24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | جماعة العدل والإحسان تنتقد الأوضاع الحقوقية وتطالب بتدخلات النخبة

جماعة العدل والإحسان تنتقد الأوضاع الحقوقية وتطالب بتدخلات النخبة

جماعة العدل والإحسان تنتقد الأوضاع الحقوقية وتطالب بتدخلات النخبة

قالت جماعة العدل والإحسان إن "الوضع الحقوقي بالمغرب سنة 2018 يمر بمنعطف خطير، ويضع الدولة أمام مسؤوليتها التاريخية فيما آلت إليه الأمور"، موجهة الدعوة إلى النخب لـ"القيام بواجبها من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه".

وضمن وثيقة أصدرتها بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، قالت "الجماعة" إن البلاد "تعرف انتكاسة حقوقية تؤكدها العديد من تقارير المنظمات المحلية والدولية، وشهادات الضحايا المؤكدة لانتهاكات متنوعة شملت الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

وأوضحت الجماعة أن "أهم ما طبع سنة 2018 بالمغرب المحاكمات المرتبطة بحراك الريف واحتجاجات جرادة، واعتقال ومحاكمة العديد من الصحافيين والمدونين وأصحاب الرأي، محاكمات سياسية مع غياب ضمانات المحاكمة العادلة نسجل على إثرها إلى حدود مطلع دجنبر 2018، تجاوز عدد معتقلي الريف وجرادة 700 معتقل".

وتحدثت العدل والإحسان عن ما أسمته "تعريض المعتقلين للتعذيب والعنف ولممارسات ماسة بالكرامة أثناء إيقافهم والتحقيق معهم، كما افتقرت محاكماتهم لضمانات وشروط المحاكمة العادلة"، داعية إلى ضرورة التعجيل بإنشاء آلية وطنية مستقلة للوقاية من التعذيب. كما انتقدت أسلوب التعامل مع احتجاجات متنوعة، منها "احتجاج العطش بزاكورة"، واستنكرت "التضييق على العمل النقابي والثقافي لطلبة المغرب".

وسردت الوثيقة مجموعة من المعاملات قالت إن "الجماعة تتعرض لها"، من بينها "المحاكمات السياسية، والإقصاء من التوظيف، وعدم التراجع عن قرارات الإعفاء الجائرة، وترسيب الناجحين، والاستهداف الضريبي التعسفي، والبيوت مشمعة والجمعيات ممنوعة، وكذا التخييم والاعتكاف"، على حد تعبيرها.

وعلى الصعيد العالمي، قالت الجماعة إن "الوضع مأساوي ومقلق للغاية باليمن بسبب الحرب التي تتحمل فيها المسؤولية الجهات المتناحرة محليا والمتدخلة إقليميا، وتجار الأسلحة من دول الاستكبار العالمي، ووضع لا يقل سوء بسوريا والعراق وليبيا، ومعاناة المسلمين في بورما وإفريقيا الوسطى، وتوسع الغطرسة الصهيونية على حساب الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يقتل أبناؤه يوميا بدم بارد من قبل قوات الاحتلال".

وأضافت جماعة العدل والإحسان: "هو وضع مقلق للغاية يذهب ضحيته الأبرياء المستضعفون من الشيوخ والنساء والأطفال والمرضى… وكذا من يبلغ صوتهم من الإعلاميين والحقوقيين والعلماء، في ظل عجز تام للأمم المتحدة، وتنافس الدول "العظمى" على كسب المواقع والمصالح على حساب القيم والمبادئ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - simo الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:08
أنا مع جماعة العدل و الإحسان فالعديد من الحقوق لازالت غير موجودة في المغرب من بين هذه الحقوق المساواة بين الرجل و المرأة و حق الإنسان في تغيير دينه أو أن يؤمن بأي دين يشاء إلخ ......
2 - رأيت في المتام أن... الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:25
وهل يأتي "العدل" و"الإحسان" عن طريق الأحلام والخرافات وتقديس الشيوخ الأموات وتكريس مقولات المتصوفة ؟ لسنا في زمان الجيلاني !
3 - منير التولالي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:25
على جماعتكم أن توجه الخطاب إلى درعها السياسي المتمثل في العدالة و التنمية
# ماشي بالنهار نشرب أتاي مع الرميد و في الليل نقول الإعتقالات و المحاكمات #

قناعكم سقط و إعادة ارتدائه يبعث على الشفقة بعد أن أدرك المغاربة أنكم تجار دين و أصحاب مشروع ظلامي رجعي و أنكم في سبيل الحصول على السلطة و ممارسة نزواتكم يمكنكم بيع الشعب و مصالحه لما تسمونه بالمخزن .
الحل هو قيام أحزاب وطنية يقودها المثقفون من أصحاب الأيادي و القلوب البيضاء للقضاء على المسؤولين الفاسدين و تجار الدين و الباترونة الانتهازية و الدكاكين السياسية كما يسميها إخواننا في الريف .
4 - متتبع الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:30
الله يحفظ الشعب منكم انتم العدليون فما عانه المغاربة من تجار الدين العدالة والتنمية قد يعانيه منكم اللهم ابعد عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
5 - نورة الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:33
الحق في اعتقال الاحرار والصحافيين هدم البيوت فوق رؤوس اهلها والمطالبين بالعيش الكريم هده هي الاصلاحات التي قامت بها الحكومة المشكورة
6 - MOHA الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:34
تجار الدين اينما حلوا حل الخراب والفقر لاحلول اقتصادية لهم يحنون لزمن السيف والعمامة في القرن الوحد والعشرين ادعو الشباب للتصدي لهم اياكم وتصديقم والا مشيتو فيها انشري ياهسبريس في اطار حرية الراي
7 - ati الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:35
وتمشي هذه الجماعة دخل سوق رأسها مشكناش عليها
8 - عبد الحق الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:35
جماعة الشر والاستغلال يستغلون الناس باسم الذين عليهم من الله مايستحقون
9 - ولد حميدو الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:35
على الأقل أصبحوا قناة دولية تتطرق للأخبار الوطنية و العالمية و ليس دائما المخزن الاستبداد و و و حتى أصبحت اتعاطف مع المخزن بسبب كثرة التهجمات عليه
10 - احمد الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:37
جماعة العدل والاحسان ، ليس باسم على مسمى فهم ان وصلو الى السلطة وهدا ما يسعون له فلنقل للمغرب وداعا وقد عاشرت البعض منهم ...حالتهم معقدة ،خلاصة القول افضل الموت على ان تكون للعدل والاحسان كلمة في سياسة المغرب . في نضري انتم جماعة الضلم والخداع.انا لست ممن يقولون عاش الملك ولكن هو احب الي مليار مرة منكم، وهدا راي..
11 - منشق الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:38
اتفق مع الجماعة في قراءتها للواقع المعاش و تشخيصها للوضع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و الحقوقي للبلاد؛ لكنها لم تقدم برنامجا سياسيا متكاملا يمكن من الإصلاح الشمولي لهذه المعضلات لأن رأسمال الجماعة هو المزايدات الكلامية، والركوب على مشاكل المستضعفين من أبناء هذا الوطن، علاوة على النفخ على الجمر و صب الزيت على النار و إشعال فتيل الفتن ما ظهر منها وما بطن في البلاد و العباد . يتفننون في ضغضغة المشاعر و تأثيت الفضاءات، يمارسون سياسة الراعي و القطيع على الأتباع، يزعمون أنهم قادرون على انقاد البلاد، في الوقت الذي تكون فيه الجماعة بأمس الحاجة إلى من ينقدها من براتين الخرافة والوهم؛ و استغلال المقدس الديني للوصول إلى مراكز القرار بغية الإستفادة من خيرات البلاد برا و بحرا وجوا ( الريع ) خدمة لأجندات خارجية؛ لا يؤمنون بالتعددية إلا في النساء والطيب و اكل الكتف، أما في مجال الفكر والتعبير وحقوق الإنسان و قيم المساواة والعدالة الاجتماعية و نبذ العنف و التعصب و الكراهية و الإقصاء، فيبقى الأمر مجرد شعارات مناسبتية؛
12 - البرنس الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:42
المشكل في النخبة المفكرة أنها يتم الاجهاز عليها عبر استدراجها و احتوائها عن طريق المناصب السامية كالقضاء أو الشرطة و الاعلام مثلا، و بذلك يبقى الشعب البسيط يقارع أهوال الحياة متصارعا فيما بينه.
13 - ستيتو حمو الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:43
لا أمل !!!النخبة اصبحت هجينة وباعت الماتش واغلب أعضاؤها تم تدجينهم وهم يتهافتون على موائد المخزن !!!
14 - OMAR الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:45
جماعة مباركة لم تركع للمخزن ولم تبع ذمتها باقية على العهد رغم التضييق و التشويه
15 - جحر التعبان الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:49
الخطابات لأن تجدي ولأن توادي ألئ اي شيء يجب على هذه الجماعة العدل و الاحسان أن تخرج وتوضيح للمغاربة جميع نضريتها حول جميع الأوضاع في المغرب وتقديم الحلول العمالية لمواكبة هذا العالم في التطور الذي نحن فيه. خاصة أن الوسائل المتاحة اليوم ليصل المعلومات جد متعددة. ومن هذا المنبر نسأل. الجماعة ماهي تصوراتكم لبناء مغرب اليوم والغد اعطونا الحلول وليس الخطب و الإنشاء في مدة اللغة العربية
16 - سمسم الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:50
فعلا دراسة الامور سطحيا تبرز انتهاكات عدة لحقوق الانسان بالمغرب خصوصا 2018. لكن عند تحليل الأمور نجد أن الانسان المغربي ينتهك حقوقه بنفسه ويرضى بها دون ان يستشعر دلك فتجده ينصر الظالم على المستضعف الكراهية غطت قلوب المغاربة..
17 - مغربي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:50
فالحين غير في الهضرة الخاوية : شعارات نطالب نشجب نستنكر .. لا غير اما الخروج للشارع لتحقيق مطالب المغاربة : للاي اجيب .. فالحين في الخروج للشارع إلا مع فاسطين و العراق و غزة و .. و كأن المغاربة ليسوا مسلمين أو ليسوا من فصيلة البشر .. لكن الاعيبكم مكشوفة و مفضوحة حتى للطفل الصغير
18 - كمال الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:50
كيبيعوا القرد و يضحكوا على لي شراه !!؟
قلة قَلِيلة من المغاربة من يعلم ان شيخ مؤسسة جماعة العدل والاحسان كانت ابنته تتباع دراستها في ثانوية ديكارة بالرباط و هده الثانوية تُجسدُ قمة الفكر الديكارتي الفرنسي العلماني بامتياز .
حتى الان لا افهم كيف لشيخ يدعو المغاربة لتربية اولادهم على الهوية الاسلامية والاهتمام باللغة العربية و في نفس الوقت يربي اولاده تربية فرنسية .
وهذا يعطينا فكرة صارخة عن طبيعة فكر هذه الجماعات الاسلامية السياسية التي تمتطي الدين كي تصل الى السلطة .
قال تعالى : كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون .
19 - afoulki الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:50
الردة الحقوقية موجودة فعلا في المغرب ولكن بغضل الإسلاميين و العدل والإحسان، لأن المخزن يستعملهم في تخوبف المعراضين الحداثيين واليساريين والديمقراطيين، وخوفا من مشرايع الإسلام السياسي يضظر الأغلربية إلى قبلو المخزن والخالكل يعرف أن المخزن انتصر على الجميع وقمع الجميعن ولكن ما يزعجني هو عندما يندد طرف بالاستبداد وهو يخطط لأكبر استبداد وأسوئهن ف"الخلافة الثانية على منهاج النبوة" هي أسوأ ما يمكن تصوره، فقد قام النبي محمد بـ 32 غزوة في 12 سنة فقط
20 - هشام كولميمة الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:53
وثيقتكم تنطبق عليها قولة (حق أريد به باطل ).متى كانت العدل و الإحسان تؤمن بالديموقراطية و حقوق الإنسان؟ فأنتم تعتبرونها رجس من عمل الشيطان،و ما أتى به الكفار فهو كافر...أما عن معتقلي الريف و جرادة فهم أحرار في نظر الشعب المغربي.لا ننتظر منكم يا تجار الدين أي شيء.
21 - casaoui الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:55
على العدل والاحسان ان تتبرأ من البيجدى وتحت مناضليها واتباعها بعدم مناصرة العدالة والتنمية وجميع الاحزاب المشكلة للحكومة التى افقرت الشعب وأغرقت البلاد فى الديون وتسببت فى اعقالات ومحاكمات غير مشروعة ضد الطالبين بحقوقهم المشروعة كشغل وتعليم وصحة وسكن وكل مايضمنه الدستور لابناء هذا الوطن
22 - عبوكليز الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 15:59
ما لا و لم أفهمه هو جماعة العدل والاحسان جماعة محدورة و كيف تجتمع و تصدر بيانات واش بلا خبار المخزن و لا القضية فالطكية...؟
23 - لكل عمل أهله الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:00
لقد انقرضت "السياسة الشرعية" منذ قرون.... وكل من يربط الدين بالبوليتيك فهو متاجر بالدين يلهث وراء الدرهم والدينار...لا صلاح لهذا البلد إلا إذا أزاح هؤلاء المتاجرين بالدين عن المجال السياسي...لكل عمل أهله !
24 - كل شيء يتراجع إلى الوراء الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:03
كل شيء يتراجع إلى الوراء في التعليم والتعليم الإسلامية والصحة والبنية التحتية والمحاكم والإدارة العامة والمستشفيات والساسية الأحزابية والقوى الديمقراطية.
نعم، حرية التعبير والصحافة والرئي والرئيس آخر أصبح غير مسموح.
نعم، نحترم وحدة سكنية المغربية ووطننا الحبيب ولغتنا العربية وديننا الإسلام الحنيف.

لكن للأسف الشديد لم نسمع من الأحزاب السياسية المغربية استنكار تراجع حرية الصحافة والإعلام الاجتماعي في التعبير.
وكذالك لا نرى الأحزاب السياسية المغربية تطالب بتقسيم الثروة المعدنية كالذهاب والفسفاط وكذالك السمكية ودخل الضرائب العقارية وإلى آخره. سببه خوف الأحزاب السياسية المغربية.

وكذالك ليس هناك علاقة مباشرة بين الشعب المغربي وصاحب الجلالة الملك محمد السادس. لهذا نناشد صاحب الجلالة بالتدخل فوراً لأنشاء مختلف المجالات التي تربط علاقة مباشرة مع شعبه الوفي. بحيث أصبح الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه معزولة عن شعبية العظيم.
25 - amssakum الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:08
من يملك مرجعية تومن بالخلافة والعصر الدهبي كأسطورة مؤسسة أعتقد أنه لا يملك الحق في الحديث عن حقوق الانسان كمكسب إنسي حديث لأني أعلم علم اليقين أن تجاوزات الاسلامين بمرجعيتهم لو مكنهم الله واستخلفهم في الارض فلن يعودوا بنا الا لمعركة الجمل ووقعة صفين ....
26 - CHAHID الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:13
لا أفهم ما دخل هذه الجماعة في شؤوننا هل تريد أن تحجر علينا خطابها الديني يجب أن يتوجه إلى أنفسهم أولا ما أعطوا لهذه الأمة غير الكلام عجعجة بدون طحين
27 - amaghrabi الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:24
بسم الله الرحمان الرحيم.جماعة تتشبث برواسب الماضي المؤلمة التي جعلت المسلمين اليوم يتبوأون ارذل الدرجات في الترتيب العالمي.الدين لله والوطن للجميع,السياسة تفسد الدين والدين يفسد السياسة.ولقد جربنا حزب العدالة والتنمية,فبعد سلطته ما راينا لا عدالة ولا تنمية ولا حقوق الانسان ولا ولا ولا,وانما رأينا من يستغل حفيداته لممارسة الجنس باسم التدليك او باسم الزواج بالفاتحة والطلب بالزواج الرسمي في يد المحامي,ومن ارسل زوجته لتخطب له ضارته ووووو.هذه الفرقة لا تخدم لا الإسلام ولا المسلمين,هذه الفرقة شعارها خالف تعرف لكي تحصل على امتيازات لا اقل ولا اكثر
28 - MED الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:29
جماعة العدل والاحسان تعتبر حقوق الانسان ثقافة غربية...دخيلة على المجتمع الاسلامي.....ونفس الشيء بالنسبة للديموقراطية...التي تشكل حقوق الانسان جزءا منها....
من هنا يبدو كلامها مناقضا لاديولوجيتها التي تحلم بدولة الخلافة...على شاكلة رؤيا منظرها عبد السلام ياسين.....
29 - حميد الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:38
لو كان الحكم بيدكم ستزجون في السجن كل من خالفكم الرأي اما من انتقد المرشد فالمشنقة
قالوا حقوق الإنسان ربما على اتباعكم كما يفعل هده الايام وزير يدافع عن براءة متابع
30 - بوتقموت الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:47
العدل والاحسان,الاخوان المسلمين,طالبان,القاعده, بوكو حرام. هولاى جميعا اوجه لعملة واحدة وهي الشر.كيف لكم ان تتكلموا عن حقوق الانسان ومرجعيتكم لا تعترف بالتنوع .قالها الدكتاتور الليبي معمر القدافي: من انتم?
31 - كاره المنافقين الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 17:13
هل رايتم تجار الدين ماذا يفعلون امثال بوعشرين الذي انتهك عرض الصحافيات المستخدمات عنده ومنهم زوجة صديقه المرابط ، هل رايتم اشوباني الذي استولي على حليلة جاره ، هل رايتم فضايح الرقاة في سطات وبركان وسلا وانزكان وخريبكة ، ماذا تنتضرون من تجار الدين ، هل سمتعم باستغلال العديد من اءمة مساجدنا للفتيات الصغيرات اللواتي اتين عندهم لتعلم القرءان فاغتصبوهم وهن بنات سبع وثمان سنوات ماذا تنتضرون من هولاء هاهو وزير منهم تعلق قلبه بمولاة المساج وتنكر لرفيقة عمره زد على انه متهم بالبيدوفياليا والقمار : اخوتي المغاربة اذا كان لكم عقل رزين اوقفوا تجار الدين عن الضحك على عقولكم فانه والله لو كانت نيتهم صادقة لكانوا انتصروا في اول ظهورهم ايام سيد قطب وحسن البنا انظروا الى حفيد البنا سبعماءة والف فيديو بورنو في جواله وهو يدعي الاسلام السياسي لهتك اعراض الناس : المسالة واضحة لو كانوا على حق لمكنهم المولى عز وجل بسرعة لانه كما يقول علماء السلف معركة الحق والباطل لا تطول طويلا ان الباطل كان زهوقا : عندما يكون اناس مخلصون في جميع الميادين اقتصادية او علمية او اجتماعية فالله سبحانه وتعالى يمكن لهم في الحين
32 - قنيطري 1 الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 17:37
جماعتكم وفكركم جزء من مشكلة المغرب. لقد أصبح المواطنون العقلاء، وأنا أزعم أنني منهم، يترددون في المطالبة بالديمقراطية الفورية. ذلك أنه إذا كان أي مسلسل ديمقراطي سيأتي بكم أو بأمثالكم ليتسلطو بظلاميتهم على المجتمع المغربي، فنقول بلاش كاع هاد الديمقراطية الآن
33 - وجهة نظر الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 17:43
تجار الين يعودون ليتذكر الشعب المغربي خيانتهم في 20 فبراير. لا عزاء لتجار الدين........ لقد ولى زمنكم وأصبحتم تعيشون الموت البطيء..... .
34 - Khalid الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 18:48
و أنا أطالب الجماعة بالرجوع إلى جادة العقل و الكف من توزيع الخزعبلات على الأتباع فنحن على أبواب 2019 ولن تجدو أحدا يصدق خرافاتكم
35 - Sifao الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 18:48
صحيح ملف حقوق الانسان يعرف انتكاسات خطيرة منذ تولي الشبه اسلاميين لمقالد السلطة ، ماذا لو تولى من يدعون انهم يمثلون الاسلام الحقيقي السلطة في المغرب ؟ انه النزوح الجماعي للمغاربة خارج البلاد ، هل انتم تؤمنون بحقوق الانسان حتى تحتجون عن عيابها او تراجعها ؟ اذا كنت مخطئا في تقديراتي، فلتكشفوا بوضوح عن موقفكم من المساواة بين الىجل والمراة في الحقوق والواجبات ؟ وكذا حق المعربي في تغيير دينه او التخلي عنه نهائيا ؟ انتم تستغلون الديمقراطية لاجل الوصول الى المناصب العليا لتفرضوا حماقاتكم علينا بقوة القمع
36 - مغربي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:10
استغرب وجود أشخاص ما زالوا يصدقون خزعبلات وخرافات تجار الدين أمثال البيجيدي وما يسمى بالعدل والإحسان.
37 - maghribi الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:33
ثلاثين تعليق لم يناقش موضوع المقال ،واشتغل على سب العدل والاحسان.
اود ارسال رسالة لهؤلاء "قولوا للمخزن او لتحكم فعلا في المغرب .قاد الامور في البلاد واعط الشعب حقوقه ووزع الثرواث بالعدل واعط للقضاء استقلالية وصلاحيات حقيقية للحكومات والبرلمان .باش تعطيكم العدل والاحسان تيساع.راه عندها ما دير.
ان كفوا هم العدل فهم للاحسان شمروا .فلا احسان بدون عدل.
38 - تنبيه مستعجل الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 20:55
تنبيه لصاحب التعليق رقم 3 منير التولالي
انك يا اخي تخلط ما بين حركة التوحيد والاصلاح التي يتنمي اليها حزب العدالة والتنمية وحركة العدل والاحسان المحظورة ....
39 - مناضل الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 21:27
أيها السادة تنادون بحقوق الإنسان مع العلم ان من يسير وزارة عدم حقوق الإنسان هو جلدتكم ياتجار الدين
40 - البيضاوي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 21:42
ما اسهل المعارضة والنقد،،،
قهرتونا بالشفوي، مع العلم ان المغاربة خلاص قد ملوا من الشعبوية وكثرت الكلام بلا فاءدة ..
الخطابات الانشاءية والشعارات التي كانت تجلب الناس في السبعينات والثمانينات انتهت صلاحيتها اليوم..
جماعتكم للاسف الشديد لاتفهم سوى الانتقاد والاصطياد في الماء العكر ، ولم نسمع عنكم يوما انكم ساهمتم في حل احدى مشاكل المغرب او قدمتم برنامجا سياسيا او اقترحتم نظرية اقتصادية للمساهمة في حل بعض مشاكل البلد، او انكم مثلا جلبتم احدى المستثمرين الاجانب ..
باختصار شديد انتم لا تفهم سوى المتاجرة في المقدس الديني.. ولا شغل لهم سوى الانتقاد ..والشيء غير الانتقاد
41 - Omar33 الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 21:50
Les fatigués du cerveaux sont de sorti quelle désastre quelle catastrophe pour ceux qui les soutiennent
42 - Abo rokn din الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 22:13
جماعة العدل والاحسان تشخص الواقع بكل مصداقية وبدون زيادة مما يؤلم خصومها
43 - مصطفى مرجان الخميس 13 دجنبر 2018 - 00:26
سلام خوتي بغيت مساعدة منكوم عندي اخي توفى في عام 1995 في حديتت سير كان الواليد متبع دعوة تال 2001تخلى عليها سباب الفقر معندوش المصاريف ديال الحدورات ديال المحامي ادبا واش ممكن انني نكمل دعوة اولا حنت مشية مدة 20يوم هدي ديت رقم الملف عند المحامي الكان متبع دعوة كال اليا انا غنمشي المحكمة نسول على الملف دبا كنتصل بيه كيكول اليا مزال مكينا تمعلوما على الملف واش غيكون هوا مستافد من دعوة قبل او لا بغيت شحل اشندير عفاكم وشكرا
44 - anti lhaya الخميس 13 دجنبر 2018 - 05:12
اودي المغاربة عاقو ؤفاقو مابقاش عندهم مع تجار الدين ؤتقديس بنادم,سيرو لجامع الفنا.
45 - بوبكر المريد الخميس 13 دجنبر 2018 - 08:17
كلام جميل، و انشاء منطقي احترم الوحدة الموضوعية، لكن الشفوي يستطيع ان يقوله اي حلايقي و اكثر و خاصة في زمن البحث العلمي و التطور التكنلوجي، المرجو انشاء آلية تشاركية للحوار و المشاورة للخروج من الوضعية المازومة فالوطن يتسع للجميع و امرنا شورى بيننا و لا داعي للمزايدات،قد نتفق و نختلف و هذا امر طبيعي ، لكن لا نكون معاول للهدم و الانتقاد و التنظير، و قد ضاع منا ما يزيد عن 40 سنة في القيل و القال دون نتيجة تذكر الا التنافر و التنابز بالالقاب، لو وظفناها في التقارب و التواصل رغم العلل لكان خيرا لنا جميعا، لكن حظوظ النفس لا تترك العمل سويا كما قال نبي الله : ان اريد الا الاصلاح ما استطعت و ما توفيقي الا بالله.
46 - محمد الزواق الجمعة 14 دجنبر 2018 - 01:14
ردا على بعض التعليقات أصحابها لا يعرفون جماعة العدل والإحسان أقول جماعة تربي الرجال وكفى
47 - عبدالرحمان الجمعة 14 دجنبر 2018 - 12:00
لا يستطيع أي حزب أو جمعية أن تقول هذا رغم أن الكل لا يختلف فيه لأن الحزب أو الجمعية إذا خرجت بمثل ما قالته العدل والاحسان تعرفون مصيره
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.