24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  2. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  3. مسيرة حاشدة تنتفض ضد الإجرام بسلا .. والساكنة تنشد تدخل الملك (5.00)

  4. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (4.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عبادي: سوء فهم يرافق مفهوم إقامة الخلافة على المنهاج النبوي

عبادي: سوء فهم يرافق مفهوم إقامة الخلافة على المنهاج النبوي

عبادي: سوء فهم يرافق مفهوم إقامة الخلافة على المنهاج النبوي

قال محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، إنّ هناك فهما خاطئا لمفهوم "الخلافة" التي تدعو إليها الجماعة، وأنّ هذا المفهوم حُمّل أكثر مما يحتمل، مشيرا إلى أنّ الخلافة التي تنشدها الجماعة لا تعني إقامة الخلافة في كلّ قُطر، بل خلافة على المستوى العالم الإسلامي.

وأوضح عبادي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على هامش الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح، "أنّ الخلافة مشروع مستقبلي واستراتيجية بعيدة المدى"، مضيفا "لا نتحدث عن الخلافة على المستوى المحلي، بل نتحدث عنها على المستوى العالم الإسلامي.

وأضاف: "بعد أن تتحرر كل الأقطار العربية والإسلامية، عند ذلك يمكن توحيد هذه الأقطار كأمة واحدة. نحن نحبذ مصطلح الخلافة، ولكن بعض الناس يحملونه ما لا يحتمل"، موضحا أن "الخلافة على المنهاج النبوي هي أن يعيش الناس في أمن وسلام وطمأنينة وتعاون، وأن يعيشوا تحت لواء العدل".

وردا على سؤال حول ما إنْ كان موقفه يعني أنّ جماعة العدل والإحسان لا مشكل لديها مع طبيعة النظام السياسي القائم حاليا في المغرب، قال عبادي: "نحن لا نتحدث عن أشكال أنظمة الحكم ومسمّياتها، المصطلحات لا تهمنا، بل يهمنا المضمون".

وزاد: "نحن في خلاف حول المضمون، نريد العدل والشغل وحقوق الإنسان وقسمة ثروات البلاد بالعدل بين الناس، وبعد ذلك سَمِّ النظام السياسي بأي اسم شئت. إذا كان النظام يخدم الإنسان ويحكم بالعدل، ويرعى حقوق الناس، فهذا هو الأهم، ولا يهمنا العنوان".

واعتبر عبادي أنّ تمسك جماعة العدل والإحسان بالخلافة على المنهاج النبوي، على صعيد العالم الإسلامي، هو أن "الكيانات الهشة والصغيرة لا يمكن أن تعيش، لأنها تُبتلع من طرف القوى الكبرى، لذلك لا بد من تكتل لتشكيل قوة عددية وعِلمية وتنظيمية، لأجل الوقوف في وجه الطغيان والاستبداد والاستكبار العالمي. هذا ما نقصده بالخلافة".

من جهة ثانية، قال الأمين العام لجماعة العدل والإحسان إن العلاقة بين الجماعة وحزب العدالة والتنمية ما زالت قائمة، وليس هناك شنآن بينهما، مضيفا "هناك فقط خلاف حول الموقف السياسي لكل واحد منا، هذا كل ما في الأمر. هم لهم توجه ونحن لنا توجه مخالف له، وليس هناك شنآن، وعلاقتنا علاقة أخوية، ونحن نقدر جهودهم ونبحث لهم عن أعذار، ولن نفرض عليهم أن يسلكوا مسلكنا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - Amer السبت 04 غشت 2018 - 14:25
تحياتي للمغاربة الأحرار نحن ورائكم والله المعين
2 - [email protected] السبت 04 غشت 2018 - 14:28
تمسكن حتى تتمكن
3 - مبرمج السبت 04 غشت 2018 - 14:28
حفظكم الله فأنتم وحدكم الإسلاميون الثابثون على الموقف الجامعون بين طلب العدل بين الخلق و و طلب الوصول إلى مرتبة الإحسان بين الخلق و الخالق ، أما الاسم سواء كان دولة مدنية او إسلامية او يسارية فالاسم لا يهم بل المهم هو دولة عادلة ينعم فيها الجميع بحقه بالعيش الكريم.
4 - الرجل الرشيد السبت 04 غشت 2018 - 14:31
حقيقة اكره كرها كبيرا مثل هذه الجماعات التي تجعل من القضايا الاجتماعية قنطرة لتحقيق اهدافها السياسية و الضرب على الوتر الحساس الذي هو الدين . و حقيقة لا يهمها الا مصالحها و انانيتها الخطيرة . اتمنى ان لا يصدقها احد .
5 - Azro السبت 04 غشت 2018 - 14:31
الناس تستخدم عقلها وترى ما يلاءم الواقع الحالي وتسير عليه واصحاب العقول المتحجرة يعودون بك للماضي ويأتون لك منه بافكار فضفاضة يمكن شرحها بالاف الشروح وإعادة الكلام ومضغه ملايين المرات بدون نتيجة
6 - أبو طاگاز السبت 04 غشت 2018 - 14:31
هاحنا مزال كانتسناو الحلم ديال 2007 يتحقق هههههه .. آجي واش بالتقويم الميلادي اولا الهجري اولا الهندوسي؟
7 - frioiteau السبت 04 غشت 2018 - 14:35
نتفق معكم في هذه المسالة مسألة العدل أو العدالة في قسمة الارزاق بين الناس ولا تهم المسميات بعد ذلك المهم هو مصلحة المواطنين
8 - mosi. السبت 04 غشت 2018 - 14:36
على منهاج النبوة..ارجو ان يجيبني احد اعضاء العدل والإحسان على السؤال التالي.
ما الفرق بين خلافة ابي بكر وعمر وعلي رضي الله عنهم اجمعين وماعلاقة ذلك بموقعة الجمل..؟؟
إن اجاب اي عضو على هذا السؤال سيدرك لا محالة الحد بين الحقيقة و الوهم.
9 - لسنا من القطيع السبت 04 غشت 2018 - 14:40
هل هناك خلافة على منهاج النبوة في القارة الأروبية ، وهل العدالة الإجتماعية كانت حتى في عهد الخلفاء الراشدين الأقرب زمانيا لعهد النبوة ، هل محاصرة قياديين إسلاميين بارزين في وضع شاذ داخل سيارة ، بعد أن صدعوا رؤوسنا ببرامج العفة والزهد في الحياة ، والبعد عن الشهوات ، والصيام عن الجنس حتى يغني الله من فضله ، ( كما لو أن السماء ستمطر نساءا وحورا ) هل هؤلاء من سيقيم العدل ، وهل بهذه الأخلاق ستحققون المساواة ، أيها الأغبياء لانريد خلافتكم الراشدة ( القاصرة) نريد خلاقة على منهاج السويد ( الكافرة ) ..
10 - hamza السبت 04 غشت 2018 - 14:41
tu veux, en gros, creer une union européene dans le monde musulman. tu vas surement nous dire de choisir ton Erdogan comme Calife. eh ben moi perso je refuse. je suis nationaliste monarchiste, pas question que le Maroc devienne un seul pays avec l'arabie saoudite ou la turquie.

a travers notre histoire on a toujours combattu les etrangers, que ce
soit les Omeyyades, les Espagnols ou les Ottomans.

Vive le Maroc Vive la royauté Marocain et rien
d'autre.
11 - عبد الرحمن السبت 04 غشت 2018 - 14:41
الناس كيخرجو من الاتحاد الاوروبي لأجل أن الأحلام الوردية تكون خسائرها في الواقع هائلة= ونتوما باقين كتحلمو تجمعوأكثر من 50 دولة فدولة وحدة؟! ههههه الحماق هو هذا.
صدق عبد الله العروي حين قال: كلما ازداد الرجل ثقافة مال نحو التكامل الاقتصادي وقلت لديه حماس الوحدة، والعكس بالعكس.
12 - Nihilus السبت 04 غشت 2018 - 14:44
اولا قبل أن نطبق خلافة فعلية تحكم من موقع ما، علينا أن نجرب خلافة رمزية بموافقة كل الدول الإسلامية وأن تكون بتناوب، وتمثل الأمة الإسلامية على صعيد المؤسسات الدولية، وهذا هو الطريق الاوصت
13 - اسماعيل السبت 04 غشت 2018 - 14:47
كلام حكيم وواضح لايهم العنوان وانما المهم هو المضمون والمضمون هو عدالة اجتماعية والنموذج امامنا الاتحاد الاروبي او الولايات المتحدة او الاتحاد السفياتي ......
14 - streap tease السبت 04 غشت 2018 - 14:48
مفهوم الخلافة المستقبلي التي تنشده الجماعة باختصار هو داعش هو مشروم امة طوباوي ومن الصعب بل من المستحيل ان تقتنع به الامم الاخرى من الكتابيين وعغيرهم من اللادينيين لسبب بسيط هو حال المسلمين الان ..علينا ان نصلح حالنا اولا وبعد دلك يمكن ان نصدر نمودجنا للامم الاخرى .
15 - شريف السبت 04 غشت 2018 - 14:49
جماعة النفاق
تتكلم عن الظلم وانت تسكن في افخم فلات حي السلام بسلا
تتكلم عن التكبر وانت تركب اخر انتاج مرسديس
16 - وهم كبير ... السبت 04 غشت 2018 - 14:52
... جمع المسلمين تحت نظام حكم واحد.
انها المدينة الفاضلة التي لم تنشأ الا في خيال الفلاسفة.
خلافة النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن مثالا يحتذى بسبب الاحداث التي وقعت بعد وفاة الرسول (ص).
خلافة ابي بكر وقعت فيها حروب الردة.
سبدنا عمر تم اغتياله من قبل ابي لؤلؤة لكونه ظن انه ظلمه.
عثمان ثار عليه الغوغاء فقتلوه بسبب ما ظنوا انه وزع الامتيازات على اقاربه.
علي حاربه معاوية لانه لم يحاكم قتلة عثمان.
من حروب الردة الى حرب الجمل الى حرب صفين الى حرب النهروان الى حرب كربلاء كلها حروب مرقت صفوف المسلمين في عهد نظام حكم الخلافة في المدينة المنورة.
في الغرب الاسلامي قامت خلافة مستقلة عن خلافة المشرق.
17 - ايمداحن الحسن السبت 04 غشت 2018 - 14:52
بكل موضوعية كل جماعة تأخد الدين كوسيلة
لتحقيق المكاسب فهي خطر على استقرار المجتمع ؛يجب إصدار قوانين تمنع كل من يتاجر في الدين.
18 - اسماعيل بلولة السبت 04 غشت 2018 - 14:53
نحن في خلاف حول المضمون، نريد العدل والشغل وحقوق الإنسان وقسمة ثروات البلاد بالعدل بين الناس، وبعد ذلك سَمِّ النظام السياسي بأي اسم شئت. إذا كان النظام يخدم الإنسان ويحكم بالعدل، ويرعى حقوق الناس، فهذا هو الأهم، ولا يهمنا العنوان
19 - م/م السبت 04 غشت 2018 - 14:54
ان الله عز وجل حث المسلم على العمل وطلب العلم للقيام بالعمل والعالم في عصرنا هدا يجب أن يكون ملما بالتحولات العلمية الحديثة للرقي بالمجتمع وخلق فرص الشغل حقيقية ليس بالألفاظ
فقط
20 - levoyageur السبت 04 غشت 2018 - 14:55
مسلم وافضل الديمقراطية الحقة ولسنا في بداية ضهور الاسلام وحتى ادا وصلتم فستكونون كسابقيكم
21 - مواطن السبت 04 غشت 2018 - 14:55
من يستغل الدين للوصول للجكم لاخير يرجى منه .
اختلفت الامسميات و المغزى واحد الا هو السلطة لتلذذ بملذات ونعيم الجاه و السلطة .
من يريد الاصلاح غل يبدأ من نفسه .
22 - متابع السبت 04 غشت 2018 - 14:57
الوطن الإسلامي ممتد على مسافة قطر 20.000 كلم و هويات مختلفة و كيف ستحكمهم؟ و كيف ستتفاهم مهعم؟ و من سيكون خليفتهم؟ أااه نسيت خاصو يكون من الجماعة ....
أناس يعيشون في قرون الوسطى كأنهم قطعوا الصلة بالواقع .... الجماعة تستعمل منطق التقية و التبوحيط و سياسة المسكنة كما قال نصر حامد أبو زيد للجماعات الإسلامية تنهل من فقه واحد عنيف و إقصاءي فالفرق بين طالبان و الجماعة هو الفرق في الدرجة و ليس النوع .
متى سنحت لهم الظروف سيقصون الجميع
23 - مواطن2 السبت 04 غشت 2018 - 14:58
استغرب لقوم في القرن 21 يحلمون بالخلافة الاسلامية.....والدول الاسلامية عجزت حتى في ربط علاقات صحيحة سليمة فيما بينها....وكم نود من الجماعة ان تنظر في علاقتنا مع الجيران قبل المطالبة بخلافة اسلامية....العرب وجدوا ليختلفوا .....والمطلوب من الجماعة ان تنخرط في الشان العام المغربي وان تساهم في توعية عباد الله بما ينفعهم وتنخرط في الحياة السياسية وفي تدبير الشان العام بعقلية سليمة ...النظام الحالي في المغرب هو الذي يجب ان يكون.....وهو الحل الوحيد للمغاربة...وهو الضامن لوحدتهم....واستقرارهم.....لا نريد ان نكون مثل الدول العربية التي تعيش حالة التشتت والتشردم والحروب المزمنة .....
24 - amaghrabi السبت 04 غشت 2018 - 15:04
بسم الله الرحمان الرحيم.هذه الفرقة الدينية او السياسية ينطبق عليها المثل المغربي"لي يستنا مايجوع".في نظرهم يعملون من اجل الخلافة الإسلامية التي تجمع جميع العرب او ربما في اعتقاده تجمع حتى المسلمين الغير العرب مثل ايران وباكستان وووووو.والله يااخواني المغاربة الكرام اصبت بالدوران وكدت اسقظ ارضا بهذا الحلم الجميل والذي أتمنى ان يتحقق لي فقط في النوم ان شاء الله,فلو حلمت بالدولة الإسلامية الكبرى بانها تحققت وعشتها ليلة واحدة كحلم جميل,فما احلى حياتي وما احلى مماتي بعد الليلة مباشرة ان شاء الله.ماهذه التخاريف ومن يتبع هؤلاء؟هل هناك عقل بشري ينتظر هذا الخيال الذي لن ولا يتحقق ابدا ابدا ابدا.الجماعات الإسلامية والفكر الوهابي السلفي يعيش مع الاحلام والخرافات والاكاذيب والاحاديث الموضوعة والدعوة الى السراب.هؤلاء يعيشون خارج السرب ولا يميزون بين الممكن والغير ممكن.السياسة صراحة والصراحة راحة ,النضال والجهاد من اجل تغيير الواقع وفرض المطالب الضرورية للمواطن المغربي بكل وضوح وبكل جرأة وبدون لف ولا دوران.اليوم الكرامة ثم الكرامة ولا شيئ الا الكرامة لكل مواطن مغربي,ولا يهمنا لا الشرق ولا الغرب لا
25 - mekkaoui moulay lhoussaine السبت 04 غشت 2018 - 15:07
الكلام على صواب ، لكن الجهل عشش في قلوبكم، الخلافة تعني انتقال من حقبة إلى حقبة، لو اجتمع الانس والجن على تطبيق الشريعة لن ولن تطبق، الإسلام دين الله وليس دين رسول غير رسول، الإسلام للعرب والعجم، الإسلام من عهد نوح إلى عهد محمد ، لا يوجد صراع ضد الإسلام، الإسلام إطار قائم بدأته، الاطار كفتان و للسان ، الصراع بين النظام المدني والنظام الشرعي، بين العلمانية والشريعة ، بين العلوم التجريبية والعلوم الشرعية ، القرآن يتحدث على العلماني وأنها جزء من الإسلام وليس العكس، هناك زمان الحق وزمان الباطل، زمان النور وزمان الظلام، التنظيمات الإسلامية مجرد أشخاص عندهم أهداف شخصيا ولا غير ، ممكن للاخ العبادي ولغيره ان يراجع النصوص القرآنية، وانا كان يجهلها نحن رهن الإشارة، على الجميع ان يتمسك بالقانون ولا علاقة بالخلافة اليوم سواء من يتحدث بها او على غيره
26 - It could be السبت 04 غشت 2018 - 15:08
باراكا من الدوخة ،تستغلون الأنسان الامي.الدين موجود في الانترنت.انتم تبحتون عن مصالحكم.تكلموا لنا عن برامج تنموية.اما الكلام لن يفيد في شيء.
27 - majidov السبت 04 غشت 2018 - 15:09
جماعة ما زالت تأمن بالوهم وتحن إلى الزمن الماضى الدي لا يمكن ان يتحقق يعتقدون أن الخلافة سوف توحد المسلمين وتجعلهم أقوياء يسيطرون هى العالم بالغزوات .ان القوة ليست بالعدد بل بالعقول
28 - ولد حميدو السبت 04 غشت 2018 - 15:10
جماعة تتوصل بالتمويل الخارجي و يركبون على الاحداث اما تصريحه الملتوي فينطبق عليه
Quand le renard n arrive pas aux vignes il dit pourries
على هدا الأساس فداعش لم تنجح لها الخلافة و آخرون يريدون احياءها
29 - M. KACEMI السبت 04 غشت 2018 - 15:11
"الخلافة على المنهاج النبوي هي أن يعيش الناس في أمن وسلام وطمأنينة وتعاون، وأن يعيشوا تحت لواء العدل".
أولا، الشعوب التي تعيش حاليا في أمن وسلام وطمأنينة وتعاون، تحت لواء العدل لا تفعل ذلك في ظل الخلافة على المنهاج النبوي بل في كنف الديمقراطية، بما في دلك تركيا وأندونيسيا وماليزيا التي تمثل كلها نماذج للتعامل السليم مع الإسلام.
ثانيا، المسلمون متواجدون في كل بقاع العالم وبأعداد وازنة، كما في العالم المحسوب على الأسلام مجموعات كبيرة غير مسلمة. فما هي إذن جغرافيا هذا العالم الإسلامي الذي يؤمل أن يعيش في ظل الخلافة بالمنهاج النبوي؟
ثالثا. القرآن الكريم لم يحدد أي نظام لحكم الناس وترك أمر الحكم شورى بينهم، وكذلك فعل رسوله وهو في فراش الموت، طاعة له. لذلك لا يجوز في نظري دينا ومنطقا نسبة نظام الخلاف للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.
والله أعلم
30 - imstirne السبت 04 غشت 2018 - 15:12
ما قام به النبي (ص) من خلال ما ورد في سنّته لا يعتبر ديناً وإنما قانوناً مدنياً وضعه لمجتمعه كمشرع أول في الإسلام، فقد افتتح من خلال رسالته باب التشريع الإنساني وأغلق باب التشريع الإلهي. فاجتهاده متجاوز زماناً ومكاناً، وقابل للنسخ كأي تشريع إنساني، وهو من علمنا ذلك من خلال رسالته، لكن الفقهاء قلدوا المسيحيين الذين جعلوا المسيحية تتمحور حول شخص المسيح، بجعلهم الإسلام يتمحور حول شخصية الرسول، وهذا هو المأزق الكبير الذي وقعنا فيه ولا يمكن الخروج منه إلا بإرجاع مركزية الإسلام لتتمحور حول كتاب الله عزّ وجل كما كانت في حياته (ص)، فحسب رؤية الفقهاء للإسلام فإن الرسول وصحابته مازالوا أحياء، ولكنهم في الحقيقة أموات وعلينا دفنهم.
31 - المجدوب007 السبت 04 غشت 2018 - 15:14
اتركوه انه يحلم
وزاد: "نحن في خلاف حول المضمون، نريد العدل والشغل وحقوق الإنسان وقسمة ثروات البلاد بالعدل بين الناس، وبعد ذلك سَمِّ النظام السياسي بأي اسم شئت. إذا كان النظام يخدم الإنسان ويحكم بالعدل، ويرعى حقوق الناس، فهذا هو الأهم، ولا يهمنا العنوان".
عندما تحقق لنا هذه الاشياء اولا حينذاك طالب بالخلافة اما ان توهمنا بان الخلافة ستحقق لنا ذلك فانا نراك من المحتالين الطامعين في السلطة ومن يتبعكم فهم من الغافلين
32 - استاذ من الصحراء المغربية السبت 04 غشت 2018 - 15:16
عبادي نتجاوز اتهامكم بالخرف وما الى ذلك بالله عليك في سنك تنتظر ان يتوحد ما سميته العالم الاسلامي ! 2 ما هو هذا العالم الاسلامي ماهي حدوده ؟ 3 لنقل حدوده من السينغال الى جاكرتا ان اصبحت دول اسلامية اخرى في اوربا مثلا مسلمة هل تنظم اليه 4 كيف سيعين الخليفة ومن اي قطر شفتي لحماق هو هذا
تتعيشوا شيكزوفرينيا الله يشافيكوم
33 - المرغادي السبت 04 غشت 2018 - 15:21
العدالة المنشودة عند الله وفي هذا العالم الاسلامي العربي المتشردمين لا تجد الا التناحر والاقتتال مدعمين صناع الموت تجار الأسلحة على التفنن في صناعة الدمار الشامل الغربان والمتمسلمين
34 - Libre السبت 04 غشت 2018 - 15:24
بغض النضر على مرجعية الجماعة فانني اتفق مع السيد العبادي حيث لايهم شكل او اسم الحكم هل هو ملكي اورءاسي او برلماني بقدر مايهم مضمون الحكم ومدى تحقيقه لحاجيات الوطن والمواطنين ولكن مايعاب على جماعة ياسين ومختلف التنضيمات الراديكالية هو تبنيها لايديولوجيا شمولية توتاليتاريا وادعاءها امتلاك الحقيقة وبالتالي شرعنة عملية تصفية المخالفين اي ان هدفها خلق حكم ديكتاتوري ديني لامجال فيه للتعدد والاختلاف كما انهم لايملكون مشروعا مجتمعيا بديلا يجيب عاى انتظارات الشعب اقتصاديا واجتماعيا اللهم بعض الشعارات التي لاتغني ولاتسمن من جوع
35 - ahmed السبت 04 غشت 2018 - 15:29
الخلافة على منهاج النبوة الثانية هي مرحلة ستمر بها هذه الأمة، إرجع إن شئت إلى الحديث.
وهذا العصر عصر التكتلات و الولايات و الفديراليات وفي ذلك قوتنا و نصرنا
36 - RAMO السبت 04 غشت 2018 - 15:34
اللي يطلب ،يطلبها كبيرة ،
جيد جداً،أن تطلبوا الخلافة في العالم الإسلامي ،
ولكن ليس في الكرة الأرضية فقط ، بل في أي كوكب ،
تبثت أن الحياة ممكنة فيه ،
لهذا ولكي تكونوا أنتم السباقون إلى زعامة المسلمين ،
و تسدوا الطريق على الكفار والملحدين ،أعداء الله .
37 - Mohammed السبت 04 غشت 2018 - 15:35
De tels propos ne minent a rien. Ces groupes n ont aucun pouvoir de changer le monde sauf de chercher comme d autres a tirer profit de la naiveté et l ignorance des responsables dans le domaine spirituel. L islam se resume dans le coran et la sounna et n a pas besoin de tels opportunistes pour l expliquer a leur guise sinon detourner les gens de la voie evidente du seigneur.
38 - hamdi السبت 04 غشت 2018 - 15:37
للأسف لم نفعل حتى خمس ما فعله عمر بن الخطاب فبالأحرى النبي محمد (ص).
39 - Ahmed السبت 04 غشت 2018 - 15:48
الخرافة والجهل من أسباب تخلف الدول ، العقلانية والتربية وتطبيق القانون على الجميع ركائز بناء دولة متقدمة بالمعنى الحقيقي للتقدم .
40 - Hamid sale السبت 04 غشت 2018 - 15:50
سير حتى تعرف الءحداث والتاواريخ عد دير التعليق
41 - Ezzidi Khalil السبت 04 غشت 2018 - 16:01
Tout le monde connait Notre prophets Mohamed que Dieu le sacrifier et ce best aucune contrinte dans son charisme et son civilite le mettre en revanche .
42 - MAHBOUL السبت 04 غشت 2018 - 16:07
ا لذي مات قد مات ومات معه مشروعه ماذا انتم فاعلون بعقولكم ان الله قد خلق البشرية كاملة مكمولة لتدبر امرها بنفسها لا ان تتكل على غيرها المشكل هو ننتظر الغير من اجل التكفل بنا ونحن نربي اللحا والبطون المنتفخ وننهظ فجرا وندعوا الله ان يرزقنا بدون تعب
43 - ايت ابادي الرشيدية امتغرن السبت 04 غشت 2018 - 16:29
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.اني تارك فيكم الثقلين ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا.كتاب الله وعترتى أهل بيتي
44 - مغربي84 السبت 04 غشت 2018 - 16:45
يا ايتها الجماعة اليس لكم في رسول الله اسوة حسنة .اليس الله عز وجل من يسر له السبل و لصحابته الكرام حتى قامة الخلافة؟!
هو كذلك الحال في نهاية الزمان فالله سييسر للمسلمين السبل من اجل رجوع الخلافة .
كيف و متى الله اعلم.
45 - صالح السبت 04 غشت 2018 - 17:21
لن يتركوا لك سنتم واحد للمناورة
انت تخالف قول الله واعدوا لهم
تتحدت وكانك في المنام وهذا هو التواكل
الاعداد هو التوكل
كن واقعي وانظر حواليك
46 - مسلم مغربي السبت 04 غشت 2018 - 17:38
هذا الشيخ المحترم يتحدث عن خلافة إسلامية على منهاج النبوة تتسم بالعدل بناء على حديث نبوي شريف بشر فيه البشير النذير بعزة المسلمين وتوحدهم، كيف ومتى؟ العلم علم الله، لكن فكرة توحيد الأمة العربية والإسلامية قد تتحقق في ظل سيادة كل دولة على محيطها الجغرافي والترابي، وحدة القادة السياسية مع مشاورات مكثفة مع العلماء الشرعيين في قضايا الأمة واستشارة الخبراء في كل الأصعدة التي تخص الدولة المدنية مع الإستفادة من ثقافة وحضارة باقي الأمم، لا يجب انتظار المخلص للسير على الهدي المحمدي، لنا قادة وقواعد، لنا هويتنا وتجاربنا، نحتاج لإرادة سياسية فعلية للعمل، الغرب يعمل ونحن لازلنا مع الشفوي النظري، بالأمس قال لي مغربي مهاجر بالديار الغربية :" نحن نعتقد ونعلم ولكن لا نعمل،أما الغربيون فيعملون بتعاليم ديننا لذلك أفلحوا في المعاملة، والغريب ان الدين هو المعاملة، الخلافة الراشدة هي أن نهتدي إلى العلم والعمل بجد والقانون يسري على الجميع :" اللي كرط يفرط "لا نريد جماعات دينية لكن نحتاج إلى الدعاة والعلماء الربانيين، نريد الإسلام منا والينا يسع الجميع بدون سيطرة المقبرة والضريح وزارية سيدي فلان أو فلتان.
47 - ميمون السبت 04 غشت 2018 - 18:04
العجب، يقيس قوة الدول بعدد سكانها، نسي ان قطر لا يتجاوز عدد سكانها المليون ويضرب لها العالم ألف حساب وهي دولة متقدمة في جميع الميادين.
هذا الشيخ العجوز يعيش على الاوهام ولا يختلف مع الفكر الداعشي، يتكلم عن الوحدة ولا يحدد جغرافيتها ولا تاريخها.
48 - حديث الخلافة ... السبت 04 غشت 2018 - 18:11
... على المنهاج النبوي ليس هو الحديث الوحيد الوارد في موضوع خلافة الرسول (ص).
هناك احاديث متضاربة يظهر انها موضوعة في نطاق الصراع على السلطة بعد وفاة الرسول.
ان الحديث مخالف للقران الكريم لان فيه اخبار بالغيب والقران ينفي عن الرسول (ص) علمه بالغيب.
انها خلافة قريش التي ابعدت اقارب الرسول (ص) عن السلطة بدءا بعلي ابن ابي طالب.
كما اضطهدتهم خلافة قريش في عهدي بني امية وبني العباس في بلاد الاعراب.
ولم يجدوا التكريم الا في بلاد الامازيغ حيث سبق امازيغ اوربة كل بلاد الاسلام في تاسيس اول امارة للمؤمنين بقيادة اهل الليت منذ 12 قرنا.
وهكذا استقل المغرب عن كل انظمة الخلافة في الشرق من بني العباس الى العثمانيين ، وانفرد بامارة المؤمنين بقيادة اهل البيت التي تجمع بين النسبين القرشي والنبوي وهي الاصح شرعا.
49 - Azzouz السبت 04 غشت 2018 - 18:46
تريدون ان تتجاهلوا مكتسبات النهضة الاوربية ومساهمات جون لوك وفولتير والمفكرين المتقدمين والمتاخرين في اسس الديمقراطية وحقوق الانسان وتبحثون عن نموذج سياسي اخر. الصينيون والكوريون والامريكو لاتينيون اختاروا النموذج الديمقراطي ليس لفقر ابداعهم ولكن ليستفيدوا من تراكم التجارب والاجتهادات التي ولدت اوطانا مثل فنلندا واسلندا وهولندا ونيوزيلاندا وماليزيا.
50 - صالح السبت 04 غشت 2018 - 18:52
ا لتعليق الثاني
انت تتحدث عن الخلافة القطرية اوالمحلية كما تزعم
جعلناك مثلا خليفة
اشرح لنا بتفصيل ماذا انت فاعل
الاقتصاد والمبادلات التجارية لامارتك هل ستشمل اعداءك ام فقط العالم الاسلامي الذي تنتمي اليه
51 - أحمد السبت 04 غشت 2018 - 18:53
""وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم "(الانفال 61:
ويقول ابن عباس ، ومجاهد ، وزيد بن أسلم ، وعطاء الخراساني ، وعكرمة ، والحسن ، وقتادة : إن هذه الآية منسوخة بآية السيف في " براءة " : ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ) الآية [ التوبة : 29 ] .
_-----------------------
"ياأيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن وما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك وبنات عمك وبنات عماتك وبنات خالك وبنات خالاتك اللاتي هاجرن معك وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين قد علمنا ما فرضنا عليهم في أزواجهم وما ملكت أيمانهم لكيلا يكون عليك حرج وكان الله غفورا رحيما "
_-------+--------
واش مكيبانش ليكم بلي هاد الدين كيدور فينما دارت شهوة الرسول؟ و الدعوة للقتال من أجل الغنائم و ملكة الايمان؟
غير تأمل قبل ما تبدا تسب و قلب على تفاسير المعتمدة.. و شكرا.
52 - Ahmed السبت 04 غشت 2018 - 19:18
عبادي: سوء فهم يرافق مفهوم إقامة الخلافة على المنهاج النبوي: ليس هناك سوء فهم ولكن هناك مشروع لجمع اكثر من الحشود لقطع الطريق على دولة المؤسسات. ان الدين اصبح الان عبارة عن مؤسسات لادارة القيم والسلوك. ولكل فرد دوره في
العمل والبناء. ان عالمية الاسلام عملت على تحرير الانسان من نزعة التبعية والمذهبية على منهج ابي عمر او طريق ام ثعلبة . اعتقد ان الحديث يتعلق بتطوير مفهوم البيعة على اسس الكفاءات
53 - Azzouz السبت 04 غشت 2018 - 19:26
الناخبون الذين صوتوا لبجيدي بدافع المرجعية الاسلامية توقعوا ان يفتح هذا الحزب الطريق لباقي المكونات الاسلامية لكن خاب ظنهم لان الحزب اختصر التغيير والعدالة في ااحوال اعضاىءه. اما المصوتون المتعاطفون من عموم الشعب فقد استفاقوا على تفريط الحكومة في حقوقهم في الوظيفة والاضراب والتطبيب وقد فات الاوان فلن يرجع الاسف شيىءا.
54 - منتقد السبت 04 غشت 2018 - 19:30
ها هو واخد اخر يريد تكرار اسطوانة النهج النبوي و المرجعية الاسلامية و العدالة الاجتماعية... و محاربة الفساد و البيع. يعني بخاصة اعادة سيناريو بنكيران طبق الاصل. ونوض سير تدور راه دارها بينا بنكيران و قلوبنا شر تقوليبة. و صافي لما صعد قلب الفيستة و وضع الاحباب و الاصحاب و الاقارب و رفاق الحرب في المدريريات و رؤساء الاقسام و كل ما خف وزنه و غلا ثمنه. و في المقابل طبق قرارات تفقيرية على من صعد على ظهورهم لم نرى مثلها حتى في ايام الحماية او ايام سنين الرصاص و من بعد اعطيها لتخراج العينين و السنطيحة و صافي لا نريد لا خلافة و لازمر. نريد شخصا ينتخب على برنامج معين و بعد عدد من السنين تاتي المحاسبة كم من وعود اوفئ بها و كم من وعود تنكر لها. وان كانت النتيجة سلبية فالمحاسبة في انتظاره بما فيها القضائية و تقييم لثروته بعد و قبل الانتخاب. اما الخلافة فانها تعطي لصاحبها شرعية الاهية دينية تجعله فوق المحاسبة من البشر لانه يشتغل بامر الاهلي. وفي النهاية مجرد سؤال، هل ان الله ارسل رسوله للبشرية لتبلغ رسالته وتشريعاته ام ارسله ليكون حاكما يطاع و يفعل ما يريد و لا يسال عما يفعل
55 - معلق السبت 04 غشت 2018 - 20:52
نريد من السيد العلامة أن يشرح لنا هل نحن من وقع عليه لبس في عدم جواز كون مهمة العدل للنساء أم
أن علماء المجلس العلمي هم من وقع عليهم لبس في التفريق بين الحلال و الحرام و شكرا.
56 - mehi السبت 04 غشت 2018 - 21:45
الإسلام هو الحل الأمثل والمنقد للأمة فاعتصموا بحبل الله أن كنتم يعقلون
57 - عزيز السبت 04 غشت 2018 - 21:54
چوستاف لوبون:كل زعيم ..يضع مسبقا قناعا على وجههه لكي يقول ما يدغدغ عواطف الجماهير لا ما يعتقده عقليا بالفعل..الافكار الشائعة لذى الجمهور والتي هي خاطئة في الواقع و لكنه يؤمن بها فتصبح حقيقة.ليس بالحقائق وحدها يعيش الناس و تجري حركة التاىيخ
58 - Abdou الأحد 05 غشت 2018 - 00:34
النبي لم يترك احدا ليخلفه. الخلافة نشأت بعد موت النبي و الجميع يعلم مدى الصراعات حولها.
59 - Ahmed الأحد 05 غشت 2018 - 11:08
حركة التوحيد والإصلاح تختار "الأصالة والتجديد" في مؤتمرها السادس
نعم الاصالة والمعاصرة وفي ذلك تصريح بحسن انتماء الحركة الى حزب الاصالة والمعاصرة. ان العمل على اختيار الكلمات في الشعارات الجمعوية يلعب دورا مهما في تعبئة المواطنين سيايسا الى حزب ما. ولهذا فمشروع التناوب التوافقي مسؤؤول عن توحيد الشان السياسي وترشيده من اجل تصحيح النموذج التنموي وماسسة الحوار الاجتماعي . التوحيد والإصلاح تختار "الأصالة والتجديد" في مؤتمرها السادس
نعم الاصالة والتجديد وفي ذلك تصريح بحسن انتماء الحركة الى حزب الاصالة والمعاصرة. ان العمل على اختيار الكلمات في الشعارات الجمعوية يلعب دورا مهما في تعبئة المواطنين سيايسا الى حزب ما. ولهذا فمشروع التناوب التوافقي مسؤؤول عن توحيد الشان السياسي وترشيده من اجل تصحيح النموذج التنموي وماسسة الحوار الاجتماعي . ان مؤتمر حركة التوحيد والاصلاح ليس بريئا الى هذه الدرجة بعدم الخوض في المجال السياسي وان شعاره الاصالة والتجديد هو الوجه الاخر لحزب الاصالة والمعاصرة . ومشكلتنا الان هي في وجوب الحوار مع ثقافة اليسار
60 - عبدالله الأحد 05 غشت 2018 - 12:24
فكر واضح و قابل للتعميم على كل بلد زفقكم الله اخوان العدل و اﻻحسان
61 - عبد الهادي الأحد 05 غشت 2018 - 12:24
مشروع الخلافة مبني على موعود نبوي و أمل الشعوب في الوحدة كما يعرف كل العقلاء أن الوحدة قوة وتكامل وتضامن كما أمرنا الله " و لا تفرقوا" و "وأنا هذه أمتكم أمة واحدة" ولا يجرمننا اختلافنا في الرؤى أن لا نقبل الفكرة الصائبة مهما اختلفنا مع صاحبها فأعداؤنا يريدون لنا أن نبقى مشتتين ونزداد تشرذما حتى يتمكنوا من استغلال خيراتنا أكثر وأرجوا عوض أن ننتقض بعضنا ونسفه آراء من هم في صفنا لصالح خصومنا أن نقترح حلولا آنية ومستقبلية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه. فمثلا أن نطرح نموذج التعليم الذي نحتاجه، وطريقة التوزيع العادل لثروات بلادنا و كيف يمكن أن ندير عجلة الانتاج بدل الاستيراد لتشغيل السواعد المعطلة وكيف نبني قضاء عادلا ...
62 - محمد الأحد 05 غشت 2018 - 19:33
إقامة العدل وحقوق الانسان ستتصدون لها بأن الله فضل الناس بعضا على بعض
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.