24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | سلطات الرباط ترحب بعيون "هيومن رايتس ووتش" في أقاليم الصحراء

سلطات الرباط ترحب بعيون "هيومن رايتس ووتش" في أقاليم الصحراء

سلطات الرباط ترحب بعيون "هيومن رايتس ووتش" في أقاليم الصحراء

تعتزم منظمة "هيومن رايتس واتش" تنظيم زيارة إلى مدينة العيون، في 28 من الشهر الجاري، بغية تفقد أوضاع حقوق الإنسان بالمنطقة، ولقاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بـ"العيون السمارة"، وكذا بعض الجمعيات المحسوبة على "انفصالي الداخل"، في أفق تقييم الوضع الحقوقي ومدى سلامة تدخل المؤسسات الأمنية للدولة في الاحتجاجات التي يخوضها بعض السكان بين الفينة والأخرى.

الزيارة، التي أشرت عليها السلطات المغربية، تأتي بعد انتقادات كبيرة وجهتها المنظمة إلى الرباط، بخصوص تدبير التدخل الأمني في حق المتظاهرين بالصحراء المغربية؛ فيما كان رد الحكومة المغربية على لسان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسمها، والذي نفى صفة التوازن عن التقارير التي تجزها "رايتس واتش".

وفي الصدد ذاته، كانت لجان مفوضة من الاتحاد الأوروبي قد قامت بزيارة تفقدية لأوضاع حقوق الإنسان بالصحراء، التقت فيها باللجان الجهوية لحقوق الإنسان، بجهتي الداخلة واد الذهب والعيون السمارة، وكذا بتنظيمات جمعوية انفصالية، من أجل إدراجها ضمن تقرير سيُرفع إلى بروكسيل قبيل المصادقة على اتفاق الصيد البحري.

نوفل بوعمري، خبير في قضية الصحراء، أكد أنها "ليست المرة الأولى التي تزور فيها المنظمات الدولية المغرب بما فيه الأقاليم الصحراوية". وفي هذا الإطار، تأتي زيارة هيومن ووتش للأقاليم الجنوبية، بغرض اللقاء بالمنظمات المحلية هناك بما فيها الموالية للبوليساريو، لتُعد تقارير في موضوع حقوق الإنسان، والتي تكون غالبا محط نقاش وملاحظات من طرف المغرب بسبب موقف هذه المنظمة المسبق، وبسبب بعض الانزياحات التي عرفتها تقاريرها؛ وهو ما كان يُخل بتوازنها المطلوب، خاصة على مستوى مطالبتها بتوسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المنطقة".

وأضاف بوعمري، في تصريح لجريدة هسبريس، أن "توسيع مهام المينورسو موقف سياسي أكثر منه حقوقي، ويُوظف ضد المغرب لمحاولة محاصرته سياسيا"، مشيرا إلى أن "المغرب، في إطار تفاعله مع مختلف الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان ومختلف المنظمات الدولية بما فيها هيومن روتش، عليه أن يطرح معهم هذا الأمر ويفتح معهم نقاشا حول مدى حيادية تقاريرها وتوازنها ونقلها للحقيقة وعدم تأثرها بمعطيات تكون في الغالب سياسية، وأن يناقش معها الوضع الحقوقي في المخيمات وعمليات القتل التي تتم هناك لنشطاء شباب التغيير، وطرد مختلف المعارضين من خارج المخيمات".

وأردف المتحدث أن "المنظمة وغيرها ممنوعة من دخول الجزائر ومخيمات تندوف، فكيف يمكن أن يتساوى بلد يفتح مجاله وأرضه ومؤسساته لهذه المنظمات لتقوم بعملها في جو من الحرية، مع تنظيم البوليساريو الذي حول المخيمات لسجن كبير"، مسجلا أن "الزيارة تأتي قبيل أكتوبر الذي سيناقش فيه مجلس الأمن التقرير الدوري للأمين العام للأمم المتحدة، وفق ما قرره القرار السابق لمجلس الأمن"، مشددا على "ضرورة ضمان ألا تكون هذه الزيارة مؤثرة على مجلس الأمن من خلال تقرير قد يتم إعداده لهذه الجلسة الأممية، نظرا لأن المنظمة ظلت تطالب بتوسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء".

وزاد الخبير المغربي أن "كل النقط المذكورة يجب أن تُناقش بشكل واضح معها ومع مختلف المنظمات الدولية، حيث لا يمكن استغلال انفتاح المغرب لضربه وضرب مصالحه في الوقت الذي لا يتم الضغط فيه على البوليساريو التي ترفض زيارتهم للمخيمات وحتى إن تمت فهي تشمل فقط مسؤولي الجبهة ولا يتم لقاء النشطاء المعارضين للجبهة، وهو ما لا يحدث في المغرب حيث يتم لقاء الموالين للجبهة بكل حرية".

وأكمل: "أنه لا يطالب بالتضييق على هذه المنظمات؛ لكن وجب أن توضح الدولة معهم كل المخاوف المطروحة بشكل واضح حتى تشتغل هذه المنظمات بحيادية وفي ظل المعايير الدولية لإعداد التقارير الحقوقية، أو لا يمكن قبول زياراتها التي تتحول لتقارير تخدم أجندة الجبهة السياسية سواء داخل مجلس الأمن أو داخل مجلس حقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Jameel الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:24
كل هذا يبين أن المغرب ليس له سيادة على الصحراء بل حكم اداري و عسكري
على المغرب التفاوض مع الجزائر لإيجاد حل توافقي يضمن حق الصحراويين وانشاء كونفدراليه
2 - Motherafrica الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:26
علاش يمشيو حتى الصحراء يزيدو عليهم
نقل و معانات مع حرارة
يمكنهم معرفة الحقيقة من اول حاجز
حكومي يصادفونه هو الحاجز الجمركي
و سيكتشفون مصائب مؤسسات الدول
و بعدها شرطة الحدود و الدرك
او في طريقهم الى الفندق سيرون
عدد براجات و الحواجز أمنية أكثر ما كان
عليه الحال في المعسكر الشرقي ايام
الحرب الباردة
ليفهموا اننا نعيش في أكبر سجن في العالم
3 - abakou الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:28
رايتش ووتش مقوسة غير على المغرب ماشفتش تدخل الامني ففرجينيا ملي كانت المظاهرات ضد العنصرية.,,,وبسيف مايتدخل الامن فمظاهرات فالصحراء اكثرية مع هادوك الانفصاليين لي تابعين لبوزبال هازين اعلام الخماج بوليزاريو من جيهتي غير يطحنوهم.
4 - رشيد الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:36
السلام .صافي دخلات السوسة . أكيد شيئ عواقبه سلبية
5 - مواطن الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:39
هذه المنظمات ليس الا ادات في يد القوى الغربية المتحكمة فيفي العالم .
تغيب عنها الموضوعية و الشفافية .
جل تقاريرها تغيب عنها حقوق الفلسطينيين و مجازر بورما و الاقتتال في الدول الافريقية و معاملة المنحطة للمهاجرين في الدول الغربية .
من يتوهم ان مثل هذه منظمات مستقلة ماعليه الا البحث عن مصادر دخلها سيجد انها من التبرعات المجهولة المصدر !!
6 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:44
"هيومن رايتس ووتش" في صالح الانفصاليين لا مرحبا بها . يجب طردها من الاراضي المغربية معندنا حتى مصلحة بها الا التشويش . الى خليتوها دخلات السوسة للبلاد انها تريد ان تعمل غسل الدماغ للانفصاليين . حذاري منها يجب طردها عاجلا . لماذا يمشوا الى العيون يمكن لهم معرفة كل شئ من الرباط وليس عند الانفصاليين هذا غير مبرر للمغرب . هذا يبين ضعف المغرب
7 - عابر سبيل الأربعاء 15 غشت 2018 - 17:47
1 - Jameel :
كل هذا يبين أن المغرب على استعداد ومن دون تردد لسحب كل الذرائع التي يتحجج بها البوليساريو ومعها الجزائر وليعطي مصداقية أكبر للمغرب ويؤكد أنه ليس لذيه شيء يخفيه أو أنه غير متأكد من وطنية الصحراويين (غالبيتهم العظمى لأنه قد يظهر هنا أو هناك فرد أو مجموعة يريدون الركوب على الموج واستعمال تأييدهم للبوليساريو فقط من أجل الظغط على السلطات للحصول على امتيازات وكأن الأمر يتعلّق فقط باقتسام مسروق بين سارقيه). الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه وستظل الأمور كذلك إلى أن يرث الله ومن عليها ضمن وحدة ترابية ووطنية (يعني أرضا وساكنة) شاء من شاء وأبى من أبى
8 - يوسف بن تاشفبن الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:07
هذه المنظمة مشكوك في مصداقيتها ونزاهتها .....النظام الجزاءري يمنع هذه المنظمة من دخول الجزاءر المعروفة بتجاوزاتها الصارخة لحقوق المواطنين وحقوق الانسان وخير دليل العشرية السوداء التي فضحت وعرت النظام ...بل انها تمنع كل المنظمات الدولية لزيارة المحتجزين في تندوف الذين يعيشون ظروفا قاسية وتوجد بها سجون تحت الارض للتعذيب ...
9 - oujdi الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:08
je pense que mr Benchemsi de hwr connait bien le maroc
10 - مقهور الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:16
المنظمة المذكورة يجب ان تراقب السياسيين المغاربة ورجال الاعمال الذين ينهبون المال العام وليس المواطنين العاديين كما يجب عليها ان تساعد الشعب المغربي للخروج من قبضة الطغاة والتماسيح والعفاريت والديناصورات المتامرين عليه وان تساند نضال الشعب المقاطع لبعض المنتوجات كرد فعل حضاري على ارتفاع المعيشة...
11 - الحـــــ عبد الله ــــاج الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:26
هل ستستطيع هذه المنظمة زيارة مخيمات الذل والعار بكل حرية ؟
وهل لو سمح لها بزيارتها ستتجاوز أقدام القائمين عليها الدار الصفراء التي يقطنها إبراهيم الرخيص ؟
وهل سيسمح لها أن تلتقي مع مؤدي الحكم الذاتي ومع كل فئات المحتجزين هناك غصبا ؟
كان على المنصوري الذي يقف وراء قرار السماح لهذه المنظمة لزيارة الصحراء المغربية أن يشترط عليها أولا أن تقوم بزيارة الى مخيمات الذل والعار، وأن تكون مرفوقة بلجنة حقوقية مغربية لكي تسجل كل الملاحظات حول الزيارة ورفع تقرير للسلطات المغربية
وإذا سمح النظام العسكري الجزائري الذي يتحكم في المرتزقة بأن تزور هذه المنظمة مع لجنة حقوقية مغربية المخيمات وتتواصل مع سكانها بكل حرية فعندها يمكن للمغرب ان يسمح لها هي أيضا أن تزور أقاليمنا الجنوبية بمرافقة لجنة جزائرية ان هي أرادت

أما أن تفرض الزيارة فقط على المغرب فهذا فيه احتقار وإهانة لنا وضرب لسيادتنا
يعني وكأننا في حاجة لاعتراف من هذه المنظمة التي تشكل درع من أدرع أخطبوط المنظمات "الحقوقية" الغربية، التي تخدم العالم المسيحي دون أن ترى حقوق الإنسان عند الغرب الذي تعبث في العالم كله بالحروب ونهب الثروات وتفقير الشعوب
12 - عبد السلام اطراشلي الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:27
انفصاليي الداخل ''مفشين '' بزاف ترحب بهم الدولة في الداخل والخارج . وتسهل لهم اللقاءات مع من يرغب في التحدث إليهم . ودوار معهم بالعملة الصعبة. إذن هم سفراء !!!!!
13 - كاتب ياسين الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:30
النظام الجزاءري ليس دخل في الموضوع؛
لو سمحت :
قبلتم زيارة وفد من الاتحاد الاوروبي
قبلتم زيارة هورست كولر
زار الصحراويون البابا و الغريب بعد الزيارة تريدون ان تفولو لم يزورو
اللاتحاد الافريقي يلح على فتح مكتب العيون
كررتم عشرات المرات بان لا تفاوض مع الصحراويين
و ستجلسون معهم
يا اخي و كان الجزاءر عندها ماءة يد و كما ترى كيف لهؤلاء ان يتكلمو و تريد من الجزاءر التي لها حدود مع الصحراء الغربية التي بدورها تحتوي على جدران تحجم عن الاهتمام بالموضوع
وين رايح؟
14 - حميد الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:36
مع حقوق الانسان. ولكن لا للتدخل الاجنبي في شوون المغرب الداخليه. الدول الغربيه تنقط حقوق الانسان حسب مصالحها. هناك دول دات سجل سيى في حقوق الانسان. كاسراييل .الجزاير. السعوديه. ولا احد يجروعلى محاسبتها.
15 - stracoma الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:38
Après cette visite, nous attendons la visite de l'association à Tindouf pour observer sur place l'état des droit de l'homme non respectés par les tortionnaires du Polisario
16 - مغريبي ضابط في المارينز usa الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:42
تعليق 1,,اش دخل الجزائر فالصحراء المغربية ديما خاشييين نيوفكم ,,,هديك راه كتشمى الصحراء المغريبية,,,الى نتوما رجال قربو ليها.
17 - Observateur الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:48
موغابي و مادورو و القذافي من قبره يطالبون بتوسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء المغربية
18 - عبد الله الأربعاء 15 غشت 2018 - 18:49
إن أعلى قيمة لحقوق الإنسان هي الحياة الكريمة و الهوية . فهل غابت هذه الحقيقة عن هيومن رايتس لما يقع في تندوف حيث تدنت حياة المحتجزين إلى درجة حيوانات تعيش في درجة حرارة قاسية صيفا و شتاءا و حيث تُسلب الهوية المغربية بإرسال الأطفال إلى كوبا الشيوعية اللادينية و إلى الفاتيكان النصرانية .كان الأولى أن يذهب مقررو هذه المنظمة إلى تندوف
19 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:06
.... ومن تم عليها ان تطير في اتجاه تندوف لمعرفة اوضاع حقوق الانسان ولا بد ان يتم ذلك بعيدا عن اعين حراس الخدمة الوطنية ان لم تفعل لا يمكن ان يسمح لها بالزيارة الى بلدنا الا اذا كانت مرفقة بملاحظين من المغرب على ان تكون تندوف وسجون تندوف هي الاولى في أي الزيارة .

- ملحوظة : البلد الحاضن للمرتزقة لن يسمح للامم المتحدة باحصاء المتواجدين بالمخيم اما نحن فابوابنا مفتوحة .

- عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
20 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:09
المغرب بلد مفتوح لجميع المنظمات الدولية لحقوق الانسان و يرحب بزيارة هيومن راتس ووتش للصحراء المغربية و تلتقي مع من تشاء سواء الجمعيات الموالية للجزائر او الجمعيات المحلية الرسمية لانه لا يخفي شيئا و لا يخشى شيئا ستقف على جو الحرية التي ينعم بها الشعب المغربي من طنجة الى لكويرة بكل الوانه لكن المطلوب من هذه الجمعية الامريكية ان تطالب النظام الجزائري بفتح مخيمات تندوف و لقاء المعارضين لمليشيات البوليساريو من الشباب و ان تستمع للنساء و الاطفال و الشيوخ و عن عمليات التعذيب و الاختفاء و القتل التي تمارس في حقهم سواء على يد المليشيات او على يد الجيش الجزائري و اخر جرائمهم قتل 3 مواطنين صحراويين في ظرف سنة واحدة لكن ما خفي اعظم هناك تهان كرامة الانسان مثل ما تهان في الجزائر حينما يمنع المواطنون من الاحتجاج ضد انتخاب بوتفليقة العاجز بدنيا و عقليا او للمطالبة بابسط الحقوق حيث يتم التنكيل بهم و استنطاقهم و منهم زعماء احزاب فكان على هذه الجمعية الامريكية ان تركز على ما يقع في عالم مخيمات تندوف المجهول و علبة اسرار النظام الجزائري لان هناك تمارس ابشع الجرائم في حق الانسانية بعيدا عن اعين مراقبين
21 - amagous الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:22
en tant que marocain amazigh je prie Mr reda ben chemsi de ne pas ceder au desir de vegeance et de mettre enperil les interets supreme de notre pays.Le sieur ben barka l'a deja fait en 1963 et cela a bp affaibie la position de notre pays.En tant que molitant de MCA je vous remercie pour votre position en faveur de tamazight.
22 - Touhali الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:35
بلدي بلدي ﻻ كلم عليه
لوكانت الجزائر في مكان المغرب ﻻءنتها مشكل مسلسل الحالي ﻻنفصالين في يوم ﻻول لدخولها ﻻ صحراء وذلك بكلما واحدة وهي الصحراء جزائرية أنتهاء الكلام. ستقول مايلي:
ﻻ ﻹلستفتا في بلدي.
كل ما قبله المغرب سيورفاض لوكانت الجزائر في مكانه. أنتهاء الكلام .
الجزائر ومصر يقولون وﻻ يقبلون التنازلات.
23 - الحقيقة بدون تزييف الأربعاء 15 غشت 2018 - 19:52
المغرب يسمح بحرية تنقل المنظمات الحقوقية الأممية لأنه دولة ذات مؤسسات عريقة ومنخرطة في سيرورة الدول المتحضرة التي تسير للامام ولا وجود للانتكاس والتراجع
أما البوليزاريو فهي مجرد تنظيم سياسي مسلح غير معترف به كدولة أو ممثل وحيد ل الصحراويين من أي جهة أممية أو أي دولة لها وزنها في العالم.
وقد جاءت دعوة كولر الجزائر للانخراط في المفاوضات لتؤكد هذا الشيء وتبين أن توجه الأمم المتحدة في المستقبل سيكون المزيد من تقزيم حجم البوليزاريو و اعادتهم إلى حجمهم الطبيعي
منذ أربعين سنة و الأمم المتحدة تدعو إلى حوار بين الدولة المغربية وتنظيم الجبهة. لكن سنة 2018 أول مرة يتم تسمية الجزائر وموريتانيا كشركاء في هذا الحوار
مستقبلا سيتم دعوة المغرب والجزائر فقط للتفاوض
والأهم من ذلك أن المغرب هو من يسيطر على الأرض ولا مجال لتجاوزه أو فرض أي قرار عليه
24 - marrakechia الأربعاء 15 غشت 2018 - 20:01
مراقبة حقوق الإنسان بالعربية علاش هيومن رايتس ووتش Human Rights Watch ...
مفروضة غير الصلاة
25 - bonjour الأربعاء 15 غشت 2018 - 20:04
غيروا لي ما معنى انفصالي الداخل ؟؟؟؟؟ واش اعباد الله مجموعة بيادق في مواجهة الدولة واش. واش واش ؟؟؟؟؟؟؟
26 - kata الأربعاء 15 غشت 2018 - 20:08
السلام والله هذه المنضمة منافقة 100/100 انا الذي اكتب هذه الاسطر موجود بالعيون لمدة 38سنة اقسم بالله بان ابناء المنطقة جلهم لهم كرطيات ولا يشتغلون مفششين الى اقصى درجة لا يهمهم غير لفلوس ولي ما صدقنيش يمشي في موعد لخلاص ويدي معاه هذه المنضمة لعلا وعسى تغير فكرتها وتشوف مع الجزاءر اما الصحراء راها مغربية احب من احب و كره من كره نقطة الى السطر
27 - سامح الأربعاء 15 غشت 2018 - 20:20
الى 22
كتبت :
لو كانت الجزاءر مكان المغرب
لماذا هذه الفرضية؟ ااجزاءر ليس المغرب و المغرب ليس الجزاءر
الجزاءر لبس لها مشكل مع اي بلد حتى مع المغرب
28 - hamidoo الأربعاء 15 غشت 2018 - 20:42
السياسة العوجاء هي التي تجلب النموس على الوطن
في هذه الايام افرجت الانياب المعياء عفواالنيابة العامة على قاصرين يقولون انهم ينتمون الى حراك الريف لكي يعيدوا مع عائلاتهم يا لكم من لطفاء مثل هذه التصرفات تسود صفحة تاريخ المغرب
29 - البوليساريو يحتضر الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:06
"هيومن رايتس واتش" في المغرب لتفقد أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء المغربية، فمرحبا بها في اطار احترام القوانين المعمول بها في المملكة المغربية و احترام الهوية المغربية.امساهل و ولدعباس و او يحيا.
منظمة "هيومن رايتس واتش" هي الاخرى تتوفر على لوبيات تنسق مع مصالح الجهة الانفصالية بالتأكيد و مواقفها من النزاع المفتعل تأكد ذلك ، لكن رامساهل و ولدعباس و او يحيا.غم كل هذا ، تبقى هيومن رايتس واتش منظمة مأثرة الى حد ما في القرارات الاممية .
بعد الزيارة سنقيم تقريرها ، و للتذكير ان هذه المنظمة هي دائما محط انتقادات واسعة خاصة من المغرب و من الجزائر و من خلال هذه الزيارة سنلاحظ ان تحركات المنظمة في المنطقة يقتصر فقط على المغرب ، اما الجهات المعادية فهي احسن من امريكا و فرنسا و نورويج و السويد و الدنمارك كما جاء على لسان الشيخ امساهل و ولدعباس و او يحيا.
30 - karim الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:18
ilne faut pas le faire avant que 'll organisation ne visite les camps de sequesteation des terroristes algeropolisariens
31 - un passant الأربعاء 15 غشت 2018 - 21:46
les algeriens lisent hespress plus que les marocains chez eux la liberte de l.expression n.existe pas.
32 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الأربعاء 15 غشت 2018 - 22:56
ولماذا لا يقول المغرب لهذه المنظمة نحن لانعترف بكم. من أنتم أين تكونون في الهجوم على الشعب السوري وغزة .... هذ الضعف والخنوع والهضوع بزاف. كنظن إلى غدي نحتفظ بالجنسية الألمانية ونقطع الباس ديال الدل والهوان...
33 - واثق الأربعاء 15 غشت 2018 - 23:03
هاته المنظمة سوسة تدخلي في اجسام الدول العربیة لتزید الوضع تازما
34 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الخميس 16 غشت 2018 - 00:04
االصورة المرقفة بالمقال توضح للجميع اين وصلت مدينة العيون الحببيبة من الناحية المعمارية و التوسع العمراني والعيش الكريم . لا ينكر هذا الا جاحد او جار حاسود .... ماذا عن الخيم البالية بتندوف ؟؟ .. هل العالم اعمى ؟؟ هل هناك من مقارنة ؟

- عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
35 - .جزائري الخميس 16 غشت 2018 - 00:41
هذا الدليل القاطع ان المغرب له السيادة الكاملة علئ الصحرائ. السلام
36 - الجاسوس الريفي الخميس 16 غشت 2018 - 02:46
99% من المعلقين على هذا الموضوع جهلاء.
تقول ما عمرهم ما دخلوا المدرسة.
و بعد نسيت. كايمشيو يقراو في الزاويا و يتعلموا الطرق ديال الجهل.
عمري ما سمعت في الدنيا أنه يمكن تعليم الجهل إلا في المغرب.
روحوا شوفوا لكم شي خديمة تترزقوا فيها و لو بعض الريالات.
المواضيع السياسية لا خاطيكم. ما راكم فاهمين والوا
37 - Younse الخميس 16 غشت 2018 - 05:05
من دخلة هده المنضمة المغرب عرفو بأن المغرب باع الصحراء
38 - جزائري بسيط الخميس 16 غشت 2018 - 11:26
الفرضية 1:الصحراء مغربية يعني أن كل الصحراويين مغاربة و يعني أن جماعة البوليزاريو مغاربة هذا يعني أن ما يحدث في المغرب حرب أهلية ودخول البعثات الأممية لمراقبة حقوق الإنسان في المغرب مبرر.
- الفرضية 2: اللاجئين في مخيمات تيندوف مغاربة تبعا للفرضية 1, يعني أن الجزائر تأوي مغاربة مند 40 سنة وتقدم لهم مساعدات بحجم ميزانية بلدهم الدي شردهم, الجزائر تنفق على بني جلدتك من أيواء و تعليم و تكوين و صحة.
- هذا يقودنا الى القول أنه على المغرب أن تشكرالجزائر التي تأوي المغاربة مند عقد من الزمن, حيت لا تدري أيها المغربي ربما نوفر لك سريرا دافئ في مخيمات تيندوف, إذا ما لعب بعقلك الشيطان وطالبت بحياة كريمة من مسكن,عمل , و هدا يجرنا أيضا الى فكرة "الإنفصالي" , في المغرب كل من يطالب بحياة كريمة إنفصالي وجب في حقه 20 سنة سجن أو تيندوف, الزفزافي حفظ للمغرب ماء الوجه وفضل السجن على تيندوف,أما حقوق الإنسان في مخيمات تيندوف فعيك أولا أن تطالب بحقوق الأنسان في المغرب, فساد, إختلاسات, دعارة أرض جو, إغتصاب الأطفال والحيوان, شواذ حيث أصبحت حينما أتجول في المغرب لا أفرق بين الذكر و الأنثى.
39 - ليث أطلس الجمعة 17 غشت 2018 - 01:36
هيومن رايس عصابات مرتبطه بأجنده خبيثه
* هدفها التهييح والتأجيج وإثارة الفتن وبعثرة الصفوف
40 - مصطفى الجمعة 17 غشت 2018 - 11:26
أيا قام بزيارة لمدن الصحراء المغربية (العيون الداخلة. .. )حتما سيجدها أفضل حالا من أكثر من نصف المدن الجزائرية سواء من حيث البنية التحتية أو فيما يخص تهيئتها الحضرية بل وحتى فيما يخص المستوى المعيشي لدى الساكنة .
الجزائر لم تستطع بما لديها من أموال النفط والغاز حتى أن تهيء مدنها حضريا فبالاحرى أن تهيء منطقة تندوف على الأقل حتى لا يعيش المرتزقة الذين تحتضنهم عيشا بدائيا يعود إلى ما قبل العصر الكمبري. .
يا سادة كيف يعقل أن يقوم المغرب بتخصيص ميزانيات هائلة في سبيل تنمية و بناء مدنه الجنوبية طيلة 43 سنة ثم يأتي أصحاب الخيام البالية ليسكنوها. ... انه الهراء في أرقى تجلياته.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.