24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. شبكة تنتقد "تأخر" تقرير وفيات الخُدّج .. ومسؤول يحتمي بالقضاء (5.00)

  2. جماهير الرجاء تجذب العائلات بـ"شجّع فرقتك ومَا تخسّرش هضْرتك" (5.00)

  3. شكايات في ملفّيْن تجرّ "مول الكاسكيطة" للسجن (5.00)

  4. إقصائيات كأس إفريقيا .. "أسود الأطلس" يتعادلون في جزر القمر (5.00)

  5. دماء شباب مغاربة تتضامن مع جرحى قطار بوقنادل (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | وزير الأوقاف يمثل الملك في مؤتمر حوار الأديان

وزير الأوقاف يمثل الملك في مؤتمر حوار الأديان

وزير الأوقاف يمثل الملك في مؤتمر حوار الأديان

وصل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق إلى العاصمة أستانا بكازخستان للمشاركة في المؤتمر السادس لزعماء الأديان العالمية والتقليدية، ممثلا للملك محمد السادس.

وتأتي مشاركة التوفيق عقب دعوة وجهها رئيس جمهورية كازاخستان إلى الملك محمد السادس، بصفته أحد كبار زعماء أديان العالم، من أجل المشاركة في المؤتمر الذي ينعقد على مدى يومي العاشر والحادي عشر من الشهر الحالي.

وقدم وزير الأوقاف مداخلة في الجلسة العامة للمؤتمر تناول فيها دور حوار الأديان في تعزيز مجتمع السلم من منظور التجربة المغربية ونموذجها الإسلامي الوسطي المعتدل القائم على إمارة المؤمنين والمذهب المالكي وتصوف الجنيد السالك.

مؤتمر هذه السنة ينعقد تحت شعار "قادة عالميون من أجل عالم آمن"، ومن أبرز العناوين التي سيناقشها المؤتمر: "السلام العالمي في القرن الحادي والعشرين كمفهوم للأمن العالمي"، و"فرص جديدة لتعزيز البشرية"، و"الأديان والعولمة: التحديات والمواجهات"، و"دور الزعماء الدينيين والسياسيين في التغلب على التطرف والإرهاب".

كما سيناقش المشاركون في المؤتمر خلال الجلسات المنعقدة أكثر المشاكل الإنسانية إلحاحاً في سياق العولمة، بما في ذلك حرية الأديان واحترام ممثلي الديانات الأخرى ودور الزعماء الدينيين في تعزيز الأمن الدولي، مع الأخذ بعين الاعتبار التهديدات والتحديات الجديدة التي يشهدها العالم حاليا.

يشار إلى أن اللقاء الأول لزعماء الأديان عقد بالعاصمة أستانا، وقد دعا إليه الرئيس الكازاخستاني نزارباييف عام 2003، وحضرته 17 مؤسسة تمثل الديانات الإسلامية والمسيحية والبوذية والهندوسية واليهودية والشنتوية والطاوية، وممثلون دينيون من 13 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - ابراهيم الخميس 11 أكتوبر 2018 - 11:44
حفظ الله صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله
2 - العياشي الخميس 11 أكتوبر 2018 - 11:44
حفظ الله ملكنا أمير المؤمنين جلالة الملك نصره الله و الأسرة العلوية المجيدة
3 - جونيحمار الخميس 11 أكتوبر 2018 - 11:46
ليس هناك اديان ويتهمون الله بان له اديان وهو يقول ان الدين عندي الاسلام ويقول ملك يوم الدين ليس ملك يوم الديانات ورايت الناس يدخلون في دين الله ومن غيره يقول لكم دينكم ولي ديني لذلك التوفيق يجب تفصيل هذه النقاط واكثر الحروب القاتلة الان حول الدين الدنيا هي الدين زايدة الالف هي الوقوف للفصل
4 - you الخميس 11 أكتوبر 2018 - 12:14
لاوجود لشيء اسمه حوار او مقارنة الاديان هناك واحد هو ان الدين عند الله الاسلام
5 - محمد جلال الخميس 11 أكتوبر 2018 - 12:17
لايوجد ما يسمى بحوار الأديان ،الدين الوحيد هو الإسلام،قال تعالى :"ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلا يقبل منه".تعدد الأديان مثله مثل عبادة الأضرحة والأوثان بما فيها البشر والحجر والشجر والبقر و........
6 - الحسين الخميس 11 أكتوبر 2018 - 12:53
الإسلام لا يعترف الا باصل الأديان التي جاء ذكرها في القرآن قبل تحريف الإنجيل والتوراة
اما بعد نزول القرآن وبعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فلا دين الا دين الإسلام.
اما ما يسمى بالأديان البودية وعباد البقر والسيخ والاصنام فهي أديان من صنع البشر لا علاقة لها بالله.قال تعالى
اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكن الإسلام دينا.
وهذا لا يعني اننا لا نحترم ما يعتقد الآخرين.
7 - حسين عمري الخميس 11 أكتوبر 2018 - 12:54
أحيانا يتعمد الحديث عن الارهاب الاسلامي.وجعل هذه الظاهرة ملازمة للاسلام ..في الحقائق المغيبة هناك جماعات ارهاب تضلزالطريق في جميع المعتقدات والاديان ،المسيحية تعج بعشرات التنظيمات المتطرفة... واليهودية تتقاسمها تنظيمات اكثر تطرفا وعنفا من تلك المنتسبة للاسلام..لكن الآلة الاعلامية تصرف الانظار عنها..وهكذا أحايين كثيرة حوار الاديان..يستدعى اليه ممثل الاسلام "كطرف متهم عليه تقديم دلائل براءته..في حين ان الاسلام الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم هو حنفية سمحة.من غير ذل ولا استهانة...تؤسس لحماية الحق في الحياة وتقدسه وتعتبر، في سابقة، المس بسلامة نفس انساتية واحدة هو بمثابة المس بحياة البشرية جمعاء...
8 - مصطفى الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:04
تمثيل جيد لوزير نبيل خدم وزارة الأوقاف بتفاني وحب بالرغم من الإنتقادات، فإنه استمر في نفس الأداء واستطاع أن يغير أكثر من شيئ داخل الوزارة التي كانت تعاني ما قبل السيد توفيق, موفق يا توفيق إن شاء الله.
9 - تضييع الوقت الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:10
كيف سيواجهون ويتحدون الارهاب؟ الارهاب يعالج اولا باعطا الناس حقوقهم، ذلك بتوفير العمل و المستشفيات ثم تربية الناس علي معرفة خالقهم و في نفس الوقت محاربة الشرك والالحاد، فستروا هنالك الامن والامان. كما قال ربنا: فل يعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف.... اما اجتماع كل الديانات فهذا يخالف دين الاسلام لان لا دين الا دين الله الذي جا2 به محمد ابن عبدالله صل الله عليه وسلم .
10 - جريء الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:19
كل الديانات السماوية هي اسلام.
واركان الاسلام ليست خمسة كما يشاع، بل هي اركان الايمان برسالة محمد، منقول عن الدكتور محمد شحرور في اليوتوب.
11 - khalid الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:36
عن أي حوار تتحذتون
اسألوا الشعب الفلسطيني عن بطش اليهود
12 - اعصيم سمير الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:38
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة.
13 - رشيد الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:53
عن اي اديان سيتكلم هذا الوزير؟؟؟

لا دين الا الاسلام ، كل الانبياء مسلمون ومن اتبعهم بإحسان، انظروا القران وتدبروه وستجدون ان كل من امن يعلم ان الدين عند الله الاسلام ومن يبتغ غير الايلام دينا فلن يقبل منه.

نوح مسلم داوود سليمان ابراهيم اسحاق اسماعيل يعقوب يوسف واخوته موسى وهارون وسحرة فرعون، حتى فرعون وهو يغرق كان يعلم ان الدين عند الله الاسلام، زكرياء مريم عيسى يحيى كلهم عليهم الصلاة والسلام مسلمون.
أمّهم امام المرسلين محمد عليه الصلاة والسلام في الييت المقدس قبل المعراج.
حوار الاديان مجرد كلام فارغ ولعق لأحذية الاقوى من اليهود والصليبيين
14 - عدي الخميس 11 أكتوبر 2018 - 16:06
طيب ماذا جنينا من حوار الاديان لماذا المسلمون هم فقط من يضطهدو بلا رحمة هل أرغمتم اليهود ليتحاورو مع الفلسطينيين وهم أصحاب الارض وهل أرغمتم البودبين للتحاور مع الاقلية المسلمة في برما أم العكس هو الصحيح محاربة الاسلام باسم الارهاب والكذب على الذقون باسم الحوار الديني
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.