24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | المملكة تترقب دعما فرنسيا لقضية الصحراء في أروقة مجلس الأمن

المملكة تترقب دعما فرنسيا لقضية الصحراء في أروقة مجلس الأمن

المملكة تترقب دعما فرنسيا لقضية الصحراء في أروقة مجلس الأمن

حالة انتظار وترقب تعيشها الدبلوماسية المغربية عشية انعقاد جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة قضية الصحراء؛ إذ يعيد توازن مواقف الدول الأعضاء مسألة اكتفاء المجلس الدولي بدفع أطراف النزاع إلى مفاوضات مباشرة إلى الواجهة، وهو ما ترفضه المملكة في حالة غياب الجزائر عن الطاولة، باعتبارها طرفا مباشرا في القضية.

جلسة جديدة ستترأسها بريطانيا، التي يُسجل العديد من المتتبعين ميولها التاريخي إلى طروحات الولايات المتحدة الأمريكية، ستكون كذلك فرصة للدول الإفريقية والاسكندنافية المناوئة للمصالح المغربية من أجل الدفع بمزيد من الدعم للانفصاليين، وكذا إقحام الآلية الافريقية للمفوضية القارية، خصوصا وأن الجلسة ستشهد تقديم إحاطة كولر التي سيعتمدها الأمين العام للأمم المتحدة في إعداد تقريره نصف السنوي.

ويُراهن المغرب على القوى التقليدية الداعمة لمغربية الصحراء، تتقدمها فرنسا، الحليف الأول للموقف المغربي داخل اجتماعات مجلس الأمن، كما سيعتمدُ على الامتياز الكبير الذي حققته الخارجية المغربية بعد التوقيع بـ"الأحرف الأولى" على اتفاق الصيد البحري، وهو الأمر الذي مكن من تبديد المخاوف بخصوص وجود لوبي انفصالي كبير في صفوف دول القارة العجوز.

وفي هذا الصدد، يرى كريم عايش، عضو مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية، أنه "مع قرب انعقاد الاحاطة الدورية للمبعوث الأممي الخاص حول الصحراء، تتنامى المخاوف من عرقلة الجهود الأممية الأخيرة لحل القضية وفق حل سياسي تفاوضي متفق عليه يجمع كل الأطراف، بما فيها دول الجوار، التي طالما نفت علنيا أي ارتباط بالموضوع، في حين ظلت لعقود تُمول وتُدرب وتَحتضن بكافة الطرق ميليشيات البوليساريو".

وأضاف عايش، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "بالرغم من أن التوصية 2414 الصادرة مؤخرا عن مجلس الأمن تؤيد المقترح المغربي في شقه المنهجي وتُلزم كافة المحيطين بالملف بالجلوس بدون شروط إلى طاولة التفاوض، إلا أنه داخل مجلس الأمن نفسه تواصل الجزائر وحلفاؤها ممن ما يزالون يصدقون أكاذيبها التشويش على هذه الإرادة".

وذكّر المتحدث في هذا الصدد بردود فعل العضوين الدائمين روسيا والصين، والأعضاء غير الدائمين اثيوبيا وكازاخستان وبوليفيا، بخصوص التوصية السابقة، الذين صرحوا بأنها "غير متوازنة وغير محايدة".

وعن الدول المساندة للموقف المغربي، قال المحلل السياسي إن "الموقفين الفرنسي والأمريكي سيضغطان من أجل حل سريع لهذا الموضوع، خاصة وأن فرنسا أعلنت غير ما مرة دعمها الكامل للمقترح المغربي القاضي بجهوية متقدمة تعطي للأقاليم الجنوبية صلاحيات واسعة لتدبير شأنها المحلي"، مشيرا إلى إمكانية تعزيز الموقفين السابقين بدعم بريطاني بعد اللقاء الأخير لوزيري خارجية البلدين، وإعلانهما انطلاق الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

وزاد المتحدث أن "التوافق داخل نادي أصدقاء الصحراء الذي يدأب على الاجتماع دوريا قبل انعقاد أي جلسة لتقديم توصية أممية، مهم جدا"، مرجحا أن لا تتكرر المعارضة الروسية الصينية للمغرب، خاصة وأن مجموعة من اللقاءات عالية المستوى قد تمت بين الولايات المتحدة وروسيا، وكذا بعد حياد المغرب الدائم تجاه مشاكل الصين وإثيوبيا على مستوى السيادة الداخلية.

واعتبر عايش أن ذلك "سيمكن بريطانيا من خلق جو من التوافق والاجماع حول مقترحات وتوصيات مستقبلية تُمكن من الدفع بعجلة الحل السياسي بالصحراء عن طريق المقترح المغربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - شتف هايتف الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:08
فرنسا دارت ليكم خبلة وذهبت روحيا وحاضرة جسديا مستعمرة مراكش بدون حرب استعمار سكوتية واحتلال بارد واللي دواء مع فرنسي كانك تعلن حرب زاىد الابتزاز والتعليم الاجباري وحتى لوحات المدن واسماء الحالة المدنية رغم انك مغربي ضروري الاستعمار حاضر ويترجمونك بهدؤء وانت تتحسر ولا وجود لاعربية في مقررات وتعليم الفرنسييين
2 - اولاد فرج الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:12
عادي نحن ندعمهم من ارباح الفوسفاط وهم يدعموننا بالأصوات
3 - Younes-Painter الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:13
مقابل 9000 درهم مغربي شهريا من مداخيل الفوسفاط لكل عاطل فرنسي عن العمل من 1956 حتا 2056. كاين شي صفق احسن من هادي ؟!!!!!!!!
4 - Nabilium الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:14
منذ مجيء ترامب اصبح الموقف الامريكي اقرب من المغرب حتى الابريطانيين يريدون ابرام اتفاق تجاري مع المملكة بعد BREXIT الظروف جد مناسبة للمغرب فلا قلق
5 - مافاهم والو الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:17
المغرب دائماً يحتاج فرنسا ،،، أنتم كتيبتم ان المغرب يلعب ورقة الهجرة السرية في المقال السابق للضغط على الاتحاد الاوروبي و انه رفض فتح ملاجى على ارضه و و و و التمتيل باش الشعب ميحيحش ،،، و الصحرا و الاستثمار و و فين خليتهم،،، المغرب غيدشن الملاجى و غاينفذ الأوامر الأوروبية لانه عنده اكثر من نقطة ضعف ،،، و الصحرا مغربية أحب من أحب و كره من كره
6 - mohamed الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:18
اصلا راه فرنسا باغيا تبقى الوضعية في الصحراء بحال هاكا و هانتوما غادين تشوفو لحقاش فرنسا هي لخلات هاد المشكل منين خرجات من المغرب و الوضعية غاديا تبقا بحال هاكا و الايام بيننا
7 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:24
كانت وتكون وستكون الصحراء مغربية.
8 - يوسف بن تاشفبن الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:28
لامفاوضات مع مرتزقة البوليزاريو وعصابة النظام الجزاءري والذي يفترض جلوسه مع المملكة المغربية لحل هذا المشكل المصطنع والدعم من طرف الجزاءر...الجلوس مع هذه الاخيرة سيكون من اجل مناقشة الحكم الذاتي وصيغته النهاءية حتى تنعم المنطقة بالسلام والتقدم لما فيه مصلحة شعوبها ...
9 - حميدات الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:30
سؤال الى قراء جريدة هسبريس حول العنوان: " المملكة تترقب دعما فرنسيا لقضية الصحراء في أروقة مجلس الأمن "
- هل المعركة الدبلوماسية تسير في صالح المغرب او في صالح جبهة البوليساريو؟
من منظور شخصي ارى ان المقتنعين بتقرير مصير الشعب الصحراوي داخل مجلس الامن اكثر من الداعمين لطرح الحكم الذاتي .
10 - حليف الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:30
ضغط كبير وكبير جدا على حلافاء مغرب داخل مجلس الأمن بتحايد فررنسا
مشاريع كبرى تضغط بيها جارة شرقية على فرنسا واسبانيا الله جيب خير
11 - مدوخ الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:32
نحن ﻻنريد مساعدة من احد ومن يقدر ان ينتزع منا شبر واحد من صحرائنا الغالية فصحراؤنا ليست ارض ورمال انما هي شرفنا نحن الشعب المغربي وكبرياؤنا وقبل ان تاخدوها فخدوا ارواحنا والله لو اجتمع الجن والانس فلن يقدروا على تغيير واقع وتاريخ صحرائنا الغالية....
12 - ملاحظ الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:32
بومدين والقذافي كانوا في صراع مع الحسن الثاني لقلب نظام حكمه واستعملوا كل الطرق وخلقوا مشكل الصحراء لإضعاف حكمه ...ثم ما فتيء أن انتقل هذا الصراع الى الشعوب وكلفنا نحن المغاربة الشيء الكثير ودفع بحكوماتنا المتعاقبة إلى التضحيةبالناتج المحلي للدفاع عن الوطن وتحمل مجهود حربي الطاقة لنا به وكل ذلك على حساب التنمية....كما كلفنا الرضوخ للابتزاز والاستفزاز مقابل استجداء مواقف مؤيدة أو محايدة من هنا أوهناك ..دفعنا إلى التحالف حتى مع "السيطان"لئلا نفرط في صحراءنا نظرا لقلة التموين الحربي من جهة والبناء الداخلي من جهة ...
وتابع النظام الجزاىءري خطى مؤسسه مما أجبر المغرب شعبا وحكومات على السير قدما في نهج سياسات دفاعية كلفتنا الكثير وفوتت علينا فرصا وتقدما وتطور....
ولازال المشكل مطروحا حيث تحطمت على صخرته كل آمال المنطقة وأستفردت بنا أوربا لتنهب وتملي سياساتها وتوصياتها ع المنطقة ككل .....
13 - بلال الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:36
ثمن الأخطاء التاريخية يودى غاليا جدا. في 1956 قبل المغرب الاستقلال في حدود لا تشمل الصحراء الغربية و لا بعض الأراضي من الصحراء الشرقية لأن السباق إلى السلطة جعل البعض ينسى الحدود الحقة لهذا البلد.
أصبح الأمر أكثر تعقيدا عندما اعتمد في القانون الدولي مبدأ '' الحدود الموروثة عن الاستعمار '' و مبدأ '' حق الشعوب في تقرير المصير ''.
14 - abd 1 الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:40
الجديد الوحيد في قضية الصحراء هو مضاعفة الابتزاز فبعد أن كان مرة كل سنة أصبح الآن مرتين في السنة ماعدا ذلك مجرد ترهات والوضع سيبقى على ماهو عليه إلا أن يقع شيء عظيم يستدعي تغيير قواعد اللعبة .
15 - LOUARDI DZ الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:42
المماطلة و التهرب و اختلاق الذرائع سياسة فاشلة ينتهجها المغرب اطراف النزاغ معروفة و واضحة و محددة لدى اللجنة الرابعة لمجلس الامن المغرب و جبهة البوليزاريو الجزائر لم تجتاح اراضي الغير و لا تنهج سياسة الطمع و الجشع و التوسع على حساب الجيران
16 - Observateur الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:42
الحل السياسي بالصحراء عن طريق المقترح المغربي و ليس عن طريق المقترح الجزائري
17 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:43
سوف لن تخرج اجتماعات مجلس الامن عن المالوف ستعيد تكرار نفس التوصيات منذ 1975 الى اليوم لان القضية في رمتها تتعلق بكيان مفبرك خرج من رحم النظام الجزائري اهدر عليه مئات الملايير من الدولارات لكن بقي في مسقط راسه بتندوف يمتص دماء الشعب الجزائري الشقيق و تقتات منه الدول الانتهازية الافريقية و المنظمات الدولية و المحاكم الاوروبية و نواب البرلمان الاوروبي و مصانع الاسلحة الروسية فالدول العظمى تعرف تاريخ المنطقة فرنسا موقفها ثابت و لن يتغير لانها تملك خرائط شمال افريقيا بحكم ماضيها الاستعماري و تعرف ان الجزائر الحالية ليست هي جزائر 1835 تاريخ احتلالها تعرف انها اخطات حينما ضمت اليها اراضي الجوار موقف ادارة دونالد ترامب ثابت و هو ضد مليشيات البوليساريو الارهابية و قد صنفها كمنظمة ارهابية خلال حملته الانتخابية و فتح ابواب البنتاغون لتزويد الجيش المغربي باحدث الاسلحة الا دليل على انه يكره هذه المليشيات الخارجة عن القانون و السيطرة و يقوي الجيش المغربي بالمعدات الحديثة ليوجه لها و للنظام الحاضن لها ضربة قاضية و بين هذه المواقف و تلك يوجد 40 مليون مغربي على اتم الاستعداد لافشال اي مخططات مهما...
18 - حسن الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:44
ان البوليزاريو شعب جزائري ولم يعد تربطه بالمغرب سوى بعض المغرر بهم الذين يتجاوز عمرهم 55سنه اما الباقي فهم مواليد الجزائر فلهم الحق كسائر الجزائريين ولمذا نقبلهم نحن
19 - wood الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:47
الدعم الذي تقدمه هاتان القوتان الاستعماريتان للمغرب أي فرنسا و اسبانيا في قضية الصحراء يكشف طبيعة المشكل كما يكشف طبيعة العلاقة التي تربط المخزن مع هذه القوى الاستعمارية و يكذب مقولة أن المغرب استرجع أقاليمه الجنوبية . فالمخزن لم يطلق رصاصة واحدة ضد الاسبان لكنه بالمقابل خاض حرب شرسة ضد ساكنة المنطقة . فالاستعمار الإسباني سلم الصحراء للمخزن لضمان استمرار مصالحهم و على رأسها الصيد البحري ، و ذلك لما ابان عليه من وفاء للاستعمار الفرنسي اثناء الحماية و استمر حتى اثناء الإستقلال الشكلي !!!
20 - محمد الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:50
هذه الصورة خير دليل على مستوى سياسيي هذا البلد.يذكرونني بفيلم جوق العميان مع الاسف.
21 - الورياغلي الصحراوي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:51
هناك قانون دولي يعترف بالحدود الموروثه عن الاستعمار.مشكل الصحرا يتحمل مسووليته من فاوض فرنسا واسبانيا عام 1955.كانوا متلهفين للحكم اكثر من استرجاع جميع اراضي المغرب. النتيجه مشكل استنزف الشعب المغربي .وعلاقات مسمومه مع الجيران. ورهن ثروات المغرب لفرنسا واسبانيا من اجل ضمان المسانده بالمحافل الدوليه.
22 - الزمر الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:53
السلام، الدول المعادية للمغرب تستغل ليل نهار داخل المغرب وخارجه والسياسي المغربي نائم ، في عهد الحسن الثاني رحمه الله كان المغرب له لوبي يهودي مغربي قوي في الولاية المتحدة هذا اللوبي في طريقه إلى التبخر تماما، والسبب المغاربة أنفسهم، في هذا الأمر نجحت الجزائر أن تلعب بعقول وظمير بعض المغاربة من أجل القيام بالمهمة التي لم تنجح فيها أي معادات اليهود من أصول مغربية في إسرائيل هذا اللوبي لم تنجح الجزائر لا بالمال ولا بالكيد تغيير انتمائه للمغرب والدفاع عن مصالحه. ولكن نحن خو خو نساعدهم ضد مصالح المغرب.
23 - متابع الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:56
قضية الصحراء لن تحل لا من قريب و لا من بعيد لا هاته السنة و لا حتى بعد 30 سنة اخرى فلا احد من مصلحته ان تحل القضية بشكل نهائي سواء الاطراف المباشرة او الغير مباشرة.
في المغرب القضية هي حصرا من اختصاص القصر بالاضافة الى اللوبي المستفيد من كل شيء من ريع في الصحراء او في الجزائر و البوليساريو هي حصرا في العسكر و المخابرات و اللوبيات المستفيدة من المساعدات و الملايير تحت مسمى دعم الشعب الصحراوي.
او الاطراف الغير مباشرة اولها اسبانيا المحتل السابق للصحراء ليبقى المغرب بعيد عن المطالبة الرسمية بسبتة و مليلية و من ثم الاتحاد الاروبي و الولايات المتحدة الامريكية ليبقي القضية حصى في حداء المغرب يستعملها لقضاء مصالحه. لذالك سياتي اكتوبر و يذهب و ثم ابريل و ثم اكتوبر ثم ابريل و لن يتغير شيء نفس القرارات سيعتبرها المغرب انتصارا دبلوماسيا و تعتبرها البوليزاريو انتصارا دبلوماسيا و تبقى دار لقمان على حالها
24 - Adam الثلاثاء 07 غشت 2018 - 20:59
وما هو المقابل ..طبعا الدعم مقابل التبعية والانبطاح التام لمصالح ماما فرنسا
25 - Abdel الثلاثاء 07 غشت 2018 - 21:11
يبدوا أن النظام الجزائري مستعد أن ينزل سرواله اكثر لتتخلى فرنسا عن دعم المملكة ورغم كل التنازلات واالصفقات ظل الموقف الفرنسي صامدا وادا كان موقف روسيا و الصين قد خضعتا لابتزاز عسكر الجزائر للصفقات الحسابية لتغيير موقفهما ضل الموقف الفرنسي مساندا للمغرب غير أن في الايام الاخيره ظهرت جنود المخابرات الالكترونيه لتمارس الضغط باسلوب قدر وبااياد ي مغربيه من نشر الاشاعات متل أن المغاربة يمولون للعاطلين واموال المغرب ىجب أن تبقى في المغرب وان الشركات الفرنسي تهرب الاموال كل دلك ا سلوب رخيص تنهجه المخابرات الجزائرية لبت الفوضى
أن المغرب في حاجة لحلفاءه وتبادل المصالح هو منطق العالم ولان حلفاءنا اوفياء لنا فانتظروا مزيدا من الكدب والخوزعبيلات العسكرية
26 - قبائلي حر الثلاثاء 07 غشت 2018 - 21:14
لماذا يريد المغرب التفاوض مع الجزائر هل يريد مثلا أن يعرض على الجزائريين الجزء الذي كان عند موريتانيا مثلا ، وعلى ماذا تتفاوض الجزائر هل بامكان المغرب الوصول الى حل للمشكل مع الجزائر وكيف يكون ، لا أتصور أكثر من أن يطلب المغرب من الجزائر التخلي عن جبهة البوليساريو مقابل الحصول على بعض الامتيازات في الصحراء لحد الان لا نعرف ما هيهذه الامتيازات ،، هذا قد يكون مع فرنسا أو اسبانيا لكن مع الجزائر يستحيل ،،فهو شبيه بطمع ابليس في دخول الجنة ،،
27 - hamid الثلاثاء 07 غشت 2018 - 21:19
الى رقم 9 كان ذلك سابقا اما الان مع المشاكل التي تعيشها جنوب السودان رغم المصا لحة قد غيرت رايهم البوليزاريو الان تدعي انها الممثل الشرعي للصحراويين في حين ان اكثر سكان الصحراء لايقبلون ان يحكمهم امثال غالي ثم هناك خط الشهيد التي لاتعترف بحكام تيندوف كل ذلك تاخذه هذه الدول التي تراها داعمة على محمل الجد وتعرف جيدا ان الحكم الذاتي هو الحل
28 - ولد علي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 21:49
ندائي الى الشعب المغربي
انصح بالترابط والوحدة والصبر والدفاع عن ارضنا بكل ما نملك من قوة
من طنجة الى الكويرة احبك يا بلدي وادافع عنك ما دمت حيا
الى الامام والكفاح مستمر
29 - االورزازي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 21:54
للمرة الالف !!
يجب وضع برنامج لتشجيع ما لا يقل عن 100 الف اسرة شابة للاستقرار بالاقاليم الجنوبية على طول الساحل الممتد من العيون الى الحدود الموريتانية على مدى العشر سنوات القادمة و ذلك فيما يمكن ان نطلق عليه "Homestead act" مغربي ,اسوة بالبرنامج الذي اطلق العنان لحملة توطين الغرب الامريكي .
لانريد ان تمنح كل اسرة 65 هكتارا بل 5 فقط مع سهولة التمويل لمحطات صغرى لتحلية ماء اللبحر بمعدل 700 لتر كصبيب يومي و لايتعدى ثمنها 10 الف دولار . اضافة الى وحدة صغرى لانتاج 10الاف كيلواط ب 10 الف دولار اخرى . ولم لا توجيه الاراضي لابناء و بنات الجالية بالمهجر مع كل الضمانات . فالمال و الخبرة موجودان و الحمد لله . بعد ذلك فحتى احفاد احفادنا سيعضون على الصحراء بالنواجد كما نفعل نحن!!
30 - محمد الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:06
اعلان الحرب ضدد العدو الجزائري بلقان المغرب العربي برمته . العدو لا ينام يعيش على امل وحيد في حياته . كيف يمكن له يتنازل عن طموحه الاطلسي .الحل الوحيد فتح الملف مباشرة استرجاع الصحراء الشرقية وان تتحمل فرنسا مسؤلياتها تاريخية هي سبب التي ظمت الصحراء الشرقية وعاصمتها نتدوف الى تراب الجزائري العدو .اما استفزاز ان نتخلى عن الضحراء الشرقية مقابل الصحراء الجنوبية هده المسالة ليست في يد الملك بل هي ملك للمغاربة . قطع العلاقة بين المغرب والجزائر وبناء الجدار الاسمنت والكهرباء .استعدوا للحرب الطاحنة لم ينساهى التاريخ ابدا لان الحرب ستشتعل داخل اروبا كثرة المهاجرين والحرب الاهلية في الجزائر وان ندعم القبايل بالاسلاح والمال والديبلوماسية ادا اشتعلت الحرب لا اظن ان احدا سيكون في سلام ابدا ستستعل في كل مكان ولن يستطيغ احد ان يطفئ نار الفتنة لان العدو سيتعمل ةوقة الصحراء اشعال الحرب كما كان سيشعلها بن كيمون ايام اخيرة من منصبه المغرب محتل . لن تننازل ولن يكون السلام الا ادا استكمال جميع الاراضي التاريخية .ا موريطانيا اصبح المغرب عدوها لانها ايقنت ان دورها سياتي حتى ولو حتمت في احضان اسرائيل
31 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:13
الى كل الجزائريين المغرب يريد ان يفاوض الجزائر على كل المشاكل العالقة.كترسيم الحدود.وقضية الصحراء الشرقية التي لا نزال محتلة من الجزائر.وقضية اخلاء مخيمات تيندوف ليعود كل شخص الى وطنه الاصلي.فهذه المشاكل ستحل بالمفاوضات.من جهة اخرى من يعتقد ان الشعب المغربي سيفرط في حبة من رماله التي لا تزال محتلة فهو واهم واهم واهم.لأن هكذا عودنا تاريخ المغرب.لا افراط ولا تفريط في ارض الوطن.اما الصحراء المغربية فهي قضية وجود لا قضية حدود.والمغرب هو الصحراء والصحراء هي المغرب.فاليبذر النظام الفاشي الجزائري مزيدا من الاموال على قضية خاسرة.اثبثث 43 الماضية ان النظام الستاليني الجزائري ماض في الحرث في البحر.الى تن يجرفه الثيار ويغرق الشعب الجزائري في بحر لا حد لعمقه.من جهة اخرى اثمن موقف فرنسا اتجاه وحدتنا الترابية.فرنسا لم تخذل المغرب قط في قضاياه العادلة.فلها ارفع القبعة.اليوم وغدا وبعد غد.نعم الحليف.اما الذين ينتقذزن فرنسا.فهؤلاء لا يفقهون اننا في زمن التحالفات مع الاقوياء.فعالم اليوم اصبح كغابة ان لم تتحالف مع الاسود اكلتك الضباع...
32 - Touhali الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:13
المشاكل التي نعيشها ﻻءن هيأ ثمرات أخطاء
التاساروع الدبلوماسي وعدم القدرة وتجارب في المدان التفاوضية والفكرة أراسيخة في أذهانهم هيأ فكرة وصل الى الحكم. والأهم هو التفاوض على حدود البلد . لكن لبكاء من وراء المبيت ﻻ ينفع.
نحن ﻻءن أمام التفاوض مع أعداء وحدتنا الترابية، يجب التهيئة الخطوط الحمراء لتفادي مخاطر المستقبل معهم.
33 - دول النفاق الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:18
لاخوف عليكم ولا أنتم تحزنون. سيبق الحال كما هو عليه إلى وقت غير مسمى لأن هذه الدول العظمى هي سبب مشكلة الصحراء وليس في صالحها حلها. عندهم جوج وجوه.
34 - Observateur الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:18
إخواننا المحتجزين في تندوف هم من سيعيدوا هذه المنطقة إلى بلدها الأم .. المنطقة التي اقتطعتها فرنسا من المغرب لتظمها إلى مستعمرتها السابقة الجزائر
35 - ايت السجعي الثلاثاء 07 غشت 2018 - 22:41
تحية لك الأخ المعلق رقم "29 - االورزازي" و أنا معك متفق فيما ذهبت إليه و قد حدث و قام الرئيس الجزائري بومدين بنفس العملية قي صحرائنا الشرقية حيث أفرغها من سكانها المغاربة و وطن به من لا يمت لها بصلة لذلك فإعمار مدن الصحراء وتشجيع الإستقرار بها سيشكل أحسن رد على خصوم وحدتنا الترابية.
من جهة أخرى لا يجب أنتظار فرنسا كي تدافع عن مغربية الصحراء لأن فرنسا منذ أن كانت وهي تدافع عن مصالح فرنسا أولا و أخيرا صحيح أن هناك بعض الأغبياء يعتقدون بأن فرنسا ستخوض الحرب نيابة عنا لكن الواقع أن فرنسا إن دخلت حربا فستدخلها دفاعا عن فرنسا.
وقد وقعت لي حادثة طريفة مع من كان لي صديقا يوما ما و قد دار حديثنا حول أزمة جزيرة ليلى مع إسبانيا سنة 2002 وقد أخبرني بلغة العارف بأن القوات الفرنسية كانت في حالة استنفار قصوى للتدخل دفاعا عن المغرب فما كان مني إلا أن أوضحت أن الأمر يبقى جد محتمل(حالة الإستنفار) غير أن تدخل الفرنسيين لن يكون إلا من أجل مصالحهم و ليس من أجل عيون المغاربة.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
36 - باحث في التاريخ الثلاثاء 07 غشت 2018 - 23:34
عن اي دعم تتحدثون والسيد ناصر بوريطة اعترف امام جبهة البوليساريو ومفوضيتها باعتبارها جزء وعضو في الاتحاد الافريقي لكي يعود المغرب الى الاتحاد فمادام المغرب اعترف بالجبهة ككيان ماذا نحن فاعلون قضية الصحراء هي قضية عالمية قضية مصالح ونزاع ليس ف مصلحة اي احد حله لو ارادو الحل لكان ذلك بين عشية وضحاها هي لعبية توازنات ومصالح فيقو براكا من نعاس.
37 - ولد حميدو الثلاثاء 07 غشت 2018 - 23:37
المغرب في صحرائه و الحرب تكتسب بالوقائع و النتائج
38 - Observateur الأربعاء 08 غشت 2018 - 00:04
آجلا أم عاجلا عقوبات اقتصادية و عسكرية ضد الجزائر .. حينئذ لن ينفعها لا موغابي و لا مادورو و لا الموزمبيق .. الجزائر تائهة دون المغرب
39 - mama farança الأربعاء 08 غشت 2018 - 00:23
هل نحن فعلا أحرار لا أتكلم عن الأفراد ولكن أتكلم على المغرب كبلد لأنه لا يبدو الأمر كذلك المخزن كل همه هو إرضاء فرنسا واسبانيا وأمريكا وووو توقيع اتفاق مع الإتحاد الأوروبي مقابل مبلغ زهيد وبيع ثروات البلاد لمجرد انتزاع موقف من قضية الصحراء لا يسمن ولا يغني من جوع المخزن يبحت دائما عن من يتبناه فوجد في فرنسا ما أراده لذلك سميت بماما فرنسا مصالح متبادلة الخاسر الأكبر فيها للأسف هو فئات عريضة من المجتمع المغربي.
40 - سمية الأربعاء 08 غشت 2018 - 09:09
الى Observateur
هل رايت الاحباط الذي تعيش فيه؟
والله الذي اعجبني كثيرا هو عبقرية السياسة الجزاءرية
بامانة كتبتم كل شيء و نظرتم بكل صغيرة و كبيرة و بقي الخطاب السياسي الجزاءري في جملة واحدة
حق الشعب تلصجراوي في تقرير مصيره
41 - المحاميد الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:16
هده المشاكل كلها ستنقلب الجبهة التي صنعتها الجزاىر على الحركيين لان الصحراويون دو اصول مغربية لا يمكن ان يسمحو في بلدهم المغرب وستصبح الجزاىر كل اوراقها وكل افعالها في خبر كان ويبقى العار يطاردهم الى الابد وستتمزق الجزاىر هده من التنبؤات وسترون باعون الله عن قريب عير بعيد
42 - marzouk الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:24
la france va a nation unis pourque que rien ne change afin qu elle continue de sucer les richesse de maroc de sud a nord
43 - ahmed الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:01
الملاحظ رقم38
عليك توضيح السبب الذي من اجله تعاقب الجزائر ،، اعتقد انك جاهل بالدبلوماسية الجزائرية ، وكم في الجهل من ضرر
44 - ايمداحن الحسن الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:26
الصحراء مغربية وستبقى مغربية طول الدهر؛
نتمنى من الله أن ينصف المجتمع الدولي المغرب ويحل هذا المشكل في أقرب وقت.
45 - الحمدي فؤاد الأربعاء 08 غشت 2018 - 12:10
يا عبد اللطيف انت متناقض مع نفسك تريد ان تفاوض الجزائر على الصحراء الجزائريه وتقول لن نفرط في حبة رمل.اين كنت انت وامثالك حين بيعت سبته ومليله مقابل دراجه؟اين كن حين كان الصحراويون يقاومون الاسبان؟اين كنت حين كانت فرنسا تقتطع من اراضيك واين كنت حين قسم المخزن الصحراء مع موريتانيا.اسود في المواقع الالكترونية وخراف في الواقع.الصحراء الشرقية امامك فتعال لتحررها.لماذا لا يتم نشر الراي المختلف من طرف جريدتي المفضله هسبريس فنحن نرد على الآراء باحترامِ شكرا نشرتم او لم تنشرو
46 - جمال الأربعاء 08 غشت 2018 - 13:48
شرف كبير للصحراويين ان تكون عدوتهم فرنسا ذات السياسة الاستعمارية المعروفة عالميا .
قل لي من صديقك اقول لك من انت .
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.