24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. الزفزافي يدعو إلى تخليد ذكرى "سمّاك الحسيمة" عبر رسالة من السجن (5.00)

  2. ما تحتاجه فعلا الأحزاب السياسية المغربية (5.00)

  3. ألمان يتظاهرون بهتافات مناهضة للتمييز العنصري (5.00)

  4. دراسة: "العين الكسولة" تؤثر على وظائف الدماغ (5.00)

  5. مؤشر رأس المال البشري يحذر الاقتصاد المغربي من "مستقبل أسود" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | التوفيق: الوسطية تجمع سلاطين المغرب والصوفية

التوفيق: الوسطية تجمع سلاطين المغرب والصوفية

التوفيق: الوسطية تجمع سلاطين المغرب والصوفية

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، اليوم السبت في توبا، على بعد 194 كيلومترا عن العاصمة السنغالية دكار، إن "سلاطين المملكة المغربية والأسر الصوفية تجمعهما رابطة جيدة أراد الله إرساءها من أجل نشر دين الوسطية والاعتدال لخدمة الناس".

وذكر التوفيق في تصريح للصحافة، على هامش تسليم برقية تعزية وجهها أمير المؤمنين الملك محمد السادس للخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال، الشيخ منتقى بصيرو امباكي، إثر وفاة الخليفة العام السابق للطريقة سيرين سيدي مختار امباكي، إن "الملك، سليل أجداده، حرص على الدوام على الحفاظ على الروابط التي تجمع المؤسسة الملكية المغربية بالطرق الصوفية من أجل الأهداف والقضية المقدسة نفسها، والمتمثلة في نشر إسلام الوسطية والاعتدال".

وقال الوزير إنه " إثر وفاة الشيخ الجليل سيدي مختار امباكي، كلفني أمير المؤمنين الملك محمد السادس بتسليم برقية تعزية للخليفة الجديد للطريقة، الشيخ منتقى بصيرو امباكي، موجهة لأسرة الراحل"، مضيفا أن ملك المغرب ذكر في هذه البرقية بالروابط القائمة بين المملكة المغربية والأسرة الملكية، ومعه شخصيا، والأسر الروحية بمنطقة غرب إفريقيا، والسنغال على الخصوص، عبر الطريقة الصوفية المريدية.

وأكد المسؤول الحكومي المغربي أن "الشيخ منتقى امباكي يدرك جيدا مكانة المريدية لدى المؤسسة الملكية المغربية، وقد حظي هو نفسه بعناية ملكية مؤخرا خلال خضوعه للعلاج بالمغرب"، مبرزا أن الخليفة العام للطريقة المريدية أعرب عن امتنان الطريقة لأمير المؤمنين لتوطيد صرح إسلام المبادئ والقيم عبر مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، وتكوين الأئمة، ومبادرات أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - ميساء السبت 13 يناير 2018 - 22:26
الدين مسألة شخصية ...كل واحد حر في المعتقد ديالوا ...حناي في القرن الواحد والعشرين او باقي هاد النقاش الخاوي .
2 - ابن سوس المغربي السبت 13 يناير 2018 - 22:31
كان على هؤلاء السلاطين إخراج الشعب المغربي من الجهل والتخلف و إرسال طلاب مغاربة الى اوروبا في تلك الفترة كما فعلت اليابان تركيا الصين و مصر لو فعلو ذالك لما ظل الجهل يسري في دم كثير من الشعب كان على هؤلاء السلاطين لو كانو يحبون مصلحة الوطن والشعب لنشرو التعليم و العلم و المعرفة الفنون و المسرح و الآداب والعلوم والثقافة و الشعر و بناء الدولة المدنية الحديثة او على الاقل وضع أسس علمية لمجتمع واقعي واعي بما يجري من حوله كان على السلاطين محاربة الشعوذة والخرافات ووضع الخطط والبرامج لبناء شعب حديث متعلم بحكم قربنا من أوروبا كان عليهم جلب علماء لتعليم الشعب كيف يصبح أمة صناعية حديثة كان عليهم فرض التجنيد الإجباري و تحرير كل خريطة المغرب التاريخية لو فعلو كل ذالك لما بقي المغرب متخلف يعيش على الأحلام و الخرفات وبيع الوهم مم طرف طبقة فاسدة تستغل جهل الشعب لنهب خيرات البلاد
3 - هشام اسفار السبت 13 يناير 2018 - 22:43
إتق الله في العباد، أصبح الباطل دين الوسطية و الاعتدال وتفتري على الله.حسبنا الله.
4 - الصراحة على عين ميكا السبت 13 يناير 2018 - 23:55
الاسلام ليس فيه لا وسطي ولا صوفي ولاقطني ولاكركري تريد ويريدون والله غالب امره.
5 - دايز اوصافي الأحد 14 يناير 2018 - 00:07
والنتيجة هي اكثر من نصف الشعب امي وبطالي، لو كانت تلك الملايير التي اهدرت على الطرق والزوايا انفقت على التعليم والتكوين لكان حالنا الآن احسن بكثير.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.