24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا

ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا

ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا

دافعت أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، أمس الاثنين بمدينة مراكش، على الميثاق العالمي للهجرة الذي صادقت عليه غالبية دول العالم، وقالت إنه يمثل خارطة طريق للتعاون الدولي.

وقالت ميركل، في كلمة ألقتها في المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة المنظم بمراكش، "أنا فخورة بوجودي في مراكش، وأشكر المغرب والأمم المتحدة والمشاركين في هذا الملتقى، هذا يوم تاريخي وأول مرة على المستوى العالمي نعتمد ميثاقاً عالمياً شاملاً حول الهجرة".

وأشارت المستشارة الألمانية إلى أن هذا الميثاق "يُحدد الأهداف في عنوانه وهي تحقيق هجرة آمنة ومنظمة نظامية، وهذا لا يمكن تحقيقه إلا عبر التعاون الدولي".

وأكدت ميركل أن "الهجرة ظاهرة طبيعية في العالم بأكمله، والمهاجرين أمر جيد بالنسبة إلى الدول، وألمانيا كعضو في الاتحاد الأوروبي يُوفر حرية التنقل للبحث عن عمل. وهذا ما مكننا من توفير فرص الازدهار لنا جميعاً"، وزادت قائلةً: "الهجرة مسألة حاسمة بالنسبة إلى ألمانيا.. وبالنظر إلى النمو الديمقراطي، فنحن نحتاج إلى يد عالمة من باقي دول العالم".

وشددت قائلةً: "نحن مهتمون بالهجر. وبكل تأكيد، لكل دولة سيادة، وهذا مُوضح بشكل جلي في الميثاق العالمي للهجرة، وهو غير ملزم أيضاً، ولكل دولة أن تحدد سياستها في مجال تدبير الهجرة".

وترى المستشارة الألمانية أن الهجرة يجب أن تكون لها صورة إنسانية، وأن تكون لكل دولة نفس الفرص التنمية، لافتة إلى أن من بين أهداف الميثاق محاربة الظروف غير اللائقة لعمل فئة من المهاجرين واستمرار تشغيل الأطفال، مضيفةً أن "الميثاق يتحدث عن تدبير هذه ظاهرة الهجرة وحماية الحدود ومحاربة الاتجار في البشر".

وأشارت ميركل، في الكلمة التي ألقتها أمام زعماء ورؤساء حكومات 164 بلداً حاضراً في المؤتمر، "أشكر المملكة المغربية على التزامها داخل الاتحاد الإفريقي بخصوص مسائل الهجرة، ونحن واعون بأنه لا يمكن محاربة الهجرة غير الشرعية إذا لم تكن لجميع الدول إمكانات للتنمية. ولذلك، فإن هذا الميثاق له رابط وثيق مع أجندات التنمية في أفق 2030".

يشار إلى أن الميثاق، الذي اعتُمد الاثنين بمدينة مراكش، سيخضع لتصويت نهائي من أجل إقراره في 19 دجنبر الجاري أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو يسعى إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل هجرة آمنة منظمة ومنتظمة.

ويعتبر مؤتمر مراكش محطة شكلية في هذا المسار، وقد حظي الميثاق بتأييد غالبية الدول، مقابل حوالي 15 دولة أعلنت انسحابها منه أو علقت قرارها النهائي بخصوصه، بسبب ما اعتبرته تهديداً لسيادتها أمام موجهات الهجرة.

وتُوجد على رأس الدول الرافضة لهذا الميثاق العالمي للهجرة كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمجر والنمسا والتشيك وبولندا وبلغاريا وأستراليا وسلوفاكيا وإسرائيل، كما كانت الحكومة البلجيكية قد انهارت على إثر خلاف بين مكوناتها حول الميثاق.

ويتضمن هذا الميثاق، غير الملزم لأي دولة، مبادئ تتعلق بالدفاع عن حقوق الإنسان والأطفال والاعتراف بالسيادة الوطنية للدول، ويقترح إجراءات لمساعدة البلدان التي تواجه موجات هجرة؛ من قبيل تبادل المعلومات والخبرات، ودمج المهاجرين. كما ينص على منع الاعتقالات العشوائية في صفوف المهاجرين، وعدم اللجوء إلى إيقافهم سوى كخيار أخير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - ولد حميدو الاثنين 10 دجنبر 2018 - 23:40
لم تقل عيبا فادا أرادت المزيد من المهاجرين راهم عندنا بالعرام ولاد البلاد و البراني
2 - amin sidi الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 00:04
سلام: انتي كولك حيكمة وحاكيمة اوقدة علاش. گالت الهيجرة كترفع اقتيصاد. المانيا .مشريعها كلها كديرلها خريطة وبرنامج وتطبيق والوفاء بلعوهود والناتيجة نجحة .زيدون حتى هي مسيحة ورءيسة الحزب ومتادينا وموحافضة ولكين ماديراش الحيجاب .؟
حكومتنا احنا كتمشا عيل بمالين الحجاب والحي لابرامج ولا خراءيط اين الوفاء بالعوهود
3 - Ziryab الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 00:09
الدخل القومي للألمانيا هو خمسة آلاف مليار دولار و أمريكا تقريبا عشرين ألف مليار. و بالمقابل يبلغ دخل المغرب مائة مليار دولار فقط. أي خمسين مرة أقلمن ألمانيا و مائتين مرة من أمريكا. يعني أن آلة الإقتصاد في هذه الدول تعمل بشكل جيد و مكثف. إظافة إلى نظام سياسي شفاف و عادل في توزيع الثروة و تكافئ الفرص، بخلاف المغرب الذي ينتج أقل مما يستهلك و يحتاج للإستدانة لضبط اختلال الميزان التجاري الذي يختل بشكل متزايد بحيث بلغ العجزهذه السنة عشرة مليار دولار تقريبا. زد على ذلك انعدام الشفافية و تفشي الفساد و التبذير. فكيف إذن يمكن لبلد فقير أن يعيل مهاجرين و هو يستدين لإعالة أبنائه ؟ هل استقبال المهاجرين و تركهم يتسكعون في الشارع و الحيلولة دون وصولهم لأوروبا و تنقيلهم من مدينة لأخرى و تركهم يتشاجرون مع السكان ويحتلون الشوارع و الغابات، هو الحل الذي يتكلم عنه المسؤولون الذين لا يرون المهاجرين إلا في التلفزيون لأنهم يسكنون مناطق آمنة محروسة ؟
4 - برلين تنادي الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 00:29
أيها الحرّاگة ولّوا وجوهكم شطر برلين وغضوا الطرف عن باريس وانسوا طورينو فلن تندموا...لكن قيل أن تهاجروا عليكم أن تتعلموا لغة هيگل وأن تتفضوا عنكم غبار الكسل...هناك الساعة 60 دقيقة والدقيقة 60 ثانية والسابعة هي السابعة وليست السابعة و...( شي حاجة). سفر مبارك إن شاء الله.
5 - Iron maiden الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 01:01
إذن ساعدينا آ للا ميركل نهاجروا نخليوا هاذ البلاد للعياشة والطبالة””,,!
6 - طه خليفة الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 01:44
يا خالتي ميركل، ديري لينا شيblack week, حيدي فيها الفيزا على ألمانيا، تلقاينا كاملين عندكم ههههه، المغرب كان مبني، المانيا رابت من بعد الحرب العالميه الثانيه، و حنا باقين تانبنيو و هما سالاو...
كمل من رأسك يا الفاهم
7 - Me who believe on me الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 02:56
She deserves to be the queen of planet earth this gorgeous lady broke all men nooses
❤❤❤ this beautiful woman win all the prices
when you go to visit Alkoufar in Germany you have to put your head down and look in the floor you have to feel shame when you decide to steal Moroccan right
next time we want Moroccan woman to be prime minister without wearing hijab the sign of slavery
8 - Mohamed الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 03:16
5000 مليار ديال الدولار بشششششاخ.يعني عام واحد ديالهم كيسوا خمسين ديالنا ارا متخدم احمادي.
9 - مهاجر الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 03:52
حينما قالت (تحقيق هجرة آمنة ومنظمة نظامية) معناه هجرة العقول المتخصصة في كل مجالات العلم الذي يحقق الإزدهار و الرفاهية لهم و لغيرهم، أما الشباب الغير مكون و ليس لديه شهادات و تجربة ميدانية فهذا غير مرغوب به البثة، و لن يتم إدخاله إلبهم قانونيا لبلدهم لأنه في نظرهم سيصير عالة على بلدانهم.
10 - ضد تجويع المواطن الأصلي الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 04:59
ميركل عدوة الشعب الألماني اللتي تربت و عاشت في ألمانيا الشرقية و لها عداء لألمانيا الغربية اللتي كانت تعيش الرفاهية بينما لم تكن هي تجد ما تأكل، ميركل لا يصوت على حزبها إلا الشراف في ديور العجزة اللذين للأسف لا يعرفون سوى أن يقول لهم العاملون في دار العجزة سأضع علمة x في هذه الخانة فيقولون نعم في يوم تقام لهم وليمة غذاء جيدة لا يحلمون بها باقي أيام السنة و ينزلونهم كلهم لبهو دار العجزة و هذا ما لا يفعلونه باقي أيام السنة، حزب ميركل لا يفوز إلا لأن الشعب الألماني أكثره عجزة لصعوبة الحياة و قرب انعدام الولادات و ضرورة خروج الرجل و المرأة للعمل ب 2 دريال لم يعد يستطيع معها المواطن الألماني و لا أسرته العيش الكريم. ميركل لا ترى كم من الأطفال الألمان لا يجدون لقمة ساخنة في اليوم و لا وسائل التدفأة و يعيشون في بنيقات تتكون من غرفتين و تعشش فيهم البرودة و لا تدخلهم الشمس. ميركل لا ترى كم من الشباب الألماني لم يعد يجد عملا في بلاده لتجلب السوريين بدون سيطرة على سوريا و جلب ثرواتها لألمانيا. ميركل تتبع أجندة تدفع فيها ألمانيا ثمن معاداة السامية سابقا و تم تهجير السوريين و الإستيلاء على ثرواتهم.
11 - حسني الجاليه الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 05:35
الكلام المعسول في فقه الاعلام . كتاب .. كيف توهم الاخر ... مستجدات فى القاره العجوز .. افاة الدعار فى المملكه . حدث ولا حرج واروبا ضاقت درعا بالبشر .
12 - السوسي المهاجر الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:13
الحقيقة قالها برلين تنادي...انساوا باريس ومدريد وروما ليس لديهم مايقدمونه لكم
13 - العاصمي الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:20
برافو
امراة بالف رجل
هاد السيدة بغض النظر عن انتهائها الحزبي او السياسي او غيره فهي تبدو لي شخصيتي تمثل اسمى ما وصلته أوروبا في الجانب الانساني فهي تحارب و تقاوم على كل الجبهات الداخلية و الاوروبية و العالمية من اجل كرامة الانسان.
14 - Mohamed El mosbahi الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:46
الهجرة تستفيد منها تقدما في الحيات والعلم المسافة هي تقدم البلاد المضيف عن البلد الأصلي ادا كانا عمرك 40 سنة والبلاد المضيف متقدم عن بلادك الأصلي ب 150 سنة انك تعيش شابا وعمرك 190 سنة
15 - khalid الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:54
حكام دول الجنوب في قصورهم و حياة البذخ والترف .. يطالبون حكام دول الجنوب الذين لا يتقاضون حتى ما يتقاضاه الوزراء عندنا ، بمساعدة المهجارين القادمين من هذه البلدان " الفقيرة " !
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم !
16 - wood الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:06
قالت ميركل : " الهجرة مسألة حاسمة بالنسبة إلى ألمانيا.. وبالنظر إلى النمو الديمقراطي، فنحن نحتاج إلى يد عاملة من باقي دول العالم". إذن حسب كلامكم فأنتم جزء من الكارثة التي وقعت في سوريا أو على الأقل استفدتم منها بإستقبالكم ما يقارب من مليون سوري . أما قولكم أن ألمانيا تعاني من ضعف النمو الديمغرافي ،فهل يعاني عندكم الرجال و النساء من العقم ؟!، و لماذا لم تجدوا حلا لهذه المشكلة و أكتشفتم أن الحل هو فقط في إستبدال الألمان بشعوب الشرق الأوسط؟؟ فواضح لمن له عقل أنكم جزء من مخطط شيطاني يشعل الحروب و يشرد البشر من مكان لمكان تبعا لأهداف خبيثة !!!
17 - هرو هولاكو الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:25
قالت ميركل "يد عالمة" فهل هي تحتاج إلى علماء فقط و أما الباقي فترفضه. إدا كان دلك صحيحا فلا داعي للتبجح بالدفاع عن حقوق الإنسان ومن بينها حقه في التنقل.
18 - Siebte Wolke الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:55
الحالمون من أبناء وطني يظنون أن ميركل تنادي عليهم و تحبهم بينما في الإعلام الألماني بكل شرائحه و كذا السياسيون من حزبها و من أحزاب أخرى كلما كان مشكل و كان فيه شمال إفريقي عموما يفتحون أفواههم لآخرها و يقيمون الدنيا و لا يقعدونها لأجل عدد بسيط من الشمالإفريقيين في ألمانيا و يخدعون الناس بغظ أبصارهم و توجيهها عن الأعداد الهائلة من السوريين و الأفغان و الإيرانيين و البوسنيين اللاجئين و اللبنانيين اللذين فيهم عائلات أباطرة مخدرات و دور دعارة بعدد من مدن ألمانيا و الأمر معروف بها و غيرهم من الأجناس اللذين ندفع لهم من ضرائبنا كمواطنين ألمان المأكل و المشرب و السكن و الصحة و الرفاهية و كم منهم قام باغتصاب و قتل فتيات و مواطنين ألمان و لم يتم حتى ذكر اسماءهم في الصحف و القنوات بينما الشمالأفارقة يتم تلطيخ سمعت شعوب بأكملها. أمهم ميركل وعدت شعبها أن تعمل على أن تفاوض المغاربة و التونسيين ليبقى الأفارقة حدهوم شمال إفريقيا بإعطاء المال للمسؤولين ليكونو كلاب حراسة على بوابة أوروپا فلا تفرحو و لا تظنو أنها تحبكم و طيبة. ربي لما براكا من السذاجة و اقرؤو صحف العالم المحلية لتعرفو الحقائق.
19 - marocain fache الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:01
المانيا والغرب عامة بحاجة الى اليد العاملة لان نموهم الديموغرافي ضئيل جدا و هناك ملايين من عمالهم سيدهبون الى التقاعد ما نسميهم ب )baby boomers(و حتى شبابهم لا يتزوجوا للانجاب ويفضلون تربية كلب او قط وحتى ان انجبوا فلا يتعدون واحد او اتنين خلاصة القول الغرب بحاجة الى الهجرة ففي كندا متلا الاف الشركات تغلق ابوابها لخصاصها من اليد العاملة
20 - amaghrabi الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:19
بسم الله الرحمان الرحيم.الحاجة مركل المحترمة ا رضي الله عنها وارضاها وسدد خطاها وجعلها منقذا لملايين المظلومين والمقهورين الذين تهان كرامتهم صبح مساء ليلا ونهارا ودولتهم وحكوماتهم لا تحرك ساكنا ولا تطعم جائع ولا تداوي مريضا ولا تنقذ معسر.الحاجة مركل مرأة متواضعة جدا لانها تحمل في فكرها ثقافة صلبة جدا,وتحمل في قلبها رحمة الاهية إنسانية وعواطف نبيلة إزاء البشر كيفما كان نوعه وجنسه ودينه ولونه ومستواه العلمي والثقافي والتربوي والصحي وووو.هي مفخرة للعالم وللانسانية جمعاء,تخدم بلدها وعينها على باقي دول العالم التي تحتاج الى المساعدات كيفما كان نوعها وشكلها.فبعض المعلقين فكروا بانها تنوي ان تختار من الهجرة فقط أصحاب الشهادات والعقول المتنوعة.فلتفعل وتبدأ بهم فاصحاب الشهادات العليا يحتجون دائما امام العمالات والرلمان في المغرب يبحثون عن عمل,ويا ليته تبدأ بهم
21 - عبدالله الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:39
ألمانيا نجحت نسبيا في إدماج المهاجرين وذلك بفضل وضعها لبرنامج من الحصص يتم من خلاله تهييء الوافدين على المعارف والسلوكات الحضارية ناهيك عن توفير المساعدات المالية والتوجيه نحو الشغل قصد استقرارهم. اتذكر صورة لأحدى هذه الحصص تقول بالصورة "هنا في المانيا لا نلمس مؤخرات النساء" قد يبدو الأمر مضحكا لكنه جد مفيد لأن هناك بلدان يعتبر فيها هذا الأمر عاديا.
ثم إن ألمانيا في حاجة ماسة لليد العاملة وبشكل مستعجل نظرا للشيخوخة التي زحفت على ساكنتها.
نعم يمكن للهجرة أن تكون عامل نمو وازدهار للبلدان المستقبلة لكن ذلك محفوف بالمخاطر السياسية كتقوية شرعية خطابات الأحزاب اليمينية التي ترفض الأجانب بشكل عام وخاصة القادمين من الدول المتخلفة.
22 - حقيقة الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 10:02
المانيا دولة قوية ليست متخلفة عقلية 300 سنة من التقدم خرجت من حربين عالميتين ومن تقسيم للبلد لكن الهجرة اصبحت صعبة ولها شروط فصعود التيارات اليمينية قلل من الهجرة فترامب اصبح يطرد المهاجرين وايطاليا اقفلت اراضيها نحو اوروبا وميركل استعانت ب اسبانيا لوقف المهاجرين وهناك اموال من اجل احتجاز المهاجرين واصبح الاوربيين يطالبون بطرد المهاجرين والمغرب يطرد الافارقة فاي هجرة نتكلم كفى كذباااااااااااااااااااااااااااااا
23 - بائع القصص الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 10:10
بالموازات مع خطاب مركل في مراكش، هناك رئيس دولة اخرى لم يحضر في هذا الحفل، انه الرئيس ماكرون، اضطر بسبب تصاعد الاحتجاجات في بلده إلغاء جميع برامجه الخارجية والانشغال لحل الأزمة، والتي توجها بها قائلا، "همي الوحيد هم انتم من اجلكم اكافح وابذل كل طاقاتي" بالمقارنة لما كانت الاحتجاجات في الريف كان الحاكم الذي بيده كل السلط يجوب دول إفريقيا لشهور، وألقى الخطاب من السنغال مضمونه يتحدث عن أهمية إفريقيا والاستثمارات هناك، هذا هو الفرق بين دولة دموقراطية تستجيب لمطالب الشعب ودولة دكتاتورية....
اما الهجرة فهي آفة اجتماعية ونزيف للدول الفقيرة، لأن مجهودات التنمية البشرية مثل تكوين الكفاءات والفئات ذات الطاقات في جميع الميادين تغادر الأرض إلى بلدان التي هي اصلا تحتل الصدارة في الاقتصاد والسياسة، فتصبح دول العالم الثالث ما هي إلا حضيرة لانتاج اليد العاملة الرخيصة والماهرة والتي ستشتغل لانقاذ الشعوب الراقية من شبح الشيخوخة بينما تضل هي عبدا لديون البنك الدولي وتعاني الفقر والحروب والمجاعة...
ربما هذه كلمات قاسية ولكن هي الحقيقة الخفية.
ولا يقف عند هذا الحد بالطبع حين توسع الرؤية واليكم واسع النظر
24 - kamali الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 12:12
اوروبا وكندا كلها دول تحتاج الى يد عاملة مؤهلة. يعني شباب قادر على العمل يتقن حرفة او تخصص من تخصصات. يعني شخص قادر على الانتاج وادخال ارباح للشركات. سؤال للازم كل شخص يطرحوا هو ماذا سيضيف للمهجر؟ للأسف معظم الشباب المغربي من غير شواهد الباك والجامعة لايتقن حرفة ولا تكوين يؤهله للهجرة. بالمناسبة ألمانيا دولة صناعية قوية,هنا في أمريكا العديد من الالات صنع الماني وذات جودة عالية .
25 - Marocains الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 13:06
ميركل في واد

القانون الألماني في واد


الأفغانيون يرحلون
الأفارقة يرحلون
السوريون ( 90% المساعدة المؤقتة حتى نهاية الحرب ثم الترحيل )

لا يقبل طلب اللجوء السياسي إلا لمن لهم علاقة بالسياسة

أمامك قضاة ألمان

وأنت دفعت الطلب للجوء السياسي

عليك أن تثبت أنك كنت منخرط في السياسة و حياتك مهددة بالسياسة
وهربت لألمانيا لتنقد نفسك بذلل تقنع به القضاة .


الألمان رحلوا جميع ( طالبي اللجوء ) الاجئين بدعوى " لا علاقة لهم بالسياسة "


طردوا المغاربة و الجزائريين و التونسيين .


و السوريين دورهم قادم لا جدال فيه

( بعد الحرب سيرحلون ) .


لقد رحلوا البوزنيين بعد 25 سنة ولذوا في ألمانيا و ترععوا ثم رحولهم بعد نهاية الحرب

في ألمانيا لا يعترفون إلا باللاجيء السياسي 100%

الباقي يرحل
26 - Maroc1 الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 13:42
ميركل تضحك عليكم

فتحوا الباب للاجئين فوجذوا

90% منهم أمييين لا يصلحون لسوق العمل


ٱعرف الكثير من الأفغانيين و في التلفزة هناك برامج

لأفغانيين يشتغلون في دور العجزة

ولهم عقدة عمل


رغم ذلك الترحيل لأن طلبهم للجوء مرفوض


في هذا البلد لا يقبل إلا من هو سياسي


لقد رحل المغاربة إسألوهم ؟


كلام فارغ


كذلك المغرب يجب أن يرحل الأفارقة

ليست لنا أي مصلحة فيهم

البارحة في الثلفزة الألمانية

كان الصحافيين الألمان يتكلمون مع حراكين " أفارقة "

ولو إفريقي واحد قال كلمة جميلة عن المغاربة

يقولون الحراكين الأفارقة في مراكش نخاف من الشرطة المغربية و المغاربة يضربوننا
و يشتموننا

لكنهم في نفس الوقت يقولون نحن نريد إقامة من المغاربة لنبق هنا في المغرب


الهجرة العشوائية لا يقبلها أحد

يجب إرجاع الأفارقة إلى بلدانهم

( كما تفعل ألمانيا مع طالبي اللجوء الغر مرغوب فيهم )

ألمانيا لا تعطي الإعتراف باللجوء لكل من هب و ذب

مايحكيه السياسيون هو كلام السياسة
أما التطبيق فهو شيء آخر

خطاب الياسيون ليس هو الواقع الحقيقي
27 - salam الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 17:12
هي تريد مهاجرين شباب وتزكيات ومتعلمين وليس قطاع طرق ومشرملين ولا مهاجرين مثل المهاجرين الموجودين عندنا في المغرب فرق كبير بين المهاجر الموجود في المغرب من افريقيا والمهاجر العربي المتعلم في بلده والدي صرفت عليه بلده الملايين وصرف عليه آباءهم الملايين وفِي الاخر يهاجر الى أوروبا الأمثلة كثيرة وهجرة هؤلاء الأدمغة سببها المسؤولين المغرب ليس في حاجة الى مهاجرين نحن عندنا شباب هو أيضا يريد العمل والعيش الكريم ارجو النشر إكسبريس
28 - كلام السياسين الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 18:39
كلام السياسين
كله حبر على ورق

لا تصدقوه

ميركل ذهبت إلى إردوغان لكي تطلب منه أن يكون حارسا لهم لكي لا يصلوا عندهم
لكن إردوغان كان ذكيا وطلب منهم أموا لا كثيرة.

الآن جاء ذور المغرب

هم يراوغون و يكذبون ويقدمون أموال
ليقبل المغرب توطين الأفارقة في المغرب

وهم يرتاحون من الأفارقة الكسلاء
و الدين يبحثون على النساء فقط ليوليدونهم طفل إفريقي
وبعدها المتاجرة في الممنوعات

هم الآن ينصبون فخ للمغرب ليهنيهم من هجرة الأفارقة

يا مغاربة تعاملوا بذكاء

المغرب ليس بلد الهجرة لإيستعاب الأفارقة
الغير مرغوب فيهم .


ميركل تقول إنها تحتاج إلى المهاجرين إذن عليها أن تأخد كل الأفارقة الموجودين في المغرب

هي تدافع عن الأ فارقة وفي الأخير تطلب من المغرب أن يهنيها منهم
هي تدافع عن المهاجرين وفي الأخير تطلب من إردوغان أن يحميها منهم

هذا تناقض وفخ .
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.