24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الخلفي ينتقد "العدمية والسلبية" في ملامسة تطور دساتير المغاربة

الخلفي ينتقد "العدمية والسلبية" في ملامسة تطور دساتير المغاربة

الخلفي ينتقد "العدمية والسلبية" في ملامسة تطور دساتير المغاربة

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنَّ التجربة الدستورية المغربية ليست جامدة؛ بل منفتحة دائما على الإصلاح والتطوير المستمر لتجويد النصّ الدستوري.

الخلفي خصّص الكلمة، التي ألقاها في افتتاح الندوة الدولية المنظمة بتعاون بين وزارته وبين أكاديمية المملكة، والمنطلقة أشغالها اليوم الثلاثاء بالرباط، لـ"الرد على أصحاب خمْس مقولات حاكمة ومهيْمنة في الخطاب الدستوري، رغْم عدم صحّتها".

المقولة الأولى فحواها، يقول الخلفي، أن جذور الدستور المغربي متأثرة بالفكر التركي المشرقي؛ والمقولة الثانية هي أنّ التطور الدستوري المغربي تطورٌ شكلاني ومجرد واجهة ومخالف للممارسة الفعلية لصناعة القرار العمومي والسياسات العمومية؛ والمقولة الثالثة، يوضح الوزير، أن التراكم الدستوري في المغرب يفتقر إلى الإبداع، وليس سوى صدى للتطور الدستوري في الخارج، وخاصة فرنسا.

أما المقولة الرابعة تورد أن التطور الدستوري المغربي تم بمعزل عن حركة الواقع، ولا يجيب عن الأسئلة والإشكالات الواقعية ولا يقدم حلولا لها، مثل قضايا الهوية أو الجهوية أو العلاقة بين السلط. أما المقولة الخامسة، التي توقف عندها الخلفي، فحواها أن البناء الدستوري هو بناء فوقي معزول عن المنظومة التشريعية القانونية، وما يدعو إليه من قوانين لا تصدر، فتبقى أحكامه معلقة على صدورها، مما يؤدي إلى تعطيلها وتوقيفها".

واعتبر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني أنّ هذه المقولات غير صحيحة، وذهب أبعد من ذلك إلى القول إنّ هذه المقولات الخمْس "تمثّل أحد مصادر السلبية والعدمية السياسية".

وأضاف المسؤول الحكومي أنّ دستور 2011 شكّل للمقولات الخمس سالفة الذكر "دحضا نظريا وعمليا، بعد سبع سنوات على اعتماده، بما منح المغرب أفقا إصلاحيا جديدا لمساره السياسي الديمقراطي التنموي، محكوم بإرادة تنزيل الحكامة الجيدة وتعزيز الحريات".

واعتبر الخلفي أنّ دستور فاتح يوليوز 2011 "شكَّل نهاية مسار وبداية مسار جديد أعلن عنه الملك بإطلاق إصلاحات جذرية"، مستعرضا عددا من الحقوق التي كرّسها، والمنظومة القانونية التي أرساها؛ كالمفهوم الجديد للسلطة، وترسيم الأمازيغية، ووضع رؤية للهوية المغربية..

وشدّد المتحدث على أنّ التجربة الدستورية المغربية "ليست منغلقة، فهي تعكس تطور المجتمع المغربي، وفي الآن نفسه منفتحة على التجارب الإنسانية الكونية"، مبرزا أنّ "تجديد الممارسة الدستورية يظل مطروحا دائما، بما يؤسس لإصلاح عميق ومستمر، بإرادة جماعية، وبقيادة الملك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - mowatine الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:39
العدمية خلقها حزبكم المشؤوم حزب الندالة و التعمية .
حزب صعد على ظهر تلمداويخ الذين صدقوا الخطاب الشعبوي و خطاب المظلومية و خطاب الكذب و البهتان .
2 - Nadia الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:45
اول شيئ تعلم كيف تنتقدون انفسكم.. انزلوا للشارع تشوفوا مشاكل تناس.. اما هاذ لغة السياسة عياو منها الناس... الضغط النفسي دار خبلة فالعيباد.. و الاسباب من سياداتكم.. غياب تام و عشوائية في التسيير... تحركوا...
3 - Nour الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:45
صراحة قلبي لا يرتاح لهذا المسمى الخلفي..بعبارة اوضح لا أحبه..
4 - مراكشي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:46
بدأ التهافت على الأقنعة لان انتخابات المجالس البلدية قد دنت والسياسيون يتأهبون للحفلة التنكرية !!!
5 - Hamido الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:51
العدمية كلمة تتقاسمها جميع الحكومات السابقة واللاحقة.فمن تقصدون بالعدمية؟انهم لمداويخ الدين قاطعوا الشركات الاحتكارية وموازين وهم نفسهم الدين يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الريف.
6 - محسن الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:53
معنى الاصلاح هو ان تقوم بفعل تكون له انعكاسات ايجابية. دابا انشوفوا دستور 2011. جاب حكومة الشلاهبية التي جمدت و اقتطعت من الاجور و اوقفت التوظيف، لجأت للاقتراض و رهنت مستقبل و حاضر البلاد, الغت صندوق المقاصة و الهبت الاسعار، قامت بتعويم الدرهم و هو ما أزم الوضع الاقتصادي للبلاد. جاب احكام قاسية في حق مواطنين دافعوا عن حقهم في الصحة و التعليم. جاب القمع لمواطنين طلبوا بحياة كريمة. اعطى لاصحاب النفوذ امتيازات زادتهم غنا و زادت الفقير عوزا. جاب تقهقر المغرب في كل مؤشرات التنمية العالمية من تعليم و صحة و سبقتنا دول عرفت اضطرابات سياسية خطيرة كمصر و تونس. انت ستدافع عن هذه الاصلاحات و هو امر منطقي، يكفي ان تشاهد صورة لك في 2011 و تقارنها مع حالتك الان.
7 - dalii الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 21:54
شفت البيجيدي كيهدر غير على الملك والدستور هاد الايام....هنالك شيء يطبخ
8 - IDANE الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:04
محمد السادس في الخطاب الذي وجهه إلى الأمة، مساء الجمعة 17 يوليوز:
دستور مهما بلغ من الكمال، فإنه ليس غاية في حد ذاته، وإنما هو وسيلة لقيام مؤسسات ديمقراطية، تتطلب إصلاحات وتأهيلا سياسيا ينهض بهما كل الفاعلين لتحقيق طموحنا الجماعي، ألا وهو النهوض بالتنمية وتوفير أسباب العيش الكريم للمواطنين. 
أين نحن من كل هذا؟؟؟؟!!!
9 - RAMO الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:06
المسؤولون عندما يتكلمون ، هم على عِلْم أنهم يكذبون علينا ،
و الغريب في الأمر ، أنهم عندما يكذبون ،هم لا يبتسمون ،
و لا يضحكون ، و الله أمرهم غريب .
10 - زكرياء ناصري الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:06
هذا الوزير في خطابه المشكِّك المتهم للمغاربة في إيمانهم بالنص الدستوري، في حاجة للتواري عن عالم السياسة، فالممارسات الحكومية وخصوصا ما بعد 2011 باعتبارها السلطة التنفيذية هي التي أوصلتْ المغاربة إلى مرحلة اليأس الذي هو درجة من درجات العدمية ، وأخوف ما أخاف أن يصل هذا اليأس/العدمية بالوطن وليس بحكومته! فدعوا هذا الوطن وسلموا المفاتيح ،فالمغاربة مَلّوا منكم!
11 - ولد البلاد الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:07
c clair
je suis clair

وزير الاتصال في حكومة الباجدة
12 - Ziryab الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:13
النقاط الخمس التي ذكرها ولم يوفق في دحضها، تلخص الواقع الدستوري بشكل دقيق و واققعي. و كل ما جاء في رده ماهو إلا عبارة عن إنشاء لا يمت للواقع بصلة.
هذا الثرتار أكبر طاحونة للكلام بدون أية مصداقية. عبارة عن بوق أو برميل فارغ بكثرة الضجيج.
مرة تم استجوابه من قناة فرنسية و أعطى صورة سلبية عن الحكومة، و أظهر عن ضعف كبير و انعدام الشجاعة السياسية. فلم يجد بد إلا كلمة سي كلير، سي كلير، جو سْوي كْلير، بعد إلحاح الصحفي الفرنسي على جواب مقنع. إلا أنه امتنع عن الجواب لأنه لايملك لا معلومات و لا استقلالية.
13 - سعيد الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:16
لا اضن ان احدا يحبك في المغرب وخارج المغرب والكل متشاءم منك ...لان المنصب اكبر منك بكثير...ولا تقول الا المصاءب كالجزيرة...ولو تخبيت وراء الدستور او تامسلميت! والمغاربة لا يغلطون ولايمكن خداعهم...حينما يتكلم مثلا اعويطة الكل ينشرح لانه صادق او ماشفارش او جابها برجليه او عقلو وفرحنا وما اخون لينا والو واسعدنا او كلشي تيقولها فيه مزيانة
14 - سلام الصويري الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:22
طبيعي قول هذا الكلام العبثي من طرف من يلعب دور الكومبارس ويستفيد من مزايا الريع ويعفى من اية متابعة او مساءلة مقابل تطبيق اجندة من يحكم فعليا .
واقع البلد يؤكد هول الفقر والعنف والحكرة والغلاء والحرمان ونهب الثروات وتغول رموز الفساد واللاعقاب والقمع واليأس وتكميم الأفواه.
تجاهل واقع البلد والمواطن يعد من العدمية ،
انظر الإحصائيات من يرغب في الهروب من البلد فالنسبة تتعدى 80 % حسب المنظمات الدولية .
اليس هذا دليل ؟؟؟
15 - اكرم هيثم الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:28
ضحكتوا على الشعب ومازال عندكم الوجه باش تكلموا على العدمية يا اكبر حزب عدمي غرتكم المناصب والكراسي وتعلمتم لربطة عنقكم نرجو ان تكون لكم حبل من مسد امام الواحد القهار قهرتونا في معيشتنا الله يقهركم دنيا واخرة
16 - جمال بدر الدين. الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:40
هذه النعوت قديمة جديدة طالما سمعناها من أطراف حكومية وغيرها في حق المواطنين الذين ينتقدون العمل الحكومي العقيم الذي لايخدم سوى مصالح ضيقة للأغنياء والأثرياء الذين كان يسميهم بنكيران بالتماسيح والعفاريت وقد ومازال أصحابه في خدمتهم فقد تبين اليوم بوضوح أنهم أكبر مستفيد من المرحلة الراهنة.
ما علينا...بإمكانك أيها الوزير السعيد بمنصبك أن تدرك أن المغاربة قد تخطوا العدمية التي جعلتهم حكومتكم يعيشون فيها سنوات...هم اليوم يعيشون مرحلة المقاطعة أي الفاعلية وتفعيل المواقف وترجمتها إلى أفعال مؤثرة كما يلاحظ الجميع...وهي المقاطعة التي كشفت عيوب العمل الحكومي وقصوره البالغ في تفعيل بنود الدستور :مثال مجلس المنافسة...وتراجع حقوق الإنسان والحق في التعبير والاحتجاج...وغير ذلك كثير...ومع ذلك يحلو لبعضكم الكلام عن العدمية والتيئيس...سبحان الله العظيم سبحانه وبحمده.
17 - وطني غيور الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:40
العدمية يا سيدي جات من عندكم لما كنتم في المعارضة. الان تحاولوا نزعها من الشعب لانكم في موقع المسؤوية.
كما تدين تدان
دالك حال الدكاكين السياسية. التحريض والتهييج من أجل المنصب مهما كلف للثمن

وشوفو دابا كيفاش ترجعو الثقة المنتظمة.

متنساوش حملة مقاطعة الأحزاب في الطريق.
18 - RAMO الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:41
سي الوزير ، ما تقوله عن الدستور ، هل كان قبل أو بعد تسلمكم السلطة ؟
كل ما في الأمر ،أنكم سحقتم الأمة سحقا ، والآن تصدرون مبررات
واهية ، للتغطية على فشلكم الذريع في تسيير البلاد ،
(زعما،زعما ، ماشي نحن ، راه العروسة صَكْعا ).
19 - قناع سقط الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:44
انا لم اصوت لهذا الحزب لانني لا احب الوعود الكاذبة في رايي ان كل الاحزاب متشابهة فالاول كيتمسكنوا المواطنين غير يوصلوا يدوروا وجههم عليهم كان لم يعرفوهم صدق المثل الذي يقول اسمع كلامك اصدقك اشوف امورك استعجب
20 - zidane الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 23:01
خطابات تبدور خارج الزمن السياسي و القانوني و الاجتماعي و تظل رهينة حيطان المكان الذي احتضنها
21 - حلم /REVE/DREAM الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 23:07
فدرالية مغربية مكونة من خمس فدراليات : الريف وتضم الجهة الشرقية الحدود،الرباط إلى جهة شرق الحدود،الدارالبيضاء لى جهة شرق الحدود، مراكش وارزازات أكادير إلى الحدود الشرقية وأخيرا الصحراء الغربية المغربية وتضم كلميم طانطان.
لكل فدرالية وزير أول منتخب لمدة خمس سنوات،ويكون هو نفسه رئيسا على كل الفدراليات مدة لا تتجاوز السنة.
إحداث صندوق وطني فدرالي للإسثمار ممول من مداخيل الثروات المعدنية .
22 - شي مدوخ الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 23:07
المهم هو البقاء فالحكومة والله ينصر من صبح، ياك أ السي السياسي الماكيافيلي؟
23 - krypton الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 23:35
بالنسبة المقولة الثانية و الرابعة فهما صحيحتان. إلا عندك شي أدلة اسي المنافق الخلفي بأنهم مكاينينش قولهم. انت لديك فكر مخزني وليس ليس فكر سياسي. بعد على السياسة انت و دوك البرلمانيين المنافقين لي تصفقوا بالاجماع على الميزانية. تدخلوا للسياسة من أجل البحث عن قوت يومكم و ليس لممارسة السياسة الحقيقية. شتان بينكم و يين الديمقراطية
24 - hamid الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 23:53
بصراحة يأسنا من هده الحكومة الفاسدة قتلونا بالشغوي بركا راه الشعب المغربي من صغيره الى كبيره عاق بيكم اتضنون باقي شي مغربي او مغربية غاديين اصوتوا على هاد الحزب المشؤوم لا اضن .....حكومة كادبة وفااسدة انتهى الكلام انشري يا هسبريس
25 - mossa الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:04
بما ان كل شيء على ما يرام فاين يكمن المشكل هل المغاربة يريدون المشاكل من فراغ دون ان تكون هناك اية اسباب تعيق عيشهم الطبيعي بامان ربما تكون القوانين مسطرة بتدقيق والبعض يقول انها تفوق واقع المغاربة كما جاء عند الكثير من الافواه عند تنزيل النسخة سنة 2011 وما واكبها من تطبيل ولكن ماهي الخاصية الاساسية التي تعيق النهج السليم الذي يؤدي دوما للتساؤل ربما في التنزيل على ارض الواقع وربما هذا التنزيل يكون عكس ما يتوهم البعض لان القوانين التنظيمية تكبح تلك التطلعات وربما رهان المشرع على الامية والتكليخة واعادة تكرار نفس العقلية بالاعتماد على الهجرة في المدن والفقر وعدم الحسم في مشكل التعليم وخلق نمودج الانسان الناجح في بروافايل الاشخاص الذين لم يتعلمون تعليما عاليا ولكنهم استطاعوا ان ينجحوا بمجهوداتهم الكرزمية التي تعتمد على السنطيحة وادخلوها بسباطكم هو الذي جعلنا حتى وان اعتمدنا على قوانين لا تفوق بنودها ست صفحات او سبع لكن يبقى المشكل العويص هو هل لنا فعلا نية في التقدم ام اننا نموه وما هي الجهة التي تموه وكيف يمكن اقناعها بان الوطن هو الرأس المال الحقيقي كما عاشه اليابانيون والكوريون
26 - مقاطعون الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:15
هيا يا مغربيات ،الحرات .قمن ،إنهضن ،و بكل حزم وعزم ،
إن هذا الوزير يستفزكن ، إنه يتحدث عن العدمية و السلبية ،
لماذا يقصد النساء بالضبط؟ و لم يقدر على الرجال!!!
ـ لو تكلم هو ، عن العدمي أو السلبي لن أفارقه حتى
آخذ حقي كاملاً.
27 - مغربي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:19
والله اعجبت كثيرا بعد قراءتي لتعاليق الاخوان وكلها جاءت في الصميم وكتكملة بسيطة ارى ان السياسة والسياسيين في بلادي الحبيبة لا يقدمون برامج سياسية وليس لذيهم منهاج او اديولوجية معينة او رؤيا مستقبلية يقدمونها للشعب كحلول واقعية لمشاكله وما اكثرها . الا انهم يعتبرون انفسهم عباقرة زمانهم فييتيهون في التفلسف والكلام الفارغ حتى اننا نتمنى ان يصمتوا.....
28 - Ancien habitant de Tamezgha الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:33
Le climat deletere qui règne au pays aujourd'hui résulte de la gouvernance ultraconservatrice du PJD depuis son accession au pouvoir en 2011.
29 - مقاطعون الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:44
أمنيتي هي: كل شخص في موقع المسؤولية في هذا
البلد السعيد ، لو إضطلع ،على كل آراء معلقي
هسبريس ، لو فعلوا ذلك لهربوا جميعهم
إلى بلدهم الثاني ، وهكذا يخلوالمغرب و المفسدين ،
و الله ،بالرغم من كونك من المعلقين ،تحس أنه
سيخرج لك من الحاسوب .
تحية صادقة للجميع ، ونتمنى أن نكون بألف خير ،
وأن يهدينا عن بعضنا ( الدنيا فايتة و لا أحد سيخلد فيها).
30 - elhadi الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:47
monsieur : C'EST CLAIR..une insulte pour les marocains d'avoir un ministre comme ce type
31 - ابراهيم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 02:28
الصحة والتعليم والشغل والسكن حق دستوري لا أثر لهم في الواقع المعاش للسواد الاعظم من المغاربة اذا الدستور معلق الى اشعار اخر.
32 - محمد الامام الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 07:12
Ce type me fait penser à un élève qui apprend par cœur sa leçon sans comprendre de quoi il s'agit. الحفاظ
33 - motadammir الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:02
بصراحة ومن كل قلبي لا أثق بأي باجدي في أي حضور كونه يلعب على الحبلين ..كما تنقص جلهم الثقافة السياسية إلى درجة نرى فيهم حضورا باهتا في أي ملتقى ..حزب لا تهمه الا المناصب و الدليل الصراعات داخل البجيدي حولها .. حزب لا يجتهد ولا يأتي بالجديد بل يقصد لإيجاد الحلول جيب المواطن فقط فهو الأقرب والأضعف..
34 - المكي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:37
Monsieur JE SUIS CLAIR, c'est la honte
35 - سيدي محمد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:52
 الدستور الجديد  1 يوليوز 2011

يعد الدستور الجديد 1 يوليوز 2011  إنجازا عظيما سهر عليه شخصيا الملاك محمد السادس.  لكن للأسف
أغلبية بونده   يتماطلون المسؤولون  في تطبيقها على أرض الواقع  . و السببب هؤلاء المسؤولون   يفتقدون المواطنة  ..... و لا يهمهم  إلا اغتنام الفرص لتحسين أوضاعهم  بدون قناعة .....
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.