24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. الملك يعيّن منير بنصالح أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | شركة "الاتحاد للطيران" تطفئ شمعتها الـ15

شركة "الاتحاد للطيران" تطفئ شمعتها الـ15

شركة "الاتحاد للطيران" تطفئ شمعتها الـ15

أوردت "الاتحاد للطيران" أنها "تحتفل بمرور 15 عاماً على انطلاق رحلتها الأولى وتطورها، لتتحول إلى واحدة من شركات الطيران الرائدة في العالم".

وأوضحت الشركة، في بيان توصلت به هسبريس، أنها "تنظم بهذه المناسبة المهمة سلسلة من الفعاليات والمبادرات التي تجمع الضيوف والموظفين في أبوظبي ومختلف أنحاء العالم، وتنطلق مع الكشف عن تعاون حصري مع مصممة الأزياء الشهيرة من نيويورك ديان فون فورستنبورغ".

وجاء في البيان أن "الاتحاد للطيران بدأت عملياتها الجوية في 5 نوفمبر 2003، مع طائرة واحدة من طراز إيرباص A330-200 قامت برحلة رمزية إلى مدينة العين، وهي ثاني أكبر مدن إمارة أبوظبي، وانطلقت الرحلات التجارية المنتظمة في 12 نوفمبر 2003 من أبوظبي إلى العاصمة اللبنانية، بيروت".

وتشغّل الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاليا أسطولاً حديثاً من أكثر من 110 طائرات من طراز بوينغ وإيرباص، لنقل المسافرين والبضائع إلى 84 وجهة مختلفة، وعلى مدى 15 عاماً، قامت الاتحاد للطيران بتشغيل أكثر من 840 ألف رحلة تجارية لنقل 139 مليون مسافر إلى مختلف أنحاء العالم، مع قوى عاملة تضم أكثر من 22 ألف موظف متميز من أكثر من 150 دولة.

وفي هذه المناسبة، يضيف بالبيان، قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، "إننا فخورون كل الفخر بالإنجازات التي حققتها الاتحاد للطيران خلال 15 عاماً فقط. خلال هذه الفترة القصيرة، ارتقت شركتنا كعلامة تجارية لتصبح واحدة من أفضل شركات الطيران وأكثرها شهرة في العالم، واتسمت بالقيادة من خلال الابتكار، والتمسّك بقيم الضيافة العربية التي تظهرها لملايين المتعاملين بأسلوب راق وذوق رفيع يترادف مع كوننا الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. يمكننا التطّلع إلى المستقبل بزخم ونشاط متجددين، كوننا شركة الطيران التي تقدّم الخيارات المختلفة، لنحمل راية أبوظبي أينما حلّقنا".

وأورد المصدر ذاته أنه "في إطار الاحتفالات، تعاونت ديانا فون فورستنبورغ مع الاتحاد للطيران لتصميم أوشحة وربطات عنق خاصة بطاقم طائرات الاتحاد للطيران، تم الكشف عنها خلال حفل راق في متحف اللوفر أبوظبي المذهل. وسيضع طاقم الطائرات الإكسسوارات الأنيقة طيلة شهر نوفمبر احتفالاً بالعيد الـ15 لتأسيس الاتحاد والـ10 لشراكتها مع جائزة الفورمولا 1 في أبوظبي".

وتم اختيار 3 تصاميم مختلفة للأوشحة وربطات العنق بحسب رتب أفراد طاقم الطائرة، وبألوان تتلاءم مع ألوان الشركة، "اللون الأصفر لمديري المقصورة، البنفسجي لطاقم الطائرة والأبيض لمديري قسم المأكولات والمشروبات".

ومن جهتها، قالت فون فورستنبورغ "يعتبر سباق الفورمولا 1 سباقاً راقيا وأنا متحمسة للغاية للتعاون مع الاتحاد في هذا المشروع المشوّق. استمددنا إلهامنا لتصميم الوشاح من حلبة سباق الفورمولا 1 كما أن الألوان المختارة تحمل الكثير من المعاني؛ فالبنفسجي هو لون الملوك، والبرتقالي مستلهم من الانعكاسات الرائعة للصحراء عند مغيب الشمس. أتمنى أن يشعر طاقم الطائرة بالفخر عند ارتداء الأوشحة وربطات العنق. فهي تعكس كل ما تمثله الاتحاد للطيران: الأناقة والرقي."

وجاء في ختام البيان أن "الاتحاد للطيران قامت بتنظيم الفعالية في اللوفر أبوظبي بالتعاون مع عارضة الأزياء جوان سمولز من شركة آي ام جي مودلز والتي كشفت عن الأوشحة الجديدة عبر فيديو ليوميات عارضة أزياء، والممثلة ليف تايلر، بحضور بعض من الشخصيات الأكثر تأثيراً في عالم الموضة والإعلام في الإمارات العربية المتحدة والعالم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.