24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | المجلس العلمي الأعلى يتدارس الارتقاء بالمرشدات

المجلس العلمي الأعلى يتدارس الارتقاء بالمرشدات

المجلس العلمي الأعلى يتدارس الارتقاء بالمرشدات

يعقد المجلس العلمي الأعلى يومي 6 و7 يوليوز الجاري بمراكش دورته العادية السادسة والعشرين.

وذكر بلاغ للمجلس العلمي الأعلى أن لجن المجلس ستعكف خلال هذه الدورة، التي تنعقد تنفيذا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.03.300 الصادر في ثاني ربيع الأول 1425 (22 أبريل 2004) بإعادة تنظيم المجالس العلمية كما وقع تغييره وتتميمه، ولا سيما الفقرة الأولى من المادة الرابعة منه، على دراسة القضايا المدرجة بجدول الأعمال والمتعلقة بحصيلة نشاط المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية، وتوصيات اللجن المتخصصة التابعة للمجلس واقتراحاتها.

كما يتضمن جدول أعمال هذه الدورة، التي تنعقد أيضا تطبيقا لمواد الظهير الشريف رقم 1.04.231 الصادر في 7 محرم 1426 (16 فبراير 2005) بالمصادقة على النظام الداخلي للمجلس العلمي الأعلى، ولا سيما المادتان الخامسة والسادسة منه، دراسة التدابير العملية للارتقاء بعمل المرأة العالمة والمرشدة الدينية، وأمانات العلماء ووظيفتها في ترسيخ ثوابت الأمة وتحقيق الأمن الاجتماعي، والمؤسسة العلمية جسر لتوطيد العلاقات الدينية وتعزيز القيم الانسانية مغربيا وافريقيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - أستاذ الإجتماعيات الخميس 05 يوليوز 2018 - 03:27
أتذكر عندما كنت طالبا بشعبة الجغرافيا في الجامعة، كنت و زملائي نضحك على طلبة شعبة الدراسات الإسلامية و نسخر منهم، رأسمالهم بعض النصوص المقدسة يرددونها في كل حديث و بأي مكان، يعتقدون أنهم يملكون الحقيقة المطلقة التي لا غبار عليها و لا تقبل النقاش، معظمهم تفكيرهم سطحي
و محدود، خاصة الإناث منهم. تخرجنا بعد ذلك، إلتحقت كما الكثيرين بسلك التدريس بوزارة التربية الوطنية، و ألتحق من كنا نسخر منهم بوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، مرشدين و مرشدات، و أصبحوا هم من يسخرون منا، راتب أفضل، بسبب التعويضات المختلفة، عدد كبير منهم جاب أوروبا طولا
و عرضا، يعملون في ظروف جيدة هادئة و مستقرة، بينهما نحن في التعليم، نعمل في جحيم يومي مع مراهقين بدون تربية و لا أخلاق، ظروف عمل مزرية، عانينا و لا نزال نعاني الأمرين مع التنقل لمكان العمل و مع الحركة الإنتقالية، ناهيك عن الوضع المادي غير المريح، و مجتمع متخلف لا يحترم ما نقوم به،
و دولة تحاول تحميلنا وزر فشل المنظومة التربوية.
هم نجحوا في حياتهم المهنية، و نحن نحس بوطأة الفشل المرير، خصوصا كلما أمضينا سنوات أكثر في مهنة الذل.
من يضحك أخيرا يضحك كثيرا.
2 - القادري الخميس 05 يوليوز 2018 - 05:59
بغض النظر عن كونه مجلس موجه للدعاية الخارجية لا أرى أية فائدة لهـذا المجلس سواء المركزي أو الجهـوي وذلك لأن أثره على الواقع المجتمعى منعدمة بل إن الناس في معظمهـم لا يولونه أي اهتمام و هـذا راجع لبعد هـذا المجلس عن هـموم الناس !!!!طبعا أعضاء هـذه المجالس هـم المستفدون بالدرجة الأولى
3 - طالبة سابقا الخميس 05 يوليوز 2018 - 07:29
الى من يسخر من كلية الشريعة كلكم طلبة ولو كنت تحمل في جعلتك علما افضل منهم ما سهرت منهم لكن انت نفسك مادة الجغرافية زعما انت متقرا شحاجا مكايناش كله ف تكلاخ بحال بحال احمد الله على دلك الخدمة ل تكلم بها ولاد الشعب اتكوكلك الخبز عما الشعبة ديالك شحاجة وتقولها بدن استحياء نسخر منهم وانت استاد يا حسرة وباين المستوى نيت
4 - عجيب الخميس 05 يوليوز 2018 - 13:24
اذا كان الاستاذ يفكر بهذا المنطق فماذا نقول لغير المتعلمين...
اقول لك ان كلامك ينم على انك تردد مالا تفهم وتنعق بما لا تسمع.... ثم ان الامة المغربية هي مسلمة أبا عن جد... ومن لايحترم هويته ولا يعتز بها لا قيمة له ولا حاضر له ولا مستقبل له...
5 - عبد الحكيم الخميس 05 يوليوز 2018 - 18:57
الشعب المغربي يريد الامن الاجتماعي و الغذائي و الاهتمام بالتعليم و الصحة،ليشغل نفسه فيما ينفع،واما كثرة الكلام في الدين و تكوين الايمة و المرشدات،و كثرة المؤلفات و العلماء و البرامج،فهي السبب الوحيد في التطرف و انتشار الفكر الجهادي الدموي،
الله تعالى يقول"لاتسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسئكم"،و جاء في الحديث"انما اهلك من كان قبلكم كثرة سؤالهم و اختلافهم على انبيائهم
".
فعندما تفقد الشعوب،معنى الحياة و المغزى منها،تغوص في ظلمات الجهل و الجدل و الاهتمام بالتوافه و البحث عن سفاسف الامور،كما جاء" ان الله اذا غضب على قوم سلط عليهم الجدل و منعهم العمل"وهو ما نعيشه اليوم بكل وضوح.
واما الحلال والحرام،ففي اواخر سورة الانعام،يقول تعالى"قل تعالوا اتلوا ماحرم ربكم عليكم،الا تشركوا به شييا،وبالوالدين احسانا،ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق ...."،
واما عدا هذا،فالاشتغال بالقران و البحث فيه.فيما ينفع الناس،فيجب ان يبحث فيه اولي الاولباب والعلم،ممن عندهم معرفة بالعلوم التجريبة و العقلية و المنطق،لا ان يوكل الامر لمن فشل في الدراسة وحفظ القران و بعض الاحاديث،فهذا من علامات التجهيل و التخريف
6 - صاحب تفكير سطحي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 00:35
غير موفق صديقي في نظرتك وتحليلك لمستوى طلاب شعبة الدراسات الاسلامية ولربما اقتناعك بأن ما عندك حقيقة مطلقة هو الذي ادى بك الى نعت هؤلاء بالسطحيين بل اجزم ان الافلاس الذي تتعرض له التربية والتكوين ببلادنا سببه وجود امثال حاملي هذا التفكير في سلكه. لا يمكن لمن يدرس مادة الاجتماعيات ان يقع في هذا الحكم الجائر لان المؤرخ قبل ان يصف التاريخ ويدونه عليه ان يكون موضوعيا في نظرته للامور .
اما انت ياعبد الحكيم فليس في حكمك حكمة تصف العلماء وكثرة المؤلفات والبرامج بأنهم سبب التطرف والدعشنة ولولا هؤلاء العلماء الاجلاء الذين نقلو لنا احكام الدين بأمانة وشرحوا القرآن ودونوا الحديث والفقه لكنت انت وانا والكثير من الناس يعيشون براثين الجهل والضلالة وهؤلاء العلماء هم من يحصنون الناس من الوقوع في التطرف والتدعشن وتذكر ان كلامك هذا واتهامك اانت مسؤول عنه امام الله
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.