24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هل تستدعي "الغريبة" و"البريوات" الخوف على مستقبل العربية؟

هل تستدعي "الغريبة" و"البريوات" الخوف على مستقبل العربية؟

هل تستدعي "الغريبة" و"البريوات" الخوف على مستقبل العربية؟

نحو نقاش مسؤول حول مضامين الكتب المدرسية

عندما يفتقد النقاش التربوي الرصانة الفكرية، وينجرف إلى التسطيح والعدمية بهدف التبخيس وتشويه الواقع التعليمي، فتمة أزمة حقيقية في المنظومة الاجتماعية والقيمية لمجتمعنا.

وعندما تَبني هيئات سياسية ومنظمات مدنية قرارتها وبياناتها على ما يروج في مواقع التواصل الاجتماعي، دون تمحيص أو تدقيق أو دراسة، وخاصة أن من مسؤوليات الأحزاب السياسية "تأطير المواطنات والمواطنين وتكوينهم السياسي، وتعزيز انخراطهم في الحياة الوطنية"، ومن أدوار النقابات "الدفاع عن المصالح الاجتماعية والاقتصادية للفئات التي تمثلها"، فتلك أزمة ثانية تسائل النخب عن دورها في تحصين هذه المؤسسات من العقم الفكري الذي يفقدها التحليل الموضوعي والقراءة العميقة للأحداث برؤية الاستراتيجي المسؤول.

وعندما تصبح فضاءات التواصل الاجتماعي مرتعا للتفنن في الأكاذيب وتبخيس المدرسة المغربية، والدفع بالعامة إلى الانخراط في هذه الدوامة، فتلك أزمة ثالثة ترتبط بالضمير الجمعي وقيم النزاهة والمصداقية، وترتبط أيضا بالفكر النقدي وإعمال العقل في كل ما ينشر ويكتب.

"اجتمعت العائلة كلها في بيتنا.. جدي وجدتي، وعمي وعمتي، وخالي وخالتي، وأبناؤهم وبناتهم.. هيأت "الغريبة" و"البريوات"، وأحضرت جدتي صحنا من "البغرير" المدهون بالزبدة والعسل. وزع أبي كؤوس الشاي، وحكى لنا جدي عن أمي حين كانت طفلة مثلنا، فضحكنا لحكاياته الطريفة".

هل حقا هذه القصة تستدعي كل هذا اللغط والاستهجان؟ وتدفع بالبعض إلى إصدار بيانات خوفا على اللغة العربية، أو الدعوة إلى مقاطعة الكتب المدرسية الحالية؟

للمساهمة في فهم سياقات النقاشات الحالية واستيعابها يجدر بنا طرح بعض الإشكالات، ومن أهمها:

"عاد جدي وأبي من المسجد، فجلسنا نتناول فطور العيد: رغيفا بالزبدة، وبغريرا بالعسل، وحلويات كعب الغزال، وعصير البرتقال." هذا مقتطف من نص قرائي من كتاب مدرسي متداول في المدرسة المغربية منذ 2003، يتضمن بعضا من الكلمات التي خلقت الحدث الآن، فلماذا لم نسمع صوتا للتنديد بـ"البغرير" إلا بداية هذا الموسم وبعد ستة عشر سنة من الصمت؟

يقر المتتبعون للشأن التربوي بالدينامية التي عرفتها المدرسة المغربية في تنزيل مشاريع الإصلاح البيداغوجي، وعلى رأسها مشروع التعلم المبكر للقراءة، وتطوير المنهاج الحالي للسلك الابتدائي، توج بإصدار وثائق تأطيرية، تنعدم فيها أي إشارة لإدراج العامية بالبرامج التعليمية، بل تعزز استعمال اللغة الفصيحة، من خلال مبدأ "التوظيف اللغوي"، حيث يقتضي هذا المبدأ "استعمال اللغة العربية الفصيحة، في التواصل المدرسي اليومي، وفي جميع الأنشطة التعليمية التعلمية للمواد الدراسية التي تقدم باللغة العربية، بما في ذلك باقي أنشطة الحياة المدرسية، حتى تتاح للمتعلم(ة) فرص كافية للتمرس على استعمال النسق الفصيح للغة العربية، واكتساب ملكة التعبير والكلام بسلاسة ويسر، والتواصل الوظيفي بلغة عربية سليمة ودالة. ومن ثم فاللغة العربية، حسب هذا المبدأ، يتم تعلمها وتوظيفها باعتبارها هدفا في حد ذاته، و/أ مادة أداة بالنسبة لمواد دراسية أخرى، وأداة للتواصل في الحياة"، فلماذا لم يطلع حماة اللغة العربية على هذا الإعلان الصريح عن تبني اللغة العربية الفصيحة باعتباره مبدأ تربويا لا محيد عنه؟

تتبنى وزارة التربية الوطنية خيار التعددية في الكتاب المدرسي، مع اعتبار "المنهاج هو الإطار التربوي المرجعي الموحد وطنيا"، فإن ذلك يتيح إمكانية استعمال أكثر من كتاب في المؤسسات التعليمية، بل تمنح للأستاذ اختيار الكتاب الذي يتوافق أكثر مع متعلميه ومستواهم الدراسي، أو التصرف في تدبير استعمال المضامين والوثائق والنصوص المتضمنة في الكتاب الواحد وفق تعاقدات متوافق عليها. فلماذا تم التركيز على صفحتين من كتاب ضمن خمسة كتب للغة العربية شملها التعديل؟ أليس في هذه الحملة قصدية لتبخيس مبادرات الإصلاح؟

نتذكر جميعا ما كشفه رئيس الحكومة السابق السيد بنكيران في جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين، أنه وجه رسالة إلى وزير التربية الوطنية حينئذ السيد رشيد بلمختار من أجل توقيف العمل بالمذكرة التي تدعو إلى تدريس مادتي الرياضيات والعلوم الفيزيائية باللغة الفرنسية، وحذره من اشتعال النار في حالة ما تم اعتماد الفرنسية كلغة للتدريس في هذه الأسلاك. فإلى الحريصين على اللغة العربية، أين نحن من قرار السيد بنكيران والواقع الحالي الذي يشهد تهافتا منقطع النظير على البكالوريات الدولية وخصوصا خيار الفرنسية؟

نستحضر الحقيقة المرة التي يعلمها الجميع ويتستر وراءها الكل، وهي لغة التدريس بمؤسساتنا التعليمية، هل العربية أم الفرنسية؟ وبكل صدق، لا هاته ولا تلك، إذ اللغة السائدة هي الدارجة المغربية من الابتدائي إلى الجامعي، وقد تشمل مواد اللغة العربية والفرنسية ذاتهما. أليس من الأولى ودفاعا عن اللغة العربية أن نبحث عن مخرج لتعزيز التدريس باللغة العربية الفصيحة في مختلف الأسلاك؟

ينتظر أن يناقش البرلمان المغربي بغرفتيه مشروع القانون-الإطار رقم 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي. والذي سيكون، بعد إقراره، بمثابة دستور منظومة التربية والتكوين. أليس من الأولى توجيه النقاش العام نحو مضامين هذا الدستور التربوي الجديد وما يتضمنه من بنود. أليس من واجب الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والتربويين التداول في مجانية التعليم، وطبيعة السياسات العمومية التي من شأنها تحقيق إلزامية التعليم الأولي كي لا نجد أنفسنا بعد انصرام مدة الرؤية دون تحقيق هذه الهدف الطموح، وكذا السبل التي ستمكن من تحقيق رهان التعدد اللغوي واستعمال اللغات الأكثر تداولا في برامج التناوب اللغوي للعلوم والتقنيات، كي لا يبقى الأمر مقتصرا على الفرنسية وتجاوز ذلك لتوسيع دائرة المستفيدين تدريجيا من المسالك الإنجليزية والاسبانية، وأيضا مناقشة الوسائل التي سترصد للرفع من كفاية المدرسين والمدرسات وقدرات في أفق تغيير طرق التدريس والانتقال من التلقين إلى طرق نشيطة تنمي ملكة التفكير، وتقوي النهج العلمي في التفكير والتعاطي مع المعلومات والوقائع والأحداث، وخاصة أن ما وقع بمناسبة اللغط الأخير يقوى الحاجة إلى تغيير عميق في طرق التدريس وفي العلاقات التربوية للتكريس الفعلي لمدرسة المواطنة المسؤولة؟

إن أهم الإشكالات التي تولدت لدينا في خضم هذا الجدل، هو مجال تأليف الكتاب المدرسي، ومدى توفره على المقومات البيداغوجية والتقنية والفنية لإنتاج كتب مدرسية تستجيب لتطلعات المتعلم والمدرس والمجتمع المغربي برمته، وتحترم الضوابط العلمية والمعايير العالمية.

نؤكد أن ما شهدته الكتب المدرسية الحالية ليس تأليفا جديدا، بقدر ما هو تنقيح للمقررات المصادق عليها موسم 2003، لتستوعب المستجدات البيداغوجية التي تبنتها الوزارة وعملت على تجريبها وتعميمها، ومنها الطريقة المقطعية في تدريس القراءة؛ وهو ما دفع بالوزارة، اضطراريا في غياب اللجنة الدائمة لملاءمة المناهج، لتجديد إلى دعوة نفس الفرق التي ألفت الكتب المدرسية منذ 2003 إلى تعديلها وفق ملحق لدفتر التحملات، لكن الخشية التي تنتاب الفاعلين التربويين هي أن يعجز هؤلاء المؤلفون الذين أرفقوا صفاتهم المهنية على غلافات مؤلفاتهم الجديدة بكلمة "سابقا"، عن استيعاب المستجداتِ الحاليةَ والعمل على تطويرها.

إن المسار الصحيح الذي يجب أن يسلكه المسؤولون الحكوميون هو الإسراع بإحداث اللجنة الدائمة التي تعنى بالتجديد والملاءمة المستمرين لمناهج وبرامج وتكوينات مختلف مكونات منظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، والتي تتولى إعداد دلائل مرجعية للمناهج والبرامج والتكوينات، والسهر على تحيينها وملاءمتها مع التطورات البيداغوجية الحديثة بكيفية مستمرة. وإلى حين تحقيق ذلك، والذي سيتطلب سنوات عديدة، فإن الموضوعية تقتضي الاعتراف بما ينجز حاليا في الساحة التعليمية من مشاريع بيداغوجية رغم الإكراهات والتحديات التي تواجهها داخل المنظومة التعليمية وخارجها.

*فاعل تربوي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (122)

1 - لبنى الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:23
أحسنت سيدي. ..نحن قوم ننجرف مع التيار ! وأي تيار ! الكل ينتقد لأنه رأى الاخرين ينتقدون ! دون تفكير..دون تحليل..
2 - yahya الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:28
و الله ما نراه اليوم حرام هل يعقل أن يتعلم أولادنا اللغة الدرجة و هم على دراية بها ربما أكثر من المعلم . و في أخر المساري الدراسي عند مرحلة الحسم و هم يبحتون عن العمل .فتجيبهم الدوله بأن ليست أفاق لهده اللغة .و تكون هاته الفئة هي اليد العاملة الرخية في الأسواق......
3 - مغربي قح الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:35
لا داعي اذن الذهاب للمدرسة للتعلم مادامت الدارجة العامية تكتسب من الأزقة .
4 - Yosf الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:39
لا مستقبل للعربية في بلا د الغربى ، وأتمنى لها كل التوفيق عندما تولي لنا ظهرها، مفضفضة الى يمنها وحجازها او بترائها، حيث يمكن لها ان تتطور وتعيش، اما عندنا فلدينا ما هو اهم لننشغل به.
5 - mann الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:43
حتى و إن كانت فكرتكم صحيحة فهي غير واقعية، مثلا في المغرب الشرق يسمون بغرير بخرينكو و يسمون خيزو بزروديا ! فماهي الدارجة التي ستستعمل في المقررات ناهيك عن أن عددا كبير من الأطفال يستعمل تامازيغت في بيته و ليس الدارجة ...
6 - مغربي للنخاع الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:48
معاجباهمش لغتهم اللي كيتكلمو بها كل يوم و باغيين يبقاو تابعين المشارقة! الأجيال الجديدة و الصاعدة لا تكتب سوى بلغتنا المغربية و بحروف لاتينية فحبذا لو تم تغيير المقررات للكتابة بها لأنهم غاديين يسهلو الكتابة و طلب العلم على التلميذ و ماشيين يحافضو على الثقافة و الخصوصية المغربية. لأن المشارقة خرجو على اولادنا المغاربة غير بالتطرف الديني و التدعش و الغنا ديالهم و تصدير المسلسلات التركية لينا ما فيهم نفع. المغربي كان ديما هو اللي كيتبعوه الناس و عندو خصوصيتو مشي تابع لأصحاب الزيرويات. لغتنا المغربية زائد الإنجليزية و شوية الفرونسي و نوض و جمع بلا ميحمقو الأطفال. العربية منافعاش حتى تكتب بيها طلب للخدمة، إلا ادفعتي الدوموند بالعربية غاديين يحتاقروك و يرميوه إذن اللغة اللي متوكلكش ارمي يماها.
7 - نضال الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:48
الغريبة والبغرير والبريوات وكعب غزال والكسكس والطاجين ....مفردات الدارجة المغربية تعبر عن أكلات يعرفها الطفل في بيئته . بيداغوجيا كل ما من شأنه أن يساعد الطفل على التعلم يتم توظيفه داخل الفصل .لكي يستطيع الطفل ذي السبع سنوات أن يعبر بتلقائية ،الأستاذ المتمكن من البيداغوجيا يعلم أن استدراج الطفل للمشاركة في الانشطة التعلمية يقتضي السماح له باستعمال مفرداته ودور الأستاذ هو مساعدته على تطوير تعلماته. هذه الفوضى الفايسبوكية حول هذا الموضوع تبين ضرورة تدخل الاعلام الجدي لنشر الوعي في صفوف المغاربة الفايسبوكيين وتعليمهم النقد البناء والكف عن قتل الوقت في اللغو غير المجدي . (الله يهدي ما خلق) . أما إن كانت أيادي خفية تحرك هذه الفوضى الفيسبوكية بدوافع سياسية أو حزبية أو انتقامية و مرضية فهذه سلوكيات غير أخلاقية لا تخدم مشاريع إصلاح المدرسة العمومية . فالذين يتبجحون بالغيرة على لغة الإسلام، فالإسلام يقول بأن المسلم من سلم المرء من لسانه ...
8 - الله يسهل الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:49
المسألة اكبر من مستقبل المغاربة.المسألة تتعلق بالقرأن .عمر اللغة العربية ضارب في التاريخ . بينما عمر باقي اللغات قصير هل تعلم أخي القاريء أن عمر الفرنسية والإنجليزية 600 700 سنة تقريبا. هل تعلم أن اللغة العربية اصبحت هي الثانية في الصين وماليزيا.. ..... وهناك أمور أخرى مذهلة لا نعلمها لهذا يريد الغرب ضرب لغتنا. اللهم انصر الاسلام.
9 - بشير الأحد 09 شتنبر 2018 - 07:56
فرق كبير بين رقي الفصحى في القدرة على التعبير وفي حلاوة التكلم بها وبين الدارجة .هل نريد ان نسمو بالمتعلمين ونعلمهم لغة راقية وليس في ذلك اي صعوبة تذكر ام نعلمهم بلهجة دارجة ليس لها قواعد ولا ضوابط .هذا الاصرار على اقحام مصطلحات من الدارجة في نصوص بالعربية هو بمثابة بداية لسرطان لقتل هذه اللغة الراقية .
10 - Hassan الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:02
وصافي وبرك وعيقتو. المعلم او الأستاذ سيعرف كيف يتعامل مع هذه الصفحة.وأرجوا من المجتهدين أن يجدوا اسم الغريبة و البغرير باللغة العربية. او قراءة جديدة للأعوام المقبلة تكون مفيدة لتلاميذ.
11 - roka الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:05
اين المشكلة؟ هذه اسماء ( بغرير غريبه ) والأسماء لاتعدل الا اذا كانت تحريفاً لاسم عربي فاننا نستخدم الاسم العربي الصحيح ، نعم كنا نحتج على ذهاب نمولة الى الحمام لتسخن العظيمات ديالها لأن هذا استخدام صريح للدارجة في مكان يجب ان نستخدم فيه الفصحى
12 - حاتم الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:10
لماذا هذا الخوف من الدارجة؟ اللغة العربية تشبه شيئ ما اللغة اللاتينية. لغات غير ديناميكية. اللغة الانجليزية او الهولندية تنضاف اليها كل سنة بعض المفردات. لا اتكلم على الكلمات التكنولوجية بل اجتماعية. الطفل في هولاندا مثلا يذهب الى المدرسة في الرابعة من سنه وهو في خزانه بين 4000 و 5000 مفردة. الطفل المغربي هو كذلك عنده خزان مفردات لكن عندما يذهب الى المدرسة لازم لا يستفيد من لغة محيطه. و هذا التأخير يفضل طول حياته. اللغة هي وسيلة لتعلم المهارات مهنة معلومة. اذا كانت اللغة هدف فهذا لا يمنع احد لتعلمها بإتقان. المهم هو ان الطفل المغربي ان يستوعب المعلومات و المهارات بشكل جيد.
13 - saad الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:10
سنبقا معزولينا عن العالم .مع أي حضارة سنتواصل ؟
14 - مواطن الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:10
الجديد أسي رشيد هو الاحتقان الذي خلفته حملات العيوشيين على العربية ورمزيتها... حتى أصبحنا نقرأ لافتات رسمبة في مؤسسات رسمية أو على طول شوارعنا باللعة العامية...فمن يا ترى تستهدف هذه الظاهرة : المتعلميم؟ الأميين؟ أم هي الحملة العشواء على العربية...
ليست نظرية المؤامرة بل هو فعل المؤامرةعينه...
الواقع المر أن تعليمنا يتم عبر العامية منذ زمان بعيد لا لخيارات بيداغوجية وإنما لانحطاط مستوى الملقن والمتلقن... والغريبة والبغرير والبريوات ما هي إلا النقطة التي أفاضن الكأس..
ومني إليك، أسألك صدقا: متى كان للتعليم وزيرا متخصصا مشهودا له بالكفاءة التربوية منذ العراقي الذي أغرق السفينة قبل أن تبحر؟؟؟
15 - Noureddine _oujda- الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:12
عندما تنعدم الثقة بين المسؤول والمواطن يكون أي إصلاح مهما بلغت أهميته إصلاحا فاشلا ، المسؤول _ عز الدين العراقي نموجدا_ يدعو إلى التعريب ولكن تجد أبناءه وأبناء علية القوم في مدارس فرنسية ويهودية ،يجعل المواطن يشك في الاصلاح، لدلك عندما تكون لنا مدرسة وطنية واحدة ، لا مدارس خاصة ، جميع المغاربة في قسم واحد لا فرق بين فقير و غني وقت داك ستختفي الريبة والشك ويدرس جميع المغاربة منهج معين واحد بلغة أو لهجة واحدة .
16 - Rachid الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:20
في اي دولة في العالم هناك لغة فصحى و دارجة..ولا أحد تجرأ على المطالبة بتدريسها...مثلا قي فرنسا هناك لغة lefigaro و lemonde و tv5والتي تختلف كثيرا عن لغة الشارع في فرنسا ولا أحد نادى بتدريسها
17 - التاريخ الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:25
هدا و بعد 16 سنة من تكرار نفص المقطع القرائي، قرر بعض المغاربة احداث الضجة فقط في هدا الدخول الدراسي.
اخشى ان ارى المغربي يقبل بتواجد كلمات مثل : كبه، تبوليه، منسف، قرمشه... الخ، وسط نصوص العربية الفصحى و لا يتقبلها بكل اريحية عكس الكلام التي تخصه مثل : بغرير، بريوات، طاجين، سكسو، بطبوط.... هل لانها امازيغية؟؟
18 - abdelaziz الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:38
يقول نزار قباني أن أكثر الكتب مبيعا في الدول العربية هي كتب الطبخ وتفسيرالأحلام ، أما تعليم اللغة العربية فيبدأ من الكُتّاب في سن مبكرة، ولكن أُبدلت بالروض يتعلم فيه الأناشيد و....،على الطراز الغربي، والغريب في الأمر، أنه في يوم الأربعاء ، الأطفال يدرسون في الصباح فقط، كما كانت العادة عندنا ، فمن أخذ من من؟ أضن أنهم أخذوا منا التعليم المبكر، وأخذنا منهم تعليم الأناشيد لترتيل وتلحين الأغاني في المستقبل، ففي أول سنة في الإبتدائي ، كان معنا تلميذين (سبع سنوات فقط ) يحفظون القرآن حفظا وكله والباقي حزب أو أقل أو أكثربكثير.
أمازيغي تعلم اللغة العربية في الكتاب .
19 - مواطن الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:38
تستدعي ان ينتفض الشعب على من وضع البغرير في المقرر شوهة القرن
20 - Observateur الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:45
لقد درسنا باللغة الفرنسية جميع المواد تقرييا في فترة الستينيات و السبعينيات، و لسنا أقل اسلاما أو أقل تشبثا بهويتنا، الموضوع و النقاش مغلوطان. انا مع تدريس المواد العلمية بالفرنسية و باقي المواد بالعربية مع إعطاء الف فرصة للطفل لكي يكون طفلا لا اغراقه في عدد كبير من الأهداف البيداغوجية و التي لا يبلغ أيا منها
21 - جونيمار الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:52
العودة الى المساجد هي الحل الوحيد للنهوض بالامة لاننا مستهلكين حتى المسيد صحي تتعلم الجلوس التربيعة وفن الخط والغوص في عالم الايات العجيبة والبحار وعلوم الفلك والنشاءة والخلقة والاكل المتنوع جنات من اعناب والزيتون والرمان مختلف او متشابه وغير متشابه احسن من البغرير والزميتة نسولكم علاش ماكتبوش عن الام عندما تتعصب على بنتها تقول سكتي اولا نصمك مك رغم هي امها والوعيد موجه للبنت لكن الام هي المعنية بالتصميكة دارجة مهرجة
22 - جمال الأحد 09 شتنبر 2018 - 08:59
ما هذه الا البداية وجس النبض..!! فاذا استكان الشعب فالقادم سيكون اسوا..!!!وليس في مجال اللغة, فحسب بل سيمتد للارث وزواج اللواطيين والسحاقيات و.. و......
23 - Khalid الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:01
توجه الطفل إلى المدرسة متأخرا لأن لذيهم ظيوف في المنزل، جدي وجدتي، وعمي وعمتي، وخالي وخالتي، وأبناؤهم وبناتهم...حين فتح الكراسة في القسم وجد قصة قصيرة غاية في الإبداع.."اجتمعت العائلة كلها في بيتنا.. جدي وجدتي، وعمي وعمتي، وخالي وخالتي، وأبناؤهم وبناتهم.. هيأت "الغريبة" و"البريوات"، ...
سيدي الفاضل لم تكن موضوعيا ففي 2003 لم يكن هذا التطور التكنولوجي حاصلا، لم تكن هناك وسائل لتواصل، كانت بعض الجرائد التافهة غير معنية بهموم المجتع فقط من القلب الى القلب، و غالبية الأباء كانوا أميين تقول عليهم فئة نخبة (لا يفرق بين ليف و زروطة). شباب 2003 (ابناؤهم المعنين 2018ء2019) فهموا ان هناك مخطط استعجالي من طرف امتالك و الاحزاب و النقابات و ...لتجويع هدا المجتع فكريا، وتكريس فكرة التعليم الخاص و اعداد اليد العاملة للمستثمر الأجنبي.
24 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:11
من المضحك ايضا في هذه الجعجعة بلا طحين التي احدثتها تلك الكلمات البسيطة في احدى المقررات المدرسية التي تمتزج فيها اللغة العربية ببعض كلمات الدارجة مثل بغرير و بريوات و الغريبة ان بعض الاحزاب السياسية طالبت باجتماع عاجل للبرلمان المغربي لمناقشة هذه القضية التافهة التي اصبحت ام القضايا و حديث الساعة في المغرب فكيف للمغرب ان يتقدم الى الامام امام مهازل هؤلاء السياسيين و المواطنين على حد سواء الذين اصبح الفيسبوك هو مرجعيتهم و منارتهم و مدرستهم و مصدر الهامهم فحتى دول العالم و كبريات صحفه و قنواته التلفزيونية اصبحت تتسلى باخبار المغاربة قضية الوشم و الاغتصاب الذي تعرضت له خديجة بنت لفقيه بنصالح التي احدثت ضجة و كان المغرب هو الوحيد الذي تقع فيه هذه الجرائم قضية وقف الزفزافي لاضرابه المزعوم عن الطعام فالعقلية المغربية التي اصبحت تتفاعل مع اتفه القضايا المعزولة تدل على اللاوعي و على عدم الادراك و من السهل التاثير فيها و كانت لنا تجربة معها حينما اندفعت بمقاطعة الحليب و لمياه المعدنية دون اي مبرر او ضرر فالخطورة تاتي من هؤلاء العدميين و السلبيين و التافهين الذين لا هم لهم سوى نشر غسيلهم.
25 - عبد الله الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:16
نعم تستدعي الخوف ياصديقي للاسف
26 - استاذة اللغة العربية الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:16
الخوف على اللغة العربية ليس وليد هذا الظرف .وانما كان يوم تم تعريب المواد العلمية حيث اساتذة هذه المواد كانوا يدرسون بدون قواعد بالدارجة حتى واذا حصل وتنبه التلاميذ الى خطأ املائي او نحوي كان يمتعظ هذا الاستاذ وينتفظ في وجه المتعلمين انا لست استاذا للغة العربية لا يهمني وكان ما كان
27 - عبد لللطيف الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:17
ماذا عساي أن أقول .رحمك الله يا السي بوكماخ .والسلام عليكم ورحمة الله
28 - jawad الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:18
مقاطعون لهاته المقررات البهلوانية لتدريس ابناء الشعب .ادا اقتضى الحال لن ارسل ابنائي الى المدرسة .وادا واكب المسؤولون هدا القرار فيجب اضافة اللهجة الدارجة في الدستور كلغة رسمية
29 - REDOUANE الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:19
السلام على أحرار الوطن
أقول لك أنه في 2003 كان المغرب في طور الربط بالشبكة العنكبوتية ٬لذلك لم يكن هذا الجدال متاحا.
ولنفرض اننا لم نتكلم في 2003 ، فنحن في 2018 والوعي عند الشعب ارتفع رغم مجهوداتكم المضادة.
انتم تحاولون بكل ما استطعتم من قوة طمس وعي هذا الشعب والرجوع به إلى عهد ولى ، لكي تسوقوه كالقطيع،لكي تسلبو إرادته ، دينه ، هويته .....
إذا اردتم فعلا الاصلاح ، فانا اقترح ان يكون برنامج دراسي وحيد في المغرب .(من الابتدائي الى الجامعي)،يخص القطاعين العام والخاص ؛ وان تكون الإلزامية للجميع . (ابنائنا وأبناؤكم). وان يدرس الجميع هنا في المغرب
إذ ذك مرحبا ببغريركم وبطبوطكم.............
إن سعيكم سيفشل انتم وامثال هذا المدعى "فاعل تربوي"
حسبنا الله هو نعم الوكيل فيكم.
30 - Karim الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:20
ليس المشكلة في البغرير او لبريوات بل ان المشكل هو انها فقط البداية والتجربة. ففي المستقبل سوف يكون المقرر كله بالدارجة المغربية. هذا مايريده نوردين عيوش وأبناء ماما فرنسا.
31 - Mohamed الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:24
تتحدث عن تبخيس الاصلاح و كانه بوأ المغرب مراتب متقدمة في مؤشرات التعليم متفوقين على دول اوربية ، الكل يعلم بوضع التعليم الحالي و ان دولا تعاني من حروب لديها مستوى افضل بكثير .. لا تحاول رسم صورة وردية لواقع اسود
32 - Mohamed الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:26
لمادا نهمش الدارجة و في نفس الوقت نتكلم بها.؟اليست الدارجة الى جانب الامازيغية ثراتنا و هويتنا.نريد الرقي بها و نتفتخر بها و نريد تدريسها .اللغة العربية الفصحى تصلح فقط لقراءة القران.اتحداكم ان نجد احدا يتكلم بها في المنزل و في الشارع....
33 - هنا امريكا الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:29
اخوتي المغاربه, انا رب اسره مغربيه من محدودي الدخل في امريكا بكاليفرورنيا
لي طفلين يتلقيان تعليما على مستوى وطني بحسب معايير حكومه كاليفورنيا و المعايير الفدراليه. و طفله صغيره تتلقى تعليم الروضه على نفقه برنامج الحكومه. التعليم هنا بالمجان بما في ذلك وجبة الافطار و الغذاء يوميا والاستفاده من كل الانشطه مجانا. قمت بعمليه حسابية وجدت ان الحكومه توفر علي ما يزيد عن 3500 دولار شهريا لو ادرجت اطفالي في التعليم الخاص. " معاهد الأغنياء او مدارس الكاثوليك مثلا".
هنا كل طفل يتمتع بحقه في التعليم دون ميز او تكاليف.
اخوتي المغاربه من اجل مستقبل أبنائكم اهيب بكم ان تقفوا وقفه شعب حر متحضر من اجل رد الاعتبار للمؤسسة العموميه و دحر التعليم الخاص الذي يمص دماءكم. افيقوا قبل فوات الاوان.
اللهم اني قد بلغت.
34 - أبو أصيل الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:30
ما أحوجنا إلى الهدوء والثبات والرصانة والمنطق لمناقشة مواضيع مصيرية تهم الأمة المغربية،مناقشة مؤطرة بمرجعيات علمية و تربوية وبيداغوحية....
لا أدري وإن كنت داريا أإقحام أناس أنفسهم في مناقشة قضية ثانية بعد الوحدة الترابية دون امتلاكهم لأبسط مقومات إبداء الرأي فبالأحرى مناقشة قضية تربوية وفكرية واجتماعية... تتطلب تكوينا أكاديميا هي عفوية أم مقصودة؟ كفانا غوغاء وعبثا بمصالح البلاد.
35 - لغة الضاد الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:31
اللغة العربية يجب أن تدرس بقواعدها وبلاغتها ذلك أنها لغة القرآن والشعر وحكي القصص، أما لغة الفزياء والرياضيات فمصطلحاتها بالإنجليزية ،أو الفرنسية ، و في حياتنا العامة وتواصلنا فالدارجة توفي بالغرض حسب الجهات إن لم نتفاهم في كلمة نفهم في كلمتين أو أكثر، الخلاصة هو أننا تائهون نتخبط لا ندري أي لغة نعتمد ، هل ندرس العلوم بالإنجليزية، والأدب بالعربية،والتواصل بالدارجة ، أو نخلط بينهم ونخرج بلغة جديدة؟
36 - رضوان الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:34
السلام عليكم
نعم قد تكون اللغة العربية في خطر بسبب هذا المخطط القذر . لقد اقحموا هذه الافكار ليحاربوا الدين الاسلامي .لن ينجحوا ابداا لقد سبقتهم امم و دول وحاولوا النيل من ديننا الإسلامي الحنيف وخرجوا خائبين
37 - La3jeb الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:37
الى السيد الشاكري:
استسمح ان اقول لك ان المغاربة انتفضوا و ينتفضوا امام مخططات عيوش وامثاله.
لايعقل ان نرمي لغة تفنن فيها اجدادنا و قاموا بتحضيرها لنا بطبق من ذهب..من اجل لغة تواصل بسيطة كالدارجة.
الدارجة المغربية بدون مستوى جيد في العربية تكون زنقوية...
نريد ان نقرأ تراث اجدادنا من كتب ابن رشد و الفرابي و ابن العربي.
نريد ان نقرأ القرآن و الحديث و نقوش الحمراء.
نريد ان نقول للعالم ان لغتنا نمكن ان نتقدم بها علميا و اننا نتقن لغات عدة.
اذن المشكل هو رفع الاستثمار في التعليم و خطة تضمن جودة عالية...و رؤية مستقبلية تجعل المغرب خزان اوروبا و افريقيا من المهندسين و الاطباء و الممرضين..و ليس الاميين.
38 - محمد الراشدي الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:38
لأنه و ببساطة يا سيدي كلمات بغرير وكعب الغزال وغيرها ليست مهددة بالانقراض فاطفالنا يعرفون هذه الكلمات منذ الصغر ونستعملها بشكل يومي فلماذا سيتم ادراجها في المقررات الدراسية
39 - سعيد الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:44
أنا تطواني أعطي مثالاً ؛ نتينا عدل المنضر حايل العايل وضرب شي ويرطا .( حلل وناقش) الدارجة مكسرة وممزقة لا ترقى ولن يرقى بها أحد أحببتم أم كرهتم ، أما اللغة العربية فهي لغتنا وفخرنا ، وللإيضاح فأنا أمازيغي .
40 - بلطجي الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:47
هل هده الكلمات عربية :؟ حنفية شماعة بلطجية ام هي دارجة مصرية .وغيرها من الكلمات اللتي يعتبرها البعض عربية متل تلفاز حاسوب ثلاجة شاشة رصيف شارع بطاطس طماطم نرجيلة سجارة...خردة اسفلت... يمكن ان تجد اكتر من الف كلمة لا علاقة لها بالعربية ولكن وجب كتابتها لانها..اما اختراعات جديدة او لم تكن معروفة لدى العرب كالبطاطس والطماطم وهي اصلها لاتيني
41 - Richien الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:50
بكلمات دراجة أو دونها، تبقى طرق التدريس وبناء التعلمات هي أهم شيء يجب الإهتمام به، أما الكتب والمقررات فيمكن للتلميذ أن يتعلم دونها طبعا بمعية أساتذة أكفاء ولهم رصيد معرفي غني، فيبقى الأستاذ هو أهم عنصر في المنظومة التربوية يجب إيلاء المزيد من الإهتمام إليه ماديا و معنويا.
42 - observateur الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:50
فقط أريد أن أثير النتباه إلى ما كان عليه مستوى التلاميذ اللغوي قبل وبعد التعريب؟ الفرق بين وواضح..
قبل التعريب كان التلميذ متفوقا ومتميزا في اللغتين..
بعد التعريب أصبح لا يجيد لا العربية ولا الفرنسية..
بعد التعريب أصبحت الدارجة هي المهيمنة في الشرح والتواصل ... ما يقع اليوم تحصيل حاصل
43 - rida ouchan الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:56
وأينك مما تدرج في المقرر من عبارات لا تليق بالكبار فضلا عن تعليمها للصغار (أجرادة مالحة فين بتي سارحة في جنان الصالحة )(أكِسكِس النحلة، أبو أرجِل وحدة ) ( سَلتت فاطمة سروالها عندما جاءت من المدرسة) وكلام كثير فيه ميوعة لا يليق تعلمه حتى في عشوائية الشارع لدى المتصطحين من الأطفال ،ألله الله في أبنائنا وفي مستقبلهم حين تنهض الشعوب ،.
44 - abdou الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:57
الخوف كل الخوف على ابنائنا مما وراء هدا وما إدخال هذه الكلمات إلا الباداية
45 - مواطن الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:58
السؤال المطروح
هل من قواعد تؤطر الدرجة
جميع اللغات لها قواعد سواء فرنسيه انجليزيه او إسبانية
اللغة والعامية خطان متوازيان لا يلتقيان ابدا
صحيح ان هناك كلمات من اللغه تستعمل في العامية وهذا أمر طبيعي أما العكس
غير صحيح لا يوجد في لغة لغات العالم
46 - ADAM الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:59
سوف أقترح عليكم بعض تسميات لأكلات مغربية باللغة العربية:
الشاطر والمشطور وبينهنا الكامخ باللحم المفروم- عوض سندويتش بالكفتة؛
التريد الملفوف عل شكل أسطوانة محشو بلحم أفراخ الحمام والبصل واللوز والسكر والثوابل - عوض البسطيلة؛
العجينة المورقة مكمخة بالزيت والزبدة - عوض المسمن.
تدخلي هذا ليس سخرية باللغة العربية(إنني مشجعي التعلم و التمكن من اللغة الأم العربية الفصح الجميلة في تعابيها وخطوطها) ولكن الجدال السخيف جعلني أعلق هكذا.
المعارضون عليهم أن يأتوا بتسمات باللغة العربية للبغرير وغريبة والخليع وهلم جر بشرط أن تكون التسميات غير مثيرة للسخرية.
47 - معلق الأحد 09 شتنبر 2018 - 09:59
التعليم ضايع ضايع غير خليهم يزيدو غريبة و البريوات و المسمن و ﻻ حتى الحرشة.ياك بهم و ﻻ بﻻ بهم ما كاينة حتى فائدة . حليوهم على الاقل وليداتنا يفهموا أكثر ههههه
48 - مغربية الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:01
العربية فرضنها علينا بسيف
ماشي بلخاطر
الفرنسيا الانجلزيا الدريجة فرضين رسهوم ....وشكرا
49 - Rachid الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:11
ياك حتى فرنسا عندها لغة رسمية تستعمل في التدريس و لغة غير رسمية و هي لغة الشارع و التي يتحدث بها عامة الناس كذالك عندهم أكثر من 6 لغات جهوية.
علاش فرنسا تستعمل لغة فرنسية فصحي في التدريس ؟
علاش فرنسا لا تستعمل الفرنسية العامية أو لغة الشارع في التدريس؟
علاش فرنسا لا تستعمل اللهجات المحلية في التدريس؟
نفس الشيء يقال على إنجلترا و إسبانيا أكثر من 6 لغات محلية لكن هناك لغة وحيدة للتدريس وهي اللغة الرسمية للبلاد مشي لغة الشارع
50 - سلمى الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:14
هادشي كاملو من مواقع التواصل الاجتماعي و سوء استخدام الانترنت في اشياء أكثر إفادة.هادشي من قلة ما يدار.من الادمغة الخاوية للأسف.مجتمعنا ماض في تخلف خطير للأسف.
51 - observateur N1 الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:16
اللغة العربية لغة القران,لغة جميلة حية راقية في كل انحاء العالم اصبحوا يبحتون لتعلمها,بالنسبة للهجة المغربية من مستحيل المستحيلا ان تصبح لغة قائمة الدات,لان اللغة تبنى على قواعد نحوية كالاعراب والتحويل وتصريف الافعال,,,,,,الى اخره
52 - سوسي اكاديري الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:16
تناقذ عند النخبة لما تقول لهم ان الدارجة ليست عربية يهاجمونك ويقولون بانها عربية ولما تقول لهم سندرس الدارجة يقولون لك الدارجة سوقية ليست عربية.
ولما تقول لهم سندرس الامازيغية يقولون العربية لغة الدين والقران ولما يغني كاضم الساهر تراهم منعمسين في ويرددون معه اشهد ان امراة كل شيء عن المراة لانها اداة شهوة ونكاح عند هؤلاء ولما يتلى عبيهم الشعر والرتاء المفضي للجنس والغزل تراهم يتحصرون على ماضيهم ويتدكرون مغامراتهم الجنسية الخارجة علظ الحلال.
تنقاقذ وانفصام بعض الاغبياء في مجتمعنا اليس هذا اللوبي الذي يدعي حماية العربية هو من يريد تكليخ الشعب بلغة قتلت اجيال واجيال وحال المغرب نراه اللن
هؤلاء لا يريدون من الشعب ان يتعلم لغات العالم اللنجليزية ولغتهم الام ليسيطروا على مناصب الشغل لابنائهم وجيرانهم
53 - musse الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:22
الجميع شارك في الهجمة على ادخال كلمات من قبيل بغرير او بريوة .....ليس ضدا في هذه الكلمات الاربع ...بل الجميع اشتم ما هو اخطر قد ياتي مستقبلا من قبيل ما يدعو له ذالك الشخص النكرة الوسخ المعروف والذي لاعلاقة له بالتعليم ودعوته الى امور خطيرة تمس جوهر المجتمع المغربي.وادخالها في البرامج....لهذا انخرط الجميع من حداثيين و اسلاميين ووطنيين ....ضد الخطر المحتمل لايقاف الامر عند حده وعدم تجاوز الخطوط الحمراء لهويتنا وثقافتنا.....
54 - البدوي الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:29
انا لي سؤال واحد : انا رواءي اكتب باللغة العربيه واريد وصف فطور عاءلة مغربية وكان على الماءدة اكلات مغربية لم تعرفها القباءل العربية. فكيف اسميها؟
55 - الله يحفظك يا مغربنا الغالي الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:31
بلادنا الغالية لعزيزة كتعيش مرحلة حرجة
فقر تخلف تطرف غلاء المعيشة البطالة..............
+ جل الاطفال عاشوا مدة ما يزيد عن شهرين من العطلة الصيفية تعلموا وشافوا في دروب مضاربة
بين الجيران قلة الاداب سكاكين كل يوم اغتصابات مع ان غريبة+لمسمن+البغرير منتشرة في كل مكان لم تزد إلا التلوث مع إحترامي لاكلنا شعبي الذي نحن الان في غنى عن هذه الاشيإء
كان واجب على وزارة التربية والتعليم تراعي لهذه الاشياء
ويكون المقرر مبني على أث تربوية فيها مواطنة وتقدم واحترام الغير ، لأننا أصبحنا عدائين إلى أقصى حد، غياب الابتسامة و الكلمة الطيبة
آخر القول هاذ الناس لي تكلفوا بالمقررات معيشينش الواقع المر اظن انهم كانوا في رحلة بساط الريح
56 - أمجوظ الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:33
العربية الكلاسيكية هي التي ستفسد ثقافة المغاربة وتهدد هويتهم التي تحملها الدارجة والامازيغية كفى احتقارا للغتنا الدارجة وامازيغيتنا ماذا استفدنا من اللغة العربية سوى انتشار ثقافة التدين المتخلفة والفكر الارهابي و مشاعر الحقد والكراهية اتجاه كل ماهو غير عربي ومسلم لقد آن الاوان لفك الارتباط بالعربية الكلاسيكية وهذا لن يتأتى الا بفك الارتباط بثقافة الشرق المتخلفة وتبني الدارجة والامازيغية والفرنسية قي مدارسنا
57 - متتبع متتبع الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:36
على الخائفين على اللغة العربية الفصحى ان لا يدخلوا كلمات مثل الانترنت و التكنولوجيا ومثيلاتها الغريب هو مهاجمة كلمات مغربية في كتب مدرسية ولا يتحركون امام المسلسلات اليومية للمكسيك وتركيا التى ،دمرت اجيال وتركتهم مسخا بشريا والرسوم المتحركة التى جعلت الشباب المغربي مجرمين فوق العادة او ضد احتلال سبة ومليلية الكل صامت لكن البغرير والبروات شيئ قام ضدهما العلماء والسياسي والرعاع بكل قوة
58 - الصحراوي الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:42
سؤالي هو هل يمكن تغيير مقررات الخصوصي او ان التعدي هلى الفقراء مباح.
هل يمكن تدريس هده المقررات بالخصوصي الدي يدرس فيه ابناء من يقررون في العمومي او ينمون الخصوصي ليدرس ابناءهم ويعملون بعد تخرهم واخراج من متابعة التعليم الى البطالة محاولاتهم من قديم وهم يحاربون التعليم العمومي من التعريب الى النسبة الى مدرسة النجاح وما ادراك ما مدرسة النجاح كم من واحد اصبح غني الى العتبة قلنا الحمد لله سيعود المستوى رغم هناك ضياع لمن مروا الى المستويات بمعدلات النسبة لان الاصلاح يبا من القسم الاولي من الابتدائي ياتينا اليوم بتدريج التعليم لحاجة في نفس عيوش احد اعضاء المجلس لمادا لم يتم ايقافه وطرده هدا سؤال .هل هده هي خطة الحكومة ومع دلك يبقى ابناء الفقراء هم من يحصد المراتب الاولى في الباك رغم اقصاءهم من متابعة دراستهم في المدارس العليا والطب ووو وعدم تقديم الدعم لمتابعة دراستهم لينسحبوا وترك اماكنهم لابناء الاغنياء.
المهم وجب على جمعيات الاباء ان تتحمل مسؤوليتها في هده المهزلة وجب عليها ان تتصدى لهدا الاعتداء ولو بتوقيف الدراسة بجميع المدارس الى ان يتوقف عيوش ومن سانده وتغيير الضحك على ابناءنا
59 - عبدو الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:42
ليس هنالك من خوف على لغة الضاد التي كانت من معجزات الرسول الكريم في مواجهة قريش الذين كانوا يتباهون بالفصاحة في الجزيرة العربية. و لكن الخوف من عيوش و أمثاله و ما يريدون أن يجعلوه أمراً واقعا يتقبله الجميع و يتعايش معه و ما قرروا القيام به مجرد بداية.المشكل لا يتمثل في الدارجة فهي لغتنا المكتسبة التي نتواصل بها بيننا يوميا و لها شقها في الإبداع فقد أبدع بها زجالون و أدباء و مسرحيون لكن المزج بين اللغة العربية و الدارجة فهو قمة العبث ففي نظري لا توجد أي قيمة مضافة يمكن أن يجنيها التلميذ لا بيداغوجيا و لا تربويا فالدارجة ليس لها قواعد لغوية منضبطة و توجد بها الكثير من المصطلحات التي أصلها فرنسي و حتى إسباني، ناهيك عن إختلاف الدارجة من منطقة إلى أخرى.
إن إتسمرت الدولة في هذا المسلسل فسوف تقوم بدق آخر مسمار في نعش التعليم ببلادنا. فكل ما قامت به من سياسات من تعريب و ميثاق التربية و التكوين و المخطط الإستعجالي وصولاً إلى البغرير و البريوات أنتج لنا كل ما نشاهده اليوم من مظاهر سلبية في مجتمعنا جيل مخدر مسلوب الإرادة فاقد للهوية والقادم أسوأ....
الله يلطف بنا يا ربي.
60 - Youssef الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:48
هل نشكل استثناء بالنسبة لباقي دول العالم في ما يخص ادراج الدارجة في المقررات الدراسية؟ ثم هل هناك من يمكنه أن يتناول الموضوع من منضور بيداغوجي ولسني معتمدا على معطيات علمية مقنعة؟ اما ان يغدو الموضوع مادة للمزايدات الايديولوجية والسياسية الضيقة فذاك ما قد مالنا منه في هذا البلد السعيد
61 - معاتب الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:51
الخوف ليس على العربية إنما الخو على المغاربة أن يطمس دينهم
لان المفسدين الذين تولوا مسئولية التعليم ثقافتهم غربية فرنسية ا إنجليزية إسبانية ووو وهم لا يجيدون اللغة العربية بل لا يفهمونها وبالتالي يريدون تدمير اللغة لغة القرآن وهو فيه ذكرهم
إقرأ
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَـٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ ﴿١٣﴾ وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ ﴿١٤﴾ اللَّـهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿١٥﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴿١٦﴾
62 - Amrani الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:56
المشكلة هي فرض درجة الغرب على درجة الشرق و الجنوب فنحن مواطني المنطقة الشرقية لا نقول بغرير ولا بريوات انما خرينكو و الملوي... لنقل لجنود فرنسا الاخوة عيوش لن تنالو من المغرب لا عن طريق افلام المسخ و لا عن طريق انهيار المنظومة التربوية
63 - تطور اللغة الأحد 09 شتنبر 2018 - 10:56
ما هو اسم الغريبة او البغرير باللغة العربية الفصحى؟ جوابي: الغريبة و البغرير... مع اني من رافضي "الدارجة" لانها ليست بلغة لها جميع مقومات لغة ، انها دارجة عامية فقط. الا أن كل لغة في جميع بقاع العالم تتطور و تلقح بكلمات و مصطلحات جدد حسب احتياجات مستعمليها ، فلا بأس أن ندخل البغرير و الالغريبة في قاموصنا اللغوي في غياب تسميات لاكلات نستعملها جميعا.
64 - دكتاتورية الأغلبية الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:10
من سلبيات دمقرطة التواصل، استعمال وسائل التواصل من طرف أشخاص لا يملكون الأدوات المعرفية الضرورية لانتقاد موضوع ما أو من طرف أشخاص يعارضون مضمون هذا الموضوع لأسباب تعارض توجههم السياسي والإديولوجي، و عوض أن يعتمدول نقاشا مبنيا على منهج علمي يجعل منه نقاشا موضوعيا و مثمرا، تجد هؤلاء الأشخاص يستغلون انعدام الرقابة على وسائل التواصل الحديثة ليجتهدوا في ترويج الإشاعات عن طريق فيديوهات و نصوص و صور و رسوم رديئة تروج لخطاب تهكمي تبخيسي يعمل على استمالة عدد كبير من رواد وسائل التواصل الإجتماعي من دوي الخبرة والمستوى الضعيف للإنخراط في مناهضة ومعارضة هذا الموضوع.
65 - مواطن الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:20
البغرير وغريبة في مقرر التعليم المغربي ,يجب اضافت الرفيسة والكرداس.
اللهم لا تاخدنا بما يفعل السفهاء منا.
66 - تطواني حر الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:21
دابا نتا زاعما واعي وعلاش مادخلتيش الدارجة فالموضوع دياالك وعلاش ولاد فلان وفلان ماكيشملهومش هاد المقرر بل كيستهدف غير ولاد الشعب ليكيقراو فتعليم العموومي ... بغيتو تقضيو على التعليم العمومي بهاد الطريقة وتجي نتا تقلي لا حقا ما حقااا كلكم زيرو بلا ماتعملو فيها فاهمين
67 - مسخوط الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:23
الى 21
نزيدك....... شفتك مابنتيش ....!!! طالع لفوق.....!!!
68 - مغربي حر الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:37
البريوات,البغرير,الغريبة.ماتنساوش براد اتاي ورا برع الوليدات.
69 - مغربي غيور الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:47
ليس فقط استعمال العامية هو الإشكال، بل ما أجده خطيرا هو استعمال بعض العبارات التي تحاول تمييع ثقافة الأطفال (المميعة أصلا) من قبل تسخين العظيمات أو تهبيط السروال عند الحر أو سبب عدم إنجاب الأرنبات أو داكشي...
و ما خفي كان أعظم
70 - سناء من فرنسا الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:50
يا عزيزي أهم شيء في التحليل العلمي هي اللغة العلمية..واللغة العلمية هي لغة مُرَكَزة صارمة تلتزم الوضوح والدقة ولا تقبل تعدد التفسيرات والتأويلات -وربما يكون هذا أيضا احد مشاكل اللغة العربية ولكن لا علينا- فعندما تستعمل كلمات "الجمال والعذوبة والتوافق الرائع"هذه لغة غير علمية لأنها شعر , يعني كلمات فضفاضة مطاطية تخضع لمنطق النسبية والتباين بين الأزمنة والأمكنة والأفراد , وهذا منطق بدائي وبسيط جدا , فما تراه أنت "جميلا ورائعا وعذبا" قد يراه غيرك عكس ذلك , وانتهت القصة.
يا عزيزي المعلق كفاءة اللغة لا تقاس بالمعايير التي ذكرتها..كفاءة وقوة اللغة تقاس بعنصريين أساسين هي عدد المتكلمين باللغة , والعلوم التجريدية التي تحتكرها اللغة..واللغة العربية لا احد يتكلمها ولا تحتوي علي أي شيء ينفع , يعني ببساطة لغة ميتة..ولا يهم ثمانين ألف مادة لغوية أو مئة ألف مادة لغوية أو حتى مليون مادة لغوية..فهل كان صعبا علي اللغويين في أوروبا إضافة المفردات والكلمات علي اللغات الغربية..ما فائدة مليون مادة لغوية إذا كانت منسية ومدفونة في القواميس والمجلدات الغابرة التي لم يسمع بها احد؟؟
71 - jamal الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:53
المشكل الخقيقي في مناهج لاتساير العصر
وفي مدرسين دون تكوين
72 - طنجاوي الأحد 09 شتنبر 2018 - 11:58
الذي يقع اليوم في منهاج التعليم،ليس فقط مجرد كلمات البغرير و البريوات والبطبوط ...، ولكن الذي يقع هو ان هناك من يريد اجتثات اللغة العربية،حتى يتسنى لهم إحلال لغتهم الأم(الفرنسية) بدلها،و فصل المجتمع عن الإسلام،لأن ما يجمعنا مع الاسلام هي لغة القرآن وهي العربية،ويريدون تمييع المجتمع ونشر افكار علمانية،و جعل الجيل القادم،جيل امي لا يعرف لا عربية ولا لغة اخرى،يعرف سوى البغرير و البطبوط،بينما هم سيدرسون اولادهم احسن تدريس،ونبقى نحن أميون
73 - إنها القطرة ... الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:01
... التي أفاضت الكأس.
الغاية من التعليم ليست تعلم اللغات في حد ذاتها وإنما تزويد التلاميذ بمعلومات تفتح عقولهم على المعارف العلمية الحديثة.
فليس المطلوب مثلا هو تعلم العربية وإنما معرفة العقيدة الإسلامية ، ولهذا وجب اعتماد الآيات القرآنية والأحاديث النبوية كنصوص لتعلم اللغة وليس نصوص (البغريروالطاجين وكعب الغزال).
يجب أن تكون المدرسة فضاء لتلقين العلوم باللغات التي تنتجها ، فالمشكل المطروح على العربية ليس مشكل (البغرير) ,انما مشكل اصطلاحات المعارف الحديثة من علوم وتقنيات.
ولهذا يجب أن تهدف المواد المقررة إلى المساعدة على حل هذا المشكل وذلك بوضع نصوص تتحدث عن كيفية اشتغال الأجهزة التي يستعملها الطفل ببراعة مثل اجهزة الألعاب الإلكترونية والكومبيوتر والهواتف الذكية.
وإذا أردنا فعلا بناء مستقبل أبنائنا وتأهيلهم لخوض منافسات القرن 21 ، فيجب تلقينهم المعارف الحديثة مباشرة منذ الإبتدائي باللغات الأجنبية.
وكم ستسعد الأسر المغربية وهي ترى صغارها يدرسون مواد بالفصحى وأخرى بالأنجليزية وأخرى بالفرنسية ، مما يمكنهم من الإبحار في الأنترنيت والإنفتاح على العالم.
74 - دارجة لهجتي الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:21
موا مروكي نبغي نوري البطبوط وغريبة وسكسو وطاجين وبداز وتغماس ...لبنتي وولدي باش اعرف راه كاين ف هاد البلاد تبارطاجي كلشي على مون بلاد حنا امازيغ وكنهدرو بتمزيغت ودارج العربية تا واحد.مكيهدر بها لونغ موغ امي زامي
75 - سناء من فرنسا الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:28
واللغة ليست فقط أداة تواصل اجتماعي كما يظن البعض..اللغة هي مادة حية تتطور وتتغير وتتأثر بالعوامل الداخلية والخارجية , وفي مراحل ما تتألق وتزدهر , وفي مراحل أخري تضعف وتتقهقر وتتهاوي , وأحيانا يصيبها المرض والعجز , وأحيانا تموت وتفني..نعم تموت وتفني..وقد يكون سبب فناءها مرض عضال أصاب اللغة , أو حروب إبادية , أو عملية تطهير عرقي وثقافي كما حدث للغات شمال إفريقيا , وفي النهاية تعددت الأسباب والموت واحد.
وموت اللغة تعني النهاية , ولا توجد قوة في هذا العالم تستطيع أن تنفخ فيها الروح مرة أخري..إنها سنن التاريخ المذكورة في جميع الصحاح..إنها قوانين الكون..إنها قوانين الله إذا كنتم تؤمنون بشيء اسمه الله.
واعتقد أن أحسن شخص فهم هذا الدرس هو بوتين , لأنه عندما سُؤل في احد المؤتمرات الصحفية عن الاتحاد السوفيتي كان جوابه كالآتي"الذي لا يحزن علي الاتحاد السوفيتي فهو بلا قلب , والذي يريد عودة الاتحاد السوفيتي فهو بلا عقل"..انه جواب بوتين الذي عاش وتذوق بنفسه لذة وحلاوة الدولة العظمي..ومقولة بوتين تلخص كل الكلام علي أساس انه لم يحدث في التاريخ أن دولة أو إمبراطورية أو ايدولوجيا أو لغة اندثرت ثم عادت
76 - مصطفى الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:33
عندما يتحول الفاعل التربوي إلى مؤيد لكل ما هو غير تربوي فصل صلاة الغائب على قطاع التعليم و اقرأ على الدنيا السلام.
سيدي الفاضل، أين قطاع التربية و التعليم من المقومات البيداغوجية والتقنية وإلى أي حد يحترم الكتاب المدرسي في المغرب للضوابط العلمية العالمية و قد أضحى سلعة ثقيلة تحمل على أكتاف الاطفال شكلا بلا مضمون.
يا سيدي ليس لأحد في وطننا أن يتجذر على الآخر فكلنا أبناء هذا الوطن و لنا غيرة عليه و نريده أن يتقدم إلى الأمام و التعليم هو العجلة الأولى في سبيل تحقيق ذلك التقدم المنشود. ...
سيدي، التعليم يتقهقر خطوات كبيرة إلى الوراء و المستوى التعليمي في منحنى تنازلي والكل يتطلع نحو إنقاذ ما يمكن إنقاذه لذلك يسارع الجميع إلى الانتقاد البناء و ليس تبخيسا كما ذكرت. ... فقد سئمنا من منطق قولو العام زين! !!!!
77 - عبدالالاه الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:33
اذا اردنا الرقي بتعليمنا على مستوى المهارات و الكفاءات فيجب حصر العربية في التعبد و الصلاة واعتماد الانجليزية و الفرنسية مرحليا.
و هذا ما يطبقه حتى السعوديون اهل العربية .
78 - التعليم الاولي ... الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:49
... من سن 4 الى 6 مبادرة صائبة، ولكن الارتجال و التقليد الاعمى سيفشلانها.
لان المسؤولين سيضعون لها نفس منهاح الابتدائي.
بينما يجب ان يكون الهدف منها تحبيب المدرسة للطفل وفرصة لتنمية مواهبه.
ولهذا يجب الا يقرر فيها اي كتاب او مكتوب باستثناء ادوات الرسم ، ليكون التلقين فيها شفاهيا عن طريق الاناشيد والالعاب التربوية والرياضية والمسرح والرسم والفنون الشعبية ، وذلك بالعربية والفرنسية والانجليزية والامازيغية ، لان التعلم في الصغر كالنقش على الحجر.
بهذه الاساليب الترفيهية سيحب الطفل المدرسة وينفتح على التعلم في الطور الابتدائي.
79 - متحسر الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:53
نحن شعب نستبق الأحداث ونخوض فيما لا يعنينا ولا ندرك البيداغوجيا والمناهيج فالكلمات تلتي أقحمتها وزارة التربية لها أكثر من دلالة في التلقين والتحصيل فما دام أصل الفعل في اللغة ثلاثيا فإن هذه الكلمات السهلة والبسيطة والكثيرة الانتشار فلا بأس أن نتخذها مفاتيح لتفهيم التلميذ انطلاقا من حرف الباء - بغرير- بطبوط- بريوة، ويمكن أن نستخرج منها الكثير فبغرير نستخرج منه فعل بغر الذي يعني داء العطش الذي لا يطفأه ماء كذلك البغرير إن أكل بعسل زائد عن اللزوم وبطبوط تحتتوي على طائر البط وبريوة غنية بالبر بكسر الراء وبالبر بضمها وبالبر بفتحها وأصحاب المناهج سيستخرجون العجب العجاب وسيورون المنتقدين حنة أيدي وزارة التربية وسترد كيد مناهضي الإصلاح في نحرهم بغ بغ بغ بغرير بغ بغ ببغاء وبثقب البغرير سيتعلم التلاميذ الحساب وعليهم اصطحاب بغريرة وشهدة عسل ، ماكلة ودوا واقراية، لن يجوع بعد اليوم لا تلميذ ولت معلم ولت مدير ولت مندوب ولا وزير فهذه وجبة الصباح بط بط بطبوب بط بط بطالة، لكي لا يضيع البطبوط والبط فليكونا وجبة الغذاء بر بر بريوة بر بر برلمان. فلنكن بارون بمدرستنا فهي بر الأمان ومن زرع البر حصده
80 - عنتر الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:08
الذي يعتبر كلمة بلطجي وشبيحة وكبسة وغنوج وفتوش وانترنيت وتلفاز وحنفية من اللغة العربية ولايعتبر كلمة بغرير وبريوات كذلك فهو لاجئ في بلاد المغرب حتى ولو كان يحمل الجنسية المغريية
81 - المغربي الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:10
بالنظر للحالة المزرية و المتدنية التي يوجد عليها التعليم في بلادنا.فالنظر في مشكل الدارجة يعتبر ضياعا للوقت و تحريكا للمشكل من مكان الى مكان لإلهاء المغاربة.الأمر اكبر من ذلك .الأمر يتعلق بمنظومة تعليم فاسدة لن تزيد بالبلد الى الأمام و لن تعلم أبناءنا و لن تنتج لنا دكاترة و محامون و أساتذة و و صالحون.ولا مجال للنظر في الوقت الحاضر في منظومات دول نجحت أو فشلت في تعليمها.النموذج حي و ناجح كان في المغرب في السبعينات.الأمر يتعلق بتنصل الدولة من مسؤوليتها لما فتحت باب خوصصة التعليم دون حسيب أو رقيب.أصبحت المدارس كالفنادق المصنفة كل يلجها حسب مستواه المادي.وأصبح أكبر مشروع تجاري في البلد هو مدرسة خصوصية.هناك مجالات حساسة يجب على الدولة التحكم فيها إن كانت هناك نية للنهوض بتعليم هذا البلد.ماذا نسمي أن تدفع بالناس للهروب من التعليم العمومي بعدم توفير الأمن للأستاذ و التلميذ و عدم تطوير المناهج و في هذا أمثلة لا حصر لها.و عدم تطوير كل ما يتعلق باللوجيستيك و الاستفادة من المجال المعلوماتي و و و.
82 - hennou laraj الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:11
Je demanderais aux défenseurs de la" pureté" de la langue arabe de supprimer : géographie, philosophie. suchologia. télévision. physillae. firdawss . jahannam et et...la liste est longue.
83 - مغترب الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:16
هي سياسة ممنهجة ومدروسة لتفريغ التعليم من محتواه ورسالته في الانارة و التطوير الذهني للفقراء اللذين هم السواد الاعظم حثي لا يكونوا حجر عثرة للوصوليين والمنتفعين من خيرات البلد وثرواته فمجرد القاء نظرة الئ الوراء وتحليل كر نولوجية عنواين المقررات الا بتدائة سيتبين له صدق كلامي فمقررات 60و70 ات لبوكماخ كانت عنونها إقرأ فعل امر نعني قرا بزز ثم ا اخر 80 القراءة قاب قوسين اوادنى ثم 90ات قرائتي قرا ولا كاع لاقريه ليك والان كتابي في اللغة الع بية لا علافة له لا بالقراءة ولا الد اسة... وبالمقابل اللغة الفرنسية bii...... En lire et comprendre. Mais aujourdhuit.. Laaaaaaa.. Lecture. وللمعلقيين واسع النظر
84 - سناء من فرنسا الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:18
وأحيانا تصلني بعض التعليقات تزعم أن اللغة العربية لن تموت..لا يا أعزائي كل حي سيموت ولا يوجد استثناء , وحركة التاريخ عادلة لا تعترف بشيء اسمه "مركزية الكون" , بل كل الأحياء سواسية وأجزاء متماثلة في الصورة الكونية , وإن صح التعبير هو نوع من "الداروينية التاريخية" , أو ما يسمي بالانتقاء الطبيعي(البقاء للأصلح).
واللغة العربية ماتت منذ قرون , وماتت في العهد العثماني وتحديدا عندما حرم كهنة البدو آلة الطباعة , وذلك القرار كان بمثابة بداية احتضار اللغة العربية..لغة تخاصم العلماء والمفكرين والفلاسفة وتخاصم أهم عنصر في حياة اللغات وهي أدوات الكتابة الزمنية , ماذا كنتم تنتظرون؟؟..لنتخيل أن شخصا يمنع الماء عن شجرة , فما هو مصير تلك الشجرة يا تري؟؟
عزيزي المعلق اللغة ليست مجرد أصوات ورسومات , وإنما شخصية وميول ومزاج وأكيد إن كنت مطلعا ستعرف أن نفسية اللغة العربية تميل إلي البداوة والصحراوية , وهذه من طبائع الأمور التي تعكس البيئة الأصلية التي ولدت ونشأت فيها , ومع كامل الاحترام والتقدير
وهذه هي طبيعة الشخصية البدوية التي انعكست علي نفسية اللغة العربية ..
85 - ميلود الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:24
ولمادا لا يثير إدخال أسماء لاكلات اجنبية أي استنكار مثل : البيتزا واسماء لحلويات شرقية أي استنكار؟
ام انكم تصرون على احتقار كل ما يمت بصلة للتقاليد والثقافة المغربية
86 - Vladi الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:28
12 - حاتم juste un mot a
. الطفل في هولاندا مثلا يذهب الى المدرسة في الرابعة من سنه وهو في خزانه بين 4000 و 5000 مفردة
franchement 4000 mots, meme a ton age je ne suis pas sur que tu as 4000 mot, j espère que tes 4000 mots ne viennent pas toutes de darija
87 - أمازيغ بن تامزعا الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:31
يجب تقليص اللغة العربية في الدراسة و تبديلها بالدارجة المختلطة و من حق الامازيغ أن يدخلوا فيها نسبة كبيرة من الامازيغية لأننا في بلدنا و لم نفرض على أحد ان يأتي الينا او ان يتكلم لغتنا.
انا من يدعون ان القرآن عربي فاتحداهم هم و كبيرهم الذي علمهم السحر كيالي علي منصور ان يشرحو لنا هذه الكلمة و هل هي كلمة جزيرة العرب .
اسرائيل:
قال تعالى: كل الطعام حل لبني إسرائيل الا ما حرم اسرائيل على نفسه. فماذا تعني كلمة اسرائيل؟ و من اي لغة؟
أرجو النشر.
88 - السلام عليكم الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:32
السلام عليكم

لا يثمن نعم الله إلا من حرم منها

80% من مسلمي العالم أعاجم لا يعرفون العربية وأكثرهم يتمنون تعلمها في وقت فينا من يحارب الفصحى وليسعى لتحييدها لأسباب مختلفه ربما العنصرية والعرقيه أحدها.
89 - best الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:34
يصنعون جيل بغريري خبزي يسهل استحماره واستهجانه عند بلوغه سن المسؤولية
90 - محمد أبوياسر الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:45
اللغة العربية على هزالة الاعتناء بها في مجتمعنا وتعليمنا،الّا انها تشكل حجر عثرة يؤخر موجة المد التغريبي التي تستهدف المجتمعات العربية بشكل عام.
ويرى مناهضوها انه لا يمكن إذابتها الا بإحداث لغة هجينة تُشبهها في الرسم-بعد ما فشلت الفرنسية في ذلك-.
وحتى أنفي التحامل عن وجهة نظري المتواضعة،أستدلّ لنفسي بسؤال!لماذا لا يتم إقحام الدارجة وهذه المصطلحات البريئة -في زعمهم-في مقرر اللغة الفرنسية؟!
الجواب لأن الاسياد لن يرضوا بذلك.
ولان انحذارنا ليس له قاع،فلا استغرب ان أرى مستقبلا في مقرراتنا كلمة"الصاط" و "الصاطة"وغيرها من المصطلحات التي تم ادراجها أوليا على شاشاتنا الى ان تأخذ مكانها في مقرراتنا.
وستذكرون ما أقول لكم أيها "الصّيطان"
91 - عمر الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:47
هانيا التلميذ خاصوا يفهم كل شئ..
92 - Amara الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:25
على جلالة الملك التدخل وبشكل استعجالي ،هذا استهتار في حقه ،لأنه طلب إصلاح التعليم بشكل راقي يضاهي باقي الدول المتقدمة،في حين المسؤولون عن هذا الإصلاح ليسوا في المستوى المطلوب.
93 - مواطن2 الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:37
الامور واضحة تماما...السيد عيوش منذ مدة وهو يجتهد لارساء الدارجة في المناهج التربوية...وقد سبق ان الف منجدا بالدارجة وصرح بانه يمكن الحصول على هذا المنجد لمن يرغب فيه بالمجان..كما ذكر في مقال سابق..قد يكون صحيحا او غير صحيح...انا اقول ما روي سابقا...والمثل يقول = اول الغيث قطرة = او كما قيل بالدارجة = بالقطرة كيحمل الواد = يستحيل ان تكون النية الحسنة حاضرة في تعليم بالدارجة ولو لبعض المواد...لا ينكر احد ان الاساتذة يشرحون الفيزياء والرياضيات والعلوم بالدارجة لما يتعذر فهم التلاميذ للدرس...ولكن هذا الامر يبقى اختياريا للاستاذ...لان هناك من يرفض استعمال الدارجة..وفي جميع الاحوال فهذا الموضوع الى حد الآن يبقى داخل جدران القسم ولا وجود له في الرسميات...المؤسف ان شخصا واحدا يتحارب مع سكان وطن باكمله ليفرض شيئا مرفوضا...ولو ان الامر يتعلق بكلمات تعد على رؤوس الاصابع.والكل يدرك ان الموقت في المغرب يصبح رسميا بعد مدة زمنية.
94 - خريبكي غيور الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:40
إنها بداية إدماج الدارجة، و من تنازل مرة يتنازل مرات.
لم أر في أي منهج، و لم أسمع بأي منهج أجنبي- ولو فرنسي- وظف أسماء دارجة.
إن الضرورة لبيداغوجية عذر أقبح من زلة.
الانجليزية في العالم الانجلوساكسوني تدرس ، باعتبارها british في كل الدول الناطقة بالانجليزيو و لا نجد دولة اسكندنافية او ولاية امريكية تدرس لغاتها المحلية بحجة الضرورة البيداغوجية.
في وقت تبحث فيه الامم عن التطور تسعون لجعل الشعب يتيه في أي لغة يختار ليتعلم !!! هذا الذي سيقرأ بالدارجة لضرورة بيداغوجية كيف سيتسنى له تطوير معارفه. و بأي لغة سيقرأ في الخزانات ..
"يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين"
حسبي الله و نعم الوكيل.
95 - أمازيغ بن تامزعا الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:42
هل سيستطيع احد ممن تنتفخ اوداجهم حبا في اللسان العربي المنتهي ان يخبرنا لماذا
طفاحلة اللسان العربي يشرحون لغتهم فقط بأبيات الشعر و يستدلون بالشعر و لا يستدلون بالسنة الا بعض شيوخ السلفية الذين يرون ان الشعر مذموم و ان القرآن تفسره السنة ؟
العروبة و ما يقرب اليها من لغة و قومية شرك بالله.
96 - مترجم الدارجة الأحد 09 شتنبر 2018 - 14:51
لم أكن أريد التعليق على هذه المتاهات التي ادخلونا فيها هؤلاء المقيمين على التعليم .ولكن لا بأس سأقول قولي هذا .ولكن إذا كانت الدارجة ولا بدأ منها فهي ستكون معممة يعني جميع المصطلحات والكلمات الموجودة في الشارع .وبالتالي فمن يمكن اه أن يترجم كلة الذكر بالدارجة والفرج بالدارجة والنبى بالدارجة ووو .هذه الكلمات تبدو عادية لما تنطق بها في أب مكان لأنها كلمات من القرآن الكريم و. تخل معي التي لنتك لها من العمر ست سنوات وتقول لا انا اليوم قرأت كذا وكذا من أعضاء الجسم .أيها انا أطلب من الأسر المغربية عدم الاقتناء هذه الكتب وإضراب التعايش عن الذهاب إلى المدرسة حتى يطرح نقاش عام على الصعيد الوطني وحل مشكلة التعليم
97 - غيور الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:03
المشكلة أنه على رأس الجامعة .... إياك و أن تشتكي يوما ضعف لغة الطالب.. لأنك طنت سببا في تصعيفه..
وا جامعتاه واوزارتاه !!!!
98 - YOUSSEF ALHOCEIMA الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:08
الغريبة والبريوات تستدعي الخوف والرعب على اللغة الامازيغية المسكينة،لغتنا الحقيقية.
99 - Fatima الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:12
الطالب الصغير يذهب إلى المدرسة وفي خطواته الأولى ومن الحصص الأولى والبدايات قد أتقن اللغات الإنكليزية والفرنسية وصار يتحدث بطلاقة متباهياً بهما مع انتهاء المرحلة الابتدائية، وصار يحصل على درجات عالية وتامة في هاتين المادتين، وحين يكون قد وصل للمرحلة الثانوية، يستطيع أن يتحدث بها بكل طلاقة، ومنهم من يوفد إلى بلاد أجنبية، ليجد نفسه بسهولة ويسر قد دخل في المنهاج ونجح في دراساته حتى بغير لغته الأم، وتفوق، ويقدم أطروحته بكل إبداع وإتقان باللغة الإنكليزية، فيما سيحتاج إلى خبير ومدقق لغوي، ومصحح، ومراجع ومستشار فيما لو اضطر لكتابة مجرد "بروشو" صغير باللغة العربية، ولماذا يستطيع الطفل الإنكليزي إتقان لغته بدرجة الـPerfect، وهو في مراحله الدراسية الأولى فيما لا يستطيع أحدنا، ومهما "عرضت" أكتافه، و"ثخنت" شواربه، إتقان لغتنا حتى بعد أن يبلغ من العمر عتياً؟ فما السر في ذلك، هل هو في هذا الإنسان أم في تلك اللغة العقيمة المتحجرة المتصحرة، اللغة الوحيدة بالعالم التي لا يتقنها ولا يتحدث بها أهلها، ولا يمكن لأكبر شنب لغوي فيهم أن يحيط بهم. وكم تعرضت لإشكاليات لغوية، أو معاني كلمة من الكلمات...
100 - kat الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:17
إذا رأيت اللغة العربية تحارب فاعلم ان المقصود هو الدين.
101 - ملاحظ الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:29
للاسف الشديد من خلال بعض التعاليق والحملة الفيسبوكية المسعورة يتضح ان الفكر الظلامي الشعبوي المتخلف هو بصدد تدمير كل ما هو جميل في هذه البلاد.
102 - احمد الأحد 09 شتنبر 2018 - 15:51
لقد قرأت المقال وأعجبني كثيرا لأنه تطرق لموضوع الساعة الا هو: الدرجة في المقررات الدراسية لمستوى الأول ابتدائي والثاني لقد أحدث هذا الموضوع ضجة كبيرة جدا خصوصا في مواقع التواصل الإجتماعي، والأمر لا يستاهل كل هذه الضجة نحن لم نطلع بعد على هذه المقررات. لقد اعجبني تعليق الاخ نضال واتفق معه تماما.
103 - Sana lbaz الأحد 09 شتنبر 2018 - 16:20
أنا لا اسعي لا لشهرة ولا لكسب مال , ولو كان الغرض غير ذلك فان قطر تدفع أكثر , والشيخة موزة تتولي بنفسها ما تسميه "النهوض باللغة العربية"..حان الوقت كي نتصالح ونتصارح مع أنفسنا وان نعترف بان اللغة هي منتوج بشري , وعلينا التعامل معها علي أنها منتوج بشري وتخضع لقوانين البشر..والأمم الحية هي التي تعيد إنتاج نفسها وتعيد إنتاج فكرها , وليس عيبا أبدا أن تعيد إنتاج لغتها.
عندما قام القرضاوي بهدر دم الراحل معمر القذافي قمت بترجمة ذلك الكلام المجنون إلي اللغة الفرنسية , وعرضته علي احد أصدقائي , وللإنصاف كنت أتوقع ردة فعله , فلقد أطلق زئيرا من الضحك الهستيري حتى انكمش وجهه , وتكشفت أمامي كل تضاريس الأعصاب في جبهته , وراح يتوسل مني الحقيقة ظنا منه أنني أبالغ في الترجمة كونه يعرف موقفي الشخصي من هؤلاء الكهنة.
المقصود من القصة ليس مجرد مقارنة أو عملية إثبات أن اللغة العربية لغة ميتة , وإنما المقصود من القصة هو إثبات أن دفن اللغة العربية لم يعد ضرورة وطنية بل أصبح ضرورة إنسانية , ومن واجب كل إنسان حر يحب الخير لهذا العالم أن يساهم في تدمير خط الإمداد الذي تمر فوقه فتاوى القتل والتكفير ...
104 - المدرس الأحد 09 شتنبر 2018 - 16:21
ملاحظة هامة إدراج ألفاظ مستقاة من العامية ليست بظاهرة جديدة، وخصوصا في الخطاب السردي حين يتم استنطاق الشخصية وتتحدث لسانها ومنح العالم القصصي أو الروائي بعدا واعيا أو الإيحاء بالواقع، وهذه اللغة المحكية أي العامية توضع بين مزدوجتين كما فعل صاحب المقال وصحح ما ورد في الكتاب المدرسي، غير أن العامية في المغرب متباينة بحسب المناطق ثم هي متباينة من حيث مستواها فهناك العامية التي تقرب الفصحى وتعد ألفاظا فصيحة كلغة الملحون إلا أنها لا تشكل ويكتفى فيها بالتسكين فهي ليست معربة وهناك عامية الشباب التي تعرف تطورا سريعا ويستحيى من ذكرها، وهذا هو الخوف الأكبر من أن تلج مثل هذه العامية المؤسسات التربوية، ومعلوم أيضا أن بعض الكلمات الفصيحة المستعملة في التخاطب اليومي خارج المؤسسات التعليمية قد يؤدي إلى عدم التمميز بين الفصيح والعامي، فمثلا فعل " طاح" لفظ فصيح ولكن تداوله في العامية يدفع العض إلى الاعتقاد بأنه عامي فلا يجرؤ على استعماله
105 - لاحول ولاقوه الأحد 09 شتنبر 2018 - 16:36
العام اللي قبل لفايت مشيت غادي نشري كتب الفرنسيه ديال العمومي فصدمت لما فتحت الكتاب كل صفحه فيها جمله فاضطريت نشري كتب الفرنسيه ديال لبريفي واخا غاليين وفوجئت بصاحب المكتبه يقول لي ان المقرر ديال هداك العام تلغى وغايخرج واحد جديد طبعا ديال لعمومي هادشي حشومه وعيب وعار واش زعمه المغرب مافيهش كفاءات اللي يقدرو يديرو مقرر في المستوى
106 - المدرس الأحد 09 شتنبر 2018 - 17:25
إذا كانت فرنسا استطاعت تغيير ألفين وأربعمائة كلمة من الناحية الإملائية تبسيطا للتلاميذ الفرنسيين ولغير الناطقين بها حتى يتمكنوا من تعلمها بغاية جعلها منتشرة فإنها في نفس الوقت لم تجرؤ على توظيف ما يصطلح عليه "بالفرنسية الشفهية" في الخطاب المكتوب. نحن نعلم أن اللغة الفرنسية الكلاسيكية لغة موليير لا تفهما إلا القلة القليلة ومع ذلك استطاعت فرنسا تطوير لغتها المعاصرة من داخل ذاتها ومن خلال انفتاحها على اللغات الأجنبية الأخرى الفصيحة، ( هنا أستبعد ما يكتبه الروائيون المغاربيون الفرانكفونيون لأنهم غالبا ما ينقلون خصوصيات مجتمعاتهم لنشر الثقافة المغاربية فينقلون كلمات عامية إلى الفرنسية الفصيحة)
107 - mamdoh الأحد 09 شتنبر 2018 - 18:48
إن اللغة العربية هي فخرنا نحن العرب وكفى بها شرفا أن نزل القرآن بها كما قال تعالى (إنا أنزلنه قرأنا عربيا لعلكم تعقلون ،،)
108 - samir الأحد 09 شتنبر 2018 - 18:59
Il n'ya pas à peu près dans l'éducation. Ca doit etre juste à 100%. Oui les mots introduits posent problème.
109 - Proudly Imazighan الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:01
I'm calling Lkhwanjia Chlahbia to use Afoussha the Arabic language next election and see if any Moroccan will vote for them
look Benkiran steal Moroccan trust when he spoke their Darija
they are against Darija, they use it every moment, they want Arabic in school and they send their kids to France to learn the French language
did anyone meet those hypocrites and run away before they will try to sell him in the market
110 - مغربي الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:06
اكتر من نصف اللغة العربية مكون من عبارات دخيلة من لغات شرقية وغربية وحتى لهجات ورغم دلك يتم إدراجها في الكتب والمنشورات المغربية بدون أن تتير أي اعتراض مثل : بيتزا و بازار؛ سينما ساندويتش الكريما دون دكر المصطلحات الطبية والعلمية
لمادا يتم احتقار كل ما يمت بصلة للثقافة المغربية
ويتم تمجيد كل ما هو دخيل من الشرق والغرب
ما الفرق بين بغرير غريبة والكسكس او البسطيلة
انما كلمات مغربية لا مقابل لها بالعربية الفصحى
شكرا هيسبريس
111 - ايطاليا الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:14
إدخال لغة الزنقة للمدرسة ستزيد قلة الاحترام الاستاد وستزيد من عنف المدارس وهدا مايوريدون
112 - sefriou الأحد 09 شتنبر 2018 - 19:16
بكل صدق وتجرد كبير اقول ان هذا نقاش عقيم مفتعل. اتمنى ان يكون مؤطرا تحت اشراف متخصصين في الميدان. ولا داعي من تسييسه او الركوب على الحدث لان الملف يهم الوطن ....
113 - طنسيون الأحد 09 شتنبر 2018 - 20:11
مشكل لغة التدريس هو جزئي. لكن، لا ننسى أن تدريس كل المواد يتم بالدارجة. أي لهجة المنطقة أو الجهة، والعربية الفصحى أو الفرنسية لا تستعمل إلا في القراءة واالكتابة. ومع ذلك مستوى تعليمنا متدني ومتخلف. المشكل الكلي هو منهجية وطريقة التدريس المحدودة والمنغلقة والمحصورة في أدوات وآليات تعلمات تقليدية متخلفة. بالإضافة إلى تشتت المعرفة وتوزيعها مواد ودروس غير متجانسة وبعيدة عن رغبات المتعلمين وغير معتبرة لميولاتهم وانشغالاتهم وآرائهم وأدوارهم وذاتيتهم وشخصيتهم وموقفهم. هنا يظهر الخلل ويزيد وضوحا عندما تناقش طفلا يدرس في الخارج أو ترى حوارا بين طفلين مغربيين من الداخل والخارج وسيتضح الفرق جليا. التغيير التجديد التحديث هو الحل.
114 - صابرعبدالصبور الأحد 09 شتنبر 2018 - 20:43
صحيح اننا يجب أن ننصرف عن القضايا الجزئية وان نركز على ما هو جوهري فيما يخص المدرسة العمومية.و ما تروم الحكومة الى تمريره في الايام المقبله بعد افتتاح البرلمان.ان من بين المكتسبات التي يحضر للاجهاز عليها مجانية التعليم في السلك الثانوي التاهيلي والتعليم العالي.وتمرير صيغة التعاقد في التشغيل ،وما يرتبط بذلك من صيغ مجحفة في الترسيم والترقية . وتمرير صيغة المباراة لتغيير الاطار بالنسبة للاساتذة المكلفين بالادارة التربوية، واجراءات اخرى تدخل في سياق التخفيف من التكلفة المالية كما أوصت بها المؤسسات المالية كصندوق النقد الدولي والبنك العالمي. في مقابل اثقال كاهل الاسر المتوسطه والفقيرة بتكاليف الدراسة.ما ينتظر المغاربة الاصعب خصوصا مع إصرار الحكومة على رفضها الزيادة في الاجور بنا يناسب الاسعار ومعضلة البطالة في صفوف الخرجين من المعاهد والجامعات وغيرهم.
115 - علي الأحد 09 شتنبر 2018 - 20:57
صاحب المقال يدعي بان بامكان الاستاذ اختيار الكتاب الذي يريده ضمن خمسة كتب . هذا غير صحيح اذ بفرض غلى كل مؤسسة تدريس كتاب بعينه . ثانيا . لم يجب صاحب المقال عن السؤالين الجوهرين وهما . اية دراجة سنستعمل هي دارجة الشمال او الوسط او الشرق او الجنوب . اضافة الى ان اكثر من نصف سكان المغرب لا يتحدثون بالدارجة فب بيوتهم .والسؤال الثاني عو ما هي الدوافع البيداغوجية الداعية الى استعمال الدراجة . فهل فقدت الفصحي قوتها على التبليغ وهل العباقرة الذين انتجهم المغرب والمشرق كانوا يدرسون بالدارجة .
116 - عتيقة الأحد 09 شتنبر 2018 - 21:52
لماذا تم التركيز على صفحتين من كتاب ضمن خمسة كتب.....؟ لأنها البداية لاستحمار أبناء وبنات الشعب الكادحين.لأن التعليم الحكومي يسمح بضم الياء لكل من هب ودب أن يدلو بحماقاته فيه.درسوا أبناءنا اللغات وعلومهم المهارات وجهزوا المدارس وارفعوا من شأن المدرس لا أن تعبثوا بمصائر أبنائنا وتدخلوا أبناءكم لمدارس البعثات.أف
117 - ابو وائل الأحد 09 شتنبر 2018 - 23:19
يبدو اننا لم نتخلص ولن نتخلص من أحكام الظهير البربري. فبمقتضاه رات فرنسا ان تفرق المغاربة بواسطة اللغة وان تمنع عنهم تشكيل لغة وبناء ثقافة مغربية متعددة. تفيد من كل عناصرها التاريخية والمجتمعية الحية. ان الابتعاد عن العربية وعن الامازيغية سيجعل المسؤولين يعملون على توجيه العناية الى لغة اخرى تجمع بين المغاربة بدل لغتهم التي لا ينجحون ولا يجب ان ينجحوا في بنائها ضمانا لسيادة الفرنسية.. ومن ثمت لهيمنة المجموعة والمؤسسات والاقتصاد المرتبط بالمتربول الفرنسي..
الا ان سؤال العربية في التعليم هو سؤال الهيمنة والسيطرة الطبقية.. لفئات تستفيد وتسبح بآلاء اللغة
الفرنسية. وهي تجد مزاحمة وجهلا في ااستعمال العربية. وضيقا ونفورا من معنى التعدد والانفتاح على لغات اخرى كلغة الزمن الحاضر في العلم الانجليزية.
118 - الساعي الى الوضوح الاثنين 10 شتنبر 2018 - 01:34
يا استاذي الامر اكبر من ذلك. لا ادري لماذا بعض المطلعين على خبايا الامور يحاولون ان ان يخفوا اشعة الشمس بالغربال؟ لن استرسل في الكتابة والسرد لاقنع هذا الطرف او ذاك ولكن ساطرح سؤالين كافيين لاظهار ان الامر عبثي وله غايات اخرى:
لماذا مر على استقلال بلدنا الحبيب قرابة 60 سنة ولم نحسم في لغة التدريس والادارة بشكل فعلي رغم ان الدستور ينص على العربية بشكل واضح؟
لماذا نتمسك بالفرنسية كلغة اجنبية ولم نمسك بالاسبانية رغم انهما لغتين لدول استعمرتنا ؟
اذا كان ولا بد لنا من لغة اجنبية للانفتاح على العالم وعلى العلوم لماذا لا نستبدل الفرنسية بالانطليزية؟
واخيرا ما الذي جعل رواندا بلد الحرب الاهلية الطاحنة في التسعينات تقطع مع الفرنسية وتستبدلها بالانجليزية ؟ وماذا كانت النتيجة ؟
119 - nabil الاثنين 10 شتنبر 2018 - 05:21
avant , pendant l ocupation,les marocains pauvres empechait leurs enfants de frequenter les ecoles creer et gerer par les francais ,de nos jours les pauvres revent d envoyer leurs enfants aux ecoles francaises....
la question qui se pos
est ce qu on a etait colonisė au movais momement de notre histoire?
120 - لقمان الحكيم الاثنين 10 شتنبر 2018 - 07:13
مشكلة التعليم في المغرب هو أن يتكلم فيه (فاعل تربوي) و (مدير جمعية للتنمية) و (فاعل فيسبوكي) و (مولات البغريرة)...وهلم جرا...
هذا الموضوع يجب أن يطرح بيد الأكادميين لا بيدي أنا وأنت....
والسلام
121 - احمد الاثنين 10 شتنبر 2018 - 12:42
ياأخي هل تجد ان القصة التي كتبت تستحق ان تكون في المقرر من الأساس وهل البريوات والبغرير ونسخين العضيمات من شأنه ان يسمو او يرقى بالرصيد اللغوي للطفل في شئ . إتق الله فهل تعاملون ابناءكم كما تعاملون ابناء الشعب .
122 - SOUSSI الاثنين 10 شتنبر 2018 - 13:36
8 - الله يسهل
اللغة العربية يتعلمها الصينيون لان العرب شعب يستهلك ولا ينتج، هوما كيتعلمو لغة العرب حيث تيبيعو ليهم الصليات او التسابيح
المجموع: 122 | عرض: 1 - 122

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.