24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  4. العثور على جثة ستيني بـ"حوض مائي" في برشيد (5.00)

  5. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الصراع يؤجل مؤتمر البوليساريو .. و"بقاء غالي" يستنفر حكام الجزائر

الصراع يؤجل مؤتمر البوليساريو .. و"بقاء غالي" يستنفر حكام الجزائر

الصراع يؤجل مؤتمر البوليساريو .. و"بقاء غالي" يستنفر حكام الجزائر

تصدعات جديدة تلوح وسط جبهة البوليساريو عقب تأجيل مؤتمرها الخامس عشر إلى صيف السنة المقبلة، دون توضيح دواعي ذلك، في وقت كان فيه سكان مخيمات تندوف ينتظرون انعقاده نهاية هذه السنة للحسم في المشاكل التي تعيشها هياكل التنظيم الانفصالي، وعلى رأسها عدم إشراك فاعلين خارج دوائر مقربة من إبراهيم غالي في التدبير، والانتقادات الأممية بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان داخل المخيمات.

التأجيل لم يصدُر بشأنه توضيح إلى حدود اللحظة، رغم أن آخر مؤتمر للجبهة جرى بشكل استثنائي سنة 2016، وانتخب خلاله إبراهيم غالي خلفا للراحل محمد ولد عبد العزيز، لتبقى البوليساريو دون تجديد للهياكل، منذ ذلك الحين، رغم الانتقادات الكبيرة التي طالت تدبير القيادة الحالية بعد "سقطة القرار الأممي الأخير".

ويُعوّل إبراهيم الغالي على تمرير عملية التأجيل من أجل العمل على الضبط الجيد للمؤتمر المقبل، الذي سيشهد، حسب المتتبعين، صعود التشكيلة نفسها المسيرة لدواليب التنظم، يتقدمها عبد الله لحبيب ومحمد لمين البوهالي وحمادة سلمى الداف ،ومحمد الولي اعكيك والسنية احمد مرحبة، بالإضافة إلى منصور عمر وبلاهي محمد فاضل السيد.

عبد الرحيم منار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، يقول: "من الواضح جدا أن تأجيل مؤتمر جبهة البوليساريو إلى ما بعد صيف 2019، بمعنى لمدة تزيد عن السنة، يؤشر على دلالات سياسية، أولها الصراعات الداخلية الكبيرة التي تعيشها جبهة البوليساريو منذ المؤتمر الاستثنائي الذي انعقد بعد وفاة محمد ولد عبد العزيز؛ إذ إن فرض الجزائر لإبراهيم غالي أحدث شرخا على مستوى القيادة وخلق معارضة جديدة تقبع في سجون البوليساريو أو غادرت المخيمات نحو موريتانيا".

وأضاف أسليمي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "استفراد ابراهيم غالي والبوهالي بقيادة الجبهة جعل العديد من الصحراويين ينتبهون إلى شروع الجزائر في تغيير بنية البوليساريو بدعم قيادة موالية لها، وبداية إغراق المخيمات بجنسيات من تشاد ومالي والنيجر يتم تدريبها على النطق بالعربية".

كما زاد المتحدث أن "الجبهة تدور في حلقة مفرغة، ومن الصعب أن تعقد مؤتمرها دون ضوء أخضر من السلطات الجزائرية التي هي نفسها لا تعرف إلى أين تتجه مع احتدام النقاش على ولاية خامسة لبوتفليقة، فما دامت الدولة التي صنعت البوليساريو تعيش فراغا على مستوى السلطة، فمن الصعب جدا أن تكون ملحقة البوليساريو قادرة على اتخاذ قرار عقد مؤتمرها، وهذا ما يفسر التأجيل لمدة تزيد عن سنة".

وأردف اسليمي أن "السلطات العسكرية الجزائرية باتت منقسمة بين من يريد رمي البوليساريو إلى المنطقة العازلة ومن يدفع بها نحو شمال موريتانيا. وما دام هذا الخلاف لم يُحسم، فإن مؤتمر البوليساريو لا يمكن عقده، زيادة على أن المؤتمر بات مرتبطا بنتائج الانتخابات الموريتانية، وبقرار توطين البوليساريو بالشمال هناك الذي يتوقف على الرئيس الموريتاني المقبل وعلى درجة استجابته للضغط الجزائري".

وختم الأستاذ الجامعي تصريحه بأن "المخيمات باتت مقسومة إلى جسمين: جسم الصحراويين وهم أقلية باتت تمارس المعارضة والاحتجاج ضد ابراهيم غالي، وجسم جديد من الماليين والتشاديين والنيجريين جلبتهم الجزائر في السنتين الأخيرتين إلى المخيمات استعدادا للحرب ضد المغرب، وتعمل الجزائر على توظيف الجسمين معا، صحراويين وغير صحراويين، في الانتخابات الرئاسية الجزائرية والموريتانية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - منير الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:41
كنت غادي كنقرا فالمقال..غير وصلت للفقرة الرابعة وانا ندير بناقص...
2 - yassineee الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:42
مازلنا ننتضر من يسقط و من يقوم لنحل مشاكلنا الواقع يفرض نفسه ، نحن في صحراءنا فلنستغلها ونفرض على الباقي ان يطمع في خيراتها ،حينها نفاوض من أراد الإصطفاف الى جانبنا في مغربنا .
3 - LOUARDI DZ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:42
شرعت في قرائة المقال الى ان وصلت منار السليمي تقوقفت عن مواصلة القرائة شكرا هسبريس لاتاحتكم فرة للتعبير لمختلف الاراء
4 - صحراوي عاءد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:54
إذن نبقاو نحن كمتفرجين وهم يصولون ويجولون ويخططون وياجلون إتفاقية الصيد البحري وينتظرون الأمم المتحدة في أكتوبر ماذا ستقول ولن تخذلهم قطعا .وصحراويو الداخل مهيونون. ومقيدون وبالحكم الذاتي يحلمون .فماهاذا
5 - الكرزامي الدشيرة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 13:55
واش مازال مبغات تسالي هاذ المسرحية ديال البوليزاريو...لقد تم التوقيع اليوم من طرف وزراء اوروبا على تجديظ اتفاقية الصيد البحري وتشمل الصحراء المغربية...اظن ان الرسالة وصلت...البوليزاريو انتهت.
6 - غضيفة بنت السالك بوها الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:03
من الواضح ان كبرنات القايد الصالح الذي لايصلح لشيء و جهازه الاستخبارتي drs ينشطون هذه الايام من اجل الحد من الاحتقان و حالة الياءس الساءدة ذاخل مخيمات الدل و العار الذي اضاف اليه ابراهيم غالي لقبا و الرخيص اخلاقا اغتصاب النساء المحتجزات هو كبار معاونيه و انا احدى ضحياهم،فايام الناس باتت اشبه بالجحيم بمختلف تلوينه،الكل مستعد للانفجار امام سياسة الارهاب و الادلال التي ينهجها زعماء هذه العصابة و النظام الديكتاتوري المريض ضد المحتجزين،فالربيع الصحراوي على الابواب يا ابراهيم رخيص.
7 - حمو ولد حمية الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:04
جلبتهم الجزائر في السنتين الأخيرتين إلى المخيمات استعدادا للحرب ضد المغرب، وتعمل الجزائر على توظيف الجسمين معا، صحراويين وغير صحراويين، في الانتخابات الرئاسية الجزائرية والموريتانية". وحين تسال الجزائر تقول انا لادخل لي في صراعهم وان المشكل بين المغرب والبوليزاريو وانا اقول لكم والله لن تنالوا منا شيئا على هذه الحال سيستمر الوضع ولو ل 50 سنة اخرى واعلموا ان الخاسر الاكبر هو انتم فالبوليزاريو اصبحت الان جزءا من الشعب الجزائري وليس من السهل الدفع بها الى موريطانيا لعدة اسباب اهمها ان موريطانيا غير مستعدة لمشاكل من هذا النوع وليس لديها اموالا تصرفها على الخوى الخاوي ثم انها تدرك جيدا ان وجود بوزبال في تيندوف كان عبارة عن قالب سماوي من بوشاشية لسلطات الجزائر وان موريطانيا لن تقبل قالب الجزائر ولهذه الاسباب مجتمعة سيبقى البوزبال في تيندوف الى يوم يبعثون
8 - Yousef USA الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:05
Polysario in the hand of the Algerian dictators like Mule they ride it when every they choose. If they say go the mule will go. If they say stop the mule will stop. if they say sit the mule will sit. The sahraouis so called refuge they don't own the mule they just see it going back and forth
9 - جمال الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:09
من بقي يسمع للمحلل بعد مؤتمر الكوت دي فوار ومؤتمر موريتانيا واتفاقية الصيد البحري عليه ان يزور طبيب اعصاب .
10 - منير التولالي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:11
السؤال العريض هو :
ما موقف المغرب من مجريات الأحداث ؟

إذا كانت الجزائر تجلب الماليين و التشاديين و غيرهم و نجحت في دمجهم , لماذا عجز المغرب عن إدماج الصحراويين في الداخل رغم الملايير التي أنفقها ؟
ألا يدل هذا على ضعف من يتولى ملف كبير و خطير مثل ملف الصحراء ؟
أما آن الأوان لننتقل من موقع المتفرج إلى موقع من يصنع الحدث ؟
ألا ينبغي الإستفادة من هذه القيادات المعارضة و تسهيل عبورهم إلى مدن الجنوب بدل الخردة التي جلبناها منذ عقود وتعمل على زعزعة الجبهة الداخلية ؟
كلها أسئلة تتناسل في ظل السكون و الركود الذي يكتنف سياسة من يمسك بهذا الملف .
11 - ماسين الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:12
الجزائر تضيع و قتها و تهدر مال الشعب في الخاوي لا أحد في هدا العالم يمكنه أن يقهر المغاربة
12 - عابر سبيل الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:13
ههه...ينتظرون نتائج الإنتخابات المقبلة في كل من الجزائر وموريتانيا لتقرر لهم الجزائر ماذا سيفعلون,وفي اعتقادي فإن الخطر كل الخطر يكمن في ضعف القيادة الموريتانية(سوء الحالية أو المستقبلية إن سارت على نهج الحالية)التي ستجد نفسها ملزمة بقبول كيان صحراوي في شمالها ولربما سيعلن البوليساريو ضم الزويرات لجمهوريته الوهمية فهي من شهدت ولادة الجبهة في السابق وهي من ستكون عاصمة الجمهورية الوهمية لاحقا إن لم يتم تدارك الموقف أما الجزائر فبالرغم من الدور المحوري الذي تلعبه فهي لا زالت وستظل دائما هي من يتمسّك بكل خيوط اللعبة ولن تتتنازل عن صلاحياتها التي أعطتها لنفسها بتسيّد الموقف والتحكم في مصير الجميع فهي لا تسمح للبوليساريو بالتحرك داخل ترابها إلا بالقدر الذي لا يهددها بخلاف موريتانيا التي لا تميّز بين الموريتاني والصحراوي المنتمي للبوليساريو في التحرك والإستفادة من كل المزايا بما في ذلك حق التملّك فقط بالهوية الثبوتية الصحراوية:فقد يجد الموريتانيون غدا أنفسهم أمام شراء البوليساريو لكل مدينة الزويرات بالمبالغ التي يحصلون عليها من المتاجرة في الكوكايين ليعلنوها فيما بعد عاصمة لجمهوريتهم الوهمية
13 - ابو آدم القنيطري الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:15
الجزاير الجار المفروض علينا جغرافيا يدعم الانفصاليين ماديا و معنويا و في الاخير تريد الجزاير احتضان كاس العالم مشترك مع المغرب !!! نفاق في نفاق
14 - انصاري الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:17
كل ما بني علي باطل فهو باطل الضلم لا يدوم وان دام دمر
15 - محماد الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:17
هل هي الصدف؟ وقع لي نفس موقف المعلقين السابقين قرأت المقال المحلل المعلوم فتوقفت....
16 - Touhali الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:21
éloignés Algérie et Mauritanie de dialogues possibles entre Maroc et ses séparatistes.
الحل الأمثل والوحيد هو إبعاد الجزائر موريتانية من مشكل الصحراء المغربية ؛ مشكل مغربي وبعض مغاربة أرادوا ﻹنفصال عن وطنهم المغرب.
جبهة وحدها لا تمثيل الساكنة صحراء الغربية المغربية ﻻنها مكونة من المرتزقة من جنسيات مختلفة من البلدان الجوار. يجيب قبل كل شيء إحصائية سكان ﻻصلين المحتجزين باتيندوف ثم فك الحصار عنهم واعطاءهم خيراً الرجوع إلى وطنهم الصحراء الغربية المغربية وذالك بعد حمايتهم من ضغوطات المورتزيقة ﻻجانب.
الصحراء الغربية المغربية لها تاريخ مع وطنها المغرب ولها ﻻعداء الطامعين من كل جهة.
يجيب على ﻻنفصالين أن يعرفوا أن المغرب الموحد من طنجة إلى لكويرة والجيش القوي أفضل من ماتريدون.
يجيب أن يكون في علمهم ان الدعم الوجستكي والعسكري والدبلوماسي الدي تحصلون عليه من الطامعين سيكون عليكم خسارة فادحة وستندمون ولا ينفعكوم نادم.
ارجعوا الى روشدكوم هو احسن من الحرب قتل بعضنا بعضاً خسارة كبيرة ﻻيقبلوها العقل.
17 - صنطيحة سياسة الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:32
يجب على المغرب الوقف الفوري للمفاوضات العبثية مع البوليساريو لانها لا تمثل الصحراويين

والانتصار حتى إقامة انتخابات يشارك فيها صحراويين تندوف و جنوب المغرب لاختيار من يمثلهم في المفاوضات
18 - رائع الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:33
منار سليمي مثله مثل البوشيخي كلاهما ممتعان حقا ويزيدان القارئ شوقا ولهفة فهو يعلم مسبقا ماذا سيقولان و لكنه ينتظر بشغف في أي سطر يا ترى سيبدآن "مدحهما" المعهود للجزائر وبأي مدخل سيحشرانه في كل موضوع.
رائع رائع!
19 - لحنين75 الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:37
شكرا للسيد منار السليمي الذي اكن له كل الاحترام و كذالك للأساتذة المحللين السياسيين المغاربة المحترمين : تحليل السيد منار السليمي ركز على شيئين مهمين هما : الأوضاع و الانقلابات و تصفية حسابات الذي يعشونها كبار حكام الجزائر حاليا ( لا ننسى ان أمريكا تدخلت في قضية الكوكايين ؟؟" ..أما جبهة المرتزقة الوهمية التي التي تتاجر في العباد و الإرهاب ستنذثر في الرءاسيات المقبلة و لا سيما الصحراويين المغاربة المحتجزين صاروا يتظاهرون علنا و يوميا متحديين العسكر الجزائري و الجلادين المرتزقة !! "كذاك هناك قضية مقتل المرحوم إبراهيم ولد السالك ولد بريكة " من طرف الجيش الجزاءري. ..يتبع..و السلام عليكم شكرا هسبرس.
20 - Mhamed الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:38
قل هانو برهانكم ان كنتم صادقين والله الشعب المغربي دوختوه من الكدب الجزائر تاتي التشاديين والماليين وتعلمهم اللغة العربية حتي الكدب لم تفلحو فيه وكان الصحراويين زنوج بدالك جائت الجزائر بماليين وتشاديين عجبا بل هو ضحك علي دقون المداويخ
21 - عبد الفتاح كندا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:39
الى الأخ الجزائ رقم 3:
الحقيقة مرة وصعب على الجزائريين تقبل حقيقة جنرالاتم أهدروا مئات الملايير الدولارات على مرتزقة البوليزاريو من أجل تقسيم بلد جار قدم دماء أبناءه للمساعدة على تحرير الجزائر وذلك ما بين رشاوي ودعم عسكري ودبلوماسي وتنقلات ومصاريف غسل الضماغ لأطفال أبرياء في سن اللعب يبعثهم نضامكم لكوبا لشحنهم على كراهية المغرب خلال 43 سنة . أليس من قتل ربع مليون جزائري خلال العشرية السوداء وبشهادة الضباط الأحرار الذين طلبوا اللجوء السياسي, أليس بقادر على إيداء بلد جار بهذا الكم الهائل من الغل والكراهية, بلا يا أخي راجع أوراقك.
22 - صحراوي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:39
الصحراء مغربية وخا يبقا ابراهيم الرخيص اولا يمشى
23 - BAROUCH الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:53
انها بداية نهاية عصابة مرتزقة تندوف والدليل التخبط اللذي تعيشه المخيمات واحتجاجات الشباب على الطاغوت اللذي يحكمهم برفقة طاغوت عسكر المرادية....دويلة الجزائر ضاقت ذرعا بهذا الورم اللذي سبب لها ازمات و انحطاط دولي وحتى فضيحة سرقة المساعدات زادت الطين بلة...راجعي نفسك يا دولة الجزائر فحرام ان يعيش شعبك التقشف والفقر والهروب والموت في البحار والبلد تمتلك النفط والغاز بينما دور الجنرالات يملكون القصور والارصدة في الابناك الامريكية ويقمعون شعبهم وصحافتهم ويلزمونها على الكذب وتزوير كل شيء من تاريخ وثقافة وكل شيء
24 - Mhamed الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:02
كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز محمد عرقاب أمس الأحد بالجزائر أنه تم إبرام اتفاق بين مجمع سونلغاز و الديوان المغربي للكهرباء و مياه الشرب و الشركة التونسية للكهرباء و الغاز لتزويد تونس بالكهرباء.
و أوضح عرقاب خلال ندوة صحفية نظمت عقب لقاء مع المؤسسات الوطنية المختصة في الشبكات الكهربائية، أنه تم إبرام اتفاق يوم الجمعة الماضي بتونس بهدف تزويدها ب 200 إلى 300 ميغاواط من قبل الجزائر و المغرب للسماح لها بتغطية احتياجاتها من هذه الطاقة.
25 - مغربي حر الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:02
لا اعرف لماذا هذه الأهمية لأراء منار اسلمي علما ان جميع المغاربة يعتبرون كلامه وأفكاره لا ترقى لمستوى محلل سياسي او استراتيجي، فالرجل اصبح يحلل في الأخضر واليابس واصبح يعلب دور المنجم أحيانا، مع غياب الموضوعية والمنطق في جميع ما يقوله، نرجكم أن ترحمونا من أقوال هذا الرجل، فهي تصب في خانة التكليخ والاستحمار السياسي، لا نكن له اي حقد أو عداء، لكن لا نستطيع تحمل تفهاته
26 - ستراتيح الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:16
هكذا كان الاتحاد السوفيتي قبل ينقسم و الذي ربح هو من قطع وصاله سريعا من هيمنة موسكو.. هذه المناسبة للبوليساريو إعلان الدخول في محادثات مع المغرب من أجل حكم ذاتي يشاركون فيه.. و إلا لن يعود لهم صوتا و يكونوا من المنبوذين مغاربيا..
27 - Mhamed الاثنين 16 يوليوز 2018 - 15:36
ادا كان السليمي يجهل أن لغة التشاديين هي العربية فهدي طامة كبري لمدير معهد استراتيجي فكيف تدرب عربي على اللغة العربية فبعد العرافة جاء دور التشاد
28 - غير دايز من لهيه الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:09
كنت اعتقد اني الوحيد الذي يقف دائما عند تحاليل المعلوم ههه ولكن الحمد لله يوجد من يشاركني نفس الراي
29 - pipo الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:09
الجنرال
ادا كانت الجزائر تملك الف مليار دولار و لم تعرف كيف تستمرها فكيف لها ان تستمر في هاته الخزعبلات !
لمن الواضح انها تملك اغبى شعب في العالم بما فيهم الحكومة او اللصوص !
30 - صحراوي مقيم في اسبانيا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:13
من تعليق معلق ذكي : 9 - جمال
*****************
من بقي يسمع للمحلل ( منار السليمي) بعد مؤتمر الكوت دي فوار ومؤتمر موريتانيا واتفاقية الصيد البحري عليه ان يزور طبيب اعصاب .
31 - ملاحظ الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:18
إغراق المخيمات بجنسيات من تشاد ومالي والنيجر يتم تدريبها على النطق بالعربية"...انها غارقة منذ نشأتها و أغرقت معها حتى حكام الجزائر الذين وجدوا أمامهم تقنية تحقيق الهوية كسرت لهم طموحاتهم. فاصبحوا فاقدين الطريق يدعون تقرير مصير...و أي تقرير مصير و الصحراويون الاصليون و معهم الشعب المغربي و العالم اجمع بدوا يدركون ان حكام الجزائر ورثوا تقنية تقرير المصير من الارث و الثقافة الاستعمارية بها يخلطون رعايا بومدين و القذافي من أجناس مختلفة، يغرسونهم كفيروس لزعزعت مستقبل المغرب و الشعب المغربي.
32 - الإمام الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:28
إلى 26 - ستراتيح
طول بالك ياعزيزي كل العالم يعرف ما معنى الحكم الذاتي و بالمناسبة ماأنزل الله به من سلطان
المغرب سيندم ذات يوم لانه سيعرف انه اضاع وقت كثير لنفسه و لجيرانه الذين و بأمانة لم يقولو إلا كلمة الحق
المفرب لن يستطبع أن يظقر بشيئ من الصحراء الغربية طال الزمن أو قصر و هو كمن يريد أن يري العالم فيلم مبتور البداية و لكن مع الثورة الإعلامية لن يتحقق له ذلك
33 - يوسف بن تاشفبن الاثنين 16 يوليوز 2018 - 16:32
الممثلين الحقيقيين لسكان الاقاليم الصحراوية هم المنتخبون من طرف الساكنة هناك والمتواجدون على الارض يقومون بالتشييد والتنمية ...اما عصابة تندوف فلاتمثل الا نفسها والاغلبية الساحقة من سكان لحمادة وتندوف هم خليط من المويتانيين والجزاءريين الصحراويين بالاضافة الى جحافل مستقطبة من تشاد وشمال مالي والنيجر...على العالم ان يعلم ان النظام العسكري الجزاءري لن ينتظر منا الا امرين اثنين لاثالث لهما....اما ان يجنحوا للسلم ويتخلوا عن الاعيبهم الخبيثة واساليب المكر والخداع والعداء او فحرب طاحنة تاتي على الاخضر واليابس ....لقد اقسم الشعب المغربي في المسيرة الخضراء انه لن يتخلى عن حبة رمل في الصحراء
34 - ahmed الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:24
من يقرا تحليلات السيد السليمي يظن ان الصحراويين من سلالة الزنوج لذلك يسهل على اي شخص اسود الاندماج معهم هوتحليل بعيد عن الواقع تماما
35 - العيون عيني الاثنين 16 يوليوز 2018 - 17:48
ملف الصحراء المغربية اغلقه المغاربة.افتضح دور الجزائر في مراوغة الرأي العام العالمي والآن أصبح خونة البوليزيرو عبئا ثقيلا على حكام قصر المرادية الذين لم يكونوا يتوقعون أن يصبح المغرب بهذه القوة. لم يبق لهم إلا ثلاثة خيارات ات: 1 الدفع بالمرتزقة إلى المنطقة المغربية العازلة 2 ترحيلهم إلى الأراضي الموريتانية 3 إقناعهم بالعودة الى مغربهم وهذا الخيار مستبعد نظرا لكبرياء حكام قصر المرادية
36 - رشيد ألمانيا الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:15
الدكتور السيد منار السليمي : قاهر الأعداء
37 - الشيطان الابيض الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:45
لا اذهب الى ما ذهب اليه منار ولكن ساقول ان الامر يتعلق بشيء وجب تحقيقيه من طرف غالي لدعم شرعيته و اثبات نجاعة ادارة فترته الصيف المقبل و اذا كان الرهان في تقدم المفاوضات وسيشمل دورتين لمجلس الامن هذا يعني في حال تقدم ما يخدم شرعية الرجل يكون المؤتمر قد عقد في وقت تم تحقيق تقدم ما حسب طموحات السيد
وهي طريقة جميلة حقا حتى يظهر الرجل كزعيم حقق شيء لاتباعه مما يضفي عليه قبولا واجماعا
وجهة نظر
38 - الولي - انواكشوط الاثنين 16 يوليوز 2018 - 18:55
منار اسليمي نريد ادله بالأسماء ومعطيات ملموس اما كلام الفارق مثل توطين ماليين واتشاديين وتر حيل المخيم إلي المناطق المحرره او إلي موريتانيا وانقسام البوليزاريو لم يبقا لك الا انتقول استسلام البوليزاريو للمغرب فيق من حلم
39 - الاتحاد التخربيقي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:13
الكل يعرف ان لبوليشاريو يرقص رقصة الديك المذبوح و انه بات على وشك الزوال ربما عقب تغير النظام في امه الشرعية الحرائر .و هناك امكانية زرع هدا السرطان في مور تينيا. المتخبطة بين الانقلابات المتكررة و اوامر العسكر الجزيري من جهة اخرى
و اخيرا اقول للمحلل القدير منار اسليمي انا من معجبيك لانك و بالضبط تضع الاصبع على الجرح و هدا ما لا يعجب الكثيرين و لا نتاسف على دالك لانهم ،،هدا ما طحنت الرحى،،،
40 - جمال الاثنين 16 يوليوز 2018 - 19:54
اذا كانت شخصية بهذه القامة وبهذا التقدير من الذين استشاروه وبالمنصب الذي يشغله ولا يستطيع استنتاج لماذا تؤجل البوليساريو المعارك السياسية الداخلية يعني أن الرجل لا يحس بالسوسبانس الذي تشهده المنطقة ( اتفاق صيد غير معروف العواقب . تقرير فكي واللجنة التي اقترحها . مدة بعثة المينورصو. اقتراب شهر اكتوبر . معارك سياسية في أوروبا .........) فلا حول ولا قوة الا بالله !!!!!!!!!!
41 - elamiri elmamoun الاثنين 16 يوليوز 2018 - 20:49
الإستسلام الطوعي لجبهة الوهم للإملاءات الجزائرية، ومنذ تأسيسها وإلى يومنا هذا، يؤكد وبما لا يدع مجالا للشك، صوابية الموقف المغربي المتعلق بعدم جدوى إجراء أي مفاوضات مع جهة مسلوبة الإرادة، ولا تقرر في أي شيء، ولو كان يخصها داخليا إلا بأوامر صناعها وداعميها في الجزائر. الحكام الجزائريون وصنيعتهم لا يتورعون في كشف حقيقة الدعم الجزائري لجبهة الوهم ولكنهم لا يجرؤون على كشف الأثمنة المدفوعة والمنتظر دفعها والتي هي بلا شك على حساب خزينة الدولة وعلى حساب المواطنين. تضامن الجزائريون مع دولتهم ظالمة أو مظلومة يمكن أي يجاوز الخسائر المادية، لكن سمعة الدولة على الصعيد الإقليمي والدولي لا يمكن التساهل في شأنها وخاصة بعد أن أصبحت مخيمات الدل والعار وكرا للإرهابيين والمتاجرة في البشر والمخدرات وما يرافق هذا الإجرام من إغتصاب وقتل للسجناء وكل هذه الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والعيش خارج القانون والحضارة،لا تشرف أي جزائري ولا بد للدولة الجزائرية أن تدفع ثمنا للخروج من هذه الورطة المجنونة.
42 - عبد الحق الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:18
تم تأجيل المؤتمر لأسباب تتعلق بالتطورات الحاصلة في المنطقة والتأجيل له علاقة بتحركات المبعوث الاممي وكذا لجنة الاتحاد الافريقي بالاضافة الى ترقب ما يحدثنهاية شهر أكتوبر عندما تنتهي مهلة المينورصو والاجتماع الثاني لمجلس الامن خلال هذه السنة ليقرر في ملف الصحراء ليس من الصواب بالنسبة للبوليساريو تغيير القيادة في هذا الظرف الحاسم والحساس في نفس الوقت
أما بالنسبة للانقسامات داخل الجبهة فان السيد المحلل لم يوضح لنا موقف الطرف المعارض من قضية الصحراء ؟ هل يتبني موقفا مواليا للمغرب مثلا وهذا غير ممكن على الاطلاق ولكن يرجح أن يكون معارضا للسياسة المتبعة في معالجة الملف حيث منذ أكثر من سنة وهناك مجموعة من الشباب الصحراوي المثقف تحاول وضع حد للوضع الحالي ،، اللا سلم واللا حرب ، فهم يرون بان الجبهة ضيعت عدة سنوات منذ الاعلان وقف اطلاق النار ويريدون تحديد وقت معين للوصول لحل نهائي أو العودة الى حمل السلاح وهذا جوهر الخلاف الذي غض السيد السليمي الطرف عنه مما قد يجعل القاريئ يفهم بان الانقسام يصب في العودة الى قبول الحكم الذاتي
43 - رد على 40 - جمال الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:44
السوسبانس هو حالة الأجهزة التي تدفعك وأمثالك إلى كتابة ما لا تفقهون. أما المغاربة فسقف بيتهم حديد وركنه حجر ولا يخشون المطر، ولا التهديد بالكفاح المسلح ولا ترسانة دولة الجزائر ولا مناوراتها الفاشلة بدليل تقرير فقي ولجنته التي لا حول ولا قوة لها دون قبول المغرب لمقترحاتها وليس أقواها ونهايتها الإعتراف بجمهورية وهمية منذ أزيد من ثلاثين سنة ولكنها لازالت سجينة ورق يتلاشى بين ردهات مكاتب الإتحاد الإفريقي رغم ملايير الدولارات الجزائرية المبدرة من أجل صيانته ، أما توقيع إتفاقية الصيد البحري فهي مطلوبة أوربيا ومشروطة مغربيا، والمعارك السياسية في أوربا تخسرها الجزائر إتباعا رغم تبديد ثروة الشعب، بدليل قرار البرلمان السويدي، أما بعثة المينورسو وقرارات مجلس الأمن فهي في صالح المغرب دائما وأبدا لأنه على حق ومشهود له بالجدية والواقعية والمصداقية، عكس من تدعوه الأمم المتحدة إلى المساهمة الجدية لحلحلة الصراع ويتنكر لمسؤولياته، بأنه غير معني. فإن كان غير معني فليوقف مؤامراته وتبديد ثروات شعبه على قضية لا تعنيه وليهتم بحاجيات شعبه وأولها قيادة رشيدة تنتشل الجزائر من أباطرة الكوكايين والحشيش والإرهاب.
44 - جزاءري الاثنين 16 يوليوز 2018 - 21:52
يقول السليمي أن الجزائر جلبت أناس من التشاد و النيجر و مالي و يجري تعليمهم النطق بالعربية هذا المحلل كلما اسمعه أتذكر دراستي الابتدائية كيف له أن يترأس معهد استراتيجي و هو فاقد للمنطق على كل حال سئمنا من مواضيع الصحراء الغربية حبذا لو وجد حل لهذا المشكل الذي يعوق اتحاد مغاربي صلب على جميع الأصعدة نحن نعيش تجاوبا و تنتحر و قوتنا الكثير من الفرص لازدهار النقطة ككل انا لا ألوم القصر الملكي في المغرب و انتم في المغرب لا تقولو قصر المرادية وو ووو...يجب إيجاد الحل فقيل من التبصر و الحكمة و رفض التدخل الأجنبي في اجدة هذا الملف لأنه لو توفرت الإرادة السياسية لدى الجميع لوجدنا الحل.
45 - Said الاثنين 16 يوليوز 2018 - 22:06
Pour 32 vous racontez ce que vous racontent vos maitres dictateurs pour vous endormir a jamais et tres bientôt le monde va savoir le vrai probléme de la république de kabylie indépendante et libre et pour le sahara le maroc est chez depuis quarante trois ans et votre régime làche il pleure partout dans le monde avec des méthodes de la làcheté donc vos leçons il faut les donner a votre régime de la honte
46 - عاطف الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:16
تلك السيدة الصحراوية التي تتظاهر و ترفع علم الجمهورية الصحراوية!!ا لتي لم توفر لها قميص او على الاقل ابرة و خيطا لخياطة قميصها الممزق. اشفق عليها و على امثالها المشردين في المخيمات الحمادات.
47 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 16 يوليوز 2018 - 23:34
عصابة تندوف و على راسها القزم ابراهيم غالي مرتبطة بالمخابرات الجزائرية و لا تتحرك الا باوامر قصر المرادية و ثكنة بنعكنون و تاجيل ما يسمى بمؤتمر البوليساريو الى صيف السنة القادمة له علاقة بمسرحية الانتخابات الرئاسية الجزائرية في ابريل القادم و بما ان الغموض يكتنف الوضع السياسي في الجزائر و التطاحن المحموم على السلطة بين الاجنحة و المازق الذي وصل اليه النظام بين التجديد لبوتفليقة لعهدة خامسة و هو في موت سريري او اختيار رئيس من نفس الحاشية اعطيت الاوامر للبوليساريو في خضم هذا المخاض و الصراع كي تؤجل مسرحيتها لتتناغم مع قائد النظام المقبل او الحالي حتى يبقى التنسيق مستمرا بين النظام و عملائه في تندوف لانه يخضى من انقسامهم او حدوث مفاجاة لم تكن في الحسبان قد تعصف باحلامه الى الابد فالخوف من هذا المجهول هو الذي جعلهم يتريثون و تاجيل كل شيئ الى ما بعد مسرحية الانتخابات الجزائرية في الربيع القادم فهم مرتبطين وجدانيا فيما بينهم لا يمكن للنظام الجزائري ان يعيش بدون البوليساريو و لا يمكن لهذه الاخيرة ان تعيش بدونه قبزوال احدهما يزول الاخر اوتوماتيكيا فالتنسيق مهم بينهم لانها قضية موت او حياة.
48 - المحاميد الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 00:58
الجزاىر تريد ان تتخلص من بوزبان با فتح الطريق الجديد تندوف نحو موريتانيا لهروب جميع المرتزقة نحو موريتانيا وعند ها ستقطع الجزاىر علاقتها مع موريتانيا ويبقى بوزيان في خبر كان وتروطوتروط موريتانيا في المشكل ولم تجد الخروج منه هدا ما يروج الان في الجزاىر
49 - لحنبن75 الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 01:25
الى الدخلاء و المنتحلين صفة مغاربة : ارجوا من الله العلي القدير ومن كل أعماقي أن يمنح الصحة والعافية و عمر طويلا لجنودنا الساهرين المحللين الدكاترة والأساتذة المغاربة : 1 ) السيد منار السلمي ،2 ) الأستاذ الموساوي العجلاوي ، 3 ) الاستاذ الشرقاوي الروداني ، 4 ) الاستاذ مصطفى السحيمي ، 5 ) السيد طارق التلاثي،6 ) السيد إدريس قاصوري......و آخرين... اطال الله في عمرهم و عمر اهلهم ...و كذالك طاقم هسبرس و السلام عليكم شكرا هسبرس.
50 - جمال الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 05:40
الى رقم43
ان تستغشي ثيابك وتضع الوقر في اذنيك فذلك لا يجعل الارض تتوقف عن الدوران وحدوث تعاقب الليل والنهار . ولو نظرت قليلا الى التاريخ القريب ( سنتين فقط) فانك لن تجد القضايا التي تطرح اليوم( قرار محكمة العدل؛ لجنة الاتحاد الافريقي؛ اتفاقية الصيد ؛ نفور شركات الاستثمار؛ نفور اصحاب البواخر من نقل الفوسفات . تقليص مدة المينورصو .......) موجودة في هذا التاريخ ولعرفت ان الطوق يضيق وما هو قادم أشد .
الخلاصة : لئن كانت قضية موريتانيا (1960-1969) قد عرقلت سير العلاقات المغاربية لسنوات فإن قضية الصحراء ستعرقلها لعقود والذنب على من كان السبب.
51 - Omarh الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 06:42
راوتتني مرار هده العباره وتعمقت وانا احاول فهم محتواها ولفاءيفها هل المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها انا كان فعلا هدا صحيح اين تروات الصحراء واين تروات المغرب لما لا يستفيد المغاربه من خيرات صحراءهم ويستفيد الصحراويون من خيرات مغربهم مجرد سؤال ....
يليه تساؤل اخر من المستفيد من كل هدا ....
ادم بنضري لنصحح العباره النضامن المخزني الهمجي الدي يمتص وييتنزف خيرات المغرب والصحراء أما المواطن المغربي والصحراوي مجرد خروفين يتنطحان انا يساقان المسلخ بعد أن يخرج جهديهما بقتال لايسمن ولا يغني لايستفيد منه لا هدا ولا داك المستفيد الوحيد من يهرب الأموال إلى بنما ويغلف الدهب بالفضه ويهرب للخليج.المستفيد الوحيد من يرمي بابناء الوطن في حروب الغير الناقه لنا بها والاجمل .ويتلقى الأموال من الخليجيه ليضعها يجيبه مقابل الأرواح الزكيه التي قالت في حروب ليست حروبها والعلاقه لها ولا مصلحه من قريب أو بعيد.
أن كلامي فهم على سياقه ومن لم يفهم اقول له اعتزل السياسه لان عقلك منقوص الاجزاء ولن تفهم حتى ولو شرحت لك في كتاب يحوي آلاف الصفحات ولكم مني تحيه
وارجوا النشر
52 - فرحات الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 14:01
تأخر المؤتمر هو خير دليل على دق آخر مسمار في نعش الكيان الوهمي وخير دليل على ما يجري من قمع داخل هذا السجن وهو في الهواء الطلق والمغلق
53 - إلى رقم 50 الأربعاء 18 يوليوز 2018 - 15:28
أنت تجعل دعائك للشر هو ما تعلق به في هذه الصفحة، وتردد الأكاذيب والإستنتاجات المقيتة والعدائية. يستحسن بك أن تهتم قليلا بنفسك وعرضها على طبيب خاص بمرض حسد المغرب. نجاحات المغرب في إفشال مناورات أعداء وحدته الترابية، أصابت أولائك الأعداء، وأنت منهمم، في مقتل. لا عفا الله عنكم. أنتم بوهمكم تتنذرون بالقادم أشد، ونحن بإيماننا نكررها، إشتد يا أزمة تنفرج.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.