24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "تقرير جطو" المرفوع إلى الملك ينتظر النشر في الجريدة الرسمية

"تقرير جطو" المرفوع إلى الملك ينتظر النشر في الجريدة الرسمية

"تقرير جطو" المرفوع إلى الملك ينتظر النشر في الجريدة الرسمية

تناسلت الكثير من الأسئلة حول عدم كشف المجلس الأعلى للحسابات مضامين التقرير السنوي المتعلق بأنشطة المحاكم المالية برسم سنتي 2016 و2017، والذي قدمه إدريس جطو، رئيس المجلس، إلى الملك محمد السادس، قبل أيام بمدينة الحسيمة؛ وهو المُعطى الذي دفع أكثر من متتبع إلى ربط فحوى التقرير بإعفاء الملك للوزير محمد بوسعيد من رأس وزارة الاقتصاد والمالية، خصوصا أن أسباب إقالة المسؤول الحكومي لازالت غامضة، باستثناء الجملة المقتضبة المتضمنة في بلاغ الديوان الملكي حول تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

مصدر رفيع من المجلس الأعلى للحسابات كشف لجريدة هسبريس الإلكترونية أن تفاصيل التقرير السنوي، برسم سنتي 2016 و2017؛ وذلك طبقا لمقتضيات الفصل 148 من الدستور والمادة 100 من القانون رقم 62.99 المتعلق بمدونة المحاكم المالية، تم تسليم نسخة منه إلى كل من رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين.

المصدر ذاته أكد أن التقرير المرفوع إلى الملك يُوجد الآن لدى الأمانة العامة للحكومة قصد نشره في الجريدة الرسمية، ليتم بعدها نشر تفاصيله الكاملة على الموقع الرسمي للمجلس الأعلى للحسابات.

وحول الأمور التي وقف عليها تقرير المجلس، وتستوجب تحريك مساطر المتابعة في حق عدد من مسؤولي البلاد، أوضح المصدر ذاته أن المجلس الأعلى للحسابات يقوم بدوره في دراسة جميع النقاط وإحالتها على الجهات المعنية المختصة، سواء بالنسبة لقضاة المحاكم المالية التابعين للمجلس أو على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، إن كانت هناك أمور تكتسي طابعا جنائيا.

وكان جطو أبرز أمام الملك، في تقديمه للتقرير، أن المحاكم المالية أنجزت 160 مهمة رقابية في مجال مراقبة التسيير، كما أصدرت ما مجموعه 2677 قرارا وحكما في ميدان البت في الحسابات المقدمة من طرف المحاسبين العموميين، و215 قرارا وحكما في مجال التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية.

وبعد أن ذكر جطو بأن دستور المملكة أوكل للمجلس الأعلى للحسابات مهمة ممارسة المراقبة العليا على تنفيذ قانون المالية، أورد أن المجلس شرع في إنجاز مهمة رقابية سنوية حول النتائج الإجمالية لتنفيذ الميزانية، إذ أنجز لأول مرة تلك المتعلقة بسنة 2016، وينكب حاليا على إنهاء تلك المتعلقة بميزانية 2017.

وكشفت كلمة رئيس المجلس الأعلى للحسابات أمام الملك أنه، بتعليمات سامية، قام المجلس بإنجاز مهمة تقييمية لعمل المراكز الجهوية للاستثمار، أسفرت عن تسجيل ملاحظات وتوصيات كان قد قدمها جطو إلى الملك في 11 دجنبر 2017. ووقف المجلس، علاوة على ذلك، على بعض العوامل التي قد تمثل مخاطر على استدامة المالية العمومية، منها المستوى المرتفع للدين العمومي ووتيرته التصاعدية، وكذا إشكالية متأخرات الدولة إزاء بعض المؤسسات العمومية ومقاولات القطاع الخاص، والتي تهم أساسا الإرجاعات برسم الضريبة على القيمة المضافة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - القلاق الاثنين 06 غشت 2018 - 20:13
لا مصداقية لكم جميعا بالتقرير أو من دونه أعلم جيدا مجرد تمثيل في تمثيل لا أقل ولا أكثر
2 - عهد البنازلة الاثنين 06 غشت 2018 - 20:15
الملك عارف كل التقارير كم من مشاريع في البيضاء دشنت وعندما ولى على عقبيه اختفت وغبرت ليس هناك تتبع للمشاريع المغرب يسوده عالم الاختباس والصمصرة
3 - Citizen الاثنين 06 غشت 2018 - 20:25
وارقهرتونا بالتقارير. كل مرة تقرير يفضح مؤسسات و أشخاص و لا حركة. لكن حينما يتعلق الأمر بمواطن بسيط، تطبق القوانين. لم لا يسجن لصوص هذا البلد؟ لم لا نسمع عن برلماني أو مسؤول كبير أو وزير سجن لافترافهم تجاوزات أو شطط أو نهب أموال البلد؟ أين هي المحاسبة؟ كل حبر على ورق. لك الله يا وطني.
4 - nabil الاثنين 06 غشت 2018 - 20:34
نريد ان نعرف عن الاسباب الحقيقية لاقالة الوزير محمد بوسعيد من طرف جلالته, ونريد حكومة اجنبية ووزراءها اجانب لكي ينقذو الشعب المغربي الصبور من الفساد والبطالة والمجرمين والبؤس , فعلى المغرب ان يجلب لنا وزراء جدد من كندا او اوروبا او نيوزيلاندا لان هؤلاء الناس معقولين ويحبون العدالة والمساواة في العيش,
5 - zaidessouti الاثنين 06 غشت 2018 - 20:37
ترئ هل يشمل هاد التقرير المسؤولين في الاقليم اكتر تضررا من نهب الاموال علئ الصعيض الوطني ,زاكورة المنكوبة
6 - مول حانوت الاثنين 06 غشت 2018 - 20:39
تقرير المجلس الاعلي جطو الديمقراطية التشاركية المحاسبة المجتمع المدني ربط المحاسبة الدستور بلا بلا بلا .... اسمع جعجعة ولا ارري طحينا اسطوانة هارية .
7 - غيلان قدور الاثنين 06 غشت 2018 - 20:41
لابد من إجراءات عملية وحاسمة !!باركة من الشفوي والتبنديق الذي لا ينفع في شيء منذ عشرات السنين ونفس البروتكول يتكرر بدون جدوى
8 - oussama الاثنين 06 غشت 2018 - 20:41
علاش مينشروش تقرير نيشان...، ولا حتى يحيدوا منو سميات شي وحدين ، لا هاذا كنعرفوا ، لا هادا معايا ، هادا صاحبي ، هادو صافي بينوهم
9 - امازيغ سوسي الاثنين 06 غشت 2018 - 20:43
ارجو ان ينشر جطو ميزانية مجلسه . كثرة الملفات وكثرة التقارير ولا نيجة وراء كل دلك .وبما انني على يقين ان ميزانية هدا المجلس تقدر بالملايين ان لم يكن الملايير فارجو ان تستثمر هده الاموال في شيء يعود بالنفع على المواطن . ما يتحدث عنه جطو اصبح معروفا لدى العامة وبالتفاصيل . لا شك ان ما يوجد في المغرب من مجالس و لجن عامة ولجن تقصي الحقاءق ولجن برلمانية ووووو اكبر بكثير من مثيلاتها في اوروبا كلها . كلما انشات لجنة الا وتجد نفسك مضطرا لانشاء لجنة اخرى لمراقبتها ثم اخرى لمراقبة هده الاخيرة الى ما لا نهاية له . اليس هدا زمن السفاهة بامتياز .
10 - TRUMP ترامب الاثنين 06 غشت 2018 - 21:02
أمريكا (الخارجية ومعهد واشنطن) أصدرت مؤخرا تقريرا لا يناسب النخبة الحاكمة في المغرب مفاده أن الشعب فقيرو10 في المائة هي المستفيدة ومنها رجال السلطة
11 - fadwa الاثنين 06 غشت 2018 - 21:09
وصل السيل الزبى .ماذا ننتظر بعد هذا
12 - ESCANDINAVIA الاثنين 06 غشت 2018 - 21:10
ماكين حتى شي وزير صالح وكلهم نهابين ومفسدين وكيديرو لي بغاو في الشعب المغربي المغلوب على امره.
13 - موحند الاثنين 06 غشت 2018 - 21:11
ما جدوى للدساتير والخطابات الملكية والتقارير للمجلس الأعلى للحسابات اذا لم تطبق مضامينها على الأرض لتعود بالفع على المواطن في التعليم والصحة والسكن والشغل والعيش الكريم؟ لقد هربت الملايير من الدراهم الى البنوك الأجنبية وبنما من طرف اللصوص والجزء الآخر يستثمر في افريقيا ويصرف على ميزانيات القصور وتشتري بها الطائرة لولي العهد. والباقية تنهب وتفترس من طرف خدام الدولة والاقطاعيون الكبار الذين يمزجون السلطة بالمال والاقتصاد. لماذا لم تقدم الملفات الجاهزة حول الجراءم المالية أمام القضاء لكي نرى المحاكمات المراطونية مثل محاكمات نشطاء حراك الريف؟ لماذا اطلق سراح خالد عليوة الوزير السابق مختلس الأموال العمومية. اجينونا عن اين هي الثروة وكفى من المسرحيات كربط العنق بلكرافاط!!!!.
14 - مهدي ميد الاثنين 06 غشت 2018 - 21:12
علاش ما تجيو تنشروه عندنا في السطاح والله حتي زين ومشمش هداك جطو بعدا رآه دوز للمسؤولية كرئيس حكومة زعما كان ملك هو ما داير حتي شي زبلة شي مغطي علي شي وخلي الشعب ;;;;; الحمد لله علي نعمة للأمن والاستقرار سياسة الدولة القمعية 60عام علي للاستقلال واش عمر شي مسؤول ذخل الحبس كاع الدول تحاسب مسؤوليها إلا نحن بدون ان نقارن أنفسنا بباقي الدولة العربية المتخلفة للأخرى لا حولة ولا قوة إلا بالله
15 - Cadre sup الاثنين 06 غشت 2018 - 21:13
عاش ملك البلاد وابقاه الله بركة لهذه البلاد. حفظك الله ووفقك لما فيه خير للبلاد والعباد.
16 - اوكرانيا الاثنين 06 غشت 2018 - 21:15
لم يعد بالإمكان إنكار و جود الفساد في البلاد و في أعلى مستويات الدولة و اوسطها وادناها. بل الفساد أصبح الأكسجين الذي يدور في الجسم الإداري والسياسي و الاقتصادي وأصبح الفساد هو القاعدة وغير ذلك هو الاستثناء. الفساد رعته الدولة لأنها تغاضت عنه و جمدت المحاسبة بل وألغت ربط المسؤولية بالمحاسبة لأن تقريبا الكل في بطنه العجينة. الفساد أصبح يهدد وجود المغرب كبلد و هذا الكلام لا ينتبه إليه أحد. المهم الآن ما ذا نفعل؟ سؤال كبير و الإجابة عنه هي كالآتي: يجب على الملك أن يأمر في خطاب واضح الأجهزة الأمنية والقضائية أن تحقق في الأخبار التي تنشرها يوميا وسائل الإعلام حول الفساد وان تأخذ شكابات المواطنين على محمل الجد وان تقوم بعملها دون إذن لأمن الحكومة ولاكن البرلمان ولا حتى من الملك. الفساد فساد والقانون يجب تطبيق دون إذن من أحد. أما الكلام و مجلس جطو الذي يقوم بعمل جبار و غير ذلك لن يجدي نفعا. وأقول أن المسؤولين سوف يحاسبون أمام الله و بدون استثناء.
17 - جلطيطة صبيبيطة الاثنين 06 غشت 2018 - 21:15
اذا ذكر فيه الماجدي يكون تقرير ديمقراطي اما التقارير والتناشير عام وهو يطوف ويسال ولا يتحصن على شيء
18 - محمد المانيا الاثنين 06 غشت 2018 - 21:31
ما الفائدة في التقرير. إن لم تكن هناك محاسبات المسؤولين. دائما الاختلالات في الاموال لكن دون نتيجة لقد استيقظ الشعب بلعبتكم كلكم في الهوى سوى ليس في القنافد أملس
19 - المحاسبة لتعويض ضحايا الفساد الاثنين 06 غشت 2018 - 21:32
La Seule solution qui reste pour sauver le Maroc, puisque les autres n'ont pas travaillé pour l'intérêt général, c'est de rechercher les compétences qui ont quitté le pays à cause des injustices depuis des années et des années afin d'instaurer le pays de droit via la redistribution des richesses d'une manière équitable sur chaque citoyen et l'application de la loi sur tous les citoyens sans distinction
Car les MRE ont des compétences dans tous les domaines et ils ont les moyens pour participer au développement du pays et ils peuvent donner leurs expériences afin d'avoir un vrai pays de loi et de droit pour tous les citoyens
Il faut redonner les droits à tous les citoyens victimes de la corruption...,surtout les diplômés qui ont perdus leurs droits des années et des années depuis les années90 à cause de la corruption, ils été obligé de vivre le chômage ou de quitter le pays car leurs postes ont été volé ou vendu par les corrompus

Chaque citoyen doit avoir ses droits dès sa
naissance
20 - ياسين الاثنين 06 غشت 2018 - 21:34
بلا نفاق ولا زواق ،المغرب بقرة حلوب الكلّ يرضع من أثداءها...والكلّ بعدما يشبع أو يتقيّء من التخمة يجد الاعفاء فقط..لا حسيب ولا رقيب في بلدنا ..فلو سجن مسؤول وصودرت ممتلكاته لما وصلنا إلى هذا المستوى المتعفّن...
21 - إلى متى تقارير الاثنين 06 غشت 2018 - 21:35
عشر سنوات من التقارير و الرفع و الخفض

و اختلالات و اختلاسات وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو


كم يلازم من ملايين التقارير وكم من قرن ليتم إعدام المفسدين و نهبي المال العام بعد أن فاقت نسبة الأموال المنهوبة من المغرب أكثر من 275 مليار دولار حسب مجلة دير شبيغل الألمانية سنة 2015
22 - محمد بلحسن الاثنين 06 غشت 2018 - 21:43
فعالية المجلس الاعلى للحسابات تبقى محدودة جدا في غياب تواجد ملحقات بكل إدارة من الادارات العمومية و بكل مقاولة من المقاولات العمومية التي تسهر على تدبير صفقات عمومية قيمتها الاجمالية السنوية تتعدى ملايير الدراهم.
أتمنى أن يتطرق التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات بالمبادرات و الشكايات الواردة عليه من طرف المواطنين.
23 - دكالي الاثنين 06 غشت 2018 - 22:41
لك الله يا وطني انا عمري 29 سنة يوم لعقلت على راسي كنشوف ديما لوجاه لكاينين فساحة سياسة هوما لكاينين هاد جطو من 2002 هو من وزارة لوزارة اوزين ضرب 2 مليار وراه رئيس نواب الله يرحم ليكم لوليدين الى مقيلونا عليكم.
24 - النور1تامسنا الاثنين 06 غشت 2018 - 23:30
يجب معاقبة المفسدين والتقارير لاتلبي المطلوب .يجب على المجلس الاءعلى للحسابات ان يصدر امر للنيابة العامة قصد اصدار امر للحجز للممتلكات وتوقيف الحسابات البنكية للصالح خزينة الدولة بالمغرب والخارج مدينة تامسنا عرفت ملفات للفساد وحسب تقرير المجلس الاءعلى للحسابات 2016 وهناك سوء تسيير للمجلس الجماعة القروية حيت اصبحت مدينة تامسنا مزبلة وباجميع شوارعها
25 - بودواهي الاثنين 06 غشت 2018 - 23:51
لم تعد هناك اية مصداقية لهكدا تقارير و لهكدا مؤسسات حيث الشعب سئم كثيرا من هكذا أعمال هي عبارة عن فقاعات في الهواء و لا إجراء لها على مستوى الواقع مما جعلها في نظر المغاربة مجرد مسرحيات عبثية الغرض منها الالهاء بل و حتى الضحك على الدقون و هو الأمر الدي يتنكث به أغلب المواطنين اليوم ...!!!
أنه عبث في عبث في عبث ...!!!!
26 - داوود الثلاثاء 07 غشت 2018 - 00:23
اني اری رءوس قد اينعت وحان موعد تسمينها واني لمسمنها لتسلب دراهم الفقير واليتيم
27 - مدوخ الثلاثاء 07 غشت 2018 - 01:24
التقارير غادي اخرجو شي رؤوساء جماعات قروية في جبال غابرين اكباش فداء
28 - بومعزة الثلاثاء 07 غشت 2018 - 04:38
هادشي غير باش إبقا الشعب ملهي كل عام كينتظر الإصلاح .دبا كلشي باين النظام مقدرش على الإصلاح .خاص الشعب إنوض إجمع راسوا إلى بغا إعيش بكرامة.
29 - العادل سعيد الثلاثاء 07 غشت 2018 - 10:05
انا ارى ان محاكم المملكة بكل درجاتها وضعت خصيصا لتقويم اي اعوجاج في صفوف الشعب المغربي اللا حول له ولا قوة لاغير سيما وانني لحد الساعة لم اسمع قط وسوف لن اسمع بالتاكيد تقديم اي مسؤول كيفما كانت درجته للمحاسبة الجنائية في حقه مهما ثبثت الخيانة والسرقة للمال العام وذلك لعدم تفعيل الفصول الجنائية وتقديمه للعدالة كأي مواطن . .....
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.