24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أوروبيون يدربون أطر "مجلس عزيمان" لتقييم سياسات التعليم بالمملكة

أوروبيون يدربون أطر "مجلس عزيمان" لتقييم سياسات التعليم بالمملكة

أوروبيون يدربون أطر "مجلس عزيمان" لتقييم سياسات التعليم بالمملكة

أطلق الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء في الرباط، مشروع توأمة مؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية، من أجل دعم قدرات وكفاءات أطر "مجلس عزيمان" في مجال تقييم السياسات العمومية المتعلقة بالتربية والتكوين.

وقال رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، عمر عزيمان، خلال ندوة حول "تقييم السياسات العمومية في مجال التعليم: مقاربات ومنهجيات"، إن "الرهان لم يعد اليوم ينحصر في إعداد وبرمجة وتمويل سياسات عمومية منسجمة، وإنما أضحى الاهتمام منصبا أكثر على تصور الأنظمة الضرورية للتتبع والتقييم، من أجل قياس النتائج ومدى تأثيرها في النمو الاجتماعي والاقتصادي، وانعكاساتها على تطلعات المجتمع وعلى المعيش اليومي للمواطنين".

وأكد المستشار الملكي أن عملية التقييم لم تعد مرتبطة فقط بقياس النتائج أو الانعكاسات، وإنما أصبحت تقوم بدور متزايد في تعبئة الفاعلين، وفي تحسيس الدوائر المعنية والجمهور الواسع بأهداف ونتائج السياسات العمومية.

ويأتي هذا المشروع، الذي يموله الاتحاد الأوروبي، في إطار إنجاح الوضع المتقدم للمغرب. وأشار عزيمان إلى أن مجلسه منخرط في تعبئة جميع الوسائل في هذا الشأن، من بينها الانفتاح على التجارب الدولية، وعلى الخبرة الأوربية، بهدف الاستفادة من تجربة هذه البلدان التي سبقتنا في مجال التقييم.

وشدد عزيمان على أن مجلسه، بالنظر للمهام المنوطة به قانونيا وعبر الهيئة الوطنية للتقييم، يتحمل مسؤوليته الجسيمة في مباشرة مختلف أشكال التقييم الدوري والمنتظم والشمولي، والموضوعاتي، والقطاعي لتفعيل الإصلاح، من حيث سيرورته، وتحقيق أهدافه، ونتائجه وانعكاساته على مكتسبات التلاميذ وعلى فرص الإدماج المهني للطلبة.

من جانبها، قالت رحمة بورقية، مديرة الهيئة الوطنية للتقييم بالمجلس، في تصريح لهسبريس، إن المركز الدولي للدراسات البيداغوجية عبأ عددا من المؤسسات الفرنسية لتقوية قدرات أطر المجلس الأعلى للتعليم في مجال تقييم السياسات العمومية.

وأوردت المتحدثة: "اليوم في المغرب هناك حاجة إلى تقوية القدرات والكفاءات من أجل إنجاح الرؤية الإستراتيجية للتعليم التي وضعها المجلس"، ولفتت إلى أن البرنامج ينصب حول كيفية تنظيم المعطيات وتدقيقها في مجال التربية والتعليم، بالإضافة إلى تقييم مكتسبات التلاميذ ومسألة إدماج الخريجين في سوق الشغل.

بدوره، شدد محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، على أهمية تقييم السياسات العمومية في مجال التعليم، "خصوصا أن المغرب دخل تحدي إصلاح أعطاب التعليم العمومي من خلال الرؤية التي وضعها المجلس الأعلى للتعليم (2015-2030)".

وكشف المسؤول الحكومي أن المغرب يصرف حوالي 6.5 في المائة من الناتج الداخلي الخام على قطاع التعليم مقارنة مع فرنسا التي وصلت نسبتها إلى 5.7 في المائة، بينما يصل المعدل العالمي إلى 4.8 في المائة، "ما يعني أن الدولة تبذل مجهودات كبيرة للنهوض بقطاع التعليم"، بحسبه.

في سنة 2018، يقول بوسعيد، "تم رفع ميزانية التعليم بنسبة ثمانية في المائة لتصل إلى 60 مليار درهم، وما بين سنتي 2017 و2018 تم خلق 55 ألف منصب شغل في هذا القطاع؛ وهو ما يشكل سابقة في تاريخ التوظيف في المناصب العمومية". ولكن بوسعيد أقر في مداخلته بأنه رغم المجهودات المبذولة فإن النتائج تبقى ضعيفة في ظل عدم وجود آليات وطنية للتقييم ذات كفاءات وخبرات عالية.

ممثل بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب أورد أن الهدف من هذه التوأمة هو دعم الإصلاحات التي يقوم بها المغرب في قطاع التعليم.

وأبرز المسؤول الأوروبي أن النتائج ستكون إيجابية على أطر المجلس الأعلى للتعليم بعد التداريب والتكوينات التي سيتلقونها، وذلك من أجل تحسين جودة النظام التعليمي بالمغرب والتسلح بآليات التقييم الدقيقة في هذه المجالات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - غيور الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:24
والله العظيم اتاسف على حالنا ...فكيف بالله عليكم متى سنتخلى عن توجهات الغرب ...هل نحن امة وجدنا من العدم؟هل الغرب سيبقى ابدا في عيوننا القدوة ؟هل باقي الامم في تقدمها اعتمدت على الغرب؟التعليم حضارة و ثقافة وتاريخ ووجود وفكر امة ومنهج وليس حكرا على جانب واحد!!!!!!
2 - Hina الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:24
من البداية هاتوا لنا أوروبيين و أمريكيين في كل المجالات وبلا مجلس عزيمان ولا قعقلان حرام ياخي كترة تبديد الاموال علي الفراغ.ولا اي مجهود ظهر من قبل هدا المجلس وغيره.اقصر طريق إلي التقدم هي الاستعانة بالشرفاء.من لا يعرفون لا فلان ولا علان.وستربح المملكة الوقت والمال.
3 - أيوب المغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:26
فاقد الشئ لا يعطيه...والله ويجيبو ليهم الجابون والشينوا والسويديين...عرفتوا علاش؟ حيت الحكام ديالنا لا يريدون إصلاح التعليم...كل جهودهم منذ الثمانينيات هو تخريب هذا القطاع..وما عدا ذلك فهو ضحك على ذقون المغاربة...تجربتي في القطاع والتي قاربت ال30 سنة علمتني هذا، ولست الوحيد من استنتج هذا بل كل الغيورين على القطاع من أساتذة وإداريين ومفتشين وتربويين...
نحن من يحمل هم هذا القطاع أما حكامنا فأقسم بالله العلي العظيم أنه آخر شئ في سُلم اهتماماتهم مهما قالوا وادعوا ذلك!
4 - wood الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:31
مثل هذه المهازل و الفضائح لا تجدها الا في بلاد المخزن ، اناس يتقلدون مناصب رفيعة و يتقاضون اجور سمينة و لا يعرفون ما يقدمون و ما يؤخرون و يطلبون مساعدة الدول الاجنبية . فهل الاجانب اعلم بواقع المغرب من المغاربة؟؟ . اذا كان مسؤول غير قادر على القيام بعمله فليذهب الى حال سبيله لا ان يأتي بالاخرين ليقوموا بعمله بينما يتقاضى الملايين . اما مسألة التعليم فالكل يعرف انها مسألة ارادة و اختيارات المخزن الذي يريد شعب جاهل عبارة عن يد عاملة رخيصة و خدم و حشم . فالمخزن بارع في افراغ كل شيء من معناه و مدلوله !!!
5 - abdousoussi الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:34
ممثل بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب أورد أن الهدف من هذه التوأمة هو دعم الإصلاحات التي يقوم بها المغرب في قطاع التعليم ????????????????????
6 - الغايب سعدالدين الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:40
م من برنامج و كم من تمويل و كم من تعاون و كم من تدخل و كم و كم لكن المشكل هو هو لان العقلية المتحكمة لم تتغير و لانها تابعة تنفد خطط دول استعمارية لا علاقة لها بالتعاون او التضامن او المساعدة مطلقا...و قد تم بيع البلد من خلال التعليم و تلقين لغة اجنبية غير وطنية لاهداف معلومة لا علاقة لها بهواجس و مشاكل الشعب تماما مثل التي جي في و الترام و استهلاك سيارات الاجنبي و غيرها من المنتوجات الاخرى... و البلد لا ينتج اي شيئ ذي بال و مهم ما عدا الهجرة الى البلدان الاخرى...كيف بفلسطين المغتصبة و شعبها يرزح تحت الاحتلال تبقى متفوقة على المغرب...لان ليس لدينا سياسة وطنية نابعة من الشعب و الى الشعب..فما علاقتنا نحن مثلا بفرنسا؟ الم يقل سفيرها السابق في الامم المتحدة "المغرب مثل خليلة ننام معها ليلة و نتركها في الصباح"...كيف يرجى الخير من الاستعمار؟ و في اية منطقة تقدمت شعوب ما بالاستعمار؟ اليس الاستعمار هو استغلال البلدان الاخرى و السيطرة عليها؟ الم يقل رئيس دولة استعمارية سابقا "الاستعمار جريمة ضد الانسانية"؟ فلم التمادهي في سياساته...و ماذا ايستفاد المغرب؟ يصدر سيارات، بواخر الخ؟ ماذا؟
7 - الكوني المغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:55
تفعيل آليات التقييم لن تكون له متائج إيجابية على المدى القريب و المتوسط مالم يتم احتواء المشاكل المادية و المعنوية للأطر التربوية عبر تثمين الموارد البشرية و تحفيزها و استثمارها الأمثل لإخراج طاقتها الإيجابية حتى تنعكس هذه الطاقة على التلاميذ باعتبارهم مستقبل هذه البلاد السعيدة..
8 - Amazigh.amkran الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:58
Ca fait maintenant plus de 6 siècles que feu Benkhaldoune a dit: arabiser c'est détruire, Benkhaldoune a toujours enocre raison, mais le problème est que Monsieur Aziman ne lit pas Benkhaldoun parce qu'interdit au Maroc. Continuez donc votre arabisation forcée et continuez à détruire l'école et la société marocaine. Le Maroc enseigne ses enfants dans une langue que le marocain ne parle pas, arabe classique, une langue morte parce que pas parlée. Si les européens enseigneraient leur enfants en latin ils auraient le même problème.
9 - عبود الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:00
إن المستعمرين لازالوا هم من يتحكم بدواليب تسيير البلاد يتحكمون في التعليم في الإقتصاد في الإدارة في المجتمع. يوجهوننا نحو الخراب في كل شيء.
ألم نتبع سياسات و إملاءات فرنسا منذ عهد الاستعمار في كل الميادين ؟ ماذا حققنا وماذا اكتسبنا وماذا جنينا ؟ سوى الخراب.
كيف يثق مسؤولونا في الاستعمار والصليبيين ويسلموهم رقاب الأمة والتحكم في مصيرها ؟
أليس هذا غباء ؟ أم هي مؤامرة على الشعب من الداخل والخارج .
بلى إنها كذلك، لقد استعان الغرب والمستغربون من هذه الأرض على المغاربة حتى أصبح هؤلاء غرباء في وطنهم.
أليس في المغاربة كلهم من المفكرين و التربويين والفلاسفة والمبدعين من يرفع هامة المغرب عاليا في مجال التربية والتعليم والتكوين ويجعلنا منه مطية للرقي والازدهار على شاكلة سنغافورة وتركيا واليابان و غيرهم كثير
بلى ، يوجد في المغرب من الكفاءات والأدمغة ما يكفي و يزيد عن ذلك، ولكنهم مرفوضون بسبب بسبب دفاعهم عن الهوية والخصوصية والتميز لذلك فهم لا يملأون عيون المسؤولين .
10 - ايانر الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:02
ناااري والله معندهم وجه علاش يحشمو اش غادي يقيموا تجربة التعاقد لي هما اصلا لي فارضينها مستوى المغرب لي خارج التصنيف فالتعليم مستوى التلاميذ الكارثي على كل الاصعدة و هاد المؤسسة التي لا تسمن و لا تغني من جوع لا دور لها فقط توصيات بلا معنى و كل ما تنتجه قرارات بلا معنى اودي اصلاح التعليم يأتي من اصلاح المعلم و ظروفه و تكوينه اما الغرب راه فايتنا بسنوااااات كثيرة منتعلقوا فين نتفلقوا
11 - استاذة ممارسة الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:08
علاش نجيبوا البراني يقيمنا جودة التعليم من غيرها سولوا المعلم سوىوا الاسر والطفل نفسه يعطوكم الجواب ان لا تعليم في بلادنا بلا ما تضيعوا الفلوس في التكوين
12 - م المصطفى الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:15
لو تم تهييء الظروف المناسبة لنساء ورجال التعليم، لراينا العجب العجاب بمعناه الإيجابي للرقي بمستوى التعليم ببلادنا.
الحمد لله المغرب غني بالكفاءات العليا في ميدان التربية والتعليم. فتحفيز طاقاتنا التربوية المغربية والتوفير لها للفرص المواتية ماديا ومعنويا سيخطو بمستوانا التعليمي إلى أعلا المستويات.
فلا يمكن الحديث عن التقييم إلا بعد تحديد الأهداف وتوفير الوسائل الضرورية من مناهج تتلاءم وما يتطلع إليه المتعلمون من معرفة تهيؤهم لغد باسم يبشرهم بالإنماج الفعلي في سوق الشغل ولا يتركهم على قارعة الطريق....وآنذاك نتحدث عن التقييم وما شابه ذلك.
13 - Inspecteur en orientation الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:19

Lors du colloque internationale des "langues en Afrique 27-29 novembre 2017 au présidence de l'université Soussi Rabat l'avis de l'expert en linguistique le Français Louis Jean Calvet , il faut changer de Ministre c'est tous
14 - montasser الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:23
حتى خرج التقرير العام ديال المجلس ...عاد غادي يديرو ليهم التكوين!!! اذن من انجز !!!
15 - امغار ناريف الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 21:53
الا صلاح الذي سيعرفه المنهج التعليمي بالمغرب جلي وواضح حبث سيعتمد على عولمة ولاؤكية المشروع التربوي فبعد تنحية القران الكريم والتربية الاسلامية من ااسلك الثاني وحدف دروس الارث بالنسبة للسنة اولى باكالوريا هاهو عزيمان يعلنها ترلية علمانية غىبية بلا حيا وبلا حشما والفاهم يفهم اايوم المراة عدول وغدا المساوات في الارث بعها اامغرب الى الجحيم
16 - abou majd الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 22:05
العجب العجاب عزيمان وبورقية. ومن جاورهم يحتاجون لتكوبن في التقييم سبحان الله عش رجبا تسمع عجبا المجلس قام بدراسات عديدة وقدم تقارير وتوصيات وفي الاخير يكشف الامر للعيان خبراء المجلس لا يتوفرون على الكفاءات اللازمة في مجال التقييم وهم نخبة النخبة بالبلد اختيروا وعينوا من اعلى سلطة بالبلد سبة ما بعدها سبة في حق كل مغربي يعرف اعضاء المجلس ان يتم تدارس المناهج وتبادل الاراء والخبرات في اطار منتديات امر مقبول ان يتاستذ شخص ما على اكبر اسادتنا امر مرفوض ومبغوض
يجب اقالتهم اذا رضوا بذلك
17 - ناصح الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 22:18
التعليم بالمغرب نظري جيد وشاق ما ينقصه إلا التبسيط وربطه بالإدارات العمومية وبالقطاع الخاص من حيث فرض تمارين ميدانية موازنة ومتوازنة
18 - استاذ التعليم القروي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 22:38
بانت ليكم في تقييم الأوروبي ايوا خلصونا مزيان بحالهم او ديرو لينا مدارس او برامج بحالهم ....نتوما برامج ديال تعليم الجهل صلير دير السكر ...قسم كيقطر او غيه جميع أنواع الحشرات...التعليم خاصاه فلوس البلاد فوسفاط ،معادن ،الخ الخ....مخاصاهش عملية التقييم...سياسة التخاور. ..
19 - مجاز رياضيات الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 22:40
غريب أمر هذه الحكومة ؟؟ السيد وزير المالية ردنا حمير كاع ماكانفهموش نهائيا.بلا حشما بلا حيا كايقارن مع فرنسا او كال حنا كانصرفو كتر من فرنسا.اههااه كون غي ماكانش تكنولوجيا المعلومات متطورة او كون كنا مازال فعهظ البصري منين قرر امنع البارابولوو امكن نتييقوه.ولكن دابا ماعرفتش علامن كايكدب.قال المغرب كايصرف 6,5 ,من ال pub او فرنسا كاتصرف اقل منا.هاي هاي هاي...العلم فين وصل.
ايوا امولاي منين دخلتي دخلتي فالمقارنة نقارنو شويا دالارقام بلا كدوب.
ميزانية فرنسا فالتعليم وصلات 70,6 مليار اورو زائد 24,5 مليار اورو للتعليم العالي والبحث العلمي يعني فالمجموع 95,1 مليار اورو.
حنا 59,2 مليار درهم يعني شي 4,9 مليار اورو بعني ميزانية فرنسا مقسومة على 20.
الحد الادنى للأجر في فرنسا 1500 اورو تقريبا.حنا 2500 درهم او كاينين لي كايخدمو ب 1000 درهم في الشهر يعني 100 اورو او ماواصلاش...
الوزير في حكومة فرنسا للي فيها غير 16 الوزير كايشد 9940 اورو يعني السميك مضروب ف 6,62.
حنا كايشد 70000 درهم بلا التعويضات اوووو يعني السميك مضروب ف 28.بلا التعويضات بالتعويضات ايمكن غانلقاوه مضروب فشي 128 .....يُتبع...
20 - طنسيون الأربعاء 14 فبراير 2018 - 00:08
إشكاليتنا هي أننا نظن أننا فهمنا ونفهم كل الأشياء. كان الكلام على التقويم منذ التدريس بلأهداف ثم استمر مع المقاربة بالكفايات وبيداغوجية الإدماج ليتبين أنه أساس نجاح كل منظومة تعليم أو فشلها. لكن منظومتنا التعليمية جعلت منه نمطا ونهجا محبوس ومقنن في المنظور التقليدي المتخلف للتعليم وجعلت من الدعم والمعالجة والتي هما ركيزتا التقويم ساعات إضافية مؤدات من جيوب المواطنين في هذا الوضع. فما جدوى تكوين أعضاء المجلس بعد عشرين سنة من ظهور هذا المصطلح ولم يفهم بعد ؟
21 - aziz الأربعاء 14 فبراير 2018 - 00:30
الأمور واضحة وضوح الشمس. والمجلس الأعلى يتخبط ويدور ويلف لوجود الحل حتى وصل إلى التوئمة والله الضحك على أجيال المستقبل. ليبقى المجلس يستشهد بفرنسا وأسلوب فرنسا ولغة فرنسا. رغم أن كل أوروبا تدرس اللغة الإنجليزية بما فيها فرنسا. ومسؤولينا لا زالوا لم يتفقوا هل نحذف الأمازيغية هل نتركها ولا واحد دافع عن لغة العلوم والتكنولوجيا الانجليزية. والتي يجب تطبيقها في الروض مع العربية والفرنسية. لكي تنمو مع أطفالنا والكل يعلم أن الأطفال ممكن أن يستوعبوا خمسة لغات في آن واحد. زائد الحساب وأشياء أخرى. قولوا للشعب نريد أن تبقى الأمية مستشرية في بلادنا لانها موروث ورثها أجدادنا فلا يمكن ان نغير السبيل. وانتظروا العقود القادمة الإستثمارية لنتكلم مع القادمين بالامازغية أو لغة موليير التي لا تصلح حتى لطلب الصدقة. السعاية بالمعنى.
22 - خنفساء 2 الأربعاء 14 فبراير 2018 - 01:16
متفق تماما مع aziz. الامور واضحة وضوح الشمس فنهار جميل.
واش فرنسا اعيباد الله وصلات لنتيجة ان الفرانساوية ديالهوم مابقاتش نافعة.يعني مابقاتش كاتوكل الخبز حتى ف فرنسا او حنا جايبين زعما الخبراء الفرنسيين ايفتيو علينا.قولو راكوم مجموعين على الپوز كافي او طحنو اموال الشعب مع راسكوم.عطاتكوم الليام.اما التعليم فقد أُقبر نهائها مع بداية التسعينات.
ضحكو على البشر كي بغيتو.منين ولا الاستاذ تحت مراقبة المقدم.او الدولة كاتحررض المواطن ضد الاستاذ.او الاستاذ ضد الاستاذ.او المدير ضد المدير المدير ضد الاستاذ.صافي سالا الكلام.
في كلمة واحدة.الارادة منعدمة.كاينة ارادة وحدة هي يجب الابقاء على الامية و التكلاخ اطول مدة ممكنة.ويبقى السؤال المطروح هو: اين الثروة؟؟
23 - مجاز رياضيات الأربعاء 14 فبراير 2018 - 03:39
انا صاحب الارقام.ولم اتمم.
الاستاذ عندنا كايسيفطوه متعاقد بنفسية مهزوزة وبدون ثقة في النفس وخايف من المدير او من المفتش او من السكان او من المقدم او خايف حتى من التلاميذ.بالله عليكم اش غايقري هدا.المهم كايسيفطوه لتامارا كحلا ب 4500 درهم ولا ماواصلاش.الوزير كايشد الضوبل ديالو 30 مرة.في حين ففرنسا الوزير كايضوبل اجرة استاد متخرج فقط ثلاث مرات.الاستاذ كايتخرج ب €3100 .
شيء اخر الوزير ماقاليناش الدولة شحال كاضيع دالفلوس فأجرة الوزراء و البرلمانيين.لعلمكم الوزراء عندنا 40 كايكلفو2.800.000= 40×70.000 هادشي بلا الامتيازات لي امكن فايتا الاجرة.اما ففرنسا عندهوم غير 16 الوزير كايكلفو الدولة: €159.040=16×€9940 يعني حوالي 2.700.000 درهم.هدا معناه ان اجرة الوزاء في دولة جد متخلفة سميتها المغرب.كاتفوق اجرة الوزاء فدولة متقدمة وصناعية وقوية عسكريا واقتصاديا او عضو دائم فالامم المتحدةووو سميتها فرنسا.
بحال هاد المقارنات للي بغينا السيد الوزير ايديرنا .او يدوز اقارن اجرة البرلمانيين ايضا او غايلقاها كاضوبل البرلمانيين ديال برلمان الاتحاد الوروبي كامل.
المهم بزاف مايتقال او السكات احسن...يتبع...
24 - مجاز رياضيات الأربعاء 14 فبراير 2018 - 04:02
.فقط اثار انتباهي شيء غريب.هو فالوقت اللي فرنسا سيفطاتنا واحد الرباعة دالفاشلين ايفتيو علينا او علمونا كيفاش نديرو التقييم.فنفس الوقت و للغرابة عقد اجتماع مهم في فرنسا قصد النهوض بتدريس مادة الرياضيات.ووضعوا خطة من 21 بُند لكي يرقون بأفضل تدريس للرياضيات.و مما اثار انتباهي ايضا هو توجههم يعني الفرنسيين الى الاستعانة بالطريقة السنغافورية في تدريس الرياضيات.بعدما حققت سنغافورة نتائج باهرة في هذه المادة المهمة جدا....
اذن الفرنسيين يقرون بفشلهم التام في مجال التعليم.ووضعوا فرنسيتهم جانبا.واتجهوا للنهوض بتدريس الانجليزية والرياضيات منذ البداية قصد محاولة تدارك ما يمكن تداركه.
ونحن نتجه لفرنسا كي تفيدنا!!
واش ماشي العجب دا.
فرنسا سالات من الجوطية ديالها او تاتفكر كيفاش تسووقها عند المتخلفين او حنا تابعينها بالنافخ.كاليك نعام اسي غانقريو الامازيغية و التربية التشكيلية والتربية الموسيقية او جاية التربية الجنسيةاو زيد او زيد..وربما نكون انا غالط.ربما كايفكرو في تطوير القطاع السياحي.لذلك خاسهوم ايوجدو الفولكلور.
داكشي علاش كايدمجو الامازيغية والموسيقى.او اراك للتنقاز قدام التوريست.
25 - el menani الأربعاء 14 فبراير 2018 - 05:17
المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي وليس لدينا أي منهجية في التعليم،فشل التعليم يبين أن المجلس خلق للمتقاعدين السياسيين ، و الاسم على مسمى ـ مجلس ـ ماهي إنجازات عمر عزيمان؟؟؟
26 - استاذ الأربعاء 14 فبراير 2018 - 07:30
اقسم بالله العظيم لو هذا المجلس قرأ فقط تقارير المجالس التعليمية التي يرفعها الاساتذة لما احتاج لاي خبرة من اي كان اكثر من ذلك هل خصوصيات المجتمع الفرنسي تشبه المجتمع الفرنسي انه التخبط والفشل الذريع الذي وصل اليه المجلس
وقط ينطبق علينا مثل الغراب الذي اراد ان يقلد مشية الحمامة وفي الاخير فقد مشيته
27 - Mohamed China الأربعاء 14 فبراير 2018 - 10:50
No need to bring foreigners to advise the Moroccans. We need to exterminate the Moroccans from ministry of education and place foreigners to do the trace the right path for the future generation.
As long as the education system is not optimized it’s useless to keep the same people in position. Placing an education system takes minimum 30 years to give fruits. So if not starting now what the hack are you still doing it’s 2018

Please wake up Morocco you are so corrupted
28 - fellousse الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:55
C logique qd on m'aide de prouve que je mérite cette aide.l'aide européenne est bienvenue. Les commentaires ont montré q vous êtes tous de la génération de l'enseignement arabisé depuis 1987.moi j'ai fait mes études en français et je suis contentmon niveau est le même aujourd'hui je n'ai rien oublié. Critiquer la langue française q ça ne sert à rien c de l'idéologie sentimentale et religieux. Au contraire moi je maitrise l'arabe,Amazigh ,français et anglais sans problème. Je ne vous pas pourquoi vous êtes pessimiste.
29 - علي آيت واحي الأربعاء 14 فبراير 2018 - 20:37
التعليم المغربي لا يحتاج إلى تقييم من قبل الأجانب فهو تعليم رديء قديم متجاوز جاوزه التاربخ فهو أشبه ب"تعليم القرويين " الذي تخرط منه اجداد أجدادنا ... منظومة تربوية مهترئة جدا و الكل يعلم ذلك و المخزن يعلم علم اليقين سبب الخلل ... و ليست هناك نية ثادقة للإصلاح و ما قضية ( البرنامج الاستعجالي ) المزعوم إلا نموذجا لسوء نية الانتهازيين الذين صرفوا على هذا " الخوى الخاوي " أموالا طائلة دون تحقيق شيء يذكر و لا أحد يعرف مصير هذه الأموال العامة التي أخذت من أموال الشعب الفقير .. لا رقيب و لا حسيب أموال تنهب بذرائع مختلفة و بطرق كثيرة .... و الناهبون محصنون من قبل جهات سلطوية قاهرة للشعب ؟؟؟؟
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.