24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | خارجية باراغواي: دعم الوحدة الترابية للمغرب دائم

خارجية باراغواي: دعم الوحدة الترابية للمغرب دائم

خارجية باراغواي: دعم الوحدة الترابية للمغرب دائم

على هامش مشاركة الحبيب المالكي في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لجمهورية باراغواي ممثلا للملك محمد السادس، استقبل رئيس مجلس النواب من طرف وزير الخارجية في حكومة الرئيس المنتخب الجديد Luis Alberto CASTIGLIONI بالعاصمة أسونسيون، بحضور بدر الدين عبد المومني، سفير المغرب بباراغواي.

وعبر رئيس مجلس النواب للوزير عن كون حرص الملك على المشاركة في مراسيم تنصيب الرئيس المنتخب الجديد Mario Abdo Benitez يدل على عمق العلاقة والصداقة بين المملكة المغربية وجمهورية باراغواي، مع متمنياته أن تكون هذه العلاقة بين الجانبين نموذجا للتعاون جنوب-جنوب.

وأكد المالكي على ما يربط البلدين من مشترك على مستوى قيم السلم والسلام والاحترام المتبادل، وتوافق مجموعة من الآراء في ما يخص بعض القضايا الدولية، معتبرا ذلك إمكانية تؤهل لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية في مختلف المجالات ووفق التحديات المطروحة إلى المستوى الذي توازيه العلاقات السياسية والصداقة.

وبخصوص الوحدة الترابية للمملكة المغربية، التي تعتبر قضية وجودية بالنسبة لكل المغاربة، ثمن الحبيب المالكي عاليا قرار حكومة باراغواي دعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية، واعتبره انتصارا للعقل والمنطق والتاريخ الصحيح.

من جانبه اعتبر Luis Alberto CASTIGLIONI مشاركة رئيس مجلس النواب باسم الملك في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد أمرا بالغ الأهمية لدى حكومة باراغواي، وأنه يكن تقديرا خاصا للمغرب ملكا وشعبا، ويتابع كل الأوراش المختلفة التي يقودها الملك قصد رفاهية الشعب المغربي، وخاصة تلك المرتبطة بالجانب الاجتماعي، والتي اعتبرها نموذجا وجب الاقتداء به.

وفِي جانب آخر اعتبر وزير الخارجية أن تحديات العولمة اليوم تفرض تكوين تجمعات سياسية واقتصادية تهدف إلى الاندماج من أجل رفع التحديات التنموية والتغلب على مختلف الصعاب الذي تعاني منها الشعوب.

وفِي هذا الإطار أخبر الوزير بأن الرئيس الجديد Mario Abdo Benitez ضمن إستراتيجيته الانفتاح والتعاون الاقتصادي الإقليمي ومع البلدان الصديقة، ومنها المغرب، لذلك يؤكد أن أمام الطرفين آفاق رحبة ومشجعة لإبداع مختلف المبادرات للتعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي، وبخصوص القضية الوطنية.

وأكد Luis Alberto CASTIGLIONI أن جمهورية باراغواي لا تعترف إلا بالمغرب كبلد كبير وموحد، وتدعم وحدته الترابية، مشددا على أن هذا قرار نهائي ودائم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - يوسف السباعي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:02
اكبر دولة في قارة امريكا اللاتينية لاتعترف بمغربية الصحراء هي المكسيك.لذالك يجب على المغرب اقامة علاقات ديبلوماسية اقوى معها على غرار البرازيل والارجنتين والشيلي وكولومبيا والبيرو وكوستاريكا والاروغواي وبنما
2 - امحمدDz الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:29
تهانينا و تبريكاتنا للرئيس المنتخب الذي بوصفة ثاني رئيس في تاريخ امريكا اللاتينية من أصول شامية لبنان و سوريا مجتمعتين و هذا بعد الرئيس الأسبق للأرجنتين كرلوس منعم تمنياتي بالتوفيق لفخامة الرئيس بالنجاح في الملفات الثقيلة التي تنتظره كمهمة صراع على الجبهة الاجتماعية من فقر و مخدرات و آخرى اقتصادية تتمثل في محاربة الفساد فالبلد يحتل المرتبة 135 في هذا السياق ...اتفهم قدر هذا البلد مع حزب لوس كولورادوس los colorados الحزب العتيد الذي يهمن على الحكم في الباراغواي منذ 1947 رغم الإطاحة بالدكتاتور ألفريدو سترويسنر ماتياودا (1989-1954) .
3 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:06
السيد لحبيب الماكي دبلماسي مخضرم و محنك و مثقف فهو يمثل صاحب الجلالة احسن تمثيل في كل المهام خارج ارض الوطن و يشرف المغاربة فشخصيته و مكانته لها وزن كبير و من العيار الثقيل فهو لا يعرف الشعبوية يتكلم بلسان رجل الدولة الحكيم و لا نستغرب من التاييد لقضية الصحراء المغربية الذي يكون عنوان كل الاستقبالات التي يحظى بها من طرف قادة الدول و مسؤوليها و دبلماسييها فما احوجنا الى رجال الامس و اليوم و خبرتهم ليستفيد منها الاجيال الجديدة من الدبلماسيين الشباب . سفير المغرب بالباراغواي السيد بدر الدين عبدالمومني و بالمناسبة هو شقيق السيد عبدالمولى عبدالمومني رئيس التعاضدية العامة للموظفين يمتاز هو الاخر بالدينامية و الكاريزما و ترقيته كسفير ستحفزه على المزيد من العطاء الدبلماسي و حشد الدعم في بلدان امريكا اللاتينية للقضايا الوطنية و على راسها الوحدة الترابية.
4 - وزير الخارجية رقم 2 الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:18
ما هو دور وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في بلادنا ؟ لقد بدا واضحا أن المالكي يقوم بالأدوار المنوطة بوزير الخارجية أو يتطاول على اختصاصات الوزير بوريطة. لكن الملاحظ بدون شك أن المالكي بصدد التدريب أو التمرين لشغل حقيبة الدبلوماسية في المستقبل القريب.
5 - khalid الأربعاء 15 غشت 2018 - 01:26
إلى صاحب التعليق 4
هل خطر في بالك أن من مبادئ الديموقراطية أن الاحزاب التي حصلت على الأغلبية هي التي تضحى بتسيير البلاد
اذا كان ضنك أن المالكي فوق المبادئ الديموقراطية وله الحق أن يأخذ ما يريد فأنت لست اهل للديموقراطية
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.