24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0807:3413:1716:2118:5120:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حين انحرف قطار بوقنادل عن سِكَّتِه.. (5.00)

  2. الداخلية والأراضي السلالية (5.00)

  3. ثاني أكبر عملية اقتحام لسياج مليلية تُودي بحياة مُهاجر إفريقي (5.00)

  4. اعترافات مثيرة لـ"قطط" الداعية أوكتار .. تعذيب وإهانات وحرارة وأسرار (5.00)

  5. عندما أشاد "إنجلز" بقتالية الريفيين .. وانتقد انبطاح "محمد الرابع" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | جيش باكستان يعتزم تعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة الملكية

جيش باكستان يعتزم تعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة الملكية

جيش باكستان يعتزم تعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة الملكية

بعد الزيارة التي قامت بها الفرقاطة الباكستانية مؤخراً إلى المغرب، والتي تخللتها تداريب عسكرية مشتركة مع السفن المغربية والفرنسية بغرض تعزيز قدرات المملكة البحرية ونشاطاتها القتالية، نقلت وسائل إعلام محلية أن "القادة الباكستانيين عازمون على تحسين التعاون المتبادل بين البلدين في المجال البحري والعسكري".

وأورد موقع "Arynews" الباكستاني في قصاصة حديثة له أن "السفينة البحرية الباكستانية (PNS) رست الأسبوع الماضي في ميناء الدار البيضاء، وشاركت في تدريبات مشتركة مع السفن الفرنسية والمغربية، بهدف تطوير المنظومات القتالية للجيش المغربي"، مشيراً إلى أن "قائد الفرقاطة، الأدميرال معزم إلياس، التقى بكبار المسؤولين المغاربة ونائب رئيس العمليات البحرية في المملكة".

وكانت فرقاطة البحرية الباكستانية، التي أطلق عليها اسم "سيف"، تيمنا بالقائد المسلم خالد ابن الوليد، قد رست الأسبوع الماضي بميناء الدار البيضاء، في إطار "العلاقات الممتازة والتاريخية والأخوية التي تجمع بين جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة المغربية".

وتتميز هذه الفرقاطة، التي باشرت عملها في 15 شتنبر 2010، بكونها متعددة المهام وقادرة على العمل إما بشكل مستقل، أو لدعم العمليات الخاصة ومواجهة التهديدات.

وذكر المنبر ذاته أن "مسؤولي البلدين ناقشا القضايا ذات الاهتمام المشترك، واتفقوا على تحسين التعاون المتبادل في المجال البحري". كما أعرب قائد الفرقاطة عن تمنياته الطيبة للشعب والبحرية المغربية نيابة عن قائد البحرية الأدميرال ظفر محمود عباسي.

وكانت باكستان اعتبرت زيارة الفرقاطة "سيف" إلى المغرب غير عادية، ووصفتها بـ"التاريخية"، مشيرة إلى أن هذه الزيارة "تندرج في إطار العلاقات الممتازة والتاريخية والأخوية التي تجمع بين البلدين، وكذا من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين".

وتم تجهيز السفينة بأحدث ما توصلت إليه من أسلحة وأجهزة استشعار قوية وقادرة على تنفيذ جميع أنواع العمليات البحرية في بيئة متعددة التهديدات.

كما أن هذه السفينة، التي أضحت اليوم جزءا من أسطول البحرية الباكستانية، مجهزة بأسلحة وأجهزة استشعار حديثة ومتطورة، ومزودة بطائرة هليكوبتر مضادة للغواصات؛ فضلا عن قدرتها على مواجهة صواريخ أرض -أرض وأرض -جو.

وتجدر الإشارة إلى أن فرقاطة البحرية الباكستانية "سيف"، التي زارت المغرب قادمة من مصر، ستواصل رحلتها في اتجاه تركيا قبل أن تعود إلى باكستان. وقد حضر الحفل المغربي، الذي نظم على شرف الباكستانيين، على الخصوص عدد من المسؤولين بالبحرية الملكية، وممثلي الهيئات الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، والملحقين العسكريين لعدد من البلدان بالمملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 06:19
السلام عليكم

يتمتع الجيش الباكستاني للمهارة والخبرة حيث خاض ثلاثة حروب مع الهند
وتتمتع باكستان ببعض الصناعات العسكرية، البحرية الملكية السعودية تعاونت منذ البداية على تبادل الخبرات مع البحرية الباكستانية ذات الطابع العسكري الصارم.

أتوقع بإذن الله بأن يرتفع رصيد الخبرات لدى البحرية المغربية إذا تعاونت مع البحرية الباكستانيه.
2 - احمد الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 06:22
ننفق ملايير الدولارات على التسلّح وميزانية إدارة الدفاع الوطني لا تناقش في البرلمان مع ذلك سبة ومليلة والجزر المجاورة لا زالت محتلة من طرف اسبانيا وكذا 20% من أقاليمنا الجنوبية ويسرح ويمرح فيه مرتزقة البوليساريو دون حسيب او رقيب
3 - يونس الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 06:39
ما يعجبني في دولة الباكستان رغم الفقر و الفساد
إلا أنهم إستطاعوا صناعة الأسلحة الثقيلة و النووي و اقمار إصطناعية محلية الصنع ترسل للفضاء عبر منصات محلية و كدلك التقدم الملحوظ الدي يعرفه قطاع التكنلوجيا و خصوصا المعلوماتية و كدلك مستشفيات بريطانيا و امريكا تعج بأطباء من باكستان دون أن ننسى مهندسي الكومبيوتر الباكستان الدين يسيرون شركات كبرى في امريكا و أوربا والخليج.
هده الدولة اللغز رغم الفقر و الفوضى التي تعيشها إلا أن هناك جوانب مشرقة في هدا البلد يأشر بأنها في طريق الإلتحاق بركب ماليزيا و اندنيسيا ...و للإشارة فإن الجيش الباكستاني من اقوى جيوش العالم .فمتى يكون لمغربنا نصيب من ذلك
4 - خالد سكوماري الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 06:40
أعجبني إسم السفينة و شيء جميل في الصورة وجود جندي ملتحي
5 - الرباطي يونس الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 07:19
باراكا علينا من السلاح،نريد استثمارا واعدا منهجيا هادفا.نريده في طاقات الشباب.،شباب جله لا يفقه حتى ان يركٌب روبيني في دارهوم...شباب محدود.نريد تكوينا لشبابنا.نريد العمل لشبابنا،سكنا لهم،تزويجهم ،أعطاءهم التقة في النفس.اما الأسلحة فيمكن تجاوزها بسياسة خارجية حكيمة
6 - خردة وكوانب.مع كونيتو الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 08:18
هده العلاقات الممتازة والتارخية هه وكدلك الاخوية لمادا لانراها على ارض لواقع مع الاخوة الفلسطينية.الجيش الباكستاني متله متل الجيوش العالمية يبحت عن المصلحة وموطىء قدم في افريقيا.بعد ان صارت اروبا وامريكا تبيع اسلحتها بشروط تعجيزية تاءتي الصين والهند وباكستان لبيع خردتها...للكوانب...قال ليك سيف
7 - سعيد الراجي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 08:45
انا لا اعرف ما دور هذا التسليح ، دولة تخصص لها ملايير من الدولارت للتسلح، وشعبها يعيش فقرا مدقعا، دولة توجد داخل اراضيها مدينتين محتلين دولة نصف حنوبها محتل ، ان كان هذا السلاح لن يقضي ويخيف ويخرج المحتل، فنحن لا نريده فموحى الزياني والخطابي وغيرهم قاوموا الاستعمار بالبندقية فقط ، ام ان هذا التسليح للتباهي اما الجارة الجزائر ام يخبئه القدر للشعب كما فعل بشار في سوريا
8 - خالد 2018 الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 09:02
السلام،

أتمنى أن أعيش ذالك اليوم الذي تقوم في القوات المسلحة الملكية المغربية و الجيش الجزائري بمناورات عسكرية مشتركة مبنية على الأخوة و حسن الجوار.


لو قامت الحرب بين المملكة المغربية و الجمهورية الجزائرية، كول شيء سوف يضمر ،المغرب والجزائر على السواء.

كفاية من سباق التسلح.
يجب و من الضروري استثمار كل هذه الملايير في بناء البلدين وليس شراء أسلحة الدمار الشامل.

والسلام.
9 - دمحم الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 09:03
الباكستان تعيش لبفقر و الجوع و الحروب مع الهند و الكشمير و الطالبان و القاعدة و لن تنتصر و لو في واحدة منها. اما الانقلتبات العسكرية فهي في اول القاءمة منذ استقلالها عن الهند الى اليوم و عدة راساء قتلوا و شردت عاءلات قوية و الجميع يسوق له لانها قوة نووية و خوفا من الهند الجارة النووية ترضعها ملايير الولايات المتحد ة حتى تبقي حاجزا و رجلا لها في اسيا و قريبة من 3 ملايير نسمة و لهاذا تضخها الولايات المتحدة بالتسلحة و الجيش حتى تحجبها من الصين و الهند و من هناك روسيا. اما الجيش البكستاني لا اعرف عنه شيء في الحروب القديمة.
10 - السكرتير الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 09:18
بعض التعاليق تحاول ايهامنا ان الانفاق على التسلح والبحث عن الخبرات العسكرية المتقدمة انها ترف و يصورونها لنا انها عبث و مضيعة للمال وهذه التعاليق اغلب اصحابها من اعداء وحدة المغرب جيران السوء لزرع التيئيس في النفوس نحن لا نريد نصيحة من التيوس نتنة الجلود وراء الحدود التي تكن لنا العداء الحقود الحسود ومهما حاولت امرها فاشل لن يسود ، المغربي الوطني الحر مهما كانت الظروف يريد لجيشه التقدم والتمكن من التكنلوجيا و احسن ما وجد على الارض من تداريب ومهارات قتالية واحدث تسلح حتى ولو كانت في المريخ لِأن الدول الحقودة الحسودة عدوة الوحدة الترابية للمملكة لا تهاب إلاّ القوة ثم القوة ولا شيء غير القوة لا نَظلِم كما نُحب أن لا نُظلَم .
11 - تصنيع أسلحتنا الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 09:24
يجب على المغرب خلق صناعة عسكرية كما تقوم بذلك العديد من دول العام الثالث

لأن هذا يعطينا الإستقلالية و ربح العملة الصعبة.
12 - Oujdi الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 09:28
Pour le 2 vous vous cachez comme votre régime qui ce cache dérriere les voyous du monde pour nuire et je reviens pour tes salades mensongéres que vous savez le faire puisque vous avez rien a faire que des mensonges et des magouilles a la méthode des voyous occue toi de ton régime malade et surtout faible qui vous écrase et vous ne parlez pas et vous étes dans une misére total
13 - fattah rif الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 10:20
باكستان الحليف التقليدي للصين انفصلت عن الهند خلال الأربعينيات القرن الماضي استطاعت الوقوف في وجه العملاق الهندي خاضت معها ثلاث حروب طاحنة .مازلت أتذكر خلال أواسط التسعينات أحدثت الهند مفاجأة مدوية من خلال تفجير أول قنبلة نووية لها !!!! فقلنا حينذاك أي حرب أخرى مع باكستان ستصبح هاته الأخيرة رمادا !!! لكن بعد فترة قصيرة ردا عليها المارد الباكستاني بتفجير مماثل وذلك بفضل أب القنبلة النووية الباكستانية عبد القدير خان المهندس المطلوب رقم 1بالنسبة للموساد الإسرائيلي والغرب عموما.اما الصناعات الحربية الأخرى فهي تعتبر من الدول الرائدة في ذلك بفضل التمويل السعودي وألا مشروط نتمنى من المغرب أن يحذو حذو باكستان ويستغل تقاربه مع دول الخليج.
14 - وشين عادل الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 11:16
كون باكستان مطفراه،مايحكمهومش لاعب كريكيت حيت لاباس عليه
15 - jawad الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 11:44
حسنو المستوى التعليمي حسنو قطاع الصحة حسنو من الخدمات الادارية حسنو المرافق العمومية حسنو الطرقات ومن تم حسنو القطاع العسكري
16 - khalil nederland الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 12:08
تعزيز القدرات القتالية يتطلب صرف ملايير الدولارات لكن القطاع الصحي والتعليمي والفقر لن ينال اَي اهتمام من طرف المسؤوليين تمً لن ينال طرفة من المصروف بينما السلاح والسفن والطائرات تنال ميزانيات لو صرفت على تحسين المعيشة والبيءة والتعليم والصحة لكان المغرب وأفراده في مستوى سويسرا
17 - HAMZA MAGHRIBI 7OR الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 12:20
اقتصاد باكستان هو الاقتصاد رقم 26 في العالم من حيث تعادل القدرة الشرائية (PPP)، والناتج المحلي الإجمالي. ويبلغ عدد سكان باكستان أكثر من 186 مليون، وبالتالي فإن دخل الفرد هو 3149 دولار ليحتل بذلك المرتبة 140. باكستان دولة نامية وهي واحدة من (الأحد عشر القادمين) الدول الإحدى عشرة التي، جنباً إلى جنب مع بريك، لديها القدرة على أن تصبح واحدة من الاقتصادات الكبيرة في العالم في القرن 21. ومع ذلك، بعد عقود من الحرب وعدم الاستقرار الاجتماعي، وذلك اعتباراً من عام 2013، هناك أوجه قصور خطيرة في الخدمات الأساسية مثل النقل بالسكك الحديدية وتوليد الطاقة الكهربائية.
18 - حسونة السوسي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 12:40
ان تطوير دفاعات المغرب وتقويتها ضروري تقتضيه الظروف الحالية والتوقعات المستقبلية. أما بخصوص احتلال بعض الأماكن من طرف الإسبان. . فان الحل سيأتي مع المستقبل بطريقة من الطرق وليس بالضرورة بالحرب .. لكن تحصين الدفاعات والتسلح تقتضيه الظروف المفروضة على المغرب. . هذا بالإضافة إلى تقوية الديموقراطية وتوزيع الثروات وتقليص الفوارق ... وعدا هذا فإن المغرب مهدد ، من طرف جيرانه و مواطنيه ، بالتقسيم إلى دويلات قزمة وضعيفة .. !
19 - ملاحظ الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 12:57
يجب على المغرب وضع اسس صناعة حربية بمساعدة باكستان.
20 - الهاشمي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 13:06
لماذا الجيش المغربي يفرض على منتميه إزالة اللحية، أهي تبعية للغرب فقط.
21 - Fook الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 13:10
باكستان استلم الحكم فيها مؤخرا افضل قائد لها عبر تاريخها وسرح بعد تسلمه للسطلطة باسترجاع شرفها برسائل قوية لامريكا الاستعمترية وان باكستان اليوم ليست عميلة لهم كما سبق ونرجوا التعامل معها والاستفادة منا وترك التبعية المياء للكيان الصهيوامريكيفرنسي
22 - أبوشادي الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 13:24
باكستان ليست قوة عسكرية عالمية كبيرة ..هي قوة متوسطة بكل المقاييس وعندما نتحدث عن عزمها عن تعزيز القدرات العسكرية المغربية ..نعني أن القدرات العسكرية الوطنية في الحضيض ..ولاطموح كبيرا لها ..؟؟؟؟؟
23 - عابر سبيل الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 13:35
3 - يونس :
نفس الشيء يقال عن الهند
كلامك إدن سواء بالنسبة لباكستان أو الهند يجب أن يوجه للعدميين الذين كلما سمعوا أن المغرب أطلق قمرا صناعيا للفضاء ويستعد لإطلاق القمر الثاني في غضون الشهرين المقبلين أو يعمل على تطوير قدراته العسكرية إلا وسمعتهم يتحدّثون عن عدم جدوى ذلك وعوضا عنهما كان لزاما بناء المستشفيات والمستوصفات و..و..وكأن مجال الفضاء والتسليح مثلا ليس لهما انعكاسات إيجابية على البلد عموما بل وتحديدا حتى في مجال تحسين قدرات الموارد البشرية المغربية وتثمينها ةالحاجة للمزيد منها وما يعنيه ذلك من فسح المجال للمزيد من الأطر الجديدة الإلتحاق بهذين المجالين تكوينا ووظائف وبالتالي تقليص عدد العاطلين (هذا إن رأينا الأمر فقط من هذه الزاوية)
24 - aziza الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 13:55
باكستان دولة كبيرة و تطر في الميدان التكنولوجي و المعلوماتي، لولا المشاكل السياسية و فساد بعض النخب لكانت من الدولالمتقدمة. القاعدة و الطالبان ساهما في اشعال الصراعات و الحروب، في كندا جميع المستشفيات و الشركات الكبرا و الابناك الا و تجد اطر طبية و مهندسين في البرمجة الاعلامية و التكنولوجية المتطورة اما في المدارس فالطلبة الباكستانيين متفوقون جدا دايما في المراتب الاولا، حافظون للقران و يحبون الدين الاسلامي.
25 - au commentaire 2 الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 16:17
toujours des critiques, ne te meles pas des choses dont tu ne comprends rien.
26 - سفيان الثلاثاء 25 شتنبر 2018 - 21:35
أجل باكستان دولة متقدمة تكنلوجيا و عسكريا. و حتى نساؤها على قدر كبير من الجمال ...
و لكن السؤال الدي يحيرني هو :
أين كان المغرب حين حصلت الباكستان على النووي؟
لمادا نحن غي المغرب ننعم بالسلام و الاستقرار و القرب من اوروبا و البعد عن مناطق النزاع و لم نحقق شيئا ؟
27 - Mustapha الأربعاء 26 شتنبر 2018 - 18:06
السلام عليكم,اصبح المغرب يقتني الكتير من الاسلحة ب اتمنة و صفقاة خيالية ,في رائي الشخصي ليسة اقتنااة حاسمة ولا تقلب موازين القوى في المنطقة خصوصا ونحن ندافع عن تلاثة حدود زاءد البحر,لهادا فعل المغرب التوجه في اقتناء معداة حاسمة و متطورة وانشاء مصانع على الاقل تقليد ما نشتريه من اسلحة 2 انشاء ملاجء لحماية المواطن قبل نشوء حرب نووية لقدر الله نحن الدول العربية الوحيدين المعرضون للإبادة لاننا لا نتوفر عاى ملاجئ للحماية او تقافة الإنضار في حالة نشوب حرب ,لهادا فعل المغرب التطور و المغامرة في حال اراد ان يصبح من احد القوا العضمى فلخطواة للوصول سهلة .
28 - Hmida السبت 29 شتنبر 2018 - 12:12
ما اضن هذا التسلح للتوجيه الى العدو وانما بصدور المغاربة المطالبين بالحقوق
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.