24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. وحدة صحية وملايين الدراهم لإنقاذ نزلاء "خيرية تيط مليل" بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | خطابي: تعاقد روحي وسياسي يربط المغاربة بالعرش

خطابي: تعاقد روحي وسياسي يربط المغاربة بالعرش

خطابي: تعاقد روحي وسياسي يربط المغاربة بالعرش

أقام سفير المغرب المعتمد بالبحرين، أحمد رشيد خطابي، حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ19 لعيد العرش، حضره وزراء التجارة والصناعة والسياحة والعمل وشؤون الدفاع و الثقافة، والمبعوث الخاص بالديوان الملكي البحريني، فضلا عن ممثلي السلك الدبلوماسي، والمحافظون ورؤساء اللجان البرلمانية ونخبة من كبار الشخصيات الاقتصادية والإعلامية والجامعية والفنية، وأفراد من الجالية المغربية المقيمة بمملكة البحرين.

وفي كلمة بالمناسبة أبرز خطابي الدلالات الرمزية العميقة للاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية، مشيرا إلى أن "هذه الذكرى ترمز لصلات متجذرة بين العرش والشعب في إطار تعاقد روحي وسياسي متجدد"، وأضاف أن "العرش المغربي شكل عبر التاريخ حصنا منيعا للدفاع عن وحدة البلاد وحرمتها وسيادتها، وصيانة شخصيتها القانونية، فضلا عن حماية هويتها الموحدة الغنية بتعدد روافدها".

وفق الرؤية الملكية، يضيف السفير، يقطع المغرب خطوات مقدامة على طريق البناء الديمقراطي وترسيخ دعائم الحكامة والتحديث المؤسساتي والتنمية البشرية بمختلف جهات المملكة والإصلاحات البنيوية للمحافظة على التوازنات الماكرو-اقتصادية وتحسين مناخ الأعمال والتحفيز الاستثماري. كما تطرق الدبلوماسي إلى الدور البارز الذي يضطلع به المغرب على المستويين الإقليمي والدولي في خدمة القضايا الشاملة وخاصة في إطار التعاون جنوب-جنوب.

وسجل خطابي، في هذا الصدد، أن "المغرب يسهم، بما يحظى به من ثقة ومصداقية وروح المبادرة، في بلورة تضامن دولي فعال في التعاطي مع الانشغالات الكونية الكبرى، كالتحولات المناخية وقضايا الهجرة والتنمية، وخاصة لفائدة قارتنا الإفريقية، علما أن إفريقيا من منطلق انتمائنا الإفريقي الأصيل ظلت في صلب سياستنا الخارجية دون انتظار العودة الطبيعية للاتحاد الإفريقي".

وأكد سفير المملكة في المنامة على الطابع النموذجي للعلاقات المغربية البحرينية بالتزامن مع مرور 30 سنة على تعيين أول سفير مقيم للمغرب في هذا البلد الخليجي. "هذه العلاقات، التي تشهد دينامية دؤوبة بفضل توجيهات الملك محمد السادس وأخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، اتسمت دائما بالصفاء والوفاء والتضامن الثابت حول قضايانا الوطنية"، يزيد أحمد رشيد خطابي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - رضوان الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:11
راه ماشي غير روحي و سياسي كدلك اقتصادي وفلسفي و عقلاني و ترفيهي و رياضي و عملي و دنيوي و ووو. المغرب اختار هدا النمودج مند الادارسة. نريد ان يكون ملكنا اغنى من ترامب ...و ان تكون له جميع الصلاحيات... نثق فيه وندعو له بالصحة و الدوام وان يبعد الله عليه الشياطين و الخبتاء واللصوص و البانضيا و المافيات و وووحتى يتمكن من تحقيق الرفاهية و الازدهار و التفتح للشعب المغربي بمساعدة المغاربة الاحرار. المغاربة اصعاب او واعرين ...ولكن دكيين...او كول واحد عندو الحق يقول مايريد ...ماربما ايفيدنا بشي جديد افحال هداك المغربيان اللي اصنعو موطور اديال الضوء يعمل لوحده ...بدون طاقة ...طاقته تولد الطاقة...و يمكننا استعماله في المنزل او المصنع او السيارة...اكيد لو فعلا هدا صحيح سنكون اول من سيدخل الجنة ...!
2 - المعط الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 15:33
والله يرحم والديك متعممش ارتبط انت و اصحابك وحق لكم ذلك لاجل ذلك
3 - خالد الثلاثاء 31 يوليوز 2018 - 16:50
تحدث عن نفسك ولا تعمم... يكفي ان تعود إلى المقالات التي كتبت حول عيد العرش و خطاب الملك و تقرأ التعاليق ثم ترى بعينك عدد من يعجبهم التعليق و من لا يعجبهم ( لايك او ديسلايك) و ستستنتج رأي المغاربة و توجههم الحقيقي.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.