24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | حركة التوحيد والإصلاح تُخلي مكتبها من سياسيي "العدالة والتنمية"

حركة التوحيد والإصلاح تُخلي مكتبها من سياسيي "العدالة والتنمية"

حركة التوحيد والإصلاح تُخلي مكتبها من سياسيي "العدالة والتنمية"

لم يَكن المؤتمر السادس لحركة التوحيد والإصلاح ليمر دون أن تُرخي انتقادات بظلالها على المخرجات التنظيمية التي أفرزها، بضم المكتب التنفيذي للحركة لأسماء بعيدة عن الحزب الإسلامي، في محاولة لإبعاد "شبهة" اختلاط الدعوي بالسياسي.

الحركة التي حسمت في اسم عبد الرحيم الشيخي رئيسا لولاية ثانية، أزاحت كلا من عبد الإله بنكيران وأحمد الريسوني، كما أخلت المكتب التنفيذي من وزراء "البيجيدي" ونوابه البرلمانيين، الذين كانوا يزاوجون بين الممارسة السياسية والعمل داخل هيئات حركة التوحيد والإصلاح.

وضم المكتب التنفيذي الجديد للحركة الإسلامية كلا من أوس الرمال، وحنان الإدريسي، ومحمد اعليلو، وعبد العزيز البطيوي، وعبد الرحيم شلفوات، وفيصل البقالي، وإيمان نعينيعة، ومحمد عز الدين توفيق، وحسين الموس، وخالد التواج، ورشيد الفلولي، ومحمد البراهمي، ورشيد العدوني.

في هذا السياق، قال ادريس الكنبوري، الباحث في الحركات الإسلامية، إن "مسألة الفصل بين حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية لا وجود لها، كل ما في الأمر أن الحركة تذهب في اتجاه تجنب الرد مستقبلا على من كان يتهمها بخدمة مصالح سياسية، حيث سيُمكنها خلو المكتب التنفيذي من ممارسي السياسة من الرد على الاتهامات".

وأضاف الكنبوري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الأمر يتعلق بفصل وظيفي وليس فصلا تنظيميا؛ فعلى المستوى الأيديولوجي ما يزال السياسيون حاملين لفكر الحركة، بحكم أن أغلبهم تربى داخلها، وهو ما يفسر نفوذها الحالي على أرض الواقع".

وأكد المتحدث أن "مسألة ازدواجية المشاركة في العمل السياسي وهيئات حركة التوحيد والإصلاح لم تكن تعجب ولم تقنع الكثيرين؛ فجاء قرار عدم ضم السياسيين في هذا الاتجاه"، مشبها "الوضعية الحالية التي خلقتها الحركة، بالفقيه الذي يمارس عملا طيلة أيام الأسبوع، ثم يعتلي منبر الخطبة يوم الجمعة".

وزاد الكنبوري أن "الحركة بهذا الإخلاء، تكون قد استفادت من إقحام اسمها في واقعة الولاية الثالثة لعبد الإله بنكيران على رأس العدالة والتنمية، التي خلقت لها ارتباكا ومشاكل كثيرة للحركة، حيث جرى الانقسام داخلها بخصوص مسألة دعم الولاية من عدمها، وهو ما اضطرها إلى إصدار بيان توضيحي".

وأكمل المتخصص في حركات الإسلام السياسي أن "الحركة تتجه نحو التشبيب؛ فشخصيات مثل يتيم والعثماني وبنكيران، وغيرهم، من الصعب أن يعودوا مجددا إلى المكتب التنفيذي، لكن من المتوقع أن يتم إنشاء مجلس للحكماء يضم المؤسسين الأوائل؛ إذ إن الجيل الأول دائما ما يعتبر نفسه وصيا على الحركة وتوجهاتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - abdou الاثنين 06 غشت 2018 - 00:09
مجرد استراتيجية وتكتيك للظفر بالانتخابات المقبلة.
ولكن هيهات ...هيهات انتهت فرصتكم.
2 - بلال الاثنين 06 غشت 2018 - 00:12
هناك مثل مغربي يقول : الما و الشطابة ليس فقط قاع البحر بل قاع المحيط
3 - متتبع الاثنين 06 غشت 2018 - 00:20
التشبيب الحقيقي هو أن تتخلي الحركة عن خزعبلات الاخوان المسلمين وتساهم في إرساء العدالة الاجتماعية الاقتصادية من منظور مجتمعي علمي،عصري في زمن تكنولوجيا المعلومات الرقمية
4 - جريء الاثنين 06 غشت 2018 - 00:29
نريد.الفكر الحر، نريد العلم و المنطق، نريد علما دنيويا لاخراجنا من التخلف و الفقر.
لا نريد الحجر على تدين المغاربة، ففاقد الشيء لا يعطيه، فسياسيو حزب ع و ت، هم صفوة هاته الحركة، فابانوا عن انتهازيتهم و استغلالهم للدين للظفر بالمقاعد و في الاخير التخلي عن المباديء المعلنة.
لا نربد لا هاته الحركة ولا هذا الحزب المشؤوم.
5 - Azzouz الاثنين 06 غشت 2018 - 00:32
لا يبدو ان هناك ميل لفصل الدعوي عن السياسي كما هو الحال لنقابة الاتحاد الوطني التي صفقت لقرارات ا بن كيران بما فيها ضرب الحق في الاضراب والتقاعد. كل ما في الامر ان التيار الاخواني يحاول ان يحافظ على ماتبقى من ماء وجه ويتجنب غضب المواطنين الناقمين عن اعضاء الحزب الذين منهم الوزراء الذين نفذوا ةالنواب الذين صوتوا بالاجماع والشباب الذين صوتوا فولد الجبل فارا. هكذا يتجنب اعضاء الحركة دعوات المواطنين.
6 - marokkii الاثنين 06 غشت 2018 - 00:46
خاص سكانير لاعضاء الحركة مابقات تقة لافي حركات ولا احزاب ربما نسمعو شي نهار يخرج لينا شي طراف ولا حداد ولا سدور بغراميات قيس وليلى
7 - Tony الاثنين 06 غشت 2018 - 01:24
Moroccans should be very careful..........just a way to get into power, the same like PJD.......using islam for a political agenda...................BE AWARE of those mercenaries
8 - ملولي الاثنين 06 غشت 2018 - 02:12
توزيع الأدوار لا اكثر، الحركة خزان انتخابي والحزب دراع سياسي للسيطرة على السلطة وتمرير فكر الجماعة وتنزيله على الارض ما أمكن ذلك...لذلك لا يمكن ان يكون هذا الطلاق حقيقيا دون تغيير في ادبيات الحزب والإيمان بديموقراطية حقيقية وليس فقط جزأها الانتخابي فقط.
ثم على الحركة ان تفك ارتباطها الفكري بالجماعة الام الآخوان المسلمين المصرية
9 - Youssef الاثنين 06 غشت 2018 - 02:14
الاسلام دين واحد لايقبل التجزئ . الاسلام السياسي مصطلح فارغ من المعنى .فهل يعقل ان نقسم مثلا المسلمين إلى فئتين: مسلم غير سياسي ومسلم سياسي.
10 - ELAABBOUDI الاثنين 06 غشت 2018 - 02:26
Félicitations pour mon collègue Remmal aouss
..Tu merites plus que ça vu votre honnêteté et confiance.........................
11 - عيو الاثنين 06 غشت 2018 - 02:34
خطوة كلها خدع من خدع تجار الدين. عناصر البيجيدي ذاقت حلاوة المناصب و الحكومة والبرلمان و المجالس و تبين انه ببهم وبين الدين غي الخير والإحسان وأنهم استعملوا الدين للخروج من حالة الزلط إلى حالة الغنا. و هنا جاءت فكرة
12 - هماندوزي الاثنين 06 غشت 2018 - 04:08
عند هؤلاء لا وجود لشيء اسمه التوحيد أو إصلاح كما لا وجود عند إخوتهم التوأم شيء اسمه عدالة أو تنمية القاسم المشترك هو المتاجرة بالدين من أجل المصالح الشخصية والجماعية فقط . لأنهم مجموعة المداويخ تريد أن تختبئ وراء الدين لاستقطاب مداويخ آخرين لتشكيل سوق بشرية تبيع وتشتري بالدين وهذا السوق اسمه حزب إلتوحيد والإصلاح الشقيق التوأم للعدالة والتنمية.
13 - عسعس الليل الاثنين 06 غشت 2018 - 08:34
كلهم سواء مثل العلمانيين لقد جربناهم وتأكدنا من خداعهم وعرفنا من هم وماذا يريدون ، الدين مطية وقنطرة للوصول إلى الغنائم ، هم الإسلام والشعب كفار ملزمون بدفع الجزية كما دفعوها ويدفعونها للعلمانيين في الماضي والحاضر والمستقبل .
14 - ملاحظ الاثنين 06 غشت 2018 - 12:18
بماذا اتت هذه الحركات. الايمان يبنى بالتعليم و المجتمع السليمين بالاعتماد بتقويته اقتصاديا من الا. و عندما يلاحظ ان طلب العلم يهدد بالاداء و أو بالشروط التعجيزية، و عندما تضرب الاسر في قدرتها الشرائية و التهميش و عطالة ابنائها، يتفكك المجتمع و تصبح مثل هذه الحركات مثلها مثل الاحزاب التي تتبني شعارات العدالة و التنمية غير فعالة في الامانة التي منحت لهم الثقة. فاضحى كل شيء الا اسماء بدون اهداف او خير البشر و الجميع اللهم الا من كان من المقربين قد يستفيذ من نفوذ لينقذوا أبناءهم و بعضهم البعض لكن وسط مجتمع مهمش و كانهم يعاقبوه او ارادوه ان يستمر محبطا متخبطا غير متزن.
15 - محمد الاثنين 06 غشت 2018 - 15:38
حركة التوحيد والإصلاح والعدالة والتنمية وجهان لعملة واحدة.
أقول للذين يدورون في فلكهم في مجال الإعلام : لا تستحمروا المغاربة.
إنهم أذكى مما تظنون ، ولن تنطلي عليهم استراتيجيتكم.
دغدغتم عواطف المغاربة في وقت ما بخطابكم الديني ، لكن والحمد لله الزمن كشاف ، كشفكم فانكشفتم.
16 - ياسر العلمي الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:01
نريد احزاب تخدم الوطن لا احزاب تستغل الدين للوصول ال المناصب
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.