24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  4. العثور على جثة ستيني بـ"حوض مائي" في برشيد (5.00)

  5. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مركز يطالب بشرطة التعليم لمراقبة القطاع الخاص

مركز يطالب بشرطة التعليم لمراقبة القطاع الخاص

مركز يطالب بشرطة التعليم لمراقبة القطاع الخاص

أشار المركز المغربي لحقوق الإنسان إلى أنه "توصل، من خلال فروعه عبر التراب الوطني، بتظلمات حول سلوكيات خطيرة يقترفها أرباب مؤسسات قطاع التعليم الخاص، وكذا بعض أصحاب المكتبات، في حق أسر التلاميذ الذين يتابعون دراستهم في التعليم الخصوصي".

وجاء في بيان أصدره المركز المغربي لحقوق الإنسان أنه "من ناحية أولى، تعرف أسعار الكتب المدرسية، التي تفرضها المدارس الخصوصية على التلاميذ، ارتفاعا صاروخيا في الأثمنة، كما تتعرض لعملية إخفاء واحتكار ممنهجة، حيث تتجاوز بسبب هذه التلاعبات أضعاف قيمة نظيرتها من الكتب في التعليم العمومي، كما تعمد بعض المدارس إلى توجيه أسر التلاميذ نحو مكتبات بعينها، مما يعد ضربا للتنافسية واستحكاما لأساليب السمسرة والابتزاز في عملية اقتناء الكتب المدرسية، وبالتالي تعريض الأسر إلى نهب أموالها دون حسيب أو رقيب".

ومن ناحية ثانية، يضيف البيان، "تعمد جل المدارس الخصوصية إلى فرض مبالغ خيالية تتعلق برسوم التسجيل والتأمين والقسط الشهري على كل تلميذ، تتراوح بين 2000 درهم و5000 درهم، مما يثقل كاهل الأسر المغربية التي تجد نفسها أمام وضعية مالية صعبة سرعان ما تتناسل معها مشاكل اجتماعية ونفسية هائلة، خاصة وأن معظم الأسر التي تتوجه إلى القطاع الخاص هي أسر متوسطة الحال، ذات دخل محدود، والأدهى من ذلك، معاناة الأسر التي تتوفر على أبناء كثر".

وأضاف البيان الذي توصلت به هسبريس أنه "على إثر هذه التجاوزات الخطيرة التي ترافق كل موسم دراسي، وازدادت وتيرتها هذه السنة بشكل ملفت، فإن ما تتعرض له الأسر المغربية التي اضطرت إلى توجيه أبنائها نحو القطاع الخاص قسرا، بعدما افتقدت المدرسة العمومية جودتها، يعتبر تعسفا وسلوكا جائرا، تتحمل مسؤوليته بالدرجة الأولى الحكومة المغربية التي تركت أكثر من مليون تلميذ وتلميذة، أي ما يناهز 20 بالمائة من التلاميذ المغاربة، تحت رحمة سماسرة وإقطاعيين، همهم الأساسي تحقيق الربح، حيث لم تكفيهم الإعفاءات الضريبية الضخمة، لينقضوا على جيوب المواطنين بطرق احتيالية مشينة".

وذكر البيان أيضا أن "ارتفاع أثمنة الكتب المدرسية مؤامرة متعمدة من لدن كافة الأطراف المشاركة في السلسلة، في ظل غياب الرقابة من لدن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، باعتبارها الوزارة الوصية على القطاع"، فيما عبّر المركز المغربي لحقوق الإنسان عن "استنكار هذا المنحى المتسم بالتسيب والفوضى في فرض رسوم وأثمنة باهظة على أسر تلاميذ قطاع التعليم الخصوصي".

وطالب المركز ذاته وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بـ"إيفاد لجان تفتيش عاجلة للوقوف على واقع حال المدارس الخصوصية، والتصدي لارتفاع الرسوم وارتفاع أثمنة الكتب المدرسية"، كما طالب الحكومة المغربية بـ"إحداث شرطة التعليم، مهمتها رصد كافة الخروقات التي يعرفها قطاع التعليم، بما في ذلك الارتفاع المهول في الرسوم والأقساط الشهرية الباهظة، ومختلف الاختلالات التي تعرفها المدارس الخصوصية، لاتخاذ المتعين في حينه، بدل ترك آباء وأمهات التلاميذ يعانون تحت وطأة اختلالات تحول حياتهم إلى جحيم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - لطيفة وجدة الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:26
ياريث باش كلشي يتهنا على ولادو.وناس لي نيتها خايبة يخافو و يبعدو.عيينا بالاختطاف و الاغتصاب.
الله يسر
2 - مغربي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:40
هذا القطاع الخاص خافو على ولادهم و القطاع العام لهلا يردو
3 - فااس كاس الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:41
خنق المواطن خصوصا الطبقة المتوسطة..... لكي تجد صعوبة في التنفس وتعيش تحت القهر... اما طبقة الاغنياء فلا كلام عليهم. يعيشون كيف هو مخطط. لهم ترغ صحة تعليم قضاء. الكا بالخارج
4 - Touhali الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:44
la paix sociale entre les maîtres et leurs élèves.
فكرة جميلة جدا وذالك للحفاظ على سلامة ﻷساتيداء وﻷطفال المدارس ومحاربة الحشيش امام المدارس.
5 - مهاجر الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:47
quel est le role des associations des parents d'eleves dans ces cas ? ils devraient organiser des sit-in, ecrire au responsable de la delegation de l'enseignement tout en informant la press nationale et le representant de l'autorite locale (prefecture ou province )
6 - sehir الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:49
هذه فكرة جيدة لقد اهلكوا الأسر واستنزفوا جيوبهم. بالزيادات المتتالية بدون حسيب ولا رقيب. اهلكهم الله واهلك الحكومة الفاشلة التي لا تفعل شيئاً والا يهمها معاناة الشعب المغلوب على أمره. الله المنتقم الجبار.
7 - نبيل الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:53
حسبنا الله و نعم الوكيل في المسؤول الكبير على هده الوضعية التي نعيشها لا مال ولاسكن ولا وطن ان لله وان اليه راجعون لطفك يا رب
8 - ناهد الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:57
نعم هذا عيب هادا عاااار
المرجو مقاطعة التعليم الخصوصي
9 - باغي نعرف الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:01
في زماننا سنوات السبعينات والثمانينات ... كانت المدرسة الخصوصية ملاذا للكسالى الدين لم يتمكنوا من مجاراة أقرانهم المتفوقين .... سبحان الله مدبر اﻷحوال ..... وكان المعلم القدوة الحسنة في تحصيل تلاميذه ...أما اﻵن الموظف يعمل من أجل الراتب الشهري .... واﻷسر تتباهى أبناؤنا في مدارس كدا وكدا .. واﻷكثرية منهم غارق في الدين إلى اخمص القدمين ..كم من تلميذ و تلميذة نالوا احسن النقط وهم من عامة الشعب متفوقين على من يقرؤون في المدارس الخصوصية ويؤدون في الشهر ماببن 5000و8000 درهم ..أغلب المدارس الخصوصية تبيع المستويات الدراسية. ..إنهم شركات استثمارية جشعة والدولة مرتاحة لهدا الحال و تنصلت من واجباتها تجاه المواطنين رغم الضرائب والرسوم المفروضة على الشعب حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مسؤول ((((إن الله يمهل ولا يهمل))))
10 - Dahiri mustapha الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:04
السلام عليكم. مراقبة المؤسسات الخاصة للتعليم واجب مراقبتها وحماية المواطنين من الجشع الدي يمارسانه على المواطن فهل من ادان صاغية
11 - واضح جدا جدا الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:04
أولا نحن في اقتصاد ليبيرالي ينبني على التنافسية، و التنافسية أساليب فيها ما يوافق المنطق و فيها ما يوافق ما يسمونه الماركوتينك و هو يظهر غير منطقي لكنه مربح(زوق جيب جودة و ارفع الثمن تبيع=تنافس).....
12 - مقاطعون الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:33
يجب مقاطعة هذه المدارس الخصوصية التي أصبحت تجني الملايير على حساب المواطن المغربي دون رقيب أو حسيب. حتى المستوى التعليمي فيها جد عادي
13 - اسماء الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:48
اضافة الى دور شرطة التعليم لما سبق ذكره، فيجب أيضا مراقبة الضروف التي يعمل فيها مدرسو التعليم الخاص الذين يشتغلون تحت ضروف القهر و السلطوية من طرف الادارة ولاحق لهم في الاعتراض او فرض وجهات نظرهم او المطالبة باجر يليق بمركزهم او المطالبة بالزيادة في الاجور فلا يعقل ان يتقاضى مدرس حاصل على اجازة او ماستر أجرا اقل من السميك (2500dh) واحيانا يكون راتبه اقل من راتب سائق النقل المدرسي...على الدولة ان تولي هذا القطاع اهتماما خاصا وتتعامل مع مشاكله بجدية اكبر وتخضعه لمراقبة صارمة لتجنب الاختلالات التي يعرفها القطاع ولا تخفى على أحد.وهذا فقط فيض من غيض وما خفي كان أعظم...
14 - ben الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:54
المغربي في هذا الشهر مقهور بسبب توالي المناسبات و تسبيق الاجره جعل شتنبر كارثه عند اصحاب الدخل المحدود. المقاطعه تحتاج لبديل كي تنحح. الافضل هو مقاطعه شهر شتنبر فقط. لن يحدث شيء ان تم تسجيل الابناء في بدايه شهر اكتوبر. سنحرمهم من الملايين و تكون شكل جديد للمقاطعه المحدده في الزمان. و الله اعلم.
15 - ملاحظ الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:34
رغم كل هذا تجد الازدحام في التسجيل أمام إدارات المدارس الخصوصية، يعني أن الأغلبية لها رواتب شهرية مربحة.
16 - hassan الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:40
تفقير للطبقة الوسطى التي تعد صمام أمان المجتمع. وضرب للاختلاط المجتمعي ولمبدأ تكافؤ الفرص.
إن لم يتم وضع حد لهذا التسيب في العاجل فالقادم أسوء
17 - الحيلالي الكدية الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:57
الفساد في قطاع التعليم الخصوصي
اشتغلت في بعض مؤسسات القطاع الخصوصي بغين السبع وسجلت بان هذا التعليم لايملك اصحابه اي تصور تربوي همهم المال بشتى السبل، الاكتظاظ حيث تجد 30 في مساحة ضيقة والسيبة وغياب التدبير التربوي والاداري والفوضى والنفخ في النقط. اما سوء اخلاق التلاميذ فامر يرى البادي والعادي واصحاب المؤسسات مالين الشكارة يروطون لخطاب وهمي .ومعظم خريجي هذه. المؤسسات لاتقبلهم المؤسسات المتميزة. والادهى. هو تواطؤ المفتشين والمديريات .ومن امثلة هذه المؤسسات نذكر على سبيل المثال: مؤسسة الاسكندر والاتحاد والبيضاء والادريسي.....انها امثلة لمؤسسات تسير بطرق همجية والربح هو هدفها الوحيد والاوحد. فمن راى منكرا فليغيره بما يقدر عليه. فيا ايها المسلمون انكم تذهبون بفلذات اكبادكم الى الهلاك.اعيدوا للمدرسة العمومية الحياة.
18 - Victime de la conscience الاثنين 03 شتنبر 2018 - 13:01
Au N5. J ai mis ma fille ds une école privée pendant 3 ans. Mais l’accentuation des problèmes m a poussée à penser à une association des parents d’élèves. Ma fille était malmenée et on a même refusé de la réinscrire l’année d’après. Bref : on ne veut pas de nous qui soi-disant un peu éveillés, alors que notre but était d’aider l’école à améliorer sa gestion.
19 - فاس هذا الصباح الاثنين 03 شتنبر 2018 - 15:52
لقد وضعت حدا هذا الصباح لقصتي مع التعليم الخصوصي حيث قمت اليوم بسحب اطفالي من احدى المدارس الخاصة التي كانت تكلفني كل شهر 2500 درهما.كان علي ان اوفر عند الدخول المدرسي مبلغ 2800 درهما من اجل واجبات التسجيل بالاضافة لمبلغ 3000 درهما من اجل اقتناء الكتب المدرسية.اليوم سجلت اطفالي الثلاثة في احدى المدارس العمومية التي لاتبعد عن بيتي الا ب 5 دقاءق ولم يكلفني تسجيلهم جميعا سوى 68 درهما.الحمد للله الذي ارشدني لاتخاد هذا القرار وثقتي في المدرسة العمومية كبيرة الان.نصيحتي لكل الاباء والامهات ان لا يستهينو بقدرات اساتذة المدارس العمومية وان لا يبقوا ضحايا ابتزاز المدارس الخصوصية التي لاترى فيهم سوى جيوبا وجب استنزافها.
20 - Haya الاثنين 03 شتنبر 2018 - 20:41
Vous pensez que s est faisable le controle de lens prive! Non et non car c est un lobi qui le gere a sa facon.....est ce que l etat a
controle les milliards et lrs milliards quela cour des comptes a justifie voles dans ces rapports officiels!......les pauvres supportent le mauvais jusqu a la fin du monde.
21 - باعروب الاثنين 03 شتنبر 2018 - 21:19
شرطة التعليم شرطة الماء شرطة السياحة شرطة الأخلاق شرطة الشرطة .... والنتيجة لا شيء.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.