24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "زوج بغال" بين المغرب والجزائر .. معبر حدودي بعبق تاريخي

"زوج بغال" بين المغرب والجزائر .. معبر حدودي بعبق تاريخي

"زوج بغال" بين المغرب والجزائر .. معبر حدودي بعبق تاريخي

معطيات حول تسمية معبر زوج بغال وليس "جوج بغال":

يطلق على المعبر الحدودي من جهة المغرب "زوج بغال"، ومن جهة الجزائر يسمى معبر "العقيد لطفي"، ويربط مدينة وجدة المغربية بمدينة مغنية الجزائرية.

في ما يتعلق بتسمية "زوج بغال" تتعدد القصاصات وتعود غالبيتها إلى حقبة تاريخية أو أحداث تتعلق بالمنطقة الحدودية، أسرد بعضا منها على سبيل المثال لا للحصر:

"زوج بغال" تسمية تم إدماجها في العربية منقولة عن اسم أحد العسكريين الفرنسيين "جورج بيغيل".

ترجع تسمية "زوج بغال" إلى حقبة الاستعمار الفرنسي للمغرب والجزائر، حيث أطلق الاستعمار هذا الاسم للقدح والتقليل من شأن وكرامة ومقاومة الشعبين المغربي والجزائري.

وفي الذاكرة الشعبية للساكنة الحدودية تعود التسمية إلى كون مركز "زوج بغال" كان يشكل نقطة التقاء سعاة البريد من الجزائر والمغرب أواخر القرن التاسع عشر، قادمين على ظهور البغال، ويستبدل كل واحد من سعاة البريد البغل المتعب ببغل آخر مستريح؛ ولذلك أطلقوا على المكان اسم "زوج بغال".

لاسم "زوج بغال" مصدر آخر نتج عن خلاف بين قبيلة من وجدة وقبيلة بني واسين حول قطعة أرضية ادعت كل قبيلة أنها تنتمي لترابها، وللعدل بينهما وإنهاء الخلاف، حكم أحد العقلاء بينهما مقترحا أن ينطلق كل واحد على ظهر بغل في اتجاه الآخر.

وحيثما يلتقيان فتلك هي الحدود الفاصلة بينهما، فانطلق الأول من ضريح سيدي يحيى بن يونس بأرض وجدة، والآخر انطلق من ضريح الحاجة مغنية بأرض بني واسين، فرسمت الحدود وأطلق على المكان اسم "زوج بغال".

ملحوظة

تم استبدال اسم "زوج بغال" بـ"زوج فاقو" من طرف بعض وطنيي المغرب والجزائر خلال سنوات المقاومة المشتركة للاحتلال الفرنسي، لكن بعد مغادرة جيش الاستعمار قامت الحكومة الجزائرية بإطلاق اسم "العقيد لطفي" على المركز الحدودي في حين ظلَّ اسمه لدى المغاربة "زوج بغال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - ولد حميدو الأحد 17 يونيو 2018 - 08:35
فما هو المشكل فحتى حزب ترامب شعاره الحمار
2 - لعم الأحد 17 يونيو 2018 - 08:38
السلام عليكم
إذا كان المغرب والجزائر ( جوج بغال ) تخيل ما نسمي الشعبين المقهورين ؟؟؟؟!!!! الله ادير تويل الخير
3 - اسيه الأحد 17 يونيو 2018 - 08:43
احلم باليوم اللي يرجعوا اسمو زوج سبوعا
4 - كمال الأحد 17 يونيو 2018 - 08:45
المركز الحدودي زوج بغال
اسم على مسمى
5 - الاقرب للصواب... الأحد 17 يونيو 2018 - 08:46
... هي قصة تبادل البريد و البغلين المستريحين المنظرين قدوم البغلين الحاملين للبريد من داخل كل بلد من البلدين.
6 - abderrahim الأحد 17 يونيو 2018 - 08:50
تظل التسمية المغربية الاقرب الى الواقع من منظور ان عقلية بغلين هي التي لازالت تسيطر على اغلاق الحدود بين المغرب والجزائر ااشقيقين. فما يجمع بين الشعبين اكثر بكثير مما يفرقهما التاريخ والدين والحضارة.
7 - Mann الأحد 17 يونيو 2018 - 09:17
التكتل المغاربي بل و العربي ليس اختيار بل هو ضرورة حتمية إذا أردنا أن تبقى أجيالنا القادمة في الوجود .. اعتقد أن الجزائر و المغرب قادرين على طفرة كبيرة في حالة اتحاد حقيقي لأن توفر الغاز و الفوسفاط و الفلاحة و السياحة و الصيد البحري و اليد العاملة و الشباب ... لكن ماما فرنسا و الصهاينة بتواطئ مع الأنظمة يلعبون دور محوري في التفرقة
8 - Abderrahim الأحد 17 يونيو 2018 - 09:22
ان شاء الله يفتح عن قريب وتعاد تسميته من الجانب المغربى باسم بطل من ابطال المغرب وما اكثرهم او "معبر الوحدة" من الجانبين لتتذكر الاجيال القادمة معنى الاسمين وتلاحم الشعبين .
عيب وعار ان ينتقل المسافر من كلا البلدين للاف الكيلمترات وبالاف الدراهم عوض قطع مسافة 30 كلم با قل من خمسة دراهم خاصة حاليا مع وصول الطرق السيارة والحديدية الحديثة الى ذلك المعبر.
كنت من الاوائل الذين دخلوه بعد فتحه فى 5 يونيو 1988 ما انسانى جولة كنت قمت بها قبل شهرين لمدينة لوزان السويسرية.
على الصحافة نقل الاخبار السارة فى البلدين لشن المزيد من الحب بين الاشقاء عوض مقالات الحقد والتفرقة.
9 - مهاجر الأحد 17 يونيو 2018 - 09:33
يا جزائر ويامغرب بادرو إلى المصالحة إن العدوان يوريذون لكم التفرقة كونو على اكيد بأن الاقتصاد سكون أقوى وشكرا هسبريس.
10 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي الأحد 17 يونيو 2018 - 09:40
لابد من تغيير هذا الاسم المركب باسم مقبول يخلو من التحقير ويكون لائقا بالتاريخ المشترك بين الشعبين،وليكن مثلا اسم الملك محمد الخامس أوعشرين أوت.
11 - ماسين الأحد 17 يونيو 2018 - 09:43
زوج بغال اسم على مسمى لهدا لا بجب علينا أن نستغرب من تصرفات البغال
12 - رستمي من غرداية الأحد 17 يونيو 2018 - 09:47
ليس فقط المعبر الذي له اسم بشع

انظروا الى القاب جل الجزائريين و المغاربة

زنيبر ، بوالصوف، بطاش ... الخ

فعلا كم نحن تعساء و نا\مين نومة اهل الكهف

تحياتي و صح عيدكم
13 - NORD AFRICAIN FIER الأحد 17 يونيو 2018 - 09:48
ارتفاع المبادلات التجارية بين البلدين خلال الابع اشهر الماضية الى اعلى مستواها حيث بلغت الصادرات الجزائرية الى المغرب 707 دولار واستسمحكم لا اعرف مثيلتها من الجانب المغربى هي اكبر مؤشر على التقارب .
بالمنتوجات الصناعية, الفلاحية والثقافية التى يزخر بها البلدين, لا اشك ان المبادلات قد تفوق 50% فى السنة الواحدة وتكون لها ايجبيات قد لا يتوقعها احد.
والله قد تنسى الشعبين فى القارات الاخرى, الحمد لله, فى البلدين الثروات الطبيعية لا تفنى, الاموال موجودة, الموارد البشرية نحسد عليها , الحب وعشق الشعبين لبعضهما البعض لا مثيل لهما ولا يبقى الا الاتكال على الله من اجل وحدة الشاملة ومتكاملة.
14 - المغرب والجزائر قوة كب.. الأحد 17 يونيو 2018 - 09:56
إلى قالو جوج بغال راهم شرفوهم أما هوما راه جوج ح... المغرب بغل والجزائر بغل الأطنان من الأموال تصرف عن الصحراء من الجانبين والأطنان من الأموال تستفيد منها فرنسا عبر الواردات التي تذهب من الجزائر تم تعود للمغرب والتى تذهب من المغرب .... السؤال وهو إلى متى
15 - l'expert retraite bénévole الأحد 17 يونيو 2018 - 10:07
سبق لنا أن إقترحنا تسمية هذا المعبر السيئ الذكر بجوج خوت أو بجوج رجال بدلا من جوج بغال المقربة من جوج حمير و مكتوبة نوار سور بلان على اللوحة بلا حيا و بلا حشمة.

و إن إقتضى الحال يمكن كذالك تسميته بالجنرال إدريس بن عمر لمعادلة الكفة مع الجارة الحاجة مغنية نفعنا الله ببركاتها.

و في إنتظار ذلك نشكر لله على الجو اللطيف الذي واكبنا خلال شهر رمضان و على الفرحة الشاملة لأطفال عائلة مكونة من زوج مغربي و أم جزائرية يسكنون قرب هذا المعبر و الذين تمكنوا من الإستمتاع لأول مرة بعيد الفطر في نفس اليوم للجميع.

وشكرا لهسبريس على تمكيننا من نشر غسيلنا على صفحاتها بدون ملل.
16 - من الجزاءر الأحد 17 يونيو 2018 - 10:11
يا ناس نطلب منكم فتح الحدود في اقرب وقت الله يهديكم رانا خاوة وفي قلوبنا ماكانش حدود
17 - jawad الأحد 17 يونيو 2018 - 10:12
"زوج ابغال"!!!!!!
فهمتوني؟؟؟؟؟
18 - Messahel الأحد 17 يونيو 2018 - 10:28
Merci pour l'information , chacun de nous donne le nom qui le représente le plus
19 - عبد اللطيف الأحد 17 يونيو 2018 - 10:32
اظن ان هذا الاسم يعببر عن الواقع للاسف لما يحمله اسم بغل من معاني قدحية ولا عقلية والاجدر نحن المغاربة والجزائريين ان نستبدل هذا الاسم بجوج او زوج اخوة وليس بغال.كفى من العناد والعداء فقد صرنا اضحوكة للعالمين و سنندم على الزمن الضائع ولن يغفر لنا التاريخ .عدنا نفتح صفحة جديدة من المحبة والاخوة والتلاقي عند هذا المعبر صباحا مساء والضغط على حكوماتنا للامتثال لقرارتنا نحن الشعوب .فالشعوب هي التي تصنع الاجيال فاهلا وسهلا باحبائنا واشقائنا عند معبر جوج اخوة
20 - مغربي الأحد 17 يونيو 2018 - 10:45
و هل من الصعب تغيير الإسم إلى إسم يربط الشعبين الشقيقين .
21 - احمد. العلمى الأحد 17 يونيو 2018 - 10:55
عيب أعار
هاذ الاًسم لم يتغير
من استقلال الدولتين
وشكرا
22 - ابراهيم بنطالب الأحد 17 يونيو 2018 - 10:58
ليت السلطات المغربية تحدو حدو الجزائرية وتغير اسم المعبر متلا معبر الحدودي الامير عبد الكريم الخطابي
23 - Hassan الأحد 17 يونيو 2018 - 11:08
في نظري المتواضع. لو اتحد المغرب والجزائر سيعيش الشعبان حياة لا مثيل لها.
24 - ahmed الأحد 17 يونيو 2018 - 11:18
ثلاثة مقترحات لتغيير الإسم:
- معبر طارق بن زياد، البطل المسلم الأمازيغي فاتح الأندلس الذي يربط البلدين
- معبر الأطلس، تلك الجبال العاتية الممتدة من المغرب إلى تونس
- معبر إبن خلدون المؤرخ و المفكر الذي ولد بتونس و الذي جاب فاس و تلمسان، و توفي بالقاهرة. و بذلك ترك بصمته في كل شمال إفريقيا.
25 - Massinissa الأحد 17 يونيو 2018 - 11:20
cette appellation ne concerne que la partie marocaine puisque du cote algerien on l'appele Akid Lotfi.
26 - Oujdi الأحد 17 يونيو 2018 - 11:35
C’etait Le point d’echange De Courrier Postal, à l’epoque, on transportait le courrier sur les mulets.
Les mulets qui vient de L’algerie française et les Mulet du Maroc sous protectorat se rencontre à ce point d’ou Le Nom


Et c’est la version exacte
27 - احمد الأحد 17 يونيو 2018 - 11:50
أتمنى أن يبنىى جدارا من الإسمنت المسلح ويقوم بدفع تكلته كل من الحكومة المغربية والجزائرية- ونرتاح من التعليقات الفارغة
28 - محماد الوجدي مول المحلبة الأحد 17 يونيو 2018 - 12:05
لا يهم التسمية .. المهم هو فتح المعبر بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزاءري.. العالم تغير واصحاب القرار لم يغيروا رايهم في فتح الحدود بين البلدين .. وقد كانت من اكبر العداوة بين شعبي المانيا الشرقية والغربية .. ودمر حاءط برلين . والتقى الشعبان بالعناق .. وراينا مؤخرا كيف التقى زعيما كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية بفرحة عارمة.. ونتمنى ان تفتح الحدود ويتعانق الشعبان.. وما ذالك على الله بعزيز ...
29 - Abderrahman 2 الأحد 17 يونيو 2018 - 12:09
المغرب في صراعه من أجل صحرائه و محاولة منه في لملمت مواقف الدول (خصوصا الكبرى) يضطر للتنازل عن مصالح سياسية و إقتصادية أخرى من أجل كسبه لأصوات تلكم الدول أو على الأقل يفاوض من موقف ضعف (و ليس إتفاق الصيد البحري عنا ببعيد)، و كذلك تفعل الجزائر! ... و المضحك كيف تتذبذب مواقف الدول التي نسوق لها القرابين ! مرة للمغرب و مرة للجزائر! من منطلق من يدفع أكثر!
يبيعون للجزائر السلاح و كذلك للمغرب !؟
يستحيل أن يقبل الغرب بإتحاد يصون حقوق شعبه المغاربي، من سيبتزون بتفاهات الصحراء، و حقوق الإنسان و الإرهاب ؟ من أين سيأتون بمئات آلاف الشباب المؤهل للعمل لديهم كلما إحتاجوا لذلك وإن لم يحتاجوا فكفى ببطون أسماك البحر لهم مستقراً، من أين لهم بمليارات الدولارات المهربة؟ لمن سيبيعون سلاحهم؟
أنا مغربي و أقولها صراحة، إحتمالية الحفاظ على إسقلالية المغرب إن الترابية، الإقتصادية أو القرارالسياسي غير واردت في غياب الإتحاد، نفس الشيء ينطبق على مجمل دول الإتحاد.

2/3 يتبع
30 - Abderrahman 3 الأحد 17 يونيو 2018 - 12:29
من منطلق الإتحاد، سنفاوض من موقع قوة، لن يسيل لعاب سياسيينا إن قالت لهم "رينو" أو "بوجو" بفتح معمل لتجميع سياراتها بالمغرب، على أن تعفى من الضرائب و إمكانية تحويل 100% من الأرباح بالعملة الصعبة للخارج و إمتيازات أخرى مقابل تشغيل بضعة آلاف من الشباب المؤهل بالحد الأذنى للأجور! و نفس الشيء يفعلونه مع الجزائر و تونس، و المعمل لمن أنزل سرواله أكثر!
أو ينقلون الجزء الأكثر تلويثاً في سلسلة الإنتاج لدويلاتنا، ونحن لهم شاكرين، علها تساهم في خفض البطالة!
لو أن لنا سوق الإتحاد ب100 مليون نسمة، لن نرضى بأقل من سلسلة إنتاج كاملة إنطلاقا من حديد مريتانيا يصهره غاز الجزائر حثى التجميع على أرض الإتحاد و المشاركة بمختبراتنا في الأبحاث و التطوير! فشركاتهم من ستطمع بأسواقنا. حثى شركات الصناعات التقيلة ستبحث لها عن مدخل للقارة البكر عن طريق الإتحاد!
ساعتها فقط قد يركز سياسيونا على خدمة رفاه الشعوب بذلاً من دس السم لبعضهم البعض !


3/3 ثم و يتبع بتصورات
31 - ALGERIEN MAGHREBIN FIER الأحد 17 يونيو 2018 - 12:29
على الشعبين مقاطعة المقالات الصحفية والمواقع التواصلية التى تزيد فى التوتر والكراهية بينهما " بدون تعاليق" لكسر شوكة المستفيدين من التشرذم والتفرقة .
لا عيب ان نعطى اخبار المنجزات فى كلا البلدين والافتخار بها للمزيد من حجمها لانه طال الزمن او قصر قد يستفيد منها الشعبين بطرق مباشرة او غير مباشرة وتبعد الاخبار المزورة التى تزيد التشاؤم لدى المغاربى.
اسعد وافتخر بحرية التنقل والعيش فى كلا البلدين حسب الرغبة التى تعد اكبر حق من حقوق الانسان.
الحمد لله, كل الخيرات موجودة فى البلدين, لماذا تبذر اموالنا فى بلدان اخرى بعيدة ومع ذلك نستقبل فيها باحتقار وقلة الشان.
وما تعيشه الان الحدود الجزائرية بين تونس والجزائر والزيارات للالاف التى اصبحت شبه يومية للسياحة, التسوق وزيارة الاقرب والاحباء لدليل قاطع على ان فتح الحدود بين بلدان شمال افرقيا قد يزيد ازدهار لا مثيل له فى العالم.

وسائل النقل العصرية موجودة وفى متناول الجميع لم يبق عن ذلك الا فتح الابواب المغلقة التى شيدها المستعمر ليبقى المستفيد الوحيد من قيامها.

مع العقلية والتربية الجزائرية والمغربية قد يصبح auto stop اكبر وسيلة نقل بينهما
32 - وجدي الأحد 17 يونيو 2018 - 12:41
يجب تصحيح كلمة "جورج بغال" وهي في الاصل جورج بكيل georges beguel وهو المهندس الطوبوغرافي الذي رسم الحدود بين المغرب والجزائر وعندما استعملها المغاربة أصبحت كذلك مثل هرممو وهي ارممو armement ومشة أي القطة اتت من mon chat وحولت الى mouchat أي nحولت u
33 - يونس الأحد 17 يونيو 2018 - 13:21
الاخوة المغاربيين. راه المشكلة عويصة ومعقدة لان الدعاية الاعلامبة لاكثر من 60 سنة خلقت شعبا يردد ما تقوله هذه الدعاية دون تفكير مستقل وبالخصوص حول العلاقة مع الجزائر. اول التغيير من اجل الوحدة هو غسل الدماغ من جديد بماء الثقافة ودراسة التاريخ من جديد وصابون النقد الذاتي وجافيل محاربة الاستعمار الداخلي والخارجي. هنا تبدا معركة الوحدة
34 - لعم الأحد 17 يونيو 2018 - 13:52
السلام عليكم
لباس من سماوها ( جوج بغال ) اشوف شنو واقع ككان سماوها (جوج حمير ) ككان الطايح اكثر من الواقف (جوج !!!!! المغرب الجزاءر)
35 - عبيد الأحد 17 يونيو 2018 - 13:52
انتظرت من المعلقين ان يتطرق احدهم الى المكان الحقيقي لجوج بغال ولكن لا احد اثار ذلك . للحقيقة وللتاريخ موقع جوج بغال يبعد عن مدينة وجدة ب 120 كلم باتجاه الشرق . راجعوا الوثائق من فضلكم .
36 - لحنين75 الأحد 17 يونيو 2018 - 14:14
السلام عليكم : لتذكير فقط في أواخر السيتينات ولا سيما بعد الاستقلال الجمهورية الجزائرية اتفقت مع المملكة المغربية العلوية الشريفة "بتغير إسم "جوج بغال" باسم جوج "فاقو" ردا على فرنسا لاهانتهم و احتقارهم بهذا الاسم المشين الابتزازي الخبيث .." لاننسى ان المستعمر الفرنسي كانت مبادئه " فرق تسود" للاسف الشديد مازالوا بعض أبناءه في الجزائر يؤمنون بهذه الفكرة. .! و السلام عليكم شكرا هسبرس.
37 - Amir الأحد 17 يونيو 2018 - 14:27
الاسم الاصلي لهذا الموقع الحدودي هو جورج بيغيل وهو اسم لاحد العسكريين الفرنسيين. وبعد ذالك تحول الى زوج بغال.
وفي كل حال لا يجب ان نحتقر البغال كحيونات فهم قدمو خدمات جليليه للانسان وعلى مر الزمان ويستحقون كل الاحترام.
اما البغال على شاكله انسان فهم من اوصلونا على ما نحن عليه من تشرذم. وقطعو الارحام والارزاق عبر الحدود. والسلام
38 - ح. محامي بهيأة وجدة الأحد 17 يونيو 2018 - 15:19
لا لومة علىى الجزائر ، المغرب هو الذي كان سباقا الى اغلاق الحدود فليتحمل العواقب لوحده ، من جهة أخرى نشاهد اليوم أوروبا موحدة سياسيا و اقتصاديا و جغرافيا بحيث لا وجود لما يعرف بالحدود و هي ليست دول اسلامية شعارها " دار الاسلام دار واحدة" أمريكا تضم 53 ولاية موحدة في دولة واحدة و هي ليست اسلامية و انتهت الحلروب في هذه الدول لكن الدول العربية الاسلامية مشتتة و متفرقة و متناحرة فيما بينها فكيف يمكن لهذه الدول الوصول الى التقدم و الازدهار و كيف يمكن لها في هذه الحالة المزرية تحرير القدس و فلسطين ؟ لا يمكن أبدا ...
39 - مغاربي امازيغي الأحد 17 يونيو 2018 - 15:24
جوج بغال اسم على مسمى.
المغرب و الجزائر و البغل
اطلقه المستعمر الفرنسي.
ما هذا و الله غير معقول يا مغاربة و يا دزايرية الاحرار .
نضو شوفو ليكم الحل عار او عيب . جوج بغال
40 - زوج بغال الأحد 17 يونيو 2018 - 16:25
زوج بغال فعلا: البغل الأول الجزائر والبغل الثاني المغرب لأنهم بغال حيث يصرون على القطيعة وغلق الحدود و العداء. و البغل الأكبر والعنيد هو النظام الجزائري السلطوي العسكري الفاشي.
41 - زهير الأحد 17 يونيو 2018 - 19:09
التسمية لا محلة لها في الإعراب .. الأهم هو فتح الحدود من الجانبين خدمة لشعوب الدولتين .. آمل أكثر من هذا، عملة و جواز سفر و بطاقة و طنية موحدة .. متمنياتي بالتوفيق للجميع.
42 - جيم 2 الأحد 17 يونيو 2018 - 19:16
إسم على مسمى الاستعمار أطلق عليهم هذا الإسم وكلنا يعرف معنى إسم البغل ومنذ استغلال البلدين لم يفكر أحد من الساسة تغيير هذا الاسم من اسم زوج بغال إلى اسم أخرى وهذا دليل على أن الساسة بغال صدقت فرنسا افيقو يا ساسة الإجرام فإن الضحية هو هم الشعبين وحل مشكل الصحراء لن يتم بتدخل دول المصالح بل يتم بين الساسة وحدهم من كلا الطرفين بدون تدخل أجنبي وكان التاريخ يعيد نفسه كما حدث لملوك الطوائف انتهى هذا العناد منذ 40 سنة قد ارهقتم الشعبين من المستفيد من هذا العناد إلى الدول الغربية تحية إلى أهلنا في المغرب
43 - telemaque الأحد 17 يونيو 2018 - 19:37
La version exacte c est que cette terre ou ce coin etait une ferme qui appartenait a un certain colon appele;: George Begal ; alors que la frontiere d aujourd’hui a ete construite sur la piste qui passait juste a cote de la ferme Gerge Begal et que les habitants Ngadi prononcaient : Alfirma dyal massio Joj Bgal tout simplement cela a ete du a la faute d accentuation
44 - rodaniamir الأحد 17 يونيو 2018 - 19:42
لتكتل المغاربي بل و العربي ليس اختيار بل هو ضرورة حتمية إذا أردنا أن تبقى أجيالنا القادمة في الوجود .. اعتقد أن الجزائر و المغرب قادرين على طفرة كبيرة في حالة اتحاد حقيقي لأن توفر الغاز و الفوسفاط و الفلاحة و السياحة و الصيد البحري و اليد العاملة و الشباب ... لكن ماما فرنسا و الصهاينة بتواطئ مع الأنظمة يلعبون دور محوري في التفرقة ااااااا الحلم باليوم اللي يرجعوا اسمو زوج سبوعا
45 - جوج اخوت الأحد 17 يونيو 2018 - 20:01
المغرب بغل والجزاءر بغل
هما جوج بغال
46 - غيور الأحد 17 يونيو 2018 - 20:36
الجزاءر هي التي اغلقت الحدود وليس المغرب صحيح ان المغرب فرض التاشيرة على الإخوة الجزاءريين وللرد على المغرب اقدمت السلطات الجزاءرية على إغلاق الحدود كرد فعل سريع لتبين للمغرب انها قادرة على فعل شيء اكثر رعونة وبعد وفاة الحسن الثاني قام محمد السادس بإلغاء التأشيرة وطلب من الجزاءىر فتح الحدود ولَم تستجب رغم إلحاحه على ذلك في اكثر من خطاب وبقية الحدود مغلقة الى يومنا هذا
47 - الحـــــ عبد الله ــــاج الاثنين 18 يونيو 2018 - 00:47
الفرضية الأخيرة هي الأقرب الى الصحة بل ربما هي الحقيقة، بحكم ان البغل في ذالك الوقت كان لا يملكه سوى الوجهاء ولم تكن للناس أية عقدة منه، بل كان مفخرة عند من يملكه، حيث كان بمثابة (الرونج روفر) اليوم.

وكيف ما كان الحال الفرنسيين لم تكن لديهم ثقافة العرب ولم يكنوا ينظروا للبغل بنفس النظرة التي شكلها عنه الوعي الشعبي العام في شمال افريقيا واستبعد أن يكون أصل التسمية من الفرنسيين وإلا فيجب أن نؤمن بأنهم من من اطلق اسم (عين أسردون = عين البغل) على منتجع بلني ملال وما شبه هذا من مثل هذه الاسماء المنتشرة في عموم المغرب
48 - جمال وجدي الاثنين 18 يونيو 2018 - 01:30
أتمنى أن يسمى معبر الأخوة
هذا افضل للشعبن الشقين حيث تربطهما اواصرالدين والعرق والجوار والانساب
49 - جمال الاثنين 18 يونيو 2018 - 02:12
الى غيور 46.
للأسف . البعيد يعرف عن الجار مالا يعرفه جاره .
هنري كسنجر يقول : لم اعرف في حياتي شعبا عنيدا كالجزائريين( بالدارج اذا جيتو بالملاحة يعطيك ملابسه. واذا جيتو بالقباحة ظلمت نفسك)
المرحوم الحسن الثاني لم يستشر كيسنجر عند فرض التأشيرة من طرف واحد .للاسف جار لا يعرف عقلية جاره ويعرفها كيسنجر من خلف المحيط الاطلسي
50 - ناصر الاثنين 18 يونيو 2018 - 12:02
أقترح أن تتعقل ديبلوماسية البلدين ويجلسون على أعلى مستوى الى طاولة المفاوضات الأخوية تحت بند رابح رابح فيطلقون سراح سكان تندوف ويغيرون اسم جوج بغال باسم جوج عقول ... والله حتى تصبح الجزاير والمغرب من أكبر الإقتصادات العالمية خلال مدة وجيزة . طلقوا اللعب الله يرحم الوالدين . قبل أن يأخذ الشعبان المبادرة .
51 - l'expert retraite bénévole الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 21:21
إقترحنا تسمية المعبر بجوج رجال إشارة إلى المكان الذي إلتقيا فيه المرحومين الحسن الثاني و الشاذلي بن جديد سابقا.

ويمكن تسميته كذلك بإمي نتامونت الذي يعني باب الوحدة و لكم واسع النظر.
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.