24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

1.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك محمد السادس يعفو عن 428 شخصا و22 "سلفيا جهاديا"

الملك محمد السادس يعفو عن 428 شخصا و22 "سلفيا جهاديا"

الملك محمد السادس يعفو عن 428 شخصا و22 "سلفيا جهاديا"

بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب أصدر الملك محمد السادس عفوه على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وعددهم 428 شخصا، إلى جانب 22 شخصا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب.

وفي ما يلي نص البلاغ الذي أصدرته وزارة العدل بهذا الخصوص:

"بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب الخالدة لهذه السنة 1439 هجرية 2018 ميلادية، تفضل جلالة الملك، أدام الله عزه ونصره، فأصدر حفظه الله أمره السامي المطاع بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة، وعددهم 428 شخصا وهم كالآتي:

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 329 سجينا موزعين على النحو التالي:

- التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 325 سجينا - تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة: 04 سجناء.

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 99 شخصا موزعين على النحو التالي:

- العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 29 شخصا

- العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 02 شخصين اثنين - العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة: 04 أشخاص - العفو من الغرامة لفائدة: 64 شخصا.

وبنفس هذه الذكرى المجيدة، وتجسيدا للعطف الملكي السامي الذي يسبغه على كل نزلاء المؤسسات السجنية، دون تمييز أو استثناء، فقد أبى مولانا أمير المؤمنين، أعزه الله، أن يشمل أيضا بعفوه الملكي السامي اثنين وعشرين (22) سجينا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب، الذين شاركوا في الدورة الثانية من برنامج "مصالحة" الرامي إلى إعادة إدماج هؤلاء السجناء ومصالحتهم مع المجتمع، والمنجز بشراكة بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، ووزارة العدل، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئاسة النيابة العامة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والرابطة المحمدية للعلماء، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وتأتي هذه المبادرة الملكية النبيلة استجابة لملتمسات العفو التي دأب هؤلاء السجناء على رفعها إلى الجناب الشريف، أسماه الله وأعز أمره، بعدما راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب، وتشبثهم القوي بثوابت ومقدسات الأمة، وتعلقهم الراسخ بالمؤسسات الوطنية.

ويتوزع الإثنا والعشرون (22) سجينا المستفيدون من هذه المبادرة السامية الكريمة كما يلي: - العفو مما تبقى من العقوبة السجنية لفائدة سبعة عشر (17) سجينا:

- تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة ثلاثة (03) سجناء.

- تخفيض مدة العقوبة السجنية لفائدة سجينين اثنين (02).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - يونس السلفي الأحد 19 غشت 2018 - 20:50
يجب الإفراج عن معتقلي الرأي و عن المطالبين بحقوقهم كحراك الريف و جرادة
أما المجرمون و القتلة فمكانهم السجن
2 - حديدان الأحد 19 غشت 2018 - 20:50
وسجناء الحراك، متى سيتم العفو عليهم؟ في الحقيقة يجب على سجناء الريف المطالبة بالبراءة وليس بالعفو الملكي.
3 - رباطي الأحد 19 غشت 2018 - 20:52
السؤال المطروح هو كيف يتم انتقاء هؤلاء وهل معتقلوا الحراك (الريف و جرادة )من ضمنهم ام لا .اما ان كانوا من ذووا السوابق الاجرامية فالمجتمع يكفيه من المرعبين الذين هم منتشرون كالنار في الهشيم .
لا للعفو على المجرمين ونعم لاطلاق سراح معتقلوا الحراك .
4 - يوسف الأحد 19 غشت 2018 - 20:54
استفحلت الجريمة بشكل غير مسبوق في غياب الامن وخصوصا في المناطق الفقيرة والخالية و السكنية الكريساج في واضح المهار وأمام الملأ. السجون أصبحت فنادق و لم يعد يردعهم .
5 - khalid الأحد 19 غشت 2018 - 20:58
المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب بعدما راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب ربما قد تكون بادرة خير لكن المشرملين صحاب السيوف و الكرىساج الله يحضر السلامة
6 - مغربي الأحد 19 غشت 2018 - 21:01
الصورة غنية عن التعبير...تعبر عن دولة المؤسسات ودولة الحق والقانون بامتياز.
7 - موحى موركان الأحد 19 غشت 2018 - 21:05
نتمنى بعد الحكم الدي سيصدر نهائيا على معتقلي الريف أن يتم تخفيفه عليهم إلى حد كبير في إطار المصلحة العليا التي تجمع بين أبناء الوطن الواحد حتى يزول الإحتقان نهائيا ويتفرغ الجميع كل واحد من موقعه إلى الانكباب على أوراش الإصلاح الشامل و الدفاع على وحدتنا الترابية تحت قيادة ملكنا الهمام.
8 - تائب الأحد 19 غشت 2018 - 21:06
وجب اسثتناء ذوي السوابق العدلية الذين سبق لهم الاستفاذة من العفو الملكي من الاستفاذة منه مرة ثانية لان كثيرا من الذين يتم اطلاق سراحهم يعودون الى السجن في ظرف قياسي .
بادرة طيبة بخصوص سجناء السلفية الجهادية الذين لم تتلطخ ايديهم بدماء المغاربة شريطة ان يعودوا الى جادة الصواب مع العلم ان كثيرا منهم تبنوا الفكر السلفي الجهادي ولم يقوموا باي عملية تمس امن المغاربة .
9 - Wislani الأحد 19 غشت 2018 - 21:06
العفو عن المجرمين يخلقون ذعرا ورعبا وإجراما عند خروجهم ...فللسجن يعودون !!
10 - محمد الأحد 19 غشت 2018 - 21:18
ذاقت امرأة فرنسية الويلات طيلة أربعين امرأة من زوجها ،الذي تعود على ضربها وتعنيفها على مرأى من ابنتها إلى أن وقع شجار عنيف بينهما فقتلته بمسدس كان يملكه .قضت العدالة بسجن المراة خمسة عشر سنة قضت منها خمس سنوات قبل ان يعفو عنها الرئيس فرانسوا هولند ممتعضا ( والذي رفض طلبها أول مرة) حرصا منه على احترام استقلالية القضاء .فكانت الحالة الوحيدة في عهدته.
11 - med el hassani de nador الأحد 19 غشت 2018 - 21:34
وفقكم الله يامولاي لقيادة سفينة المغرب نحو وجهتها الصحيحة ..
12 - تشرميل الأحد 19 غشت 2018 - 21:42
ثم يخرج المشرملون من جديد للشارع ويتم إطلاق الرصاص عليهم بعد زرع الرعب في أوساط الشوارع.
مسلسل يكاد لا ينتهي...
اما معتقلي الحراك والرأي مثل الصحافيين وأصحاب التدوينات وفاضحي الفساد مثل الكرطومي فهم مغبرون عن الحرية.
كلشي بالمقلوب ...
يا ربي السلامة البلاد عادية لور لور
13 - المغربي الحر الأحد 19 غشت 2018 - 22:03
نسبة كبيرة ممن يتم العفو عنهم مجرمون متمرسون و لا يستحقون أية رحمة او عفو. اللوائح التي تقدم للملك الله أعلم كيف يتم تحديدها.
14 - Amine الأحد 19 غشت 2018 - 22:19
بهذا الاعفاء يتم تشجيع المجرمين على تهديد المواطنين لان المجرم يتشجع لتهديد المواطن ويقول في نفسه انه سيعمل الجريمة وفِي الأخير سيحكم عليه ولكن بعد ذلك سياتي العفو الملكي فكيف سوف تساهم في حفظ أمن المواطن انا لااوفق في هذا...
15 - سفيان.الهولندي الأحد 19 غشت 2018 - 22:22
المشرملون المجرمون والمتطرفون لايستحقون العفو بل معتقلوا الرأي الريف و جرادة وزاكورة اي معتقلوا الثورة الاجتماعية.
16 - مغترب..والحمد لله الأحد 19 غشت 2018 - 22:24
شحال من مجرم تيخرج من لمشرملين صحاب سيوف ولي تيتعرضو للبنات العاملات ويسرقوهم... وتيبدا يصرخ في الشارع هانا رجعت ليكم ويبدا كعادته تيهدد الناس ...يعني كل دكشي لي داز على الضحية تيتجدد وتبدا ترجع للخوف وتعيش حالة نفسية صعبة خصوصا المغتصبات ...فلاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم..اما بعض الناس لي يستحقوا العفو ..خصوصا المسنين من نساء ورجال ...لي معروف عليهم انهم لم يعد في امكانهم الاعتداء على احد ....فهم منسيون....وحتى ان تم الاعفاء عنهم فعددهم قليل..
17 - الله يبارك في عمر سيدي الأحد 19 غشت 2018 - 22:32
سيدنا واميرنا محمد السادس عندو اجر كبير فهاد العواشر
18 - حاميدو الأحد 19 غشت 2018 - 22:37
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عن هذا الشعب المسكين....
19 - اعصيم سمير الأحد 19 غشت 2018 - 22:44
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة.
20 - حاميدو الأحد 19 غشت 2018 - 22:49
الى التعليق 17 .... حتى داك المجرم عندو أجر كبير فاش كيشدك في الشارع ويحسنلك بلا ما.
21 - NeoSimo الأحد 19 غشت 2018 - 22:55
صورة جداً معبرة عن المغرب بلا زواق...
22 - Mohamed الأحد 19 غشت 2018 - 23:39
يجب اطلاق صراح المعتقلين الريف اما المجرمون الدين يعفون عليهم لا نريدهم
23 - ناصر الفاسي الأحد 19 غشت 2018 - 23:50
كفى من العفو الملكي عن المجرمين، لأن الاجرام يزداد أكثر خاصة بإضافة مجموعة أخرى معفى عنها، ومايجب فعله هو إضافة سجون أخرى وإرجاع هبة رجل الأمن والمخزني والعسكري كما كان زمان حتى يصبح السجن كجهنم وليس جنة أو فندق كما هو الآن وكفى من التستر وراء حقوق الانسان
24 - مغربي الأحد 19 غشت 2018 - 23:53
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و التوفيق و التفوق و الافراح و المسرات على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين اينما حل و ارتحل الراءد بالجميع المقاييس في الخدمة المغاربة المغرب بالسراء و الضراء.
25 - ابن ايت اورير الاثنين 20 غشت 2018 - 00:16
هل يحق للملك ان يعفو عن السجناء ؟
الى متى سنبقى ننتظر العفو من الملك؟
26 - مواطن مغربي الاثنين 20 غشت 2018 - 00:54
ابقى الله مولانا الإمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله ذخرا للبلاد و العباد . و عيد مبارك للمغرب ملكا و شعبا
27 - لوسيور الاثنين 20 غشت 2018 - 01:03
ما نحتاج اليه هو اقامة العدل...ونرجو العفو من الله تعالى(خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين)..
28 - يوسف الاثنين 20 غشت 2018 - 01:06
اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا
29 - عبداللطيف المغربي الاثنين 20 غشت 2018 - 02:49
الى بعض الذين لا يفقهون القانون.لهؤلاء اقول معتقلي الريف لا يزالون في يد القضاء.فأمامهم استئناف الاحكام كما طالبوا بذلك ثم ربما النقض.اذ لا يمكن لجلالة الملك نصره الله ان يتدخل في القضاء.والحالة هاته ان المعنيين بالأمر لا يزالون تحت طائلة القضاء.اما بالنسبة للعفو فالنظر يرجع لجلالة الملك نصره الله.فهذا حقه الدستوري لا يجب ان يتدخل فيه احد.وان كنت اميل شخصيا ان بعض عناصر حراك الريف يستحقون السجن نظرا للعاهات المستديمة التي الحقوها ببعض اىقوات العمومية ونظرا كذلك للتخريب الذي طال ممتلكات الدولة.كلنا اذن مغاربة سواسية امام القانون.فقضية حراك الريف اخذت اكثر من حجمها بتعاطفنا جميعا معها.ولكن حين حادت عن السلمية بتواطؤ مع بعض الخونة بالخارج اصبح على الدولة تطبيق القانون.واللي دار الذنب اتساهل العقوبة.اما 23 الفاسي فأقول له عقارب الساعة لم ولن تعود الى الوراء.فاذا كنت تحن لعهد ااجمر والرصاص.اللهم سلطه عليك وحدك.نحن نريد مدارس ومستشفيات ومعامل.وما عليك الا ان تطلب السلامة فلا زلت في الدنيا ومن يدري انك ستذوق السجن.انت او احد من افراد اسرتك.خسئت اذن انت وتعليقك المقزز.
30 - simo الاثنين 20 غشت 2018 - 02:49
Meilleur vœux à notre grand Roi qui nous avance vers le progrès que dieu l'assiste et le protège
31 - علي الاثنين 20 غشت 2018 - 03:22
العفو عن المجرمينxاستقلال القضاء=000000
32 - البيضاوي الاثنين 20 غشت 2018 - 04:31
"22 شخصا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب" الذين " أعلنوا عن تشبثهم القوي بثوابت ومقدسات الأمة، وتعلقهم الراسخ بالمؤسسات الوطنية " أليس الدين من ثوابت ومقدسات الأمة إذن إذا كان هؤلاء أو بعضهم سيصبحون مثل المسمى أوحفص الذي رمى الجلباب والفوقية والطاقية ولبس البدلة والقميص وربطة العنق والكاسطيط ودخل طول واعرض في الدين وتنكر لما جاء في شرع الله أنصحهم أن يبتعدوا عن هذا الفيروس
33 - الزمر الاثنين 20 غشت 2018 - 07:09
السلام، العفو في المغرب معروف مسبقا انه تجارة ونفود وإعطاء الفرصة للمفسدين على المزيد من الفساد لنبقى حتة رحكتهم هؤلاء وليس تحت رحمت القنون والعدل ، كلمة العفو تعطينا الإنطباع بالسعادة ولكنها في الحقيقة في المغرب هي كارتة كبرى بنسبة إلى تطبيق القنون ، فلا نبفي نبكي و تشكي على عدم تطبيق القنون في المغرب ، والأغلبية الساحقة من هؤلاء لا يستحقون العفو ، وخير دليل على هذا هو الإسباني الذي إغتصب أطفالنا وثم العنف عليه، لا تقل لي انه خطأ إداري لأنه كله خطأ اصلا.
34 - المهدي الاثنين 20 غشت 2018 - 07:30
المجرمون وقطاع الطرق أصبحوا جزءاً من آلة الترهيب المخزنية وورقة يلعبها لجعل المواطن في حالة دائمة من الرعب واستجداء الأمن .. انهم استنساخ لشبيحة الأسد كلما ارتفعت مطالبكم أطلق دفعة جديدة من السجون لإرهابكم حتى تنسوا المطالَب ويصبح مطلبكم الوحيد الأمن وأقصى حلمكم ان يطلق رجال الحمدوشي النار على المجرمين .. كل ما يقضّ مضجع المواطن ويطالب بالحدٌ من استفحاله يفتحون له الباب للمزيد من الانتشار : التدفق اللامحدود للمهاجرين الافارقة وإغراق الشارع بالمجرمين المعفو عنهم .. إيوا تكمّشو ودخلو لديوركوم قبل ما تغرب الشمس ...
35 - Arifi الاثنين 20 غشت 2018 - 09:44
وماذا عن معتقلي الحراك وجرادة وووو
نحن في بلد ليس لها مثيل في العالم كولشي اللي بغاه الشعب مرفوض والعكس صحيح
36 - Kamal الاثنين 20 غشت 2018 - 09:46
العفو على المجرم الظالم بدون إذن المظلوم هو ظُلْم في حق الضحية.
حتى رسول الله صلى الله عليه و سلم كان لا يشفع في حد من حدود الله.
للاسف نحن نتخد الدستور او القانون لنظام الضحايا، يوم القيامة لن ينفعكم لا دستور و لا قانون.
اما تزيين صورة النظام بالافراج عن المجرمين الذين يخلقون الرعب في المجتمع فهذا في حد ذاته ظلم للوطن و المواطنين.
نحن نريد عدالة، نريد الضرب على يد المجرمين و ليس إعطاؤهم الحرية !!!
قال تعالى
مالكم كيف تحكمون
37 - Faouzi الاثنين 20 غشت 2018 - 11:27
المهدي 34. رأيك من رأيي. لو أرادت الحكومة أن تتصدى لظاهرة الإجرام التي أستفحلت لما استعصى عليها الأمر. لكن ذالك مقصود ووممنهج، وخير دليل على ذالك الإفراج عن المجرمين بمناسبة وبغير مناسبة، أو إصدار أحكاما مخففة في حقهم ليعودو الى زرع الرعب في قلوب المواطنين حتى يصبح المواطن لا يفكر إلا في سلامة بدنه
38 - محمد الاثنين 20 غشت 2018 - 12:13
لمجرمون وقطاع الطرق أصبحوا جزءاً من آلة الترهيب المخزنية وورقة يلعبها لجعل المواطن في حالة دائمة من الرعب واستجداء الأمن .. انهم استنساخ لشبيحة الأسد كلما ارتفعت مطالبكم أطلق دفعة جديدة من السجون لإرهابكم حتى تنسوا المطالَب ويصبح مطلبكم الوحيد الأمن وأقصى حلمكم ان يطلق رجال الحمدوشي النار على المجرمين .. كل ما يقضّ مضجع المواطن ويطالب بالحدٌ من استفحاله يفتحون له الباب للمزيد من الانتشار : التدفق اللامحدود للمهاجرين الافارقة وإغراق الشارع بالمجرمين المعفو عنهم .. إيوا تكمّشو ودخلو لديوركوم قبل ما تغرب الشمس 
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.