24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مؤشر "الحكومات الرقمية" العالمي يقرّ بتراجع المملكة 25 مرتبة

مؤشر "الحكومات الرقمية" العالمي يقرّ بتراجع المملكة 25 مرتبة

مؤشر "الحكومات الرقمية" العالمي يقرّ بتراجع المملكة 25 مرتبة

بالرغْم من الجهود الحكومية المبذولة لرقْمنة خدمات الإدارة العمومية فإن تقريراً أممياً جديداً صنّف المغرب من بين الدول الأضعفِ عالمياً من حيث الولوج إلى الفضاءات الإلكترونية للأجهزة والمؤسسات الحكومية، إذْ احتلت فيه المملكة مرتبة متأخرة بعد أن جاءت في المركز الـ110 عالميا من بين 193 دولة، شملها تقرير هيئة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

وجاء في التقرير، الذي يصْدر كل سنتين عن جهاز الإدارة العامة وتدبير التنمية التابع للأمم المتحدة، أن "المغرب تراجعَ بـ25 مرتبة في مؤشر الحكومات الإلكترونية لسنة 2018، بعد أن احتل في آخر تصنيفٍ المركز الـ85 ضمن 193 دولة".

وأشار التقرير إلى أن "المملكة المغربية حصلتْ على معدل 0,5214 من أصل نقطة واحدة، علما أنه كلما اقترب المعدل من 1 كانت الدولة أكثر تقدما في الترتيب".

الوثيقة، التي جاءت موْسومة بـ"تنمية الحكومة الإلكترونية 2018"، أشارت إلى أن المغرب لا يزال يعرف بعض التأخر في مجال رقمنة الإدارة وتطوير الولوج الإلكتروني إليها من طرف المواطنين، زيادة على "تسجيل ضعف في التجهيزات والبنيات التحتية التي من شأنها تطوير جودة الولوج إلى الحكومة الإلكترونية".

وعلى الصعيد القاري، حافظ المغرب على مكانه بين كوكبة الدول الإفريقية ضمن مؤشر الحكومة الإلكترونية، بعدما حلَّ في المركز السادس ضمن القائمة الإفريقية، خلْف كل من جزر موريس التي حلت في الصدارة قارياً، وجنوب إفريقيا الثانية، وتونس التي حلت في المركز الـ80 عالميا.

ويعتمد خبراء الجهاز الأممي في تصنيفهم للدول على عدة مؤشرات؛ في مقدمتها قياس جاهزية وقدرة الإدارات الوطنية واستعمال الأجهزة الحكومية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، من أجل توفير خدمة عمومية للمواطنين، إضافة إلى قياس جودة وحجم البنيات التحتية للاتصالات، علاوة على قدرة الموارد البشرية على التعامل واستخدام هذه التقنيات ومدى توفر الخدمات الحكومية عبر الأنترنيت.

وعلى مستوى مقدمة التصنيف الدولي الذي وضعه جهاز الإدارة العامة وتدبير التنمية التابع للأمم المتحدة، فإن أكثر الدول تطبيقا لمفهوم الحكومة الإلكترونية كانت الدانمارك التي حافظت على مركزها في الصدارة، تلتها أستراليا، ثم كوريا الجنوبية وبريطانيا، وهي الدول الأكثر اعتمادا على التقنيات الحديثة ووسائل تكنولوجيا الاتصال في جميع المرافق العمومية.

ويصدر المؤشر لمقارنة تطور الحكومة الإلكترونية لكل الدول الأعضاء في المنظمة والبالغ عددها 193 دولة، حيث يقيم المواقع الإلكترونية الوطنية وكيفية تطبيق سياسات الحكومة الإلكترونية واستراتيجياتها بشكل عام، وكذلك في قطاعات محددة.

كما يقيس المؤشر المشاركة الإلكترونية، ويركز على استخدام الخدمات عبر الأنترنيت لتوفير وتسهيل وصول المواطن إلى المعلومات والخدمات العامة والتفاعل مع أصحاب المصلحة والمشاركة في عمليات صنع القرار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - ولد حميدو الخميس 09 غشت 2018 - 05:10
لان المهندسين المغاربة في المعلوميات يدهبون للعمل بالخارج و هم مطلوبون خصوصا بفرنسا
2 - jawhari الخميس 09 غشت 2018 - 05:12
تراجع وراء تراجع.الدول تتقدم والبلاد تسرع الخطى الى الوراء.والمسؤولين غاءبون..بلاد التخلف والرجعية.اللهم اغثنا بتاشيرة خارج الحضيرة
3 - Ingénieur الخميس 09 غشت 2018 - 05:21
حكومة جد ضعيفة في جميع الميادين
4 - marche arriere الخميس 09 غشت 2018 - 05:33
وراه البلاد راجعة في كل شيء، ؤشي ناس باقين مرولاكسين. حذاري حذاري الساعة 0 قريبة. يجب لإستماع إلى مطالب الشعب قبل فوات الأوان. والمصيبة أن الغلبية من الشعب وخاصة الشباب ليس لديهم مايخصرون، أتمنى من المسؤولين أن ينصتوا إلى الشعب واليوم قبل الغد .
5 - Aziz الخميس 09 غشت 2018 - 05:40
Juste à titre d exemple , la CNSS on ne peut même pas changer d adresse en ligne, pour les gens de l assurance volontaire on ne peut même pas chercher le bordereau de paiement en ligne , je crois leurs informaticien sont encore dans le monde de la programmation basic
6 - ghi dayez الخميس 09 غشت 2018 - 05:55
التقرير لم يشر الى انه حتى المواقع الالكترونية المغربية تتميز ببيروقراطية افتراضية لامثيل لها فبمجرد ات تلج احداها حتى تتيه وتحس كانك امي جاهل لصعوبة الوصولالى ما تريد وتصاب بصداع في الراس وتقفل الموقع بعصبية في حين كل مواقع العالم سهلة وتصل الى اي معلومة بسلاسة ويسر تعيد لك الثقة في النفس
7 - ححماق الخميس 09 غشت 2018 - 07:47
راه جل النواب اميين والافضل فيهم لا يتقن جملة مفيدة وصحية والوزراء ايضا والشهادات التي يملكونها لا تسمن ولا تغني من جوع المواطنين واما التكنولجيا الرقمية فهي بعيدة عنهم كبعد الارض عن سدرة المنتهى.لقد اشار المالكي سابقا ان الوزراء والنواب يحتاجون مختصين وتقنيون لتقديم المقترحات في مجلس النستشارين ولكن لم يشر الى ان النواب والوزراء ليست لهم مقترحات ولا برامج ولا تفكير ولا قدرة على استعمال تقنية التكنولجيا الرقمية لذلك.فكيف ستواكب الادارة والمواطنين ذلك والامية تنخر في الجيل الاول والثاني الا قليلا
8 - حرية التخلف الخميس 09 غشت 2018 - 08:40
يجب على هاته المنظمات المعروفة الهدف أن لا تتدخل في ما لا يعنيها نحن دولة إسلامية و رسولنا صلى اوصانا بالكتابة على جلد الماعز اين هي الديموقراطية و حرية تقرير المصير يجب على جلالة الملك أن يحاكم هاته المنظمات ام يلقي عليها القبض بامر واحد للانتربول هادشي لي خصنا غي هاد لعمانيين يدخلو حتى فارداتنا
9 - صبار الخميس 09 غشت 2018 - 09:10
لا يمكن رقمنة الادارة بالمغرب بسبب الرشوة والغش. خاصة في المدن الصغيرة. في بني ملال مثلا لا زلنا ملزمين على اعطاء الرشوة للحصول على نسخة من عقد الازدياد. وفي المقاطعات السيد القاءد لا يءتي للعمل حتى الساعة 12.
10 - aziz الخميس 09 غشت 2018 - 09:36
Encore un autre indicateur dans le Benchmark international qui régresse, et de façon catastrophique et cela du à la mauvaise gestion de nos leaders, chefs d'entreprise et nos citoyens car il n''y a pas de stratégie, pas d'évaluation des projets, pas de suivi sur le terrain, pas de critique, pas remise en cause et bien sur pas d’enquête sur les échec et donc pas de développement.
A vrai dire, je pense qu'on a raté un élan de vitesse de développement et non recule est du non seulement de notre cadence mais aussi à l'agilité et le serieux des autre pays qui nous dépassent:
110 pour Gov numérique
123 INDH
143 scolarité
parmi les derniers sur le décorchage scolaire
ETC...
Que Dieu vienne en aide à nos jeunes et à vieux aussi...
11 - المد والجزر الخميس 09 غشت 2018 - 10:02
المقال لم يقل أن الجزائر تقدمت بعشرين نقطة رغم أنها ما زالت وراء المغرب وقد تفوته عن قريب.
12 - sethnakht12 الخميس 09 غشت 2018 - 10:19
واش حنا مازال عندنا الامية ، 2018 هادي مازال بنادم ماتعرفش يقرأ ماتحرقوش المراحل
13 - Nour tadlaoui الخميس 09 غشت 2018 - 10:23
المغرب تراجع على جميع الأصعدة :تنمية بشرية،تعليم،صحة،لوجستيك بل ا صبح بطلا في التفاوتات الطبقية في شمال افريقيا و اموال النهب تذهب الى الخارج والفساد استفحل والغلاء يتسيد في المغرب بل اصبح العيش في المغرب اغلى منه في أوربا و قضاء عطلة في اسبانيا والبرتغال أرخص وأجود من قضاءها في المغرب حيث يسود الجشع كل الشرائح الاجتماعية .العهد لم يحقق شيءا يذكر إلا الخطب واللغة الخشبية وخصوصا مع تحالف مع الرجعية الدينية المتمثلة في حزب الباجدة.
14 - صحيح VRAI الخميس 09 غشت 2018 - 12:04
شكايات المواطنين عبر بوابة شكاية الحكومية لا تتم معالجتها .
15 - خالد نجاح الخميس 09 غشت 2018 - 12:08
هذا التقرير يعكس مرة اخرى الفشل الدريع للحكومة في عصرنة المغرب لذا قيل فاقد الشيء لا يعطيه ومادامت الحكومة تتبنى مبدء التخلف ستبقى دار لقمان على حالها
16 - مهندس مهجر الخميس 09 غشت 2018 - 12:50
هناك شيئان يعتبران ذا أهمية قصوى لتحدي المستقبل، اذا لم تتوفر ستكون الدولة في خبر كان
إلا وهما:
مصدر الطاقة الكافي لتغطية الصناعة والفلاحة والتنقل وبسعر زهيد قصد مواجهة نفاذ النفط
وجود بنية تحتية للصبيب العالي بالألياف البصرية في الاتصالات
حاليا الدول الاسيوية تخصص مئات ملايير في كل من تلك القطاعات وتحتل الصدارة قبل أوروبا وأمريكا.
الاتصال والتنقل كانا عبر الزمان هما من يحددا سرعة التقدم ونمو الاقتصاد.
دون وجود بنية تحتية سيكون مثل السقوط الحر إلى الأسفل...
17 - عسو الريش الخميس 09 غشت 2018 - 12:55
لماذا ننتظر تقرير الأمم المتحدة يكفينا تقرير جطو و قضاته إلى الحضيض و هاذا ما يريدونه أعداء الوطن و سببه ناهبي المال العام
18 - محب لمصلحة وطنه الخميس 09 غشت 2018 - 13:08
نحن دولة لا نتقدم الا في مؤشرات الجريمة والنهب والسرقة نتقدم في الفساد السياسي والاداري نتقدم في بناء السجون ونترك المدارس والمستشفيات نتقدم في مؤشرات الرشوة اما التقدم فيما يصلح من الحال البلا والعباد فلا شئ يذكر لك الله ياوطني
19 - حسن الخميس 09 غشت 2018 - 13:17
هو لم يتراجع بل بقي في مكانه ، فقط 25 دولة سبقته
20 - عبد الله بندريس الخميس 09 غشت 2018 - 14:18
طبعا، هل هناك دولة في العالم لا زالت تعمل بعقود الازدياد، و شهادة الحياة، و استمارة الشرطة في المطارات، و شهادة السكنى ديال المقدم، و شهادة السكنى ديال البوليس ؟
أنا أظن أن المغرب في آخر ترتيبات العالم من حيث التعقيدات الإدارية و غياب الرقمنة، و الابتزاز الذي يخضع له المواطن يوميا !
21 - Abdou الخميس 09 غشت 2018 - 14:30
A mon sens le Pb sérieux auquel le notre pays aura à faire dans ce domaine c'est le retard dans la muse en applucation des contenus nunériques. L'infrastrucrure existe et le rapport de UIT en témoigne.
22 - Hassan الخميس 09 غشت 2018 - 14:44
la plupart des portails des administrations Marocaines sont pauvres , la seule rubrique active '
Activités de M.Le Ministre
Le problème n'est pas la manque des informaticiens mais celui des décideurs qui se prennent pour des connaisseurs
23 - Mafahamch الخميس 09 غشت 2018 - 16:00
اذا كان رئيس جهة في المغرب يمنح سيارة الدولة لابنته لتسافر بها دون سند قانوني و دون حتى توفرها على رخصة السياقة فهذا يختصر كل شيء عن من يسيرون هذه البلاد طبعا نحو الهاوية
24 - مغترب الخميس 09 غشت 2018 - 16:40
الاخ 20 - عبد الله بندريس
اضحكني تعليقك فقد اصاب كبد الحقيقة

انا لست مغربيا، وقد كنت في مراجعة لمعاملة تخص زوجتي في احد الدوائر الحكومية في مكناس استغربت من وجود مكتب له 4 شبابيك و في الداخل طاولة يتقاسمها 4 موظفين يجلسون بجانب بعضهم، المهم تقدمت بالورقة للشباك الاول فاخذها الموظف وختمها ثم اعادها وقال قدم الورقة الي الشباك الثاني و قدمتها فاخذها الموظف الثاني و ختمها ... وهكذا الي الشباك رقم 4 الذي قام بالتوقيع وايضا ختمها

اربعة شبابيك واربعة موظفين يتشاركون في طاولة واحدة
المهم خرجت ب 4 اختام و توقيع واحد ... وكان بالامكان اخذ الورقة من اول موظف و استيفاء جميع التواقيع و الاختام من زملائه و تسليمها لي مباشرة
لكن اكتشفت ان البيروقراطية متفشية في الحقل الحكومي للمغرب بما لا يدع مجال للشك
25 - طنسيون الخميس 09 غشت 2018 - 16:44
لا بد للمغرب أن يكون متأخرا في نظام الرقمنة وتكنولوجيا المعلوميات قياسا بنظامه التعليمي لايزال تقليديا فاشلا وبدوره متأخرا لا يساير العولمة ولا يحقق التنمية والتطور المطلوب. نظام تعليمي تهيمن عليه المقدسات ومحشو بالخرافات والأساطير ويفتقد الكفاءة والمهارات اللازمة للعصر وللحداثة لا بد أن يفرز عقليات وفكر انتهازي واستبدادي واستعبادي لمصلحة فئة محدودة لا يهمها التقدم والتطور للوطن ولا للشعب. بل تسعى جاهدة لتكريس التخلف ونشر االجهل وإلى مزيد من القمع والتخويف والتهديد للسيطرة على صراخ واحتجاجات المواطنين ضد الظلم والفساد والاحتقار لكرامة الشعب ولقهرر طموحاته لعقود من الزمن. فلماذا التعنت والتشدد والطغيان وكل شيء صار مكشوفا ؟
26 - حسين الخميس 09 غشت 2018 - 16:54
هناك بعض المؤسسات العمومية من قامت بتكوين بعض موظفي المصالح التابعة وقامت أيضا بربط الأسلاك أو الالياف عبر مختلف تلك المصالح في إطار صفقات كلفت الملايين من الدراهم ولم تقم بعد بتفعيلها أو اقتصرت على تفعيل جزء قليل منها رغبة منها في السباحة في الماء العكر ، لأن الإدارة الرقمية تحد من الرشوة ومن ضياع الوقت ومن اكتظاظ المرتفقين أمام شباببكها وهذه مسألة لا تخدم مصلحة بعض العاملين في تلك الإدارات . مما يفسر بأن الكثير من الادارات المغربية تقف حجرة عثرة في طريق تنمية البلاد والعباد .
27 - moha raiss الخميس 09 غشت 2018 - 16:54
سيزيد ترتيبه إلى أن يصل في الحضيض الأسفل لأن كل المغاربة أصحاب الشواهد العليا أصبحوا يفكرون في الهجرة نظرا للأوضاع المزرية التي وصلنا اليها وخصوصا تضييق الحريات والاعتقالات المزاجية للمتضاهرين وعدم إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء من عكاشة. وأيضا اختيار المغرب قطع علاقته مع إيران والجزائر حبا في خاطر امريكا وأسرة ال سعود .وووو
28 - عبد الحميد الخميس 09 غشت 2018 - 16:56
هل يُعقل أن نتقدم على مستوى الإدارة الرقمية وما زال بيننا من يطلب منك شهادة الحياة رغم وقوفك أمامه حيًا تُرزَق، وببطاقة تعريف وطنية تشهد وحدها على أنك موجود؟؟؟!!!
كيف تتقدم إدارتنا رقميًا وما زال المقدم والشيخ يتكفلان بإصدار أغلب وثائقنا المدنية، بينما منتخبينا يتملصون من المسؤولية للتفرغ لشؤون ريعية خاصة لا علاقة لها بالتعاقد الانتخابي القائم افتراضًا بينهم وجمهور الناخبين؟؟؟!!!
"الله يجيب اللي يفهم وما يعطينا والو"!!!!!!!!
29 - خالد خالد الخميس 09 غشت 2018 - 16:58
السلام،

مع كل احترامي إلى قراء هسبريس، التماسيح والعفاريت من جل الأطراف السياسية و العاملين في القطاع العام الغير الشرفاء منهم مهدري المال العام المرتشين الغشاشين الكسلاء المدمنين على الخمر والمخدرات و دور القمر والعهارة ووووو.. ليست في مصلحتهم إدخال الحاسوب إلى المؤسسات الإدارية التي يعلمون فيها. لأن مؤسسة بدون حسوب تعني اسرق اشكون للي اداها فيك. اضرب ادبك مع راسك.
نعل الله الفاسقين والفاسدين.
والسلام.
30 - vrai citoyen الخميس 09 غشت 2018 - 19:51
Le faible niveau d'informatisation des services publics encourage la corruption
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.