24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. العثماني يحرك الوزراء لتفادي ضياع أرشيف الإدارة (5.00)

  2. "رسالة تحت التراب" تعيد ملابسات مصرع آيت الجيد إلى الواجهة (5.00)

  3. نفاد مخزون الأدوية بمشافي المملكة يعرض حياة المواطنين للخطر (5.00)

  4. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

1.90

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عائشة البصري تكشف وجه عبد الكافي .. "تاجر دين وشيخ نساء"

عائشة البصري تكشف وجه عبد الكافي .. "تاجر دين وشيخ نساء"

عائشة البصري تكشف وجه عبد الكافي .. "تاجر دين وشيخ نساء"

أهلا بتاجر الدين وشيخ الفتة والتكفير في بلادنا

احتضن المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط يومي الـ 24 و25 من نوفمبر خطبتين للداعية المصري عمر عبد الكافي بترخيص من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبشراكة مع وزارة الثقافة. فُتحت له أبواب المسرح رغم عريضتين وقعتُ على أولاهما، إلى جانب عدد من المغاربة، لأعبر عن رفضي لتسخير قاعات عمومية لشيخ أقل ما يمكن أن تفعله الدولة ومؤسساتها تجاهه هو ألا تشترك في نشر سلفيته المتطرفة بيننا. انهال علينا أتباع عبد الكافي وغيرهم بالسب والقذف والتهديد إلى حد التكفير بحجة أن الشيخ رجل دين طيب ومعتدل وله الحق في حرية التعبير. الآن وقد عبر بكل حرية عن آرائه، دعونا نتعرف عليه ونقف عند بعض الرسائل التي جاء بها من مشرقه إلى مغربنا.

بهذه العبارات يُعرّف عبد الكافي نفسه في حوار تلفزيوني مع عمرو أديب: "أنا من السلفيين الذين يرتبطون بسيرة السلف الصالح كتابا وسنة ولكن يجب أن أرى الابتسامة التي كانت على وجوه الصحابة". امتهن الدعوة واشتهر منذ بداية التسعينات بسلفية ساخرة يتقلب ويتلوُّن فيها بلون الجمهور، يقول الشيء وضده ويتأرجح بين شخصيتين: إذ يبدو متشددا حين يلبس الجلباب والطاقية ويخطب في المساجد، ومعتدلا شيئا ما عندما يرتدي البذلة العصرية لإلقاء دروس الوعظ والإرشاد خارجها، مع التركيز على النجوم والنساء الثريات.

لقبه الصحافي المصري ابراهيم عيسى بـ "شيخ النساء والفتنة الطائفية" بعد أن انتشرت شرائطه التي يحرض فيها على كراهية المسيحيين والمرأة غير المحجبة. ولاحقه الصحافي بسلسة مقالات سلطت الضوء على فتاواه التي يحرم فيها أن تسافر المرأة العاملة إلى عملها أو الفتاة الطالبة إلى جامعتها البعيدة بدون مَحْرَم، ويحرض المسلمين على عدم مشاركة الأقباط في أفراحهم ورفض رد التحية لهم إلا بعبارات الشتم والتهكم مثل "مالك وشك أصفر كده يا عِكِرْ". فلَّ نجم الشيخ بعد أن منعته السلطات المصرية من الخطابة، وغادر مصر ليستقر في دولة الإمارات في سنة 2001.

وجد الداعية ضالته في دول الخليج التي أتاحت له منابر الدعوة في المساجد وقنوات الفضائيات وفرص المتاجرة بالدين إلى أن أصبح من أكثر الدعاة شهرة وثراءً. هكذا يُعرّف الشيخ تجارة الدين التي نجح فيها: "الإسلام سلعة غالية تحتاج إلى تاجر ناجح يروّج لها".

هذا هو الشيخ الذي سُمح له بأن يحول بلادنا إلى سوق مربحة لتجارة الوعظ والإرشاد؛ إذ بلغ سعر التذكرة 3600 درهم لولوج "مؤتمر رسول الله" الذي خطب فيه في أبريل المنصرم بالدار البيضاء. أما سر نجاحه في تجارة الإسلام فهو الفرجة؛ إذ جعل من خطبه ميلودراما سلفية، يبكي تارة ويضحك تارة أخرى على الشاشة، وبين حديث وآية قرآنية يُقحم قصة ونكتة.

ازدادت شهرته وثراؤه بازدياد تحريضه على التطرف والكراهية. فوصف المرأة غير المحجبة بالمنحرفة، العارية، القذرة التي لا تعجب من الرجال إلا من شبههم بـ "الذباب الذي يفضل هذه الروائح". وأقر، هو وتلميذه محمد خالد، بأن من يُطلق عليهم اسم "المتطرفين" و"الإرهابيين" ليسوا بالأشرار ولن يذهبوا إلى الجحيم. أما من يُناهض تطرفه، فيصفه بالعلماني، والعلمانيون، حسب تعبيره، هم "أحفاد السبعة عشر منافقا الذين كانوا في المدينة على عهد الرسول".

كَفَّر عبد الكافي "العلمانيين" ونعتهم بـ "حميّة الجاهلية"، نسبة الى الآية التي تقول: (إذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ). استمر الشيخ في التحريض على معاداة المسيحيين أيضا وأطلق العنان لشيطنة اليهود؛ إذ لم يُخْفِ انبهاره بالمجرم النازي أدولف هتلر وهو يزعم بأن هذا الأخير بدأ أحد خطاباته الحربية بالآية القرآنية (اقتربت الساعة وانشق القمر)؛ وما أكثر قصصه الملفقة التي تسئ للمسلمين وغير المسلمين. هذه بعجالة لمحة عن الداعية وبعض فتاواه، وسنرى الآن فحوى خطبته الأولى في المسرح الوطني.

وعظ الحجاب والكذب والغدة

لم يترك الرجل موضوعا لم يطرق بابه في خطبة "عفو المقتدر وعزة المفتقر"، بدءً بـ "الحجاب الإسلامي". ولهذا الموضوع مكانة جوهرية في دعوته إلى درجة أنه يحكي في أحد حلقاته التلفزيونية أنه حضر مرة حفلا لتخرج فتيات من الجامعة وطلب منه أب وأم أن يهنئ ابنتهما غير المحجبة، فرفض وقال لهما إنه يفضل أن يعزيهما فيها لأن الحجاب فَرْض وسيُدخل ابنتهما الجنة، أما الإجازة التي يفتخران بها فهي ليست كذلك.

وبلغ به التطرف الى أن يكفَّر المسلمة غير المحجبة؛ إذ يقول سماحته في كتابه "الدار الآخرة": "لو أن امرأة مسلمة لا تلبس الحجاب لعدم اقتناعها به، ولأنها ترى أن الحجاب حجاب القلب، وأن الله لم يأمر بالحجاب فهي كافرة قد ارتدت عن الإسلام" (جزء 25، ص 5). وبتكفيره للمرأة غير المحجبة ونعتها بالمرتدة، فإنه يحرض على هدر دمها لارتباط حكم الردة بحديث نبوي في "صحيح البخاري" يقول": "من بدل دينه فاقتلوه".

بهذه الخلفية التكفيرية لمفهوم الحجاب في دعوته، حث عبد الكافي المغربيات على الحجاب المبكر وإطلاق تقليد عرس للاحتفاء بكل فتاة بلغت ولبست الحجاب "لأنها زُفت إلى الاستقامة والالتزام"، على حد قوله. ثم أجاز للسيدة المتزوجة بأن تقسم بالله كذبا على زوجها الذي ترتعش له الأسرة خوفا وتقول له: "والله أنت أول ما تدخل للبيت كأنما الملائكة قد دخلت"، وأباح للرجل النفاق نفسه، ضاربا له مثل الزوجة قليلة الجمال التي يجوز للرجل أن يكذب عليها على هذا النحو: "أول ما تشوفها تقول سبحانك يا خالق، سبحانك يا مبدع".

ضحك الحضور وكأن ما قاله نكتة عابرة ومضى الشيخ في خطبته بكل ثقة وجرأة وهو يزعم بأن المرأة ضعيفة لأنها تتكلم وتفكر باستعمال الغُدّة نفسها، بينما للرجل غدتان تقومان بتلك الوظائف. خرافات تذكرنا بالإمام العريفي حين ادعى بأن نقصان شهادة المرأة عن شهادة الرجل في الإسلام يرجع إلى غدة في الدماغ تُمكن المرأة من القيام بأمر واحد فقط وهو إما أن تتكلم أو تتذكر، في حين إنها تتيح للرجل القدرة على التفكير والكلام في الوقت نفسه. وبينما كان العريفي يفكر ويتكلم مباشرة على الهواء لم يتذكر اسم الغدة فقال: "في غدّة في الرّأس أنا نسيتُ اسمها". أطلق نشطاء هاشتاج "الغدة العريفية" الساخر وأجبروا القناة على استضافة طبيبين سعوديين نفيا ادعاءه، لكن شيخنا مُصر على وجود تلك الغدد التي يبدو أنها سلفية أكثر منها بيولوجية.

المتطرف مبصر في بلد العميان

أوصى عبد الكافي المغاربة بـ "الالتزام لأن الإنسان الملتزم هو المسلم الحقيقي في مجتمع جاهلي". ولتمرير هذه الرؤية القُطْبية بسلاسة، استعان بالأدب على نحو أبان فيه عن قدراته الهائلة على التحريف والتلفيق. الأقصوصة التي استشهد بها عبد الكافي هي "بلد العميان" للكاتب الإنجليزي الشهير هربرت جورج ويلز الذي لم يكلف الشيخ نفسه عناء ذكر اسمه واكتفى بالإشارة الى أنه ألف القصة في سنة 1914، وهذا خطأ لأنه كتبها في عام 1904. ثم ادعى بأن أحداث القصة تدور في البيرو وبطلها رحالة انجليزي، خطأ آخر لأنها تدور في الإكوادور وبطلها من البلد نفسه. لا أستطيع هنا تصحيح كل تحريفاته التي يكفي الاطلاع على القصة للوقوف عليها.

بإيجاز شديد، "بلد العميان" تحكي قصة رجل مغامر يُدعى نوينز، تسلق جبالا شاهقة فسقط في أسفل وادٍ ووجد نفسه بين أناس توارثوا العمى منذ أجيال. نظر إليهم بغطرسة وهو يردد: "في بلد العميان يكون الأعور ملكا". يخبر نوينز العميان بأنه مبصر جاءهم من العالم الأعلى فيسخرون منه. يتحسسون وجهه وعينيه ويجدون فيه شيئًا بارزًا يضنونه سبب جنونه وتخلفه. يستاء منهم ويحاول الانقلاب عليهم بالقوة فيفشل ويستسلم من أجل البقاء. مع مرور الزمن يقع في حب إحدى فتيات القوم لكن أباها يرفض أن يزوجها له، ثم يمثل أمام الحكماء الذين يوافقون على زواجه شريطة استئصال عينيه. كاد نوينز يستسلم لشرط العمى لو لم يبتعد عنهم في آخر لحظة ليَرَ جمال الكون الذي يمنحه البصر ويقرر الفرار قبل أن يقتلعوا عينيه.

نص أدبي رفيع يشبه في عمقه أسطورة الكهف لأفلاطون، اختزله عبد الكافي في هذا الاستنتاج: "الإنسان الملتزم وسط أناس لا يلتزمون هو هذا المبصر وسط العميان". صفق له جزء من الجمهور وابتهج لأنه رسم حدودا عدائية بين المواطنين وقسم مجتمعنا إلى شقين: شق "ملتزم" متفوق لأنه هو المُبصر، وآخر متدني وأعمى لأنه غير ملتزم ويجب أَسْلَمَتُه.

نفحات أدبية سامة تضرب المغاربة بعضهم ببعض وتقذف من لا يدخل في قالب التزامه بالدونية والنجاسة. ففي صفحته على "فيسبوك" يقول الشيخ إن المسلم الملتزم يعيش في مجتمع النحل النظيف، بينما يعشش "المتأسلم" في مجتمع الخنافس القذر، "حيث إن الخنفساء السوداء التي يقبح منظرها وتنتن رائحتها إذا وضعت في باقة الورد والزهر تختنق وتموت ولا تنتعش إلا إذا وضعت في كومة سباخ وقاذورات فهي لا تنتعش إلا بالرائحة الكريهة مثل كثير من المدعين للإسلام".

هذا التحقير والتحريض على الكراهية ليسا زلة قلم، بل عقيدة راسخة في فكره. هذا هو وجه الشيخ الحقيقي الذي يطفو إلى السطح بين الفينة والأخرى حين يتعب من لعب دور الداعية المعتدل الذي نجح في ترويجه إلى حد كبير. ألم يعترف من تلقاء نفسه في خطبة الرباط بأن لديه وجهين حين قال: "كل منا لديه شخصيتان، الشخصية الكامنة والشخصية الظاهرة... والشخصية الثانية إذا ظهرت اعلموا أن هذا الانسان ملّ من طول التمثيل"؟

تعطيل العقل والعقلانية

وفي الرباط أيضا أفتى الشيخ بأنه لا يجوز قول "أنا" التي قالها إبليس، و"لي" التي تفاخر بها فرعون، و"عندي" التي رددها قارون وأدت بكل منهم الى التهلكة. لم ينسب هذا الوعظ لصاحبه وهو الإمام ابن القيم الجوزية. والأخطر من هذا الانتحال هو الوعظ ذاته الذي يفرغ لغتنا من "أنا" و"لي" و"عندي"، أي من فعل الكينونة «Etre» وفعل التملك «avoir» في آن واحد.

يطالب عبد الكافي المغاربة بمحو صيغة المتكلم "أنا" (je) من القاموس في دعوة صريحة لتطهير اللغة من الذات والعقل والإرادة والفكر وأي خصوصية يحيل إليها هذا الضمير. ويعلل وعظه هذا في صفحته الرسمية على "فيسبوك" بقوله: ""أنا" هذه تجعل الإنسان يصاب بالكبر، يظن أنه عينة خاصة، أنه صناعة خاصة، أن له ملكات خاصة، أن له عقلية خاصة، أن له ذهناً خاصاً، له عقلاً مبدعاً غير عقول الآخرين، وله قدرة مطلقة أو قدرة أخرى غير قدرات الآخرين، ويمتلك ملكات معينة".

حديث عبد الكافي عن آفات اللسان والحط من الأنا هو لب السلفية المتطرفة التي تعمل على تسطيح وتعطيل العقل والإرادة والحرية ليصبح الإنسان قوقعة فارغة، تكتفي بـالسمع والتسليم والتقليد والطاعة لوُعَّاظ الفضائيات، شيوخ بول البعير.

"أنا" هي ذلك الضمير الذي أسس للكوجيتو الديكارتي "أنا أفكر إذن أنا موجود"، ومهد لإخراج الغرب من ظلمات الكنيسة وصكوك غفرانها إلى نور العقل الحر السليم الذي يشكك ويسأل ويجتهد قبل أن يؤمن. أما وعظ عبد الكافي فإنه في قمة العبث بدليل أنه ردد كلمة "أنأ" التي يصفها بـ "الإبليسية اللفظ" عدة مرات خلال خطبته، في تناقض عجيب مع ذاته.

تناقضات الشيخ وأجندته التخريبية معروفة وموثقة. لكن ما لا نعرفه هو كيف رحبت الوزارتان بداعية كفّر المرأة غير المحجبة وكفَّر كل فكر حر يناهض تطرفه؟ لماذا شاركت الوزارتان في الترويج لفكر يخالف المواثيق والعهود الدولية ودستور البلاد الذي ينص في تصديره على "تشبث الشعب المغربي بقيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار، والتفاهم المتبادل بين الثقافات والحضارات الإنسانية جمعاء"؟ أليس في بلدنا ما يكفي من فقهاء التنوير لكي تفُتح أيضا قاعة المؤتمرات العمومية بمكناس لداعية شرقي آخر، محمد راتب النابلسي؟ ألا تخشى الوزارتان على المغرب من إسلام المشرق الغارق في حروبه الطائفية الدمية؟ هذه أسئلة ملحة تنتظر أجوبة ومساءلة كي لا يصبح بلدنا قبلة للتكفيريين.

*إعلامية الناطقة الرسمية السابقة باسم بعثة الأمم المتحدة في دارفور كاتبة "مخيلة السجن عند جان جينيه"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (320)

1 - حنان الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:09
هؤلاء الذين مضوا على العريضة لا يمثلون كل المغاربة لاننا لسنا قاصرين ومرحبا بكل الشيوخ المسلمين اهلا وسهلا بهم
من قال كلمة شر وكيد باطلة في حق اي شيخ كيفما كان حاله ليعلم ان حياته الدنيا والاخرة مرة جدا والعياذ بالله. على الاقل الشيخ لا يوصي الناس بالحشيش و الدعارة و المبيقات فكيفما كان حاله وفهمه للدين فهو يدعو للخير و تجنب الزندقة ومن تكون عائشة البصري ولماذا هذه الاخت مسكينة حامية ضد هذا الشيخ؟
انا لست اخوانية واكره الاخوان لكني ضد ان يمنع كلام الشيوخ فالمغرب الذي لم نعد نعرف بوصلته ها امير المؤمنين ها الكفر كثير فعباد الله
2 - هشام مواطن الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:17
أرى أن الكاتبة اجتهدت في تشويه الشيخ بدون أدلة بال حتى أفتت بقتل الكافر و ستندت لحديت من صحيح البخاري بتأويل منها (تكفيره للمرأة غير المحجبة ونعتها بالمرتدة، فإنه يحرض على هدر دمها لارتباط حكم الردة بحديث نبوي في "صحيح البخاري" يقول": "من بدل دينه فاقتلوه".) لم يكتب الشيخ عن القتل في كتابه و لم يصف المرأة غير المحجبة بالمرتدة أختي الكريمة النصوص العلمية الشرعية يرد عليها بالنص العلمي الشرعي و ليس بالانشاء
3 - Mdwakh du Canada الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:21
Du n'importe quoi, être laique, c'est de respecter la foi de chacun. Cet imbéciles de laiques sont rendus des terroristes extremists au même titre que les extremists religieux. Admettons que le baratin de cette soi-disant intellectuelle est vrai, l'on sait que toute personne est susceptible d'avoir des faiblesses, mais il faut respecter les marocains et ne pas se mettre en tuteur pour accepter ou refuser une activité. Mawazine oui, gratos en plus, et cheikh non. Mais il sont des imbécile de l'ordre de 7mar ces intellectuels en herbe qu'on ne connait même pas ni Maroc ni ailleurs. Vivre et laisser vivre.
4 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:29
هدا الرجل اشرف بكثير من ان نصفه بهدا الوصف ، اكثر من عشر سنوات وانا اشاهد هدا الرجل لم نرى فيه الا خير من الاخلاق و حسن السيرة ،فكلامك إحتفظي به لنفسك ولنا عقل راجح نفكر .
5 - محمد عمر الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:33
مع الشيخ قلبا وقالبا وجزاه الله عنا خيرا ونفع به الامه وهداكم الله
6 - عبدالله الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:35
ما عندي ما نقول ، جبتيها في السيبلة ، هاذا هو حال السلفية ان لن تتبع طريقهم فأنت كافر .
الى ما دابرش اللحية تا يشوف فيك كافر ، الى ما لابش سروال مخاصم مع الصباط كافر، الى المراة ماشي محجبة كافرة ، هاذ الناس راهم تا يحطو الذهب منين تا يدخلو للمرحاض ونحن تا نحطو الحجر ، هاذ الناس هما لي خلاو ساعتنا واقفة في التانية عشر وزرعو النفاق في المسلمين لا دنيا ولا اخرة.
الإيمان في القلب والقلب الذهبي يكون مولاه أعماله وسيرته حسنة ، المراة المحجبة وهي المراة المحجبة في دماغها ماشي في حواءجها عين مخبئة وعين تغمز .
الحاصول كل واحد يدبر لمخه او انتما لي تا تعطيو للإنسان الوقت باش يتشهر بحال هادا كون خليتوه بوحدو في القاعة يغني بووووحدي بوووووحدي حتى يطلع الدم او يروح من حيت أتى . السلام عليكم وتصبحون على خير .
7 - درصاف الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:36
لا أعرف سبب الحملة على الدكتور عمر عبد الكافي فهو إنسان متزن ووسطي ومثقف ثقافة علمية حيث حاصل على دكتورة في الزراعة ودكتورة في الدراسة اﻹسلامية مما جعل أسلوبه يتميز بالدقة وتسلسل في اﻷفكار. من خلال متابعتي له منذ مدة طويلة لم ألاحظ في خطاباته تشددا او خروجا عن ما جاء في كتاب الله.أما ما جاء على لسان إبراهيم عيسى فهذا الصحافي معروف انتقاده لكل ماهو إسلامي
8 - ×××××× الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:38
كيف لأمة غارقة في الجهل والتخلف والظلمات أن تصدق كلامك يا سيدتي الفاضلة؟
كما اعتدنا ستستنكر الغوغاء من المداويخ المسلوبة عقولهم ويتهمونك بمحاربة الإسلام ويقذفونك بالمتبرجة والتي لاتفقه على أقل تقدير دفاعا عن شيخهم الجليل الدجال بائع الكلام والأوهام.

لا يختلف اثنان على أن انتشار تجار الدين يزداد حسب انتشار الجهل وينقص كلما زاد الوعي
تجارة الدين تجارة سائدة لدينا وبأشكال متعددة وهي تجارة تعتمد على إشعال العاطفة الدينية لدى الزبون.. فقط!
ما أسهلها من تجارة وما أكثر أرباحها المادية، وثمن تذكرة التي بلغت 3600dh سماع خزعبلات هذا الدجال خير دليل على ذلك، لو كان فعلا يريد الإرشاد وتوجيه ونصح الأمة لقدم خدماته بثمن رمزي و "سيجازيه الله خيرا" او " يجعل ذلك في ميزان حسناته"

أتأسف لحال هذه الأمة التي لها علماء من هذا الصنف
9 - bartoky الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:40
العلماء ورثه الانبياء وهذا حقد دفين وتطاول على العلماء
10 - مراد الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:43

والله لن ينفعك هذا التلفيق وهذا الكذب يوم القيامة احببت تذكيرك رغم علمي ان دين العلمانية يمنعك من التفكير في ما بعد الموت
11 - Amazighi الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:44
هذا بكل بساطة تدليس في الكلام واخراجه عن سياقه ودليل على ان من يكتب انما يكتب لضغينة في قلبه وليس لنقاش حضاري.
اولاَ "التكفير" و "سَلَفيي" اصبحت عبارات فضفاضة تُستعمل كسلاح للتهجم على العلماء.
ثم ان المسلم اذا الغى فرضاً من فروض الاسلام وقال انه ليس فرضاً -رغم اجماع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها على انه فرض- فان ذلك الشخص هو اللذي يُخرج نفسه من الملة اي انه يَكْفُر بما انزل الله ويقول انه ليس بفرض.
سواءَ كان ذلك الشخص ذكر او انثى. فاللذي يشرب الخمر مثلاَ ويٌقِر بانه مُخطئ وان شرب الخمر مُحرم فذلك الشخص مسلم يرتكب خطيئة مفتوحة له باب الثوبة. واما اللذي يشرب الخمر ويقول ان الخمر لم يُحَرّم في الاسلام فهذا شخص يَُخرج نفسه من الملة لانه يكفر بالاحكام الواضحة المتفق عليها اجماعاً.
وكذلك المرأة غير المتحجبة، فهناك فرق بين من تقول انها مخطئة وتقر بذلك، وبين اللتي تقول بان الحجاب ليس بفرض.
عبد الكافي لا يفتي الا في المجتمع اللذي هو فيه في الوقت اللذي هو فيه و هو يرفض ان يفتي على الهواء لمجتمعات غربية مثلاً عندما يُطلب منه ذلك وينصح بالتوجه للعلماء المحليين لانهم يعرفون ما يجري في مجتمعهم.
12 - مواطن الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:45
شكرا سيدتي على التعريف ببعض جوهر فكر الداعية إلى الكراهية، أغلب السلفيين ينظرون للمرأة كأداة جنسية في الدنيا والآخرة.
13 - بولشيت الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:45
للأسف الشديد كنت أنتظر مقالا علميا حصينا مرتب الأفكار رصين العبارة .يعكس مضمونه عنوانه .ولكن لا علاقة بين هذا وذاك.
رغم اختلافي مع عبد الكافي ومع الوهابية عموما. لم أجد في مقالك ما يرد به على القوم
فيه كل شيء إلا النقد البناء فكان أشبه بحديث نساءنا عندما يلتقين على جنبات الطريق ...
فاتكن نساء الغرب في كل شيء .
14 - محايد الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:55
مقال طويل عريض استعملت فيه كلمات فضفاضة للنيل من الرجل ... لكن واقع الحال يبين و من خلال هذا المقال أن مشكلة المرأة مع الاسلام في حد ذاته و ليس مع الداعية. فكل التهم التي وجهتها له لم تقم عليها أي دليل ...
عحيب أمر هؤلاء يسمحون بدخول جون إلتون و شكيرا و... و.... و الصهاينة ... و لا يسمحون بدخول الدعاة إلى الله ... بحجة أنهم سلفيين
15 - هشام الخميس 06 دجنبر 2018 - 05:57
هل تستطيع عائشة البصري انتقاد المتطرف النصراني "رشيد" الذي يظهر في قناة الحياة يوميا و هو ينال من الاسلام و نبي الاسلام ص و رموز الاسلام و كتاب الاسلام و بأفضع الصفاة و القدح و القذف الصريح في حقهم !!!!!!!!!! أم أن عائشة البصري لا تترصد إلا الشخصيات الدينية الاسلامية و تحاول اعتراض سبيل من يحاول إصلاح و تقويم العقيدة الدينية ، التي بدأت مؤخرا في الاعوجاج جراء ظهور تيارات مؤثرة استشراقية و رافضية و خوارجية ...
16 - امان الله الجامعي زبيدة الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:00
ﻻاوافق هدا الراي وليس لمن ﻻ يتشبع باﻻسﻻم وﻻ يدرس القراءن ان يجادل ويناقش اي فقيه في الدين واتمنى ان يكون فقهاء في الدين من المغاربة للمناقشة
17 - مستغرب الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:07
بدل المجهود الذي بدلتموه لمنعه من إلقاء محاضرته كان حريا بكم ان تدعوه لمناظرة تجمعه واياكم ومفكرين اخرين بمختلف تياراتهم شخصيا لا أمانع دخول اَي مفكر بلدنا العزيز لكن قبل ذلك وجب التفكير هل بنسبة 60% من الأمية يمكن اعتبار الشعب محصن فكريا
18 - زكي عنب الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:09
الشيخ عمر عبد الكافي داعية في مستوى عالي جدا جدا .. تقبل الله منه هذه الأعمال الجليلة التي يقوم بها لنصرة الدين الإسلامي الذي نفتخر بانتمائنا إليه .. ونحمد الله ونشكره على نعمة الإسلام .. ونقول لكل أعداء الدين الإسلامي من الفساق والسفهاء لا عزاء للحاقدين .. " والله متم نوره ولو كره الكافرون " شكرا هسبريس .
19 - sss الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:09
ـ هل نحن أطفال ، قاصرون؟ يأتي أياً كان ، و يقول لنا،
هذا حلال أو ذاك حرام ، فنتبعه .
ـ لا نستصيغ أي كلام لا يقبله العقل ، ولا نريد أن يمارس
علينا الوصاية أي شخص .
ربما هناك حسابات بينك وبينه، فذلك شأنكم .
ـ في نظري ، هذا الشخص أتى لبلدنا ، ليحاضر ،فليفعل ،
نحضر و نحاور و نناقش ، و أخيراً يستفيد المحاضر و الحضور.
ـ أما نمنعه ،و نغلق الأبواب في وجهه ، قد نجعل منه بطلاً،
وقد يكون ليس كذلك . و من حيث لا ندري ، نقوم بدعاية
مجانية للداعية . ( دعوه يعبر ، و ردوا عليه ليعتبر ، إن
كان كلامكم صحيح).
20 - Fawaz mubarak الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:09
من أجمل ما قرأت في صبيحة هذا اليوم ..


حب الناس للدين مع جهلهم بخفايا من استسموا ( بعلماء الدين ) الذين اتخذوا من الدين غطاء لنفس خبيثه إما بتحقق أجندة مخطط مسبق من قبل جماعة أو من ناحية أخرى أتخذت الدين تجارة وزيادة دخل وشهرة إلا من رحم الله منهم

الناس اليوم بدأت تعرف وتطلع وتستمد معلوماتها من أكثر من مصدر والحمد لله الدين دين وسط لا تشدد ولا غلو ولا تستاهل أو شرك .. وديننا دين سهل الفهم حلو الاتجاه سليم العقيدة رب واحد نعبده ورسول واحد نتبعه وحسبانا على الله نحن ومن كفر وليس بيد العباد الا حق النصيحة في البعد عن الناس والسر وغيرها هي فضيحه ومجاهرة


حفظ الله الاسلام من دعاة دين مرجفين منافقين لو كان فينا عمر لقطع رؤوسهم
21 - تاريف الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:14
هذا حقاً مضحك.
بعد قليل سيخرج علينا احد "المثقفين" ويعيب على علماء الدين انهم يقولون ان غير المسلمين كٌفار... وسيطالب بحذف كلمة "كافر" من النصوص الدينية وربما من قاموس اللغة العربية.
د. عائشة البصري من الجيل اللذي درس تاريخه بالفرنسية واللغات الاجنبية وتلقنه من المستشرقين... جيل اختلطت عليه الامور واجتمع فيه كره الذات والاصل، و الجري وراء قبول الغرب حتى صار يكره وبدون شعور كل ما هو هو، وينبطح لكل ما هو غربي "حضاري".
22 - متابع الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:20
المسلمبن عزيز عليهم اللي يحاجيهم قال الله وقال النبي بحال جدة مع حفايدها وخا يطنز عليهم وياخذ ليهم فلوسهم . احنا بغينا اسلام العقل الذي يدعو الى العمل والايستقاظ باكرا ومنافسة الدول المتقدمة و النظر الى المستقبل وليس الى الماضي .الاسلام ديال تحمل المسؤولية صعيب حتى واحد ما كيقدر عليه خاصنا غير الاسلام ديال الفراجة و المخاضرات.
23 - Elramlawy الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:20
باختصار - يقول الله عزوجل فى القران الكريم ( وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) سورة البقره -ايه 120 - السؤال هو هل مضمون الايه دى من وجة نظر الكاتبه ايضا تكفيري او قد نال رضاكى - مشكلتك ايتها الكاتبه الفاضلة انك تريدى ان تفصلى الدين على رغبتك انتى فقط فترفضى ما لا ترغبين فيه و تقبلى ما يتفق معكى - فعندما يقول الشيخ ان اليهود ( اللذين حذر منهم القران فى ثلثى ايات القران تقريبا ) يقول عنهم انهم اعداء المسلمين و يكرر الشيخ ما قاله القران بشكل او باخر - تسخرين من الشيخ و توصفيه انه يدعو لتفرقه فى المجتمع ( فقط لكى تتلمعى بين مجتمعك ) انك واحده من اللذين يقبلون وجود اليهود على ارض المغرب الشقيق الذى هو امر واقع لا نقاش لنا فيه الان - ولكن لا تكسبى رضاء مديرك فى عملك و تتلمعين على حساب الدين - فى حين ان لو ملك المغرب او الحكومه لا ترضى عن كلام الشيخ و اراءه ما احضرته للخطابة .
24 - khadija الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:22
أظنكي أيتها الأخت الفاضلة لا تعلمين من هو الشيخ عمر عبد الكافي.
25 - rachid الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:22
اتقو الله في ألسنتكم وكتابتكم الشيخ عبد الكافي غني عن التعريف ، شيخ الموعظة الحَسنة ومن تباع سنة رسول الله .كم من عاصي هداه الله بعد ان استمع لخطبه الدينية وسيرة نبينا محمد ( ص الله عليه وسلم ) الرجل ينهي عني المكر ويدعو الى الطيق المستقيم و انتم تروا فيه رجل الفتن ، كيف ُيعقل ببث قناة الشرقية لسنوات عدة لخطبه القيمة من دولة ليست بأفغانستان او طهران ؟؟؟؟ ان كان من محرضين على كراهية المسيحيين او غير المسلمين كما يدّعون
أهل الفُروج لما قام بمئات الخطب في أوروبا..
وان ملأَ مدرج مسرح محمد الخامس براقصات التعري لما وجدتم ذالك بفتن اطفالونا .. اتقو الله في انفسكم يوم يوم تتكلم ايديكم بما صنعت كتابتكم وشتم اهل الدين... والسلام ..
26 - أسامة الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:27
بسم الله الرحمن الرحيم : - أنا لست سلفياً - بل شافعي المذهب ، لاأرى في هذا الكلام إلا الظلم والجور ، و كثير من الناس من يحبون هذا الرجل وأدبه ولطفه ، فإذا كنتم تكرهون الإسلام ذاته ، فليس عليكم من حرج في هذه الدنيا من مهاجمته ، هاجموا الإسلام مباشرة ، دون لف ولا دوران ، فلم يبق أحد من أعدائه إلا وأظهر نفسه ، لأنه الآن ضعيف ، ولاحاجة للاختباء في كراهية الإسلام ومحاربته .
27 - TheLinkin الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:30
المغرب اصبحت بلاد موازين والمهرجانات... ، اي شيئ يتعلق بالاسلام اصبح غير مرغوب فيه
28 - مصطفى الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:30
حرية التعبير للجميع والبينة على من ادعى والاسلام دين الدولة ولا للتحريض والفتنة والدسائس.
29 - Albundy الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:32
لماذا لا تتكلمون عندما يحظرون اصحاب المزامير و الرقص الفاسق في موازين؟لماذا لا تتكلمون عن الحيوانات الاوروبية اللتي تغتصب الاطفال؟
لم نسمع قط ان عمر عبد الكافي جامل حاكما او سب او شتم احدا.....انسان محترم ولا يتكلم الا بالقران والسنة.....
اقول لمثل هؤلاء الناس يكفيكم ان تعبدوا اسيادكم الاوروبيين واتركوا الشيخ للمسلمين الذين يخافون الله ويعلمون انهم ملاقوه.
مرحبا ثم مرحبا ثم مرحبا بك يا شيخ
30 - مسلم محب الخير للجميع الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:42
يقول سبحانه و تعالى( و لا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكموا أن ياكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه و اتقوا الله إن الله تواب رحيم) .
31 - Pseudo الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:44
مقال تحاول من خلاله الكاتبة ان تمارس وصايتها على المغاربة الذين هم في نظرها قاصرون فكريا وغير قادرين على فهم طبيعة خطاب الداعية الذي تتحدث وهي بذلك تسقط من حيث لا تدري في شكل آخر من التطرف الفكري اعمق من ذلك الذي تنتقده وهو الغلو في العلمانية العمياء.
32 - مغربية امازغية مسلمة الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:46
انا بغيت نعرف شكون اللي وقع على هاذ الوثيقة و عددهم و احنا اغلبيتنا ما خبارنا والو . الكل يتكلم باسم المغاربة مع العلم ان الاغلبية الساحقة لا علم لها باي شئ.
الي عندو شي رأي ادوي على راسو فقط.
33 - سوداني محب للمغرب الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:46
شكرا دكتورة علي هذا السرد التوضيحي وشكرا هيسبريس علي نشر مقالها القوي.
اذا تكرمتي من فضلك دكتورة ان تواصلي عن قصة دارفور بما انك كنتي ناطقة إعلامية سابقة للامم المتحدة في السودان
34 - أسامة الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:49
إذا رأينا أن هذين الشيخين اللذين ئكرتيهما ، وخاصة الشيخ النابلسي ، اللذي لا يتكلم إلا بمنتهى طلب حفظ أواصر المجتمع و حق الله على خلقه من خلال العلم ، فالنتيجة : أنك تكرهين الدين الذي انتسبا إليه ...ومانفعل لك إذا كان دين الله جل وعلا يطلب منا أن نخالف أهل الكتاب وأهل الكفر والشرك ؟!
... ، نتفهم جميعاً مللك من الإسلام ، يمنكك المغادرة من تحت أروقته ، لكن ! عليك توضيح شخصيتك بشهامة
هذه المعروضات التي تكرهينها هي عقيدة الأمة وتاريخها ، ولكننا في أضعف وقت تطاول علينا الأقزام ، وكل لكع .
35 - عزيز الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:49
كلام خاوي ينم عن جهل و كراهية لكل من يتكلم انطلاقا من القرءان و السنة.
لو كان من الشيوخ التي تسبح بحمد السيسي و بن سلمان و الطغات لباركتموهم.
مرحبا به.
36 - المراكشي الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:52
الحمد لله انه رغم توقيعاتكم ورغم عريضاتكم وعراءضكم ومعارضتكم فقد جاء الشيخ المحترم عمر عبد الكافي جازاه الله كل خير وخطب وافاد "قل موتوا بغيضكم" وفي الحقيقة ان مجرد استشهادك بابراهيم عيسى لهو حجة عليك ودليل على نيتك فالجميع يعرف ان ابراهيم عيسى هو كبير المتملقين والمنافقين والمطبلين لنظام السيسي الذي قام بالانقلاب على الشرعية والديموقراطية في مصر.
37 - فايق الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:53
صاحبة التعليق متعصبة لعلمانيتها ان الدين لله وحده ليس لعبد الكافي ولا لغيره والحجاب امر الاهي الى ايمائه فليس كل مغربي مسلم (هدري على راسك .لامجال للمقارنة بين عبد الكافي وموازين )
38 - مول الشباكية الخميس 06 دجنبر 2018 - 06:59
الرسول عليه الصلاة والسلام لم يبع الدين بمال ولا سٲل اجر. واعمال الخير في الاسلام كثيرة المهم التطبيق. كل حركة يقوم بها الانسان ممكن تكون عبادة. وثمن التذاكر الغالية اعطوها للايتام او اعملوا بها مشاريع تنموية صغيرة. اشتري بها نعجة او ديك رومي لمراة فلاحة فقيرة معوزة. او اشتر لها دواء لمبتلى وستجد الحكمة والايمان في قلبك بعد اعمال البر فسيقذفها الله في قلبك مباشرة بدون كتاب. لكن شرط ان تكون النية صالحة ولله. اما استيضاف الدعاة فهي بدخ وتبدير للمال فالدين موجود في اليوتوب بكثرة لكن اين الاحساس والتطبيق.
39 - محايد الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:01
أعتبر نفسي ليبراليا محايدا، لكن ما جاء في تصريحات السيدة عائشة البصري يحض على الكراهية و رفض الآخر، و ما دامت قد انتهكت أسلوب الرأي و الرأي المختلف فهذا يؤكد تعارض قناعاتها مع الفكر المتحرر و الديمقراطي في تقبل الآراء المختلفة، لأن اختزالها في شخص بعينه لأجل سب منظومة متكاملة هو يدافع عنها، يعتبر سب و قذف من حقه أن يجرها به إلى القضاء و لن يفعل لأن طرف السيدة هو الجانب الغير عادل في هذه القضية و سيقف حتما ضد الفكر الديمقراطي.
40 - ابراهيم زاهر الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:05
نقطه واحده للفهم الصحيح الصلاه كثيرون يتركونها كسلا ولكنه يؤمن بفرضيتها وهذا لا يخرج من المله وتاركها لعدم الايمان بها او لانكارها يكفر والفرق كبير وعلى هذا فان ذى النساء محدد نصه فى القران وهناك من لا يلتزم به تهاونا او لاى سبب ولكن انكار ورد هذا التحديد هو رد للحكم وهو المشكله والمخرجه من المله والله اعلى واعلم
41 - Hamid الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:06
مقال أقل ما يقال عنه أنه يذكرني بخطابات ابراهيم عيسى وعمرو أديب وأمثالهم من تزخر بهم قنوات مصر ...والفاهم يفهم
42 - Hamid الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:14
Comme le porc l'homme religieux ne vit que dans la saleté.
Le clergé commercialise l'obscurentisme pour garder les masses sous le joug de l'aléanation mentale et la soumission, finalement le clergé à bensoin de multiplier les débiles mentaux pour vivre sur leurs dos.
Un religeux est un Paradise à éradiquer d'urgence
43 - abdo الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:18
ملي قريت جزء من المقال ستنتجت انه ضدد هد شيخ نتمنى تعطو شوي تيقار لشيوخ ديالنا باراكا من العلمانية. والالحاد. الله اهديكم
44 - انس المرواني الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:19
وانت ماذا قدمت للمغاربة السيد يريد انن يلقي وعظه ان اعجبك فذاك وان لم يعجبك فانت حرة اطلبي منه مناظرة وافحميه بعلمك ومعرفة ولا تكوني وصية على المغاربة فكل واحد وصي على نفسه وانظري الى خجم الحضور لتعرفي وزنه ... وادعي انت لمحاضرة فلن تستطيعي جمع مئة شخص واتحداك
45 - scarabée hsen mnk الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:25
l'Afrique et l'Europe comptent sur le Royaume pour former les Imams et nous on amène un prestidigitateur. c'est le comble de la contradiction! je conseille donc aux africains et aux européens d'aller directement à l''Est pour chercher les Imams car apparemment on fait de la sous-traitance!

les théologiens et érudits marocains n'ont rien à
apprendre des barbus de l'Est . ne voyez-vous pas que ce monsieur dénigre meme le scarabée, créature d'Allah, qui joue des roles importants dans l'environnement.
pourquoi cette obstination à ne pas valoriser les locaux dans tous les domaines: le foot, le sport en général, la chanson, la musique, les parkings, le transport…..la religion? la prochaine fois vous allez nous chercher des députés!!! mais svp pour les députés cherchez un peu à Singapour ou en corée du sud. bonne journée et merci Hespress
46 - مهدي الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:27
مايقع للعلمانيين شيء عجيب وغريب في نفس الوقت!! أشبه حال أفكارهم بذلك الشخص الذي أكل صنوفا متعددة من الطعام فقام بالخلط بينها مما سبب له أضرار خطيرة على مستوى معدته، فلا يجد حلا إلا بالذهاب إلى الطبيب من أجل القيام بعملية غسل المعدة .
فمافعله الطعام بصاحبه هي ماتفعله الأفكار بمتبنيها بل أشد من ذلك؛ لأن الفكر العلماني يسبب أضرار خطيرة للعقل وللقلب من بينها إقصاء كل من لايستند إلى المرجعية اللادينية ،فأصبحوا داوعش بصيغة تتبنى فلسفة نيتشه وماركس وغيرهما. لكن موطن الخلل واضح وظاهر فبدل المناقشة في الفروع نريد منكم المناقشة في الأصول وهي حكم الإيمان بالله عندكم وبالرسالة المحمدية فالمرجو منكم التعريف بأنفسكم قبل كل مقالة كي نعرف مع من نتحدث وماهو الأسلوب الذي وجب اتباعه مع الكاتب فإن كان مسلما فإن الأدلة الشرعية تكفي في مناقشته وإن كان لادينيا فإن الأدلة العقلية حجة وحكم بيننا وبينكم ولننظر عندها من الذي يخالف قواعد العقل والعقلانية التي اغتالها العلمانيون فتهموا الإسلام والمسلمين بلاعقلانية
47 - حاتم الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:28
هذا من وجهة نظر الكاتبة وهو رأي يعج بالكراهية للدين ولرجال الدين وما هو إلا سوء فهم من الكاتبة لدروس هاذين الشيخين الجليلين ومحاولة تشويه لهما لا غير ، فيكفيهما القاعدة الجماهيرية الواسعة لهما في جميع أنحاء العالم
48 - حسن الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:29
لماذا ايها المسلمون تكرهون دعاة دينكم؟ لماذا تنتقدون كتاب ربكم وسنة رسولكم؟ او ليس الاسلام هو ديننا الحنيف فلماذا لا ندافع عن معتقدنا؟
49 - achi الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:30
لم نعد نعرف فيمن نضع ثقتنا. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه . وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
50 - Sana الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:31
الصراااخ على قدر الألم بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا لا
حرية التعبير التي تسمحي بها لنفسك. لتنتقذيه بكل الألقاب لايجوز لك أن تحرميها غيرك وان اختلفت معه؟؟؟! وكما نستقبل الملحدين الذين يسيؤون للاسلام ويتطاولون على مقدسات المسلمين نستقبل أيضا المسلمين ،وكما نسنقبل الشواذ والعراة من العهر الفني ويصعدون شبه عراة على مسرح موازين نستقبل غيرهم ..حرية تعبير وحرية معتقد من العجيب أنها تصفه بالراديكالية وهي تفعل نفس الشي مايعتقده الكافي يعتقده غيره كثير وجب عليك احترامهم حرية عقيدة مادخلك أنت ثم الدولة من استقبلته وسيعود من جديد ...نستقبل الملحد والشاذ والاسلامي ..نحن أحرار
51 - rguibi الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:32
قال صاحب المقال أنه من السلفيين .... بالله عليكم أيها السادة ما الفائدة من فضح سر أيا كان إن كان ظاهره يفيد إن كان مثل عمر كافي يطربك من خير ما جاء في الأثر أما وما جاء في هذا المقال لا يتعدى أن يكزن نميمة وإفك لا يجب أن تتسع صفحات هذه الجريدة لمثل هذا اللغو اللهم أن كان هذفه شيطاني يتمحور حول هدم ما يبنيه عمر الكافي وغيره من الدعاة حتى لا يتسع خاطرك ممستقبلا لسماع أي داعية ...نعم أتفق مثلا مع من يرجم السديس لكن حصرا في مواقفه المخزية التي جهر بها لأنه مضل ومزور للحقائق ومضل لكن عمر الكافي ينأى بنفسه عن كل الخلافات وهو من القلة الذين إن لم يفيدوا سكتوا والله ثم والله إن لحم العلماء الفضلاء لمسموم فارتقب يا صاحب المقال إنا معك مرتقبون
52 - حميد الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:33
صدق عبد الكافي ودخلت وخرجت أنت في الكلام دون أن نفهم من كلامك شيء سوى كرهك للإسلام والمسلمين تذكرين الرسول صلى الله عليه وسلم دون أن تصلي وتسلمي عليه وكأنك تتكلمين عن جاركم بوعزة
53 - abybakk الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:33
نجوم الدعاة" التي أصدرتها الطبعة العربية من المجلة ذائعة الصيت عالميا. ..حول" نجم الدعاة" ,ضم الغلاف صورا للأعلى دخلا ماليا خلال العام 2007من رجال الدعوة المساكين,السائرين :"على باب الله" كما يقول المثل الشعبى. قدرت forbes، التي تصدر بنسختها العربية في دبي، دخل خالد بنحو 2.5 مليون دولار، تلاه الداعية الكويتي طارق سويدان بدخل صافٍ بلغ مليون دولار، ثم السعودي عائض القرني، مؤلف كتاب "لا تحزن" بدخل قدّر بـ 533 ألف دولار، أما المرتبة الرابعة فاحتلها الداعية المصري عمر عبد الكافي بدخل 373 ألف دولار، ثم السعودي سلمان العودة بـ267 ألف دولار

ça c'était seulement en 2007
54 - abdou الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:34
السلآم عليكم ورحمة اللة وبركاته. لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم. لمادا هدا التحامل على شخص يدعوا للفضيلة.......اما كان احرى بكم ان تتكلموا عن من ينشروا الرديلة.....لمادا لا تكتبون عن مهرجان مراكش و من يحضره من المتبرجات الكاسيات العاريات........أو موازين و ما يحضره من زانيات ......اهؤلاء من يصلحون المجتمع ام شخص يدعو لله؟اتقو الله فينا و في انفسكم......
55 - نبيل المحكووووور الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:34
لا أستغرب كلامك لأنك ناطقة باسم الامم المتحدة التي يتحكم فيها الشيطان امريكا و اليهود، أما عمر عبد الكافي لم يقل عيبا و هو محبوب و كلامه رائع. اجيبي على سؤال: هل الله متطرف لأنه أمر بقطع يد السارق؟. ما معنى انك تقولين أنه يحاول أسلمة الناس؟ هل اضرك الأمر إلى هذا الحد؟ أم هي مسألة الحجاب التي تستفزك؟ ألا يحق للشيخ ألا يتذكر قصة بتفاصيلها حين يريد إيصال فكرة أهم من القصة في حد ذاتها؟ المهم راه كلشي باين، انا بعدا نخلص تا 1000 درهم و ندخل نسمع شي حاجة مفيدة تذكرني بالله و ما نمشيش نتفرج فشاكيرا، على الأقل الشيخ يلقا باش يسافر و يدعو الله و يفقصكم نتوما نيت. و نقص من الساعة أ السي العثماني و بغينا نعيشو. السلام
56 - فاتحة الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:36
اصبحنا واصبح الملك لله الواحد القهار اللهم ادم علينا نعمة علماء الدين هؤلاء أمثال النابلسي و عبد الكافي وقنا شر هذا الفكر
57 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:38
الويل لمن أساء لولي مت أولياء الله:
قد أرد الصاع صاعين لأي إنسان يسئ إلي... أما الأئمة والشيوخ فإنني أحترمهم وأوقرهم. لأن لهم مهمة جليلة في هذه الحياة. فهم كالمصابيح تنير الطريق في زمن الظلمات... انتبهوا يا "إخوتي المغاربة أن تسيئوا لهؤلاء فقد تكون علاقتهم بربهم قوية. فينتقم لهم الله ممن يسئ إليهم. طبعا هناك بعض الشيوخ الذي يقولون ما لا يفعلون... لكن:
من نحن حتى نحاسبهم؟
هل نحن متأكدون مما يروج عنهم؟
إذن فلن نخسر شيئا إن عاملناهم بالحسنى ما داموا لا يأمرون سوى بالمعروف. هناك بعض الاتجاهات الدينية التي لا تتفق مع أخرى. وهذا سبب مقتهم لهم.
58 - Msaf الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:38
عبد الكافي انسان ككل البشر يصيب و يخطئ وله الحق في التعبير ولكن انت و حاشيتك العصيدية لا تنتقدون علماء الدين من اجل المصلحة ولكن لكراهيتكم للاسلام الذي لا يوافق اهواءكم تبحثون عن كل النقائص كي تشوهوا صورة العلماء كما لو انكم انثم المثل الاعلى لن يسكت العلماء والله متم نوره ولو كرهتم.
59 - جرادي الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:40
*ولا تقف ما ليس لك به علم *صدق الله العضيم.
60 - mounir الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:41
المهم أنه أكمل محاضرته الممتعة وأفاد الناس بعلمه الغزير، ورأيك سيدتي لن يقدم ولن يؤخر شيئا، لأن موقفك هو موقف من الإسلام ككل والشيخ عمر عبد الكافي ماهو إلا وسيلة للضرب في مشروعية الحجاب، وحدك واضح من كلامك ومن مراجعك : ابراهيم عيسى وعمرو أديب.
61 - كاتب الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:41
كلام غير صحيح وغير منطقي وكله أهواء وأوهام وٱتهامات فارغة، فإذا كانت صحيحة، فالرد يجب على الفقهاء وحدهم، فلا يجوز شرح الأحاديث أو مناقشتها إلا للعلماء، فهم أهل الإختصاص
62 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:46
مقال متحامل يفسر كلام الشيخ على هوى الكاتبة في محاولة للنيل منه. اتركوا الناس تسمع ما تشاء فلستم سادة و لا أوصياء علينا لتحجروا على عقولنا و تختاروا بدلنا من و ما يجب أن نسمع
63 - من جنوب افريقيا الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:48
بصفتي شاب مغرب
يعجبني هذا الشخص و احب الاستماع اليه وجه بشوش و مقبول
اما عن مقالاته اتجاه المرأة فلا ذخلي لي بها احاول الاستفادة فقط من الإيجابيات و أتجاهل السلبيات
كل راعي و كل مسؤول عن رعيته
سي دعوة الخير ناوي الحلال و باغي نتزوج و بغينا شي بنت الناس لي لي نعاونها و تعاوني
* المعاون ماشي في اشغال الحياة المعاونة في طريق الصحيح في طريق الدين في طريق الى الله
64 - بوجيدي الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:49
هذا المقال يقطر حنقا وضيقا، ولايسمح بحرية التعبير إلا حسب مقاس الكاتبة ومعيارها الضيق، ويمزج سيدتي بين التلفيق والتهويل وخلط المعلومات وتكرار تهم و مكذوبات....قارعي الحجة بالحجة والواقعة بالبرهان والمعنى بالاستدلال....أرجوك كفى من مثل هذه المقالات التي لاتبحث عن الحقيقة بقدر ماتسوق المعطيات سوقا لتبرير قرار جاهز...وابتعدي عن المشرق كما تنصحين الاخرين بذلك فعيسى الصحفي فيه نظر....
65 - متتبع الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:50
باسم الله و الصلات على خير الخلق محمد صلى الله عليه و سلم؛ اما بعد انما يتير السخرية هو كون الاخت كاتبة المقال من العلمانين الذين كفرهم مجموع علماء مسلمين لا لشيء سوى كونهم يدعون الى الكفر بشتى تجلياته و هي بالنسبة لي كمسلم ارهابية يجب ان تتابع من طرف السلطات المختصة لانها تدعو الى كراهية الاسلام و دعات الدين الاسلامي و تدعوا الى التبرج و العري و نشر المفاسد بقناع الحريات و هي تحاربني في ديني و معتقدي و تجعلني كمسلم متمسك بتعاليم ديني ابدوا مثل قنبلة موقوتة قابلة للتفجير في اي وقت و الحقيقة انني اريد العيش كما امرني ربي ان اعيش لكن البعض غافاهم الله سيطر على قلوبهم الطاغوت لذرجة انه انسامهم انها ذنيا فانية و مهما طال الزمن سيكون متوانا حفرة في الارض و كل ما قدمناه من شر سيكون رفيقنا فهاتوا ما عنذكم يا علمانين يا مبشرين بالخراب و الانحلال و ادعوا المزيد من الناس ليكونوا رفقاكم في جهنم
انشري هسبرس
66 - اخزان الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:51
الرجل يؤدي واجيه الديني و الثقافي بامانة و باسلوبه الخاص و الجذاب مما يجعل شريحة كبيرة من العالم العربي والاسلامي تنال اعجابة،وهدا لا يروق لكثير من الملحدين و متملقي الحكام ومن انذال الكتاب (ابراهيم عيسى... عصيد...) يحاربون الاسلام اكثر شراسة مما يحاربونه الغرب الصليبي...ولاحول ولا قوة الا بالله .
67 - احسنت عائشة الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:51
لا شك أن الأمة العربية والإسلامية في حاجة ماسة لأمثالك حتى يتم فضح تجار الدين و المحرضين على الكراهية والعنف والتخلف. الإسلام دين الحكمة والرحمة واليسر. التحريف طال الدين منذ وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و تم تقديس الصحابة والتابعين ومن تبعهم من الاءمة الاربعة والمعضلة ابن تيمية، غفر الله لهم ولنا. القرآن هو الحق المطلق ما سواه ليس إلا رأي ياخد به أو يترك والله أعلم.
68 - ahmed الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:54
نحن في دولة مسلمة وديمقراطية نسبيا.

ويحق لنا استقبال اي شخص مادامت الدولة في شخص الوزارة المعنية اعطت موافقتها.

اذا لم يعجبك الامر او كنت متضررة فتوجهس للقضاء ليثم انصافك.

لماذا لا تتكلمون حينما يأتي الخليجيون وبعض الفنانين الذين يصفونكم في اعلامهم ومسلسلاتهم بالساحرات ونعوت اخري.

هل اصبح رجل الدين حائط قصير
69 - zanit الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:56
حجتك على الداعية ضعيفة وبما انك تعارضين مافعله هتلر ضد الصهاينة إن حدث فعلا. إن تؤيدين قتل الفلسطينيين من طرف الصهاينة. أما عن المرأة فالدين الإسلامي هو من أمر بتحجبها وليس الشيخ. اللهم اغفر لنا جميعا. آمين.
70 - لفقيه الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:58
حسبي الله ونعم الوكيل.. اعرف الدكتور عمر اكتر من عشرين عاما محاضرا سبق له ودكتورا في العلوم الزراعية و الاسلامية، من الأوائل اللذين تخصصوا في فقه الغربة لان ابنه درس في ألمانيا فأباح للمغتربين ما لايجوز لغيرهم.. نعم الرجل العالم... ولكن هذه ضريبة النجاح
71 - مراقب الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:59
سلام عليكم انت تقول ترويج لفكر يخالف العهود والمواثيق الدولية والدستور!!!!! التي ما أنزل الله بها من سلطان علينا. فلتعلم ايها الكاتب(ة) ان القانون الوحيد والميثاق الوحيد هو القرآن الكريم لآنه قانون إلاهي ونحن كخلق وبشر الذين لانساوي اي شيء بدون الله وهدايته ورحمته . بحيث ظن الانسان ان قوانينه الافضل في عصرنا هذا من خالقه بداعي ان القرآن نزل في الجاهلية وانه لايواكب تطورنا فهذا اعتراف ايماني صريح بأن الله لايعلم الغيب تعالى الله علوا كبيرا عما يقولون .ولاتنسو ان كل ما يحدث الان مذكور في الاحاديث النبوية فلا تستغربو من فتنة وفجور وردة وتحريم ما أحل الله و العكس نسأل الله لي ولكم بالهداية والتوبة والرحمة.
72 - ميقفو الغرب الخميس 06 دجنبر 2018 - 07:59
حرية التعبير والفجور والتدين خاصة بكم انتم. .أما بنسبة لرجل الدين فهو تطرف وتشدد. أعلموا أن الارهاب والتطرف لا يوجد في الاسلام. إن الغرب هو الدي زرع هده الفكرة في عقولكم وخلق جماعات إرهابية وكونها ودربها ومولها لزرع الفتنة ولتدمير الدول الاسلامية.
73 - abdou الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:00
اه آه آه إربي السلامة، قلبك عامر.
مشكلة العلمانيين المتطرفين هو عدم تقبلهم الا لما يوافق هواهم و محاربتهم للإسلام "المعتدل"، فيدفعون بذلك الى ظهور أناس متطرفين. اما الحجاب فهو فرض و ان كنتي ترين غير ذلك فلكم دينكم و لي دين
74 - سفيان الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:02
قمة الحقد على الإسلام والمسلمين.ومحاربة كل ما من شأنه أن يوقظ المغاربة من غفلتهم.لكن الله متم نوره ولو كره الكافرون.
75 - papillon الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:03
خذ القول وأترك القائل وكأنه بمحاضرة أو اثنين سيغير فكر الشخص إلى تكفيري ومتزمت او إرهابي فالفقر والتربية والتعليم وغياب العدل والمساواة والحقوق هو من يجب ان تبحثوا عنه وتناقشه أما الانتقاد من شخص آخر همه هو المحافظة على الدين فهذا هراء وعمل بوز و الشهرة
76 - اليزيد الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:05
إذا ذكرت الرسول أو محمداً فعلى الأقل قولي صلى الله عليه وسلم
اما ما ورد في هذا النص فهو عبارة عن قصة البغض والكره حيث لم تستطيعي أن تظهري عيبا ما الا كلاما اعلاميا (بوشياً) نسبة الى بوش الذي ارعبكم وسلط عليكم مصطلحات وصا ر كل ناهق يرددها
الله المستعان
77 - موسى الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:05
جزاه الله عنا خير الجزاء ونعم الرجل هو . الله يطول في عمره
78 - تازي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:05
سبحان الله أصبحتم تحرمون الحلال وتحلون الحرام كما أصبحتم تفقهون أكثر من أهل العلم
يقول المولى عز وجل (اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) فإن السيد عمر عبد الكافي من أهل الذكر والعلم والمعرفة حفظه الله من كيدكم.
يأمر بالحجاب والحجاب فرض على المؤمنات
يأمر بأن لا يتشبه المسلم بالكفار وهذا ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
لا يتاجر بالدين ولا يطلب مقابل إنما هذا إفتراء عليه وإن كان الدخول للقاعة قد تطلب أكثر من 3000 درهم فهذا أولا ما طلب من لذن الممولين وليس من السيد عبد الكافي.
فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
79 - حسام الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:06
هجوم غوغائي على هذا الشيخ الدي لم اسمع منه الا الخير
80 - saad الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:07
قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين.

من أنتم ؟ ومن يخول لكم التكلم باسم الشعب؟. تريدون إسلاما على طريقة جورج بوش؟ أم نتنياهو؟ أم شكيرة؟ . ربما إسلاما خاليا من أصوله ؟ يعني دميا؟ إسلام لا يدخل في السياسة ويسجن في البيوت؟ .

الإسلام والتسامح ، عنوان عريض وجميل ، طيب يتسامح مع من؟
إدا كان 99 في المئة من الشعب مسلم ويريد تطبيق الشعائر الأسلامية بما اتا به القرآن والسنة فلما 1 المئة تضايقهم و ترهبهم . أليست هاته هي الدكتاتورية بعينها ؟ 1 في المئة تحكم 99 في المئة؟

أما النعت بالسلفية والوهابية تلك شعارات باخسة ورخيصة إدا أراد المسمى بالعلماني أن ينال من الإسلام والمسلمين سواء من بني جلدتنا أم من إسادتهم الغرب والصهاينة ،ما عليهم إلا أن يلفقوا التهم بالإرهاب. فبالله عليكم من يرهب من ؟ ومن أرهب من عبر التاريخ إلى يومنا هادا؟

إلى الله مرجعكم وهو على كل شيء قدير
81 - moha الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:09
هدا كلام الحق الان في عصرنا هدا نرى العلماء يتاجرون بالدين وعندما يتنقلون بين الدول يشترطون المبيت في الفنادق الفاخمة واكل الأغنياء والسفر في الدرجة الأولى وأخيرا اطلب من الله إصلاح أخلاق العلماء
82 - إساءة الضن. الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:11
*قال الله تعالى:(وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا)*
83 - معتدل الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:12
على عكس صاحبة المقال و ماتروج له
انا أستمتع بدروس الدكتور عمر الكافي ولا اجد فيه عدوانية او تشدد بالعكس في خطبه مواعظ و دروس و حكايات من القرآن الكريم و السنة النبوية...
ك الوعد الحق...
صاحبة المقال تعبر عن رآيها الشخصي...
و تتناسى وضع دكتور عمر الكافي ولم تنساه لنفسها...
84 - مجرد راي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:13
الاختلاف رحمة وتوقير العلماء واجب فشيخ كعمر عبد الكافي فهو شيخ محترم وعالم دين متوازن.. لا يعتدي على احد.. فكل ما يستنبطه في اطار الكتاب والسنة... فخارج هذا الاطار لا نتبعه..
85 - Abdelhak الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:14
أصبح الناس يفضلون المهرجانات السينمائية و الغنائية كموازين و و و و على كلام الله مهما كان محدثه.
86 - زكرياء اءيت الطالبي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:14
مثل هؤلاء الدعاة مازالوا يلقون إقبالا في المغرب لأن الأمية منتشرة بشكل كبير ولأن الفكر الخرافي مازال مسيطرا على العقول.إن المجتمع المغربي الذي يؤمن بالأساطير لن يتقدم إلا الأمام مادام يجعل من هؤلاء الدجالين قدوة له يضيع وقته لمشاهدة تفاهاتهم .
87 - مراد الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:16
عالم جليل وعلم غزير ومن اطيب علماء هذا الوقت واستمع له منذ سنوات ولم اكتشف فيه اي حقد ولا كراهية وحتى اذا قال شيأ لا يعجبنا فهو يستدل بكتاب الله وأحاديث رسوله التي لا شك فيها، لا يحبه العلمانيون واللبيراليون ولكن هؤلاء الأشخاص لا يحبون اي عالم مسلم يدعو إلى طريق الحق.
88 - جليبيب الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:19
السلام عليكم و رحمة الله، و لا حول و لا قوة الا بلله قبل ان تحكموا على هذا الشيخ اسمعوا لخطبه يا ألوا الألباب، فأنه و الله أعلم يريد خيرا بالأمة الإسلامية.
اتقوا الله في خلق الله.
89 - معلق الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:19
إقرأ «كأسان فارغان»لعائشة البصري !!!!!!!!!؟
90 - عبد الله الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:19
هذا الشيخ لم يات بشيء من جيبه انما الكتاب والسنة
91 - Mounir الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:21
الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي شيخ كبير و الحمد لله أستفيد كثيرا من الإنصات إلى دروسه و محاضراته و هذا ما أعرف عنه.أما يتداول من تطاول عليه فلا أظنه إلى ما نراه من أعداء الدين اللذين يناصرون و يدعون كل ما يخرب عقول و أخلاق المغاربة اللذين كانو و مازالو و سيبقون داوئما يوقرون و يحترمون الفقيه و العالم .اليوم في المغرب نحتاج أكثر إلى مثل هؤلاء العلماء و الشيوخ بمختلف شرائحهم و مشاربهم ،نحتاج إلى محاضرات العلماء في الدين و السياسة و الإقتصاد و المعلوميات و الفيزياء ....و ليس إلى من ينتقد في ما هو شخصي لشخص من أجل تشويه السمعة .يجب الرقي بالمستوى في النقد إلى نقد في الأفكار و لكن يجب على من ينتقد أن يتفقه في الميدان الذي يريد التكلم فيه.سامحكم الله
92 - البطاح الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:24
بهذا انت ترفضين نوعا معينا من الفكر وهذا هو التطرف بعينه نعم للنقاش والحوار وان لا يكون صدرك ضيق لحد مصادرة حق الآخرين في تفكيرهم اعتقادهم وفرض أطروحة غريبة عن مجتمعنا ومكشوف من يروج لها.ناقشي الأفكار ولا تناقشي صاحب الفكرة
93 - الغيور على دينه و وطنه الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:25
ننوه بمبادرة رئاسة مسرح محمد الخامس بهده المبادرة الطيبة لا ستقبال أنشطة دينية . فهذا المسرح فضاء وطني فلا حرج و لا مانع ان يحتضن تظاهرة دينية أو ثقافية سالمة لأبناء هدا الوطن. فما كانت مواقف بعض المنتقدين ستكون بهذه الحدة لو تعلق الأمر برقصات من السامبا أو الفلامينگو أو غيرها من شطحات العراء..
تحية لكل المنظمين.
تحية لكل من له الغيرة على هذا الدين.
تحية للشيخ الواعظ.
(يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون).
94 - جرادي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:25
كثر انتقاد الدعاة مؤخرا واعادة بث دعواتهم ومحاضراتهم رغم مرور سنين عليها!! .فما السر في ذلك؟؟.ويا هل ترى اين كان هؤلاء النابشون في مسيرة الدعاة والوعاض انذاك؟ .ام ان محاضراتهم معقدة واستعصى حل شفيرتها لتستغرق كل هذا التأخير؟
.ام انها أحيلت على مختبرات الترجمة بالخارج.؟
ام انني مخطئ لضني أنها بالعربية ،ونحن نفهمها ونستخلص الصالح منها ونتجاهل الطالح .؟
فليجبني فاهم .شكرا .
95 - Mohamed الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:25
كلام هادا الشيخ وأفكاره لا تفيد الإنسان الحضري والحدثي . نحن في القرن 21 والشيخ يتحدث على القرن 7 ميلادي. هل هناك عقل يفهم هادا. يريد أن نفكر ونعيش مثل ما عاشوه قوم في القرن 7 ميلادي .والسلام
96 - ahmed الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:28
ونعم الشيخ لايسمع منه لابغرير ولا غريبة يالها من لغة عربية وفصاحة اللسان اتمنى ا ن ياتي كل ستة اشهر لالقاء محاضراته شكرا لك السي عبد الكافي
97 - امراءة الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:28
أنا مبقيت فاهمة والو في هد الدولةالمغربية: كتقول باغية تحارب الإرهاب وفي نفس الوقت تفتح المجال للمحرضين على الإرهاب.
بالله عليكم حلينا مشكل البطالة، البيئة ، الصحة، التعليم بقا لينا غير نفتح المسارح للمدجلين لكيحاربو المرأة والمرءاة أصبحت ربان طاءرة كيركبوا معها رجال وهوما ميتين من الخلعة، طبيبة كيتوسل لها الرجل تشافيه...
لمدا المسرح ميتعطاشً لمحاضرات التقدم العلمي والاقتصادي
الإسلام الأسف اصبح تجارة مربحة ولا بلد اسلاميً فيه الربح لا اقتصاديا لا ديموقراطيا لا احتراما لحقوق الناس
98 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:29
هذا الشيخ له منهج واضح في الحياة منذ أن يستسقظ في الصباح حتى ينام , بل حتى يموت .هذا منهجه وهو واضح وقد حدده بدون تردد وبكل شجاعة وثقة , وإن سمعه أحد فهو يتبين منهجه وطريقه . أما أنت فما هو منهجك في الحياة ؟ما هي برامجك ؟ تقولين : الديموقراطية . الحرية . المساواة . البيئة . التقدمية . اليسار . الحداثة ... مصطلحات فارغة من محتواها في بلداننا .لم يعد أحد يصدق بها ...
99 - ابو فاطمة الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:32
انه العجب العجاب انتم حفنتة من العلمانيين لا تشكبل حتى 1في المائة منا نحن المغاربة ومع ذلك لاتنفكون تطعنون في ديننا وكل من يتحدث به ....المسالة ليس كما تزعمين والدليل انك لا ترأين بأسا في زيارة الفنانون والعلمانيون والملحدون وحتى المثليون الجنسيون اقول لاترين بأسا ولا مانعا في في زيارة بلادنا...انا اريد ان اعرف لماذا تحملون كل هذا الحقد والكراهية للاسلام ومن يدين به ومن يدعو اليه ومن يبين فضائله للناس
100 - امين صفرو الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:33
اقول لهذه المجتهدة : الحجاب فسق و انحراف و انعدام للحياء . و العلمانيون جلهم فساق و منهم الكفار . المراة كرمها الله في بيتها وسط اسرتها بنتا و زوجة و اما و جدة . اما وجودها بين الرجال بتسريحة شعرها و عطرها و عجرفتها فلعنة عليها و على من رضي فعلها . والشيخ بشر يصيب و يخطىء : ناخذ من كلامه ما طابق الوحي و نرد ما بقي . اما تجارته بالدين فافتراء عليه لتتاجري انت بمقالك هذا لتعرفي بين القراء . عليك بالموضة و المساواة بين الجنسين و اتركي ما هو اعقد فهما لعقلك السخيف.
101 - مهدي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:33
ثيار العلمانيين بدأ ينهش جسد الأمة المغربية، الدكتور عمر عبد الكافي محاضر كبير و عالم جليل، و سيبقى في نظر المغاربة، خلييوكم في مهرجان العري و المسخ في مراكش، لكم دينكم و لنا دين
102 - عابرة سبيل الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:34
اودي ما بقا ما يعجب فزمان العجب
103 - يوسف الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:34
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. صار المعروف منكراً والمنكر معروفا في هذا الزمان. وصار الإسلام مستهدفا من أبناء جلدته أكثر من أعدائه.لماذا هذا الحقد على الإسلام ودعاته ؟ فبدل ان تتوبي إلى الله وتستغغريه.وتشكري الشيخ على مايقدمه من نصائح .قصفته بأنواع الاتهامات التي لا يمكن ان يتصف بها. ارجوك أيها الكاتبة المحترمة أن تقومي بمحاضرة مضادة لهذا الشيخ الجليل. و سترين حينئذ نفسك ومستواك. وعددالمناصرين لك كفاكم تعنتا وبغضا لهذا الدين وحماته. هل تريدون منا الابتعاد عن ديننا؟ ( يريدون ليطفؤوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون )
104 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:36
يا سلام عليك... وأين كنت لما كانت المهرجانات في معظم المدن المغربية تنشر الفساد عن طريق استضافة مغنيات شبه عاريات؟؟؟؟ ألم تفكري آنذاك في تأثير ذلك على أطفالنا؟؟؟؟ تتكلمون فقط أينما تريدون ومتى تريدون وضد من تريدون....
105 - texb الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:36
هناك شيء لا يُدركه أمثال صاحبة المقال هو أن أمثال عمر عبدالكافي لو فرضنا جدلا أنه يتاجر بالدين و يضحك على ذقون العشرات و الآلاف و لكن لا يُعقل أن يضحك على ملايين من المسلمين. قد تخدع بعض الناس بعض الوقت و لكن لا تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت.
مرحبا عبدالكافي
106 - خديجة الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:37
انا بغيت بعدا نسولك باش عرفتيه زير نساء شفتيه دايع مع العيالات ولا شدوه في قضايا الاغتصاب بحال المجرد وتانيا هاد الشيخ جازاه الله كل خير دروسو مجانية هنا في اوروبا في المساجد لكل المهاجرين وتالتا مال هدرتو على الحجاب معجبتكش راه هاديك هي الحقيقة وسعداااات من انعم الله عليها بحجاب اللباس والعفة والاخلاق انا بعدا مكنعرفكش ومخليتي ليا تا بصمة ايجابية في حياتي اما هو ولله الحمد كنت من متابعي برنامجه الوعد الحق وصفوة الصفوة ايام كنت مراهقة في الثانوي و طائشة وعلى استعداد للانحراف وكانت دروسه بمثابة جذب لي كي اركز في دراستي واصادق البنات الصالحات اللتي يخرجن بعد الدوام المدرسي ويذهبن لبيوتهن لتحضير دروسهن وليس الوقوف امام الليسي للبسالة والضصارة مع الذكور بفضله رلله الحمد ول اني لم اكن محجبة كنت مثلا في الاخلاق والاجتهاد عطيونا غير واحد بحالو في التلفزة المغربية يشد بيد المراهقين يسلكو المرحلة بلا انحراف بلا مخدرات يا ربي تسترنا وتحسن خواتمنا مخليتو حتى. داعية في التيقار لجيت نتبعك نتي واقيلا نخرج من داري و نتبرج ومدير مبغيت على. اساس نتوما كتكولو الحجاب ماشي فرض وانا كنكول ليك الحجاب سترة
107 - ghizlane الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:38
قرأت مقالك واستنتجت انه محاولة تشويه صورة عالم دين بامتياز لانه لو لم يكن يمثل غصة للنظام المصري لما لجأ إلى الإمارات. برهانك غير مقنع لانه ركز في معظمه على الحجاب .الحجاب من الاسلام شاء من شاء وأبى من أبى ودعوة المرأة إليه في عصر العري والانزلاقات الاخلاقية رسالة وضرورة لانقاذ المرأة والحفاظ كرامتها وواجب كل داع إلى الله.من جهة اخرى الشيخ عمر عبد الكافي حين ينتقد العلمانية ياكد على انها تنفع الغرب لانهم لا يملكون القران الذي هو دستور المسلمين وفيه من القيم السياسية والاقتصادية ما يغنينا عن القوانين المستوردة التي كثيرا ما تتعارض مع المبادئ الاسلامية...واخيرا ان بصبح غنيا بفضل ندواته وانشطته فليس عيبا ما دام لا يضع يده في جيب الاخرين
108 - خالد.ف الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:38
لقد جاء عبد الله الطايع و ألقى محاضرات عدة يتحدث فيها عن مثليته و مغامراته الجنسية !؟ و لا أحد إحتج ، بل بالعكس قوبل بترحاب كبير و أول من إحتضنه 2m ! أما إن جاء رجل يقول ربي الله ترى خفافيش الظلام و هم يعتقدون أنفسهم متنورون يسارعون بجميع وسائلهم المتاحة على منعه من قول كلمة حق ! و الله إني أحب هذا العالم الجليل و أكن له كل الإحترام و التقدير !
109 - ليلي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:39
الصحفي إبراهيم عيسى لا يمكن الوثوق في اتقاداته لعالم جليل مثل الدكتور عمر عبد الكافي. حسبي الله ونعم الوكيل،
110 - MED الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:46
bien venu chez nous porte parol nation unie votre connaissance nous a bien faire comprendre ce qu on va lire
111 - مغربي قح الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:47
شكرا دكتورة لقد قلت كل شيء، فقهى الپترودولار يخدمون الحكام و يزرعون التفرقة بين أبناء الشعب الواحد و بين بني الإنسان على حساب الدين و مدى التشبث بوهابيتهم أو مذهبهم أيا كان بقصص خيالية درامية و صوت حزين و دموع في العيون يذرفونها. و في آخر المطاف تعلم أن حتى الدخول لسماع قصصهم يتطلب ما يناهز 4000 درهم، داخل لشاكيرا! حفظ الله المغرب و المغاربة من شر شرقاوة فما تركو مكانا إلا و خربوه. أين الدولة من كل هذا؟
112 - مسلم مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:50
كمغاربة مسلمين ومسلمات ولله الحمد نبتغي الدار الآخرة، ورضا الله غاية كل عبد عابد وأمة عابدة، نرجو رحمة الله بنا بالحسنى وزيادة ،ولا ننسى نصيبنا من دار الدنيا للسعادة بتقلبنا في نعمة النعم ،ألا وهي نعمة الإسلام على منهاج النبوة وعلى طريقة الرعيل الأول من السلف الصالح خريجي المدرسة المحمدية المطهرة بالسيرة النبوية الشريفة العطرة كتابا وسنة ،صحابة سيد ولد آدم بكل فخر الأبرار الأخيار نرحب بكل مسلم ومسلمة بأرض العلم والعلماء ،مغرب الأولياء و الصالحين ليعرضوا ما وهبهم العليم الحكيم من علم، بالطبع فإن وافقت عروضهم ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم قبلناها وإن خالفت ذلك عرضناها على علمائنا الربانيين الأجلاء ليردوها إلى الله والرسول؛والمسلم أخ المسلم لا مشرقية ولا مغربية؛ إنما هي أمة محمدية بالله إسلامية توحد رب الأرباب و منزل الكتاب العلي الوهاب؛نرجو من الله أن يهدي كل عبد وأمة للعبودية لأن رسالة الرحمة المهداة هي تعبيد العبيد لرب العباد العبيد ليحضى الجميع بالحرية المطلقة فيها خضوع للخالق الأحد الصمد السيد الأوحد وبس.
 - "وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ".
113 - houwa houwa الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:52
قالت بان المغاربة وقعوا على عريضة لعدم الترخيص للمحاضرة.
شحال بيكم احنينتي من شخص فهاد العريضة؟ 3,5 اشخاص؟ والله ماتتحشمو ؟
الشيخ محبوب في الشرق و الغرب و مانحتاجوج ندافعو عليه.
من امثالك بزاف و احنا عارفين ممن مدفوعين ،ومتنعتابروكمش، ولكن لي صدمني اكثر هو هسبريس لي سمحات تنشر بحال هاد المقال لي كلو مغلوط و بالنسبة ليلي يدعو الى الفتنة و التفرقة.
انصح هاد خيتي لي كتبات هادشي، تمشي تعيش فمصر، تماك الرويبضة طالعلهوم الجوكير هاد ليامات. اما المغاربة الاحرار ماتقديش عليهم. مقال مكانه الاسطبل في TEXAS .
114 - أنا ليست من الأنانية . الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:53
إذا جاز مثلا تحريم ( أنا ) النرجسية والمعظمة للذات كقول إبليس أنا خير منه أو قول أحدهم أنا أكثر مالا وولدا فلماذا تحريم ( أنا ) التقريم والإصلاح كأن يقول الإنسان أنا إنسان قليل صبر أو كثير مجون قليل تعاطف أنا غير ملتزم أمام طلابي أو أمام واجبي . لم يرد الإستعاذة من قول ( أنا ) في القرآن إن هي إلا اجتهادات شيوخ البلاط لتدجين القطيع .
115 - ariani الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:53
ولماذا لا تكتب هذه الكاتبة شيئا عن مهرجانات موازين التي تخصص لها الساحات العمومية وتصرف عليها الملايير من أموال الشعب حتى أنه يؤتى ببعض المغنيين والمغنيات فتؤدى لهم ملايين من الدراهم إن لم نقل المليارات والبعض منهم يأتون عراة تقريبا وبمناظر خادشة للحياء والمصيبة الكبرى هو عندما تقوم قنواتنا العمومية ببث تلك المناظر على شاشات التلفاز مستفزين بذلك الأسر المغربية كأنهم بذلك يريدون القضاء على ماتبقى من الحياء داخل الأسر المغربية المسلمة . وفي هذه الأثناء لا تسمع لمثل هؤلاء الكتاب صوتا ولا تنديدا ولا من يقول اللهم إن هذا منكر. وكأنه على رؤوسهم الطير. بل وتجد بعضهم يدافع بشراسة عن هذه المناكر ويسمون ذلك فنا راقيا ويقولون بأن بلدنا بلد الحرية والتعبير.
116 - الحر الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:53
اذا كنا نريد بلاد الحرية فليكن له منبر ولكِ منبر وإن كانت التذكرة بعشرة الاف درهم.
أما ان يحتكر هو أو أنتِ الكلمة فتلك ليست الديمقراطية التي اتمناها في بلدي
117 - كمال دريسي الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:54
صراحة مقال يفتقد المنهج العلمي للنقد. وهذا هو المشكل الكاتبة تصرف عداءها للاسلام بانتقاد هذا الرجل. فعبدالكافي لا يهمنا بقدر هل لهذه الكاتبة ان تنتقد ما جاء في الدين اذا كانت تؤمن به.اما اذا كان عندها عداء فطري فاقول لها فشلت كتابتك.
118 - Maroc الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:55
المشكلة يا دكتورة ليس عند السيد عبد الكافي لانه جد ذكي ويستعمل هؤلاء الذين استدعوه واستمعوا اليه للوصول إلى مآربه.. وهذه هي المشكلة هم هؤلاء ضعاف العقول الذين بسطوا له ايديهم.. في الدول المتقدمة الديمقراطية مثل هؤلاء العلماء المزورين لا محل لهم من الإعراب..
119 - واضح الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:56
هدا كله كلام ليس له أساس من الصحة : الشيخ يقول إلا كلام الله وسنة نبيه الكريم لا أقل ولا أكثر
الحرب على الإسلام والمسلمين اصبحت ضاهرة ليست بالغربية على مجتمعنا العربي والاسلامي.
120 - youssef الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:57
ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى الإسلام. والله لا يهدي القوم الظالمين. يريدون ليطفؤوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون. هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون.
121 - حسن الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:57
السلام عليكم ، اتضح لي ان الدكتورة عاءشة لم تفهم معنى الكلمات . أولا عندما يقول المسلم انه ينتمي الى السلف او من اتباع السلف فانه يعني بذلك السلف الصالح وهذا معروف في اللغة العربية و متداول به ويعرفه الكبير و الصغير . السلف الصالح أي الخلفاء الراشدين ثم من يليهم . ثانيا عندما قال الداعية ان الدين سلعة غالية فهذا كلام صحيح حيث قال الله في كتابه " يا أيها الذين امنوا هل ادلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم " سورة للصف الجزء 28 الاية 11 الصفحة 554 . وقال الله تعالى كذلك " ان الذين يتلون كتاب الله واقاموا الصلاة وانفقوا مما رزقناهم سرا وعلانيتا يرجون تجارة لن تبور" سورة فاطر الجزء الاية 29 الصفحة 437 .
122 - fador الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:59
لا حول و لا قوة الا بالله انه الحقد و الغل على علماء الاسلام المعتدلين و الدين هم على حق . اولا هدا الشيخ هو داعية و ليس بعالم حتى نحكم على فتاويه و افكاره وطريقته في سرد و شرح سيرة الانبياء و الله عجيبة .و ثانيا من اين نأخد العلم يا سيدة هل منك و انت تطعنين في انسان من دون ان تناقشيه حتى او من ابراهيم عيسى الدي تستدلين باقواله و هو من اشد الناس محاربة للاسلام . حفظ الله شيخنا الكريم
123 - abou abderahman الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:04
أهلا بشيخنا عبد الكافي المدافع عن دين الإسلام
أقول ل د ؟ ؟؟؟ مند متى وأنت تدافعين عن الإسلام ؟سؤال ملح ينتظر الجواب كي لا يصبح بلدنا قبلة للديوتيين والمنحللين و اللادينيين ووووو
124 - مسلمة الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:04
أرا ماتنبحوا و تكذبوا وتفضحوا الحقد لي فقلوبكم يالمحسادين الله يحفظ علماءنا و هاد الدين ربي لي ناصروا و الإسلام غادي و كاينتشر بفضل الله فالعالم كامل
و نتومة موتوا بالفقسة
125 - خالد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:05
= واما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ماتشابه .ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الى الله.= لماذا تبحتين في زلات الناس ولم تبحتي في وعظهم لك كامرة وتتركي تاتيرات الامم المتحدة التي لا تقرب منها الا من يجري في فلكها ويهوى بهواها؟
126 - oujdi الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:05
انا لا افهم حين تستضاف الفاجرات متل شكيرا والانحلال الخلقي الذي يسوق حينها لا تظهر هذه الاقوام التي تصول وتجول.وحين نستدعى رجال الدين الاجلاء يبدا في البحث ونبث في الا شئ اتقوا الله في انفسكم ولا تتلاعبوا انه الدين الاسلام
127 - nacri الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:05
انا أتابع لقاءات الداعية عمر لأنه ليس على منهاج السلف الصالح كما ينبغي ولكني بعد قراءتي لما بين السطور اتضح لي جليا بأن هذه التي ييكلم بأنها لا تهاجم عمر ولكنها تهاجم وتطعن في دين الله الذي ارتضاه لنا من فوق سبع سماوات فهي ضد كل ما يحرمه الله ورسوله وهذا شأنها لأن كل واحد منا سيحاسب على اقواله وافعاله ونياته ولانملك لها من الله شيئا فأمرها الى الله عسى ان تتوب وترجع عن افكارها وتجدد نيتها وتتوب الله وتحتجب حجاب امهات المؤمنين وتدين بدين الله الحق عسى ان تموت على الإسلام فاللهم احينا وامتنا وابعثنا على دين الإسلام والتوحيد .
128 - عبده الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:05
واجهوا الرجل الحجة بالحجة،لا أدري لم تصمت أقلام مثل هؤلاء في انتقاد مهرجانات العري والتفاهة ببلادنا من الشمال إلى الجنوب، وهذا الشيخ يبقى إنسانا يخطئ ويصيب، والله حسيبنا وحسيبه،
129 - محمد سعيد KSA الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:06
السلام عليكم

منهج الإسلام بسيط جدا عند أهل السلف (أهل السنة الشوافع والحنابلة والمالكية والحنفيه) فمصادر التشريع الكتاب والسنة والإجماع والقياس وكل ما يخالف الكتاب والسنة فهو ليس من الإسلام، ومن مميزات منهج أهل السنة هو أن التبعيه للكتاب والسنة وليس (للرجال) "وكل يرد عليه كلامه إلا صاحب ذاك القبر" كما قال علي بن أبي طالب والمقصود بصاحب القبر هو رسول الله.

ما قاله الدكتور عبدالكافي وسمعت منه أنا هو إجتهاد منه ولكن يطابق كلام الله ورسوله مثال قوله " أن المرأة التي لا تلبس الحجاب ولا تعتقد أنه مشرع فهي كافره" وهذا صحيح لأن فيه إنكار آيات كريمة واحاديث شريفه أمرت بالحجاب والموضوع طبعا مختلف مع إمرأة لا تلبس الحجاب ولكنها تؤمن بأنه مفروض في كتاب الله وسنة نبيه.

لم أسمع كل ما جاء في هذا الخبر بخصوص التعليقات المنسوبه لعبدالكافي فمعد الخبر نقل وفسر من عنده.

أرجوا التدبر في قوله تعالى: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ (لَهُمُ الْخِيَرَةُ) مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36)
130 - مراد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:07
عمر عبد الكافي شيخ جليل يتبع السلف الصالح و يقتدي بهم و يحاول تربية خلف لخير من سلف، اما من يتبع عورات الشيخ و زلاته في الحديث فلا عزاء للحاقدين و الناقمين، ليس لاحد الحق في ان يحجر على المغاربة فكما لديكم حاناتكم و بيوت دعارتكم فلنا الحق في مشايخنا و التنفع بعلمهم، احترمو حرية التعبير التي تنادون بها فهي حلال لنا متلما هي لكم.
131 - مسلم الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:08
لا حول و لا قوة الا بالله
تغير الزمان وأصبح من يلتجأ للدين يسمى متطرف وتقام له عريضة لايقافه عن ابداء وجهة نضره أما امثال الزين لي فيك فيعتبرونه من الاسلام ولا تقام له عريضة او معارضة
132 - nadia_gamil الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:08
لا اجد كلمات مناسبة ارد بها على هذا الكلام البديء في حق شيخنا الجليل الذكتور عمر عبد الكافي ما يمكنني قوله لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم لو ان المسرح استقبل مغنية او راقصة لمجدتها ستاذتنا ولكن الدين ثقيل على قلوب المشركين العلمانيين ولكن الدنيا ماهي الا مرحلة قصيرة جدا ولقاء الحساب قادم لا محاله وستوفى كل نفس بما كسبت .
133 - كاتب وصحفي مل الابتذال الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:09
رحم الله البصري...الحسن البصري
134 - الكعبي الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:09
ولكن إذا فكرنا بهذا المنطق ونريد فقط سماع ما يعجبنا ويروقنا فلن نخطو ولو خطوة واحدة الى الامام، هذا الشيخ له جمهور واسع ويحضى باحترام كبير وقد تعجبنا خطبه وأراه أم لا فهو كذلك من حقه أن يعبر ويعطي رأيه وكما يتهجمه البعض يتهجم هم كذلك بعض الأشخاص.
135 - Senhaji الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:10
Abdoulkafi est clairvoyant. C 'est trop pour toi de lui adresser des critiques. C'est tu défends la"cause féministe" tu dois te rendre compte pourquoi le Koweït
a interdit aux marocaines d'y aller si elles ne sont pas
accompagnées d'un mahramem.?
136 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:10
نحن نتقبل مثل هؤلاء الرجال بسعر تذكرة 3500 درهم ولا نقبل مجانا اشهر المغنين والممثلين تقاضيه من اموال الشعب وشكرا
137 - maghribi الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:14
الشيخ رجل دين طيب ومعتدل لا يحبه العلمانيين. للأسف فقدنا هويتنا الإسلامية حتى أصبح الدين عندنا غريباً. فهذا الشيخ لا يقول ما يتنافى مع القرأن و لا السنة. فقط هناك أعداء الدين الذين يريدون نشر علمانيتهم و هم من يحاول تشويه مثل هؤلاء العلماء الأجلاء....
138 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:15
ان العلمانية تريدك ان تبتعد عن التفكير في الغيبيات و تنظر إلى عالم الماديات
139 - مهاجر الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:15
رالرأي الشخصي انه مقدم برنامج يكتب قوت عيشه على حساب الدين لأني شاهدت فيديو في يوتوب لداعية الجنوب الأفريقي سجل في الثمانينات يحكي قصة وقعت له و بعدها بالصدفة ببضع سنين ارى هذا عبد الكافي في فيديو في يوتوب يحكي نفس القصة و ينسبها له انها و قعت له فاستنتجت ان هذا عبد الكافي فقط مهرج يقتات من برامجه المدعومة من إذاعات الصرف الصحي
140 - Aser الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:15
يعنى لو وصل عمر دياب يغنى فى قاعتكم ويلم العراه والمدمنين والمجرمين كنتى هتستجرى تهاجمى عمرو دياب . احنا بنحلم بىرضا الرب وجنته وهذا قائد طريقنا لذلك نحب ان نعلم منه ومن خبرته الكثير عن هذه الامور . نحن نريد رضا الله وجنه الخلد وانتم تحبون الدنيا وزينتها الفانيه دعونا فى حالنا نحن لا نؤذيكم فى شئ بل نطمح ان تكون معنى . نحن نخشا يوم ذكر فى الثلاث دينات ونعلم شدته صدقينى اهل الجحيم لو وجدو نار من نار الدنيا يوم القيامه لا ستراحو فيها ونحن فى الدنيا لا نستحمل نار الدنيا . الشيخ يدعونا الى الصدق مع الله وبر الولدين والصدق والاخلاص مع الاخرين ومساعدت الضعفاء والفقراء وعدم اتباع خطوات الشيطان
141 - مريم الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:18
شهادة حق: أنا فتاة غير محجبة، أعيش في أمريكا حيث ترعرعت منذ الصغر على الحرية المطلقة و السماء كحد لها، عشت حياتي طولا و عرضا و لم أكن أبالي لأحد أو لشيء فكل شيء متوفر: المال، الجمال، المركز المرموق، و العلم الكثير. أعيش لنفسي و لا أحب سماع المواعظ أو الاستماع لشيوخ الفضائيات، بعضهم حقا جهلة، و البعض الآخر مستفزون، لكن هذا الشخص يريحني عند سماعه، لا أدري لماذا، لكنني أحس أنه صادق و كلامه يخاطب العقل قبل القلب، ليس مثل الكثير من الدعاة الفاشلين كالحويني الذي أمقت كثيرا فهو انسان كريه و منحط بالنسبة لي، و العريفي المتملق الغبي، و بعض بهلوانات السلاطين أصحاب اللحي و العمامات لا أتذكر أسماءهم.
شهادة حق عفوية من انسانة لم يغيب الخمر عقلها بعد و تدعو الله أن يمدها بالقوة لتغير حياة المجون التي تعيشها، رغم أنها تبدو سعيدة.
142 - أمين الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:18
يطالب عبد الكافي المغاربة بمحو صيغة المتكلم "أنا" (je) من القاموس : كلمة أنا هي التي ( هذا رأيي) التي جعلت من العربي المسلم أن يتأخر في كل ما هو موجود على وجه الأرض.
يمكن إستعمال كلمات أُخر :أظن,على حسب تقديري,ربما,من الممكن,قرأت,سمعت, و هكذا و ايس كلمة (أنا),كلمة أنا هي أنانية و لايريد و لا يُمكن لصاحبها تغيير رأيه و لو أن الحقيقة كانت الأُخرى.
143 - Ismail الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:19
من الغباء والاجحاف ان تأتي بأنصاف الكلام وتقتطع ما يتماشى مع اهواء شيطانك في عداوة الصالحين فقد عرف الناس من يدعوهم الى بيع اعراض بناتهم والدعوة الى الفجور والفسق ويكفي حال الناس وحال الشوارع والمحاكم والشواطئ دليل لسنا بحاجة لا الى شيخ ولا شيخة فالدليل نراه بأم الاعين حتى اصبح مغربية تعني فاسدة في بارات اسبانيا او الكويت او الامارات احتجرو ولن تقفو فؤ وجه الصحوة وهي قادمة لا محال
144 - عابر سبيل في الدني الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:20
عجبا لامة تتعامى عن ما انزله عز وجل وأوصانا به رسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام واصبحنا نأخد بأرآء فلاسفة ملحدين لا يؤمنون بما أنزل على الرسول
من هي هاته التي تطعن في المشايخ العلماء الصالحين وتفتي خي علينا بأفكاره العلمانية المتناقضة مع ديننا الاسلام وهي تؤول نزواتها وضعفها وافكارها الشيطانية الى بحوث وتقارير تفسد بها عقول المسلمين
من اراد الطريق السليم فهاهو القرآن فيه كل جواب عن اي سؤال وهناك سنة حبيبنا تبسط لك كيف تعيش في هذه الدنيا الفانية
شكرا
145 - Hamid الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:20
ما سبب كل هذا الغل تجاه وعاض و فقهاء المسلمين، دعو الناس تعبر عن ارائها الدينية و غير الدينية. سياسة اجتزاء الاقوال تدل على سوء النية.
146 - النكوري الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:20
رغم انني لا اعرف هذا الرجل عبد الكافي و لم يسبق لي ان استمعت الى خطبه لكن ما نقلته الكاتبة في تكفيره لغير المتحجبات فهو خطأ في الفهم هو أكيد لم يكفر كل سافرة و انما قيد و قال التي تنكر شرعية الحجاب و مثل هذه العبارات موجودة في التراث الاسلامي فيقولون من أنكر شيأ من الدين معلوما بالضرورة و عليه ادلة من الكتاب و السنة فهو كافر و هذا حكم عام و لكل انسان حكمه الخاص فمثلا الذي ينكر الحجاب عن طريق التأويل و اجتهاد فهذا لا يكفر
من قرأ تاريخ العقدي للمسلمين سيجدون ان اهل السنة يكفرون المعتزلة لانهم ينكرون صفات الباري عز وجل لكن عند التحقيق لم يكفر احد على التعيين لان المعتزلة أنكروا عن طريق التأويل و تطبيق اصول مخالفة لأهل السنة و في المعتزلة عباد و نساك كثر
147 - عابر الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:21
خذوا ما ترونه صالحا و اطرحوا ما تجدونه طالحا.فقد اختلط الحابل بالنابل ولم نعد نعرف من نصدق.على الانسان الاحتكام الى خالقه و عقله
148 - tripoli for ever الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:24
الست تؤمنين بحرية التعبير .. لو جائكم تامر حسني لكنت في الصفوف الاولى تصفقين .. فذاك له جمهوره .. و دعاة الله و المشائخ لهم جمهورهم .. و عبد الكافي لم يأتي بدين جديد .. هذا دين الله .. شئتم ام أبيتم .. من تظن ان الحجاب قناعة و ليس فرضا .. فقد كفرت بأمر الله .. فينقصنا من يقول اقنعني بالصلاة ..او بالصوم .. او ان الخمر حرام .. هذه امور واضحة و الحجاب واضح حكمه .. لكنكم تعبدون اهوائكم .. و ان احببتي (الاقباط و اعيادهم )فانت معهم فالمرء مع من يحب .. و ليس هؤلاء من اتباع عيسى عليه السلام و انما كفار .. فالقرآن وصفهم بذلك.. يعبدون المسيح و يقولون انه ابن الله ..تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ...اخلعي حجابك .. صادقي الكفار .. اخرجي مع العلمانيين .. لكن لا تطالبي الناس باتباعك .. تريدين جهنم .. و هي تريدك .. فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر .. لذا ابتعدي عن الدين و اهله و انغمسي في دنياك و كفي لسانك عنا .. فنحن نغار على ديننا من اشباهكم
149 - متدبر الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:24
غريب امركم تظنون انفسكم انتم المرجع واصحاب الحق فتصنفون الناس على هواكم
العلماني هكذا من كان على فكره مدحه وبينه كملاك ومن كان مختلفا عنه شيطنه
انا متيقن ان غالبية العلماننين العرب هم ايدي المستعمر في بلادنا
لم يستطع الغرب ان يستمر في احتلال البلاد. فأنشأ هاؤلاء كعملاء لهم
150 - البرنس الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:25
للأسف لازال أغلب المغاربة و المنتسبون فكريا الى شبه الجزيرة العربية لا يستطيعون أخط قرارات في حياتهم الا و استشاروا شيخا أو فقيها و كأن لديه الحقيقة المطلقة، تجارة الدين أسوأ من تجارة المخدرات، فهذا الأخير يمارس نشاطه دون تقية أما تجار الدين فهمهم تكديس المال و لو على حساب هموم الاخرين، لكل منا عقل و هذا العقل الذي أعطانا الخالق قادر على التفكير، و بتشغيله تدور عجلة الحياة، العقل هو دليلك.
151 - ملاحظ الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:25
با سبحان الله. أليس للشيخ الحق في قول ما يريد و لك الحق في الرد بما تريدين؟ أم أن المسألة بالنسبة لك مجرد تشويه صورة لا أقل و لا أكثر؟ الشيخ يتكلم عن علم و دراية، و أنت تتكلمين عن احتقان و ازدراء و رفض . اعلمي سيدتي ان الحجاب فرض من الله بموجب النص الصريح، لذلك البسي الحجاب و ناقشيه فيما غير ذلك بمنطقك حتى لا تتركي للغير حجة عليك. هدانا الله جميعا لما يحبه و يرضاه، لا أنا أنت و لا عبد الكافي و لا جميع أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
152 - جمال الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:26
صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم: بدأ الإسلام غريبا و سيعود غريبا .
باااز ليكوم عزيز عليكوم لي يزين ليكوم الفساد .....
و تحاربون من يقول ربي الله ...
153 - عبد ربه الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:26
جاء الاسلام غريبا وسيعود غريبا ،فطوبى للغرباء
في زمامنا هذا ليس بغريب ان ترى محاربة الدين سرا و جهارا ،نرى ان اصحابنا لا يكفون عن البحث وأي بحث ؟ البحث عن مساوئ الشيوخ واظهار كل ما هو قبيح ان امكن لانها وببساطة محاربة لدين الاسلام ،الاسلام ليس متشددا ولكن المسلمين من بدأوا بالتنازلات حتى يبزغفين دين جديد لا نعررف له اسما
154 - قليل الكلام الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:30
باختصار سيدتي أحييك على هذا العمل الذي سينضاف الى مسيرتك لتنال به ما أردت.
لماذا لا تتحدثين عن منابع التطرف واسبابه التي ظاهرة للعيان فما بالك المتخصصين امثالك. ام اننا نتقن الهجوم لكي نسرد الكثير من الكلام. سيدتي من يحضر للذلك الشيخ وبتلك الاثمنة طبفة من متوسط المجتمع وما فوقها. أما ما تحت عتبت الفقر والجهل هم من لا علم له بك ولا به. هم من يحملون كل داء سببه نحن. هم الذين يتجهون الى التطرف لكرههم لمجتمعهم بسبب قلة الوعي والمعيشة....
155 - ها الديسلايك الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:30
راه باقيين ناعسين ها هما يفيقوليك دوك صحابين انتما كتحاربو فديننا و الاسلام هو هدا احب من احب و كره من كىه و غيجبدولينا احاديث ما انزل بها الله من سلطان و يقول على اللي عارض هاد الشيخ العارف بالله انهم الرويبضة، و يرجعو بنا 1400عام اللور، و ناسي بان بين يديه و باش يكتب التعليق ديال تكنولوجيا قطعت اىانسانية اشواط باش توصل ليه و هو باقي تيستشهد بتراهات و يجيب مكب... ت و يفتي لو فحياتو و كفاش يباشر مراتو وووووووووووواااااااففففففيييييققققققققووووووو
156 - Hamido الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:32
من اشترى تذكرة لسماع (محاضرة عبد الكافي )ب3600 درهم هو مريض ويجب علاجه.أسطورة التدين ابتدأت تنجلي شيئا فشيئا. المغاربة يريدون الجنة الحقيقية التي توجد فوق الأرض. وأما الوعود بعد الموت فقليل من يصدق دالك.
157 - maghribi12 الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:32
مشكلة هؤلاء المحسوبين على الحداثة هي التناقض الصارخ الذي يعيشونه.تجدهم يدعون الى حرية التعبير والرأي والمعتقد والفكر وفي الآن نفسه يرفضون المخالف لهم اذا كان يحمل في دعوته قرأنا او سنة ويبررون ذلك بالتكفيريين والمتطرفين...الحمد لله الذي فضح نواياكم الدفينة وحقدكم على دين الله.
تتدرعون بالوصاية وتمارسونها جهارا على شعب بأكمله.ان حجتكم ضعيفة واساليبكم ملتوية وقذرة.لكن بحمد الله تم النشاط كما خطط له.
نرفض الوصاية على الشعب المغربي من طرف شرذمة لا تمثل سوى نفسها ولولا تسخير بعض الابواق الاعلامية لها لما سمع لها صوت او عرف لها وجود.
158 - سكزوفرين الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:33
الدين قوي وموجود فينا بالفطرة اذن لماذا يحتاج لعبد الكافي او غيره.
عندما اسمع البعض اقول هل الدين ضعيف وهل في حاجة للبشر
159 - تعليق بسيط الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:34
راييي الخاص كمسلم مفتخر بدينه اقول لهده الاعلامية : انت غير صاءبة في تعليقك ضد الشيخ والوزارتين الموافقتين عليه ودلك لانك ليس لك رصيد في علوم الدين ولم تستدلي ولو بسورة او حديث على ما تدعين مثل ما يفعل الشيخ المحترم. الله يلطف بنا.
160 - بدر الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:35
شكرا على هذا المقال الممتاز. كنت اتمنى ان نستضيف في بلدنا كاتبا او عالما كبيرا عوض فقهاء عذاب القبر وتكفير الأخر
161 - حلال حرام الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:35
ليس دفاعا عن احد و لا انتقاذا و لا انتقاصا من احد و لا شكا في اي احد بل فقط اود ان اقول كما يعلم الجميع ان حرية التعبير تعني مسبقا القبول بمبدأ الاختلاف و النقد البناء الذي يخدم المجتمع اساسه الدراسة و التحليل و البرهان و الحجة و المقارنة.
والقيام بهاته المهة تستوجب توفر عدة شروط من بينها النزاهة و المصداقية و التفوق و القدوة و المثال و التفوق يكون علميا و ثقافيا و اخلاقيا و ثباتا على المبادئ و الايمان القوي بان الاخرين ليسوا باغبياء و لا أقل ذكاء و ليسوا محتاجين لدروس من احد و لا وصاية من احد أي أن يحترم ذكاءهم و اختلافهم و انهم ليسوا بقصر يجب الحجر على عقولهم, لهم يعود الاختيار و رفض ما و من يشاؤون ..
عامة الناس سئمت النفاق و التلون حسب الظروف ,سئمت و كرهت الانتهازيين و الوصوليين و من يبيعون ضمائهم بابخس الاثمان و لأول من يقدم اكثر ...
البعض ركب جلباب الدين و البعض ركب الشعارات البالية و اخرون ركبوا على حرية الجسد قبل حرية الفكر و صفاء القلب و الروح و اخرون تائهون ينقلبون مع كل منقلب يؤمنون بكل شيئ و يكفرون بكل شيئ همهم الوحيد الدرهم ثم الدرهم و طز فيما تفكرون و ما تدعون ..
162 - hamid الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:38
إنقلبت الأية. تمويل مهرجانات الفسق والفجور والعصيان من مال الشعب و احتلاله الفضاءات العامة شيء عادي. وأن يحضر شيخ لقاعة أو مسرح تقمون الدنيا ولا تقعدونها. لعنكم الله أنتم لا تمثلون المغاربة اقرأوا التعليقات حتى تعرفوا من أنتم وقدركم.
163 - Me who believe on me الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:39
Me and me and me and no one except me can give power
Me who will not help lkhwanjia salafia to get out from their darkness ,I will let sink on it live on it and I will them embrace evil
Me I do not care if their hearts are not a life or their brains is shut down I
let them dream I let them live in living bodies without souls
the king will take care of them
164 - احمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:39
نعم نعم خلا لكم الجو للتطاول والكذب والتطاول على خلق الله وهتك اعراضهم بكلام تقشعر منه الابدان. اتعجب لمن هو عدو لله ورسوله ويجهر بذلك بدلا من ستر نفسه والتخلي عن المواجهات مع المسلمين.
ماالذي يغضبكم ايها العلمانيين عندما ينعتكم الناس بالكافرين؟ كلمة تعني اخفاء الحق والتستر عليه ...انتم اعلى درجة من ذلك انتم تهاجمون, تحاربون,تنشرون الاكاذيب والآن تتطاولون على من يقول كلمة الحق... نعم تحت قناع حرية التعبير وحقوق الانسان ...لوكان الشيخ عبد الكافي ميوله المال والنساء لبقي في بلده مع المنافقين هناك يهلل بفتاو لا اصل لها ولا فصل ويبتخ في ملذات الدنيا الزائلة,,,,, ذلك كما هو حال كثير منهم هناك....
165 - abderrahim الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:40
الرجل يتكلم مع المؤمنين، فما بال غير المؤمنين يترنحون، ستظل قلوب العلمانيين تحترق والإيمان في قلوبنا يزيدنا راحة و استقرارا وطمأنينة،

اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله
فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ماتأكله

أتحسر على أبناء العلمانيين لأنه إذا تكلم أحدهم تحس كأنه مستورد من بلاد الفرنجة، ومتأثر بوالده وهو إما مدمن خمر أو مدمن يانصيب، وبأمه المطلقة التي لم تنجح في حياتها وأصبحت خطيرة على المجتمع، فلتنشر هسبريس إن كانت تؤمن بحرية التعبير وإلا فالكل متآمر.
166 - رضوان الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:41
اللهم صل و سلم على خير المرسلين سيدنا محمد و على اله و صحبه أجمعين عمر عبدالكافي الشيخ الورع العلامة الخطيب الفقيه يعرفه القاصي و الداني يحبه الناس في مشارق الأرض و مغاربها الشيخ في غنى عن دفاعنا لأن من كان مع الله كان الله معه و هو سبحانه من يدافع عنه. أما الكاتبة بعد فترة قليلة لن يذكرها أحد لأن مقالها سيختفي في المزبلة و تختفي معه لأن الحق باق و الكذب يزول
167 - غريب الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:41
ملي بديت كانقرا الموضوع لكيت المقال كايعتامد عل براهيم عيسى رجعت اللور كلت لا حول ولا قوة الا بالله
168 - KEY WEST الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:44
الاسلام كيشرع اغتصاب النساء المتزوجات فحالة حرب كما جا فالاية الكريمة...
والمحصنات من النساء الاماملكت ايمانكم..
وسبايا اوطاس خير دليل،لما تخرجوا الصحابة من اغتصاب نساء متزوجات فنزلت الاية..
والمحصنات من النساء الاماملكت ايمانكم..
المهم مغديش تنشروا هدشي
ههه
169 - TARZPATONI 7777 الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:46
ويل لمن أشارة له الأصابع ولو بالخير...... وعمر عبد الكافي واحد من رجالات الدين الكبار النزهاء الشرفاء........ اما أنتي يا سيدة أمرك فحسابك عند آلله كيف يشاء....... والشعوب أصبحت تميز بين هدا وداك...... ولاننتضر غير آلله و الكتاب والسنة النبوية الشريفة الصحية وأمثال عبد الكافي في نور الصراط المستقيم نحو الجنة والله ولي الحساب
170 - Amir الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:47
الكل يعرف فرائض الاسلام وسننه. لان المسأله لديها اربعه عشر قرنا من العمر.والبتالي لم نعود في حاجه لأي دجال ان يغسل دماغنا من جديد ويعيش على حساب المغفلين امثال النهاري والفيزازي وغيرهم الموجودين في كل مكان.
171 - منير الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:47
لا حول ولا قوة الا بالله مقال كله تحامل على رموز الإسلام لقد تابعت عدة برامج وحوارات على شاشات مع الشيخ ولم الاحظ اي شيء مما تدعيه( الكاتبة)
172 - السعيد الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:48
نحن المغاربة اصحاب دين واخلاق . لا نقبل من زمرة من الملحدين الذين يحاربون الدين ان يتحدثوا باسمنا .. الشعب المغربي ليس قاصرا . نحن نرفض كل الافكار التي تحارب علماء الدين . وليعلموا ان حروبهم على الاسلام ماهي الا صيحة في واد . وليعلموا ان الذين يحاربون الاسلام وجدوا منذ وجد الاسلام ومع ذلك فالدين الاسلامي ينتشر بسرعة ... هؤلاء لا يعلمون قول الله عز وجل :" والله متم نوره ولو كره الكافرون " صدق الله العظيم
173 - عبدهادي الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:54
مرحبا بالشيخ عمر عبدالكافي في باده الثاني
المقال فيه مغالطات ونقل كلام الشيخ ببتر مقصود
174 - أمنية الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:55
حقيقة لا ادرى من الذى يدعو الى الكراهية؟؟؟؟؟ مقالك سيدتى لم يكن سوى خطبة ادبية "ركيكة" محضة على الكراهية ؛اما فضيلة الشيخ فقد سمعته مرارا ينهى عن كراهية اى شخص حتى العاصى و المخطئ و لقد قال نصا " نحن نكره المعصية و لكننا لا نكره العاصى"
175 - الرأي والرأي الاخر الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:56
اتحداك أن تقفي أمامه في مناظرة وانذاك سنصفق لمن اقنعنا باجوبته عوض الإختباء وراء شاشتك وتلفيق التهم بالمجان للشخص.
وإن كنتم ديموقراطين وليبرالين كما تدعون، فبأي حق تصادرون حق من يريد مشاهدته والإستماع إليه. الجواب بسيط لأنكم تدركون جيداً بأن اسلوبه ومنطقه سيزيد من عشاقه ومتتبعيه. والسؤال الذي يطرح نفسه بشدة لماذا في نظرك رغم غلاء التذكرة بيعت عن الأخر ولم يستطع الكل الحصول علىها ؟
أنا مسلم وأؤمن بالرأي والرأي الاخر ولست إقصائيا لذلك أدعوك سيدتي أن تطلبي محاضرة مضادة في مسرح محمد الخامس وليكن الدخول مجانا عوض 100 درهم أو 3600 درهم كما كتبتي ولنرى كم شخص تستطعين جمعه.

لدي سؤال سيدتي الفاضلة: لماذا تصفقون لموازين ولا احد لديه الحق في الإعتراض؟
أخلص إلى أن العلمانين أول من يخرق الستار الذي يختبؤون وراءه ألا وهو الديمقراطية. أنتم غير ديموقراطين.
فوقت الرقابة على الناس وأسلوب عقلية القطيع إنتهى من غير رجعة.
176 - maghribi libre الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:56
ما يثير انتباهي في الصيف في المدن الساحلية ، لمرا بالنقاب وزوجها الملثحي بالشورط و دومي مونش
177 - Arsad الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:58
الاستادة الكريمة جنيفر وشكيرة وغيرها أخذوا الملايير من اجل رقصة إباحية على منصات موازين في أماكن عمومية ومنهم المثليين جنسيا والبودفليين لماذا لم نقرأ لك مقال في ذلك.
اذا كان عمر عبد الكافي من تجار الدين كما قلت فما هو الفرق بين تجار الدين وتجار الحداثة
178 - دلال الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:58
المغاربة شعب مسلم ويحب دينه ورسوله وقرآنه، المغاربة معروفون بايمانهم وغيرتهم على دينهم ومقدساتهم ويعرفون جيدا الشيخ الصالح من الطالح ومن يدعو للحب والخير من من يدعو للحقد والكراهية ولا يحتاجون لعلماني او غير علماني ليحذرهم والتعاليق المنشورة هنا والحمد لله تظهر مدى تشبثنا بديننا وبمن يدعو إلى الله والى طريق الحق.
179 - Ahmed الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:59
وًمن قال لكم ان الدين الإسلامي يخاف العقل بل هو العقل وًالعلم كله
تحاربون من يدعو لطريق الله و تحبون و تقبلون من المغنيين الفاسقين و دعاة العلمانية ما لا يكاديطاق
فعلا نحن جاهلين لكن هل سبب جلنا هوًاتباع الدين أو الابتعاد عنه؟ انستحيي ان نقول مسلمون و لا ننصف باي سمة منه نحن كل البعد عن مفاهيم الدين الإسلامي الذي هو المجد و الفخر و العزة لبني ادم وًتكريمه و النهوض به فكريا وًعلميا ليكون في ارقى المراتب
ما نعيشه كدين اليوم هو تقاليد بدوية جائرة جاهلية تخريبية مطلقة بدون حدود بعيدون عن الدين وًكل ما نعرف فيه هو الشهادة الغير الصحيحة مادام مغربنا بالخصوص يعبد الأضرحة يقدم لها القربات و السلطة تجند لهذه الخزعبيلات الملايين من الدراهم حتى يبقى مفهوم الناس للدين مرتبط بهذه الشعودة الخطيرة
إلى صاحبة المقال أقول دينً الله واسع و لا يجبرك للقبول به فهو غني عنك
180 - أختكم في الله الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:01
انافي الحقيقة انصدمت بمثل هذه التهم الملفقة واكيد البعيدة كل البعد عن مصداقية فتاوى أو الدروس القيمة للأستاذ عمر عبد الكافي انا تابعت الكتير من حلقاته وخاصة صفوة الصفوا فاستفدت منه امؤركثيرة عن ديننا كنا نجهلها أو نعرف عنها القليل فكانا تشويها للاخرين بدون مبررات ملموسة أو قاطعة فكل ما قيل عنه يبقى وجهة نظر استتنائية
واللهم اجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه
181 - مغربي حر الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:08
لماذا لم تتكلموا عن دعاة الفسق والضلال والعري من المطربين والمغنيين كفاكم حقدا على ورثة الأنبياء
182 - midoo الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:08
الحمد لله شاهده المغاربه في الانترنت ونحن لسنا اغبياء لننتظر هذه العائشه ولا ندري من تكون لتقول لنا من يكون وكما قال بعض الاخوان موقعوا العريضتين لا يمثلون الا انفسهم ونحن براء منهم
183 - youssef الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:12
المغاربة لن يتخلوا عن دينهم الاسلامي رغم محاربته من طرف الفساق والملحدين والجمعيات الغربية التي تنفق الملايير لافساد المجتمعات الاسلامية ونشر الرديلة والمجون في صفوف شبابها .
184 - Wald cha3b الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:12
باختصار محاولة تشويه صورة دكتور عبد الكافي بدون ادلة دامغة ..!
185 - redouan الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:14
لقي رجل وهو يصلي لله وبعد انتهائه من صلاته قال له كيف يكون حالك بعد موتك اذا علمت ان الله لا وجود له
فرد عليه وقال ما حالك انت ان وجدت أن الله ورسله حق
186 - ليلى المغربية الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:15
لاحول ولا قوة الا بالله اتقوا الله في علمائكم الشيخ عمر عبد الكافي رجل فاضل و غني عن التعريف. حفظه الله
187 - هشام الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:20
كلام الله لايباع ب 3600 درهم إذا كان الداعي يرغب في الأجر من عند الله، فالموعظة يجب أن تكون في سبيل الله ولايس في سبيل المال إذا كانت هناك نية صادقة لدعوة.
188 - Driss الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،اولا اخاطب معارضي الشيخ عمر عبد الكافي لقد أقمتم الدنيا و اقعدتموها قبل مجيئه، رافضين خطبه بحجج لا دليل لكم عليها، واسمحو لي ان اقول لكم لستم إلا عملائ الغرب و الصهاينة،نحن في اخر الزمان يصدق الكاذب و يكذب الصادق،ماتت فيكم النخوة و العزة،ارجعوا الى اصلكم فلن ترضى عنكم لا اليهود و لا النصارى حتى تتبعوا ملتهم و ها انتم في الطريق، الله يهدينا يهديكم.
189 - عاقلة الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:25
الم يتهم الانبياء والرسل بأكثر من هذا وهم اعظم من هؤلاء فلطفا بانفسكم بنوا علمان(36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37)
مهما بلغتم من جهد فما هو سوى مما رخص لكم الله
190 - SAID SAID الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:25
Mme vous devez respecter ces gens et tu veux exercer la tutelle sur les marocains ce cheikh noble et respecté dans tout le monde .peut être Mme basri n'es pas chargé actuellement d'aucune mission des nations unies et elle veux attirer l'attention de cette instance internationale pour qu'elle ne soit pas oublié pour une prochaine mission. Elle n'a pas respecter que cette activité est autorisée pas les ministères concernés et que ce cheikh n'influence pas les marocains mais au contraire on n'a besoin de plusieurs oulamas de ce genre.Mme stp essaye de revoir ta religion je te demande pas de mettre une foulard
191 - كلنا عمر الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:26
داعية في المستوى محبوب وله متابعين كثر في جميع بلاد العالم انا احب الاستماع لمحاضراته
192 - ام ندى والبنون الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:26
اتقوا لحوم العلماء فانها مسمومة ...كاتبة المقال لم تنفعل شيئا سوى تشويه صورة الشيخ الجليل عمر عبد الكافي الذي استمع اليه باستمرار وكل كلامه معتدل وسطي ويوصل الفكرة بابتسامة ويسر وليس متطرفا او حاثا على الكراهية ..كفاكم من الحملة ضد شيوخنا وعلمائنا الذين نحس معهم بالامان وابتعدوا عنهم اكتبوا عن راقصاتكم ومغنييكم ..حسبنا الله ونعم الوكيل
193 - الى مريم من امريكا الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:30
إلى مريم الأمريكية ان كان يعجبك قول الرجل من باب التزجية وليس قناعة فأنت بعد كل دمعة عين في لحظة ضعف تعودين لمجونك وسهرك وصخبك فالحياة تعاش مرة واحدة وملذاتها قاهرة ولكن الضمير والخوف من البعث المزعوم ينغص هذا الواقع الجميل لمن استطاع إليه سبيلا .
194 - كنون الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:30
الكاتبة اعتمدت في تهجمها على الشيخ على ثلاثة أمور :
1- كراهيتها لكل ما يمت إلى الإسلام بصلة .
2_ الكذب فكل التهم التي كالتها للشيخ لم تذكر ما يثبتها.
3- الاستشهاد بإبراهيم عيسى عميل الانقلاب المصري وعدو الإخوان المسلمين والمستهزئ بالقرآن والسنة.
هذه الأمور لوحدها كفيلة بضحد كل ما جاء في المقال دون الوقوف عند أخطاء أخرى وقعت فيه الكاتبة عن جهل أوعمد .
195 - molahid الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:32
لو كانوا جابو شي راقصة او شي جمعية دايرة شي مسابقة ديال الفسق والعري كاع لالة الدوكتورة ماتهدر وتحل فمها ولكن فاش جابو داعية اسلامي هاهي كتاهمو بالتجارة في الدين
196 - ياسين أمحيل الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:32
المغاربة واعون ومثقفون ويعرفون حق المعرفة هذا الشيخ ٠
يا أيها المستعمرون فكريا و المفرنسون ثقافيا و الضالون عقيديا ودينيا٠
197 - fbs الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:34
كل المغاربة اصبحو واعون بان الاسلام مستهدف
198 - طاهر الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:35
انت اسمك عائشه ؟ متاكده ؟ مع الاسف المفروض اسمك جوليا او ديانا---- عار عليكم ان تتحدثون عن شخصيات اسلاميه وعلماء كبار هم البركه في عالمنا المنحل بالفساد جراء امثالكم---- والشيخ لايرد عليكم لانه الاسلام علمه الادب واحترام الاخر مهما كان فسقه ---- والمسيح اخواننا ولكن ان الدين عند الله الاسلام والمسيح عيسى عليه السلام هو من بشر بالرسول محمد عليه افضل الصلاه والسلام ---- الاولى لكي ان تتحدثي عن الفساد والفسق لديكم بالفن والاعلام والشخصيات الفاسده التي كانت السبب ان العدو الايراني والصهيوني تغلبوا علينا بسبب امثالكم-- انصحكي ان تستغفري لربك وتعتذري لشيخ الامه الاسلاميه شيخنا الجليل عمر عبد الكافي وانا من العراق واحبه واحترمه واتمنى لو مره واحده يكون كلامه قوي بحق الفاسدين امثالكم ولكنه شخص جليل لايتفوه الا بكلام كله ادب وحكمه ويحب كل الناس ولديه من الاشغال ولديه من الادب والاخلاق رصيد كافي حتى لايرد عليكم وكلها في ميزان حسناته ---- استغفروا ربكم قبل تلقوا رب العزه وهذه الكلمات تكون سبب لدخولكم النار --- وعلماؤنا الكبار من الشيخ عمر عبد الكافي ومحمد راتب النابلسي تاج فوق روؤسنا وروؤسكم
199 - احمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:37
شكرا لك ايتها الاخت على هذا التقديم، هذا مثال من تجارالدين...،وما تنتظر من أمة تشجع على الخطباء من هذ النموذج، بينما عاش المفكر المرحوم المهدي المنجرة في حصار اعلامي مُحكم... الا جهلها حتى كيف تُصنع عمماتها وكيف تُصبغُ بالابيض...
حسبنا الله ونعم الوكيل...
احد
200 - مسلم معتدل محب لدينه ولرسوله الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:41
مقال فيه الكتير من الكدب والتضليل. على صاحب المقال الاتيان بايات قرآنية واحاديت نبوية تدل على افتراء وكدب الشيخ عمر.
وشكرا
201 - الحسين الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:01
هذه السيدة يجب ملاحقتها قانونية لان القانون يمنع بث ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد المساس بحياة الخاصة الأشخاص والتشهير بهم.
202 - ام ادم الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:03
كفاكم هجوما على شيوخنا وعلمائنا الذين نحس معهم بالامان وابتعدوا عنهم اكتبوا عن راقصاتكم ومغنييكم ..حسبنا الله ونعم الوكيل
203 - غيورة على الدين الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:04
اصلا من العنوان باين المعنى
اتقي الله كل كلمة غتحاسبي عليها يوم القيامة
الشيخ عمر عبد الكافي بارك الله في عمره عالم جليل شحال الناس تهدات على يدو
باينة قلبك اكحل من جهتة لانه الخطب والمواعظ ديالو تيقدمها باسلوب تيفهمو كلشي تيدخل لقلب بشوية الله يدير لينا شي تاويل دلخير وليتو كتطاولو على العلمااء اخر الزمان الله يدينا فالضو
204 - الموجه الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:06
انا اتابع هذا الشيخ منذ مدة لم اجد في محاضراته ولا دروسه الا كل خير واعتدال في الطرح والاسلام الوسطي المعتدل لا ادر هذه السيدة من اين اتت بهذه الترهات وهذا الكلام المرسل الذي لا دليل عليه سوى محاولة ابعاد هاته الامة عمن يذكرها بدينها وبصالح الاخلاق والمعاملات في عالم مليئ بالفساد والاخلاق المنحطة انصحك بمتابعة محاضرات هذا الشيخ الفاضل وتدبرها،الله يهديك على نفسك ويهدينا جميعا.
205 - البوعزاوي الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:14
بعد قراءتي للمقال كنت التهم كلماته بسرعة حيث كنت متشوق أكثر لقراءة تعليقات القراء.لكن خاب أملي في ان ارى تعليقات تعبر عن نضج فكري و اخلاقي حيث اغلبها أخذت تدافع عن الشيخ بمنطق الحمية الجاهلية أكثر من النقد الأدبي و الفكري و تاكدت اننا شعب كسول ياخذ تقافته الدينية من شيوخ الفضائيات وفقهاء الولائم أكثر من أي شيء آخر ؛و ليس بمقدوره ان يجتهد و يعرف هؤلاء على حقيقتهم لأنهم ببساطة جزء كبير من التخلف اللذي نعيشه و تعيشه منطقتنا العربية و الاسلامية و ما داعش و قوارب الموت غير بعيدة عن المكان.
206 - abdo الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:17
سيماهم في وجوههم انظروا الى النور المتلءلئ على وجه هذا الرجل العالم الداعية الذي ترتاح النفس والجوارح والفطرة عند سماع خطبه ومواعظه...
شتان بينه وبين الوجوه الظلماء التي تمتلئ قلوبها حقدا وضغينة لعلماء ربانيين لا يريدون الا النصح والفضيلة,عكس من يصفق للرذيلة..
حفظك الله وسدد خطاك. يا ايها الشيخ الجليل
207 - بشير الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:20
وايضاً عائشة البصري هي تاجرة علمانية ... وشيخة ضلال .
208 - مواطن عربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:22
.... على اي كل من اراد الرضى من اليهود و النصارى فما عليه الا ان يهاجم الاسلام فبعدما عجز هؤلاء عن ذلك اوكلوا ذلك الى بني جلدتنا تحت مسميات كثيرة اقلها الحداثة . عموما فاستراتجية الصهاينة في تخريب المجتمعات هي تخريب التعليم ثم الاسرة من خلال المراءة ثم العقيدة او الدين فلق نجحوا شيءا ما في العمادتين الاولتين و سيفشلون في الثلاثة لانه بكل بساطة كلما كبر الهجوم على الدين و الا و تمسك به الناس اكثر. و ندعو الكاتبة المحترمة الى اخذ دروس في الحوار و تقبل الراي الاخر فليس هذا المقال الاجوف هو من سيغير قناعات الناس
209 - bida الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:22
Juste. un mot.le prix d'entrée de 3 500dh. à été imposé par l'état. pour. dissuader les gens. ici. En France. l'entrée. est gratuite ou 10 euros symbolique. PAF
210 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:24
إنه الحقد الدفين ليس على الدكتور عمر عبد الكافي فقط بل على الاسلام ككل. اللهم إجعل كيد أعداء الإسلام في نحورهم.
يشجعون المهرجانات والعري والتبرج والمثلية على اساس انه الحرية الفردية ويحاربون العلماء والفقهاء، حسبنا الله ونعم الوكيل.
211 - jaouad الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:25
عمر عبد الكافي شيخ ذو قدوة حسنة تعلمت منه الكثير جزاه الله خير
سمعت لجميع حلقاته ولم أرى تطرفا قط، يتكلم بالقرٱن والسنة، فإن لم تعي ما يقول يا أختي العزيزة فعليك الرجوع لكتاب الله ورسوله
وإلا آفعلي ما شئت فإن الله ناصره وينصره دائما
سلام الله عليك والله يهديك
212 - محمد حليم الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:31
وأنتم طبعا أضحيتم ما شاء الله أوصياء على الوطن، انتقلنا من التكفير الإسلامي إلى التكفير العلماني... العلمانيون جهلة والمتأسلمون جهلة.الله يستر وصافي
213 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:32
الشيخ عمر عبد الكافي عالم جليل نشهد له أمام الله بما تعلمنا واستمتعنا به جعلها الله له غي ميزان أعماله أما عن الكاتبة كفاكم خلط في الدين ونقد لأصحاب الدين وتضليل الأمة ولاحول ولا قوة الا بلله
214 - متتبع الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:34
الاغلبية لم تقرا المقال لان الكاتبة تقرن ما تقول بادلة من كتاباته...و في الاخر المؤتمرات الدينية لا يجب دفع المال لولوجها فما عند الله خير و ابقى
215 - رشيد الرباط الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:34
والله تحامل خطير على عالم من علماء الإسلام ولا احب التصنيفات التي تصنف هاذا وذاك بالسلفي أو الإخواني كلنا مسلمون ومرجعيتنا الدينية هي القرآن والسنة بدون تفريق بينهما واستاذنا الجليل لا يستنبط أحكامه إلا منهما احب من أحب وكره من كره
كل صغيرة وكبيرة في القرآن والسنة وكفانا نفاقا
فإما أن نفهم القرآن والسنة ونتبعهما أو نبحث لنا عن دين آخر غير الإسلام
من أحب الله اطاعه ومن احب نبيه عمل بسنته وليس بين ذلك شيء و الحلال بين والحرام بين
والبيان من أهل العلم مثل شيخنا الجليل
ومن أذنب واستغفر غفر الله ذنبه
رحمة الله واسعة والحمد لله على ذالك
داكشي ديال انا علماني وكنصلي وانا شيوعي وكنصلي وانا كانصوم وماكانصليش راه ما خدامش العباد
216 - حسني عبد العادي الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:37
إنها والله الراحة بال وإنشراح خاطر وتقوية إيمان بالله وبكتبه ورسوله و تجديد الأمل في عفو الله من الفتن الأخلاقية التي نعيشها وتهدد المجتمع كل هذه المزايا مسهلها الله يتواجد العلامة عمر عبد الكافي والدكاترة مثله بيننا .أما الاقلام الساءبة التي تتكلم عن كيفية الباس عند العلامة فقد اوقعت بأصحابها في فخ الحسد والغيرة والحيرة أمام أناقة الرجل المؤمن المتحضر
217 - ورديغة الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:37
على مر الازمان والعصور اتهم الانبياء والرسل بالسحر والجنون من طرف قومهم
لا جرم ان ما يتعرض اليه اتباعهم من القذف والشتم من طرف قوم لا ايمان في قلوبهم
فطوبى لهؤلاء الاشياخ فهم يحملون هما من هموم الأنبياء ورسالة من رسالاتهم التي ورثوها منهم
218 - رضا طرطروغة الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:38
أريدأن أقول جملة ولا أكثر لصاحبة المقال أن الغرض من نشرك هذا المقال التافه هو أن يصبح إسمك معروفا لدا القراء وسأقول لكي وصية أوصاني بها رجل إلتقيته في يوم ما(دع اللقالق تحلق)
219 - Samir الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:40
وعجبا منك تقولين الشيخ يحرم بل الله ورسوله(ص) يحرم السفر بدون محرم إذن أحتاج على الله الذي خلقك! مقالك مملوء بالحقد و المغالطات و الكذب! من منكم يبني علمان يناظره؟
إذن المناظرة! قارعوا الفكر بالفكر!
220 - ali الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:40
اتقوا الله في علماء المسلمين من قولكم البهتان والكلام الجارح في حقهم عمر عبد الكافي من الشيوخ الذي نفتخر به في الأمة الإسلامية والعربية ومن يكره أحدا فلا يستمع
أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ
221 - هئا الإستنفار ... الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:45
... لنصرة الداعية والتحامل على الكاتبة دليل على خطورة المشرق على المغرب.
فمنذ حرب أفغانستان ضد الإتحاد السوفياتي تم تسخير أموال الخليج من قبل مختلف أجهزة المخابرات العالمية لمحاربة الإلحاد الشيوعي.
وهكذا تناسلت التنظيمات الإخوانية المتطرفة منها والمعتدلة من رحم تلك الحرب ، بدأ بالقاعدة وصولا إلى داعش.
تولى المشاييخ والفقهاء الجناح الدعوي وتولى الأتباع الجناح الجهادي العسكري.
على سبيل المثال سبق أن توافد على الجزائر مثل هؤلاء الدعاة لنصرة جبهة الإنقاذ الإسلامية فكانت النتيجة عشر سنوات من الحرب الأهلية.
وكذلك الأمر في ليبيا لما انهارت الدولة بادرت التنظيمات الإخوانية إلى الدخول في المعارك فمزقت الليبيين إلى طوائف متطاحنة.
فالحذر الحذر من مشاييخ المشرق.
222 - البعمراني الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:46
والله ما أفرحني في هذا الموضوع هو التعليقات. هذا يدل. على وعي المغاربة. وهذا استفتاء في الموضوع. يعني ان عريضتك. لاتساوي شيءا. ان كنت تؤمنين. بالديمقراطية. وسلطة الاغلبية. وبتطرفكم. هذا هو ما يدفعنا. لأحضان العدالة والتنمية. اذن لو كنتم. في السلطة. كيف ستعاملون المغاربة. ستعاملونهم. وكأنهم اطفال في الحضانة. تمنعونهم هذا وتعطونهم هذا
223 - البعمراني الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:48
قرأت العنوان. انها تكشف الدكتور عبد الكافي. لكن وجدت انها. لم تكشف. الا نفسها
224 - مغربي مسام قح الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:49
يتبع.استعمت للشيخ عمر الكافي عندما تحدث عن هتلر وان استلهم من الاية الكريمة اقتربت الساعة و انشق القمر ليشد همم الالمان عذرا لا هذا خطا في التقدير ام ان احدا قال ذالك المهم المعلومة اتتك يا ايها الشيخ من مصدر غير موثوق به لا حرج عليك اما الامور المتعلقة بالشريعة فيجب اعادة النظر في الاحاديث لانه لا يعقل الاخذ بالاحاديث الموضوعة و الضعيفة يجب الاخذ بما هو لا ضرر فيه للامة هذا مجرد راي شكرا على النشر وصلي وسلم على اشرف المرسلين محمد بن عبد الله و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
225 - هدى الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:50
و الله لم نرى من هذا الشيخ الكريم الا كل خير و اذب و انا حظرت محاظرته التي اقيمت في مسرح محمد الخامس و التي نظمتها جمعيه و التذكره كانت ب 100 درهم و سيذهب ريع المحاضره الى الجمعيه التي تقوم بالاعمال الخيريه.
كل المغاربه الحاضرين وقفوا اجلالا و تقديرا لهذا الشيخ الفاضل الذي افنى حياته في الدعوه الاسلاميه و هو كان في منتهى الاخلاق و الرقي لم نرى منه الا خيرا. هو ليس محتاجا لشهادة صحفيه ترمي باتهامات بدون دلائل و لا حجج. مكانته كبيرة و الناس يحبونه بالملايين اما انت فمن انت لترمي اتهامانك على شيخ فاضل يحبه ملايين الناس
226 - منصف الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:51
مقالك مع كامل إحتراماتي و تقديري لمنهجك الفكري إلا أنني أرى هذا المقال ليس إلا تشويه
لقد زاد حبي لهذا الدكتور بعد ما قرأت مقالك شكرا
227 - Abdelaziz Ananou الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:51
يسمون بعلماء ودعاة وشيوخ وب "مولانا"... إنها أكبر آفة مست هذا الدين...

شكرا لك أيتها الكاتبة على هذا المقال الذي استوفيتِ فيه شروط المعلومة... فقط سأقول لكِ بأنني لا أعرف هذا الرجل ولست من متابعيه... لكن وجدت مرة مقطع ڤيديو في يوتوب يتكلم فيه فبدأت أستمع إليه... وأقول لكِ، بالله العظيم، لم أستطع أن أطيقه دقيقتين وأوقفت الڤيديو... ومن غرائب الأمور، ربما عن حدس وتجربة راكمتها، استنتجت أشياء حول شخصية الرجل الإصطناعية وعبثيتها، وخلوها من إخلاص ديني أو علمي مع الإنتحال، ونوعية خطابه... وأنا فرح أن كثيرا مما ظهر لي فيه أجده في مقالك الرائع...
.
أما وزارة الأوقاف التي سمحت لهذا الشخص، فلأن فيها رجال من نفس السلعة... وهنا ينبغي الحذر...
228 - سعد الخميس 06 دجنبر 2018 - 11:53
لا اجد ما ارد به هنا غير قوله تعالى (...ليغيض به الكفار .)
229 - محب للعلماء الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:03
عالم جليل نحبه في الله وجزاه الله خيرا بكل ما يقدمه لنا من علم جليل .كثر الله من مثاله .اما العرائض التي وقعت ضد حضور الدكتور عمر عبد اكافي الى المغرب فلا تمثل الا الموقعين عليها الدين لا يحبون ان تنشر تعاليم ديننا الحنيف ويصفقون لكل ما يهدم قيمنا .فيارب انصر علماء الامة الاجلاء ونشكر والله يجازي كل من كان في سبب مجيئ العلماء الكبار الى بلدنا المغرب فمرحبا بعمر عبد الكافي العالم الجليل ولا نزكي على الله احد وبالعالم محمد النابلسي وكل من يريد خيرا للامة.
230 - حلا الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:09
مادامت المحاضرة مرخص لها فهذا يعني ان التواقيع لم تكن ذات أهمية.الخوف إذا من الاقبال الكبير على الشيوخ.ذهبت لحضور محاضرة الدكتور النابلسي ووجدت ازدحاما شديدا.امتلأت القاعة بكل ملحقاتها وجلس الناس وامتد الزحام خارجا على السلالم الى الشارع.ادهشني المنظر الى هذا الحد الدكتور مشهور والكل يجري لسماعه.فقد ظننت العكس وان لا احد سيهتم بمحاضرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
231 - Med الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:09
أنا كمغربي أعرف الدكتور عمر عبدالكافي، لكني لم أسمع قط عن هذه العائشة البصري.
فكما كشفت لنا عن وجه الدكتور، أدعوها فقط أن تكتب لنا مقالا في نفس الموقع تكشف فيه للمغاربة عن وجه عائشة البصري ومن تكون.
عمر عبد الكافي مصري وذائع الصيت أما هذه فمغربية ولا يعرفها حتى 0،000000000001 من المغاربة فبالأحرى أن يكون لها صيت خارج المغرب.
إذا قأتي تعليقي فأنا في انتظار مقالك عنك.
232 - akdim Abdessamad الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:14
نحن نعيش مغرب تعدد الثقافات تحت قيادة ملك البلاد أمير المؤمنين حامي الملة و الدين...
و الحكيم يبقى دائما هو من ينظر إلى ما قبل و ليس إلى من قال.
233 - Choukri الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:15
انا لا أدافع عن الدكتور عبد الكافي لكن فقط اريد ان اوضح ان النقد لعالم دين و شيخ يجب ان يكون من عالم مثله و ليس من شاعرة لانه عائشة البصرية شاعرة و ناقدة و نائبة رئيس جمعية فرنسية للنقد.
234 - Zig.italy الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:17
اصبح كل من هب ودب يرمي بالزور على الابرياء واهلا وسهلا بالشيخ عبد الكافي ببلده الثاني المغرب
235 - محبة للشيخ الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:17
أهلا بك ياشيخ في بلدك الثاني والله ماعلمت عنك إلا طيب الكلام وهؤلاء الذين يهاجمونك لا يمثلوننا لو كانت هذه الزيارة لمغنية أو ممثلة لرحبوا بها بالتمر والحليب لكن للأسف
236 - Morad الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:18
ورأينا أيضاً أن الصراط جسر فوق النار والعياذ بالله، ويمر الناس عليه كل على قدر عمله، وهناك عند حوض الكوثر بعد العبور من الصراط يطرد من الحوض من تركوا سنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، وردوا أمر الله عز وجل، وقلت حكماً ما زلت أكرره؛ لأن الموضة بدأت تنتشر مرة أخرى، وهو أن المرأة الغير محجبة ولكنها مقتنعة بوجوب الحجاب، وتدعو الله أن يتم عليها هذه النعمة، فهي مؤمنة عاصية أو مسلمة عاصية، لكن لو أن امرأة مسلمة لا تلبس الحجاب لعدم اقتناعها به؛ ولأنها ترى أن الحجاب حجاب القلب؛ وأن الله لم يأمر بالحجاب فهي كافرة قد ارتدت عن الإسلام، فالله يأمرها بالحجاب فترفض ذلك، وتكذب الله ورسوله والقرآن، وتكذب من يبلغ عن رسول الله.
فالدين ليس فيه رأي ولا اجتهادات، الدين عندنا: قال الله في كتابه، وقال الحبيب في سنته، ثم الله أعلم، أو لا أعرف، فمن اقتنعت أن الله لم يأمر بالحجاب فهي كافرة، أما مسلمة وهي غير محجبة، فهي مسلمة عاصية، ندعو الله لها بالهداية.
237 - A Moroccan Writer الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:21
Omar Abdelkafi is one of the best and most moderate preachers in our epoch. Mind you, madam, that we have our brains and criteria and can tell who is who. Sheikh Abdelkafi brings nothing from his mind; he always gives proofs from the holy Quran and Mohamed's (Pbuh) Sunna.
No wonder, you're writing so badly about him and trying to vilify him anyhow; you and he are two worlds apart. I would agree with you that any person, not a messenger or prophet, can make mistakes and digress from time to time, yet Omar Abdelkafi remains such an eminent scholar, orator, preacher and scientist as well. The fact that he resorts to anecdotes in his sermons is useful, by the way, for he thereby beefs up his speeches and illustrates what may not be clarified otherwise. The fact that he alternates wearing "Djellaba" and western suits is another example that he is open on different cultures and tries to give a good example that he's not a fanatic.
When we rely on Allah's holy book, no one can scare us!!
238 - نادي نورالدين الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:24
سبحان الله اصبح الحق مطهدا من طرف أناس لا يعلمون عن الاسلام إلا الاسم فينتقدون شيوخا نحبهم في الله ونعتز بهم دون دراية مسبقة أو دليل شرعي من القرآن والسنة والبعض يقول العلم كذبهم كيف كذبهم أيها الجاهل وأغلب العلماء إن لم أقل كلهم أمنوا بالله عن طريق وصولهم إلى الحقيقة المطلقة إن لم تكن مسلما وتحب دينك كما اليهود والنصارة كف عن الحديث والبحث في أخطاء من هم على الاقل في قلبهم ذرة إيمان ولنا موعد لن نخلفه عند ملك الملك عند إذن آتوا برهانكم إن كنتم صادقين
239 - جواد الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:29
غذا تسألين أيتها الكاتبة عن كل كلمة قلتها في هذا الرجل...لا تتركوا أحدا يتكلم في الدين و إلا و تسبونه و تنعتوه بأوصاف مغلوطة....من أنتم حتى تتكلموا ههكذا....أنتم مجموعة لا تمثلوا إلا نفسها...نحن في بلد مسلم معتدل و امين ..
240 - maxis الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:29
هادشي كنعرفوه مزيان لكن المشكل ليس فيه بل الاغلبية الساحقة الجاهلة والمتخلفة العقلية والتفكير التي تتبجل له .انه تاجر دين يعرف كيف يروض قطعانه .
241 - عبد المجيد الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:35
نرفض كل أنواع التطرف سواء من الشيوخ ام من العلمانيين.
242 - احمد احمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:35
اي كره هذا ... على ما يبدو أنها تكره هذا الرجل جدا جدا..
243 - ملاحظ الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:39
الشيخ عبد الكافي وغيره كثيرون من الدعاة نعم وعبر التاريخ من صدر الاسلام الى حد الان كم دعاة مروا وكم تكلموا عن السلف الصالح ووعظوا الناس فهل يستمع اليهم احد ويعمل بما يقولونه هناك الكثير من من ادوا 3600درهم ليس للاستماع الى وعظ الشيخ والعمل به ولكن ليقول للناس بانني حضرت محاضرة عبد الكافي عندما يراه في التلفاز ولكي يتباهى بانه سمعه وراه لا غير اذا كانت جيوش من الدعاة تواترت على هذه الامة فلماذا هي ما زالت متاخرة وتدور في فلك الغرب الم ينفع وعظ هؤلاء المشايخ في هذه الامة التي ما زالت تتعامل بينها بالقبلية والطاءفية ان من غباء المسلمين انهم اذا ارتكبوا خطا اخلاقيا نسبوه للشيطان واذا ارتكبوا خطا سياسيا نسبوه لامريكا واسراءيل والغرب عامة و تجدهم يتكلمون عن سماحة الاسلام وعندما ترى الى افعالهم تجدها منافية للاسلام وان حاولت نصح احدهم ينظر اليك شزرا وفجاة يبدل لهجته وينفجر ضد الحق صحيح ان الشيخ وغيره من المشايخ يدعون للاستقامة فهل يستطيعون ان يدعوا الحكام للاستقامة ¿ انهم يخافون بطشهم هذا صحيح ولكنهم يدكون ويؤمنون بانهم سيموتون شهداء وسيلقون الجنة التي يصفونها للناس في الفضاءيات اليس كذلك¿
244 - القران ليس للبيع الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:39
اخطر من هدا.... اصحاب مراكز الرقية يبيعون الاوهام باسم الدين
245 - simsima الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:41
أيتها الأخت، كل ما قيل في هذا المقال ينطبق عليك بالحرف الواحد، لماذا كل هذا الحقد و الكره والتحريض لرجال الدين خصوصا الذين يحببوننا في ديننا أكثر، كنت أتابع هذا الشيخ و لم أحس بتاتا أنه يتاجر بالدين و لم أسمعه يوما قلل من شأن المرأة على العكس تماما، الله يهديكم على راسكم أصافي
246 - البيترودولار الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:45
القصة وما فيها انه هناك تعليمات و ايضا شيكات و دفعات مسبقة من بلاد النفط
انه هجمو هؤلاء العلماء المغضوب عليهم من طرف تلك الحكومات النفطية
فالموضوع واضح و جلي
لا نسمع لهؤلاء من امثال هذه المدعية صوتا عندما يتعلق الامر باشخاص يتم استدعائهم لاحياء حفلات و سهرات بملايين الدراهم لتخريب ما تبقى من ثقافتنا و عفة شبابنا ؟
247 - rachid الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:00
رحبت به الوزارة الوصية يعني أنه فكره لا يشكل خطرا على الأمن الروحي للمغاربة. فنحن مستقلين لا يفرض علينا احد الوصاية لا انت ولا حلفك .
.لاتبني أفكارك و آرائك على منهاج السيسي و أعداء الوطن. نحن دولة و شعب مسلم .
248 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:06
الحمد لله على نعمة العلم و العقل التي وهبنا الله
في الحقيقة تابعت للسيد عمر مجموعة من الاعمال التلفزية الدعوية ولم ارى منه الا خيرا ....
الحقد على الاسلام و المسلمين في تنام خطير
نسأل الله الهداية للجميع
249 - Badr الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:09
ندعوا الله ان يهديكم الى الصراط المستقيم
وما هذه الدنيا الا فانيه. والى الله مرجعكم فينباكم بما كنتم تكتبون
250 - soufiane الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:16
هذا شيخ جليل . يحبه الناس واحبه لطريقته الجميلة في الالقاء ولعلمه الغزير.وهذه الكاتبة لا تمثل الا نفسها
251 - moroccan73 الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:25
مع الشيخ قلبا وقالبا وجزاه الله عنا خيرا ونفع به الامه وهداكم الله
252 - البيان الكافي. الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:26
الرجل خرّيج كلية الزراعة في مصر ومن حيث المعرفة الدينية تتلمذ على يد جماعة من الإخوان من بينهم الغُزالي والشعراوي والقرضاوي... ومن لا يعرف انزلاقاته عليه بقراءة المقال الذي عنوانه : الجواب الكافي في الكشف عن أخطاء عمر عبد الكافي...ولا ننسى مقولة الإمام مالك رحمه الله : " كل يؤخذ من كلامه ويردً إلا صاحب هذا القبر " / وأشار إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم.
253 - يكفي الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:27
قارعوا الدكتور وغيره من الدعاة بالحجة والبرهان ومنطق العلم والعقل بدل الهجوم الغوغائي والشعبوي الذي يكرس فعلا تطرفا في مناهضة الفكر والإبداع وحرية الفكر.
فالله سبحانه وتعالى الذي إذا أراد لشيئ أن يكون فإنما يقول له كن فيكون أعطى الفرصة للشيطان الرجيم ليعبر ويحاوره وقبل بعض مطالبه. أليس هذه قمة الديموقراطية ! والحوار في أسمى تجلياته الرائعة! فما بالك بإنسان يهاجم ويرفض فكر الآخر ؟ بكل بساطة أنهم أشباح علماء لا يظهرون إلا في الظلام.
254 - محمود علي احمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:28
الدكتور عمر عبد الكافي رمز كبير بمصر والعالم العربي والاسلامي واقسم بالله ما قرأت له حرفا ولا سمعت له صوتا للتطرف ..الشيخ الجليل المصري كل المصريون يحبونه ويقدرونه ونعتبره في مصر مجدد لروح الدعوة استكمالا لشيخنا محمد متولي الشعراوي رحمة الله عليه ..هل تستطيعي حضرتك انتقاد عالم دين يهودي او مسيحي بهذا التشويه وهذا الافتراء ..100 مليون مصري يقدرون الدكتور الكبير الشيخ عمر عبد الكافي وهو مثلنا الاعلي ..وانا مش هرد علي حضرتك لاني اكبر من ان ارد علي حضرتك يكفيكي انك اهنتي رمز من رموز العالم الاسلامي ..وكل الانبياء والرسل أوذوا وأهينوا من الجاهلين وربنا سينتقم منك باذن الله ان لم تتوبي وتعتذري لهذا الرجل الخلوق جدااا العالم المحترم الذي نعتز به ونقدره في مصر وفي جميع العالم العربي والاسلامي .. وحضرتك لا تعبري عن المغرب الشقيق اهل الكرم واهل المودة والحب حضرتك نموزج شاذ جدااا في المعاملة وعنصرية لأبعد حد ممكن للاسف الشديد ..انا بعتذر لك يا دكتور عمر يا حبيب الملايين يا من علمتنا وتعلم أبنائنا الدين الصحيح والخلق الطيب جزاك اللله عنا خير الجزاء يا حبيبنا.. اصبر فاننا في زمن الفتن
255 - zaki l.algerien الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:31
ملاحظة فقط,,,,,,جوابي للكاتبة موجود في صورتها
256 - ياسر الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:39
لاحولة ولا قوة الا بالله هذا افتراء
257 - hhhhhh الخميس 06 دجنبر 2018 - 13:58
كثير من المعلقين يتساءلون عن سبب تحامل الكاتبة المنتقدة على افكار الداعية.
جل المعلقين ابناء البلد المغرب و هم يعيشون فيه ويتعايشون فيه مع بعضهم البعض ويعبدون الله كل على طريقته هناك من يصلي و يصوم و الاخر يصوم فقط و يقول يا ربي اهدني و مجموعة اخرى تصلي في شهر رمضان .
المهم من هذا كله اننا شعب يحب الاسلام و نرغب في رضى الله تعالى.الا انه بمثل هذه الافكار لهذا الداعية اي شخص بسيط محب لله و مؤمن به سيعتبر نفسه كافرا و يعيش حياته متناقضا مكتءبا خاءفا و بدون اي مردود في عمله اليومي
.الاسلام دين لكل الناس في هذه الارض و يجب ان نكف عن عملية السفر عبر الزمان الى مرحلة الرسول الاعظم محمد .نعم نصلي عليه اي نقتدي به و ليس تلفظا كما يفعل الجل منا. شكرا
258 - مر من هنا الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:06
pourquoi ne pas l'inviter à une table ronde pour
debattre de vos idées et de vos convictions au lieu de dire nimporte quoi fallait convaincre mais malheuresement pas tous le monde a cette capacité malheureusement vous faite partie de ceux qu'on peut qualifier de personnes qui n'ont ni les outils pour convaincre ni les données ni le style ni la metgodologie et le pire de c'est que vous vous representer en tant que personne cultivée vivant dans une l'illusion que votre melange de mits aurra un effets sur les auditeurs marocains soit vous vous surestimer a un niveau ou lon devient lunatic, before lecturing the others plz va etudier comment ecrire un article bien fondé avec un acheminement de raisonnement sain loin des amalgames et de la haine
259 - Sabra الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:07
J’aimerais savoir comment tu as fait ta thèse. La première chose qu’on apprend à la fac c’est de donner les références à chaque source consultée et citée dans nos écrits. Et toi tu as écrit tout un article sur Monsieur Alkafi sans aucune preuve aucune référence mais tu nous prends pour qui ?!!!!!!
260 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:11
لم أسمع قط بوجود كاتبة اسمها عائشة البصري، غير أن الدكتور الذي قامت هذه السيدة بانتقاده دون تقديم حجج تقنعنا بكلامها فهو غني عن التعريف.
أفول لهذه السيدة أن تخلف مجتمعاتنا يعود إلى وجود ناس مثلها. تعلموا و حصلوا على شهادات، لكنهم لازالوا حبيسي عقدهم و أفكارهم.
سيدي نحن في امس الحاجة إلى من ينتقد النقد البناء و ليس الهدام. و إلى من يقدم البدائل و ليس الكلام فقط.
مع احتراماتي
261 - عبدو الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:17
أرى أن كل ما قلته هذه الأخت ليس له دليل هذا الشيخ نعرف زهده و إيمانه ونحسبه من المتقين له أخطاءه وله إصاباته
262 - معلق الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:27
نعرف عمر عبد الكافي
فلنعترف عليك دكتورة محترمة عملت في الامم المتحدة أربعة عشر سنة ،ثم اكتشفت انهم مجموعة من المدلسين والمتواطئين في السماح بقتل المدنيين في دارفور،بيت القصيد انك استغرقت 14 سنة لتفطني لذلك
ولو سألنا رجلا أو امرأة لم يلجو المدارس لتوصلو الى ما
توصلت اليه حضرتك
إذن فاحكامك اعتباطية وليست ذات مصداقية اذا افترضنا حسن نيتك
وسلام ختام
263 - abd errazzak الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:28
عائشة البصري اتقي الله حب الله لعلمائه حب عظيم ان كنتي لاتفهمي مايقل فأنتي لاعقل لكي هدا ذليل على عدم قدرتك على ذ.عمر الكافي إخترعي ماتشائين لن نصدقك لأنه ينقل صدق الدين من القرأن والسنة
264 - مواطن2 الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:33
مع كل التقدير والاحترام لجميع فقهاء المسلمين مهما كانت مذاهبهم وتوجهاتهم...الدينية بطبيعة الحال...اقول = ما دامت المجتمعات الاسلامية تسبح في المتناقضات ...وما دام الصدق غائبا عنها...وما دام الفساد متفشيا فيها...وما دام الكذب يعتبر عملة سائدة فيها ...لابد من القول بان هؤلاء العلماء فشلوا في تبليغ الرسالة الدينية...وبالتالي اصبح لزاما عليهم تغيير اساليبهم في التبليغ...مئات القنوات وآلاف العلماء..وملايير تصرف في هذا المجال بدون جدوى.... والمجتمعات الاسلامية في تقهقر مستمر.......انها الحقيقة المرة.
265 - الهواري الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:36
تدافع عن حرية التعبير وتمنع الآخر من التعبير للاسف.تستشهد باراهيم عيسى وهو اكبر متلون ومتقلب ارجعي لبرامج ابراهيم عيسى قبل الربيع العربي في مصر وبعده يحارب الدين ويقبل حذاء العسكر.
الشعب المغربي ليس قاصر فكما استقبل العلمانيين الكاتب القمن ولم يعترض عليه أحد على الرغم انه يطعن في الكتاب وفي الرسول من حق الطرف الآخر أن يستدعي من يشاء
266 - الهام الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:57
اكثر من ماءتين تعليق يعرفون الشيخ و يسمعون محاضراته ويؤيدون افكاره يعني ياسيدتي لا يمكنك الحجر علينا و تلقيننا ما تريدين انت حفنة من العلمانيين انتهى ذلك الزمان وجاء زمن النت و مواقع التواصل و الصفحات الرسمية ولم يعد وجود الشخص في المكان هو الفارق و منع اي شخص لمجرد الاختلاف لا يزيد امثالك الا تعرية لواقعكم وتطرفكم وعنصريتكم ضد كل مخالف وكل تحاملك على الشيخ هو في الحقيقة تحامل على الاسلام لان الحقيقة لم ينزل هذا الدين مفصلا على مقاس و مزاج احد و اي راي في هو حجة لك او عليك و لا يمكن تغيير نصوص قطعية يتعبد بها الملايير باراء و اهواء شخصية
267 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:01
علماء القرويين والزيتونة شكلا وعبرا عن للوسطية الم يحن الوقت لوضع حد لهجر تجار التكفير باسم الدين
268 - Aziz الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:19
من‌ تكلمين يا سيدتي. شعب لا يقرأ ولا يفقه في دينه. شعب يبلع كل الخرافات. لا يعرف تاريخ الأديان و يعتبر نفسه خير أمة رغم أنه آخر أمة. شعب يصلي و يصوم و يتسابق على الرشوة و الفساد و التحرش. كل الدول العربية و الإسلامية هكذا. نفاق في نفاق. يحت على النظافة و يرمي الازبال بالشارع. ما زال يؤمن بالخزعبلات و هذا الشيخ يسترزق من جهلهم. شيخ يردد كالببغاء ما قيل 12 قرن مضت و كلها من الثرا ت الإسرائيلي ومن الأساطير القديمة التي دونها العباسيون في القرن الثالث على أنها ثراث إسلامي. فشوهوا الدين و أصبحنا أضحوكة العالم. من فتح له الأبواب يسعى لكي يبقى هذا الشعب جاهلا و مؤمنابالخرافة. كلما اختلط الدين بالسياسة اعلمي سيدتي أن البلد في الجاهلية يقبع. الدين ليس علما بل هو كلام في كلام، رحم الله إنشتاين و أديسون و پاستور وكل من أضاء هذا العالم بالعلم الحقيقي. هم اخترعوا السيارة و هؤلاء الشيوخ الجهلة اخترعوا دعاء ركوب السيارة.
269 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:23
بعيدا عن خطبه الفقهية يتميز هدا الشيخ بقصصه القصير التي فيها كثير من الحكمة
270 - احمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:34
الفقيه يساوي التخلف والجهل. ادا رايت امة تؤمن بافكار الفقيه والراقي فلا منازع بانها امة متخلفة. ادا اردتم ان تتقدموا فحاربوا هاته النمادج.
271 - asmae الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:43
للأسف كلام غير منطقي انه شيخ و دكتور و إنسان عظيم و مثقف و في غاية التواضع و الروعة و للأسف يطيحون به من غير سماع خطباته او محاضراته او رؤية شخصيته المرحه و المحبوبة لدى الاغلبية
تحاربون كل ما يقربنا من ديننا الاسلام و من نبينا عليه الصلاة والسلام و تقربوننا من الفتن و البعد عن اصولنا الإسلامية رغم إننا في غنى عنها...
272 - امة الله الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:45
كل ما يقوله البشر فيه الاخذ و الرد فرضا ان هدا الشيخ عمر عبد الكافي اخطا او افتى بامور لم تقنع الكل فهو بشر اعتمد على تاويلاته للنصوص الشرعية
لا احد مجبر على اخذ ما يقال من الشيوخ بالحرف لا عبد الكافي و لا غيره
فلياتي من اراد ان ياتي الى المغرب و ليخطب و بفتي كما يشاء فالقران يحثنا على اسعمال العقل و التفكر افلا تعقلون افلا تتفكرون
ثم الاسلام هو دين الله و هو دين بسيط توحيد عبادات معاملات حسن الخلق و كفى
273 - sarolina الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:50
jesuis une femme marocaine non voilée et muslmane normale que toutes les femmes et depuis je vois des émissions de ce monsieur "lwa3d l7a9 et safwat safwa et d'autres émissions et à vrai dire c'est le meilleur chikh qui transmet des messages d'une maniere poitive je n'ai jamais remarqué un manque de respect pour la femme au contraire il conseille d'une maniere grepectueuse et gentille le poste de cette dame est plein de haine et mépris à ce grand
monsieur qui mérite d’être respecté et applaudi pour ces bonnes raisons et autre chose les gens qui se prétendent qu'il sont laiques pourquoi porter autant de haine envers les musulmans et pas les autres religions si vous etes vraiment laiques vous devrez accepter la différence et respecter les croyances des autres
274 - قصاب الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:55
المشكلة ان جل من هاجموا كاتبة هذا المقال التحليلي الرائع لم يقرؤوا النص ولم ينقروا على الروابط بالازرق في النص لأنهم في حالة انكار وخوف من مواجهة الحقيقة. وهي أن عبد الكافي وامثاله دجالون، كذابون يروجون فكرا تكفيريا خطيرا والكثير من الخرافات والخزعبلات. شكرا للدكتورة وأرجو ان تستمري في فضح شيوخ الفتنة والجهل، لعلهم يفكرون
275 - من يريد الدليل الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:56
الأخطر من ذلك أن بعض المعلقون يتسائلون عن المراجع وعن الأدلة وهم لا يعرفون حتى أن المراجع والأدلة موجودة عند نقرهم على الكلمات الزرقاء، انقروا عليها فهي تحتوي على روابط تشعبية hypertexts
ابحثوا بأنفسكم عن الأدلة قبل مهاجمة الكاتبة والتعصب لداعية تكفيري يسعى الى بناء دولة قامعة للحريات الفردية تستمد قوانينها من مراجع ثراتية لا تقبل النقاش. هل تريدون دولة تكفر بناتكم لانهن لا يرتدين الحجاب؟ وانتم تعلمون حد الردة في الإسلام؟ انا لا اريد ذلك ولي الحق في التحذير من بناء دولة دينية في المغرب.
276 - freeman الخميس 06 دجنبر 2018 - 16:07
مع اخواننا المغاربة ضد تجار الدين
277 - سناء من فرنسا الخميس 06 دجنبر 2018 - 16:36
فقد أخذت جماعات تتاجر بديننا الإسلامي بطريقة لا يمكن التغاضي عنها، وخير دليل على ذلك، ما يطرح حالياً وما نشاهده عبر شاشات التلفاز من ظهور جماعات تدافع عن الإسلام فيما هي تطعن فيه وتقوم بقتل الأبرياء في كل مخطط لهم بالمنطقة، مثل تنظيم الدولة «داعش» وأنصار نظرية «ولاية الفقية»، والجماعات المتطرفة، فهؤلاء يجدون في الدين وسيلة، ليكون عبارة عن تجارة يكسبون من خلالها الأموال الطائلة باستمرارهم في عملياتهم الإرهابية والسيطرة على العقول تحت مسمى الدين.
أكاد أجزم أن العالم الإسلامي بات يشكل خزينة مالية ضخمة لتلك الجماعات، نظراً لتبعية بعض الأفراد وراء أهواء بعض الشخصيات التي صنعت ودعمت ودربت من قبل بعض الدول لتحقيق غاياتها في المنطقة، وجعلت الدين في واجهة كل شيء.
في الوقت نفسه، إن العمليات الإرهابية التي تنفذ في دولنا اامغاربية لم تكن يوماً لا تتبع جهة أخذت الدين مسلكاً لها لاختراق العقول وجعلهم جنوداً لها ويساندونها بل وينفذون تلك العمليات التي راح ضحيتها الآلاف من الأرواح.
إلى ذلك، فإن الرؤية المستقبلية لتجار الدين وهم يعتبرون سماسرة الغرب ...
278 - أبو صُهيب الخميس 06 دجنبر 2018 - 16:59
هل تعلمون أنه مطلوب للعدالة في بلده مصر بتهمة الخيانة العظمى ؟ أحبوه حبا جمّا واتبعوه اتباع الأعمى وقدسوه كما يحلو لكم فلن تنزعوا عنه جلباب الفكر التكفيري الخارجي...وهل تعمون أنه ضمن لائة الذين لا يؤخد عنهم العلم ؟ ابحثوا لتعرفوا ! ديسلايكاتكم لن تغني لا عنكن ولا عنه من الحق ذرةً من شيء... أليس الرجل من الدولة الخفية في وطنه الذي يراه مجرد حفنة تراب كما قال متبوعه قطب ؟ لا نبغض شخصَه ولكن نكره فكره ولا نقبل ما يدعو إليه من خلق دولة داخل الدولة... وأخيرا هل تعلمون أن بيعة الإخوان الحقيقية لمرشدهم والبيعة لولي الأمر أيا كان ما هي إلا ثقية ياسترون وراءها لبلوغ مراميهم في انتظار السطو على الحكم ؟ يحاضر وينظر إليكم وأنتم في عقيدته تعيشون في الجاهلية الأولى...ابحثوا وعمّقوا البحث وتدبروا ولا تركنوا للكلام المعسول فإن فيه سمّا...أرجو النشر.
279 - مروان الخميس 06 دجنبر 2018 - 17:46
في مصر كل من رفض الانقلاب الدموي الذي قاده السيسي على الرئيس الشرعي مرسي فهو متهم بالخيانة العظمى ووضع على لائحة الارهاب ولائحة المبحوث عنهم ولهذا نعتبر الشيخ عبد الكافي مواطن مصري جريء رفض الظلم والقمع واختار جهة الشرعية والحق.
280 - مغربي الخميس 06 دجنبر 2018 - 18:27
اشكر السيدة الفاضلة على هذا المقال الغني بالدلائل التي تصب في تبرئة هذا الرجل العضيم.
لقد تابعت جميع الروابط الزرقاء التي تصلناالى فيديوهات عمر عبد الكافي صراحتا لقد زادتني حبا و اعجابا بهذا الشيخ الفضيل .
281 - أبو فردوس الخميس 06 دجنبر 2018 - 18:27
مرحبا بالشيخ الجليل في المغرب و مرحبا بجميع الدعاة اللذين يبلغون الدعوة ... و من لا يحب الشيخ فليواجهه بالكتاب و السنة...
282 - kamel kamel الخميس 06 دجنبر 2018 - 18:27
اناء اعرف عمر عبد الكفي من عشرة سنين سمعت كل دورسو ولم اجد اي شي يوخالف دين
283 - Mon avis الخميس 06 دجنبر 2018 - 18:32
الداعية الشيخ عبد الكافي غاني عن التعريف: رجل دين صادق و معتدل وليس شخص يتجر بالدين كما تصفه السيدة عائشة البصري التي يبدو أنها تكن له الحقد و الكراهية .
284 - هواجس الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:09
التعليق 1 حنان
اذا كان الموقعون على العريضة لا يمثلون المغاربة جميعا ، فهم يمثلون انفسهم على الاقل ، اما انت فترحبين بالاورام الخبيثة لوحدك وكأنك تمثلين المغاربة جميعا ، تحدثي عن نفسك واستضفيهم حتى في منزلك ، فهم ضيوف اعزاء اينما حلوا حل السلام والود والوئام معهم ، اهلا وسهلا ، الذين وقعوا العريضة يحتجون على نوظيف رموز الدولة"مسرح محمد الخامس" لنشر الكراهية والشر بين الناس ، لقد كان بامكانه ان يحجز مكانه في جامع الفنا مع القردة
285 - محمد أيوب الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:11
الموضة:
انها كذلك:موضة انتقاد الدعاة ووجوه الصحوة الإسلامية..وحبذا لو كان ذلك يتاسس على منهاج منطقي يستحضر القرآن والسنة الصحيحة..فالكاتبة المحترمة انتقدت الداعية خاصة في مسالتين اثنتين هما:الحجاب..وهنا اقول لها ولغيرها:افتحوا القرآن وراجعوا الأحاديث الصحيحة واحكم ا بأنفسكم..وعبد الكافي لم يقل برأيه إطلاقا في هذه المسألة..فمن المعلوم أن الكفر ينقسم إلى قسمين:كفر جحود وكفر معصية..الاول يخرج حامله من الإسلام كمن يجحد ركنا من أركان الإسلام أو يقول بعدم وجوب الحجاب..اما الثاني فمثاله قول الفرد بأن الصلاة واجبة لكنني ساؤديها فيما بعد..فهو لا ينكر وجنوبها لكنه بقوم بتسويف أدائها..ويرى بعض العلماء أن استمرار كفر المعصية يحوله إلى كفر جحود..اذن الفيصل في حكم الحجاب هو القرآن والسنة الصحيحة وليس قول فلان من الناس..المسالة الثانية هي انتقاده للداعية في مسالة:(لي وعندي وانا)وهنا استغرب موقفها..فالرجل يريد أن يقول بأن توظيف هذه الكلمات يجب أن لا يتحول إلى تكبر وعجرفة ونرجسية وليس قصده إلغاؤها من قاموس اللغة..فهذا لا يقول به أحمق فما بالك بعاقل..المهم هو أن تيار تبخيس عمل الدعاة يجد صداه لدى البعض.
286 - ,زكرياء الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:26
اتمنى من الأخت عائشة أن تدعو الدكتور و تناظره مباشرة في لقاء بينهما و نرى كيف لها أن تبلغ من الشيخ ما بلغت بالانشاء .. وإن كان قد قال كذا وكذا فاتنا بالحجة والبرهان صوتا وصورة ..
كرهك الدفين حقيقة هو للإسلام والمسلمين وليس للشيخ فهو سبب و نبرتك الحاقدة و أسلوبك "قليل الأدب" في الإنشاء يبين ذالك .
ناظريه !!
287 - رياض الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:48
285 تعليق جلها مع الشيخ للأسف الشديد حينما جاءكم مفكر فلسطيني متنور وأراد أن يقوم المحاضرات عبر ربوع المملكة منعتموه بكل ما أوتيتم من قوة وبجميع الطرق والآن تتكلمون عن الرأي الآخر ماذا عساي أن أقول مهما طال الزمان سينبلج نور الحق يا تجار الدين وهنيئا لنا بهذا المقال الرائع سيدتي
288 - محمد نجاشي الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:52
لا حول ولا قوة الا بالله
لا حول ولا قوة الا بالله
اللهم بارك في عمر شيخنا الجليل عمر عبد الكافي حتى يمدنا بالمزيد والمزيد من المحاضرات.اللهم نور قلوب المسلمين في مشارق الارض ومغاربها بامثال هذا الشيخ الجليل.
289 - الراي الحر الخميس 06 دجنبر 2018 - 19:55
الاخت الفاضلة من منظري فكر jean gillet وهو مفكر فيلسوف سينماءي توفي في التمانينات و هو منظر نظرية كاييزم اي الحيوانية و هو من منضري الشذوذ الجنسي و المتليةزو اللواطية متفق مع سارتر الا في تجربة جندار الزاءفة كما تعتبر من منظري الجانجويد و العرب و الافارقة في دارفور ابحاتهازفي بي هددي بالوللاياتزالمتحدة لنقض الاديان
290 - محمد سعيد الخميس 06 دجنبر 2018 - 20:00
ان لم تسعه الأرض وسعته بيوتنا وقلوبنا. مرحبا بالشيخ الجليل عمر عبد الكافي. ومن لايعرفه فاليوتوب يحفل بمالايحصى من دروسه ومداخلاته اللتي تعرف به اكثر من كل كلام.
291 - Bentaib الخميس 06 دجنبر 2018 - 20:15
عمر عبد الكافي كنت اتابع حلقاته على قناة الشارقة.
رجل طيب ومعتدل ومقبول. ولم ارى فيه اي شيء مما قلته. رجل متفتح له ابنة مهندسة ديكور.
اتقي الله يا دكتورة عاءشة.
الحلقات موجودة في اليوتيب خالية من هذا النلفيق.
الحقد والحسد مرض.
سامحك الله.
292 - خالد الخميس 06 دجنبر 2018 - 21:44
لقد شاهدث العديد من محاضراته وخطبه وكلها نابعة و مستمدة من روح الدين الاسلامي السمح و المعتدل. فمن تهاجمون اذن الشحص ام الاسلام؟
293 - عبد الله الخميس 06 دجنبر 2018 - 21:48
أريد أن أقول للاخت صاحبة المقال إني لن أضيف شيئا عن أراء القراء التي تعبر بنسبة تفوق 80%عن مخالفتها الرأي في ما قالت في حق الدكتور عبد الكافي ٠انا أعرف الدكتور عبدالكافي منذ زمين بعيد فهو تقافة واسعة دينية وعلمية مما اهله ليكون من المفكرين القلائل الذين يستعملون العقل والمنطق في ما يقولون ويكتبون بعيدا عن التعصب والاقصاء
294 - brahim الخميس 06 دجنبر 2018 - 22:25
عائشة لو يسألك عبد الكافى سؤال واحد في الدين لا جاوبته اجابة صحيحة فكيف تسيئن الى هادا الشيخ العلم والدين والنصيحة وعبادة اللة وحسن الخلق و دعوة الى الاسلام الدي لاتعرفين عنه القليل والا الكثير ...(وتعاونو على البر والتقوى) وليس كره شيوخ الدين
295 - طنجاوي الخميس 06 دجنبر 2018 - 23:20
السلام عليكم
عائشة لا تمثل بكلامها أو كذبها حتى 1٪ من المغاربة ،من أراد الحق ذهب في طريق النجاة والفوز بالجنة ومن أراد الباطل ذهب في طريق الخسران والضلال والعياذ بالله
296 - محمد الخميس 06 دجنبر 2018 - 23:35
يريدون أن يسمعوا ما تمليه عليهم إهواؤهم ...اليس للرجل الحق في ابداء رايه.؟الذين لا يعجبهم نمط تفكير عبد الكافي لا يحق لهم ان ينكروا عليه اقواله فهو حر في ابداء رايه بمعزل عن انتمائه الى اي مذهب او جماعة ...العلمانية ضربت اطنابها في اوساط أشباه المفكرين والمثقفين معارضتهم لا وقال الغير دليل على ضيق أفق تفكيرهم ...والكلام في الموضوع طويل....
297 - amal الخميس 06 دجنبر 2018 - 23:38
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الشيخ عبد الكافي من خيرة الشيوخ
298 - ملاحظ مغربي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 00:48
معروف ان مثل هولاء المشايخ المشارقة لا يكثرت لهم سوى بعض القلة من الاسلاميين عندنا وخصوصا منهم من ينتمون للفكر الاخواني.. والدليل هذا الانزال القوي للكتاءب الالكترونية لهم..
اما معظم المغازبة فلايهتمون لهم اصلا ..
احسن ان لا يهتم بهم المغاربة ، لانه لا فاءدة ترجى من وراءهم، فقد خربوا بلدانهم ويبحثون عن دول اخرى ليخربوها ؟!
299 - Jamyl الجمعة 07 دجنبر 2018 - 01:20
هدا شيخ جليل أطال الله في عمره
300 - جمال الجمعة 07 دجنبر 2018 - 02:01
لم أسمع منه إلا الخير جزاك الله خيرا يا شيخ
301 - hicham الجمعة 07 دجنبر 2018 - 05:04
je ne sais pas où voulez-vous en revenir, chariâ, comportement personnel, philosophie.. le mec explique son opinion, ni plus ni moins
302 - محمد التونسي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 05:57
يرتجي الناسُ أن يقـومَ إمــامٌ ناطقٌ في الكتيبة الخرســاء

كذب الظنُّ لا إمام سوى العقل مشيرا في صبحه والمســاء.

فإذا ما أطعـتــه جلب الرحمة عند المسير والإرســـاء

إنما هذه المذاهب أسبـــاب لجذب الدنيا إلى الرؤسـاء (أبو العلاء المعري)
303 - سعد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 08:38
سؤال ..هل هاده الاخة من الدعاة المعتدلين؟
304 - نضكضم الرتاج الجمعة 07 دجنبر 2018 - 08:40
الرأي الأوحد طوفان جارف ياسيدتي والتكلم بغير علم أو بينة أو تكبرا أو حقدا كلام فيه مضيعة للوقت وإراهاق للنفس لا مكان له من الإعراب داخل المجتمع المتحضر كزبد البحر الذي يذهب جفاء ..........
305 - أنس الجمعة 07 دجنبر 2018 - 09:50
أبسط جولة خلال التعليقات تضهر رأي المغاربة بالشيخ الفاضل، وكل ما قدمته من قذف وطعن لم تأتي عليه ولو بمرجع واحد أين ومتى قيل. لا يهمنا رأيكي احتفظي به لنفسك.
306 - الأستاذ الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:28
كفاية كذب و تخريف على علمائنا . لو كان مغنيا أو راقصا أو حتى كاهنا نصرنيا أو يهوديا لما أجتمعتم حوله و وهبتم له أجسادكم المتعفنة و لحستم جزمته و و عظمتوه و أكرمتموه و هللتم به لأنكم من جنس شيطاني مارد لا يحب سماع كلام الله فتحاربون العلماء المسلمين مأجورين من أسيادكم كبار الماسونية الصهيونية مثل ما فعلتم بالدكتور طارق رمضان . لكن الكافي صعب عليكم توريطه في المصيدة فهو إنسان يخاف الله في الأول و الآخر و لا يهتم بفقعات الغاز النتنة التي تنبعث من الجيف.
307 - ملاحظ الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:42
اختلط الحابل بالنابل و عند ربكم تختصمون، هذا زمن أصبح فيه الحق باطلا و الباطل حقا.
308 - احمد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:33
إن الله يدافع عن الذين آمنوا
نحسبه شيخا فاضلا صالحا والله حسيبه ولانزكي على الله احدا
ماض البح ان القى فيه صبي بحجر
وماضر السحاب نبح الكلاب
ومن بصق بصقه على الشمس جعت على وجهه
إصلحك الله يااختي وهداك للخير
309 - كفاح نصر الله الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:33
لعل المغاربة المحترمين ردوا على هذه الافاقة بما يكفي ... فاطلعوا على التعليقات لتعرفوا ان المسلمين واعين و منتبهين تلك الأشكال التي تستهدف رموزها ... و إلى الجحيم رضاهن و رضاهم ما دام رضى الله غايتنا ...
310 - MRE الجمعة 07 دجنبر 2018 - 13:46
اثقو الله في الرجل ....لا حول ولا قوة الا بالله
لا تنجرروا وراء ما يدعوه المصريون عنه ...
311 - Mohammed B الجمعة 07 دجنبر 2018 - 14:27
قال تعالى
لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ
312 - قصاب الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:08
بعد أن استمتعت بقراءة هذا المقال الرائع، أصابني إحباط وأنا أقرأ هذا الطوفان من التعليقات التي توضح للأسف لماذا نحتاج لأقلام مثل هذه الكاتبة الشجاعة. فمعظم القارئين الرافضين والمنتقدين للمقال يا إما لم يقرؤوه لأنهم شبه أميين، أو قرؤوه ولم يفهموه أو قرؤوه ولكن لم ينقروا على الكلمات المسطرة بالأزرق والتي تحيلهم الى فيديوهات ونصوص الشيخ التي كفر فيها المرأة غير المحجبة والعلمانيين، والليبراليين وحتى الوطنييين، ونعت الديانات الأخرى بأقبح النعوت التي تدل على تدني أخلاق هذا الواعظ المنحط الكذاب. كل التعليقات السلفية اكتفت بالسب والشتم وتكرير عبارات لاحول ولا قوة بالله و العياذ بالله وكأننا في معركة أُحد. أقول لهؤلاء. أنتم غير قادرين على الحوار و المجادلة ولو كان عندكم أصلا شي مخ لما صدقتم كلمة من خزعبلات هذا الممثل المصري الكذاب. لكن الطامة الكبرى هى: علاش سمحات وزارة الثقافة والشؤون الاسلامية باش يلعب بعقل الشعب؟ زعما ما عارفينوش؟ أولا بغاوا الفنتنة باش يبقى الشعب مضارب مع بعضياته ويخليوهم يديروا ما بغاو في لبلاد؟ خصنا شي جواب.
313 - هشام السادس الجمعة 07 دجنبر 2018 - 17:05
‏العري حرية تعبير الزنى حرية الزواج المثلي حرية السحاق حرية والحجاب واللحية تطرف اي فكر هذا اي منطق هذا هذا زمن الفساد والفسق فمن كان غير ذالك فهو محل انتقاد ‏اذا كانت الحضارا و تقدم الشعوب با لعرا و الفساد انا مستعد باش نكون جاهل و متخلف
314 - ام العز الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:12
كيغ استطعتي ان تقولي كل هذا الكلام وتفسري امورا على شاكلتك كيف وتحاولي ان تقنعي نفسك اولا وتقنعي القاريء ان ما تقولينه عين الصواب وتكرهي القاريء في الشيخ وتدمينه .. اولا نحن لسنا اغبياء لكي نسمع اي كلام ونقتنع به ..ثانيا كان الاجدر بكي ان توفري كل هذا الكلام و التفلسف الغير مجدي و تناقشي امورا اهم وتبدعي فيها امورا تخص النهوض بالمجتمع ثالتا اضن انه لو كانت محاضرة لاصحاب التنمية البشرية لكنت اثنيت عليهم و ابدعت في الكلام هذا هو النفاق وإلا فهم ايضا يبيعون الكلام فقط واصبحوا فاحشي الثراء .. واخيرا اقول ان الدين واضح ومعروف في القران والسنة وما امرنا به الله ورسوله الكريم يجب اتباعه والسلام ولو كنا على هدى من الله ورسوله لكنا اسعد الناس واحسنهم.
315 - هشام الجمعة 07 دجنبر 2018 - 21:16
نطالب نجاة اعتابو لتعيد على مسامعك اغنية" وهادي كدبة باينة"...
316 - KAMAL الجمعة 07 دجنبر 2018 - 21:34
هده المراة خلصوها باش تدير هده الحملة الشعواء على هدا الداعية الفد الدي قل نظيره حشومة
بالله عليكي يا سيدة قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم : تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تظلوا بعدي ابدا كتاب الله و سنة رسوله , السلفية التي يتبناها هدا الرجل ليس دالك التيار الفكري الدي يدعو الى التطرف او نبد الاخر دالك التيار الضال الدي هو تحت مسمى السلفية الجهادية لا حاشا و انا اتحداك الرجل جاز لي سياق الكلام ان اصنفه من المجددين لامة الاسلام الدي ياتون على راس كل 100 عام ، لم يثبت عنه انه خاض في شؤون السياسة او الحكم او ما الى دالك بل يناى عن نفسه من دالك ، بالعربية تعربيت باغي تتعبدها جامع ، باغي تنشط ها لبار
317 - مغربي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 22:26
رسم حدودا عدائية بين المواطنين وقسم مجتمعنا إلى شقين: شق "ملتزم" متفوق لأنه هو المُبصر، وآخر متدني وأعمى لأنه غير ملتزم ويجب أَسْلَمَتُه. وهذا ما يفعله غير الملتزم حيث يرى نفسه ايضا هو المبصروغيره ضال فمن سنصدق اذن هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين الا ترون انه من الافيد ان نعلم الناس دون ان نجلد الاخر او نسفهه ونحط منه جملة واحدة عملا بمبدا من اصاب فله اجران ومن اخطا فله اجر واحد
318 - مغربية الجمعة 07 دجنبر 2018 - 23:12
للأسف ، هذا المقال يفتقد في مجمله للعلمية، ويقتصر على التنظير والتحليل السطحي للقضايا المعروضة، متناقض في أفكاره، بعيد كل البعد عن الموضوعية؛ فهو يناقش الشخص أكثر مما يناقش فكره، بل تدعو الكاتبة وتحرض على الكراهية . والمغاربة شعب متسامح يقبل الجميع وينصت للجميع، ويختار في النهاية ما يعزز وحدته، ويناسب خصوصياته.
319 - عبد الله الأحد 09 دجنبر 2018 - 08:48
أما بعد..
مشكورة على مجهوداتك يا أستاذتي الكريمة لكتابة المقال. لكن تجدر الإشارة إلى أن القدح في شيخ كريم و عالم في الدين (بالإضافة إلى دكتوراه في الزراعة) لايضر إلا بك. لم نسمع على شيخنا إلا اعتادلا و خيرا و و الله لم نسمع قط أنه كفر أحدا إلى أن أتيت بهذا البهتان. و و الله قد كان سببا في هداية العديد من الناس و الإستقامة فأخبرينا أرجوك ماذا قدمت للمجتع. إن اختلفت معه فذلك شأنك و لكن أتطعني فيه فهذا لا ينقص من قيمة شيخنا شيئا قط. بل يزيده رفعة و حبا عند الناس. فأرجوك إن أردت الشهرة يا أستاذتي الفاضلة فحدثي الناس عنك بإسهامك في نفع الأمة لا بالبحث في "زلات" العلماء الكرام. أتمنى أن تقرئي كل هذه التعليقات التي تعبر حب الناس للشيخ فالأمة لا تجتمع على خطأ و أرجو أن تتعلمي أنك قد جرحت سمعتك المتواضعة رغم أننا لم نسمع عنك شيئا قط.
320 - يوسف السبت 15 دجنبر 2018 - 10:35
السلام عليكم ورحمة الله، الشيخ الدكتور عبد الكافي فهو مدرسة تعلمنا منها و ارشدتنا الى الخير و لفعل الخير فاتق الله في نفسك و في الناس ولا تقولينه قولا لم يقله.
المجموع: 320 | عرض: 1 - 320

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.