24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مجلس الأمن الدولي يناقش "الآلية الإفريقية" لحلحلة نزاع الصحراء

مجلس الأمن الدولي يناقش "الآلية الإفريقية" لحلحلة نزاع الصحراء

مجلس الأمن الدولي يناقش "الآلية الإفريقية" لحلحلة نزاع الصحراء

يرتقب أن يناقش مجلس الأمن الدولي الآلية الجديدة التي أنشأها الاتحاد الإفريقي حول الصحراء خلال الدورة العادية الحادية والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، المنعقدة مؤخراً بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، وفقاً لما كشفه موسى فقي، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، خلال لقاء بأنطونيو غوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الإفريقي، عقب انتهاء الاجتماع السنوي بين المنظمتين الدوليتين بأديس أبابا، أن "رئيس المفوضية الإفريقية خصص حيزاً من اللقاء لإطلاع غوتيريس على القرار المهم الذي صادقت عليه قمة نواكشوط حول نزاع الصحراء".

المصدر الإفريقي كشف أنه سيسلم رسمياً تفاصيل القرار المتعلق بالصحراء إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ومن خلاله إلى مجلس الأمن الدولي، وأكد البيان أن "الاتحاد الإفريقي يتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة بشأن الصحراء".

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه منظمة الأمم المتحدة من خلال هورست كولر، مبعوثها الأممي، عن موقفها رسميا من الآلية الإفريقية التي أثارت جدلاً واسعاً بين المغرب وجبهة البوليساريو، رجحت مصادر هسبريس أن يقدم الاتحاد الإفريقي، بتنسيق مع الأمم المتحدة، إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي لتسليط الضوء على حيثيات اتخاذ القرار الإفريقي والمهام المنوطة بالقيادة الإفريقية التي تترأس الآلية الإفريقية الجديدة.

ويرفض المغرب تدخل الاتحاد الإفريقي في مسلسل نزاع الصحراء، إذ سبق لناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن أكد أن ملف الصحراء تشرف على إيجاد حل له منظمة الأمم المتحدة وليس الاتحاد الإفريقي، وقال: "المسار الوحيد لحل قضية الصحراء هو المسار الأممي المتعارف عليه، والحل في نيويورك، وليس في أديس بابا".

وصادقت القمة الإفريقية الأخيرة على مقترح قدمه موسى محمد فقي، رئيس المفوضية الإفريقية، بخصوص تشكيل لجنة رئاسية تُسهم في إيجاد حل لنزاع الصحراء، بالرغم من أن المغرب سبق أن عبر بشكل واضح عن رفضه لأي تدخل لهذا الجهاز الإفريقي، الذي يُعتبر آخر معاقل تنظيم البوليساريو.

وفي ندوة صحافية عقدها على هامش قمة موريتانيا، شدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي على أن تقرير المفوضية الإفريقية يُجيب عن سؤال أساسي حول من له أحقية معالجة ملف الصحراء، لافتا إلى أن مجلس الأمن الدولي هو الجهاز الوحيد الذي يرعى مسلسل الحل، نافياً وجود أي مسلسلات خاصة أو موازية أو أي ممثل للاتحاد الإفريقي بالصحراء.

وأكد المسؤول الحكومي المغربي أن القرار الذي اعتمده الاتحاد الإفريقي، بخصوص قضية الصحراء، لا يتضمن سعيا إلى إيجاد حل للنزاع، ولا يخلق مساراً إفريقيا جديداً في الملف. وقال إن التقرير الذي وافق عليه القادة الأفارقة يؤكد التمسك بالمرجعية الأممية للقضية، ويشير إلى أن دور الاتحاد الإفريقي هو دور "مساعد"، على غرار الأدوار التي تقدمها جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي.

من جهة ثانية، شرعت جبهة البوليساريو في خوض حرب دبلوماسية ضد المغرب من أجل أن تلعب الآلية الإفريقية صلاحيات واسعة في حسم نقاش الصحراء لصالحها؛ فقد وجه زعيمها إبراهيم غالي رسالة مكتوبة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، والمندوب الدائم للسويد لدى الأمم المتحدة، أولوف سكوج، بصفته الرئيس الدوري لمجلس الأمن لهذا الشهر، لاطلاعهما حول موقف الجبهة الرسمي بشأن الآلية الإفريقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Babadr الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 04:33
Africa asked the U.N to use the VAR against morocco .they claimed that bolizbalio is not offside...
2 - ترامب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 05:22
صافي أين هي سياسة رابح رابح جنوب جنوب
3 - جمال الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 06:41
بالرغم من أن المغرب سبق أن عبر بشكل واضح عن رفضه لأي تدخل لهذا الجهاز الإفريقي، الذي يُعتبر آخر معاقل تنظيم البوليساريو .
يا راجل معاقل البوليساريو تنبت كل يوم كالفطر في أوروبا وانت تقول آخر المعاقل . الهروب الى الامام يجعل الخصم يزيد في السرعة للحاق بك ودفعك لتسقط . لا حل الا المواجهة او الاستسلام .
4 - Hamid الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 07:08
انا اجزم ان السماح لتدخل كل من هب و دب, وسعي كل طرف عند تناول مشكل الصحراء لغرض الابتزاز او الضغط او التملق سيجعل هذا المشكل البسيط يستمر.
فلا المغرب سيستريح و لا البوليزاريو ستحضى بكيانها المزعوم ولا الدزاير ستتخلص من ورطتها. وكل الاجيال ستتسمم بهذا الصراع ولن نتعافى ابدا. بالنسبة لكطالونيا وجدت اسبانيا الاروبيين يقفون معها ويدفنون طموح الكتلان وللاسف لم نجد سندا في منطقتنا والتي لا تختلف عن اروبا من ناحية خطر التقسيم و نزعات الانفصال.
تمسك المغرب بالصحراء يخيف موريطانيا والدزاير والصبليون لانه يعطي اشارة قوية ان حدود الاستعمار لاغية. وهذا ما يفسر العداء المستمر لهذه الكيانات.
ويبقى اللوم على المغرب اذ انه قبل بهذه اللعبة السخيفة. ولو تمسك المغرب بحدوده التاريخية ما كان هذا حالنا. فالحدود التي رسمها الاستعمار لاغية بدليل انهم لا يعترفون بكيان اسرائيل.فكيف يقبلونها هنا ويرفضونها هناك
5 - سمية الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 07:46
رحم الله عرف قدر نفسه
الوزير المغربي السابق و في نشوة الفرج برجوع المغرب إلى الاتحاد الأفريقي قال ان ايام الجمهورية الوهمية في المنظمة أصبحت معدودة
و كل المنابر الإعلامية المغربية هللت لهذا الرجوع و اعتبرته مفصليا في مستقبل افريقيا
و إذا بالضربة شبه القاضية
6 - Vaudois الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:01
Bonjour à tous
Le problème du Sahara marocain est connu les puissances mondiales ils ont exploité ce problème depuis des années car c’´est une recette bien garnie pour leur économie d’armement et les pays du Maghreb ils sont prient on tenaille.
7 - الخميس الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:03
على المغرب أن يسرع في مجابهة هذا الطفيلي قبل إرتفاع سعر البترول نريد السرعة القصوى لهذا الأمر لحسم المعركة لصالحنا إنشاء الله.
8 - le marocain الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:05
Bonjour Messieurs

D'abord ce problème de notre Sahara est devenu une monnaie d'échange entre certains Etats,quels soient de l'Afrique ou du Monde.
Pour nous les Marocains ce n'est qu'un moyen de dépenser trop d'argent pour une question qui est réelle. Le Sahara est Marocain,.Point final. Il n'y a pas d'autres alternatives de croire que ce Sahara n'est pas Marocain ?
C'est un litige hérité de la guerre froide.
-Est ce que le Monde est vraiment aveugle a tel point de laisser des criminels soutenus par le régime harkis-communistes d'une Algérie en perte de mémoire ?
Je plains tous les pays qui soutiennent un mouvement criminel contre un pays souverain et dans l'Histoire est vieille que le Monde.
Mais le virus-corruption a et le dessus sur ce dossier qui a duré plus de 45 ans. des tonnes de dollars sont partis sans raison(en armements)
Ce dossier sera réglé une fois que la momie sera morte et enterrée.
Reste le problème de la cocaïne maintenant. Qui dit Mieux messieurs
Bonne journée PVS
9 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:12
تدخل الاتحاد الافريقي في مناقشة قضية الصحراء المغربية لن يفيد في حل النزاع و سيزيد من تعقيداته لانه لا يمكن للخصم ان يصير حكما فالخطا الذي ارتكبه هذا الاتحاد هو اعترافه بدولة البوليساريو الوهمية كدولة ذات سيادة و هي تفتقد الى السيادة اعتراف جاء عن طريق النصب و الاحتيال لان اكثر من ثلثي الدول المشكلة لتكتله لا تعترف به لكنه تسلل اليه و حاز على عضويته بطريقة مفبركة اما الامم المتحدة فهي لا تعترف به و بذالك تكون هي المنظمة الاممية القادرة على البحث عن حل للنزاع بشكل محايد فالاتحاد الافرقي يتناقض مع مبادئه و حطم جميع الاعراف القانونية الدولية يعترف بدولة ذات سيادة و في تفس الوقت يحشر نفسه في مشاكلها و يبحث لها عن السيادة بالرغم من انها ذات سيادة حسب قوانينه الغريبة فما هي نوعية الحل الذي يبحث عنه ان كانت شروط السيادة منوفرة في كيان البوليساريو فهذا عبث و لعب و استهتار تقوده مفوضية الاتحاد الافريقي و تريد التشويش على مناقشات الامم المتحدة و اطالة امد النزاع و عودته الى المربع الاول فالنظام الجزائري يريد من خلال تدخل اخر ابواقه اسماع صوت كيانه الوهمي بعد ان طواه النسيان حتى في معقله تقليدي
10 - رشيد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:14
قبول تحكيم الاتحاد الافريقي لقضية الصحراء يعني تعقيد و اطالة امد النزاع و مواصل. استنزاف خيرات المغرب، يجب وقف هذا التدخل الافريقي في المشكل.
11 - Mohamed الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:21
مخزن المغرب مشى فيها يجيب عليهم إرسال العياشة لمحاربة البوليزاريو اما احرار المغرب فشغلهم هو تحقيق العدالة والديمقراطية ودولة الحق والقانون
12 - موحا موركان الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:06
لا أسود (إفريقي ) ولا اسمر (عربي ) يريد الخير لنا؛ فالأول يحب الاستعلاء (التفرعين ) لأنه أسود ويريد فرض سيطرته أما الثاني فهو منافق واستغلالي. إدا علينا أن نشمر على سواعدنا و نعتمد على أنفسنا فالحل الأول والأخير بيدنا وعلى الله نتوكل.
13 - ابونذير الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:23
هناك تناقض في تصريحات وانتهاج سياسة الهروب الى الامام من وزير خارجية المغرب الذي لايعترف بدور الاتحاد الافريقي في النزاع من جهة والامم المتحدة من جهة اخرى والاتحاد الافريقي هو جزء من الكيان الاممي الذي تمثله 55 دولة

لنفترض ان الاتحاد الافريقي اشهر في وجه المغرب القوانين والاسس والخارطة السياسية التي قدمها عند الانظمام وسوف تكتشوف ان الصحراء منفصلة عن المغرب وبمصادقة البرلمان المغربي بغرفتيه وهنا تكون ورقة رابحة للبوليساريو !!
14 - imkan الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:31
هل تدخل الإتحاد الأوروبي في قضية إستقلال كتلونيا ؟
قال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك : “إن موقفنا واضح وهو: لا يوجد أي مجال للتوسط والمبادرات أو الأفعال على المستوى الدولي من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه لتسوية الأزمة السياسية حول كتالونيا”.

أصلا الإتحاد الإفريقي إعترف بالبوليزاريو كدولة وهمية لا ارض لها ولا شعب ولا إقتصاد سوى التوسط في تجارة السلاح والمخدرات ودعم الجزائر والإرتزاق من مساعدات الإتحاد الأوروبي والمنظمات العالمية لأبناء المخيمات المسجونين لديهم عبر بيعها في موريتانيا ومالي .. ويضمن لها كرسيا وصوتا إلى جانب دول من طينة السنغال والنجر ومصر ..
الذي يصبو للحلول يجب أن ينطلق من الحياد وهو الشرط الذي يفتقده الإتحاد الإفريقي ..
15 - Alpha الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:56
pour comme 12 je dis Bravo
16 - المغربي الحر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:13
القرار في يد الدول الكبرى و ليس الاتحاد الإفريقي!! الاتحاد الإفريقي لن يكون له اي دور سوى دور الكومبارس فهو لم يحل أي مشكل في القارة الافريقية رغم مشاكلها الكثيرة.
17 - AMWZIGH الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:32
HELLO everyoone
THE case of sahara is in hands
OF imazighen becouse sahara is an amazigh country thank you
18 - عابر سبيل محتار الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:39
مرحبا بالجميع. ألم نقرأ في هذا الموقع و غيره عن الكثير من المنابر غداة القمة الافريقية المؤخرة أن الامم المتحدة و بشكل عاجل و فوري رفضت بشكل تام المقترح الافريقي ؟؟؟؟ فكيف الآن تتراجع و تناقشه ؟؟؟ لم حد فاهم ينورنا.
19 - محمد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:43
الى رقم 9 عبدالكريم بوشيخي
يا يوشيخي اعتراف الاتحاد الافرقي بالجمهورية الصحروية يرتكز على ان اعلان تأسيس الجمهورية الصحراوية تم فوق ارض الصحراء بيوم قبل نهاية المدة المحددة في الاتفاق الثلاثي بين اسبانيا والمغرب وموريتانيا بمدريد والذي ينص على ان يقوم المغرب وموريتانيا بستليم ادارة الصحراء الى الجماعة الصحراوية قيل يوم 28 فبراير. لكن المغرب موريتانيا لم يقوم بتسليم الصحراء. ولذالك البوليساريو اعلنت تاسيس الحمهورية يوم 27 فبراير لان صباح 28 فبراير تصبح الصحراء بدون مالك امام القانون الدولي. فاعلان تاسيس الجمهورية على ارض الصحراء وقبل نهاية مدة بسبب عدم تطبيق الاتفاق الثلاثي من طرف المغرب ومورتانيا قبل نهاية الاتفاق، اعطى السيادة للجمهورية على اراض الصحراء الغربية. ولذالك عند اعلان تأسيس الجمهورية الصحراوية اعترفت عدة دول بالجمهورية حتى وان الحكومة الصحراوية تعيش في المنفي فلا يعني انها لا تملك السيادة على ارض الصحراء امام القانون الدولي فالمنفى اضطراري فرض من طرف المحتل

بدون نسيان الكفاح المسلح من طرف البوليساريو ضد المحتلين كفاح مشروع عبر القانون الدولي
20 - الروداني الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:45
هد دليل قاطع عن ضعف
الدبلوماسية المغربية
مادام أن المرتزقة يجلسون
في قاعة وجها لوجه معنا
نحن ليس عندنا دبلوماسية
في المستوى المطلوب
21 - Zouir الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:14
إلا ما عندكم ما تقولوا غير سكتة احسن
22 - huss الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:15
مادام هدا الأ تحاد قد وصل لمجلس الامن بملف الصحراء فتدخله في هدا الملف اصبح واقعا ملموسا ام هناك تبريرات اخرى؟
23 - مغربي مغترب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:26
إلى رقم 20
من أين تستقي معلوماتك المضللة ؟
وثيقة إتفاقية مدريد وقع عليها ثلاثة أشخاص : مغربي / إسباني /موريتاني
الوثيقة تؤكد إستشارة الجماعة الصحراوية برئاسة الجماني وهذا ماحصل
الوثيقة تؤكد على خروج آخر محتل إسباني يوم 26 فبراير 1976 وهذا ما حصل حيث تم إنزال علم الإحتلال ورُفع العلم الوطني المغربي
وفي اليوم الموالي أي 27 فبراير فرّخ بومدين جمهورية وهمية لازالت الأمم المتحدة لم تعترف بها إلى يومنا هذا ناهيك عن سحب أكثر من 54 دولة إعترافها بالكيان الوهمي ولم يعد يعترف به داخل الإتحاد الإفريقي سوى 11 دولة
والخلاصة هي أن المغرب إستعاد صحراءه من المحتل الإسباني ولما تنازل العسكري الإنقلابي الموريتاني عن إقليم وادي الدهب في 9 غشت 1979 قام الجيش المغربي بضم هذا الجزء وجمع وطوى
ومن يعتقد أن المغاربة سيتنازل للجزائر ومرتزقتها عن الصحراء فهو واهم وألف واهم ّ
والأيام بيننا
24 - احمد البصري الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:34
عوض أن تناقش قضية الصحراء في مجلس الأمن و الذي تتحكم فيه الدول الكبيرة، الجزائر بمساندة جنوب إفريقيا تدفع لكي تجد للاتحاد الإفريقي دورا في القضية لأنها تعتقد أن الدول الإفريقية فقيرة و ضعيفة و من السهل التأثير فيها بالرشاوي و اغراءات اخرى و دفعها لاتخاد قرارات تخدمها ثم تسوق هذه القرارات على أنها قرارات مسؤولة للاتحاد الافريقي و تضغط بها على الأمم المتحدة في الاتجاه الذي تريد. لكن الدول الكبيرة تفهم ذلك و سوف تحجم دور الاتحاد الافريقي و لن تعطيه سوى دور هامشي و غير فعال رغم المناورات الجنوب افريقية و الجزائرية و سوف يستمر المشكل و تستمر معه الدول الافريقية و الدول الكبرى على السواء في ابتزاز المغرب و الجزائر.
25 - Ghomari الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:08
فشل ذريع للسياسة الإفريقية التي اتبعها المخزن، و لا أقول الحكومة، لأنها لا تحكم... فأين الجولات الإفريقية التي كلفت الخزينة مليارات الدراهم؟ و أين المحاسبة؟ كانوا يقولون لنا سنرجع إلى الاتحاد الإفريقي و أصدقاءنا سيضمنون لنا الأغلبية. فأين هي هذه الأغلبية؟ حتى أصدقاءنا التقليديين مثل السينغال تخلوا عنا...المحاسبة من فضلكم...
26 - مغربي مغترب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:16
تعليقي أعلاه موجه للمدعو محمد رقم 19 وليس رقم 20 وبه تم الإعلام
27 - Hamid الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:19
جوابك يا محمد.
اعلان الجمهورية في الزويرات وليس في ارض الصحراء ...فلماذا تكذب
ومن جهة كيف لمن لا صفة له يزعم اعلان جمهورية على ارض لا يحوزها ولا سند قانوني تربطه به.والا فانا اعلن جمهورية الانتارتيكا!! اليس هذا هو الهراء حقا.فلتعلن البولزاريو جمهوريتها في الجزء بين مصر والسودان ان استطعت ههه وكذلك في اروبا فهناك ارض لا تتبع لاحد. ولكن الوهم شيء والحقيقة شيء اخر.
فمشكل الصحراء محصور بين اسبانيا كمعمر والمملكة المغربية والمجموعة الموريطانية. لا غير.
ومن فضل الله على المغاربة انه بفضل البولزاريو والدزاير امكن ضم باقي الصحراء اثر انسحابها جراء الهجوم عليها.
جمهوية اابوزبال على الورق فقط. وخارج افريقيا انتم مجرد جبهة ولا دولة اروبية تعترف بكم ولا احد ينعت المغرب بالمحتل. فالاروبين يعرفون الحقيقة كما تعرفونها ولكنه الابتزاز والحمد لله ان عدد من يعترف بجمهورية تندوف يتنافص فالحق يدمغ الباطل.
28 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:21
الحل في نزاع الصحراء المغربية ليس بيد الاتحاد الإفريقي ولا حتى بيد الامم المتحدة. الحل هو بين المغرب والصحرايون الاصليين الحل ( الحكم الداتي ) وحتى الحكم الداتي يجب عليه الاستفتاء الكثير من الصحراوين من لا يقبلون به ويريدون مغربا موحدا من طنجة الى الكويرة. يجب تفصيل مابين من يريد الاستقلال من صحراويين الاصليين ومن راض بالحكم الداتي مقترح المغرب ومن لا يرغب فيهم الاثنين بل يريد فقط مغربا موحدا كسائر الاقاليم المغربية الاخرى. الجزائر الصانع الرئيسي للبوليساريو هم من اتوا بهم من الدول الافارقة المجاورة هناك اشكال كبير يجب على الامم المتحدة فصل صحراويين حقيقيين عن غير الاصليين قبل كل شئ . وتحديد من يريد بالحكم الداتي ومن لا يريده وتبقى الصحراء كسائل الاقاليم الاخرى للمملكة . وحتى الحكم الداتي العديد من الصحراويين الاصليين لا يريدونه الكل يريد مغربا موحدا من طنجة الى الكويرة تحت السيادة المغربية لا مجال للاستقلال ابدا. في داخل المرتزقة يجب تفصيل من هو صحراوي مغربي حقيقي هناك في لحمادة تنذوف العديد منهم كانوا مختطفين 1976 تحت التهديد الكثيرمنهم من يرغب فقط بالرجوع الى بلده الصحراء المغربية
29 - ايت السجعي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:27
نقول المعلق رقم 2 سياسة رابح رابح هي في الاقتصاد وليست في قضايا سياسية كقضية الصحراء لذلك وجب على الفرد تجنب الكلام في اشياء يجهلها .
اما المعلق 19 فنقول له القانون الدولي وكل الخرافات التي تحكيها جوابها هو ان تكون موجودا على الأرض ونحن موجودون في الصحراء ولا قوة في المعمور تستطيع اخراجنا من الصحراء وكما يقول المغاربة :" اللي قال الحريرة باردة يدير فيها يدو "
اما المعلق رقم7فأقول له بان ثمن البترول لن يرتفع لان العم ترامب امر دولة قريش الشقيقة برفع الإنتاج للحفاظ على اثمان منخفظة.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
30 - المغرب التاريخي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:30
أحسنت القول رقم4 لماذا المغرب لا يطرح قضية حدوده التاريخية؟ لا يمكن حل إشكالية الصحراء المغربية إلا بطرحها في سياق الحدود التاريخية للمغرب....فرنسا لذيها الأرشيف الاستعماري الذي يمكنه حل هذا الإشكال.....الحدود الموروثة عن الاستعمار حدود غير شرعية ولاغية... وما سطره الاستعمار فهو غير شرعي لأنه لا يتناسب مع المعطيات البشرية والتاريخية للدول والشعوب والمغرب وقع ضحية مؤامرة محبوكة....سيظل ملف الصحراء المغربية يخضع الابتزاز والمساومة مالم يتم تغيير استراتيجية التفاوض لأجل استرجاع كل ماهو حق تاريخي للمغرب.
31 - عبدو الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:29
الجزائر تعي جيدا ان اضافة افريقيا للملف لن يضيف اي شيئ لجوهر المشكل فقط العنصر الزمني الدي ستستغله المخابرات الجزائرية لانتاج منه اوراقا جديدة للتلاعب بالملف في الوقت بذل الضائع والمزيد من صرف اموال الشعب الجزائري في شراء الذمم التي لن تفيد في القضية اي شئ
32 - محند الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:42
في اعتقادي المتواضع فإن الحل الذي سوف يعمل عليه الاتحاد الإفريقي هو استقلال الصحراء وذلك انسجاما مع الواقع الحالي. الاتحاد يعترف بالبوليزاريو كدولة وهي عضو كامل. على المغرب الذي قبل بالجلوس مع البوليزاريو ان يجد المخرج من هذه الورطة اللهم ان كان هذا تمهيدا لحلول غير الحكم الذاتي، حلول في أذهان استراتجيينا ...... نسأل الله لطيفه والخير للعباد.
33 - مصطفى امين الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:56
الجزائر تشوش و تخلط الأوراق في كل مرة و المشكل بعيد عن الحل على المدى القريب. على المغرب القيام بإصلاحات حقيقية و بشكل استعجالي من أجل حسم الامور و جعل الوضع في صالحه في المستقبل
34 - elamiri elmamoun الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:38
الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه، ومن يتشدق بإعتراف الإتحاد الإفريقي وبالقوانين والإعترافات الدولية نتهكم عليه بالقول بصحتك وراحتك جمهوريتك الوهمية إبني فيها عاصمة وإرفع علم فلسطين المقرصن وعين للأصدقاء المعترفين والمتصدقين بالسلاح والغذاء، عين لهم بقعا لبناء السفارات وزد في الأحلام مقاومة أخرى للإستعمار الجزائري مع الطلب من المغرب المدد والنصرة لإرجاع سيادته الأصلية والأصيلة على صحرائه وستعترف أن كل هذه الأوهام ما كان لها أن تعشعش في رأسك لولا الخيانة الوطنية التي تجد للأسف في كل الأزمنة والأمكنة ضعاف النفوس البائعين لوطنهم وملتهم ودينهم. ورغم كل الخيانة وبتفرد عالمي وإنساني يردد المغاربة، إن الوطن غفور رحيم. بعيدا عن وهم الواهمين، الإتحاد الإفريقي وغيره ليس بمقدورهم سوى الإقتراح وأي إقتراح لا يقبل به المغرب لا قيمة له، وستبقى الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه، أحب من أحب وكره من كره، ومتى وجدتم الماء في السراب، إشربوه.
35 - hakim الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:23
nous somme pas criminales comme pense vous nous traverse en pieton regargde agauche est droit poure nous avons pas faire des accidentale avec les autre mais acutuelment toute que passage ils faut pas repete la meme sentiment laisse les partie monde tranqilete resperacion auxigine naturale
36 - الحقيقة بدون تزييف الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 21:31
مساكين بعض ناس يعيشون في أوهام ويعتقدون أن الكذب في المواقع الإلكترونية و لايكات وديسلايكات هي من ستنصرهم وتبني لهم دولتهم الوهمية . مع العلم أنهم لم يطلقوا رصاصة واحدة ضد المغرب الذي يحتل أرضهم و يستبيحها ويستمتع بخيراتها و يتصرف فيها كيفما شاء
أرض الواقع تقول كلام آخر. أن من يسيطر على الصحراء منذ استقلالها و يغرز علمه فيها هو المغرب. ومن يريد زيارة هذه الرقعة يطلب الإذن من سلطات المغربية. الواقع يقول أن 11 دولة فقط بقية تعترف بالجمهورية الوهمية بعد أن كانت 54. مازالت البوليزاريو والمحتجزين لديها يعيشون في تندوف يكتوون بحرارة الصحراء فوق رؤوسهم والجوع والعطش في بطونهم.

الأمم المتحدة ولا الدول أوروبية آسيوية أمريكية شمالية أوقيانوسيا... تعترف بالجمهورية الوهمية
أما الجمعيات الارتزاقية التي تظهر كل مرة لا معنى لها سوى خلق بعض البلبلة حتى يتم دفع لها أكثر من المغرب فتحول بوصلتها
الشيء الوحيد الذي نجحت البوليزاريو في تحقيقه إلى يومنا هذا هو إغناء الجمعيات والمنظمات الربحية في أمريكا وأوروبا.
37 - بوفتيلة الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:30
تدبير المغرب لقضية الصحراء المغربية وصل إلى الباب المسدود وتبين أن المغرب لا توجد لديه خطة صلبة للدفاع عن قضيتنا الأولى وان الارتجال و الانتظارية ادخلا الملف في إطار يصعب على المغرب أن يضمن مغربية الصحراء بشكل كلي. الاتحاد الأفريقي الذي لا قيمة له تذكر في حل النزاعات أصبح مخترقا من الجزائر وعصابة تندوف و إذا نجح الاتحاد في مسعاه للتنسيق مع الأمم المتحدة فتلك بداية نهاية مغربية الصحراء. نحن الشعب لن نرضى إلا بمغربية الصحراء بشكل لا جدال فيه. والأيام بيننا.
38 - مجرد رأي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:01
الى19 محمد ....دون لف أو دوران....مصداقية الجزائر على المحك...كيف لدولة تدعي حق الشعوب في تقرير مصيرها ثم في نفس الوقت تدعو لاحترام الحدود الموروثة عن الاستعمار ؟ وأعطيك مثالا :قضية الازواد في مالي حيت تنزل الجزائر بكل تقلها للحيلولة دون تحقيق مطالب الازواد ولو بالحكم الذاتي وتتدخل في وساطات بين الحركات الأزوادية وحكومة مالي وتصر على إقصاء أي بند له مطالب تحررية...بينما تصر على فصل الصحراء عن مغربها بكل السبل.... إذا عجزت عن فك هذا اللغز والتناقض سأجيبك فيما بعد عن سبب ذلك .
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.