24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | محمد كجاج "بوزاليم" .. شذرات من سيرة مقاوم "مات في صمت"

محمد كجاج "بوزاليم" .. شذرات من سيرة مقاوم "مات في صمت"

محمد كجاج "بوزاليم" .. شذرات من سيرة مقاوم "مات في صمت"

غادرنا، منذ أيام، في صمت المقاوم محمد كجاج الملقب باسم بوزاليم. هذا المناضل، الذي لعب أدوار طلائعية في حزب الاستقلال وبعده في إطار الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، ولد حوالي سنة 1926 بدوار أغبالو التابع لقيادة أسكاون بدائرة تالوين بإقليم تارودانت، من والده أحمد بن محمد ووالدته فاطمة بنت محمد.

نزح محمد كجاج من المدشر سالف الذكر صوب الدار البيضاء حوالي سنة 1941م، للعمل في عدد من المهن اليدوية البسيطة التي لا تتطلب مستوى تعليمياً معيناً، من أجل مساعدة عائلته على مواجهة متطلبات العيش، وأيضاً لتأمين قوت يومه كباقي أترابه في نواحي إقليم تارودانت، حيث لا تسعف الفلاحة البورية الشحيحة في ضمان الحد الأدنى من متطلبات العيش آنذاك.

ارتبط بوزاليم، في وقت مبكر وتحديدا في سنة 1946م ، بحزب الاستقلال على يد أبو الشتاء الجامعي والهاشمي الفيلالي، ثم انضم إلى منظمة "اتحاد الجنوب" لروادها الوطنيين الأوائل ومنهم عبد الله الصنهاجي وحميدو الوطني، والتي تشكلت لتخفيف معاناة العائلات السوسية من تحديات ومظالم الإقطاع المحلي وأسياده المستعمرين.

قادته علاقاته الوثيقة مع بعض الوطنيين السوسيين في الدار البيضاء إلى الارتباط بخلايا "المنظمة السرية"؛ ولكن انكشاف أمره في أعقاب مشاركته في عدد من العمليات الفدائية جعل قيادة المنظمة تقوم بترحيله إلى ضيعة فلاحية بمحاذاة وادي إيكم في ضواحي مدينة الرباط، كانت المنظمة قد اتخذتها ملجأ لمناضليها المبحوث عنهم من لدن البوليس الاستعماري، حيث تمكنوا من الاختباء لبعض الوقت في انتظار نقلهم إما إلى المنطقة الخليفية في الشمال، وإما إلى مدينة إيفني في الجنوب.

ولأنهم لم يتخذوا ما يلزم من الحيطة والحذر، تعرضت هذه الضيعة للمداهمة، ليجري اعتقال كل من محمد كجاج "بوزاليم" والمحجوب الطباخ ومحمد المذكوري وعسو وبوشعيب؛ وهو ما سيقود سريعاً إلى اعتقال كل من الحسين الزعري والفقيه الخنبوبي وغيرهما. وقد حكمت عليه المحكمة الاستعمارية بعد ذلك بعشرين سنة سجناً نافذاً، ومثلها نفياً عن منطقة الرباط.

وبعد الإفراج عنه، غداة نيل بلادنا لاستقلالها الوطني، عمل فترة قصيرة في مكتب المقاومة بدرب الطلبة بالدار البيضاء والذي كان مثل الإدارة المؤقتة المنوطة بها شؤون قدماء المقاومين وذويهم، وكذا شؤون المنظمات الفدائية وتدبير مهام وأنشطة جيش التحرير في الجنوب المغربي. كما كان من أعضاء أول مجلس وطني للمقاومة في غشت 1956م.

في أواخر سنة 1957م، عيّن محمد كجاج "بوزاليم" مسؤولا عن مستودع الأسلحة والذخائر لجيش التحرير في كولميم، وظل يعمل هناك مشاركا في عملياته التي تصدت ببطولة للجيش الاستعماري الإسباني، إلى حين تفكيك وحدات هذا الجيش واندماجه في القوات المسلحة الملكية.

ارتبط محمد كجاج "بوزاليم" بمجموعات المغتربين والمنفيين في الخارج إبان ما عرف بسنوات الرصاص، حيث ورد اسمه في محاكمات الحركة الاتحادية فيما عرف باسم مؤامرة 1963 وفي محاكمة سنة 1973 التي عَرفت باسم محاكمة الشهيد عمر دهكون... مما أجبره على مغادرة الوطن، في اتجاه الجزائر التي استقر فيها حوالي سنتين ثم ليببا التي لم يمكث فيها طويلا، قبل التوجه إلى فرنسا التي كانت مقرا لمنفاه السياسي، قبل العودة في مطلع التسعينيات إلى وطنه بعد صدور العفو السياسي.

وبرحيل محمد كجاج الملقب باسم بوزاليم، يفقد المغرب واحدا من رموز المقاومة وجيش التحرير.. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ورزق أسرته الصغيرة، وفي مقدمتها زوجته الحاجة فاطمة وأبناؤه شوقي وعبد الله وإبراهيم وفاطمة، جميل الصبر والسلوان.

*باحث ومؤرخ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محمد الاثنين 20 غشت 2018 - 05:17
وكم من مقاوم حقيقي مات في صمت وطوية صفحته في كتاب كان عنوانه «النسيان» ....
2 - ملاحظ الاثنين 20 غشت 2018 - 05:48
فرنسا في شخص رئيسها "هولاند" كرمت جنودها وحتى الأجانب الذين شاركوا في تحريرها من النازية بما فيهم جنود مغاربة ....
ونحن اليوم تحل الذكرى وتكرم أشباه الفنانات والفنانين والتزلف ين. ..في حين يضرب جدار من الصمت على من هم أهل بالتكريم والتخليد من رجال المقاومة وأراملهم وأبنائهم ..بل الأمر والأخطر من منهم أصبح يبحث عن موطئ قدم في بلد ساهم في تحريرها بل انتزعت منه أرضه وأرض آبائه وهو من ساهم في تحريرها ودخل السجون وذاق أصناف التعذيب والتنكيل من طرف متطفلين على السياسة والأحزاب وأصحاب الريع السياسي حديثي العهد بالتحزب والريع ك المستشار الجماعي ل"دوار اغديرابنان"بشيشاوة الذي حرم أرملة مقاوم حتى من التصرف في ملك زوجها المقاوم في أفق نزع والترامي على أرضها وهي عجوز من ينصفها حيث تواطأت وساكنة ومنتخبين على حقوقها....
أهكذا يكرم الوطن رموزه
3 - awddi الاثنين 20 غشت 2018 - 06:29
اودي والله مانتقو فلمقاومين اعمال بطولية خرافية في طرد المستعمر وكل يعلم أن فرنسا خرجت من المغرب بشروط ومازلنا خاضعين لنظامها وإستعمارها حتى أن 2018.
4 - حبيب حنشان الاثنين 20 غشت 2018 - 09:37
بطل ومناضل من عين الشق الذي لعبنا ودرسنا مع اطفاله من الطفولة حتى سن المراهقة. ولقد كان الحاج دايما وفي بعض المناسبات الخاصة يحكي لنا عن بطولة هذا الرجل الشهم. رحمه الله. تعازينا لابنائه ولكل العائلة.
5 - أمازيغ مراكشي الاثنين 20 غشت 2018 - 10:33
الأمازيغ المغاربة ضحو من أجل ستقلال هذا الوطن و مازالو يضحون من أجل بناء وطنهم المغرب...في وقت بعض المستلبيين من المستعربين المغاربة ينضرون بطريقة ستعلائية للامازيغ و هؤلاء المستلبيين يهمهم فقط ما يجري في الشرق فلسطين الليرة التركية...نحن الأمازيغ تعلمنا أن نحب هذا الوطن.
6 - موحى الاثنين 20 غشت 2018 - 11:36
المقاومة الحقيقية هي مقاومة عبد الكريم و موحى او حمو و عسو بسلام و اسكونتي اما مقاومة ما بعد 1934 فهى سياسية و انتهازية
7 - عبدالله بوزليم الاثنين 20 غشت 2018 - 12:32
اتعجب من اناس امتالك اللذين يتحدثون و يتفلسفون دون معرفة اَي شيء ، الاستعمار في كل العالم لا يخرج من تلقاء نفسه ، نعم خرج مرغما مما حدو به ان يوكل المهمة لوكلاء له فترى اناس لم يقاوموا يوما و تسمع بهم في التلفاز ليل نهار ، ما لا تعرفه عن ذالك الرجل انه كرس حياته لدفاع عن الوطن و تحريره من الاستعمار ، الوطن اللذي تنكر له فلم يلقى و لو درهما من الدولة لانه لم يرغب ان يستغل نضاله و تضحياته من اجل مكاسب شخصية كما فعل الآخرون ، لقد عرض عليه البصري ان يعمل معه مقابلة ان يحصل على رخصة محطة البنزين و الحافلة فرفض لانه يخاف الله . اشهد الله انه عاش شريفا تم مات شريفا ، افتخر ان يكون لي عم مثله بل هو قدوتي ، فلقد فقدت فيه الأخ و الصديق و لأب ، رحمه الله و تغمضه بحرماته الواسعة و اسكنه فسيح جنانه و تقبله من الشهداء . امين يارب العالمين
8 - مواطن الاثنين 20 غشت 2018 - 12:42
لو كان اسمه في ورقة وتيقة المطالبة بالاستقلال
لذكر اسمه فى كل قنوات الشركة الوطنية للاداعة والتلفزيون و لكتب اسمه بالخط الغليض الاسود والاحمر في جراءد حزب العتيد .ونوه بجهاده بعض اشبله المثقفين ولو انه لم يجاهد في اي شيء للوطن انما كان مخلصا ومطيعا وخادما للمستعمر .
اما بوزليم واسمه هذا تزكم بعض انوف المتعصبين
العنصريون الذين لا يجيدون الكلام والتنويه الا بمن هو اهل الحزب العتيد المشين الذي اتى بكل البلاوي
الذي يتخبط فيه المغرب مند بزوغ فجر الاستقلال
الذي ناله المغرب بجهد امثال بوزليم وبدماء الشهداء
الابرار وبحنكة الملك محمد الخامس وولي عهده انذاك
الامير مولاي الحسن بن محمد بن يوسف تغمداهم الله بواسع رحمته واسكنهمفسيح جناته مع الانبياء
والرسل والشهداء.
9 - ردا على awddiرقم3 الاثنين 20 غشت 2018 - 12:59
عليك يا اخي ان تعيد قراءة تاريخ بلدك..ليس التاريخ الرسمي طبعا الدي يمجد الحاكم ولكن تاريخ المقاومة الحقيقية وليست مقارومة الخطب المحاضرات والصالونات..الدين باعوا القضية لفرنسا هم السياسيون الدين كانوا يتفاوضون مع المستعمر سواء في فرنسا او في اسبانيا او في مدغشقر او يغيرها..المقاومون لم يقبلوا بدلك الاستقلال الصوري الدي وقع عليه السياسيون ولدلك وبعد التوقيع مباشرة انقسم حزب الاستقلال فخرج منه الاتحاد الوطني الدي لم يكن يرضى بالاستقلال السياسي فقط بل ربطه بالاستقلال الاقتصادي الدي يتضمن بنودا بقيت سرية الى يومنا هدا ويقال ان من ضمنها تحويل بعضا من اموال الفوسفاط الى فرنسا الى الان..المقاومون رفضوا وضع السلاح قبل تحرير الصحراء وكان دلك سنة 1956وها نحن ما زلنا نؤدي تبعات سياسة حزب الاستقلال الدي اصطف بجانب القصر وطبعا استفاد اعضاؤه من الوضع ونحن نرى اليوم من يسيطر على السياسة والاقتصاد والفلاحة الخ..هم حفدة عملاء الاستعمار..هدا من بين الاسباب التي دفعت بعض المقاومين للثار ضد النضام فقاموا بمحاولة لتغييره ولكنهم لم يفلحوا بسبب الخيانات وقلة التجربة..رحم الله شهداء الوطن..
10 - طلحا ع الاثنين 20 غشت 2018 - 12:59
توفى والدي شهيد بي رصاصتين من الاستعمار الفرنسي امام السنيماء السلام بي مدينة اكادير وسقط شهيد عمره 27 سنة مخلفا وراءه ارملة وطفلتين ولا اخد يذكر اسمه رغم ما قام به من بطولات لتحرير الوطن من الاوغاد رحمك الله يا ابي ما فيه احد يتذكر ما قدمته لي بلدك وأهديت روحك ولا احد ؟ درى عنك ولكن انا بنتك وفِي المهجر فرنسا افتخر بك ؟ رحمك الله يا والدي
11 - Observer الاثنين 20 غشت 2018 - 13:31
تمر الدكرى في شبه سكون وصمت وتجاهل اعلامي وتنكرتاريخي وتربوي وثفافي حيث مناهج التعليم ﻻتهتم وﻻتسلط الضوء عاى بطوﻻت هده الفئة وربط الماصي بالحاضر وتنشئة النشء على حب الوطن والتضحية ..والمركز السينمائي المغربي لم ينتج اشرطة عن معارك المغاربة مع اﻻسبان والبرنغال وغرنسا ...
المعرب لم يكرم ويوشح صدور الباقين واراملهم واسرهم على غرار باقي اادول ....
مجتمع ينتج المشرملين ويكرم اصحاب الشطيح والرديح ومهرجاناته والمتطفلين واصحاب الربع الحزبي....
12 - Abdo badi الاثنين 20 غشت 2018 - 14:15
الى روح الفقيد الطاهرة اكرم الله مثواك وطيب ثراك وجعلك منزلتك مع الصديقين والانبياء والشهداء في هذا اليوم المبارك يوم عرفة يوم تغفر فيه الذنوب والمعاصي .
ان القلب لا يحزن عند تذكر هؤلاء العينة من المناضلين الذين رفضوا استغلال السلطة غذاة الاستقلال وفضلوا العيش بسلام وسط اخوانهم المغاربة دون امتيازات ولا ريع من هذا الوطن الحبيب الذي اصبح فيه الريع السياسي سمة كل سياسي جبان واصبح السياسي اكبر الانتهازيين للفرص والاكراميات بدل النضال والتضحيات لفائدة الوطن.
13 - عبد الإله بوزليم الاثنين 20 غشت 2018 - 14:15
أفتخر بكوني أنتمي إلى عائلة بوزليم مهما أبعدنا القدر وفرقتنا الدنيا. اما ثلة المقاومين الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل أن يكون واكون وتكون آمنا في دارك. رحم الله كل المجاهدين وأخلف ذويهم خير الصحة والعافية والصلاح
14 - أورشاليم الاثنين 20 غشت 2018 - 14:56
رحم الله المناضل، إخواني عندي تساؤل: إذا كان المغرب في شخص سلطانه العلوي آنذاك قد وقع مع المستعمر الفرنسي معاهدة الحماية المشؤومة، فمن كان يرغب فعلا بالحماية و ومن من أراد المغرب أو السلطان الحماية فإذا كان يريد الحماية من المستعمر فلماذا يوقع الضحية الحماية من جلاده مع جلاده؟ اعذروا فهمي الضعيف بالأشياء.
15 - Zakaria الثلاثاء 21 غشت 2018 - 19:54
كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم
كل شيء هالك إلا وجهه
إنا لله وإنا إليه راجعون. لله ما أعطى و له ما أخذ وكل شيئ عنده بأجل مسمى
#جدي انتقل إلى رحمة الله و رضوانه رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.
كان نعم المناضل والمقاوم من أجل الحرية.. إنسان تشهد له أخلاقه وكل من حوله بانه رجل ذو هيبه وهمة... مهما قلته من خصال ستبقى حبيسة الذكريات والقلوب ولن تفارقها...
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ولا يجعلها حفرة من حفر النيران اللهم يارب إن كان محسنا فزد في إحسانه و تجاوز عن سيئاته ياأرحم الراحمين يا رب العالمين.
#أدعوا_له_بالرحمة_والمغفرة.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.