24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بين الفتاوى والآراء .. "كريدي الحولي" يقسم بارزين في الحقل الديني

بين الفتاوى والآراء .. "كريدي الحولي" يقسم بارزين في الحقل الديني

بين الفتاوى والآراء .. "كريدي الحولي" يقسم بارزين في الحقل الديني

أثار التصريح الذي أدلى به رئيس المجلس العلمي للصخيرات تمارة، الحسن بنبراهيم السكنفل، لجريدة هسبريس، والقائل بجواز الاقتراض من المؤسسات المالية البنكية لشراء أضحية العيد من باب "الضرورة الاجتماعية والأسرية"، جدلاً واسعاً داخل المجلس العلمي الأعلى والتيار السلفي المتشدد بالمغرب.

وكان رئيس المجلس العلمي لعمالة الصخيرات تمارة دافع، في حوار مصور مع جريدة هسبريس الإلكترونية، عن جواز الاقتراض من البنوك لشراء أضحية العيد في بعض الحالات الاجتماعية المتعلقة بإدخال الفرحة على الزوجة والأبناء، وقال: "يجوز في هذه الحالة أخذ قرض من البنك لأن الشخص مضطر لإدخال الفرح على أسرته"، مستدلا بقول الله تعالى: "فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه".

وأوضح السكنفل أن علماء الدين اختلفوا في مسألة الفوائد البنكية من الناحية الشرعية بين محرم وغير محرم؛ ولكن شعيرة عيد الأضحى باتت اليوم لها جوانب اجتماعية متعددة، من جملتها البعد التعبدي والبعد الاجتماعي المتمثل في إدخال الفرحة على الأسرة.

رأي السكنفل، الذي يستحضر الإكراه الاجتماعي والاقتصادي لعدد من الأسر المغربية، خصوصا الفقيرة منها، لم يرق عددا من رموز "السلفية الجهادية" وأعضاء في المجالس العلمية الجهوية؛ إذ سارع رئيس المجلس العلمي لمدينة وجدة، مصطفى بنحمزة، إلى الرد على زميله السكنفل، مؤكداً أن "الله لا يُعبد بالحرام".

وقال بنحمزة في تصريح صحافي إن "الشرع لا يفرض على المسلم أن يقترض من أجل اقتناء كبش العيد؛ فإن لم يكن بمقدور الشخص اقتناء أضحية العيد، فلا حرج عليه"، وأضاف: "من الناحية الشرعية، ليس مطلوبا من الشخص أن يلجأ إلى القرض من أجل اقتناء كبش العيد، لكن إن كان بإمكانه تسديد دينه بدون أي صعوبات فهذا شأنه؛ لكن أن يعاني من مصاريف أخرى، مثل الدخول المدرسي..هنا الدين لا يدعو إلى إرهاق الإنسان نفسه".

بدوره قال رئيس المجلس العلمي المحلي للمضيق الفنيدق، توفيق الغلبزوي، في "تدوينة" في حسابه على "فيسبوك"، إن "الربا لا يباح للضرورات.. ناهيك عن التحسينات؛ إذ ورد فيه من الوعيد ما لم يرد في ذنب سواه إلا الشرك".

من جانبه اعتبر الشيخ حسن الكتاني، أحد أبرز وجوه "السلفية الجهادية" بالمغرب، أن "فتوى الشيخ الحسن السكنفل، رئيس المجلس العلمي لتمارة والصخيرات، جاءت في بدايتها سليمة موافقة للضوابط العلمية، ولكنه بعد ذلك حكى خلافا شاذا في ربوية الفوائد البنكية"، داعيا إياه إلى "التراجع عن فتواه، لأنه يتحمل مسؤولية كل من تبعه".

مصدر رفيع من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية استغرب كيف تتحول آراء شخصية إلى جدل يقسم رجال الدين في كل مناسبة دينية، مؤكداً أن "المجلس العلمي الأعلى هو الهيئة العلمية الوحيدة في المغرب المتخصصة في إصدار الفتاوى الرامية إلى بيان حكم الشريعة الإسلامية في القضايا ذات الصبغة العامة".

وأكد مصدر هسبريس أن "كل من أراد الحكم الشرعي في قضية الاقتراض من الأبناك لشراء أضحية العيد فعليه أن يطلبه من المجلس العلمي الأعلى، أما الآراء الأخرى فهي مجرد تعبيرات شخصية، لأن مسألة القرض لشراء العيد قد تكون محط خلاف واجتهاد بين العلماء". وأوضح المتحدث أن "هناك ضروريات وتقديرات تُحدد حالات كل شخص على حدة في اللجوء إلى القرض البنكي".

جدير بالذكر أن الملك محمد السادس هو من يتولى رئاسة المجلس العلمي الأعلى، الذي يتكون من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبعض من كبار العلماء، والكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى، ورؤساء المجالس العلمية المحلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (93)

1 - فاهم الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:16
كيفاش التيار السلفي "المتشدد" باغي تسيفط الناس بريطي وفهاد الحالة على العكس راه القول شاد هو الدخول فعملية ربوية من أجل مصلحة سنية يعني ارتكاب كبيرة من أجل غير الفرض
2 - الحسن الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:19
لا يجوز اقتراض المال الربوي لشراء الأضحية
3 - علاء الدين الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:20
فعل الحرام من اجل الحلال لا يجوز فمابالك بمون هذا الحرام السلف من الابناك الربا والعياذ بالله اشد الكبائر من اجل سنة حتى ولو معك ولم تضحي لاشيء عليك ولكن عندما تغلب التقاليد على الدين فتبرأ من المجتمع
4 - انا مقهور وممعيدش الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:21
لي ماعندوش فلوس العيد بلا مايعيد
5 - حسن الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:21
تبين لي من المجلس الاعلى العلمي بتبريره ان ما جاء على لسان السكنفل_ لا يعتبر فتوى وحين يدفع الناس الى القروض الربوية باسم الدين وهو يمتثل مؤسسة دينية._معنى هذا انه مسخر لذلكمن الجهات الربوية.
6 - الحرام بين الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:23
نحن لسنا في حاجة لفتوى أي عالم أو فقيه فالربا حرام بنص قرآني ولا إجتهاد مع النص.
أصلا أغلبية الناس لا يأذون الفرائض ويسألون عن السنة. لذا ترى الناس مفتونون ويعيشون في قلق وتوثر مستمر.
7 - وجدي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:24
اتحدى اي شخص أو (باﻷحرى كل عائلة ) انه لا يستطيع توفير 10 دراهم يوميا و لمدة سنة حيث في اﻷخير سيجد ما يشتري به كبش اﻷضحية و بعض مستلزمات العيد. 3650 درهم كفيلة بالعيد للمواطن البسيط. فكفاتا من اﻹفتاء و اﻷراء و كثرة القيل و القال التي تتكرر كل سنة و كل موسم كاننا سنحتفل بالعيد
ﻷول مرة.
8 - معنديش وما معيادش الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:25
ابدأ من حيث انتهى التقرير
لمادا الكاتب يذكرنا بان محمد السادس هو من يترأس هده الرابطة
زعما سكنفل لا يقول الا ما يقال من بين جدارن هده المؤسسة (الدينية)
وطبعا صاحب الفتوى سيتحمل مسؤلية اقواله وان كانت التعامل مع البنوك في الاقتراض منها في حياتنا الدنيا محرمة
فكيف الاقتراض منها بالتقرب الى الله
حسبي الله ونعم الوكيل
9 - portarieu الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:25
ا تعرفون من ضمن اهم ا لاشخا ص الذين يساهمون بشكل كبير في نشر التخلف ومغالطة الشعب هناك شخصان رجل دين ينطق بما يراه مفيدا لارضاء الحاكمين والحفاظ على راتبه وكرسيه فيحلل ويحرم كما يشاء وقاض ظالم فاسد ينصر الظلم ويقبر العدل وتلك لعمري افة المغرب وسبب تقهقره سنة تلو اخرى
10 - Abdellah baroudi الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:26
الكريدي اليس فيه ربا و الربا حرام وشيء آخر عيد الاضحى سنة وليست فرض.....فكيف تلجا الى الحرام من أجل سنة؟
11 - حازم الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:28
أخي لديه زوجة وثلاثة أبناء قرر ألا يضحي هذه السنة لضيق ذات اليد ، لذا قررت أنا اﻵخر باقتسام خروفي مناصفة معه بعيدا عن الربا والسلف الذي يطبق على أنفاس المساكين ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) صدق الله العظيم
12 - amir zenati الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:28
الم يتساءل علماء الدين لماذا يغرق شبابنا في ظاهرة الإلحاد او التنصر ؟ الاجابة بسيطة جدا و هي بسبب تخبط علماؤنا و تناقضهم بكل سهولة مع مبادئ الدين الحنيف .. لسنا علماء يا سادة و لكننا نجزم اننا اصبحنا نعيش الفوضى و نحمد الله اننا تتلمذنا على يد من كانوا يخافون الله في احكامهم.. الاقتراض بالربا حرااااام و لا تجوز اقامة الشعائر بحرام .. هذا ما علمتمونا فاتقوا الله في شباب بين أيديكم لم يبقى أمامه في هذه الدنيا إلا الخسران المبين
13 - الحولي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:29
"أخذ قرض ربوي من بنك أو غيره حرام لا يجوز... والبعد الاجتماعي لا ينضبط أبدا ...فإذا راعيناه... في عيد الأضحى فالأولى مراعاته في العطلة والسفر. ولو خيرت الأبناء بين الاقتراض لسفر استجمام أو كبش لاختاروا السفر.... بل الأولى مراعاة أم مكلومة ترى ولدها عاطلا عن العمل لا حيلة له إلا القرض الربوي فتنحل جميع عقده...وهذا البعد يتجلى واضحا في مخطوبين ليس بينهما بين الاجتماع في بيت واحد إلا دراهم معدودة لو أخذوها قرضا ربويا لحلت كل مشاكلهم...وزد على ذلك من الأبعاد الاجتماعية التي لاتنقضي...تقديم العقل البشري عن الوحي يجعل صاحبه يبرر كل أفعاله
14 - محمد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:30
الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قالوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (277) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (278) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ (279)
15 - لحسن من بوذنيب الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:31
مادام المجلس الاعلى متحمل مسؤولية الفتوى. فلم التطفل عليها من طرف بعض رؤساء المجالس العلمية الذين غير الرسول محمد عليه السلام في شانهم بالرويدة الذين يفتون بغير علم والذين ضلوا واضلوا. فليتقي الله مثل هؤلاء ويتركوا منابر الخطابة. وعلى وزارة الاوقاف تحمل مسؤوليتها بازاحتهم وابعادهم عن شان اهل هذا البلاد الحبيب. حفاظا على وحدته ودينه......فعيد الاضحى غايته التضامن بين الغني والفقير والرسول ص حينما سال عائشة عن الاضحية هل بقي منها شئ وقالت له بقي غير الكتف لانها تصدقت بالاخر قال لها عليه السلام ياعاىشة قولي بقي كل شئ الا الكتف....
16 - محمد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:32
فقهاء الظلم والظلال . يحللون ويحرمون على أهواء من يعينهم وأصحاب نعمتهم .
17 - amek الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:32
الاقتراض من الأبناك أصبح ضرورة ملحة وليس بالأحرى مقتصرا على عيد الأضحى لإدخال البهجة والسرور لدى الأسر المغربية...ما أراه اليوم واجبا هو الرفع من الأجور ومساعدة الفقراء و المحتاجين وترك مسألة الإقتراض بيد من يريده بدل ترخيصه
18 - علي امقران الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:32
ليس المهم الخلاف ايها المشايخ في مسألة تافهة يتحمل وزرها من افتى فيها -السكنفل- المهم من منكم سيساهم من ماله الخاص او من مكافأته السمينة التي يتلقاها من وزارة الاوقاف لادخال السرور على العوائل الفقيرة؟
19 - فاتحة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:33
ههه انا السيدي متشددة ههه والله يعطيني وجهك اكيد لا يجوز مالو فرض لم أرى غبي متل هدا والله غبي وباع دينه مقابل دراهم
20 - تنغيري الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:35
رئيس المجلس التخريبي اما ما يقوله وا يفتيه لا علاقة له بالدين والسنة،اذا كانت جميع النصوص القرآنية والأحاديث برهنت بشكل يخلو من الشك عن حكم الشرع في الإقتراض بصفة عامة كيف له ان يأتي بفتوى مناقضة تماما للشريعة،"واقيلا هاذ صاحبنا قرا الاقتصاد والتسيير ومشا بالغلط للمجلس العلمي." السكوت نعمة للجهلاء.
21 - كبور بناني سميرس الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:38
على المجلس العلمي الاعلى أن يصدر فتوى ويقوم البرلمان بسن قانون يلزم الابناك والمؤسسات المالية بإقراض الناس في عيد الاضحى بدون فائدة.
وليس كبعضهم يقول لك قرض بلا فائدة ورسوم الملف ب 1000 درهم
حلل وناقش. اليست 1000 درهم فائدة؟
22 - عادل الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:40
المجالس العلمية ستقود الشعب لجهنم بفعل الفتاوى المثيرة للجدل، على المخزن أن يوفر أضاحي للفقراء واليتامى، وكفى..
23 - idane الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:40
إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ ۖ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. لماذا لم يستدل بالاية الكريمة كاملة؟ فهي لا علاقة لها بالاضحية. حشومة تحللوا و تحرموا كيف بغيتو يا مجمع العلماء.
24 - Younes-Painter الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:45
دعاة على ابواب جهنم. انه زمن الرويبضة التوافه يفتون في امور الدين. شياطين الانس اخطر من شياطين الجن.
25 - هذا عني وهذا عن امتي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:45
في نظري والله اعلم." لايكلف الله نفسا الا وسعهالها ما كسبت وعليها ما اكتسبت "
ان الله لا يعبد ولا يتقرب اليه الا بالحلال.
الحج فريضة. ولكن لايجوز القيام به بقرض. لان الله شرط فيه الاستطاعة البدنية والمالية. وذا فرض فكيف يجوز ان يقترض المسلم مالا ربويا من اجل سنة ماكدة.بمبرر اجتماعي !!!
كلام ريس المجلس العلمي يبقى شخصي ولو ان له صفة اعتبارية
26 - محمد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:46
السي حسن افتى من الواقع و ان العيد اصبح ظاهرة اجتماعية و لكن السلفيين اللي عايشين فعالم اخر غير واقعهم ندموه
27 - عصام الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:47
هل تخصيص ميزانية ضخمة من مال الامة لشراء أكباش العيد للوزراء والنوام ومسؤولي الدولة حلال ام حرام ؟؟؟؟؟
28 - مغربية الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:51
اولا الله يكون في عوان الناس البسطاء ثاني شئ يجب على الزوجة ان تكون "بنت الناس" ان لا تجبر زوجها على اقتناء الخروف ادا لم تكن له الامكانيات او ان تترك له حرية اختيار الخروف على حسب قدرته .ثالث شئ ان لا تقارن نفسها بالجار و ابنة الخالة و الصديقة التي لها الامكانيات الله تعالى جعل فرقا في الرزق بين هدا و داك و لابد ان نحمده على كل حال .اما الاقتراض من اجل اقتناء الخروف فاجده فعلا حماقة "كل واحد يمشي على جهدو" المهم في العيد هو صلة الرحم و التصدق على المحتاجين
29 - أمير الجنوب الثلاثاء 14 غشت 2018 - 15:52
الناس فاتت القمر وتستعد لرحلات اكتشاف كواكب أخرى ونحن كالعادة نحل ونحرم باسم الدين ونخوض في أشياء تافهة.
فعلا لقد تجاوزنا الزمن...الله يجيب شي قوم آخر.
30 - فقيه عياش الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:00
لا ثقة في المجلس العلمي .حذاري ان تسالوهم
31 - It could be الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:01
بصراحة انا ضد كريدي من اجل الاضحية.لان العيد فيه نهار ،غايدوز وغايبق الكريدي.والامر في الا خير يرجع إلى راعي الاسرة.وبالا خير لماذا هد الفقهاء ماينزلو فتوى واش حلال سرقة المال العام ام لا.
32 - حنضلة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:03
الجح ركن من أركان الإسلام الخمسة وجب على من إستطاع إليه سبيلا والاستطاعة اما مادية او بدنية او اجتماعية كالخوف على اهله من ......الخ انظر إلى الرخصة الربانية التى اعطانى الله عز وجل وديننا يسر لا يكلف الله نفسا الا وسعها. اما الزوبعة التي أطلقها فقيهنا حول الاقتراض فهو مرفوض شرعا لان نبينا الكريم ضحى عن أمته كما ان ولي أمر البلاد يضحي بكبشين فهذا يعفي المعسر عن شراء الاضحية والله أعلم
33 - متابع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:03
ذبح الاضحية سنة مؤكدة وليست فرضا . وتارك السنة لا يعاقب. تمنيت لو ان لهم الجرأة واعني السيد بنحمزة والسيد الغلبزوي والسيد الكتاني يجاوبو بشكل عملي ويوضحوا المغاربة بين السنة والفرض ويمتنعوا عن ذبح الاضحية بالرغم من المقدرة على ثمنها ولكن يبينوا بالملموس الفرق بين الفرض والسنة يعني السنة نقدر مانديرهاش مرة او جوج . ولكن والله مايقدرو كيخافوا من الانتقادات ديال الناس اكثر مايخافوا من الله.
34 - ولد لحسن الزاوي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:07
السلام عليكم ورحمة الله

فأما قول الله تعالى: "فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه" .. فكأن تكون في الصحراء ويشتد بك العطش و تشرب الخمر مضطرا . أو يشتد بك الجوع ولا تجد غير لحم الخنزير وتأكله .

أما عن جواز الاقتراض من البنوك لشراء أضحية العيد في بعض الحالات الاجتماعية المتعلقة بإدخال الفرحة على الزوجة والأبناء، فإنه لا طاعة ولا مراضاة للمخلوق من أجل معصية الخالق ، ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها .

بإختصار شديد .. الله لا يعبد بالمعاصي .

عيدكم مبارك سعيد وتقبل الله منا زمنكم صالح الأعمال .
35 - Abderrahman aissam الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:07
السكنفل لم يقل يجوز الاقتراض من المؤسسات المالية او البنكية بالفائدة وإنما يجوز الاقتراض من عند شخص بشرط أن يكن المقترض قادرا على تسديده باقساط لا تضره لأن من قال لا يجب أو شيء من هذا القبيل فهو لا يعرف ردود فعل الجيران أو أنه يقول للناس ما لا يستطيع فعله
36 - مغربي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:09
<<والتيار السلفي "المتشدد">>. سبحان الله!! وأين تجلت لكم سمات هذا << التشدد >>؟؟!!كونه لا يحل ما حرم الله ولا يحرم ما أحل الله مثلا؟؟
{ستكتب شهادتهم ويسألون }.
37 - يوسف الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:09
اخواني المغاربة : لا يكلف الله نفسا الا وسعها...هذا ليس عيد بل هو بلاء والحل بين ايديكم. هذا وزير الفلا.حة اخنوش كيمص دمائكم. المقاطعة ........ المقاطعة ...... المقاطعة ..... المقاطعة ......حتى يصبح ثمن الخروف ....واللحوم في مستوى المداويخ وخاصة الدراوش و الفقراء وبعد ذالك سوف ترون النتائج.....وسلام.
38 - الربندج_قوبيع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:10
إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كـالراعي يـرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجـسد مضغة إذا صلحـت صلح الجسد كله وإذا فـسـدت فـسـد الجسـد كـلـه ألا وهي الـقـلب...انتهى الكلام.
39 - elhaj الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:15
مشكلة علماء المسلمين هي التناقض مع بعضهم البعض وكل واحد يدعي انه هو الاصح والحالة التي نراها اليوم دليل على ذلك
40 - Claudio الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:16
وبهذه المنلسبة أطلب من جريدة هسبرس أن تتصل هاتفيا برءييس المجلس الاعلى كما تفعل داءما لطلب رأيه حول جواز أوعدم جواز الإقراض من البنك لشراء أضحية العيد. راه كلهم ضاربين الطم و ماعمرهوم ما إفتيو فالنازلة وخلاو المجال مفتوح لكل من هب و دب يبدي رأيه في المسألة.
41 - benmbarek الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:19
يجب اعفاء هذا الرجل من منصب رئاسة المجلس العلمي.لان هذا المنصب له دلالة ورمز قوي عند العامة.فمن خلال المنصب يخلق اتباعا يستدلون بكلامه وذلك من قبيل القول ان الذي افتى هو رئيس مجلس علمي وليس انسانا عاديا.مثلا الصحافة حاورته من موقعه كرئيس مجلس علمي،لماذا لم تحاور خطيبا مغمورا لهذا وجب الاسراع باعفائه من هذا المنصب لانه ليس بذي الكفاءة العلمية الشرعية ثم انه يتطاول على اختصاصات الملك الذي هو رئيس المجلس العلمي الاعلى.
42 - متابع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:21
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أولا :لا يوجد في تقافتنا شئ إسمه علماء الدين ، الأصل هم الفقهاء و المشايخ وعلماء الشرع أو الفقه
ثانيا : يقول الله سبحانه وتعالى " وأحلى الله البيع وحرام الربا"
ثالثا : شعيرة الأضحى سنة مؤكدة وليست ركنا من أركان الإيمان أو الاسلام
رابعا : شتان مابين العلامة الفقيه الشيخ حمزة حفظه الله تعالى وموظف يرأس مؤسسة محلية للدولة المغربية
والسلام عليكم ورحمة تعالى وبركاته
43 - Free Man الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:23
لماذا لا يتطور المغاربة قليلا لماذا التشدد و عدم المرونة في كل شيئ. تشدد في شروط الزواج تشدد في الاضحية.
لماذا لا تشتري عائلتين او ثلاث عائلات معوزة خروف واحد و يذبحوه و يتقاسموه بينهم بالميزان.
44 - برشيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:26
اتق الله فالحلال بين والحرام بين فلا تحل ما حرم ربك؛ اتق يوما تشخص فيه الابصار يوم لا ينفع لا مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم و العاقبة للمتقين
45 - متتبع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:26
لماذا صاحب هاته الفتوى أيضا لم يستدعى أيضا لدى الجهات المسؤولة لإصداره فتوى.
46 - youssefny الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:27
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
الرسول عليه الصلاة و السلام ضحى على كل من لم يضحي من أمته. ولا يكلف الله نفسا الا وسعها. فقط لا يجب الإيمان ببعض تعاليم الدين وتجاهل أخرى. وكل من سن سنة فعليه وزرها أو أجرها.فليس الكل اهل للفتوى مهما كان منصبه.
47 - متت---------------بع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:33
واش اسي اسكنفل ادفل ليك الزمزمي فيديك وخلا ليك لفتاوي اديالو قبل ميموت اتقى الله راه العيد غي سنة لي معندوش راه معفي واجتهد فشي حاجة مهمة اكتر وباز يكما دوروا معاك اصحاب الابناك
48 - سناء الادريسي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:33
كنشوف بان الانسان الذي لاطاقة له بشراء الاضحية لايضحي ولايستحيي من ذلك لان الدين جاء رحمة للناس وهذاك لشاري الخروف ب 4000 او 5000 درهم او اكثر وجاره بجانه لم يضحي هو من يجب ان يستحيي ويطلب المغفرة. لايجوز ان يضحي المسلم بخروف غالي الثمن بل يجب تقاسم ثمنه على خروفين واحد له والثاني لشخص اخر لايقدر على شراء الاضحية. بالنسبة لي الفرحة التي تدخلها الى تلك الاسرة اكثر من اجر الذبيحة. نطلب المغفرة والاجر من الله اللهم لاتقهر احدا واجعله يوما كما اردته ان يكون وابعدنا عن البدع والفتن.
49 - هشام الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:34
كم تقاضى سي شكنفل من مال من ابناك لي يسوق هده فتوى .
50 - متابعة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:34
هل تعلمون ان الداخلية بعدما منعت بيع الاضاحي في الكاراجات وزغردت بذلك شهور وشهور اليوم وزير الداخلية يمنح لهم الترخيص. احذروا البيع العشوائي فقد تكون الاضاحي معلفة بفضلات الدجاج .حكومة تتبع سياسة عشوائية لا حكماء فيها
51 - hind الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:35
فقراؤنااولى واجدر واحق لحصولهم على اضحية العيد ياحكومتنا ذات مرجعيةاسلامية حسب ادعاءكم
52 - Mohammed bin abdellah الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:46
ويستمر مسلسل الاسلام "sur mesure" المغربي. كل من يريد أن يتبع هواه يبحث عن مفتي "free lance" لكي يعطيه صك الغفران لكي يتجنب استفسارات المجتمع. النتيجة هي مجتمع فاقد الهوية والفساد ينهش في جسمه. وانا لا أتكلم هنا عن صلاة الجمعة والعيدين والجلابيب "fashion"
53 - Kessasi الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:48
Bonne fête à tous les musilmons sa serais bien de voir les banques Tacharoukia de prêter aux gens des prêts pour financer la fête sans intérêt pour combler tous les personnes qui souheteraient accomplir à sonna almouakada
54 - من الداخل والخارج الثلاثاء 14 غشت 2018 - 16:52
المجلس العلمي الاعلي ينظر في الزوبعة ويتفرج وكان الامر لايعنيه وهكذا شانه في كل مايهم المواطن المغربي... وهذه مناسبة ليبينوا لنا كل مايتعلق بالاقتراض من الابناك بشكل عام... ومناسبة ايضا ليطلعونا اين وصلت الابناك التشاركية التي يشرفون عليها وفواءدها المزمنة
55 - كمال الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:06
اذا اردت ان تعيش في التعاسه مدى حياتك. فما عليك الا ان تتبع بما يفتي به هذا الشيخ او ذاك.
واذا أردت العكس فعيش حياتك وافعل ما يمليه عليك ضميرك ولا تعير اي اهتمام لما يقوله هذا او ذاك.والسلام
56 - عمر الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:06
فتوى وراءها إن؟ الامر لا يجوز طبعا .ماذا ستقول أمام آلله. ؟
57 - khalid الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:07
أن هذا الفقيه له منزلة عظيمة عند النضام
باستعماله نفس المنطق فهو يحلل نهب البلاد من طرف التماسيح و العفاريت
لان نهبهم لأموال البلاد يدخل السعادة عل عائلاتهم
58 - فاضل الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:11
عجيب عالمنا في أي منزل عنده 3 هواتف ذكية على الأقل كل يوم تتم تعبئة البطاقة +_10دراهم ولاكن فاش يوصل العيد يشتكون من غلاء العيد. .عندي فكرة لكم قموا بوضع كل يوم أو يومين بوضع دراهم معدودة في صندوق الكل يساهم صغير كبير والله ستوفرون العيد والكسوة العيد الأطفال
59 - molahid الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:29
إذا لم تخني الذاكرة ففي الفيديو المنشور تحدث الرجل عن القرض الحسن وعمن ينتظر سعة في مستقبل الايام بعد العيد ويستطيع أن يؤدي ما عليه. وقال كذلك من لم يستطع أن يضحي فالرسول صلى الله عليه وسلم ضحى عمن لم يضح من أمته. هذا مافهمت من كلامه اللهم ان كانت هناك تتمة للفيديو. والله أعلم.
60 - مقاطع الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:33
أنا أقول الحلال بين والحرام بين وهو لم يتكلم في متشابه لكن هاد السيد احل ماحرم الله بنص قرآني
الربا حرام حرام حرام لأي شيء كانت سواء لبناء منزل او لأي شيء اخر فاتقو الله.
ولا يحل حرام الا لضرورة أن الانسان سيموت يعني يفعل الحرام او يموت.
اتقوا الله
61 - mustafa الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:43
لا يكلف الله نفسا الا وسعها وما قاله السيد رئيس المجلس العلمي غير موافق لكلام الله عز وجل.
62 - #مقاطعون الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:50
الشعب المغربي الكادح يريد الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية و العيش الكريم و لا يهتم لأراء شيوخ التطرف و الظلام وفتاوى الحيض و النفاس و غسل الفرج و الدبر و السواك و عود الارك.....
63 - عيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 17:52
النقاش الدائر بين العلماء مسألة صحية وايجابية هذا أولا ثانيا انتظروا فالحل موجود بثروة الشعب فالكل له خروف هذا السنة أليس كذلك
64 - عبدالالاه الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:01
بنحمزة يتناقض مع نفسه:
يقول بعدم الاقتراض لشراء الاضحية لكون الربا محرمة ثم يردف و من كانت له القدرة على رد الدين فله دلك.
رئيس المجلس العلمي للصخيرات تمارة كان واضحا في فتواه عندما تحدت عن الضرورة الشرعية و تفادي تأزيم الاطفال .
65 - الهاشمي 123 الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:10
تقريبا كل المعلقين أجمعوا على أن الإقتراض من الأبناك من أجل أضحية العيد حرام(الربا) لأن هذا العيد سنة و ليس فريضة...تساؤل بسيط:أين هي الأبناك ما يسمى الإسلامية و التي تسمونها أنتم حلال،هل قدمت لكم قرضا حلالا؟ههههههه.يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.
66 - عيد1 الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:11
الأطفال والأبناء لم يعودوا يرغبون في الخروف انهم يرغبون في الهواتف الذكية انه زمن الجيل الجديد اسي سكرفل
67 - رجل من تازة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:19
اهل العلم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قول الله تعالى ما جعل عليكم في الدين من حرج والحديث الشريف ضحي رسول الله صلعم بكبشين املحين اقرننين واحد لنفسه والاخر عن امته ادا كنا نعمل بما فعله سيد العلماء يكفي التكليف حرام نتبع ما فعله رسول الله لا نتبع كلام الزوجة والاولاد والناس
68 - كاميليا الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:22
الى الزاوي ٣٤:
اكدت ان الله لا يعبد بالمعاصي و غاب عنك يا رجل ان عيد الاضحى لم يعد فقط عبادة بل اصبح كذلك مناسبة اجتماعية يسودها الفرح و السرور خصوصا لدى الاطفال الصغار الدين لا يرون في العيد الا الاضحية.
شيئا من الواقعية و الاعتدال يا رجل.
69 - عبد الله الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:22
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .أنا استمعت الى الرجل يتكلم عن الاقتراض و لم يحدد فيه هل يقصد الاقتراض بدون فائدة أم الربوي.
أستحضر هنا ما أورده الإمام الكشناوي في إرشاد السالك في حكم زكاة الفطر من أن المالكية يعتبرونها شعيرة واجبة يجب على المكلف بها أن يؤديها و لو بتسلف إذا كان يعرف أن مالا سيدخل عليه في في قادم الأيام.
ربما إذا قاس الاستاذ سكنفل قضية الأضحية عيد الأضحى على زكاة الفطر جاز أن يقترض الإنسان لأداء هذه الشعيرة و لكن بدون فائدة.
و الله أعلم.
70 - فاتي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:28
الى الوجدي انا كنعرف واحد السيد حدانا كاري مسكين غير گاراج كيعمل مساعد بناء مرة كيخدم ومرة لا ،مراتو عاد والدة مسكينة لأول مرة ومافيهاش لحليب ماكيلقا مسكين باش أكمل حليب الفورماسيان لي داير 75dh عاد زيد عليها ليكوش حتى هو لي داير 70dh. عاد الاحتياجات ديال الدار فين غتبقى ليه هو 10dh باش آوفرها كل نهار لي خاصك تقول الله ابعد علينا الفقر ولهلا ابلينا بيه
71 - حميدو الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:31
الم بتسألوا عن من سبب في إفقار الأسر التي تضطر للاقتراض و في تدني مستوى المعيشة عند المغاربة
72 - سعيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:45
صح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: لدرهم ربا يساوي عند الله في الوزر سبعين زنية
لا تنسو أن الربا من السبع الموبقات
و هاذ السكنفل يمشي يسكنفل ف شي جيها
أخرا
73 - سعيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:07
صح عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه قال: لدرهم ربا يساوي في الوزر عند الله سبعين زنية
ولا تنسو أن الزنا واحدة من السبع الموبقات
والله المستعان علي ما يصفون
74 - رابي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:30
ايها الفقهاء ان ((العيد)) بدون (اضحية) لا معنى له .انها مناسبة (الزردة بالمشوى والمفور وحتى الكرشة والفراقشو....انها مناسبة كبيرة للاطفال. فكيف نقول بلا حرج على من لا يستطيع توفير الاضحية ودخان الجيران متصاعد وغاز لبيوت الجيران؟وما دامت سنة لا فرض وتسبب في كثرة الذنوب والمشاكل فلم لا توقيفها؟وهل المظاهر التعبدية عند من ينحر الاضحية هي نفسها عند اسر لا حول لها ولا قوة؟كونوا صرحاء وقولوا الحقيقة لتستريحوا من تاويلات للنصوص المتضاربة.
75 - ملاحظ الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:36
ما الفائدة من عيد الأضحى ادا تحول إلى مشكلة.الم يحن الوقت لإعادة النظر في هده العادات التي تتسبب في الويلات للإنسان. الكريدي والمرض.
76 - الملالي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:37
لست داعية ولا مفتيا...أرى المشكل كما هو وفق ضوابط....الأضحى ليس بفريضة...يعني ممكن الا اضحي لحالتي المعدمة...فهو ليس سنة...وإمارة المسلمين تضحي بثاني اضحياتها عن المغاربة .....
ان توفرت الظروف المادية وجبت الأضحية....ولا...فلماذا الاقتراض....بغض النظر هل هو معاملة ربوية ام لا..
لكن ومع ما نعيشه داخل مجتمعنا سيصعب على المرء أن يترك أولاده وعائلته بدون اضحية وسط الجيران ..ليشار اليه بالأصابع والأقوال والا وصاف....
77 - سعيد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:46
عفوا اصحح الحديث الذي يروا مرفوعا عن الرسول صَل الله عليه وسلم
أنه قل: درهم ربا يعادل عند الله ست وثلاثون زنيه
78 - باحث عن الحقيقة الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:00
سبحان الله لعذا المجلس العلمي الاعلى ، ينام اعضاؤه في سبات عميق حتى اذا تكلم احدهم قامت قيامتهم تحت طائلة ان المجلس العلمي الاعلى هو المخول بالافتاء واما غيرهم فمجرد كلام ، يعني حجر الدين على من لايفقه. و هل اعضاء المجلس العلمي الاعلى هم حقا علماء هذا البلد ؟ سبحان الله ، وانا لم اسمع هذا المجلس يبادر الى الحديث عن هموم الناس الشرعية فاذا تكلم احدهم قاموا يعترضون . المغاربة لا يثقون في المجلس العلمي الاعلى . هذا مجلس شكلي صوري بعيد عن حياة الناس . ولذلك تجد المغاربة يستقون الفتاوى من القنوات الفضائية ومن يحسبون على علماء البلد يتفرجون ولا يتكلمون . والله ان هذا لمنكر . اما كلام السي السكنفل فهو غير صحيح مطلقا لاستشهاده بما لايفيد حكما ولا علة .
79 - بنعبد القادر الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:09
نقل الجدل الى هذا الموضوع يقصد به تغطية الشمس بالغربال ،، الاشكال القائم اليوم ليس حول الاقتراض يمكن للشخص العادي الاقتراض من شخص آخر بدون ربا ولكن من البنك لا أحد تحدث على الضمانات التي يطلبها البنك فقد تكون رهنا حفاظا على استرجاع ما أخذه المقترض وعادة يكون المقترض لا يملك شيمئا يرهنه الا مصوغات زوجته وهنا ندخل في الحرام حيث أن مصوغة الزوجة ليست ملكا لزوجها وقد تقدمها مكرهة وهنا لا يدخل الفرحة عليها بل يدخل عليها الهم والغم وفي حالة عجزه عن التسديد قد تنشأ مشكلة أسرية تؤدي الى تفكيك الاسرة وبالتالي فان أضحية العيد هي سنة ولمن استطاع فقط ولا يكلف الله نفسا الا وسعها ومن لم يستطع لا حرج عليه فادخال الفرحة على الاسرة ليست مقترنة بكبش العيد هنا عدة طرق أخرى كان على فقهائنا التخفيف على الاسر بدل دفعهم الى القروض الربوية
80 - الصحراوي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:20
"يجوز في هذه الحالة أخذ قرض من البنك لأن الشخص مضطر لإدخال الفرح على أسرته"، مستدلا بقول الله تعالى: "فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه".
انتم الاخطر على الدين الاسلامي تبعدون الناس عن الدين هل انتم شبه علمانيين .
وهل الناس اصبحوا جياعا لياكوا لحما بالربا عوض الميتة .
متل هدا الشخص ودب على الدولة توقيفه لانه يتير الفتنة متل رئيس تونس في مساواة الارت.
باركا على الناس اصحاب العثار ضيقوا على الشعب بالغلاء ليتوجهوا الى الربا من الابناك جاء البنك المدعو بالاسلامي اغلى من الرباوي ربي فين غاديين بهاد الشعب
81 - مواطن الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:51
الحج الذي يعد من أركان الاسلام، و يعتبر فريضة لمن إستطاع إليه سبيلا، أي من ليس له المال يسقط عنه، فكيف بالأضحية التي هي فقط سنة مؤكة و لا يأثم تاركها. عجيب منطق بعض الفقهاء!
82 - ما قاريش الثلاثاء 14 غشت 2018 - 20:59
أصلا ....لا يجوز أن تقول أن القرض قسم بين العلماء قصد التشكيك في الدين ...الأمر محسوم بنصوص قطعية لا جدال فيها ....الربا محرمة كليا في كل المعاملات....في حين يجوز القرض الحسن قصد شراء الأضحية عند القدرة على رد القرض ...إذا أصر المؤمن على تأدية هذه الشعيرة ..و هو غير مطالب بها إذا كان معسرا و لا شيء عليه....العيب فيمن له القدرة على ذلك و لا يؤديها بدعوى أنه لا يأكل لحم أي أضحية لاحتوائها على الشحوم ...و نسي أنها قربان و هدية لله ينال بها تقواه و ليس لحومها و دماؤها.....على مثل هؤلاء من يجب التحدث و حثهم على ذبح الأضحية و مساعدة الفقراء كذلك لقدرتهم و استطاعتهم...لا أن نخوض في كلام فارغ.....
83 - البيضاوي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 21:13
على الفقهاء العقلاء الحقيقيون أن يقولوا كفى كفى كفى.من هده المصريات التي تلحق بالإنسان الادى في القرن 21 عليهم أن يتحملوا بالشجاعة.
84 - يويف الجلوي الثلاثاء 14 غشت 2018 - 21:33
الحمد لله رب العالمين
في الحديث الصحيح المتفق عليه:" إن الحلا ل بين وإن الحرام بين ... " الحديث
إن الشخص المسمى سي كنفل يتلاعب بالدين ونسي أو تناسى أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : " ... ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة "
وأنا أتفق شخخصيا مع ردود السادة العلماء لأن هذا سي كنفل أصابه الغرور ويفتي بغير علم وهذا شئ خطير جدا والتلاعب بالدين الحنيف
وأنصحه بالتراجع عن هذه الفتوى الخطيرة لأ ن ديننا الإسلامي دين يسر ودين الوسط والاعتدال " لايكلف الله نفسا إلا وسعها "
85 - عبد الحقى الثلاثاء 14 غشت 2018 - 21:47
بدل أن يدفع هذا المجلس الفقراء من الشعب الى الاقتراض سواء كان ربويا أو حلالا كان عليه ا ن يصدر فتوى لحث الاغنياء التخفيف على الفقراء بادخال الفرحة الى قلوب أبنائهم فما يضر الغني أن يتصدق على الفقراء كل حسب امكانياته بكبش العيد ، هل يتضرر مثلا شخص فاحش الثراء مثل أخنوش وغيره في المغرب بالمئات لو تصدق بألف خروف وهل يتضرر لو تصدق كل غني على الفقراء من أفراد عائلته ا و حيه على المحتاجين من الناس وأغناهم عن الاقتراض من البنوك ، مثل هذه الفتاوي هي التي نحن في أمس الحاجة اليها لانها تخفف على الفقراء وليس تلك التي تزيد في معاناتهم بالديون ،،اتقوا الله في خلق الله وارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
86 - بن يوسف الثلاثاء 14 غشت 2018 - 23:55
المهم هو المشاركة اضحية العيد ليست فريضة ادا انا سادهب في هدا السياق وساقترض المال من البنك واشتري لابنائي كبشا املحا لانني ببساطة لا اريد ان يحس اولادي بالغبن والضيم في هدا اليوم ولا ان يشاهد اولادي اصدقائهم يتصورورون مع كباشهم وهم لا ساشتري كبشا وساعتبرهدية العيد لاولادي وساحمله الى البيت على عرابة كارو كهديىة العرس وهكدا ستكون نيتي كدلك لن اعتبر اضحية العيدالشرعية للانني ببساطة اعلم مصده والله يعلم دلك قبلي ويعلم كدلك انني لن ولا استطيع ان اوفر تمن الخروف من راتبي الهزيل كعامل حراسة خاص او ما يعرف بالسيكوريتي لانه ببساطة لولا انهم يستعملوننا ويجيعوننا لمل اقدمنا على الحرام ولكل امرء ما نوى
87 - amouzg الأربعاء 15 غشت 2018 - 00:37
و الله أن لم يستيقظ المغاربة سيعبدون الكلاب و اليهود كما الفرنسيين بسبب اعلامهم المحتال ذكرتني عبارة السلفية الجهادية بتقنات الاعلام الفرنسي لاستمالة الجماهير و غسل ادمغتهم
لا يوجد عالم واحد معتبر قديما و حديثا سواء كان من اهل السنة أو من اهل البدع و الفرق يقول بهذا القول و الله اني لابكي على بلدي الذي انهار فيه كل شئ
88 - د. يونسي رشيد الأربعاء 15 غشت 2018 - 03:16
السلام عليكم جميعا
لقد تم اغفال أهم عنصر في الموضوع من طرف جميع المتدخلين عنصر كفيل بقلب جميع ما تم سرده لحد اللحظة وإرجاع النقاش الى نقطة الصفر
الأمر يتعلق بكون القروض التي تروج لها الابناك خلال مناسبة عيد الأضحى المبارك ليست فيها اية فوائد ربوية فقط تكاليف الملف التي لا تتجاوز عادة ثلاثمائة درهم
فمثلا عند اقتراض مبلغ ثلاثة آلاف درهم يتم تسديد مبلغ ثلاثة آلاف وثلاثمائة درهم خلال سنة أي أقل بقليل من ثلاثمائة درهم في الشهر
89 - HOSPITAL الأربعاء 15 غشت 2018 - 05:19
نقطعو العيد هاد العام ونجمعو هادوك الفلوس كلها ونبنيو بهم الصبيطارات والمدارس والمعامل ديال الخياطة
90 - مجلوق فنيويورك الأربعاء 15 غشت 2018 - 07:05
كون ماكانتش هاد القروض الرباوية كون%90 دلمغاربة ساكنين فالزناقي ؤكيمشيو على رجليهم,,,,المغرب كولشي كريدي البارطمات,الفيلات,السيارات,المقاهي,موالين البيسريات تسافيرات,,,الناس غرقا كريديات,,ؤماكينش البديل.شكون لي مسوق ؤلا حاس بالسلفيين.
91 - نحن السبب الأربعاء 15 غشت 2018 - 10:41
لو كنا كما كان انصار رسول الله ص .حين اقتسموا متاعهم و ماكلهم مع المهاجرين. لسددنا الباب على منطق القرض بالربا. لازم على كل حي من المدينة ان يحصي المحتاجين. وكل رب اسرة لازم يدفع 100 درهم. لاعانة الفقراء على شراء الاضحية. فكبش 3000 درهم هو نفسه كبش 2900 درهم....و هكذا حتى يفرح الجميع....فكيف انت تتمتع بطقوس العيد مع اسرتك. و تقول لجارك المحتاج لا تقترض .....و هو في حالة نفسية مزرية.....لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة
92 - نور على نور الأربعاء 15 غشت 2018 - 14:24
النضام البنكي اجتهاد بشري لا يقل اهمية عن كل الابتكارات التي اغنت حياة الانسان وطورتها كالمواصلات ووساءل الاتصال والوساءل الطبية وهدا اقصى ما وصل اليه الفكر البشري لتنظيم العلاقات والمعاملات ، من لديه بديل فليطرحه للمنافسة بدل هدا الجدال العقيم الدي ينم عن جهل كبير وضحالة وغباء.النظام البنكي بقروضه وفواءده جزء لا يتجزا من هده الحضارة الانسانية التي مازالت تتلمس طريقها نحو الافضل.اما رفض الامور بهده الميزاجية فمضحك ومؤسف .علم الاقتصاد معقد بشكل كبير وهؤلاء الدين يفتون لايملكون منه ولو نزرا قليلا.لقد ابلى الانسان بلاءا من الوصول الى النظام البنكي وافنى العلماء حياتهم من اجل اغناءه وتطويره ومزال الطربق امامهم طويلا .اتوسل اليكم ان لا تحشروا انوفكم فيما لا تعلمون.النظام البنكي جوهرة الفكر البشري لا غنى عنه على الاقل في الاجل المنظور .
93 - معيد الخميس 16 غشت 2018 - 18:58
هناك من يعتقد أن التعليقات في هسبريس يعتد بها من طرف 40 مليون مغربي فيما يخص المسائل الدينية والتي تستوجب فتاوى و أحكام مبنية على أساس و بالاحرى عندما يتداخل في أمر ما الجانب الديني بالمجتمعي و بالنفسي و بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية. ..
يا سادة الآخرون ليسوا مغفلين أو قاصرين ثم لو استلمنا بأمر :الحلال بين و الحرام بين فإن القاعدة الفقهية تأكد بأن الضرورات تبيح المحضورات.
و الأعمال بالنيات و لكل امريء ما نوى كما جاء في الحديث.
و الله أعلم لأنني لست أهلا للإفتاء.
اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون صدق الله العظيم
المجموع: 93 | عرض: 1 - 93

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.