24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | استطلاع: شباب العرب ينشُد "الشغل" ويعتبر ترامب عدو الشعوب

استطلاع: شباب العرب ينشُد "الشغل" ويعتبر ترامب عدو الشعوب

استطلاع: شباب العرب ينشُد "الشغل" ويعتبر ترامب عدو الشعوب

"غالبية الشباب العربي يرون في إقرار ديمقراطية حقيقية ومكافحة الفساد والاهتمام بالنظام التعليمي ودحر الإرهاب السبيل الوحيد لإعادة المنطقة العربية إلى مسارها الصحيح"، كانت هذه واحدة من الاستنتاجات التي خلص إليها استطلاع رأي للشباب العربي، قامت به شركة أصداء بيرسون –مارستيلر المتخصصة في الاستشارة في العلاقات العامة.

ويرى أغلب الشباب العربي، وتحديداً في بلدان شرق الأوسط، حسب ما أظهرته نتائج الاستطلاع الذي اعتمد على 3500 مقابلة مباشرة مع الشباب ذكورا وإناثا بعدة بلدان عربية، من ضمنها المغرب، أن المنطقة سارت في الاتجاه الخاطئ خلال العقد المنصرم، إذ أكد 55% من المستطلعين الشباب أن الأمور في العالم العربي سارت في الاتجاه الخاطئ خلال السنوات العشر الماضية، فيما يرى 40% من الشباب المُستوجب العكس، أي إن الوضع العربي يسير في الطريق الصحيح؛ بينما امتنع 5% عن الإدلاء برأيهم في الموضوع.

وحول تأثير الربيع العربي، الذي خلّف هزات كبيرة داخل الأنظمة العربية، سجَّل الاستطلاع أن "ثمة اختلافا كبيرا في وجهات النظر حول تأثير موجات التغيير التي ضربت المنطقة العربية خلال العقد الأخير، حتى بين الشباب الذين يعيشون في بلدانه؛ ففي ردهم على سؤال تأثير الربيع العربي وما إذا كان إيجابياً أو سلبياً، أقرّ 50% من التونسيين المشاركين في الاستطلاع أنهم لمسوا نتائج إيجابية من "انتفاضة البوعزيزي"؛ فيما عبّر 29% أن ثورة الياسمين كانت مخيبة للآمال ولم تحمل جديداً".

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي يحمل صورة واقعية عن آمال ومخاوف وطموحات الشباب العربي، أن "الثورة المصرية لم تعد من اهتمامات الشباب ولا يرون في نتائجها آمالاً كبيرة للتغيير، إذ يقرًّ أكثر من 52% من المصريين بأن الربيع العربي كانت له نتائج سلبية؛ في حين يعتبر 42% من الليبيين أن إسقاط نظام القذافي كانت له نتائج طيبة، بينما عبر نصف المستجوبين اليمنيين أن الربيع العربي حمل نتائج سلبية".

ويقترح الشباب العربي لإعادة المنطقة إلى المسار الصحيح خلال السنوات العشر القادمة اتخاذ إجراءات عملية في مجالات الوظائف، والتعليم، ومكافحة الفساد، ومحاربة الإرهاب، إذ أقرّ 34% من الشباب الذي شمله الاستطلاع بأن هزيمة المنظمات الإرهابية، وفي مقدمتها تنظيم الدولة، من بين الأولويات الأربع الرئيسية لدفع مسار المنطقة في الاتجاه الصحيح، بالإضافة إلى توفير وظائف جديدة ذات دخل جيد، وإصلاح نظام التعليم، الذي يمثل أولوية بالنسبة لأكثر من 29% من المستجوبين، إلى جانب مكافحة الفساد الإداري 28%.

ويعتبر الاستطلاع المسح الأشمل من نوعه لشريحة الشباب، وهو يغطي دول مجلس التعاون الخليجي الست (البحرين، والكويت، وعمان، وقطر، والسعودية، والإمارات)، وشمال إفريقيا (الجزائر، ومصر، وليبيا، والمغرب، وتونس) وشرق المتوسط (العراق، والأردن، ولبنان، والأراضي الفلسطينية واليمن). ولم يتم إدراج سوريا في الاستطلاع بسبب الصراعات الأهلية الدائرة في البلاد.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي يجرى سنوياً لتوفير رؤىً قائمة على الأدلة، وتزويد الحكومات ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني ببياناتٍ وتحليلاتٍ ميدانية، أن "الشباب العربي يتوقعون أن يكون لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تأثير أكبر على منطقة الشرق الأوسط خلال العقد المقبل مقارنة بأي قائد آخر.

كما أعرب الشباب العرب في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن ثقتهم الكبيرة في ولي العهد وقيادته، إذ يقول 63% منهم إنهم يدعمون تعيينه وليا للعهد، ويعتبره 64% قائدا قويا، ويقول 59% إنه يمضي بالمملكة في الاتجاه الصحيح".

ودائماً في تطرقه للوضع الداخلي في المملكة السعودية، ولدى سؤالهم عن الإصلاحات التي يقودها ولي العهد، أعرب 88% من الشباب العربي عن دعمهم لقرار المملكة السماح للمرأة بقيادة السيارة، كما أيد 86% منهم (94% من الشباب السعودي) حملة ولي العهد لمكافحة الفساد، والتي تم خلالها احتجاز العشرات من الأمراء ورجال الأعمال البارزين بتهم الثراء غير المشروع.

ولإجراء "استطلاع أصداء بيرسون-مارستيلر السنوي العاشر لرأي الشباب العربي 2018"، استقصت "بي إس بي ريسيرتش" آراء ومواقف الشباب العرب في 16 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث أجرت 3500 مقابلة شخصية في الفترة بين 21 يناير و20 فبراير 2018 مع شبان وشابات عرب ينتمون إلى الفئة العمرية بين 18 و24 عاماً. وتم إجراء هذه المقابلات باللغتين العربية والإنجليزية.

وتقول الغالبية العظمى من الشباب العربي (78%) إن "داعش" أصبح أضعف خلال العام الماضي، ويرى 58% منهم أن هزيمة حتمية تنتظر التنظيم الإرهابي وأيديولوجيته؛ فيما يثق 68% من المستجوبين بقدرة حكومتهم على دحر الإرهاب.

وبينما لازالت الإمارات والسعودية الحليفتين الأبرز لها في المنطقة، تراجعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى المركز 11 لتجد نفسها لأول مرة خارج الدول الخمس الأولى، وأخذت روسيا محلها باعتبارها الحليف غير العربي الأكبر في المنطقة، إذ يرى معظم الشباب العربي حسب ما أظهرته نتائج الاستطلاع في الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب العدو رقم واحد في المنطقة العربية، فيما يعتبر ثلاثة أرباع الشباب العرب أن رئاسة ترامب تؤثر بشكل سلبي على المنطقة.

وقالت الدراسة الميدانية إن ما يزيد عن واحد من أصل كل ثلاثة مشاركين في الاستطلاع (35%)، عبر البلدان الستة عشر التي شملها الاستطلاع، أكد أن الإمارات هي الدولة التي يفضل العيش فيها، متفوقة بذلك على دول كبرى مثل الولايات المتحدة وكندا (بنسبة 18% لكل منهما) وألمانيا (12%)، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية (16%).

وفيما يزداد اعتماد الشبابي العربي على وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للأخبار، فإنهم يعتبرون "Cnn" المصدر الأكثر مصداقية، والجزيرة أكثر تضليلا، كما يعتبرون الثورة الرقمية تحفز الجيل الجديد من رواد الأعمال العرب على دخول قطاع التكنولوجيا، نظراُ للآفاق الواسعة التي يفتحها أمام المنطقة، إذ تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي أحد أهم مصادر الأخبار والإلهام بالنسبة لعدد من الشباب العرب.

وتم اختيار جميع المشاركين بشكل يعكس الأوضاع الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية لكل واحدة من الدول المشمولة، ومن مواطنيها حصراً. وكانت نسبة الذكور المشاركين في الاستطلاع مساوية للإناث، وتبلغ نسبة الخطأ فيه +/-1.65%.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Hhhh السبت 12 ماي 2018 - 03:19
لو لم تكن الشعوب ناءمة لما لعبت الأيادي في سياستها كما تشاء
2 - ملاحظة السبت 12 ماي 2018 - 03:42
ترامب ليس منافق على شعبه وحقق لحد الأن 50 %من وعوده.
ازيد من 500000 الف منصب شغل من توليه الرئاسة إن كنت من متتبع شأن امريكي.
3 - Hhhh السبت 12 ماي 2018 - 03:50
ترامب اسد يفترس العرب ومع شعبه قط الليف عكس حكام العرب
4 - ابن طنجة السبت 12 ماي 2018 - 03:59
حكامكم هم أعداء الشعوب ومادامو يحكمونكم فلا شغل ولا تعليم ولا صحة
5 - جريء السبت 12 ماي 2018 - 04:05
جشع الحكام هو السبب، الكرسي والامتيازات.
6 - Hicham UK السبت 12 ماي 2018 - 04:08
انا لا اثق بهذه الاستطلاعات التي الهدف منها اظهار الشباب العربي على انه اندفاعي و سطحي و يتخذ مواقف عدائية من الغرب او من الاخر بشكل عام
7 - Usa السبت 12 ماي 2018 - 07:38
نحن العرب دائما نرمي فشلنا على ولايات المتحدة و اسرائيل
مستر ترامب يشتغل جاهدا لتحسين
مستوى اقتصاد بلادة و هكذا كان بوش
و كلينتون و جيمي كارتر و رونالد ربغن ووووو
بجب علينا ان نفهم شيئا
ان لم تنحني فلن يركب على ضهرك احد
نسب أمريكا و نحلم بالهجرة اليها
في نفس الوقت
فلسطينيون يحرقون راية أمريكا كل يوم
و نصف سكانها يعيشون بها و كل يوم
يهرول آلاف عائلات الى وستر يونيون لسحب
التحويلات قادمة من لوس أنجلس و نيو يورك
و دترويد و هيوستن وروو عجيب امركم يا عرب
8 - أمازيغ مراكشي السبت 12 ماي 2018 - 09:46
لا للقبلية و العنصرية و الشوفينية العربية...أحترموا مشاعر المغاربة الغير العرب و هم بالملايين في هذا الوطن...المغرب وطننا جميعا و حاربوا المصطلحات العنصرية من قبيل الوطن العربي الدجاجة العربية المغرب العربي الشباب العربي...كل هذه المصطلحات العنصرية خطر على تماسك المجتمع المغربي...
9 - abdellah السبت 12 ماي 2018 - 11:09
الأعراب يعتبرون العالم ضدهم ولكنهم نسوا أنفسهم أنهم ضد العالم بتخلفهم وجهلهم .
10 - منافقون السبت 12 ماي 2018 - 12:36
تشتمون أمريكا وتلقون عليها كل مشاكلكم وفي نفس الوقت تحلمون بالهجرة لأمريكا.
يا لكم من منافقون.
11 - ملك السبت 12 ماي 2018 - 13:08
انا شخصيا اعتراف بترامب رجل ونصف يخدم بلاده امريكا وهرواويل او حلافاء او الذيل عرب امريكي كما يصنفاهم بعض دول ممناعة.
ترامب يخدم في بلادو و لماذا تلاموه
لوم حكام دول عربية امس كانو في سند امريكا لتخريب كل دول عربية عراق سوريا ليبيا سودان اليمن مصر ولم حست امريكا بلاد عربية تخربت الى اربعين عام تخلت على حلافاءها واسرترجعت اعداءىها الامن دول ممناعة لماذا تعرف حكامهم لن يعطو ضهر الى امريكا بمعنى رجال.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.