24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  3. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  4. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  5. احتجاج موظفي التعاضدية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أشركي يصف دستور 2011 بالمَوزون والملكية بـ"طبقة أوزون"

أشركي يصف دستور 2011 بالمَوزون والملكية بـ"طبقة أوزون"

أشركي يصف دستور 2011 بالمَوزون والملكية بـ"طبقة أوزون"

قال محمد أشركي، أستاذ التعليم العالي رئيس سابق للمجلس الدستوري (المحكمة الدستورية حاليا)، إنّ دستور2011 ليس دستورا مُعدّلا، كالدساتير الأربعة التي عرفها المغرب منذ الدستور التأسيسي لسنة 1962، "بل دستور جديد بكل ما للكلمة من معنى".

وأوضح أشركي، في مداخلة له ضمن الندوة الدولية التي نظمتها أكاديمية المملكة المغربية والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أنّ دستور 2011 دستور جديد لأسباب عدة، من بينها أنّ منهجية وضعه كانت مختلفة عن المنهجية التي اعتُمدت في إعداد الدساتير السابقة.

واستطرد الخبير الدستوري أن دستور 2011 تم وضعه وفق مقاربة تشاركية شملت الهيئات السياسية والمدنية والنقابية والحقوقية، التي قدمت مائة وثمانية وخمسين مذكرة إلى اللجنة العلمية التي أشرفت على إعداد الدستور، "وكان تحت المجهر طيلة مدة ثلاثة شهور التي استغرقها إعداده، بينما الدساتير السابقة كان إعدادها يتم بمنهجية كتومة".

وقارن رئيس المجلس الدستوري السابق بين الاختلافات الشكلية بين الدساتير الأربعة السابقة ودستور 2011؛ فمن حيث اللغة، فإنّ الدستور الحالي، يقول المتحدث، جديد في لغته ومغاير للدساتير السابقة؛ إذ تضمّن مصطلحات جديدة من قبيل البيئة والتنمية والأمازيغية والهوية الحسانية.

وبالرغم من أنّ إلباس الدستور "زيّ جديد" هو مسألة شكلية، فإنّ أشركي يرى أنّ "الزي الدستوري الجديد يُعبّر عن تغيير في العُمق وليس مسألة شكلية فقط"، موضحا: "من حيث المضمون هناك فوارق كبرى بين الدساتير السابقة والدستور الحالي، ففيما يتعلق بالتصدير، فإنّه يضم خمسة وأربعين سطرا مقابل ثمانية في الدساتير السابقة، والتصدير هو عبارة عن دستور مصغر يستحق أن يدرَّس في المدارس".

وفيما يؤاخذ المتتبعون الحكومة وأصحابَ القرار على عدم تفعيل مضامين دستور 2011 على أرض الواقع، قال أشركي إنّ الدستور الحالي "دستور طموح وليس طوباويا، لأنه تضمَّن عددا من الضمانات الكفيلة بتفعيل مضامينه".

وأشار المتحدث ذاته إلى أنَّ اختصاصات الملك في الدستور الحالي تقلصت، في المقابل توسعت صلاحيات البرلمان والحكومة، مبرزا أنّ مشاريع القوانين التي تُعرض على المجلس الوزاري الذي يرأسه الملك قليلة وتهم فقط مشاريع القوانين ذات البُعد الاستراتيجي، بينما أضحت الحكومة "المكان الأساسي لإنتاج مشاريع القوانين، وهذا تحوّل نوعي".

وفيما مازال كثير من الباحثين يقولون إنّ الملكية في المغرب ليست برلمانية، منطلقين من الفصل الأول من الدستور، الذي ينص على أنّ "نظام الحكم بالمغرب نظام ملكية دستورية، ديمقراطية برلمانية واجتماعية"، قال أشركي إنّ هذا الفصل يجب أن يُقرأ بشكل شمولي، مع باقي فصول الدستور، موضحا: "صحيح أنّ الدستور الحالي حافظ للملك على جوْر معيّن في جميع المجالات، لكنه أبرزَ عناصرَ برلمانية أكثر وضوحا".

ودافع الرئيس السابق للمجلس الدستوري على فكرة الحفاظ للملك على اختصاصات معيّنة، قائلا: "النظام البرلماني المغربي ليس هو النظام البرلماني البريطاني أو السويدي، لكنه مغربي أراد الحفاظ للمؤسسة الملكية على مكانة معينة لدورها التاريخي والشرعي"، ذاهبا إلى القول إنّ الملكية "هي طبقة الأوزون التي تحمي المملكة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - المغترب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:37
نفس الشيء قيل على دستور 96 لا شيء تغير تزويق النصوص والواقع معروف لا تتوفر الحكومة على مجال للمناورة فقط خدام الدولة من لهم الصلاحيات الكبرى وما على الاحزاب الكرتونية او الدكاكين السياسية الا الانصياع ...راه المغرب يتجه الى المجهول من كان يؤمن ان نظاما بوليسا مثل نظام بن علي ومبارك سيسقطان بهاته الطريقة فاعتبروا
2 - mouktadi abderrazak الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:43
اقول واكرر ان الملكية رمز وحدة الوطن وشيء مقدس لا يمكن المساس بها .ولكن يجب فصل السلط وتبقى صلاحية الملك في الجيش لا غير .وتبقى جميع الصلاحيات للحكومات المنتخبة من طرف الشعب حتى نعرف المحاسبة الحقيقية لكل من تحمل مسؤولية نسيير البلاد .
3 - خالد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:49
الملكية بالنسبة لنا كمغاربة هي الأوكسجين . و لن يعرف معنى كلامي إلا أولو الألباب و العقول الراجحة.
4 - Ali الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:51
كلام جميل، لكن ماذا عن التنزيل على ارض الواقع؟
5 - نعم للدستور الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:52
...مع الاسف في بﻻدنا يبقى الدستور الدي هو في نظرك الموزن كما كتب اول مرة لا تطبق منه الا ما هو في صالح الدولة .وتتعمد حكوماتنا النظر الحقيقي في محتواه..حتى يمكن ان نصلح به كل اعوجاج..وخيانة الثقة والامانة..فالدستور المغربي بالنسبة للحكومة كالذي ياخذ من القرآن ما تشابه منه لاغراضه الشخصية ويترك الآيات التي هن ام الكتاب ....فاخدوا من الدستور بنود الثراء..وتركوا محاربة الفساد..اخذوا منه اجورهم وامتيازاتهم الضخمة وعارضوا اعانة المغاربة الفقراء .اخذوا وطبقوا من الدستور ما ينفعهم وتحاشوا ما ينفع الضعيف...
6 - Adam الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:52
حتى و لو جيء بدستور الولايات المتحدة الأمريكية وتم تنزيله في المغرب. فعملية التنزيل ستفشل فشلا دريعا لسببين أساسيين وهما غياب الإرادة الحقيقية والإدارة النزيهة القادرة على استثمار الموارد البشرية والطبيعية المتاحة
7 - ملاحظ الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:03
من تجربتي مع استفتاء دستور 2011. كاساتذة استدعينا من طرف الجماعة التي توجد بها المؤسسة لتكوين سريع من اجل الاشراف على صناديق الاستفتاء. المشرف على التكوين الذى هو الكاتب العام للجماعة كان يتكلم فقط عن "نعم" سالته ببراءة ماذا ان كان هناك " لا " اجاب لا لا لا يجب ان نتماشى مع السياسة العامة للدولة هههه اي بالواضح اذا وجدت اوراق "لا" تخلص منها تمزيقا او حرقا. هل هذا استفتاء ؟؟؟ ما الحاجة لضياع كل هذا الوقت و الاموال لاستفتاء نتيجته مفروضة مسبقا؟ و المفاجئة يوم الاستفتاء لم ينادو على اغلب الاساتذة من مؤسستي. جعلونا في الاحتياط و اكتفو بموظفي الجماعة الذين طبقو التعليمات بحذافرها. من هذه القصة الواقعية لكم ان تعرفو معنى دستور 2011.
8 - Reda Mdowakh الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:04
دستور يخدم مصالح الدولة العميقة و القوى الإقتصادية في البلاد و أصحاب رؤوس الأموال هناك دستور واحد هو الدستور الرباني القرآن الكريم
9 - باحث من أكدال الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:05
القول بأن هناك دستورا جديدا؛ يبقى مرتبطا أساسا بسياقاته الاجتماعية والسياسية والثقافية، والاقتصادية تحديدا. فجدة الدساتير تتحدد بوضعها في سياقات كبرى كنتيجة لزوال المؤسسات القديمة وحلول مؤسسات جديدة محلها او باحداث مؤسسات سياسية جديدة، كحدوث ثورة او انقلاب عسكري او حصول دولة على استقلالها او انفصال دولة عن اخرى ...
هذه الحالات هي التي تمكننا من القول بأن دولة وضعت دستورا جديدا. والحال أنه في الأيالة المغربية فالامر يتعلق بنفس دستور الاستقلال الذي ادخلت عليه تعديلات شكلية بما في ذلك التعديل الدستوري لسنة 2011.
وواقع العلاقة بين السلط عموديا وافقيا يكرس لنفس العلاقة التاريخية السابقة.
10 - الناصيري الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:09
الدستور يجب ان يكون ثورةعلى سابقيه من الدساتير .لكن اين هو الجديد في الدستور على ارض الواقع دستورنا طويل ومبهم وهل تعلم ياسيد العارفين ان انجلترا تعمل بدستور شفوي غير مكتوب
11 - ثعلب الصحراء الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:10
أقسم بالله العلي العظيم حتى جدتي التي تبلغ 96 سنة و لم تلج و لو يوما و لو ساعة في المدرسة لن يدخل لها هدا الكلام في عقلها و لن تتقبله!
هل يضن هدا الشخص أن الشعب المغربي لم يستفق بعد ام مادا؟؟؟؟
إدا كان دستور المغرب موزون و الملكية في الاوزن فماذا تقول عن دستور السويد و النرويج يا ترى ؟؟؟
أنشري يا هسبريس من فضلكم
12 - متساءل الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:12
عبارة حبر على ورق تلخص العديد من الامور...عندما يتم تعديل وزاري من دون انتخابات...عن تعيينات من دون نتائج انتخابات... عن احكام من ازمنة ماضية... عن وعن ...

ليكون الدستور جميل يجب أن تكون نتائج تنزيل نصوصه ملموسة إيجابية ...

وللاسف الشديد صعدنا إلى درجة عالية بين الجوار وظننا اننا نسير على الطريق السليم بما كان معلنا

...وسقطنا في مابعد من تلك الدرجة في ما فوق على وجوهنا ...كنا نامل ان نقود القاطرة فأصبحنا حلقة من جملة حلقات مفرغة في "دائرة" "محيط" ...

المهم الله يهدي الخلق إلى الصواب فالشعب ليس بعدو للوطن بل العكس.
13 - الفيافي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:15
جميع دساتير المغرب مند نهاية الحماية الاوروبية الى دستور 2011 انكروا الهوية الحقيقية للبلاد ودستور 2011 نشم فيه رائحة النفاق وقام بتمييع الهوية ,فهوية الدولة تحدد طبقا لعنصرين اساسيين هما الجغرافية والعرق البشري الاصيل ,ولا يمكن تحديد هوية دولة طبقا للهجات مستوطنيها او ديانتهم ,وبالتالي فالمغرب بلد افريقي امازيغي ومن مكوناته الواردة العرب والعرب مفردة تشمل العرق العربي الوارد وهم احفاد بنومعقل وبنو حسان ,اما مفردات الصحراوي والعبري والمتوسطي فلا معنى لها سوى ان الدولة بنت قوتها على مبدآ ارضاء فئة ضد فئة الى ان تتضح الصورة او الى ان ينتفض الطرف المتضرر ,وهده عنصرية متعمدة ومبيتة .
14 - wood الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:15
دستور 2011 ما هو إلا اعادة إجترار ما جاء في الدساتير السابقة حيت يكرس سلطة الملك و يجعل من الحكومة مجرد واجهة و تفادى بشكل متعمد الخوض من المسائل الاساسية كالاجال القانونية و النصاب و صلاحية الحكومة التي اختزلها في التعيينات كان الحكومة دورها التعيينات فقط كما ليس فيه اي فصل للسلط ، كما تفادى الإجابة عن الاحتمالات الدستورية كالاستقالات و تعذر تشكيل الحكومة و غيرها من الامور التي من المفترض ان يفصل فيها اي دستور محترم ،بينما تم شحنه بالكثير من النصوص الحقوقية و الكلام الفارغ مع العلم ان كلها عبارة عن شعارات فارغة !!!
15 - الملكية البرلمانية الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:16
يقول المصريون /اللي يختشو ماتو . صحيح ان للحكم البرلماني في المغرب شرعية وتاريخ وليس كالحكم في بريطانيا والسويد التين لاشرعية ولا تاريخ لهما . الاستاد قد يكون احد مهندسي دستور 2011 الذي يتكلم عنه ! شكون اللي كايشكر العروسة من غير امها واختها وخالتها
16 - NeoSimo الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:16
الملكية تجمعنا كمغاربة وهي أساس وحدتنا ولا أحد يشك في ذلك
ولكن عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة واستمرار الفساد واقتصاد الريع وعدم محاربتهم وفي المقابل يتم القيض على الأقلام والأصوات الحرة التي تطلب بالعدل والحكم عليها بعشرات السنين فهذا شيء غير مقبول وسيؤدي حتماً إلى فوضى لا يريدها الجميع لأن الجميع سيتضرر منها ولكن للصبر حدود...
17 - maghribi libre الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:18
للأسف دستور2011 لا يتلاءم مع المجتمع المغربي الذي لازال يعاني من تفشي الجهل والإجرام وقلة الأدب
نحن بحاجة لدستور يربي الشعب عوض يضصرو
18 - علاء الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:22
يمكنك تسمية دستور 2011 كما تشاء، فالمسألة الاصطلاحية في حد ذاتها لا تغير الموقف منه. كما لا يهم إن كان طموحا في حد ذاته، لكن الأهم أن يكون واضعوه لديهم الإرادة الحقيقية والطموح من أجل تنزيله على أرض الواقع، أما عن المنهجية المعتمدة في صياغته فليست بالضرورة إيجابية، ليست العبرة أيضا بالإطالة في الديباجة واستخدام مصطلحات جديدة.
19 - جلول الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:23
تصلح عنوان اغنية دستور موزون وملكية طبقة ازون
20 - جريء الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:31
هل يقبل مدرب كرة ان يفرضوا عليه لاءحة اللعبين، و ليس له حق ابعاد اي لاعب و ليس له سلطة عليهم، هل يمنكن محاسبته او مطالبته بتحقيق انجازات، طبعا لا والف لا.
واش هو مكتف وتقول جري!!!!
هذا هو وضع رءيس الحكومة في الدستور.
كفانا من الكلام الفارغ.
نريد رءيس حكومة بصلاحيات حقيقية.
21 - Noureddine الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:34
بريطانيا العظمى لا تتوفر على شيء اسمه دستور هناك ديمقراطية حقيقية و عدالة اجتماعية و دولة حق و قانون. الوطن كاالمستجير من الرمضاء بالنار.
22 - علاء الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:38
يمكنك تسمية دستور 2011 كما تشاء، فالمسألة الاصطلاحية في حد ذاتها لا تغير الموقف منه. كما لا يهم إن كان طموحا في حد ذاته، لكن الأهم أن يكون واضعوه لديهم الإرادة من أجل تنزيله على أرض الواقع، أما عن المنهجية المعتمدة في صياغته فليست بالضرورة إيجابية، ليست العبرة أيضا بالإطالة في الديباجة واستخدام مصطلحات جديدة. السؤال الذي يفرض نفسه؛ ماذا جنينا من هذا الدستور الزئبقي؟ ما هي أهمية الدستور إذا لم ينعكس على واقع المواطن المغربي البسيط. لن نقيم الدستور بعباراته المراوغة الرنانة، واقع الحال يقول أننا نعيش تراجعا كبيرا على مستويات متعددة بعد 2011.
يبدو اننا نواجه عقاب جماعي، لأننا تجرأنا على أسيادنا وطالبناهم بمنح السلطة والكرامة والحرية للشعب. أصبحنا نحن إلى الزمن الذي كان فيه "سوبر مان" يباشر الإصلاحات عن طريق الزيارات الميدانية.
لقد ندمنا على كل ما بدر منا، لم نكن ندرك أن من منحناهم أصواتنا وثقتنا وأنبناهم عنا سيخدلوننا ويدافعون عن أقل من 9%. فعلا نظامنا مختلف(بقلب مكان التاء واللام) عن الأنظمة العالمية الأخرى فتقويمنا الحقيقي هو 1666م ايس 2018.
23 - ثقب الأوزون!!!! الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:46
تحية للجميع. قد يكون التشبيه صحيحا لكن على الأستاذ ألا ينسى بأن الأوزون به ثقب يزداد في الاتساع وهو ما يهدد حياة الجميع. تحياتي
24 - ياسين الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:50
الملكية هي طبقة الأوزون و الشعب هو تنائي اكسيد الكربون
25 - HVBbnn الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:04
متقفوا الصالونات تحت الطلب فيما يجترون !!!
26 - Observateur الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:16
الى رقم(7) ادا كنتم انتم مجموعة من الاستفادة ( المثقفون) ياحسرة ولم تحتجون وقتها ؟! مادا تنتظر من باقي الجاهلين بما وقع..؟ المهم تقبل الامر الواقع لأنك بدورك اخدت من داك المال الدي تعتبره ضياع...لانك بقيت في الاحتياط ! المهم مع الفريق..وشكرا لهسبربس
27 - دستور.واشريشمة.... كونيتو الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:45
كل تاجر تايقول اعلى سلعتو بانها ارفيعة او هي اللي اتليق لكداوكدا.... . .وكدا.لكن خاصنا انسولوا الناس اللي داقوها واكتووا بنارها وثمنها. الدستورات اوالدساتير اتقامت على المغرب من فجر الاستقلال باغسيل الفندق.ولا شيء في الافق
28 - رد اعلى غياط ....كونيتو الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:58
الى المغربي الليبر كلامك كان سيكون له صدى ايام سي ادريس.اما في زمن الفيس.والتويتر الى اخره.فان كلامك لن يستمع له ولو رواد لحلاقي والغيطة في جامع لفنا.
29 - كلام معسول داخله سم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:25
يجب مناقشة هذا الدستور من طرف شخص محايد وليس من أحد داخل دائرة النظام الحاكم في المغرب. التشدق بالدستور الجديد كونه من المكتسبات وما إلى ذلك لا ينفع المغاربة في شيء، وأما الذي ينفع المغاربة هو تطبيق القانون بسواسية، وإيجاد قوة شعبية قانونية تتمتع بصلاحية المراقبة والضغط ومحاسبة جهات صنع القرار. وهذا مستحيل في ظل الملكية باستبدادها وتحكمها الحالي بقبضة من حديد في القضاء والجيش والشرطة والدرك وفي الأحزاب...ويظهر ذلك جليا في كل المجالات، فلن تجد مسؤولا حكوميا رفيع المستوى يتحدى الملكية ولو كان يعلم كل العلم أنها مستبدة وغير عادلة. ويبقى النظام المغربي سائر في تطبيع الطبقية والاستبداد بكل ما تحمله هذه الكلمات من معاني. ولن يعرف المغرب طعما للحرية ما دام يوجد تحت حكم الملكية المرتبطة ارتباطا وثيقا بالإمبريالية العالمية التي تحارب تحرر الشعوب وخاصة الشعوب العربية الإسلامية.
30 - مواطن الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:50
اما لم ابايع أبدا أحدا و لم ابع صوتي لأحد و لم أقبل صدقة أحد من أجل هذا. ولدت حرا و سأموت حرا ان شا الله. لم ار من النضام الملكي إلا وثيقة الحماية و مآت الأمراء و الاميرات اللذين وجب على المواطن صرف مستحقاتهم الى الابد و قصورا و إقامات تصرف عليها الملايين اقتضى فيهم ليلة و ليلتين كل دهر و ملوك رايناها ساكنة في القمر بإيعاز من جدتي اللتي اقنعها مقدم حينا...
31 - Abdo الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:06
عن اي دستور تتكلمون كان حيلة اخترعها المخزن خوفا من البهدلة التي نزلت على بن علي آنذاك ومبارك حتى تمر العاصفة وهذا ما حصل
32 - nanoo الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 23:26
نعم الملكية طبقة أوزون ويبقى تنزيل دستور 2011 على أرض الوافع.
33 - Pr. Abdelghiyat Boukarkour الخميس 12 يوليوز 2018 - 02:18
COOPERATION MAROCCO-FRANçAISE
GRANDS SALUTS AUX ARMéES ROYALES GENDARMERIE ROYALE SURETé NATIONALE DOUANES FORCES AUXILIAIRES: doustour 2011 et lois dérivés/ pas de remaniement de doustour 2011/ doustour 2011 avec opérationalisation jusqu'à l'hapocalypse!!
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.