24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "الوفاء الدائم" يجمع الملك وولي عهد أبو ظبي

"الوفاء الدائم" يجمع الملك وولي عهد أبو ظبي

"الوفاء الدائم" يجمع الملك وولي عهد أبو ظبي

أفاد بلاغ للديوان الملكي بأن الملك محمد السادس حضر اليوم الاثنين بأبوظبي، مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار زيارة العمل والأخوة التي يقوم بها الملك لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتزامن مع تخليد الذكرى المئوية لميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي بهذا الخصوص:

"في إطار زيارة العمل والأخوة التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والتي تتزامن مع تخليد الذكرى المئوية لميلاد المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، حضر جلالة الملك، أعزه الله، يومه الاثنين 10 شتنبر 2018، مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بقصر البحر بأبو ظبي، والذي تميز بحضور العديد من الشخصيات، من بينهم أصحاب السمو الشيوخ أفراد الأسرة، وأعضاء الحكومة، وأعيان ووجهاء المجتمع الإماراتي. إثر ذلك، انعقد اجتماع موسع برئاسة جلالة الملك، نصره الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبحضور كل من سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن الجانب الإماراتي، والسادة فؤاد عالي الهمة، مستشار جلالة الملك، وناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ومحمد آيت أوعلي، سفير صاحب الجلالة بأبو ظبي، عن الجانب المغربي.

ثم أجرى جلالة الملك مباحثات على انفراد، دامت حوالي ساعة، مع أخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تناولت على الخصوص، السبل والآليات العملية، الكفيلة بمواصلة وتعزيز العمل المشترك، بهدف الارتقاء بالعلاقات المتميزة القائمة بين البلدين، وجعلها نموذجا يحتذى للتعاون الثنائي الملموس والناجع.

كما تطرق الجانبان إلى مختلف القضايا الإقليمية والجهوية والدولية الراهنة، حيث ركزا بصفة خاصة على أوجه التعاون لتوطيد الأمن والاستقرار. وفي نفس السياق، تم التشاور بخصوص الوضع في ليبيا الشقيقة.

ويندرج هذا اللقاء في إطار روابط الأخوة الصادقة، والوفاء الدائم، والتقدير المتبادل، التي تجمع على الدوام بين العائلتين الشقيقتين، وعلاقات التضامن الفعال والتعاون المثمر، بين البلدين.

كما يأتي في سياق التشاور الموصول والتنسيق الوثيق، بين قيادتي البلدين، وتجسيدا لإرادتهما القوية، من أجل توطيد هذه الروابط والعلاقات المتميزة، في مختلف مجالات التعاون، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - عربي العربي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 20:52
الصورة غنية عن كل تعليق """""""""""""""""""
2 - بغيت نفهم علاش الاثنين 10 شتنبر 2018 - 21:10
هل يمكن ان نفهم لمادا صوت ضد المغرب في ترشحه لحتضان كاس العالم.
ا
3 - مغربي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 21:46
علاقات الشعبين المغربي و الإماراتي علاقة اشقاء بالغض النظر عن لغة المصالح متجذرة في التاريخ و لها روابط مثينة صلبة قوية مثوارثة من جيل إلى جيل تجمع الشعبين الشقيقين في السراء و الضراء باستمرار.
4 - جامعة محمد الخامس أبوظبي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 23:18
هذه الجامعة خير دليل على عمق الروابط الاخوية التي تجمع البلدين ، كما أنها خير دليل على اعتراف دولة الامارات بأصالة الثقافة المغربية ونضج التدين المغربي ، جعل الله هذه المعلمة الثقافية منارة علمية رائدة وبارك في جهود مديرها الدكتور فاروق حمادة
5 - عبد الاثنين 10 شتنبر 2018 - 23:46
نطلب الله ان تقوى هته العلاقات, لأننا وجدنا فيهم الدعم والخير في وقت الشدة عكس جيرانينا الماكرين الاعداء واللدين يحسدوننا
على هاته العلاقة, و يعملون المستحيل لخلق الفتنة بيننا وبين اخوتنا في الخليج , كما نطلب الله ان تحل ازمة الخليج في اقرب وقت.
6 - سعودي يحب المغرب الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 05:59
يبدوا بأن السياسة المغربية بدأت تعود الى شركائها الحقيقيين .. وهناك بوادر لنزع الخلاف بوساطة اماراتية .. والصلح خير
7 - Ouaziz Mouloud الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:37
LE MAROC NE PEUT COMPTER QUE SUR ALLAH LE TOUT PUISSANT EN PREMIER LIEU ET SUR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN POUR DEFENDRE LA PATRIE DES TOUS LES VAUTOURS AFFAMES QUI CONVOITENT NOTRE SAHARA OCCIDENTAL SACRE.


NOS TERRITOIRES SUD,SEUL LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN PEUT DEFENDRE PAR LES ARMES LE MOMENT VENU ET QUI NE VA PAS TRADER D' AILEURS A SE POINTER A L' HORISON VU LA FAIBLESSE ET L' INEFFICACITE DE L'NU ET L'INTRANSIGEANCE AVEUGLE DU REGIME FANTOCHE HARKI QUI REVE TOUJOURS D' UNE OUVERTURE SUR L' ATLANTQUE UN REVE UTOPIQUE ENTRERRE DEPUIS 1975 PAR LA GLORIEUSE MARCHE VERTE...

LE MAROC NE DOIT FAIRE CONFIANCE NI AUX BEDOUINS DU GOLFE HYPOCRITES ET TRAITRES NI AUX USA DE BOLTON LE MONSTRE ET SON PATRON IMPREVISIBLE DE TRUMP SUR LE FAUX PROBLEME DU SAHARA MAROCAIN .


LE MAROC DOIT SE MONTRER FORT ET INTRANSIGEANT CAR SEULS LES FORTS SONT ECOUTES DE NOS JOURS DANS CE MONDE QUI EST UNE JUNGLE LES FAIBLES PIETINES SANS MENAGEMENT A TARVERS LE MONDE MEME ILS SONT DANS LEURS DROITS ...
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.