24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  3. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  4. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  5. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تفعيل مقتضيات الميثاق الأممي للهجرة يشغل أطياف الأنسجة الحقوقية

تفعيل مقتضيات الميثاق الأممي للهجرة يشغل أطياف الأنسجة الحقوقية

تفعيل مقتضيات الميثاق الأممي للهجرة يشغل أطياف الأنسجة الحقوقية

أجمع نشطاء حقوقيون وممثلون للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان على أهمية التفكير في المنهج الفعال للمساهمة في تفعيل مقتضيات الميثاق العالمي الهجرة، الذي سيتم تبنيه من قبل المؤتمر العالمي للهجرة، الذي سينطلق اليوم الاثنين بمراكش.

اللقاء الذي قارب "دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تتبع تفعيل الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة"، نظم من قبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، والشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، على هامش مؤتمر الهجرة.

وسلط اللقاء الضوء على أدوار هذه المجالس في تتبع تفعيل الميثاق المذكور، وكيفية مساهمتها في تفعيل مقتضيات الاتفاق، وعرضت خلاله تقارير من ألمانيا والفلبين والنيجر وزمبابوي والمغرب في مجالات ترتبط بأهداف الوثيقة العالمية المذكورة.

وتميزت المائدة المستديرة بطرح مبادرات وتجارب مجموعة من المنظمات الإقليمية والدولية من بلدان تصدر المهاجرين كالنيجر وزمبابوي والفلبين، ودول تستقبلها كألمانيا، وأخرى تشكل منطقة عبور كالمغرب، مما جعل اللقاء غنيا بخلاصات التجارب التي تم عرضها ومناقشتها.

وبهذه المناسبة قالت مايا فاضل السهلي، عن اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعب، لهسبريس: "ركزنا خلال هذا اللقاء على الطريقة المثلى، التي ستمكن من التنزيل السليم للوثيقة العالمية للهجرة، باعتبارها غير مُلزمة سياسيا، لذا وجب التفكير في كيفية ضمان حقوق المهاجرين الشرعيين وغيرهم، من هجرة آمنة ومنتظمة ومنظمة".

أما نادية خروز، عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فأوضحت أن غاية المائدة المستديرة هي التفكير الجماعي في الطريقة الفضلى لتتبع وتفعيل ميثاق الهجرة، مشيرة إلى أن "المجلس الوطني لحقوق الإنسان اشتغل في مجالات تتعلق بـ17 هدفا من الأهداف الـ23 للميثاق، كتسوية أوضاع المهاجرين، والولوج إلى الخدمات مثل الصحة والتعليم، والولوج إلى المعلومات، وتعزيز القدرات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مستغرب الاثنين 10 دجنبر 2018 - 02:50
دول كبرى لها مصالح وثروات داخل الدول الصغرى ولحماية مصالحها تقوم بدعم الأنظمة الدكتاتورية لقمع شعوبها وتبديد ثرواتها فتلجأ فئة عريضة من هته الشعوب المقهورة للهجرة هربا من الفقر فتتفاجئ بكم كبير من العنصرية
تريدون طَي هذا الملف اخرجوا من بلداننا كفوا عن نهب ثرواتنا فنحن لم نهاجر حبا في الشقراوات لكن هاجرنا قصرا لأننا غرباء في بلداننا لأننا ظلمنا في بلداننا
2 - كم مم الاثنين 10 دجنبر 2018 - 03:38
في غياب الدول المستقبلية للمهاجرين عن مؤتمر مراكش كفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية ذالك يعني الهروب من الإلتزام بالحقوق التي سوف تتمخض عن هذا اللقاء
3 - benha الاثنين 10 دجنبر 2018 - 07:58
ارى انه علينا ان نجد حلا للتنقل بصفة عامة وليس الى الهجرة فقط , خاصة الاضطرارية منها ، اذ علينا ان نفتح الابواب لكل من له رغبة في التنقل والترحال لان هذا طبع الانسان منذ ان وجد ، وان يتعاون الجميع من اجل تنمية كل مناطق العالم حتى يكون هناك توازن وتكون هناك مساواة وبهذا نحد من صعوبات الهجرة ومن مشاكلها . اما المنع وغلق الابواب فلن يفيد في شيء بل يزيد الطين بلة ، لان الناس سيطمحون داءما للوصول الى الاماكن المزدهرة ليستفيدوا منها مهما كان الثمن ، ولن تمنعهم الحواجز والمخاطر مهما عظمت .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.