصى حد كالمغرب والذي شعبها آنئذ كان يعيش في الكهوف كالوحوش ويقتاتون من اوراق النباتات والاشجار ويلبسون جلود الحيونات ولا يعرف اصلا اين توجد امريكا.لم يكون له اي اهميه تذكر بالنسبة للستقلال امريكا.
تاريخنا كله مزور ومنفوخ فيه من قبل المحترفين في تزوير التاريخ . والسلام
85 - المنانى رشيد السبت 13 يناير 2018 - 19:35
أين حصلتم على هاده الارقام . هدايا غيرعادية مجوهرات مزينة بالألماس والياقوت، وحقيبة يد من الذهب والزمرد، ومجوهرات و تتحدتون عن 100 مليون هههه .وأخرى من طرف النجم العالمي ليونيل ميسي، بقيمة 1700 دولار.أي 15000درهم أبرامي غيعطيه كتر.والملك السعودي سلمان 50 مليون!!!! رئيس بلدية في المغرب إدا ساعته في النجاح في الإنتخابات يعطك الضعف وشقة في الخميسات ههه ... يعني الموضوع صحيح ولاكن الأرقام غير صحيحة
86 - ben السبت 13 يناير 2018 - 19:38
mais est-ce que vous oubliez les cadeaux de USAID qui sont des milliards de dollars pendant des annees?ou les cadeaux des 1000 engins de guerre HAMMER gratuitement pour les FAR?,et juste derrnierement DTrump a donnez 18 Millions de Dollars(18 milliards) comme aide au FAR?alors vous voulez simplement recevoire?vraiment un peuple mendiant
87 - l'expert retraite bénévole السبت 13 يناير 2018 - 19:50
اللهم احفظنا من الأخطار التي نتعرض لها أنيا يا رب العالمين.

أنا لا أفقه شيئا في البروتوكول و لا في الدبلوماسية التي قد تسبب أضرارا جسيمة إذا كان ما جاء في المقال يستهدف إشعال الفتنة في المغرب على غرار ما وقع في ليبيا في عهد المرحوم القذافي وهذاياه الثمينة على سبيل المثال.
فالنفخ المفرط في قدورات الجيش المغربي و أمن الأميريكين في المغرب من جهة ونشر المشاكيل الإجتماعية و حجم الديون المتراكمة من جهة أخرى كل هذه المقالات ربما لا تبشر بالخير حسب رئيى المتواضع.

ونسأل الله أن يحفظ المغرب و ملكه وشعبه من كل شر إنه سميع مجيب.
88 - SLIM السبت 13 يناير 2018 - 20:00
الى التعليق 13 - مدني
ما دخل بوتفليقة في الموضوع
بوتفليقة لا يملك ربع المال الذي
يملكه امير المؤمنين محمد السادس
89 - Khalid السبت 13 يناير 2018 - 20:30
الرئيس الامريكي السابق هو رجل الذي يجسد القلب الأبيض الذي يسكن في البيت الأبيض مثل هذا الرئيس الذي هو رمز الأخلاق الفاضلة والقيم الديمقراطية هو من يجب ان يكون في البيت الأبيض الذي هو رمز الصفاء والعدل والانصاف
والملوك في المغرب أهل الجود والكرم عبر التاريخ
90 - ملاحظ السبت 13 يناير 2018 - 20:32
الرقم عادي جدا بين الؤساء والملوك من أجل تطوير وتشجيع العلاقات التي تفوق أكثر وأكثر..مابالك جنرالات الجزائر سلموا أخيرا 350 مليار دولارللبوليساريو...تابع حلقة قناة الغد حول قضية الصحراء..أليس هذا نهب للشعب الجزائري مثلا..مثل هذه المسائل الخطيرة هي التي يجب أن تذكر..
91 - Dimoskratos السبت 13 يناير 2018 - 20:54
وسلمها أوباما إلى الأرشيف الوطني وفقاً للقوانين الجاري بها العمل.عملا بقوله صلي الله عليه وسلم.. لاحد الصحابة. افلا جلس في بيت امه فينضر ايهدي له. اوكما قال صلعم
92 - جائزة زخاروف للهدايا السبت 13 يناير 2018 - 20:55
ثروة ترامب تقدر بملياراين دولار، لهذا تنازل عن راتبه الشهري وتشتغل معه ابنته بالمجان، يتلقيا مليارين دولار كهدية شخصية من ملك السعودية ولاكن هذه الهبة تعود للدولة وليست ملكه الشخصي، الراتب السنوي للرئيس الأمريكي لا يتعدى 300000الف دولار علما أن الإنتاج الداخلي الإجمالي لأمريكا يعد ب 300.000.000.000.000 اي ثلاثة مآة بليون دولار، تنفق منها 600 مليار للإسلحة والباقي للتنمية
ألمانيا مثلا يصل إنتاجها الإجمالي ثلثي ما تنتجه أمريكا سنويا، والراتب الشهري للمستشارة لا يفوق 230الف يوروا، كل النفقات الشخصية دون امتيازات، هي تادي ثمن الكراء من تلك الخلصة علما أن شقتها مع زوجها في العاصمة تقدر بمساحة 120متر مربع لا أكثر ولا أقل، تسكن في عمارة ولها جيران ككل مواطن، لا فرق بين عجمي وعربي الا ب؟
اما الحكام العرب فلهم شركات تقدر بالعشرات الملايير ولهم ميزانيتهم من الدولة الثقيلة اضف الى الامتيازات الا متناهي، علما أن بعضها لا يتجاوز مدخولها الإجمالي 100مليار دولار، لما تسمع أن الإنسان يعيش بخمسة دراهم في اليوم تحس بالكآبة
اه زعما حنا مسلمين
93 - Observateur السبت 13 يناير 2018 - 20:57
أو باشي بزاف, ترامب اتسلم شيك 450 مليار دولار مهداة من السعودية, هذه الأخيرة ندمات و شبرات ف قطر, ابغات قطر هي لي اتخلاص, الله ايقوي الخير !
94 - alfa السبت 13 يناير 2018 - 21:02
le roi comme president d etat.est ce qu il declare a l etat et parlement de ces cadeaux,avec autorisation ou juste il le fait comme s il n y a pas de gouvernemnt et parlement
est ce que le roi recoi des cadeaux ou il sont ds un archives d etat ou ds ces palais
est ce que le roi a le droit de donne de l argent d aide un amis pour ces elections celon la constitution marocaine ou il le fait gratuitement sans pense au peuple et ces besoin
est ce que le roi vie en france ou au maroc et comment il reste on france sans papier sachant qu il n a pas de sejour example comme diplomate ou sa mere lui a donne la residence ca veut dire l union de famille
on ne sais rien car le roi ds la constitution n a pas a donne au peuple aucune informationil a eu 4 avion militaire pour sont sandwith une avion pour le pain une autre pour la sauce l autre pour les legume et a la fin une pour la viande et le fromage
bon apetite pour le roi des pauvres
95 - مغربي قح السبت 13 يناير 2018 - 21:14
ردا على رقم 84 كمال
المغرب الدولة المتخلفة إلى أقصى حدٌ بنظرك تعتبر من بين أقدم وأعرق دول العالم وهذا هو الغنى الحقيقي وحين نتفاخر نحن كمغاربة بكوننا أول بلد اعترف بأمريكا فلا نفتحر بالاعتراف بحد ذاته ولكن نفتخر بكوننا الأعرق بين الدول مادمنا أول من اعترف بها ولكوننا كنا في عزٌ قوتنا حين وقفنا ضد بريطانيا التي كانت تستعمر امريكا واعترفنا باستقلالها رغما عن بريطانيا وهذا ليس بالشئ السهل أن تقف ندٌا لأقوى دولة كانت في زمانها وكانت تستعمر تقريبا كل العالم
ولسنا نحن من كان يعيش في الكهوف كالوحوش ويقتات من أوراق الشجر ويلبس جلود الحيوانات بل داك كان وضعكم يا جزائري ولو كنا كذلك لما صنعنا امبراطورية حكمت المنطقة كلها
ونزيدك معلومة ربما تجهلها أن المغرب كان السباق في الكثير من الأشياء مقارنة بباقي العالم كالطب والفلك والهندسة وصناعة الساعات الشمسية ووو
وفعلا تاريخكم كله مزور وأوله مليون ونص شهيد وثورتكم التي نفختوها بالاوهام رغم أنها لولا مساعدتنا نحن وباقي العرب ما كان لها أن تقوم
96 - Mohajir السبت 13 يناير 2018 - 21:58
خرجها زكاة اين الاشكال حيث يستحقهاالبيت الافقر.
ويحق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية أن يتلقى الهدايا؛ ولكنه لا يسمح له بالاحتفاظ بالهدايا الثمينة أو بما يوصف بأنه "رموز دائمة لتعاون والصداقة الدولية"، إذ يفرض القانون إرجاعها إلى الأرشيف الوطني أو تعويض الحكومة عن قيمتها في حالة الاحتفاظ بها.
97 - محلل إقتصادي السبت 13 يناير 2018 - 22:54
و يبقى السؤال المطروح أين الثروة؟
98 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 23:02
ويبقى السؤال المطروح اين الثروة؟؟؟؟
فعلا سؤال غريب.!!!!
99 - Ali السبت 13 يناير 2018 - 23:52
Les nobles ne dsicutent pas les choses matérielles
100 - امين السبت 13 يناير 2018 - 23:52
لي بغى يدير شي حسنة ولا شي صدقة خصو يديرها بالتستر باش تكون فيها البركة و تقبل عند الله
101 - المجيب السبت 13 يناير 2018 - 23:55
من الملاحظ عندنا هنا ان من شكليات التعاون الثنائي الدولي عندما تقوم الولايات المتحدة او اليابان بتمويل بناء في اطار مشروع تنموي فانهم يضعون في مكان الورش سبورة معدنية مكتوب عليها "هدية من الشعب الامريكي الى الشعب المغربي" او "هدية من الشعب الياباني الى الشعب المغربي" وكذلك صورتان متجاورتان لاعلام البلدين. ليست لدي اية فكرة عن ادبيات وبروتوكول تبادل الهدايا بين الدول لكن من المؤكد انني ساشعر بالسعادة وبالفخر كمواطن لو يوما ما زرت احدى الدول وصادفت سبورة كبيرة مكتوب عليها "هدية من الشعب المغربي الى الشعب الفلاني".
102 - la vérité الأحد 14 يناير 2018 - 00:14
لنكن واقعيين فما اخذه المغرب من اموال اضعاف مضاعفة مما انفقه خاصة في فترة اوباما وسفيره بالمغرب فلا ينبغي ان تنطلي علينا الاعيب ترامب هذا انظروا الى موقفه مما يحدث بايران ولاكن الشعب ادرك المؤامرة فما بالنا نحن فلتعلموا ان موقفنا الثابت اتجاه القدس جعله يصاب بالسعار
103 - 100 مليون سنتيم مغربي لاشيء الأحد 14 يناير 2018 - 00:19
100 مليون سنتيم مغربي لاشيء أمام أن تشتري السلم لبلدك أمام العدو الأمريكي.. 100 مليون سنتيم لا تساوي ثمن دبابة حربية .. والحرب خدعة .. إما أن تشتري السلم بهدية وإما أن تخسر أموالك في حروب بالملايير ..هذه أمريكا صانعة الحروب....
104 - مواطن مغربي الأحد 14 يناير 2018 - 00:58
الملك و ما أدراك ما الملك ، نعم الدكاء و النبوغ و فن الحياة ، بكل ثقة بالنفس ، لقد قام بشيء متعارف عليا دوليا و ليس للرئيس الأمريكي فحسب ، بل هو بروتوكول عادي بين جميع زعماء الدول و الملوك و الرؤساء ، وقد سبق للمرحوم الحسن الثاني أن أهدى حصانا عربيا لملكة بريطانيا و الله أعلم.. المهم لنا الثقة في قائد الوطن ، و اللي دارها عارف لاش دارها أو جات معاه.. موتوا بالفقصة
105 - خالد الأحد 14 يناير 2018 - 01:19
ماذا عن الذين يموتون بالبرد كل عام في جبال اﻻطلس و النساء الحوامل حسبنا الله ونعم الوكيل وسافي
106 - Khalid الأحد 14 يناير 2018 - 04:20
انا ما يحزنني هما العياشة ألا يخافون الله
107 - شعب منافق الأحد 14 يناير 2018 - 05:02
مرة دزت قدام التعاون الوطني ؤشفت رموك كينزل لخناشي ديال دقيق مكتوب عليهم MADE IN USA,,,سمعتو يانكارين الخير.
108 - عزالدين الأحد 14 يناير 2018 - 08:02
جميل ورائع: فلوساللبان داها زعطوط . اصلا هدوك راهم ماشي هديا هدوك رها مساعدات قدمها المغرب للرئيس الأسبق اوباما والشعب الامريكي المنكوب والمغلوب على امره ودالك للبناء للمستشفيات والمدارس وتحسين العيش للامريكين . لك الله ياوطني لك الله يا ايها الشعب المغربي لنا الله لنا الله
109 - كمال الأحد 14 يناير 2018 - 08:41
يا ناس 100 الف دولار لا شيئ في امريكا موضف بسيط راتبه السنوي 120 الف وهذه الهدية الى رئيس اكبر دولة في العالم وراتبه 700 الف ودولة تملك تريليونات الدولارات
110 - ولد جرادة الأحد 14 يناير 2018 - 09:10
سبق لي في تعليق سابق القول : نعيش في دولة علي بابا و 395 سارق : البرلمانيين . من لم يصدق فلينظر حفل الولاء . انشري من فضلك
111 - ملاحظة "ملاحظ" الأحد 14 يناير 2018 - 10:19
رد على "ملاحظ" 89 هل قرءت التقرير؟ الذي اهدى المجوهرات ليس بوتفليقة و انما شبح لا يعرفه احد من الاخوة المغاربة و الله يدوي الحال، انشرو من فضلكم هاذ حق الرد و شكرا
112 - مازن الأحد 14 يناير 2018 - 10:34
ملوك الشعوب المتخلفة يقدمون القرابين للالهة الأمريكية
113 - مغربي عايش فالمغرب الأحد 14 يناير 2018 - 12:35
اظن ان سؤال : اين الثروة ؟ قد حصل فعلا على عدة اجوبة منذ تم طرحه وهذه الهدايا هي مجرد واحدة من بين الاف الاجابات عليه...... واظن كذلك ان السؤال المنطقي الان بعد ان عرفنا اين الثروة، السؤال هو : ما العمل اذن ؟
114 - So far from home الأحد 14 يناير 2018 - 14:15
هذا جزء على

جواب اين هي الثورة ............لا حول ولا قوة الا بالله ......
115 - محمد الأحد 14 يناير 2018 - 17:26
100 مليون سنتيم هدايا في فترة رئاسة ماشفتوش المساعدات والهدايا لتتقدمها امريكا في الشهر الواحد
116 - Younes الأحد 14 يناير 2018 - 19:21
استنتجت ان القدس ستقدم كما قدمت كل هده المجوهرات الرخيصة
المجموع: 116 | عرض: 1 - 116

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.