24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | خبير يحذر من خرق ضمانات إصلاح العدالة بالبلاد

خبير يحذر من خرق ضمانات إصلاح العدالة بالبلاد

خبير يحذر من خرق ضمانات إصلاح العدالة بالبلاد

نظم ماستر المهن القانونية والقضائية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، ندوة علمية حول واقع وآفاق إصلاح منظومة العدالة.

واستهل محمد جلال الموسوي، عضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية، كلمته خلال الندوة بالحديث عن السياق التاريخي لموضوع إصلاح منظومة العدالة، منذ الاستقلال إلى غاية إصدار دستور 2011 والقانون المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، كمحطتين مفصليتين في تاريخ الإصلاح القضائي بالمغرب.

بعد هذا التقديم انتقل الموسوي إلى الشق الأول من عنوان الندوة، والمتعلق بواقع إصلاح منظومة العدالة، حيث استعرض المحاور الكبرى لورش الإصلاح الذي باشرته المملكة المغربية، وتطرق إلى دور المجلس الأعلى للسلطة القضائية في هذا الشأن.

وتناول الموسوي أهم محاور الإصلاح بالتفصيل، كتعزيز حماية القضاء للحقوق والحريات، مؤكدا في هذا الصدد دور القضاة في إرساء ضمانات المحاكمة العادلة، ومشيراً إلى أن أي خرق لهذه الضمانات "سينعكس سلباً على منظومة العدالة، وقد يولّد انعكاسات خارجية متعلقة بالتعاون القضائي الدولي".

كما عرج المتحدث على محور الارتقاء بنجاعة القضاء، وتناول أهم أسسه المتمثلة في تقريب القضاء للمواطنين، وتبسيط المساطر، والبت في القضايا داخل أجل معقول، والسرعة في إنتاج وتنفيذ الحكم القضائي؛ "وهي إشكالات تواجهها عدة دول وتعمل كل دولة على تجاوزها بطرقها الخاصة"، بتعبيره.

وأوضح الموسوي أن مشكل النجاعة القضائية عميق ومرتبط بالخريطة القضائية، ومعدل الإنتاج الوطني للقضاة، وأن المجلس الأعلى من الصعب أن يعالج الموضوع في شموليته، ويحتاج إلى وقت أكثر .

كما تطرق المتحدث إلى إشكالات إنماء القدرات الأساسية للمؤسسات القضائية، سواء على مستوى البنيات أو الموارد البشرية، مُشدّداً في هذا الصدد على ضرورة التكوين والتأطير المستمر لمختلف المهنيين القضائيين، لاسيما القضاة، وجعل هذا التكوين إلزاميا، مع تعزيز رقمنة المؤسسات القضائية وتحديثها.

وبخصوص الشق الثاني من موضوع الندوة، والمتعلق بآفاق الإصلاح، أكد الموسوي أن آفاق الإصلاح تتوقف على البعد الذاتي، مُشيراً إلى أن توفر الدولة على قوانين متقدمة ومؤسسات قضائية حديثة "يُساعد على الإصلاح؛ لكن الأخير يتوقف بالأساس على الجانب الذاتي أو الضمير المسؤول لكل المتدخلين في القطاع، خاصة القاضي الذي يجب أن يستحضر مقومات الإصلاح من ذاته، وأن يكون بمعزل عن أي مؤثر خلال أدائه لمهامه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ramssis الأحد 18 نونبر 2018 - 11:09
اي عدالة تتكلمون عليها واي اصﻻح ام ان الموازين انقلبت الخراب والظلم وﻻقصاء هدا هو واقعنا اصبح الصغير والكبير يعي دلك جيدا غيروا الخطاب من فضلكم
2 - قضية بوعشرين فضحت كل شئ الأحد 18 نونبر 2018 - 12:03
قضية بوعشرين فضحت كل شئ ...ما كاين لا استقلالية القضاء لا هم يحزنون ...ملف مفبرك ...بحث تمهيدي مفبرك ...أدلة جنائية مفبركة ...ثم وضعها امام القضاء وقيل له احكم ب 12 سنة وثم الزج بالمسكين في السجن ...هل هذا يقبله العقل ؟ ...شخص يلفق له اتهام بالاتجار البشر لأنه أقام علاقات جنسية مع أربعة نسوة ويحكم عليه ب 12 سنة ...يجب أن يكون الإنسان مخدرا تخديرا كاملا او مقرقبا بشكل كلي أو مجنونا جنونا مطبقا ليصدق هذا الحكم ...هذا الحكم فضيحة ووضمة عار تنضاف إلى وصمات العارض التي وصم بها القضاء المغربي تاريخه ...المغاربة يعرفون جيدا انه لا وجود لاستقلالية للقضاء ولا هم يحزنون ...فإذن هنيئا لكم بهذا اللقاء العلمي بالصحة أثاي وعكب الغزال
3 - محمود الأحد 18 نونبر 2018 - 19:15
عندما يطرح مشكل القضاء في بلدنا يتخاطر سوْال في ذهني : لماذا لا تكون للقضاة حصانة دستورية بصفتهم يمثلون سلطة مستقلة عن الحكومة و البرلمان مثلهم مثل البرلمانيين تقيهم من اي ضغط محتمل ، تنص على عدم عزلهم او متابعتهم بسبب إصدارهم لاحكام او مزاولتهم لمهامهم .اما انهم جزء من منظومة وزارة العدل التابعة للحكومة سيتأثرون بشكل او باخر بالضغوطات .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.